ما هو حال ( أيسر التفاسير) ؟ وهل ينصح به ؟
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: ما هو حال ( أيسر التفاسير) ؟ وهل ينصح به ؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    282

    افتراضي ما هو حال ( أيسر التفاسير) ؟ وهل ينصح به ؟

    ما هو حال ( أيسر التفاسير) ؟ وهل ينصح به ؟
    ......

  2. #2

    افتراضي رد: ما هو حال ( أيسر التفاسير) ؟ وهل ينصح به ؟ وطلب تقييم هذه الفتوى .

    سمعت كثير جدا من العلماء ينصحون به ويثنون عليه
    قرأت أن فيه أخطاء بسيطة

  3. #3

    افتراضي رد: ما هو حال ( أيسر التفاسير) ؟ وهل ينصح به ؟

    اقرأه أولا...

    الحكم على شيء فرع عن تصوره كما تعلم.

    و تصور الناس تتفاوت حسب ما لديهم من القناعات.

    اخي الكريم اذا تعرف القراءة جيدة لا يفوتك... اقرأ بنفسك أولا. ثم اكتب ما اشكل عليك و اعرض على المشائخ اهل هذا الفن ثم اقرأ ما قالوا حول أيسر التفاسير .


    لي تجربة طيبة مع هذا التفسير..و. ما استفدت منه الا بعد قراءته قد استشرت احد اهل هذا الفن و هو الدكتور عبدالرحمن المطرودي - استاذ الدراسات القرانية بكلية التربية-جامعة الملك سعود... قال لي نفس الكلام الذي اقوله لك.

    اقرأه أولا ...





    و الحكمة ضالة المؤمن...

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    827

    افتراضي الطعن في أيسر التفاسير لأبي بكر الجزائري

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرحمن التونسي مشاهدة المشاركة
    سمعت كثير جدا من العلماء ينصحون به ويثنون عليه

    أقول مثل هذا الكلام و خيرة العلماء قالوا بأنه جيد بل و ينصحون به و أضعف ما قالوا فيه أنه " لا بأس به" مع وجود ملاحظات فرحم الله علماءنا المنصفين الربانييّن , ولا يُلتفت للفتوى ذات التهاويل !!!

    ربّ إجعلنا وقّافين على الحق ويسر لنا الذب عن علماء المسلمين.

    وهنا رأي الشيخ صالح ال الشيخ فيه كمثال :


    وكتاب أيسر التفاسير للجزائري هو كتاب مختصر وعليه بعض الملاحظات؛ لكن في الجملة لا بأس به، في الجملة لا بأس به وعليه بعض الملاحظات لاحظها عليه العلماء، ما يحتاج نمثل بأمثلة، موجودة الملاحظات، وهو في الجملة كتاب نافع سليم من البدع؛ لكن ربما نقل أشياء أو ظن أشياء من الحق وهي من أقوال البدع أو من أقوال أهل العصر في المحدثات وتشبيه ما في القرآن من أخبار بما في العصر من مستجدات ووسائل ونحو ذلك.
    عنْ عُمر - رضي الله عَنْهُ - قَالَ : نُهينَا عنِ التَّكلُّفِ .رواه البُخاري .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •