بين ابن عطية والشيخ الددو
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 16 من 16

الموضوع: بين ابن عطية والشيخ الددو

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    39

    افتراضي بين ابن عطية والشيخ الددو

    قال الله {ولايبدين زينتهن إلا ما ظهر منها}

    قال أبن عطية :ويظهر لي بحكم ألفاظ الآية أن المرأة مأمورة بأن لا تبدي وأن تجتهد في الإخفاء لكل ما هو زينة، ووقع الاستثناء فيما يظهر بحكم ضرورة حركة فيما لا بد منه، أو إصلاح شأن ونحو ذلك، فما ظهر على هذا الوجه مما تؤدي إليه الضرورة في النساء، فهو المعفو عنه


    يقول الددو:أن مفهوم الاية وليبدين ماظهر منها لأنه قال سبحانه ولا يبدين

    لما قال له المذيع كلام ابن عطية الانف الذكر قال هو غير مستقيم لأنه مقتضي أن تبدي ماغلبها .وكأن الايه (يلزمها أن تبدي مايغلبها)

    هذا في الدقيقه 16 من برنامج مفاهيم زينة النساء الحلقة الاولى
    من هذه السلسلة

    أرجوا من المشايخ الكرام التعليق على كلام الشيخين

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    26

    افتراضي رد: بين ابن عطية والشيخ الددو

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبومحمد القرشي مشاهدة المشاركة
    قال الله {ولايبدين زينتهن إلا ما ظهر منها}

    قال أبن عطية :ويظهر لي بحكم ألفاظ الآية أن المرأة مأمورة بأن لا تبدي وأن تجتهد في الإخفاء لكل ما هو زينة، ووقع الاستثناء فيما يظهر بحكم ضرورة حركة فيما لا بد منه، أو إصلاح شأن ونحو ذلك، فما ظهر على هذا الوجه مما تؤدي إليه الضرورة في النساء، فهو المعفو عنه


    يقول الددو:أن مفهوم الاية وليبدين ماظهر منها لأنه قال سبحانه ولا يبدين

    لما قال له المذيع كلام ابن عطية الانف الذكر قال هو غير مستقيم لأنه مقتضي أن تبدي ماغلبها .وكأن الايه (يلزمها أن تبدي مايغلبها)

    هذا في الدقيقه 16 من برنامج مفاهيم زينة النساء الحلقة الاولى
    من هذه السلسلة

    أرجوا من المشايخ الكرام التعليق على كلام الشيخين
    كلام ابن عطية لا غبار عليه رحمه الله تعلي فهو الصحيح
    أما كلام الأخير ففيه نظر لا أقول تفلسف
    فأقول أن المراة غير مطالبة بإبداء ما ظهر من زينتها بل معفو عنه إن وقع ذالك رفعا للحرج عنها وهو يقول(يقول أن المفهوم وليبدين.......) المقام مقام نهي وليس مقام أمر فالنهي مضيق فيه أكثر من الأمر كما قال صلي الله عليه وسلم في الحديث ( ما نهيتكم عنه فاجتنبوه وما أمرتكم به فأتوا منه ما استطعتم .....)انظر كيف قيد الأمر بالإستطاعة والنهي لم يقيده بل طلب الإجتناب مطلقا فالاية سيقت مساق نهي قال تعلي (ولا يبدين زينتهن ) ولما كان هذا نهي ولا مجال فيه استثني الله سبحانه وتعلي للضرورة ورفعا لحرج بقوله(إلا ما ظهر منها)
    فابن عطية رحمه الله تعلي نظر إلي الاية من كل الأوجه وحمل الآية علي المحمل الصحيح

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    39

    افتراضي رد: بين ابن عطية والشيخ الددو

    يعضد ماذكرتم بارك الله فيكم أن الالباني أستشكل الاية عندما رجع عن القول بحرمت كشف الوجه واعتبرها أقرب لقول المخالفين له ثم أولها تأويل فيه شيء من الركاكه حيث قال أن المقصود وإلا ماضهر منها مما أذن فيه الشرع يقصد الوجه والكفين

    فأن في ذهني القاصر أنه يلزم من كلام الشيخ الددو أنه يجب على المرأه أن تظهر الوجه والكفين حسب مفهوم الاية الذي قاله للأمر وليبدين ماظهر منها هكذا قال

    إلا أن يقال أنه من باب قوله تعالى {وإذا حللتم فاصطادوا}

    وبارك الله فيك شيخنا ولاحرمنا من ردودك

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    1,364

    افتراضي رد: بين ابن عطية والشيخ الددو

    بل كلام الددو هو الصحيح أخي الكريم و هو الموافق لما ورد في التفاسير و هو قول الشيخ الألباني رحمه الله و ما كان كلام الشيخ الالباني بركيك إنما العيب في من لم يفهمه.

    جاء في تفسير ابن كثير :
    وقال : ( ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها ) أي : لا يظهرن شيئا من الزينة للأجانب ، إلا ما لا يمكن إخفاؤه .

    وقال ابن مسعود : كالرداء والثياب . يعني : على ما كان يتعاناه نساء العرب ، من المقنعة التي تجلل ثيابها ، وما يبدو من أسافل الثياب فلا حرج عليها فيه؛ لأن هذا لا يمكن إخفاؤه . [ ونظيره في زي النساء ما يظهر من إزارها ، وما لا يمكن إخفاؤه . وقال ] بقول ابن مسعود : الحسن ، وابن سيرين ، وأبو الجوزاء ، وإبراهيم النخعي ، وغيرهم .

    وقال الأعمش ، عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس : ( ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها ) قال : وجهها وكفيها والخاتم . وروي عن ابن عمر ، وعطاء ، وعكرمة ، وسعيد بن جبير ، وأبي الشعثاء ، والضحاك ، وإبراهيم النخعي ، وغيرهم ء نحو ذلك . وهذا يحتمل أن يكون تفسيرا للزينة التي نهين عن إبدائها ، كما قال أبو إسحاق السبيعي ، عن أبي الأحوص ، عن عبد الله قال في قوله : ( ولا يبدين زينتهن ) : الزينة القرط والدملج والخلخال والقلادة . وفي رواية عنه بهذا الإسناد قال : الزينة زينتان : فزينة لا يراها إلا الزوج : الخاتم والسوار ، [ وزينة يراها الأجانب ، وهي ] الظاهر من الثياب .

    وقال الزهري : [ لا يبدو ] لهؤلاء الذين سمى الله ممن لا يحل له إلا الأسورة والأخمرة والأقرطة من غير حسر ، وأما عامة الناس فلا يبدو منها إلا الخواتم .

    وقال مالك ، عن الزهري : ( إلا ما ظهر منها ) الخاتم والخلخال .

    ويحتمل أن ابن عباس ومن تابعه أرادوا تفسير ما ظهر منها بالوجه والكفين ، وهذا هو المشهور عند الجمهور ، ويستأنس له بالحديث الذي رواه أبو داود في سننه :

    حدثنا يعقوب بن كعب الإنطاكي ومؤمل بن الفضل الحراني قالا حدثنا الوليد ، عن سعيد بن بشير ، عن قتادة ، عن خالد بن دريك ، عن عائشة ، رضي الله عنها؛ أن أسماء بنت أبي بكر دخلت على النبي صلى الله عليه وسلم وعليها ثياب رقاق ، فأعرض عنها وقال : " يا أسماء ، إن المرأة إذا بلغت المحيض لم [ ص: 46 ] يصلح أن يرى منها إلا هذا " وأشار إلى وجهه وكفيه .

    لكن قال أبو داود وأبو حاتم الرازي : هذا مرسل؛ خالد بن دريك لم يسمع من عائشة ، فالله أعلم . اهــ

    إذن ما ذكره الشيخ الددو موافق لتفسير عبد الله بن العباس رضي الله عنهما و هي أن للمرأة أن تبدي وجهها و كفيها و لا يفهم من قول الشيخ الددو الأمر بالاظهار لأن الأمر بعد النهي يفيد الاباحة كما تقرر عند علماء الأصول و هذا موافق لكلام العرب فكأن الشيخ الددو يقول لا يبدين زينتهين و ليبدين ما ظهر منها و هذا في لغة العرب يفيد الاباحة لا الأمر و الله أعلم.
    طالب الحق يكفيه دليل وصاحب الهوى لا يكفيه ألف دليل
    الجاهل يتعلم وصاحب الهوى ليس لنا عليه سبيل

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    39

    افتراضي رد: بين ابن عطية والشيخ الددو

    بارك الله فيك شيخنا عبدالكريم لكن الاية هنا في مقام الاعذار وكأن الله جل وعلا يقول لا تظهرن الزينه إلا ماظهر{تأمل}إلا ماظهر منكن
    فالكلام هل المقصود ما ظهر منكن بما أمر الشرع أم أنه ماظهر منكن بما لا قدره لكن على إخفائه؟؟

    ثم قول الشيخ الددو كلامه غير مستقيم لابن عطية فيه أجحاف فلا أقل من أن يكون لقوله رحمة الله وجه ووجه معتبر
    وأنتم بارك الله فيكم قد أوردتم كلاماً لابن كثير وهو موافق لقول ابن عطية
    وقال ابن كثير : ( ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها ) أي : لا يظهرن شيئا من الزينة للأجانب ، إلا ما لا يمكن إخفاؤه .
    والاية في مقام العفو كما هو ظاهر فما كان الله عاجزاً عن قول إلا ماشرع لكم ولكن قال إلا ماظهر هو بنفسه لا مأظهرتموه

    فلو قلنا ان الزينه هي الكحل والقلاده والخضاب أو أو... كانت فاعلتها أظهرت زينتها عمداً لا ظهر منها سهواً وقهراً والفرق لا يخفاكم

    وإن كان حجة الشيخ الددو بأثر أبن عباس
    فأثر أبن عباس لا يوافق الايه{دليل على أن أبن عباس لم يقصد بذلك ماذهب إليه الشيخ الددو أوغيره وأنما أراد حكماً أخر} فالله جل وعلا قال زينه والزينه أمر والمزين امر اخر كما قال الشنقيطي وابن عباس ذكر المزين
    ثم الاثر هو متأول ثم ورد ماهو أصرح منه حيث قال أمر الله نساء المؤمنين أن يستترن ولا يظهر منهن إلا عين واحده.أورده أبن جرير وصححه العلوان {هذا في معنى كلامه}
    فأن أردنا رأي أبن عباس وفقهه هذا هو الصريح عنه الصحيح
    ثم حديث خالد بن دريك لا يصلح ولا للأستأناس فان الشيخ عبدالله السعد عد في أكثر من 6 علل وكلها في مقتل

    بارك الله فيك وفي علمك شيخنا عبدالكريم

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    1,364

    افتراضي رد: بين ابن عطية والشيخ الددو

    بل كلامه مستقيم أخي الكريم و المسألة لا تعدو مسألة ترجيح فأخي الكريم أنت تناقش المسألة من ترجيحك و فهمك الذي لا أوافقك عليه لذلك لم تستطع تصور قول الشيخ الددو و لهذا لا يصح بتاتا قولك أن كلامه فيه إجحاف بل كلامه مستقيم لمن يقول بقول عبد الله بن العباس رضي الله عنهما و من رجح قولا رد على المخالف إذن المسألة مسألة اجتهاد فقط و أظن أنه لا داعي لإعادة قتلها بحثا فالمسألة بحثت في أكثر من موقع و الله أعلم
    طالب الحق يكفيه دليل وصاحب الهوى لا يكفيه ألف دليل
    الجاهل يتعلم وصاحب الهوى ليس لنا عليه سبيل

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    3,138

    افتراضي رد: بين ابن عطية والشيخ الددو

    الأخ عبدالكريم
    ما نقلتَه إنما هو تأييد لقول ابن عطية، وليس العكس.
    والموضوع حول فهم كلا من ابن عطية والددو، لما يظهر بين كلامهما من تعارض في النقل السابق من أبي محمد القرشي..
    وأما استقامة كلام ابن عطية فلا يختلف عليها أحد، لأن هذا مقتضى السياق. كما وضح الإخوة الفضلاء في مشاركاتهم السابقة. فجزاهم الله خيرا.
    وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلًا
    ـــــــــــــــ ـــــــــــ( سورة النساء: الآية 83 )ــــــــــــــ

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    39

    افتراضي رد: بين ابن عطية والشيخ الددو

    جزاك الله خير شيخنا اسامه على المشاركه بارك الله لنا ولكم اجمعين وغفرلنا ولكم

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    142

    افتراضي رد: بين ابن عطية والشيخ الددو

    شكرًا، أبا محمّد القرشي، تعلّمتُ كثيرًا، من سطورك القليلة، بوركَ فيك، أسأل الله تعالى أنْ يُوفّقكَ.
    " يَا مَعْشَر إيَاد، أَيْنَ الآبَاءُ والأجْدَاد؟ وَأَيْنَ الْفَرَاعِنَةُ الشِّدَاد؟ أَلَمْ يكُونُوا أَكْثَرَ منْكُمْ مَالاً؟ وأَطْوَلَ آجَالاَ؟!".

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    39

    افتراضي رد: بين ابن عطية والشيخ الددو

    بارك الله فيك يادكتور حسين وجزاك الله خير الجزاء على المرور واحسان الظن

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    الدولة
    في مكان ما على كوكب الأرض في مجرة درب التبانة
    المشاركات
    43

    Lightbulb رد: بين ابن عطية والشيخ الددو

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    كنت قرأت للشيخ الددو وفقه الله لما يحب و يرضى مسألة عدم تكفيره لمن ادعى تحريف القرءان و استدل على ذلك بأن مصحف عبد الله بن مسعود رضي الله عنه كان خاليا من المعوذتين.
    أنكر ابن حزم والنووي ثبوت شيء عن ابن مسعود في ذلك.
    وذهب ابن حزم إلى أنه قد صحت قراءة عاصم عن زر بن حبيش عن عبد الله بن مسعود وفيها أم القرآن والمعوذتان (المحلى1/13).
    وقال النووي « أجمع المسلمون على أن المعوذتين والفاتحة وسائر السور المكتوبة في المصحف قرآن. وأن من جحد شيئا منه كفر. وما نقل عن ابن مسعود في الفاتحة والمعوذتين باطل ليس بصحيح عنه» (المجموع شرح المهذب3/396).

    و قراءة عاصم عن زر بن حبيش عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه متواترة و فيهما المعوذتان. و انظر مراتب الإجماع لابن حزم.
    هذا و قد نقل القاضي رحمه الله في الشفا اتفاق العلماء ان من زاد حرفا او انقص حرفا من القرءان عمدا لا سهوا فهو كافر و نقله أيضا أبو عثمان الصابوني رحمه الله.
    فمن ادعى تحريف القرءان فهو كافر باتفاق أهل العلم و بإجماع متواتر، قطعي و يقيني. فلا يجوز أولا خرق الإجماع المتواتر و لا القطعي اليقيني ثم ينبغي التثبت من الروايات قبل ذكرها و خاصة امام العامة.
    و الله الهادي إلى سواء السبيل.

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    39

    افتراضي رد: بين ابن عطية والشيخ الددو

    بارك الله فيك شيخنا ابو عبدالله والشيخ كغيره له حسناته وسيأته غير أنه في الفتره الاخيره قد ألتفت حوله عصبة التمييع
    وله أراء كثيره وبنفس الوقت فيها من الغرابه مثل تكلمة بمسألة الحاكمية وهناك كتاب لطالب علم علم في دياره أظن أسمه ابو المنذر الشنقيطي يرد على الشيخ {الانتصار لسجناء الابرار}
    وايضاً يأثر عن الشيخ مفهوم لأهل السنة واسع فقد يكون من غير اهل السنة في العقيدة لكن قد يكون بالاخلاق
    وايضا تكلم على مسألة كفر من قال ان القران مخلوق ومع تصريحات لأحمد رحمة الله في تكفير اعيان القائلين وغيره وهذا
    وغيره موجود في كتاب مطبوع أسمه فقه العصر
    بيد أن الشيخ شمس والشمس تصدر بأمر الله أشعة ضاره ومفيدة ولله الكمال
    أهوى بريق الصارمات وقرعها*وصليلها في ساحة الهيجاء
    أسدٌ أنا لا أستكين لقاتلي*الطعن درعي والمنون لوائي
    أسدٌ أنا ألقى المنايا باسماً*فالموت قتلاً شيمة الشهداء

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    الدولة
    في مكان ما على كوكب الأرض في مجرة درب التبانة
    المشاركات
    43

    افتراضي رد: بين ابن عطية والشيخ الددو

    جزاك الله خيرا أخي أبو محمد و أحسن الله إليك، آمين.

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    178

    افتراضي رد: بين ابن عطية والشيخ الددو

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    لا شك أن مسألة تغطية الوجه و الكفين بالنسبة للمرأة من المسائل الخلافية و الخلاف فيها معتبر عند أهل العلم و الشيخ الددو حفظه الله تعالي رجح قولا علي قول آخر فلا ملامة عليه في ذلك ، و الرجل مشهود له بالعلم و الفضل فلا داعي لبخس الحقوق و الخوض في أعراض الأكابر خصوصا في مثل هذه المسائل

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    39

    افتراضي رد: بين ابن عطية والشيخ الددو

    شيخنا أبو حفص الشافعي بارك الله فيك وشكراً على مرورك
    أهوى بريق الصارمات وقرعها*وصليلها في ساحة الهيجاء
    أسدٌ أنا لا أستكين لقاتلي*الطعن درعي والمنون لوائي
    أسدٌ أنا ألقى المنايا باسماً*فالموت قتلاً شيمة الشهداء

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    11

    افتراضي رد: بين ابن عطية والشيخ الددو

    بسم الله الرحمن الرحيم

    أحسن الله إليكم جميعاً .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •