أسأل عن تخريج حديث: "أن أمة أبقت فأتت بعض قبائل العرب فتزوجها رجل فنذرت له..". - الصفحة 2
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 21 إلى 22 من 22

الموضوع: أسأل عن تخريج حديث: "أن أمة أبقت فأتت بعض قبائل العرب فتزوجها رجل فنذرت له..".

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,034

    افتراضي رد: أسأل عن تخريج حديث: "أن أمة أبقت فأتت بعض قبائل العرب فتزوجها رجل فنذرت له..".

    اين اجد رد هذا العضو ؟
    تجده هنا
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د:ابراهيم الشناوى مشاهدة المشاركة
    فأما المآخذ على ماذكرت فهى ستٌّ :
    2- لم يذكر أحد ممن ترجم لابن قُسَيْط - ممن وقفنا عليهم - سليمانَ بن يسار فى شيوخه ومنهم الحافظ المزى الذى قصد الى استيعاب شيوخ الراوى والراة عنه .
    والآن لاستكمال الجواب عن باقى المآخذ :
    5- الشاهد رقم (4) إنما هو جواب من الشعبى عن سؤال وليس رواية للأثر المذكور فكيف تذكره شاهدا له .
    قلت : كان الصواب أن أذكر روايته لا فتواه ولكنى لم أكن وقفت عليها فى المصنف وإنما اعتمدت على أن الحافظ ابن حجر ذكرها فى " الدراية " قال:"وَأخرج ابْن أبي شيبَة من طَرِيق الشّعبِيّ عَن عَلّي فِي رجل اشْتَهَى [ كذا ] جَارِيَة فَولدت مِنْهُ أَوْلَادًا ثمَّ أَقَامَ رجل الْبَيِّنَة أَنَّهَا لَهُ قَالَ ترد عَلَيْهِ وَيقوم عَلَيْهِ وَلَدهَا فَيغرم الَّذِي بَاعهَا مَا غررها" قوله :" اشتهى " بالهاء تصحيف من الناسخ والصواب " اشترى "بالراء المهملة كما فى المصنف فليُصَوَّب فى موضعه من الدراية هذا ومن المعلوم أن الإمام الشافعى - رضى الله عنه - يجيز التقوية بفتاوى الصحابة أو فتاوى عامة العلماء وقد نقل فى الهداية الإجماع على أن ولد المغرور حر بالقيمة ولكن اعترضه الحافظ قائلاً : لم أجده هكذا صريحا.
    ورواية الشعبى هذه عن على - رضى الله عنهما - هى الشاهد للخبر الذى معنا ولكنى لم أشأ ذكرها لأنى لم أكن وقفت عليها بعد فخشيت ألا أستطيع العثور عليها ولكنى قد وقفت عليها الآن فى المصنف - ولله الحمد - قال ابن أبى شيبة :"حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ عَيَّاشٍ ، عَنْ مُطَرِّفٍ ، عَنْ عَامِرٍ ، عَنْ عَلِيٍّ فِي رَجُلٍ اشْتَرَى جَارِيَةً فَوَلَدَتْ مِنْهُ أَوْلاَدًا ، ثُمَّ أَقَامَ الرَّجُلُ الْبَيِّنَةَ أَنَّهَا لَهُ ، قَالَ : تُرَدُّ عَلَيْهِ وَيُقَوَّمُ عَلَيْهِ وَلَدُهَا فَيُغَرَّمُ الَّذِي بَاعَهَا بِمَا عَزَّ وَهَانَ." ولقائل أن يقول : إن المعنى مختلف فى الروايتين - أعنى رواية سليمان بن يسار عن عمر ورواية الشعبى عن على- وذلك أن الرواية الأولى تذكر أن الرجل يتزوج أمة يحسبها حرة فيستولدها.. والثانية ليست كذلك ففيها أن الرجل يشترى أمة ويستولدها وهى أمة ملك يمينه لا حرة .قلت فكان ماذا ؟ هل خرج الأولاد فى الصورتين عن كونهم أولاده ؟ وهل اختلفت فتوى عمر وعلى - رضى الله عنهما - فى أن الأب يفدى أولاده ؟ بل أن ترد الأمة فى الصورتين إلى سيدها.
    فهذه الرواية شاهد قوى للخبر الذى معنا.
    والله أعلم
    الشاهد رقم ( 6 ) [الصواب رقم ( 5 ) ] لا يصلح للشهادة لأنه بلاغ وهو من باب الضعف الشديد .
    البلاغ والمعلق بمعنى واحد وذلك أن السقط يكون فى أول السند والمعلق قد ينجبر إذا ورد من طرق أخرى موصولة كالمعلقات التى فى البخارى بالتفصيل المعروف فيها وقد ذكر الحافظ طرقها الموصولة فى كتابه " تغليق التعلبق " كما هو معلوم . ولما كان البلاغ بمعنى المعلق فإنه ينجبر كذلك إذا ورد من طرق أخرى صحيحة موصولة وقد علمنا أن هذا الخبر ورد موصولا كما سبق فصح بهذا أيكون هذا البلاغ صحيحاً ، لكن يشكل على ذلك أن هذا الخبر مداره على ابن قسيط وقد روى عنه مالك فى الموطأ فلو كان هذا البلاغ من رواية مالك عن ابن قسيط لَأَشْكَلَ وذلك أنه بهذا يصير رواية ثالثة عن ابن قسيط للخبر تضاف لرواية ابن إسحاق ورواية أيوب بن موسى فعند الترجيح تؤيد إحداهما لكن لاسبيل إلى الجزم بهذا .
    وقد بقيت بقية أذكرها فيما بعد إن شاء الله تعالى
    والله أعلم

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,034

    افتراضي رد: أسأل عن تخريج حديث: "أن أمة أبقت فأتت بعض قبائل العرب فتزوجها رجل فنذرت له..".

    وقد بقيت بعض الملاحظات على ماسبق أذكرها فيما يلى :
    1- كنت ذكرت أن هذا الخبر مقطوع وهذا خطأ والصواب أنه موقوف وذلك أنه ليس قولاً لسليمان بن يسار وإنما رواية لحادثة وقعت فى عهد عمر - رضى الله عنه - وقضى فيها عمر. على أن أحداً لم ينبهنى إلى ذلك !!
    2- يصلح هذا الأثر أن يكون مثالاً للتدرج فى دراسة مسألة الاتصال والانقطاع والسماع فالمثال الأول وهو رواية ابن قسيط عن سليمان بن يسار سهل يسير وذلك أنا عرفنا مولد كل منهما ووفاته وبلده واشتهارهما بالطلب وعدم ذكر الراوى - ابن قسيط - فى من يرسل أو يدلس ولم نقف على نص لأحد الأئمة ينفى اللقاء أو السماع فهذه كلها أدلة كافية - فيما أرى - لإمكان اللقاء والسماع وانتفاء شبهة الانقطاع .
    ثم كان المثال الثانى وهو رواية أيوب بن موسى عن ابن قسيط فزادت درجة الصعوبة درجة أو درجتين وذلك أنا علمنا تاريخ ولادة ابن قسيط ووفاته وأما أيوب فعلمنا تاريخ وفاته فقط ولم نعلم تاريخ مولده فهذه درجة أصعب مما سبق بين ابن قسيط وسليمان بن يسار وأما درجة الصعوبة الثانية فهى اختلاف الدار فأحدهما مدنى ولآخر مكى لكن سهلها تقارب الديار جداً ثم كونهما مكة والمدينة ثم ما يضاف إلى ذلك من باقى القرائن الأخرى التى ذكرناها ومنها أن أيوب لم يذكر فى من يرسل أو يدلس ...الخ
    ثم زادت درجة الصعوبة عما سبق فى المثال الثالث وهو رواية داود بن رشيد عن محمد بن سلمة وذلك أنه لم يعرف تاريخ مولديهما ثم اختلاف الدار فداود بن رشيد بغدادى ومحمد بن سلمة حرانى ، فهذا المثال كما ترى أصعب الثلاثة فى مسألة الاتصال والانقطاع وإمكان اللقاء .
    وقد استعملت من القرائن فى كل مثال ما ناسبه وما استطعته والله ولى التوفيق
    3- ثم وقفت اليوم على ما يثبت سماع ابن قسيط من سليمان بن يسار صراحة وهو ما رواه ابن عبد البر فى التمهيد عن ابن قسيط قال :"سألت سعيد بن المسيب وسليمان بن يسار وعطاء بن يسار وأبا سلمة بن عبد الرحمن عن لبن الفحل فقالوا ما كان من الرضاع من قبل الرجال فإنه لا يحرم شيئا" فالحمد لله الذى بنعمته تتم اصالحات .
    4- قد كنت ذهبت إلى الجمع بين الروايات فى هذا السند لما ذكرته قبلُ ، ولكنى الآن بعد إعادة النظر فى السند أرى أن الترجيح هو الصواب وذلك أن ابن إسحاق قد روى هذا الخبر على الجادة وأما أيوب بن موسى فقد رواه على غير طريق الجادة وإذا تعارضت الجادة مع غير طريق الجادة قدم العلماء غير الجادة على الجادة لأن غير الجادة دليل على حفظ الراوى ، ومنه يظهر أن رواية أيوب بن موسى عن ابن قسيط هى الصواب .
    وفى الختام هذا ماعندى فى دراسة هذا الخبر فما كان من صواب فمن الله وما كان من خطأ فمن نفسي .
    ومهما رأى أحد من خطأ فيما ذكرته فليرشدني إليه مشكوراً مأجوراً إن شاء الله تعالى .
    والله ولى التوفيق وهو أعلى و أعلم.
    وفى النهاية أشكر الأخ فنر الذى أتعبنى فى البحث والأخ أبا على العنزى الذى بادر بالجواب ثم صاحب الموضوع الأصلى الأخ تميمى أبو عبد الله والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.


صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •