طلب إعراب: أنَا ابنُ العَاصِمِينَ بَني تَمِيمٍ، إذا مَا أعْظَمُ الحَدَثَانِ نَابَا - الصفحة 2
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter


صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 40 من 50

الموضوع: طلب إعراب: أنَا ابنُ العَاصِمِينَ بَني تَمِيمٍ، إذا مَا أعْظَمُ الحَدَثَانِ نَابَا

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    740

    افتراضي رد: طلب إعراب: أنَا ابنُ العَاصِمِينَ بَني تَمِيمٍ، إذا مَا أعْظَمُ الحَدَثَانِ نَابَ

    وأنا فهمت من ورود الروايةبنصب(الأوفق أن تقول: بالفتح؛ لأنَّ الماضيَ لا ينصبُ) (أعظم) على أنها فعل ماض
    أحسن اللهُ إليك أخانا الكريم،
    أيُّ روايةٍ هذه التي جاءتْ بفتحِ "أعظمُ"!

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    85

    افتراضي رد: طلب إعراب: أنَا ابنُ العَاصِمِينَ بَني تَمِيمٍ، إذا مَا أعْظَمُ الحَدَثَانِ نَابَ

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو بكر المحلي مشاهدة المشاركة
    أحسن اللهُ إليك أخانا الكريم،
    أيُّ روايةٍ هذه التي جاءتْ بفتحِ "أعظمُ"!
    الأولى أن تقول: (أية) لا (أي)

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    740

    افتراضي رد: طلب إعراب: أنَا ابنُ العَاصِمِينَ بَني تَمِيمٍ، إذا مَا أعْظَمُ الحَدَثَانِ نَابَ

    الأخ أبا بكر تقبل الله الصيام والقيام...
    الشائع عند المعربين اليوم غير الذي عليه المحققون
    تقبَّلَ اللهُ منَّا ومنك أخي الحبيبَ،
    أحسَِبُ أنَّكَ لا تسلِّمُ بكلِّ شائعٍ عند المحدثين، كما سبقَ نحوُه في كلامِك-حفظك اللهُ-.

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    740

    افتراضي رد: طلب إعراب: أنَا ابنُ العَاصِمِينَ بَني تَمِيمٍ، إذا مَا أعْظَمُ الحَدَثَانِ نَابَ

    الأولى أن تقول: (أية) لا (أي)
    وفقني اللهُ وإياك
    قال تعالى: فأيَّ آياتِ اللهِ تنكرونَ

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    85

    افتراضي رد: طلب إعراب: أنَا ابنُ العَاصِمِينَ بَني تَمِيمٍ، إذا مَا أعْظَمُ الحَدَثَانِ نَابَ

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو بكر المحلي مشاهدة المشاركة
    وفقني اللهُ وإياك
    قال تعالى: فأيَّ آياتِ اللهِ تنكرونَ
    لاحظ أن كلمة (آيات) في قوله تعالى، جمع، وتفكَّرْ في المراد منها!!

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    740

    افتراضي رد: طلب إعراب: أنَا ابنُ العَاصِمِينَ بَني تَمِيمٍ، إذا مَا أعْظَمُ الحَدَثَانِ نَابَ

    وما تقول في قولِه تعالى: في أيِّ صورةٍ ما شاءَ ركَّبَك؟
    وينظر هذا الرابطُ للفائدةِ:
    http://www.ahlalloghah.com/showthread.php?t=2270

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    85

    افتراضي رد: طلب إعراب: أنَا ابنُ العَاصِمِينَ بَني تَمِيمٍ، إذا مَا أعْظَمُ الحَدَثَانِ نَابَ

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو بكر المحلي مشاهدة المشاركة
    وما تقول في قولِه تعالى: في أيِّ صورةٍ ما شاءَ ركَّبَك؟
    وينظر هذا الرابطُ للفائدةِ:
    http://www.ahlalloghah.com/showthread.php?t=2270
    قال الله تعالى: (وذكر فإن الذكرى تنفع المؤمنين) وقد ذكرتني بحجة لا جدال فيها.. بارك الله فيك.. ولكن اعلم أن قولي: (بنصب أعظم) جاء على سبيل العفو، والدليل أنك لو نظرت في إعرابي لها، علمت أني جعلتها فعلًا ماضيًا مبنيًّا (وليس منصوبًا)..

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    151

    افتراضي رد: طلب إعراب

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علاء الدين حمويه مشاهدة المشاركة
    الأخ القار ئ المليجي...وأنت بخير...

    - نوع التوكيد لفظي: ناب أعظم الحدثان ناب...إذا انشقت السماء انشقت...
    - الجملة المفسرةلها شروط -ومنهم من أنكرهامع تحقق الشروط-ولا شي ء من هذه الشروط في الجملة المذكورة. وإنما جاء الوهم من قولهم :فاعل لفعل محذوف,يفسره المذكور....والأول ى أن يقولوا:يوضحه المذكور...
    وماذا تقول في قول ابن هشام: وإنما دخلت الشرطية على الاسم في نحو "إذا السماء انشقت"؛ لأنه فاعل بفعل محذوف على شريطة التفسير. المغني ص127
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علاء الدين حمويه مشاهدة المشاركة
    الأخ كمال السلام عليكم...
    الجملة التي معنا ليست من باب الاشتغال.وانظر ما ذكره القارئ المليجي - حفظه الله- فيما سلف.
    هل أفهم من كلامك أنك تجيز التفسير في بابا الاشتغال ولا تجيزه في ما يشابهه.
    يا أخي نريد أن نصل إلى الصواب حتى لا ندور في دائرة مفرغة أو نرد لمجرد الرد.

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    740

    افتراضي رد: طلب إعراب: أنَا ابنُ العَاصِمِينَ بَني تَمِيمٍ، إذا مَا أعْظَمُ الحَدَثَانِ نَابَ

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسن الحضري مشاهدة المشاركة
    قال الله تعالى: (وذكر فإن الذكرى تنفع المؤمنين) وقد ذكرتني بحجة لا جدال فيها.. بارك الله فيك.. ولكن اعلم أن قولي: (بنصب أعظم) جاء على سبيل العفو، والدليل أنك لو نظرت في إعرابي لها، علمت أني جعلتها فعلًا ماضيًا مبنيًّا (وليس منصوبًا)..
    أكرمك اللهُ ورفعَ قدرَك.
    كانت ملحوظةً عابرةً، ومرادي كان التنبيه على أنَّ الروايةَ لم تَرِدْ على وجهٍ مضطرِك إلى ما صِرْتَ إليه، واللهُ الموفِّقُ.

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    77

    افتراضي رد: طلب إعراب

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كمال أحمد مشاهدة المشاركة
    وماذا تقول في قول ابن هشام: وإنما دخلت الشرطية على الاسم في نحو "إذا السماء انشقت"؛ لأنه فاعل بفعل محذوف على شريطة التفسير. المغني ص127

    هل أفهم من كلامك أنك تجيز التفسير في بابا الاشتغال ولا تجيزه في ما يشابهه.
    يا أخي نريد أن نصل إلى الصواب حتى لا ندور في دائرة مفرغة أو نرد لمجرد الرد.
    السلام عليكم...
    قوله-رحمه الله-:"على شريطة التفسير" أي: على شريطة أن يأتي بعده فعل يفسر المحذوف.
    أما ما ذكروه في باب الاشتغال فيحتاج إلى تحرير.وراجع ماذكره القارئ المليجي-حفظه الله-في مداخلته السالفة .

  11. #31
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    2

    افتراضي رد: طلب إعراب

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسن الحضري مشاهدة المشاركة
    إذا: أداة شرط غير جازمة
    ما: زائدة
    أعظمَ: فعل ماضٍ مبني على الفتح (ونقلك لها بالرفع خطأ)
    الحدثان: فاعل أعظم
    نابا: تمييز منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.
    شكراً لكم

  12. #32
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    77

    افتراضي رد: طلب إعراب

    هل أفهم من كلامك أنك تجيز التفسير في بابا الاشتغال ولا تجيزه في ما يشابهه.
    يا أخي نريد أن نصل إلى الصواب حتى لا ندور في دائرة مفرغة أو نرد لمجرد الرد.[/quote]
    السلام عليكم...
    والجملة الثانية في باب الاشتغال توكبد لفظي للجملة الأولى.

  13. #33
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    528

    افتراضي رد: طلب إعراب: أنَا ابنُ العَاصِمِينَ بَني تَمِيمٍ، إذا مَا أعْظَمُ الحَدَثَانِ نَابَ

    إخواني الكرام ، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد : فيقولون إن الإعراب فرع المعنى وعليه فلا يسعنا إلا أن نقول : إن إذا ظرف للمستقبل من الزمان خافض لشرطه منصوب بجزائه ، وما زائدة يمكن الاستغناء عنها لولا الوزن ، وأعظم فاعل لفعل محذوف يفسره المذكور بعده مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة والحدثان مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة ، وناب فعل ماض مبني على الفتح ، والألف للإطلاق ، والفاعل ضمير مستتر تقديره هو عائد على أعظم ، وجملة ناب تفسيرية لا محل لها من الإعراب والجملة المفسَّرة أي الأولى في محل جر مضاف إليه ، وهذا الإعراب هو الذي تطمئن إليه النفس لتمشيه مع المعنى العام للبيت والله الوفق والسلام

  14. #34
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    2,721

    افتراضي رد: طلب إعراب: أنَا ابنُ العَاصِمِينَ بَني تَمِيمٍ، إذا مَا أعْظَمُ الحَدَثَانِ نَابَ

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو بكر المحلي مشاهدة المشاركة
    بوركتَ قارئنا الكريمَ،
    لعلك تريدُ قولَه: "ولم يُثبت الجمهورُ وقوعَ البيانِ والبدلِ جملةً"، بالرغم من أنّه نصَّ على وقوع البدلِ جملةً، كما في قولِه تعالى: واتقوا اللهَ الذي أمدَّكم بما تعلمون أمدَّكم بأنعام وبنين
    وبوركت يا أستاذ، وجزاك الله خيرًا.
    نعم هذا ما أريده، وسقطت مني كلمتان سهوًا.
    شكرًا لك على التصويب.
    صورة إجازتي في القراءات العشر من الشيخ مصباح الدسوقي

  15. #35
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    2,721

    افتراضي رد: طلب إعراب

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علاء الدين حمويه مشاهدة المشاركة
    الأخ القار ئ المليجي...وأنت بخير...

    - نوع التوكيد لفظي: ناب أعظم الحدثان ناب...إذا انشقت السماء انشقت...
    - الجملة المفسرة لها شروط -ومنهم من أنكرهامع تحقق الشروط-ولا شي ء من هذه الشروط في الجملة المذكورة. وإنما جاء الوهم من قولهم :فاعل لفعل محذوف,يفسره المذكور....والأول ى أن يقولوا: يوضحه المذكور...
    الأخ علاء الدين.
    فتح الله لك.
    كلامك الآن عن الجملة الثانية أنها ليست تفسيرية، بل لها محل من الإعراب ... أصبح مقبولا عندي - على الأقل.
    بارك الله لك.
    لكنْ - تذكَّرْ - أخوك لا يصلح حكمًا
    صورة إجازتي في القراءات العشر من الشيخ مصباح الدسوقي

  16. #36
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    3,088

    افتراضي رد: طلب إعراب: أنَا ابنُ العَاصِمِينَ بَني تَمِيمٍ، إذا مَا أعْظَمُ الحَدَثَانِ نَابَ

    مداخلة مهمة حفظكم الله:

    (الحدثان): المقصود بهما [الليل والنهار].. تعبيراً عن الدهر وحوادثه؛ والمراد به = مصائبه.
    (ناب): الناب هي السن المعروفة المدببة؛ جمعها أنياب.. والمراد أن الدهر وحوادثه قد كشرت عن أنيابها وأبانت.
    وهذه استعارة مكنية؛ حيث شبه الليل والنهار بوحش له ناب.. وهذه الصورة توحي بشدة المصائب التي قد تلحق بالناس.

    ملاحظة: لم تضبط (أعظم) إلا بالرفع في جميع الروايات. فتنبه
    وعلى كلٍ: معرفة معنى البيت ومراده مقدم على إعرابه والاجتهاد في ذلك.. فإذا بان المراد والمعنى كان الإعراب على ضوئه.
    حسدوا الفتى إذ لم ينالوا سعيه فالقوم أعداءٌ له وخصوم
    كضرائر الحسناء قلن لوجهها حسداً وبغضاً إنه لذميم

  17. #37
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    740

    افتراضي رد: طلب إعراب: أنَا ابنُ العَاصِمِينَ بَني تَمِيمٍ، إذا مَا أعْظَمُ الحَدَثَانِ نَابَ

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمود محمد محمود مرسي مشاهدة المشاركة
    إخواني الكرام ، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ، وهذا الإعراب هو الذي تطمئن إليه النفس لتمشيه مع المعنى العام للبيت والله الموفق والسلام
    وعليكم السلام ورحمة اللهِ وبركاتُه
    أحسنَ اللهُ إليك
    إذا قلنا: إن إذا منصوبٌ بشرطِه، كما ذكره ابن هشامٍ عنِ المحققين، لم يكنْ ذلك مضادًّا للمعنى العامِّ للبيت، فإن قيلَ: إنه يلزمُ عليه أن يعملَ المعمولُ (الشرط) في عامله (إذا)، قلنا: إنَّ هؤلاءِ العلماءَ لا يُسَلِّمونَ لك قولَك: إن "إذا" خافضٌ لشرطِه؛ لأنَّ "إذا" عندَهم غيرُ مضافةٍ كما ذكرتَ.
    أمَّا القولُ في نوعِ الجملةِ الثانيةِ، فلا يُؤَثِّرُ-أيضًا-على المعنى، والذي يظهرُ أنَّه لا تفسيرَ فيها، غايةُ ما هنالك أنَّ فعلًا مذكورًا دلَّ على فعلٍ محذوفٍ، وأرى ما ذكره الأستاذُ العلاءُ-وفقه اللهُ-في ذلك أقربَ إلى الصوابِ، وليس لحِدْثَانِ العهدِ يُهْتَضَمُ المُصِيبُ، واللهُ أعلمُ.

  18. #38
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    740

    افتراضي رد: طلب إعراب: أنَا ابنُ العَاصِمِينَ بَني تَمِيمٍ، إذا مَا أعْظَمُ الحَدَثَانِ نَابَ

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السكران التميمي مشاهدة المشاركة
    مداخلة مهمة حفظكم الله:

    (الحدثان): المقصود بهما [الليل والنهار].. تعبيراً عن الدهر وحوادثه؛ والمراد به = مصائبه.
    .
    بارك الله فيك أخي الفاضلَ،
    هما كلِمتان الأولى: "الحَدَثانِ" تثنيةُ "حَدَثٍ"، قال بعضهم: والمراد منهما : اللّيلُ والنّهَار وهو كقولهم : الجَدِيدانِ والمَلَوانِ ونحو ذلك ، أمَّا "الحَدثَانُ" فَنُوَبُ الدَّهرِ وحوادثُه.
    (ناب): الناب هي السن المعروفة المدببة؛ جمعها أنياب.. والمراد أن الدهر وحوادثه قد كشرت عن أنيابها وأبانت.
    وهذه استعارة مكنية؛ حيث شبه الليل والنهار بوحش له ناب.. وهذه الصورة توحي بشدة المصائب التي قد تلحق بالناس.
    نعم مثلُ هذا في كلامِ العربِ كثيرٌ، كقولِ أبي ذؤيبٍ-رضي الله عنه-:
    وإذا المنيِّةُ أنشبتْ أظفارَها ...... ألفيتَ كلَّ تميمةٍ لا تنفعُ
    لكنْ أليس في استعمال هذا التركيبِ: "أعظمَ الحدثانُ نابا"لمثلِ هذا المعنى البديع-نزولٌ عن مرتبةِ البلاغة، ألا ترى أنّ بين المعنى الذي حسبتَه، واللفظ الذي هنا تنافرًا وتباعدًا ظاهرينِ!
    أمّا أنا فأرى الفرذدقَ أجلّ من هذا، بل لا يقول ذلك من هو دونَه في البيانِ، واللهُ أعلمُ.
    وأخيرًا
    يلزمُك-حفظك اللهُ-أن تأتيَ باستعمالٍ للفعلِ "أعظمَ" مثلِ الذي معنا في البيت، ليصحَّ لك ما أردتَّ من توجيه، واللهُ الموفِّقُ.

    ملاحظة: لم تضبط (أعظم) إلا بالرفع في جميع الروايات. فتنبه
    وعلى كلٍ: معرفة معنى البيت ومراده مقدم على إعرابه والاجتهاد في ذلك.. فإذا بان المراد والمعنى كان الإعراب على ضوئه
    إن كنتَ تقصٍد اختلافاتِ النحاة، وذكر العامل والمعمول وما أشبه ذلك، فحقٌّ قولُك، وإن أردتَّ الإعرابَ الذي يميز لسانًا من لسان، فلستُ معك، إذ لا يفهمُ المعنى فهمًا صحيحًا إلا به، ومن عبقريةِ هؤلاء العرب أنهم جعلوا هذه العلاماتِ الإعرابيةَ من أساليبِ معرفةِ المعنى التركيبيِّ، فالحركةُ آخرَ الكلمةِ تؤثرُ على المعنى العامِّ، فأنّى يُغْفَلُ هذا عند التأمُّلِ!

  19. #39
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    3,088

    افتراضي رد: طلب إعراب: أنَا ابنُ العَاصِمِينَ بَني تَمِيمٍ، إذا مَا أعْظَمُ الحَدَثَانِ نَابَ

    وفيك بارك أخي الحبيب..
    أخشى أنك من عشاق الردود غفر الله لك.. فلا يرقم سطر إلا وقد أقتبس ليرد عليه!
    لا بأس أخي فليس هذا موضوعنا..

    الخلل في طَرْقِك أخي أنك تعتقد أمراً من اجتهادك ومن ثم تحاول فرضه على كل من سطر في هذه المشاركة سطرا!
    عندما يحمل اللفظ أكثر من معنى حفظك الله فإننا في هذه الحالة ننظر أقرب وأنسب المراد من هذا اللفظ لهذا الغرض من البيت ثم لهذه القصيدة.
    الشعر بالسماع رعاك الله.. ونسخٌ قديمة بين أيدينا قد رسمت الحركات فيها كما قدمنا وذكرنا.. فليس الأمر اجتهادٌ مني أو منك.. ناهيك عن سلامة البيت ووضوحه فيما ذكرنا غفر الله لك.

    (أعظَمُ) (الحَدَثَانِ) هكذا ضبطت وفقك الله.. والنسخ العتيقة مبثوثة مضبوطة في بعضها بهذا.. وليس فيها ما يمكن أن يقال عنه: هذا أمرٌ لا يليق بالفرزدق!! فهذا منك محاولةٌ لكسر عنق القصيدة.. ومن ثم صرف القارئ عن مرادها الأصلي إلى مرادك أنت.

    هذا البيت صدّر به (ابن العم) قصيدته الرائقة.. فهل تعقد أن قصيدةً للفرزدق يصدرها بهذا البيت ابتداءً قد يظن فيه تقليلٌ أو على الأقل عدم شمول توضيحٍ وإبرازٍ لصلابته وقومه وقبيلته وقدرته على الوقوف في وجه النوائب التي تطرق ليلاً ونهارا؛ كما يفهم ذلك من كلامك وفقك الله؟! لا أعتقد ورب البيت.

    عندما أخبر الشاعر رحمه الله عن نفسه وأنه من أبناء عشيرة من تلك القبيلة العظيمة القوية الصلبة المشهود لها بكل فضلٍ ورفعة؛ أخبر رحمه الله أن كونه من هذه القبيلة المتصفة بهذه الأوصاف جعله مستعداً لتحمل صروف الليل والنهار (الحدثان) _ إذا اشتدت وكشرت عن أنيابها _ بكل قوة وجلدٍ وقدرة على تجاوزها.
    فلو رأيت أخي الفاضل وتمعنت جيداً لعرفت أن الشاعر الهمام رحمه الله قد أدرج معنيين في لفظٍ واحد.. وهذه من قوته رعاك الله التعبيرية.. وليس فيه نقصٌ وتقليلٌ للشاعر كما تقول رحمك الله.. فقد أدرج بهذه الكلمة (الحدثان) المعنيين جميعاً: الليل والنهار، والحوادث الحادثة.. والمعنى العام المراد = [حوادث الليل والنهار؛ الكائنة فيهما].. فلذلك عبر بداية عن قبيلته عامةً وعشيرته خاصةً بكونها عاصمة.. ولا أعتقد أنه يخفاك معنى العصم والمنع؛ وأنه متوافقٌ وهذا المعنى الذي بينته لك. فتأمل
    ثم ليس المراد الحوادث اليسيرة التي قد يحتملها الجميع؛ بل المراد الأحداث الشديدة التي من شدتها كأنها وحشٌ ذا أنياب ليس لأحد الوقوف في وجهه إلا من كان يملك الشجاعة والقوة والجرأة والدهاء الذي يستطيع من خلالها هزيمته والتغلب عليه.
    وهذا هو المعنى المراد حفظك الله ورعاك الذي أراد الشاعر إيصاله.. وأخبرتك به أعلاه من وصفه لقبيلته بأنها عاصمة مانعة. فتأمل

    ثم لتعلم أخي الفاضل أنني لم أقل أبداً أن لفظة (أعظَمُ) هي بفتح الميم حتى تلزمني بما ألزمتني به في الاقتباس الثاني رحمك الله.. وكلامي في مشاركتي السابقة واضحٌ لا يوضح.
    وقد أخبرتك أعلاه وفقك الله أن الشعر بالسماع عندما لا نقف على قول الشاعر من لسانه.. وقد نقلت هذه القصيدة في دواوين مخطوطة قد ضبطت بمثل ما قدمنا لك غفر الله لك.. وقد قلت لك أيضاً: المعنى مؤيدٌ لها موافق لها محتملٌ لها ليس بعيدا عنها.

    آخر ما أراد الله تسطيره هنا في هذه المشاركة.. فقد أوضحت الأمر بإذن الله بلا إلزام لأحد.. لكن أعتقد أنني أعرف شعر (آل تميم) أكثر من كثيرٍ غيري.
    حسدوا الفتى إذ لم ينالوا سعيه فالقوم أعداءٌ له وخصوم
    كضرائر الحسناء قلن لوجهها حسداً وبغضاً إنه لذميم

  20. #40
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    740

    افتراضي رد: طلب إعراب: أنَا ابنُ العَاصِمِينَ بَني تَمِيمٍ، إذا مَا أعْظَمُ الحَدَثَانِ نَابَ

    أخشى أنك من عشاق الردود غفر الله لك
    آمين!
    ورحِمَ اللهُ أُناسًا يُحْسنونَ الظَّنَّ بِإخوانِهم!
    ولي عودةٌ -إن شاء الله-لا لمحضِ الردِّ، ولكنْ للفائدة، والمذاكرة التي يعلمُ اللهُ كم سُرِرْتُ منها، وأسأل اللهَ أن يرزقنا الإخلاصَ في القولِ والعملِ.

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •