طلب إعراب: أنَا ابنُ العَاصِمِينَ بَني تَمِيمٍ، إذا مَا أعْظَمُ الحَدَثَانِ نَابَا - الصفحة 3
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter


صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123
النتائج 41 إلى 50 من 50

الموضوع: طلب إعراب: أنَا ابنُ العَاصِمِينَ بَني تَمِيمٍ، إذا مَا أعْظَمُ الحَدَثَانِ نَابَا

  1. #41
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    151

    افتراضي رد: طلب إعراب: أنَا ابنُ العَاصِمِينَ بَني تَمِيمٍ، إذا مَا أعْظَمُ الحَدَثَانِ نَابَ

    باعتبار أن الجملة الثانية توكيد لفظي للأولى يلزم ما يلي:
    1- أن قول النحاة (فاعل بفعل محذوف يفسره الفعل المذكور) ليس على إطلاقه، وإنما يريدون يوضحه الفعل المذكور.
    2- أن قول ابن هشام إنها جملة تفسيرية لا محل لها من الإعراب قول جانبه الصواب، أو قل: تغير إلى قول آخر.
    3- أن هذه الجملة لها حكم خاص بها، وهو أن المؤكَّد يمتنع ذكره، والمؤكِّد يمتنع حذفه، ولا أدري هل يرد مثل هذا في التوكيد اللفظي؟
    ما الذي يلجئنا إلى هذا كله؟
    لكي لا نقول إن الجملة الثانية تفسير للأولى؟

  2. #42
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    2,721

    افتراضي رد: طلب إعراب: أنَا ابنُ العَاصِمِينَ بَني تَمِيمٍ، إذا مَا أعْظَمُ الحَدَثَانِ نَابَ

    يمكنني الرد على واحد من الثلاثة، ويتولى الأخ علاء الدين الرد على الباقي.
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كمال أحمد مشاهدة المشاركة
    2- أن قول ابن هشام إنها جملة تفسيرية لا محل لها من الإعراب قول جانبه الصواب، أو قل: تغير إلى قول آخر.
    ابن هشام - رحمه الله - لم يعتبر هذه الجملة التي فيها فعلٌ يفسر فعلا محذوفًا في جملة قبلها ... لم يعتبرْها تفسيرية.
    إنما الذي اعتبرها تفسيرية ولكن جعل لها محلا من الإعراب هو الشلوبين، راجع كلام ابن هشام في المغني جيدًا، في الموضع الذي سبق النقل منه هنا.
    وجزاك الله خيرًا على مراجعتك ورغبتك في الاستيثاق.
    صورة إجازتي في القراءات العشر من الشيخ مصباح الدسوقي

  3. #43
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    151

    افتراضي رد: طلب إعراب: أنَا ابنُ العَاصِمِينَ بَني تَمِيمٍ، إذا مَا أعْظَمُ الحَدَثَانِ نَابَ

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة القارئ المليجي مشاهدة المشاركة
    يمكنني الرد على واحد من الثلاثة، ويتولى الأخ علاء الدين الرد على الباقي.

    ابن هشام - رحمه الله - لم يعتبر هذه الجملة التي فيها فعلٌ يفسر فعلا محذوفًا في جملة قبلها ... لم يعتبرْها تفسيرية..
    بارك الله فيك راجع كلام ابن هشام الذي سطرته في المشاركة 15 ستجد أنه اعتبرها جملة تفسيرية لا محل لها من الإعراب.

  4. #44
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    2,721

    افتراضي رد: طلب إعراب: أنَا ابنُ العَاصِمِينَ بَني تَمِيمٍ، إذا مَا أعْظَمُ الحَدَثَانِ نَابَ

    ولماذا العجلة يا أخي؟! بل أنت راجع ما في مغني اللبيب، في كلامه عن الجملة التفسيرية من بين الجمل التي لا محل لها من الإعراب.
    = الجملة التي معنا ليست من باب الاشتغال لأنه ليس فيها منصوب، فليست من جنس ما نقلته:
    إذا اشتغل فعل متأخر بنصبه لمحل ضمير اسم متقدم عن نصبه للفظ ذلك الاسم: كـ زيدا ضربته أو لمحله كـ هذا ضربته
    صورة إجازتي في القراءات العشر من الشيخ مصباح الدسوقي

  5. #45
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    151

    افتراضي رد: طلب إعراب

    لقد أثير هذا الكلام من قبل، وهكذا كان ردي:
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كمال أحمد مشاهدة المشاركة
    هل أفهم من كلامك أنك تجيز التفسير في بابا الاشتغال ولا تجيزه في ما يشابهه.
    ولي ملاحظة أخرى - بارك الله فيك - وهي: أن كل واحد يريد أن يرد أو يستوثق يرمى بالعجلة، مع أنني لا أخطئ أحدا، وإنما أورد كلامي على هيئة استيضاح.

  6. #46
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    2,721

    افتراضي رد: طلب إعراب: أنَا ابنُ العَاصِمِينَ بَني تَمِيمٍ، إذا مَا أعْظَمُ الحَدَثَانِ نَابَ

    لا عليك أخي، وأعتذر من رميك بالعجلة.
    لكن هل راجعت مغني اللبيب الآن؟
    صورة إجازتي في القراءات العشر من الشيخ مصباح الدسوقي

  7. #47
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    740

    افتراضي رد: طلب إعراب

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد بلال مشاهدة المشاركة
    شكراً لكم
    وفقك الله أخي الكريم،
    كأنّك ارتضيتَ الإعرابَ الذي اقتبستَه، ولعلك تنظرُ في المشاركاتِ مرةً أخرى؛ لتعلمَ أنّ هذا الإعراب قدْ جانبَ الصوابَ، واللهُ أعلمُ.

  8. #48
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    740

    افتراضي رد: طلب إعراب: أنَا ابنُ العَاصِمِينَ بَني تَمِيمٍ، إذا مَا أعْظَمُ الحَدَثَانِ نَابَ

    أخانا التميميَّ، وفَّقَهُ اللهُ.
    قلتَ-رضيَ اللهُ عنك-:
    فلا يرقم سطر إلا وقد اقتبس ليرد عليه
    ألأني نظمتُ كلامي، ورتبتُه-صرتُ في رأيك من عشَّاقِ الردودِ!
    أعيذك باللهِ أن تكونَ راجمًا بالغيبِ قافيًا ما ليس لك به علم، لا إخالك كنتَ متمدحا لي بقولِك: إنّي من عشاق الردودِ.
    على كلٍّ، سامحني اللهُ وإياك، وغفر لي ولك.
    الخلل في طَرْقِك أخي أنك تعتقد أمراً من اجتهادك ومن ثم تحاول فرضه على كل من سطر في هذه المشاركة سطرا
    أنا لم أجتهدْ في شيءٍ أخي الفاضلَ، وما ذكرتُه من معنًى هو ما يدلُّ عليه البيتُ دَِلالةً صريحةً، ولا أدري من أيِّ وجهٍ بدا لك أنَّ للدهرِ أنيابا، وأنَّه قد أقبل على الناسِ مكشِّرًا عنها (يريهم العين الحمراء كما تقول العامَّة عندنا)، كأنه وحشٌ ضارٍ كما زعمتَ!
    الخلاف بيننا أخي في هذا: "كشَّر عن أنيابه"، وأنا ألزمك بشيئين:
    الأول: أن تذكرَ لي الكلمة التي دلتْ على هذا التكشير، ولو بطريق الكنايةِ-وفقك الله-.
    الثاني: أن تذكرَ إعرابَ البيت على وَفقِ ما ذهبتَ إليه من توجيهِ معنى البيتِ، قال ثعلبٌ-رحمه الله-: "العربُ تخرجُ الإعرابَ على الألفاظ دون المعاني، وإذا كان الإعراب يفسدُ المعنى، فليس من كلامِ العربِ..."، وليعلم أنه "لا يوجد في كلامِ العربِ وأشعار الفحولِ إلا ما المعنى فيه مطابقٌ للإعرابِ، والإعرابُ مطابقٌ للمعنى".
    تصحيحٌ
    فأرى الفرذدقَ أجلّ من هذا،
    سبق نظرٍ، وصوابُه بالزايِ كما لا يخفى.
    يُتْبَعُ -إن شاء اللهُ-.

  9. #49
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    3,088

    افتراضي رد: طلب إعراب: أنَا ابنُ العَاصِمِينَ بَني تَمِيمٍ، إذا مَا أعْظَمُ الحَدَثَانِ نَابَ

    وأنتَ ألحقك التوفيق والرضا بمنه وكرمه سبحانه..

    ألم أقل لك أنك من عشاق الردود!! ومن عشقك لها = أخذت تنظر بين السطور بالعدسة المكبرة تنقب عن أخطاء الطبع من خلال ضربي لأزرة الحاسوب!

    على كلٍ.. قد أفرغت كلامي وأنهيته في مشاركتي الأخيرة؛ وكنت قد قلت في آخرها:
    (آخر ما أراد الله تسطيره هنا في هذه المشاركة.. فقد أوضحت الأمر بإذن الله بلا إلزام لأحد).

    فاعقد الرد بقدر ما تشاء رعاك الله، وسطر بيراعك حتى تمل.. فلن أزيد عن هذا.

    لكن فقط أخبرك أنك فعلاً ما اجتهد _ كما قلت _؛ ولكنك ألزمت وعسفت وأغلقت، وجعلت رأيك هو الأول والآخر في التفسير؛ فقلت:
    (أنا لم أجتهدْ في شيءٍ أخي الفاضلَ، وما ذكرتُه من معنًى هو ما يدلُّ عليه البيتُ دَِلالةً صريحةً).

    ثم الطامة عندما ترى تفسيري كلاماً مبتدعاً غريباً جديداً غير مسبوقٍ ولا يكاد يعرف أو يسمع مثله؛ فقلت:
    (ولا أدري من أيِّ وجهٍ بدا لك أنَّ ثمَّ أنيابا للدهر، وأنَّ الدهر قد أقبل على الناسِ مكشِّرًا عنها يريهم العين الحمراء كما تقول العامَّة عندنا).
    سبحانه الله أنت رأيك هو مراد الشاعر إلزاماً.. وأنا رأيي أسطورة من الأساطير الخيالية!!
    ما هذا الصنيع؟!!

    أعيد وأقول: فاعقد الرد بقدر ما تشاء رعاك الله، وسطر بيراعك حتى تمل.. فلن أزيد عن هذا.
    حسدوا الفتى إذ لم ينالوا سعيه فالقوم أعداءٌ له وخصوم
    كضرائر الحسناء قلن لوجهها حسداً وبغضاً إنه لذميم

  10. #50
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    740

    افتراضي رد: طلب إعراب: أنَا ابنُ العَاصِمِينَ بَني تَمِيمٍ، إذا مَا أعْظَمُ الحَدَثَانِ نَابَ

    لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم!
    يأبى أخي-غفر الله له-إلا أن يحولَها إلى معركة في غيرِ معترك، وما عليَّ إلا أن أبين وجهَ الحقِّ الذي أعتقده، فليسمعْ أخي أو فلْيصمَّ أذنَه عن كلامي، فلا بأس.
    كنتُ أردتُّ الفائدة والمذاكرة مع أخي-وفقه الله-، لا عليه من بأسٍ، وليس عليَّ بأسٌ -أيضًا-إن بينتُ ما أعتقده، والله المستعان.
    ألم أقل لك أنك من عشاق الردود
    بلى قلتَ لي، لكني ظننتك مقلعًا عن رمي أخيك بالباطل، تائبًا إلى الله تعالى.
    ومن عشقك لها = أخذت تنظر بين السطور بالعدسة المكبرة تنقب عن أخطاء الطبع من خلال ضربي لأزرة الحاسوب!
    أما التصحيح فقد كان لخطأٍ مني أنا، فأيُّ شيءٍ في هذا!
    الله المستعانُ على ما تصفون!
    اللهم لا تجعل للشيطان علينا من سبيل، واهدنا لخير القول والعمل برحمتك يا أرحمَ الراحمين.

    --------------


    بقي أن أذكرَ هذا لراغبي الفائدة:

    أولا: بمثلِ الذي قلتُ قالَ محققُ الديوان، وذكرَ أنّ المعنى هو أنّ الفرزدقَ يفخر بقومه الذين يعصمون الناس حينما تنزل بهم حوادثُ الدهرِ ونُوَبُه.
    ثانيًا: دعوى أنّ كلمةَ "نابا" اسمٌ-مردودةٌ بكون الروايةِ جاءتْ برفعِ "أعظمُ" كما هو ظاهرٌ في الإعراب، ويلزمُ من زعم أنها "أعظمَ" بالفتح ما ذكرتُ قبلُ.
    ثالثًا: استعمالي "التكشير" مصدرًا فيه نظرٌ؛ فقد جاء في التاجِ" كَشَرَ عن أسنانِه يَكْشِرُ بالكسر كَشْرَاً إذا أَبْدَى، يكون في الضَّحِك وغَيْرِه كذا في المُحكَم. وقال الجَوْهَرِيّ: يُقال: كَشَرَ الرَّجُلُ وافْتَرَّ كلّ ذلك تَبْدُو منه الأسنان وقد كاشَرَهُ(1) إذا ضَحِكَ في وَجْهِه وباسَطَه. والاسمُ الكِشْرَة بالكَسْر قال الشاعر:
    إنَّ من الإخْوانِ إخْوانَ كِشْرَةٍ ... وإخْوانَ كَيْفَ الحالُ والبالُ كلُّه"اهـ
    قلتُ: "التكشير" يقتضي وجودَ "كشّر" المضعفِ، وهذا ما لم أجدْه.
    ـــــــــــــــ ـــــــــــــــ ـــــــــــ
    (1) أمّا مصدرُ "كاشر"، فـ"مكاشرةٌ"، قال الشاعرُ:
    أخوك أخو مكاشرةٍ وضحِكٍ ..... فحيّاك الإلهُ فكيفَ أنتا

صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •