صاحبي يسأل في العقيدة: لماذ الله لم يقل محمد بن عبدالله وانما اكتفى بمحمد?
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 23

الموضوع: صاحبي يسأل في العقيدة: لماذ الله لم يقل محمد بن عبدالله وانما اكتفى بمحمد?

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    638

    افتراضي صاحبي يسأل في العقيدة: لماذ الله لم يقل محمد بن عبدالله وانما اكتفى بمحمد?

    السلام عليكم ورحمة الله

    كنا امس انا وصاحبي نقرأ اصول الثلاثه وقد سألني سؤال قوي ولم اعرف جواب بصراحه علما انه من السعوديه ومن عائله مسلمه الا انه سؤاله حيرني وقد اتاني شبهات مثله تماما واريد منكم جوابا لي وله حيث سأرسله الجواب عبر بريد

    يقول

    انا مؤمن بالله وشعرت ولله الحمد بوجود الله وانه خالق رازق كل شي واقرأ القران وانه لابد من ارسال الرسل الى الارض ليعبدوا الله ويصدقو رسلهم ثم سكت وقال ان القران كلام الله والقران مكتوب (وما محمد الا رسول الله)(يا ايها الناس اني رسول الله اليكم جميعا)ويقول ان هذه الايه(اني رسول الله اليكم جميعا) يعني عامه وليست خاصه لان الرسل قبل محمد كانو لقومهم خاصه فهذا معناه ان محمد اخر رسل لانه عامه ثم سكت وقال لاادري هل محمد في القران هو محمد بن عبدالله الذي في المدينه في القبر ولماذ الله لم يقل محمد بن عبدالله وانما اكتفى بمحمد لكن يوجد اسم في القران عيسى بن مريم ولكنني اؤمن بمحمد بانه رسول وقد بعثه الله للعبادة الناس لله ولكني الان يا ابوعبدالله اؤمن بالله واؤمن بمحمد الذي مذكور في القران فقط انه رسول من رب العالمين لكن هل محمد هو ابن عبدالله بن عبدالمطلب وهل هو الذي في القبر لاادري(طبعا هو يقول لاادري) والقصص كثير يقولون انه ابن عبدالله بن عبدالمطلب وهو الذي في القبر اسفل القبه في المدينه المنورة ويقول انني زرت المدينه ومريت على القبر محمد رسول الله وعمر وابوبكر الا انني احس انه ليس هو محمد بن عبدالله واحس ان ابوبكر وعمر هم الذين في القبر كباقي الاموات لا اشك بهم

    !!!

    اخواني انا ساكت
    اوصيك بتقوى الله واتباع محمداخي ادعي الله ان يشفيني ويتوب علي اسأل الله ان يدخلك الجنةغيرحسابhttp://www.livequran.org/
    مفيد جدا لطالب علمhttp://majles.alukah.net/showthread....755#post324755

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    638

    افتراضي رد: صاحبي يسأل في العقيدة: لماذ الله لم يقل محمد بن عبدالله وانما اكتفى بمحمد?

    للرفع اخواني انتظركم
    اوصيك بتقوى الله واتباع محمداخي ادعي الله ان يشفيني ويتوب علي اسأل الله ان يدخلك الجنةغيرحسابhttp://www.livequran.org/
    مفيد جدا لطالب علمhttp://majles.alukah.net/showthread....755#post324755

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    426

    افتراضي رد: صاحبي يسأل في العقيدة: لماذ الله لم يقل محمد بن عبدالله وانما اكتفى بمحمد?

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    الجواب أخي الحبيب يكون من وجهين
    أولا : الصحابة الذين نقلوا إلينا القرآن شهدوا نزول الوحي على محمد بن عبد الله نفسه فصدقوه وآمنوا به ونقلوا لنا سنته وهو القائل بأبي هو وأمي أنا النبي لا كذب...أنا بن عبد المطلب.
    ثانيا : لو كان الأمر محتمل أن يكون محمد الذي ذكر في القرآن ليس محمد بن عبد الله لأعترض المشركون ولما سكتوا عن هذا لما سمعوا القرآن لكن كما قال الله "فَإِنَّهُمْ لا يُكَذِّبُونَكَ وَلَكِنَّ الظَّالِمِينَ بِآيَاتِ اللَّهِ يَجْحَدُونَ ".
    كل هذه الأمور وغيرها تجعلنا نقطع بأن محمد بن عبد الله هو نبي الإسلام الذي بشر به الإنجيل والتوراة قبل القرآن والحمد الله رب العالمين.

  4. #4
    سارة بنت محمد غير متواجد حالياً مشرفة سابقة بمجالس طالبات العلم
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    3,192

    افتراضي رد: صاحبي يسأل في العقيدة: لماذ الله لم يقل محمد بن عبدالله وانما اكتفى بمحمد?

    1- تواترت الأنباء أن هناك رجل اسمه محمد بن عبد الله قرأ القرآن على العرب وقال لهم إني رسول الله إليكم ، فآمن به من آمن وكفر به من كفر فسلط الله من آمن على من كفر ، فكان رسول الله محمد بن عبد الله بن عبد المطلب سيفا مسلطا على أعناق الكفار فقطعهم ودانت العرب بالإسلام

    فصاحبك يؤمن بالقرآن وأنه من عند الله فلم لم يبين الله لنا أن هذا الرجل غير المذكور في القرآن؟

    2- من نقل إلينا القرآن من الصحابة - وصاحبك يؤمن به - هم من نقلوا إلينا أن نبي الله محمدا صلى الله عليه وسلم المدفون بالمدينة - هو نفسه من ذكره الله في القرآن وقال عنه :" لا تجعلوا دعاء الرسول بينكم كدعاء بعضكم بعضا " وقال عنه :" محمد رسول الله والذين معه أشداء على الكفار رحماء بينهم " وغير ذلك من آيات الذكر

    فإن صدق صاحبك أولئك الناقلون للقرآن في نقلهم للقرآن لابد أن يصدقهم في نقلهم أن هذا النبي هو عين من ذكر في القرآن فكلا الخبرين متواتر ، بل نقل الناقلون أن محمدا صلى الله عليه وسلم هو النبي الأمي الذي أنزل الله عليه القرآن نقلا تواتر عن أهل الملل والعرب قاطبة بل والعجم أيضا! إنما اختلفوا في تصديقه وعدم تصديقه.

    3- صاحبك لو قيل له توجد مدينة اسمها نيويورك في أمريكا هذا خبر متواتر بالمناسبة ، فإذا رأها في التلفاز أو زارها ، فبطريقة التجويز العقلي الذي يتحدث بها يمكن أن يقول أيضا : ربما هذه غير تلك التي ذكروها لنا في كتب الجغرافيا؟!

    4- السنة التي نقلت إلينا توضح أن هناك علاقة بين هذا النبي صلى الله عليه وسلم وبين المذكور في القرآن حيث أن سنته تطبيقا عمليا للقرآن فكيف لا يكون هذا ذاك؟ وحادثة موته ودفنه نقلها لنا من نقل القرآن ولا يختلف أحد لا ممن ينتسب للإسلام سواء أهل سنة أو بدعة ولا من لا ينتسب للإسلام أن النبي مدفون بالمدينة ، وكل ما استشكله البعض من الصوفية هل هو حي في قبره أم لا؟

    5- الله تعالى نادى النبي صلى الله عليه وسلم بصفته فقال يا أيها النبي ويا أيها الرسول ، وعبد الله ، تشريفا له ، ولما ذكر اسمه أضافه للصفة تشريفا أيضا ، ولا يحتاج لنسبه فيهم لأنه كان معروف النسب ، ولا يوجد في القرآن من نسب غير نبي الله عيسى والسبب معروف وهو أن النصارى نسبوه لله تعالى فقالوا ابن الله -تعالى الله عن ذلك - فنسبه الله لأمه وكرر ذلك لأنه بلا أب ، خلقه الله بلا أب - فنسبه معجزة فذكر النسب هنا لبيان الإعجاز وللفت النظر لذلك ، وحكم الله أوسع مما ذكرتُ لا يُسأل عما يفعل وهم يُسألون

    6- قل لصاحبك لا يستقيم إيمانه إلا لو شهد أن محمدا صلى الله عليه وسلم الذي دفنه الصحابة في المدينة والذي عاش بينهم قبل ذلك يدعو إلى الله تعالى ، والذي بنى مسجده المعروف بالمدينة ، هو محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم وأن من أنكر هذا كفر ومن استشكله فقد فقد عقله لأن هذا خبر متواتر لا يختلف عليه أحد آمن به المؤمنون ولم ينكر رسالته إلا الكافرون.
    فقل لصاحبك استعذ بالله وانته عن الاسترسال مع وساوس الشيطان.

    7- إذا كانت أسانيد القرآن كلها عن الصحابة عن النبي صلى الله عليه وسلم عن جبريل عن رب العزة ، فكيف يقول رجل أن القرآن حق وأنه مؤمن بالنبي محمد المذكور في القرآن ولا يؤمن أن محمدا هو من اتصلت الأسانيد إليه بهذا القرآن ، واتصلت إليه أسانيد السنة الصحيحة؟

    والآن نعكس السؤال : من هو النبي محمد صلى الله عليه وسلم المذكور في القرآن إذا لم يكن هو من أجمع عليه الأولون والأخرون؟

    إن كان عند صاحبك خبر فليأتنا به نفنده وإن لم يكن فليس له إلا أن يختار بين أن يؤمن بالنبي الأمي محمد بن عبد الله المدفون بالمدينة أو يجحده فيقول ليس هو هو .
    عن جعفر بن برقان: قال لي ميمون بن مهران: يا جعفر قل لي في وجهي ما أكره، فإن الرجل لا ينصح أخاه حتى يقول له في وجهه ما يكره.

    السير 5/75

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    638

    افتراضي رد: صاحبي يسأل في العقيدة: لماذ الله لم يقل محمد بن عبدالله وانما اكتفى بمحمد?

    اخي الكريم كما قلت سابقا انا

    ان المذكور في القران يؤمن به كله وحتى الايه (الرسول الامي)
    التفكير هو ما الادله على ان الذي في القبر في المدينه هو محمدرسول الله
    فصاحبي اعرفه كلامه سبعين بالمئه يقول انه يؤمن بان محمد رسول الله ورسول الاسلام وكل شي بس سؤاله اين هو دفن؟وماالدليل؟و العجب ان يقول انه سيتوقف عن الصلاة حتى يأتي بدليل قوي يرتاح به قلبه ويموت على الاسلام وهوغير شاك
    اوصيك بتقوى الله واتباع محمداخي ادعي الله ان يشفيني ويتوب علي اسأل الله ان يدخلك الجنةغيرحسابhttp://www.livequran.org/
    مفيد جدا لطالب علمhttp://majles.alukah.net/showthread....755#post324755

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    426

    افتراضي رد: صاحبي يسأل في العقيدة: لماذ الله لم يقل محمد بن عبدالله وانما اكتفى بمحمد?

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة تميمي ابوعبدالله مشاهدة المشاركة
    اخي الكريم كما قلت سابقا انا

    ان المذكور في القران يؤمن به كله وحتى الايه (الرسول الامي)
    التفكير هو ما الادله على ان الذي في القبر في المدينه هو محمدرسول الله
    فصاحبي اعرفه كلامه سبعين بالمئه يقول انه يؤمن بان محمد رسول الله ورسول الاسلام وكل شي بس سؤاله اين هو دفن؟وماالدليل؟و العجب ان يقول انه سيتوقف عن الصلاة حتى يأتي بدليل قوي يرتاح به قلبه ويموت على الاسلام وهوغير شاك
    أخي مفهوم قصدك لكن أنت أسئله لماذا يصدق مثلا بوجود قارة أستراليا رغم أنه لم يراها الجواب حتما سيكون لأنه نقل بالتواتر أنها موجودة وهذا دليل عقلي .
    أيضا يقال نقل بالتواتر أن محمد الذي ذكر في القرآن هو نفسه محمد بن عبد الله ومثلما ذكرت الأخت هو لماذا يصدق بالقرآن و من أداره أنه هو نفسه الذي أنزله الله أو هو من عند الله؟ الجواب أنه نقل عن الصحابة بالتواتر أنه كذلك ونفس الشىء بالنسبة للنبي صلى الله عليه وسلم نقل عن الصحابة بالتواتر أنه هو محمد نبي الإسلام ونقل بالسند الصحيح أنه دفن في المدينة.

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    638

    افتراضي رد: صاحبي يسأل في العقيدة: لماذ الله لم يقل محمد بن عبدالله وانما اكتفى بمحمد?

    اخي الكريم
    قارة افريقيا نصدقها ام لا لايضر
    فالمهم الكبير هو مسألة الانبياء ان لم تصدقهم تكفر
    واذا صدقتهم فأنك بمنزلة مؤمن

    وهل قصدك انه دفن بالمدينه بالقرون(اي بتسلسل)وهل معنى التواتر هو التسلسل؟
    اوصيك بتقوى الله واتباع محمداخي ادعي الله ان يشفيني ويتوب علي اسأل الله ان يدخلك الجنةغيرحسابhttp://www.livequran.org/
    مفيد جدا لطالب علمhttp://majles.alukah.net/showthread....755#post324755

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    426

    افتراضي رد: صاحبي يسأل في العقيدة: لماذ الله لم يقل محمد بن عبدالله وانما اكتفى بمحمد?

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة تميمي ابوعبدالله مشاهدة المشاركة
    اخي الكريم
    قارة افريقيا نصدقها ام لا لايضر
    فالمهم الكبير هو مسألة الانبياء ان لم تصدقهم تكفر
    واذا صدقتهم فأنك بمنزلة مؤمن

    وهل قصدك انه دفن بالمدينه بالقرون(اي بتسلسل)وهل معنى التواتر هو التسلسل؟
    صحيح من جهة الإعتقاد لا يضر لكن هذا دليل عقلي يستخدمه العلماء في إثبات مثل هذه الأمور لأنه على قول صاحبك ماهو الدليل على أن القرآن الذي بين أيدينا هو من عند الله؟
    الجواب أنه نقل الكافة عن الكافة أن القرآن الذي موجود في المصاحف هو من عند الله ومن يشك في ذلك فهو كافر .
    ما يثبت به أن القرآن الذي بين أيدينا هو من عند الله هو نفسه ما يثبت به أن محمد بن عبد الله هو نبي الإسلام.
    التواتر هو أن ينقل عدد كثير عن مثله بحيث يستحيل تواطئهم على الكذب وان يكون منتهى خبرهم الحس والمشاهدة والسماع يعني أن يقول سمعت ورأيت لا بمجرد الظن.
    فالقرآن منقول بالتواتر يعني قرنا عن قرن.

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    2,366

    افتراضي رد: صاحبي يسأل في العقيدة: لماذ الله لم يقل محمد بن عبدالله وانما اكتفى بمحمد?

    -لو قال محمد بن عبدالله يبقى ما استشكله صاحبك ماثلا
    -محمد صلى الله عليه وسلم ليس ثم اشتباه في تعيين شخصه مع أحد آخر
    حتى عند الكفار سواء فيما مضى أو المعاصرين من المشككين في كل شيء مثل المستشرقين
    وذلك لتواتر الأخبار المستفيضة
    قال الإمام ابن تيميّة رحمه الله تعالى:
    والفقرُ لي وصف ذاتٍ لازمٌ أبداً..كما الغنى أبداً وصفٌ له ذاتي

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    2,366

    افتراضي رد: صاحبي يسأل في العقيدة: لماذ الله لم يقل محمد بن عبدالله وانما اكتفى بمحمد?

    لو قال محمد بن عبدالله يبقى ما استشكله صاحبك ماثلا فليس تعيين اسم أبيه هو الفيصل
    ولو أسلم رجل ومات ولم يعرف اسم أبيه لم يضره ذلك,فالمقصود الإيمان بنبوة رجل اسمه محمد
    وتصديق ما جاء به من كتاب وسنة والعمل بهما
    محمد صلى الله عليه وسلم ليس ثم اشتباه في تعيين شخصه مع أحد آخر
    حتى عند الكفار سواء فيما مضى أو المعاصرين من المشككين في كل شيء مثل المستشرقين
    وذلك لتواتر الأخبار المستفيضة جدا,جيلا بعد جيل أن هناك شخصا اسمه محمد وهذا القرآن نزل عليه وهذه سنته ولم يشركه في زمانه أحد اسمه محمد في الدعوى أنه نبي فليس ثم إلا محمد النبي وليس ثم إلا قرآن واحد تحدى الله به الناس أن يأتوا بسورة من مثله وليس ثم إلا سنة النبي الصحيحة ,وقد هدى الله الأمة فميزت صحيح الحديث من المكذوب والضعيف
    ولهذا من ينكر وجود نبي اسمه محمد كان أشد سوفسطائية وغباء ممن ينكر وجود الشمس
    وأما نسبة عيسى لأمه فلأن ولادته معجزة من غير أب والنصارى يزعمونه ولدا لله-تعالى الله-واليهود يجعلونه ولد زنى -حاشاه وحاشا أمه الصديقة-, فاقتضى المقام نسبته لأمه

    وهذا الجواب من قبيل توضيح الواضحات فلا يفترض فيه التطويل
    والله المستعان
    قال الإمام ابن تيميّة رحمه الله تعالى:
    والفقرُ لي وصف ذاتٍ لازمٌ أبداً..كما الغنى أبداً وصفٌ له ذاتي

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    3,088

    افتراضي رد: صاحبي يسأل في العقيدة: لماذ الله لم يقل محمد بن عبدالله وانما اكتفى بمحمد?

    لا أعلم هل صاحبك مسلمٌ فعلاً.. أم هو حديث عهد بإسلام؟!!
    ما هذه السفسطة المصحوبة بالهرطقة!!


    لازم الإسلام التصديق.. ولازم التصديق الإتباع والتسليم.. ولازم الإتباع التطبيق
    صح عنه صلى الله عليه وسلم أنه يدفن في المكان الذي مات فيه.
    ونقل هذا الصادق عن الصادق بأسانيد كالشمس، والذين قال عنهم صلى الله عليه وسلم: "خير القرون قرني...".
    فمثل هذه التشكيكات الرعناء = تشكيك في الناقل = تشكيك فيما هو أكبر من ذلك.
    فنصيحتي لك أنت يا صاحب الموضوع: إن لم تقدر على انتشال صاحبك؛ وإلا فما يستحق شخصاً هذه أفكاره مصاحبة!!
    حسدوا الفتى إذ لم ينالوا سعيه فالقوم أعداءٌ له وخصوم
    كضرائر الحسناء قلن لوجهها حسداً وبغضاً إنه لذميم

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    86

    افتراضي رد: صاحبي يسأل في العقيدة: لماذ الله لم يقل محمد بن عبدالله وانما اكتفى بمحمد?

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السكران التميمي مشاهدة المشاركة
    لا أعلم هل صاحبك مسلمٌ فعلاً.. أم هو حديث عهد بإسلام؟!!
    ما هذه السفسطة المصحوبة بالهرطقة!!
    أقول والله أحسنت أخي السكران التميمي فلا أشك ولو للحظة أن أخوانا هذا حديث عهد لكن بالإستقامة على الدين

    وقبل ذلك كان مسلماً لكن كعامة المسلمين

    وطبعا الشيطان لن يدعه حتى يتكلم بهذا الكلام حتى يصبح هذا إعتقاده

    أما بالنسبة لذكر النبي بإسم أبيه فلم يذكر أحد من الأنبياء في القرآن بإسمه وأسم أبيه إلا عيسى عليه السلام وذلك لبيان المعجزة و أنه ولد من غير أب



  13. #13
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    52

    افتراضي رد: صاحبي يسأل في العقيدة: لماذ الله لم يقل محمد بن عبدالله وانما اكتفى بمحمد?

    السلام عليكم
    جزى الله خيراً كثيراً كل من أجاب الأخ السائل بتواضع مما أنعم الله تعالى وتفضل عليه(وعليها) بالعلم. وتقبل الله تعالى منكم عملكم هذا في هذا الشهر المبارك (شعبان)، ورضي عنكم وأرضاكم .

    جزى الله خيراً كل من تواضع لله عز وجل ورحم جهل غيره، متأسياً بخير الخلق رسولنا وإمامنا وسيدنا محمد عليه الصلاة والسلام، متذكراً أنه لولا فضل الله تعالى عليه ورحمته لكان أجهل الخَلق.

    كم نغتر بأنفسنا وبعلمنا وننسى أنّنا كنا نجهل يوماً.. وما زلنا، فنتعالى على الخلق، ونضيق ذرعاً بأسئلتهم "الغبية".. لأننا تجاوزنا تلك المرحلة، ونسينا.
    بل قد نكون فتنة لهم، حين ندفعهم لكبت شكوكهم، بدل السؤال، وإلا نالهم منا التبكيت والاستهزاء
    فيذهبون إلى "أهل الجهل" و"أهل الشبهات" فيكونوا أرأف عليهم منا، فيفتنونهم، وقد فتنّاهم نحن من قبل.

    شتان بين المعلومات وبين العلم، أما أهل العلم فترى منهم حالاً يدلك على علمهم، آتنا المولى عز وجل مما آتهم، آمين .

    الأخ (تميمي أبو عبد الله)،
    هدى الله تعالى أخيك في الله إلى الحق، وألهمه سبيل الرشاد، وأعانه على وساوس الشيطان.
    أظن أن أخيك يحتاج أن يقرأ الأسس المنهجية العلمية التي وصلنا من خلالها القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة . ليطمئن قلبه بأنّ الذي في القبر -عليه صلوات الله تعالى وسلامه- هو ذاته المذكور في القرآن الكريم . وليعرف قدر السنة الصحيحة، وبأن أغلب تفاصيل ديننا هي منها، والحمد لله رب العالمين.

    فليت أحد الإخوة الكرام أو الأخوات الكريمات ينصحونك ببحث أو كتاب بسيط ليقرأه، وعندئذ إن شاء الله تعالى سيدرك معنى التواتر ومعانٍ أخرى، فيطمئن قلبه .

    هذا.. وكلمات ربنا المجيد حكيمة عظيمة، فهو عز وجل وعلا عندما يذكر اسم أبي ابراهيم عليه الصلاة والسلام من دون آباء جميع الأنبياء والرسل ففي ذكر اسمه حكمة بالغة، وكذلك عندما يذكر أي اسم آخر (كاسم أم المسيح عيسى عليه الصلاة والسلام)، وإذن فلا يوجد حقيقةً حكمة تعنينا معرفتها وتفيدنا من ذكر اسم أبي نبينا محمد عليه أطيب الصلاة والسلام في القرآن الكريم، بل الحكمة كلها في ذكر اسم ( محمد ) عليه الصلاة والسلام، صاحب لواء الحمد .

    كذلك، إن كان أخيك في الله هذا يتابع أي مواقع لادينية أو فيها شبهات، فانصحه أن يهجرها وفوراً، فهي يقيناً (طالما أنه ليس من طلبة العلم الراسخين) ستفتنه عن دينه، وفي أقل الأحوال يظلم قلبه، وتجتاحه الظنون والشكوك، ويفتح الباب على مصراعيه للشياطين اللعينة، فيتثاقل عن أداء العبادات، ويصبح متشككاً في كل شيء! وقد يصل للكفر، والعياذ بالله العظيم.

    عافانا وإياه المولى عز وجل .

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    3,088

    افتراضي رد: صاحبي يسأل في العقيدة: لماذ الله لم يقل محمد بن عبدالله وانما اكتفى بمحمد?

    الرجاء ترك أسلوب التلميح بمفهوم: (إياك أعني واسمعي يا جارة)..
    من نحن _ أياً كان هذا _ حتى نتعالى ونغتر ونتكبر على الناس ونتبجح عليهم؟!
    أي سؤال هو الذي يطرح فيقابل بالتروي والتأني والأخذ باللطف؟!
    أي مسلمٌ عرف الإسلام يسأل مثل هذا سؤال؟! لم يسأله الكفار وأهل البدع حتى يسأله مسلم!!
    متى ما كان السؤال في مكانه، ووجد السائل حائراً في أمرٍ لا يُجهل مثاله = وجد من الجميع كل ما يشفيه ويسر خاطره.

    فالرجاء مرة أخرى البعد عن هذه الأساليب التلميحية في مقابل عدم الوقوف على حقيقة هذا السؤال المبتدع الذي لم يسأله كافرٌ فضلاً عن مبتدعٌ هالك.
    والطامة الكبرى يقول: لن أصلي حتى أعرف هل هو محمد بن عبد الله.. أم محمد خان!!!
    ما هذا الخزي والعار؟!!
    حسدوا الفتى إذ لم ينالوا سعيه فالقوم أعداءٌ له وخصوم
    كضرائر الحسناء قلن لوجهها حسداً وبغضاً إنه لذميم

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    52

    افتراضي رد: صاحبي يسأل في العقيدة: لماذ الله لم يقل محمد بن عبدالله وانما اكتفى بمحمد?

    صحيح، ذكرني الأخ (السكران التميمي) بما قاله صديقك عن الصلاة .
    (لا تغضب أيها الأخ الكريم، فالرسالة لك ولغيرك كثير.)

    الأخ (أبو عبد الله)،
    أخبره بأنه طالما يظن أنه منطقي وعقلاني ولهذا يتساءل، فليس من العقلانية في شيء أن يترك أمر الصلاة الذي ورد في القرآن الكريم والأحاديث النبوية الصحيحة، لأجل تساؤل ورد عليه.

    قل له، تساءل واسأل أهل العلم وابحث، لا بأس، لكن لا تعلّق دينك وعباداتك لحين ورود جواب .

    وهذا أبو ملتنا إبراهيم عليه الصلاة والسلام عندما سأل ربه عز وجل أن يريه كيف يحيي الموتى، هو فقط أراد لقلبه الطمأنينة، حتى لا يترك مجالاً لأي تساؤلات أو ظنون، ولكنه لم يُعلِّق إيمانه وإسلامه وامتثاله لرب العالمين بما طلبه، بمعنى لم يقل لن أفعل كذا أو كذا حتى تجيبني لما طلبت .

    إذن السؤال مشروع، ومن المهم أن يبحث الإنسان لجواب له عند أهل العلم، وأن يتعوذ بالله من الشيطان الرجيم فلا يتمارى، وأن يغلق أي باب للشبهات.. إنما ذلك التعليق (لن أصلي حتى أعرف الجواب) خطير جداً فحذِّر صديقك منه، واطلب منه أن يستغفر الله تعالى عليه .
    (وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ أَرِنِي كَيْفَ تُحْيِي الْمَوْتَى قَالَ أَوَلَمْ تُؤْمِنْ قَالَ بَلَى وَلَكِنْ لِيَطْمَئِنَّ قَلْبِي قَالَ فَخُذْ أَرْبَعَةً مِنَ الطَّيْرِ فَصُرْهُنَّ إِلَيْكَ ثُمَّ اجْعَلْ عَلَى كُلِّ جَبَلٍ مِنْهُنَّ جُزْءاً ثُمَّ ادْعُهُنَّ يَأْتِينَكَ سَعْياً وَاعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ)
    (سورة البقرة: 260)


  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    2,366

    افتراضي رد: صاحبي يسأل في العقيدة: لماذ الله لم يقل محمد بن عبدالله وانما اكتفى بمحمد?

    هو فقط أراد لقلبه الطمأنينة، حتى لا يترك مجالاً لأي تساؤلات أو ظنون
    بارك الله فيك ..ليس هذا هو معنى طلبه الطمانينة
    بل المقصود ان يتحول يقينه من تصديق الخبر
    إلى المعاينة فيزداد يقينه يقينا
    ولايرد على مثل إمام الحنفاء إبراهيم ظنون
    تنبيه=من يعلق صلاته وعبادته على الإجابة على سؤال فليس بمسلم
    فهذا هو الشك الكفري أو كفر الشك
    قال الإمام ابن تيميّة رحمه الله تعالى:
    والفقرُ لي وصف ذاتٍ لازمٌ أبداً..كما الغنى أبداً وصفٌ له ذاتي

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    3,088

    افتراضي رد: صاحبي يسأل في العقيدة: لماذ الله لم يقل محمد بن عبدالله وانما اكتفى بمحمد?

    سبحان الله!! والله لا ندري من نجابه هنا: المشكك برسوله.. أم المتهمة لنا بدون نظرٍ ووقوف.

    لم أغضب أخيتي بل على الرحب والسعة.. لكن أكتفي أختي الفاضلة بأن أعرض عليك عرضا لو تدبرتيه أنت وعرفه هذا المشكك = لما طُرحت هذه المشاركة برمتها؛ فأقول:
    انظري إلى أقرب عجوز _ رجلاً كان أم أنثى _ أمي لا يقرأ ولا يكتب ولم يتلقن أي تعليم.. سوى تعليم الفطرة والتصديق والنظر الحق وصحيح الاتباع؛ ومن ثم اسأليه _ أو اسأليها _ من محمد المذكور في القرآن، ومن محمد المدفون في المدينة تحت القبة؟!!
    فقط هذا ما أريده.. وانظري ماذا سيكون الجواب.

    فهل كوننا لم نولد متعلمين كما اعترضتي علينا يجعلنا نششك في أمرٍ لا يحسن أصلاً الشك فيه لوضوحه؛ كالقائل للشمس: أظنها القمر!!

    أعتذر عن الدخول لهذه المشاركة من أصلها.
    حسدوا الفتى إذ لم ينالوا سعيه فالقوم أعداءٌ له وخصوم
    كضرائر الحسناء قلن لوجهها حسداً وبغضاً إنه لذميم

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    5

    افتراضي رد: صاحبي يسأل في العقيدة: لماذ الله لم يقل محمد بن عبدالله وانما اكتفى بمحمد?

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة تميمي ابوعبدالله مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله


    صاحبي يسأل في العقيدة: لماذ الله لم يقل محمد بن عبدالله وانما اكتفى بمحمد...?

    صاحبك هذا أقرب إلى الكفر والإرتداد منه إلى الإيمان والتصديق، هذا إن كان أصلا يدين بدين الإسلام، إذ أنه ما من مرتد
    عن دين الإسلام إلا وبدأ معه الشيطان بالشك بالقضايا الإيمانية، لينتهي معه إلى الكفر والإلحاد، فيبول عليه الشيطان ثم
    يتركه في كفره ويذهب إلى غيره.

    ومع هذا فإننا سنقول لك كيف ترد على هذا السفيه برد عقلاني، فتكون بذلك قد سددت لكمة قوية إلى فمه.

    قل له:

    أولا:
    عندما نزلت آية "محمد رسول الله"، ونقلها محمد إلى صحابته، لم يسجل التاريخ أن واحدا منهم تسائل:

    "أي محمد هذا الذي تعنيه الآية، هل هو محمد ابن عبدالله الذي أمامنا الآن، أم أنه رجل آخر أسمه محمد ...؟"

    وعلى الرغم من أن الإسلام تعرض ـــولا يزال ـــ إلى حرب شرسة من قبل اليهود والنصارى وأعوانهم من الطواغيت
    والرافضة، إلا أن أحدا منه لم يخرج حتى الآن نصا واحدا من أي كتاب تاريخي فيه أن واحدا من الصحابة طرح هذا التساؤل
    على نفسه أو على من حوله من الصحابة، وهم أحرص من على الأرض على تشكيك المسلمين بدينهم وبنبيهم.

    ثانيا:
    محمد لم يمت سرا، بل مات وحوله كل أزواجه ومعهن المئات من الصحابة، وخارج بيته كان هناك الآلاف منهم، ودفنوه
    في ذات مكانه الآن تحت القبة الخضراء في المدينة، ولم ينقطع المسلمون عن زيارة قبره منذ أول يوم لدفنه حتى الآن
    وإلى قيام الساعة.

    فإن أصر صاحبك السفيه على أن محمد المذكور في القرآن ليس هو محمد الذي عرفه الصحابة والمدفون الآن تحت القبة
    الخضراء، فقل له: آتني أنت بدليل قاطع يثبت دعواك، وإن لم تستطع ذلك، فقد لزمك أن تعترف بأن ما تدعيه ليس سوى
    بول الشيطان في رأسك..

    وهنا، ستجده يوليك دبره فلا تراه بعدها أبدا...

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    52

    افتراضي رد: صاحبي يسأل في العقيدة: لماذ الله لم يقل محمد بن عبدالله وانما اكتفى بمحمد?

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو القاسم مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك ..ليس هذا هو معنى طلبه الطمانينة
    بل المقصود ان يتحول يقينه من تصديق الخبر
    إلى المعاينة فيزداد يقينه يقينا
    ولايرد على مثل إمام الحنفاء إبراهيم ظنون
    تنبيه=من يعلق صلاته وعبادته على الإجابة على سؤال فليس بمسلم
    فهذا هو الشك الكفري أو كفر الشك
    نعم صدقت أخي الكريم .
    لم أقصد بالظنون ما يرد من خواطر تشكك بالله تعالى وقدرته عز وجل، قطعاً لا.

    إنما لاحظ أن إبراهيم عليه الصلاة والسلام طلب أن يرى كيف يحيي ربه الموتى، وهو ليس عنده ظن أو شك بأنّ ربه عز وجل يُحيي الموتى، وهو الذي قال من قبل (رب الذي يحيي ويميت)، ولكن هو التطلع والتوق الإنساني "للعلم العياني" الذي يجيب على كل سؤال يرد على الخاطر ويقطع أي ظن (بخصوص الكيفية) بالحق اليقيني العياني .

    فالمقصد بالظنون هنا ليس الظنون المتعلقة بالإيمان والكفر ولكن الظنون -والتساؤلات- المتعلقة بكيفية حصول الأشياء، والتي لا تقدح من قريب أو بعيد بإيمان ويقين أبينا إبراهيم عليه الصلاة والسلام بقدرة الله تعالى .

    فالمسألة لم تكن تتعلق بقدرة الله تعالى على إحياء الموتى، ولو كان هكذا الأمر لأحيا الله تعالى له ميتاً، ولكن المسألة عند خليل الرحمن كانت تتعلق بكيفية إحياء الموتى، ولهذا كان الجواب يتعلق بعناصر متفرقة (طير، جبل) وبطريقة محددة.
    وهذا (الكيفية) ما "أرّق" أبينا إبراهيم عليه أطيب الصلاة والسلام ، متقد العقل، والتواق للعلم اليقيني (كيف لا وهو أبو المِلة)، وطلب من ربه الكريم له جواباً عينياً، يجيب فيه على تساؤلاته وظنونه (بأن ربما يحصل الإحياء كذا أو كذا..)، فيطمئن قلبه بالجواب اليقيني العياني .

    وفي الحقيقة إبراهيم عليه الصلاة والسلام خَبِر اليقين العياني فيما أطلعه رب العالمين من ملكوت السماوات والأرض، وفي آية النار ، وفي آيات الكون، فتلك كلها عند صاحب القلب السليم يقين عياني (لا خبري)، فالمسألة -والله أعلم- ليست مجرد زيادة يقين عياني للإيمان بالله تعالى وقدرته عز وجل، وقطعاً ما رآه من آية الطير يزيده يقيناً كما تفضلتَ .

    أرجو أن يكون مقصد كلامي توضح . وجزاكم الله خيراً أخي الفاضل .




  20. #20
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    52

    افتراضي رد: صاحبي يسأل في العقيدة: لماذ الله لم يقل محمد بن عبدالله وانما اكتفى بمحمد?

    ..

    كذلك، وانظر أخي الفاضل كيف في الآية الكريمة التي سبقت آية إبراهيم عليه الصلاة والسلام، قال الله تعالى :
    (أَوْ كَالَّذِي مَرَّ عَلَى قَرْيَةٍ وَهِيَ خَاوِيَةٌ عَلَى عُرُوشِهَا قَالَ أَنَّى يُحْيِي هَذِهِ اللَّهُ بَعْدَ مَوْتِهَا فَأَمَاتَهُ اللَّهُ مِائَةَ عَامٍ ثُمَّ بَعَثَهُ قَالَ كَمْ لَبِثْتَ قَالَ لَبِثْتُ يَوْماً أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ قَالَ بَلْ لَبِثْتَ مِائَةَ عَامٍ فَانْظُرْ إِلَى طَعَامِكَ وَشَرَابِكَ لَمْ يَتَسَنَّهْ وَانْظُرْ إِلَى حِمَارِكَ وَلِنَجْعَلَكَ آيَةً لِلنَّاسِ وَانْظُرْ إِلَى الْعِظَامِ كَيْفَ نُنْشِزُهَا ثُمَّ نَكْسُوهَا لَحْماً فَلَمَّا تَبَيَّنَ لَهُ قَالَ أَعْلَمُ أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ)
    (سورة البقرة: 259)


    وهذا سؤاله هنا لا يتعلق بالكيفية لو لاحظت، ولكن يتعلق بالقدرة، وفيه شك بقدرة الله تعالى.

    لذا أماته الله تعالى ليكون هو بذاته آية لنفسه وللناس، ثم تكرّم الله تعالى عليه فأراه آية من عنده، فتحصّل بهذا على اليقين العياني بقدرة الله تعالى، وهي كانت مدار الشك عنده ، بمعنى كان عنده إشكالية إيمانية .

    ثم بعد هذه الآية الكريمة مباشرة جاءت الآية المجيدة التي يرينا مولانا فيها الفارق بين من يسأل سؤال التواق للعلم والفهم عن ربه عز وجل وحكمته، وسؤال المتشكك بقدرته الله تبارك وتعالى ، فالأول (عليه الصلاة والسلام) ترد عليه التساؤلات والظنون العلمية المتعلقة بالكيفية، ولكن بإيمان ويقين بقدرة ربه عز وجل والثاني ترد عليه التساؤلات والظنون التي تشكك بقدرة الله عز وجل، وشتان .

    لذا، وعودة للموضوع..
    لا أرى مانعاً من أن يسأل أي إنسان سؤالاً -مهما بدا جوابه بديهيا لنا- يريد له جواباً يطمئن له قلبه، ولكن الخطير هو إن ربطه بشك برب العالمين وبهذا الدين العظيم، أو علّق عليه إيمانه أو إسلامه أو عباداته (وكما قال الأخ أبو القاسم فهذا شك كفري! يعني الأمر خطير) .
    فليسأل سؤال المؤمن الباحث، والله الهادي إلى سواء السبيل.

    أدعُ لأخيك في الله كثيراً ، وإن شعرتَ أنه لا يستجيب ولا يقبل أن يقرأ ويتعلّم، وتؤثر شبهاته في نفسك، فابتعد عنه أخي الكريم، أو لا تقبل أن تخوض معه في هذه المسائل، وادعُ له بالهداية .

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •