تحميل كتاب : أصنام النظرية وأطياف الحرية – علي حرب.
نقد معمق البحث يجمعه الباحث والكاتب اللبناني " علي حرب " في
كتاب ( أصنام النظرية و أطياف الحرية / نقد بورديو وتشومسكي ) حيث
يتصدى لـ نقد عالمين كبيرين مثقفيين .. يتصدران أعلى الساحةالعالمية
واجهة الدفاع عن حقوق الانسان .. وقضايا الشعوب .. هما
"
نعومي تشومسكي " في حقل الدرس اللغوي .. و " بيار ديو " في
حقل الدرسالمجتمعي.

الكتاب غني وممتع في تسلح الناقد بـ منهجية واضحة .. وبـأدوات
استقصاء وكشف ملائمة في تناوله لـ " بارديو و تشومسكي ".
"
بيار بورديو " عالم اجتماع فرنسي .. ومفكر بارز .. يقود حركة
سياسيةجديدة .. أطلق عليها مسمى ( يسار اليسار ) وينتقد الليبرالية
الجديدة .. ويناهض النظام العالمي.. وله حملات متكررة ومتصاعدة
ومتناقضة على وسائلالاعلام ( المرئي والمكتوب ) خاصة التلفزيون
ويرى " علي حرب " أن " بورديو " يتعامل مع مهنته على نحو نضالي
تحرري .. سواء تم ذلك بـ صورةمضمرة كما في بداية عمله الأكاديمي
أو بـ صورة معلنة وصريحة كما يفعلالآن .. حيث يتحول معه علم الاجتماع
إلى سلاح سياسي .. هذا المنحىالنضالي قد تجسد في سعيه
الدؤوب والمتواصل لـ تفكيك الآليات والمؤسساتالرمزية أو المادية للأطر والهيئات
المجتمعية المختلفة كـ العائلةوالمدرسة والكنيسة والجامعة .

ويناقش المؤلف نقد " بورديو " لليبرالية الجديدة وحملته على وسائل
الاعلام التلفزيونية خاصة .. متهماًالشاشات بـ أنها تفبرك كتاباً وعلماء وفلاسفة
لا يستحقون المواقع التييحتلونها في مهنهم المعرفية .

ثم ينتقل المؤلف لـ نقد " تشومسكي " منخلال كتابه ( اللغة ومشكلات
المعرفة ) حيث يناقش نظرية " تشومسكي " التوليدية والتي ترى أن
اللغة البشرية ملكة فطرية ذات جوانب ابداعيةتتجلى في القدرة على فهم وانتاج
ما لا يتناهى من الجُمل الصحيحة من خلالنسق صوري متماسك يدخل
في التركيب العضوي للدماغ بقدر ما يشكل جزءً منالنظام الإدراكي
هذا النسق اللغوي الوراثي قوامه جملة محددة من المبادىءيُسميها
"
تشومسكي " ( الكليات النحوية ) ويرى أنها تتحكم في جميع اللغات
البشرية .. في حين يرى الناقد " علي حرب " أن الأحرى أن تفهم اللغة
كسيرورة ابداعية تتيح عبر الفاعلية التخليية والمفهومية.. التعامل مع
المعطيات الطبيعية .. بـ صورة آلية .. أي بـ صورة مفتوحة ومرنة .

وينتقل " علي حرب " في نقده لـ " تشومسكي " بين عدة عناوين هي
(
تشومسكي بين النجومية والامبرالية ، الحتميات ومآزقها في تفسير
الظاهرات، العدالة والمساواة بين النظرية اليابسة والتجربة المعاشة ).

ثميخلص المؤلف في ( خلاصة ) في آخر الكتاب على أن ( الأزمة مجالاً
للمعرفة ) مقدماً سياسة معرفية يتغير معها عمل الفكر على عدة مستويات
(
على مستوىالرؤية ، وعلى مستوى المنهج ، وعلى مستوى المعاملة )

الكتاب صدر عنالمركز الثقافي العربي .. في طبعته الأولى .. ولا تتجاوز
صفحاته المائةصفحة .. وله ثلاث أقسام .. تتصدره مقدمة بـ عنوان
الحرية والمصادرة ، وفيرؤى معرفية مختلفة حول عالم وعلم الاجتماع
وسلطة الثقافة وحقولهاالمتعددة .. وتوليد الأفكار في اطار نقد
"
بورديو " و " تشومسكي " .

ويؤكد الكتاب الشيق الآلية النقدية التي يستخدمها
على أن النقدالنقد هو ممارسة حرية التفكير بعيداً
عن المصادرة تحت أي شعار .. ولو كان
يتعلق بـ الدفاع عن الحقوق .. والحريات العامة .
نور القحطاني من موقع شظايا أدبية.
لتحميل الكتاب:
http://www.4shared.com/get/KniZX7-2/____.html