ما رأيكم في هذه الأبيات :
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 12 من 12

الموضوع: ما رأيكم في هذه الأبيات :

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    528

    افتراضي ما رأيكم في هذه الأبيات :

    أقسمْتُ أنَّ اللهَ صاغك رحْمَة……وبراكِ وُدًّا خالصًا وحنانا
    وشهدتُ أنِّى ما لمستُ بكفها……لحْمًا ولكنْ قدْ لمسْتُ أمانا
    تلكُمْ سُعادُ وما أقُولُ بحُسنها………مهْ ا بلغْتُ منَ القريضِ مكانا
    هذا اعْترافى بالقُصُور أسوقُهُ……دُرًّ ا يُطوِّقُ جيدَها وجُمانا
    لمْ يبقَ فى قلبى لغيرك ذرَّة………فلقدْ ملأتِ القلْبَ والوجدانا
    فدعِى الملامة إنْ رأيْتِ مُتيَّمًا……قدْ جُنَّ حينَ تجرَّع الحرْمانا

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    956

    افتراضي رد: ما رأيكم في هذه الأبيات :

    رائعة .. وإن كان لها وقع السهام
    قال الشيخ العلامة حمود بن عبدالله التويجرى - رحمه الله - :" الألبانى علم على السنة والطعن فيه طعن فى السنة "

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    624

    افتراضي رد: ما رأيكم في هذه الأبيات :

    فريدة من نوعها تلك الأبيات الوجدانية الصادقة ...
    عميقة في التعبير عن ما يخالج الفؤاد المضطرب بأمواج الصبابة ..و لجج التتيم
    سحرية التصوير ...
    من تلاها فكأنه يصبح طللا باليا من العهد القديم قد انهدَّ عِظَمُهُ ، و اشتدَّ قِدَمُهُ .. هاله صورة بدتْ له من المشرق كمثل الشمس في الضياء فهو يتفكر رفيق السذاجة و يقول للشمس : كأنها هي ..
    فتقول : كأنه ميت عفى بتناوب الأرواح و القطر ..
    ثم تختال في مشيتها و تقول : دعنا منه فقد بلي ..
    فيقول :
    ودعْتُ سروري عند من يتحلَّمُ *** أسيرًا و قد يطغى الكريم فيأثمُ


  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    127

    Exclamation رد: ما رأيكم في هذه الأبيات :

    لو كان قائلها ذاق حلاوة الحب الحقيقي - حب الله ورسوله - لما بالغ كل هذه المبالغة
    ولو أنه نظر إلى تقصيره مع ربه لما قالها أيضا
    الأحرى أن ننظر إل أن قلبه كان يخلو من حب الله ورسوله أو أن حبها أخرج حبهما من قلبه
    أسأل الله العافية




  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    528

    افتراضي رد: ما رأيكم في هذه الأبيات :

    حقا نسأل الله العافية ، لكن اعلم ـ أبا صالح ـ أن الشعراء كما قال المولى : يقولون ما لايفعلون وعليه فلا يجوز لنا أن نحكم عليهم بما ظهر على ألسنتهم وإلا................. وانظر إلى قول الله عز وجل : (والشعراء يتبعهم الغاوون ألم تر أنهم في كل واد يهيمون وأنهم يقولون ما لا يفعلون ) انظر إليه كيف درأ الحد عن الفرزدق ، يقولون : إن الفرزدق كان ينشد أمير المؤمنين قصيدة في وصف العذارى ، فذكر بيتا ادعى فيه أنه ارتكب الفاحشة ؛ إذ قال :
    فبتن كأنهن مصرعات *** وبت أفض أغلاق الختام
    فقال أمير المؤمنين : لقد وجب عليك الحد يا فرزدق ، فقال الفرزدق : يا أمير المؤمنين لقد درأ عني الحد قوله تعالى : ( وأنهم يقولون ما لا يفعلون ) فلا تحكم ـ أبا صالح ـ على اعتقاد الشاعر بما ظهر على لسانه ؛ فرب شاعر كشاعرنا هذا يحب الله ورسوله وانظر أيضا إلى الصحابى الذي تكرر منه شرب الخمر فأمر النبي صلى الله عليه وسلم بجلده فلعنه رجل فقال النبي لا إنه يحب الله ورسوله ـ اللهم ارزقنا حبك وحب رسولك ـ ، خلاصة القول أبا صالح أن الشعر كما قالوا بمعزل عن الدين ، والله الموفق ، والسلام
    .

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    203

    افتراضي رد: ما رأيكم في هذه الأبيات :

    أبدت مباهجها فهاجت شوقنا ....وتخللت من لطفها الوجدانا
    واحتك معناها بمزن معينهـا.....في الروح فانسال الحيا طوفانا
    أجرت بساحتها خيول حنينها....فجرى براحتها المدى تحنانا
    فارفق بروح الصائمين ففطرهم ...ما حل بعد .أتظمئ الظمآنا؟!

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    624

    افتراضي رد: ما رأيكم في هذه الأبيات :

    الحب الطبيعي لا ينافي حب العبادة ، و لا يجوز أن يظنَّ أن هناك تشابها بين النوعين ، فحبُّ الطعام و الشراب و النساء و الخيل و نحوها ضرورةٌ جِبِلِّيَّةٌ لا محيد عنها إلا لمريض أو مكابر ، و أمَّا حب العبادة فهو الذي يصرف إلى الله تعالى وحده لا شريك له و هو المقتضي تقديم محابِّ الله على محابِّ غيره ، و له توابع و هي : المحبة في الله ..
    بيد أن الحب - كما قال ابن القيم في بعض كتبه - هو أصل الحركات و السكنات في العالم ، ذكر ذلك في الجواب الشافي و غيره ،،،
    و بالله التوفيق و الهدى و العصمة من الضلال .

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    143

    افتراضي رد: ما رأيكم في هذه الأبيات :

    ليس لي كبير عناية بقرض الشعر، على أن لي محاولات فيه.
    فلما أعجبت بما كتبتم من أبيات أردت أن أشرك نفسي وإياكم بثلاثة من الأبيات جادت بها القريحة، وأنتم النقاد.
    فلقاك ربي بالحبيب وعجلا .... ومن الجنون شفاك والحرمانا
    واربأ بنفسك أن تكون مصفدا .... في غل عشق كانئا ما كانا
    وارفق بروح المفطرين فصومهم ... ولى، وأخشى عليهم الشيطانا (ابتسامة)
    قال العلامة محمد المختار السوسي في كتابه " رجالات العلم " :" وَ المُعَاصَرَة ُتَنْفِي المُنَاصَرَة "
    alhasaniy@hotmail.fr
    مولاي أحمد بن محمد أمناي الحسني

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    143

    افتراضي رد: ما رأيكم في هذه الأبيات :

    هذا اعتراف بالقصور تسوقه *** وكذاك حال العاشقين زمانا
    قد كان شعرهم لمثلك أسوة *** لا لم تبالغ إن هم من كانا
    مثلي لعذل العاشقين ترحم *** فارحم فؤادا جُرع الحرمانا
    ودع الملامة والجنون تعقلا *** واهجر سعادا والزم الديانا
    هذه أبيات أخر، أرجو التقييم.
    قال العلامة محمد المختار السوسي في كتابه " رجالات العلم " :" وَ المُعَاصَرَة ُتَنْفِي المُنَاصَرَة "
    alhasaniy@hotmail.fr
    مولاي أحمد بن محمد أمناي الحسني

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    528

    افتراضي رد: ما رأيكم في هذه الأبيات :

    أخي في الله أبا العسل ،
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، وبعد :
    فقد قرأت أبياتك التي عارضت فيها ما كنت كتبتُه شابا ، وقد أعجبت بها أيما إعجاب ، ولا أدري كيف تقول عن نفسك : (
    ليس لي كبير عناية بقرض الشعر، على أن لي محاولات فيه.) مع أنك تملك منه ما لا أملك ، ومثلي يا أخي لم يعد قادرا على النقد والتقييم أو التقويم ، لكن لي ملاحظة نحوية وهي : لم نصبت يا أخي كلمة الحرمان في البيت الأول وهي معطوفة على الجنون المجرورة بمن ؟، كما أن المصراع الثاني للبيت الثاني :( ولى وأخشى عليهم الشيطانا) خرج عن وزن الكامل بألف أخشى؛ فتنبه كما أن كلمة عجَّلا لا يجوز أن تكون عروضًا إلا إذا كانت القصيدةُ لاميةً ، ولو أنك قلت : (فلقاك ربي بالحبيب مُعَجِّلًا) لجاز واستقام الأمر ، كما أرجو أن تهتم بمراجعة ما تكتب إملائيا فقد كتبتَ (كائنا) كانئا ، هذا وأبشِّرُك ـ يا أخي ـ بأنني تركت سعاد ، وطهرت منها الفؤاد
    عَبَدُتها صَنَمًا وَاليَوْمَ أحْطمُهُ ***** كُفْرًا وإنِّي عَلى مَا فاتَ ندْمَانُ
    واللهُ يعصِمُني مِنْ شَرِّ مَنْ لَبِسَتْ ***** ثَوْبَ الهِدَايةِ زُورًا وَهْيَ شَيْطانُ
    هذا والله الموفق ، والسلام .

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    193

    افتراضي رد: ما رأيكم في هذه الأبيات :

    هنيئا لكم لقد أنصفتم الشعر حفظكم الله
    كان بودي لو جاريت الأبيات ولكن القريحة جفت
    على كل لو عادت المياه إلى مجاريها لأنصفت الشعر معكم
    تقبلوا مني فائق التقدير والاحترام
    إن الملوك إذا شابت عبيدهم ،،،، في رقهم عتقوهم عتق أحرار
    وأنت يا خالقي أولى بنا كرما،،،، قد شبت في الرق فاعتقنا من النار

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    143

    افتراضي رد: ما رأيكم في هذه الأبيات :

    أما فيما قلته في "أخشى" و "عجلا" فقد أصبت، وقد دار ذلك في خلدي، فأيقنت أن الوزن لا يستقيم إلا بحذف الألف المقصورة، وغلب على ظني أن "عجلا" لا تلائم لأنها ثقيلة على لساني.
    وأما فيما ذكرته من خطأ نحو، فقد ذهلت عنه، لأن عقلي انشغل بمجموعه على إقامة الوزن (ابتسامة).
    أتمنى أن تنظر فيما أضفته من ابيات.
    أدام الله ودكم،،،
    قال العلامة محمد المختار السوسي في كتابه " رجالات العلم " :" وَ المُعَاصَرَة ُتَنْفِي المُنَاصَرَة "
    alhasaniy@hotmail.fr
    مولاي أحمد بن محمد أمناي الحسني

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •