الفرار ووضع القبل ؟؟ !
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: الفرار ووضع القبل ؟؟ !

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    49

    افتراضي الفرار ووضع القبل ؟؟ !

    جلس الأب مع أبناءه جلسته الأسبوعية، متحدثا معهم عن تلك المعاني التي استفادها في حياته ليرسخها في أفئدة أولاده، ومن ضمنهم، ابنه الألمعي الفطن الذكي، البالغ من العمر اثنتي عشرة سنة.


    تحدث الأب عن معنى جميل، الأبناءُ بحاجة إليه أشد من احتياج الظمآن إلى الماء، ومن عادة الأب ترك التكلف في حديثه، وأسلوبه الحديثي هو أن يصب المعنى في الفؤاد صبا، وذلك بالتوجيه غير المباشر إما عن طريق القصة أو المثل ... .


    فبدأ يذكر معنى الفرار الى الله تعالى، فجعل المعنى في مواقف مرت عليه.

    فجال بفكرهم إلى ذلك الموقف الرهيب الذي حصل له عندما كان شابا وسدد الكرة في باب الفريق الآخر فنقل لهم مشهد لَعِبِه وما برع فيه من تسديد الأهداف فلقد كان لاعباً حاذقا إذ أنه استطاع الفر بالكرة حتى لكأنها ملتصقة برجله التصاق الظل للجسم، فذكر لهم وصف فراره بالكرة، وقال لهم مستنبطا من هذه الواردة التي أوردها هذا معنى أول من معاني الفرار هو الروغان والهرب، فقال الابن لكن يا أبت ليس الهرب مناسبا لما حكيته لنا إنما المناسب هو الروغان فقط !! ولكن لعل المناسب للهرب هو قول الله تعالى: " فَفَرَرْتُ مِنْكُمْ لَمَّا خِفْتُكُمْ فَوَهَبَ لِي رَبِّي حُكْمًا وَجَعَلَنِي مِنَ الْمُرْسَلِينَ " ، وقوله: " قُلْ لَنْ يَنْفَعَكُمُ الْفِرَارُ إِنْ فَرَرْتُمْ مِنَ الْمَوْتِ أَوِ الْقَتْلِ "وقوله: " يَوْمَ يَفِرُّ الْمَرْءُ مِنْ أَخِيهِ" .


    ثم تحدث الأب معهم عن المعنى الآخر قائلا كنت في أحد الطرق بسارتي وإذ بالزحام يستولي عليّ وأصبحت مقيدا وتلفت يمنة ويسرة ومن أمامي ومن خلفي، فإذا بالسيارات محيطة بي من كل جانب وإذا بالطريق غاص بالمركبات وقتها لم استطع المفر فتلفظ الابن قائلا أ أ ... رفع الأب يده مشيراً إليه أن اسكت منبها له إلى أدب من آداب الكلام بأن لا يتكلم الشخص حتى ينتهي المتكلم، وأكمل الأب حديثه قائلا عندها علمت أن الفرار صعب المنال بل من المستحيل أن أخرج من الطريق وأفِر أو آوي إلى مكان، وتذكرت وأنا في سيارتي يوم أن يقف المرء يومَ القيامة، والذي أبانته آية القيامة: " يَقُولُ الْإِنْسَانُ يَوْمَئِذٍ أَيْنَ الْمَفَرُّ "، أي يبحث عن مكان يأوي إليه، لدليل ما بعدها: " كَلَّا لَا وَزَرَ " أي: ليس لكم مكان تعتصمون فيه؛ بل إنه: " إِلَى رَبِّكَ يَوْمَئِذٍ الْمُسْتَقَرُّ " أي: المرجع والمصير.

    عندئذ قال الابن: لأبيه يا أبت كأني استفدت مما ذكرت من قصص مرت بك أن الفرار يناسبه الحرف: "مِنْ "، فالفرار يكون من الشيء، فقال الأب نعم يا بني، قال الابن: ولماذا ذكر الله في سورة الذاريات قوله تعالى : " فَفِرُّوا إِلَى اللَّهِ "، فَلِمَ عُديَ الفعل بإلى مع العلم أن الفرار يتعدى بمن غالبا، فقال الأب يالجمال تلك الإشادة يابني وضرب الأب على ظهر ابنه ظربة الحاثِّ والمشججع له، لما لها من الأثر النفسي، فقال الأب: لقد قرأتُ كلاما يوضح مرادك يابني، وهو تفسير للشيخ أبي إسحاق الحويني، قال الابن: ذاك العالم المصري المعاصر قال الأب: نعم، فقال الابن: شوقتني لكلامه يا أبت فماذا قال : فنقل الأب ماتلفظت به شفاه الحويني مختصرا لها قائلا :
    قد أشار حفظه الله إلى أن تلك اللطائف البلاغية والتفسيرية لآية الذاريات فيها من العجائب الشي العظيم :
    فأولا: الفرار يكون من الشيء وليس إلى الشيء؛ لأن الذى يفر خائف هارب قال الله تعالى : (( لَوِ اطَّلَعْتَ عَلَيْهِمْ لَوَلَّيْتَ مِنْهُمْ فِرَارًا وَلَمُلِئْتَ مِنْهُمْ رُعْبًا )) وقال: (( قُلْ إِنَّ الْمَوْتَ الَّذِي تَفِرُّونَ مِنْهُ فَإِنَّهُ مُلَاقِيكُمْ )) فيناسبه الحرف" مِنْ "؛ لأن الفارَّ خائف وجل فيهرب إلى من يعتقد أنه يطمأن إليه ويجد عنده الأمان، لا أن يفر إلى الشيء الذي يخاف منه.
    ثانيا: قد عُدي الفعل بإلى فى الآية ؟ لأنه إذا نظرنا للأيات قبلها وبعدها فسيظهر المعنى بوضوح، فقد قال الله حكاية عن الملائكة: " قالوا إنا أرسلنا إلى قوم مجرمين " أي قوم لوط، ثم قال عمن أرسل إليهم موسى" فَأَخَذْنَاهُ وَجُنُودَهُ فَنَبَذْنَاهُمْ فِي الْيَمِّ وَهُوَ مُلِيمٌ "وقال في خبر قوم عاد: " وَفِي عَادٍ إِذْ أَرْسَلْنَا عَلَيْهِمُ الرِّيحَ الْعَقِيمَ " وقال في خبر قوم نوح:"وَقَوْمَ نُوحٍ مِنْ قَبْلُ إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْمًا فَاسِقِينَ" فهؤلاء فروا من طاعة الله فعاقبهم بما ذكر سبحانه، فالله إذن هو الواحد الذى تفر منه إليه؛ لأن الله تعالى قال: ((يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالْإِنْسِ إِنِ اسْتَطَعْتُمْ أَنْ تَنْفُذُوا مِنْ أَقْطَارِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ فَانْفُذُوا لَا تَنْفُذُونَ إِلَّا بِسُلْطَانٍ)) هذا تمام الإحاطة بالعباد وقال في نهاية قصص الأنبياء المذكورين سابقا قال :" وَالسَّمَاءَ بَنَيْنَاهَا بِأَيْدٍ " ليدلك على أن الامم سكنت الأرض والناس سواسية في ذلك السكن، بل الأمم السابقة أشد بطشا وقوة لكن لم ينفعهم ذلك فإذا أردت أن تفر من الله إلى من تفر؟؟؟ وهو محيط بكل شىء ستفر منه إليه وها هو نبينا يأمرنا أن نعلنالفراركل يوم منه سبحانه إليه، فقد أمرنا النبى صلى الله عليه وسلمأن نتوضأ وضوء الصلاة قبل النوم وأن يكون النوم على الشق الأيمن ونقول: (( اللَّهُمَّ أَسْلَمْتُ نَفْسِى إِلَيْكَ ، وَفَوَّضْتُ أَمْرِى إِلَيْكَ ، وَأَلْجَأْتُ ظَهْرِى إِلَيْكَ ، رَهْبَةً وَرَغْبَةً إِلَيْكَ ، لاَ مَلْجَأَ وَلاَ مَنْجَا مِنْكَ إِلاَّ إِلَيْكَ ، آمَنْتُ بِكِتَابِكَ الَّذِى أَنْزَلْتَ ، وَبِنَبِيِّكَ الَّذِى أَرْسَلْتَ ، فَإِنْ متَّ متَّ عَلَى الْفِطْرَةِ ، فَاجْعَلْهُنَّ آخِرَ مَا تَقُولُ)) فبقولنا هذا الذكر قبل النوم فإننا نعلن الفرار إلى الله .
    ثالثا: ذكر الفرار دون غيره ؟؟ لأن للفرار مهرب ومطلب فتهرب مما تخافه وتطلب ما يسكن روعك؛ لذا ذَكَرَ هذه الكلمة هنا لجمالها ولأنها تسد معنى لا يسده غيرها، فلا يمكن توجد كلمة تفي بالغرض الذي أفادته كلمة الفرار.
    رابعا: في الآية نجدأنه لم يذكر الجهة التى نفر منها وذكر الجهة المطلوبة، وذلك لأن الجهة التى نهرب منها واضحة من أول قصة لوط عليه السلام، فإذا أعرضت مثل هؤلاء القوم سيحدث لك ما حدث لهم، فالجهة التى نهرب منها هى العذاب، والمهم أن يرشدك لما تطمأن إليه. ا. هـ
    ثم قال الأب يا أبنائي ها أنتم في مقتبل العمر ففروا إلى الله في كل أموركم وافزعوا إليه سبحانه، فروا من قدر الله إلى قدره، فروا من معصية الله إلى طاعته، فروا من الجهل إلى العلم فروا من الشر إلى الخير.


    عندها نقل الأبناء شفاههم ووضعوا القبل على جبين أبيهم تحية له عند نقله كلمات الحويني التي نحتت في جبين قلوبهم.

    ..محبكم..
    " إن في القلب لشعث " لا يلمه إلا " الإقبال على الله "

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    169

    افتراضي رد: الفرار ووضع القبل ؟؟ !

    بورك فيكم
    زادكم الله حرصا و علما ........
    ***لا يصلح آخر هذه الأمة ،إلا بما صلح به أولها***.
    www.nouralhuda.com
    مختص بالتعريف بأهل العلم الأوائل الجزائريين

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    ليبيا
    المشاركات
    109

    افتراضي رد: الفرار ووضع القبل ؟؟ !

    بارك الله فيك على هذا السرد الرائع
    مزيدا من التألق
    كل الود لك والامتنان
    اللهم لا تخز والدي يوم يبعثون

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •