سجل حضورك بالصلاة على الحبيب
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: سجل حضورك بالصلاة على الحبيب

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    3

    افتراضي سجل حضورك بالصلاة على الحبيب

    أخواني وأخواتي في الله
    سجّلوا حضوركم بالصلاة على الحبيب المصطفى
    اللهم صلِّ على محمّد وعلى آل محمّد كما صلّيت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم في العالمين إنّك حميد مجيد
    وبارك على محمّد وعلى آل محمّد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم في العالمين إنّك حميد مجيد
    مكتب نفح الطيب لتدقيق الكتب والأبحاث

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الدولة
    مصر المسلمة
    المشاركات
    345

    افتراضي رد: سجل حضورك بالصلاة على الحبيب

    بارك الله فيك
    راجع الفتوى
    تسجيل الحضور في المنتديات بالذكر والصلاة والسلام على رسول الله
    السؤال : يقوم بعض الإخوة في منتديات الإنترنت بوضع موضوع يكون عنوانه : "سجل حضورك اليومي بذكر اسم الله" أو "سجل حضورك اليومي بالصلاة على النبي محمد صلى الله عليه وسلم" وفكرة هذا الموضوع هو أن أعضاء المنتدى كلما دخلوا إلى الموقع يقومون بالاشتراك في هذا الموضوع بكتابة بعض ألفاظ الصلاة على النبي وبعض التسابيح والأذكار ، ونحن نكتب هذا الموضوع لغرض الفائدة والدعوة إلى الله ، وتنبيه الغافلين عن ذكر الله ، لا أكثر ولا أقل ، والله من وراء القصد . فما هو رأيكم في ذلك ؟

    الجواب :
    الحمد لله
    نشكر لكم حرصكم على الخير ، ونسأل الله أن يزيدكم حرصاً وهدى .
    وأما ما ذكرته من افتتاح بعض المنتديات بقولهم : سجل حضورك اليومي بذكر اسم الله وما شابه ذلك ، فالأولى بهم أن يقتصروا على مجرد التذكير بذكر اسم الله ، لكون البداءة بذكر اسم الله سنة جارية عند أهل العلم في افتتاحهم لكتاباتهم ، وأمورهم ، وأما ما سوى ذلك من ربط تسجيل الحضور بذكر الله أو الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم ، فالأولى البعد عن ذلك لأن فيه نوعاً من التحديد ، وربط الذكر بسبب معين ، وهذا قد يكون فيه نوع ابتداع يخشى أن يجر إلى ما هو أكبر منه ، والسلف رحمهم الله كانوا يحذرون من صغار البدع لأنها تجر في الغالب إلى كبارها ، كما في سنن الدارمي عن عمرو بن سلمة : أن أبا موسى جاء إلى ابن مسعود رضي الله عنه فقال : يا أبا عبد الرحمن ، إني رأيت في المسجد آنفًا أمرًا أنكرته ، ولم أر - والحمد لله - إلا خيرًا . قال : فما هو ؟ فقال : إن عشت فستراه . قال : رأيت في المسجد قومًا حِلَقًا جلوسًا ينتظرون الصلاة ، في كل حلقة رجل ، وفي أيديهم حَصَى ، فيقول : كبروا مائة ، فيكبرون مائة ، فيقول : هللوا مائة ، فيهللون مائة ، ويقول : سبحوا مائة ، فيسبحون مائة .
    قال : فماذا قلت لهم ؟ قال : ما قلت لهم شيئًا انتظار رأيك ، وانتظار أمرك .
    قال : أفلا أمرتهم أن يعدوا سيئاتهم ، وضمنت لهم أن لا يضيع من حسناتهم شيء ؟
    ثم مضى ومضينا معه ، حتى أتى حلقة من تلك الحلق ، فوقف عليهم ، فقال : ما هذا الذي أراكم تصنعون ؟ قالوا : يا أبا عبد الرحمن ، حَصَى نعد به التكبير والتهليل والتسبيح .
    قال : فعدّوا سيئاتكم ، فأنا ضامن أن لا يضيع من حسناتكم شيء . ويحكم يا أمة محمد، ما أسرع هلكتكم ! هؤلاء صحابة نبيكم صلى الله عليه وسلم متوافرون ، وهذه ثيابه لم تبل ، وآنيته لم تكسر ، والذي نفسي بيده ، إنكم لعلى ملَّة أهدى من ملَّة محمد ، أو مفتتحو باب ضلالة . قالوا : والله يا أبا عبد الرحمن ، ما أردنا إلا الخير . قال : وكم من مريد للخير لن يصيبه . إن رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم حدثنا أن قومًا يقرؤون القرآن لا يجاوز تراقيهم.
    وايم الله ما أدري ، لعل أكثرهم منكم ، ثم تولى عنهم . فقال عمرو بن سلمة : رأينا عامة أولئك الحلق يطاعنونا يوم النهروان مع الخوارج .قال الألباني : إسناده صحيح ، كما في "إصلاح المساجد" (ص 11) .
    فلو أنكم في كل يوم ذكرتم فضل أحد الأذكار الشرعية من الكتاب أو السنة ، أو ذكَّرته باستصحاب الذكر والتسبيح ونحو ذلك ، لكان ذلك أحسن في دلالة الناس على الخير وإرشادهم إليه ، لأنهم إذا علموا فضل التسبيح أو التحميد أو التهليل أو الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم ، لداوموا عليه ، ولا يكون ذلك مختصاً بتسجيل الدخول فقط ، فيحصل المقصود وهو حث الناس على الأذكار الشرعية ، وسلمتم من شبهة الابتداع .
    وأما ما ذكر في بعض المنتديات أن هذا من الذكر الجماعي ، أو من اتخاذ آيات الله هزوا ، فهذا فيه مبالغة شديدة ومخالفة في الواقع ، وليس هذا من الذكر الجماعي في شيء ، بل غاية ما فيه أن يكون من تحديد الذكر بسبب معين لم يحدده الشارع ، فكان اجتنابه أولى .
    والله تعالى أعلم بالصواب .



    الإسلام سؤال وجواب
    http://www.islamqa.com/ar/ref/72382
    عن عبد الله بن مطرف أنه قال فضل العلم أحب إلي من فضل العبادة قيل لم يا أبا جَزْء قال إنه أورعهما عن محارم الله

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    1,783

    افتراضي رد: سجل حضورك بالصلاة على الحبيب

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبومالك المصرى مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك
    راجع الفتوى
    تسجيل الحضور في المنتديات بالذكر والصلاة والسلام على رسول الله
    السؤال : يقوم بعض الإخوة في منتديات الإنترنت بوضع موضوع يكون عنوانه : "سجل حضورك اليومي بذكر اسم الله" أو "سجل حضورك اليومي بالصلاة على النبي محمد صلى الله عليه وسلم" وفكرة هذا الموضوع هو أن أعضاء المنتدى كلما دخلوا إلى الموقع يقومون بالاشتراك في هذا الموضوع بكتابة بعض ألفاظ الصلاة على النبي وبعض التسابيح والأذكار ، ونحن نكتب هذا الموضوع لغرض الفائدة والدعوة إلى الله ، وتنبيه الغافلين عن ذكر الله ، لا أكثر ولا أقل ، والله من وراء القصد . فما هو رأيكم في ذلك ؟

    الجواب :
    الحمد لله
    نشكر لكم حرصكم على الخير ، ونسأل الله أن يزيدكم حرصاً وهدى .
    وأما ما ذكرته من افتتاح بعض المنتديات بقولهم : سجل حضورك اليومي بذكر اسم الله وما شابه ذلك ، فالأولى بهم أن يقتصروا على مجرد التذكير بذكر اسم الله ، لكون البداءة بذكر اسم الله سنة جارية عند أهل العلم في افتتاحهم لكتاباتهم ، وأمورهم ، وأما ما سوى ذلك من ربط تسجيل الحضور بذكر الله أو الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم ، فالأولى البعد عن ذلك لأن فيه نوعاً من التحديد ، وربط الذكر بسبب معين ، وهذا قد يكون فيه نوع ابتداع يخشى أن يجر إلى ما هو أكبر منه ، والسلف رحمهم الله كانوا يحذرون من صغار البدع لأنها تجر في الغالب إلى كبارها ، كما في سنن الدارمي عن عمرو بن سلمة : أن أبا موسى جاء إلى ابن مسعود رضي الله عنه فقال : يا أبا عبد الرحمن ، إني رأيت في المسجد آنفًا أمرًا أنكرته ، ولم أر - والحمد لله - إلا خيرًا . قال : فما هو ؟ فقال : إن عشت فستراه . قال : رأيت في المسجد قومًا حِلَقًا جلوسًا ينتظرون الصلاة ، في كل حلقة رجل ، وفي أيديهم حَصَى ، فيقول : كبروا مائة ، فيكبرون مائة ، فيقول : هللوا مائة ، فيهللون مائة ، ويقول : سبحوا مائة ، فيسبحون مائة .
    قال : فماذا قلت لهم ؟ قال : ما قلت لهم شيئًا انتظار رأيك ، وانتظار أمرك .
    قال : أفلا أمرتهم أن يعدوا سيئاتهم ، وضمنت لهم أن لا يضيع من حسناتهم شيء ؟
    ثم مضى ومضينا معه ، حتى أتى حلقة من تلك الحلق ، فوقف عليهم ، فقال : ما هذا الذي أراكم تصنعون ؟ قالوا : يا أبا عبد الرحمن ، حَصَى نعد به التكبير والتهليل والتسبيح .
    قال : فعدّوا سيئاتكم ، فأنا ضامن أن لا يضيع من حسناتكم شيء . ويحكم يا أمة محمد، ما أسرع هلكتكم ! هؤلاء صحابة نبيكم صلى الله عليه وسلم متوافرون ، وهذه ثيابه لم تبل ، وآنيته لم تكسر ، والذي نفسي بيده ، إنكم لعلى ملَّة أهدى من ملَّة محمد ، أو مفتتحو باب ضلالة . قالوا : والله يا أبا عبد الرحمن ، ما أردنا إلا الخير . قال : وكم من مريد للخير لن يصيبه . إن رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم حدثنا أن قومًا يقرؤون القرآن لا يجاوز تراقيهم.
    وايم الله ما أدري ، لعل أكثرهم منكم ، ثم تولى عنهم . فقال عمرو بن سلمة : رأينا عامة أولئك الحلق يطاعنونا يوم النهروان مع الخوارج .قال الألباني : إسناده صحيح ، كما في "إصلاح المساجد" (ص 11) .
    فلو أنكم في كل يوم ذكرتم فضل أحد الأذكار الشرعية من الكتاب أو السنة ، أو ذكَّرته باستصحاب الذكر والتسبيح ونحو ذلك ، لكان ذلك أحسن في دلالة الناس على الخير وإرشادهم إليه ، لأنهم إذا علموا فضل التسبيح أو التحميد أو التهليل أو الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم ، لداوموا عليه ، ولا يكون ذلك مختصاً بتسجيل الدخول فقط ، فيحصل المقصود وهو حث الناس على الأذكار الشرعية ، وسلمتم من شبهة الابتداع .
    وأما ما ذكر في بعض المنتديات أن هذا من الذكر الجماعي ، أو من اتخاذ آيات الله هزوا ، فهذا فيه مبالغة شديدة ومخالفة في الواقع ، وليس هذا من الذكر الجماعي في شيء ، بل غاية ما فيه أن يكون من تحديد الذكر بسبب معين لم يحدده الشارع ، فكان اجتنابه أولى .
    والله تعالى أعلم بالصواب .



    الإسلام سؤال وجواب
    http://www.islamqa.com/ar/ref/72382
    جزاكم الله خيرا
    أحسنتم النقل في الرد على ما تفضل به صاحب الموضوع

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    ~ المــرِّيـْـخ ~
    المشاركات
    1,407

    افتراضي رد: سجل حضورك بالصلاة على الحبيب

    ادخل واكتب دعاء

    إجابة الشيخ خالد الرفاعي - مراجعة الشيخ سعد الحميد
    تاريخ الإضافة: 25/10/2009 ميلادي - 6/11/1430 هجري
    زيارة: 52
    السؤال:
    السَّلام عليْكم ورحْمة الله،
    فضيلة الشَّيخ، أنا مُشرف في أحد المنتديات في القِسْم الإسلامي، وكما تعلم أن بعض الإخوان والأخوات يقومون بِتنْزيل مواضيعَ مبتدعة أو غير صحيحة، واليوم قام أحد الإخوة بِكتابة موضوعٍ "ادخل واكتب دعاء"، يعني: أنَّ كلَّ عضوٍ يدْخُل هذا الموضوع يقومُ بكتابة دعاء.

    هل يَجوز هذا الشيء أم لا؟

    في انتِظار ردِّكم.

    الجواب:
    الحمدُ لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبِه ومَن والاه، أمَّا بعدُ:
    فلا حرجَ في المشاركة في تِلك المواضيع بكتابة دُعاء، أو غير ذلك من الذِّكْر والعبادة، وهو أمرٌ حسَن، ودعْوة إلى الخيْر، وقد أخرج الإمام مسلمٌ وغيرُه من حديثِ أبِي هُريرة: أنَّ النَّبيَّ - صلَّى الله عليْه وسلَّم - قال: ((مَن دعا إلى هُدى، كان له من الأجْر مثلُ أُجور مَن تبعه، لا ينقُص ذلك من أجورهم شيئًا)).

    وأيضًا: فإنَّ الدّعاء لأهل الإيمان مشروع دائمًا؛ لقول الله تعالى: {وَالَّذِينَ جَاؤُوا مِن بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَ ا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلًّا لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ} [الحشر: 10]، وفي الحديث: ((مَنِ استغفر للمؤمنين والمؤمنات، كتَب الله له بكلِّ مؤمنٍ ومؤمنةٍ حسنة))؛ رواه الطَّبراني، وقال الهيْثمي: إسناده جيّد، وحسَّنه الألباني.

    وعلى مَن يدعو إلى مثل هذه المشاركات أن يفعَلَها بنيَّة العبادة والتقرُّب إلى الله.

    كما ينبغي لِمن أراد إضافةَ دُعاء أن يحتسِب أجر عملِه، وأن يحرص على صحَّة كتابته، ومِن الأفضل أن يكون ما يُضيفه من الأدعية الثَّابتة في الكِتاب، أو صحيح السنَّة؛ لكونها من جوامع الكلم الذي تقع فيه المعاني الكثيرة بالألفاظ القليلة، كقوله تعالى: {رَبَّنَا آَتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآَخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ} [البقرة:201]، دعائه - صلى الله عليه وسلم – ((اللهم إني ظلمت نفسي ظلمًا كثيرًا، ولا يغفر الذنوب إلا أنت؛ فاغفر لي مغفرة من عندك، وارحمني إنك أنت الغفور الرحيم))،، والله أعلم.
    ـــــــــــــــ ـــــــــــ
    يا ربِّ : إنَّ لكلِّ جُرْحٍ ساحلاً ..
    وأنا جراحاتي بغير سواحِلِ !..
    كُل المَنافي لا تبدد وحشتي ..
    ما دامَ منفايَ الكبيرُ.. بداخلي !

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    3,135

    افتراضي رد: سجل حضورك بالصلاة على الحبيب

    الصلاة على النبي -صلى الله عليه وسلم- عبادة.
    والله -عز وجل- لم يشرع تلك العبادة ولا غيرها لتسجيل حضور ولا نحو من ذلك.
    وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلًا
    ـــــــــــــــ ـــــــــــ( سورة النساء: الآية 83 )ــــــــــــــ

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    3

    افتراضي رد: سجل حضورك بالصلاة على الحبيب

    اللهم صلِّ على محمّد وعلى آل محمّد كما صلّيت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم في العالمين إنّك حميد مجيد
    وبارك على محمّد وعلى آل محمّد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم في العالمين إنّك حميد مجيد
    مكتب نفح الطيب لتدقيق الكتب والأبحاث

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •