الجامع لأحاديث قراءة النبي صلى الله عليه وآله وسلم في صلاة الفجر - الصفحة 3
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


صفحة 3 من 9 الأولىالأولى 123456789 الأخيرةالأخيرة
النتائج 41 إلى 60 من 172

الموضوع: الجامع لأحاديث قراءة النبي صلى الله عليه وآله وسلم في صلاة الفجر

  1. #41
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    1,498

    افتراضي رد: الجامع لأحاديث قراءة النبي صلى الله عليه وآله وسلم في صلاة الفجر

    الحديث الرابع
    حديث ابن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقرأ يوم الجمعة بسورة الجمعة والمنافقين وكان يقرأ في صلاة الصبح يوم الجمعة الم تنزيل وهل أتى على الإنسان "
    هذا الحديث رواه سعيد بن جبير عن ابن عباس ورواه عن سعيد جماعة
    1/ مسلم بن أبي مسلم البطين ورواه عن مسلم جماعة
    1/ أبو إسحاق السبيعي
    ورواه عن أبي إسحاق جماعة واختلفوا عليه فرواه موسى بن عقبة عن أبي إسحاق عن سعيد بن جبير عن ابن عباس : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقرأ في الجمعة في الصبح الم تنزيل و هل أتى على الإنسان
    أخرجه الطبراني في الكبير ثنا أحمد بن رشدين وأحمد بن إسحاق قالا ثنا سعيد بن أبي مريم
    وأخرجه الرامهرمزي في المحدث الفاصل ثنا عبدان ثنا عمرو بن سواد قالا ثنا ابن وهب أنا محمد بن جعفر عن موسى بن عقبة عن أبي إسحاق به

    وتابع موسى بن عقبة فيما وقفت عليه اثنان
    1/ شريك النخعي
    أخرجه أبو داود في المسند
    وأخرجه أحمد في المسند ثنا حسين
    وأخرجه أحمد في المسند أيضا ثنا أسود بن عامر
    وأخرجه الطحاوي في شرح معاني الآثار ثنا فهد ثنا الحماني أربعتهم قالوا ثنا شريك عن أبي إسحاق به

    2/ الجراح بن الضحاك
    أخرجه ابن الطيوري في الطيوريات ثنا أحمد ثنا عبد العزيز بن عبد الله الداركي ثنا جدي الحسن بن محمد الداركي ثنا محمد بن حميد الرازي ثنا يحيى بن الضريس ثنا الجراح يعني ابن الضحاك الكندي عن أبي إسحاق به

    الجراح صالح الحديث والسند إليه فيه محمد بن حميد الرازي

    فهؤلاء ثلاثة موسى بن عقبة وشريك والجراح إن كان محفوظا عنه رووه عن أبي إسحاق عن سعيد بن جبير عن ابن عباس

    ورواه إسرائيل بن يونس عن أبي إسحاق عن مسلم البطين عن سعيد بن جبير عن ابن عباس قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرأ يوم الجمعة في الفجر ألم تنزيل السجدة وهل أتى على الإنسان حين من الدهر
    أخرجه أحمد في المسند ثنا يحيى بن آدم
    وأخرجه البزار في المسند ثنا محمد بن عثمان بن كرامة ثنا عبيد الله
    وأخرجه الطبراني في الكبير ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ثني أبي[1] ثنا وكيع
    وأخرجه ابن المنذر[2] في الأوسط ثنا إبراهيم بن مرزوق ثنا عمرو بن أبي رزين أربعتهم قالوا عن إسرائيل عن أبي إسحاق عن مسلم البطين به

    قال البزار : وهذا الحديث لا نعلم رواه كان النبي صلى الله عليه وسلم يقرأ في الجمعة بسورة الجمعة والمنافقين إلا من حديث مسلم عن سعيد بن جبير عن ابن عباس ولا نعلم أسند أبو إسحاق عن مسلم غير هذا الحديث

    وتابع إسرائيل جماعة
    1/ معمر بن راشد
    أخرجه عبد الرزاق في المصنف عن معمر عن أبي إسحاق به

    2/ حمزة الزيات
    أخرجه ابن الحامض في منتقاه ثنا محمد بن الحسن الأصبهاني
    وأخرجه أبو الشيخ في طبقاته وعنه أبو نعيم في أخبار أصبهان ثنا يوسف ثنا محمد بن النضر
    وأخرجه المستغفري في فضائل القرآن نا البحيري ثنا جدي ثنا محمد بن مرزوق ثلاثتهم قالوا ثنا بكر بن بكار ثنا حمزة الزيات ثنا أبو إسحاق به
    ومن طريق محمد بن الحسن أخرجه المخلص في المخلصيات والخطيب في تاريخه وفي فوائد محمد بن مخلد

    3/ سفيان الثوري
    أخرجه الطبراني في الكبير ثنا الحسن بن عليل ثنا أبو كريب ثنا وكيع ثنا سفيان عن أبي إسحاق فذكره وزاد فيه " ويقرأ في الجمعة سبح اسم ربك الأعلى و هل أتاك حديث الغاشية "

    أقول : رواية وكيع عن سفيان هذه على جلالتها لم أقف عليها عند غير الطبراني وشيخه ليس فيه كبير توثيق وهذه الزيادة التي ذكر أراها غير محفوظة فإنها لم ترد في غير هذه الطريق والمحفوظ عن مسلم البطين في هذا الحديث كما سيأتي أنه كان يقرأ في الجمعة سورة الجمعة والمنافقين والله أعلم

    فهؤلاء أربعة إسرائيل وحمزة الزيات ومعمر بن راشد وسفيان الثوري رووه عن أبي إسحاق عن مسلم البطين عن سعيد بن جبير عن ابن عباس

    أقول : هذا القول عن أبي إسحاق بذكر مسلم البطين أصح فرواته أكثر وأثبت في أبي إسحاق وفيهم سفيان الثوري هو أثبت منهم جميعا في أبي إسحاق وغيره

    [1] مظنته المسند ولم أقف عليه فيه
    [2] سقط من رواية ابن المنذر أبو إسحاق

  2. #42
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    1,498

    افتراضي رد: الجامع لأحاديث قراءة النبي صلى الله عليه وآله وسلم في صلاة الفجر

    2/ مخول بن راشد ورواه عنه جماعة
    1/ سفيان الثوري
    ورواه عن سفيان جماعة واختلفوا عليه فرواه قبيصة بن عقبة عن سفيان عن عبد الرحمن بن الأصبهاني عن سعيد بن جبير عن ابن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقرأ في الفجر يعني يوم الجمعة الم تنزيل السجدة وهل أتى على الإنسان وفي الجمعة بسورة الجمعة والمنافقين
    أخرجه أبو نعيم في أخبار أصبهان ثنا محمد بن سلم ثنا عبد الله بن بشر بن صالح من أصل كتابه ثنا محمد بن سعيد بن يزيد التستري ثنا قبيصة عن سفيان به

    أقول : هذا الوجه غير محفوظ عن سفيان خالف قبيصة فيه جمع من الحفاظ فرواه عبد الرزاق في المصنف عن سفيان عن مخول بن راشد عن مسلم البطين عن سعيد بن جبير عن ابن عباس قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرأ يوم الجمعة في الفجر بتنزيل السجدة وهل أتى على الإنسان وكان يقرأ في صلاة الجمعة بسورة الجمعة وإذا جاءك المنافقون
    ومن طريق عبد الرزاق أخرجه الطبراني في الكبير وأبو عوانة كما في إتحاف المهرة وأبو نعيم في المستخرج

    وتابع عبد الرزاق جماعة
    1/ عبد الله بن نمير
    أخرجه مسلم في الصحيح ثنا ابن نمير ثنا أبي عن سفيان به

    2/ مؤمل بن إسماعيل
    أخرجه الطحاوي في شرح معاني الآثار ثنا أبو بكرة ثنا مؤمل بن إسماعيل عن سفيان به وليس فيه القراءة في الفجر

    3/ عبد الرحمن بن مهدي
    أخرجه أحمد في المسند وأبو عبيد في فضائل القرآن
    وأخرجه ابن ماجه في السنن ثنا أبو بكر بن خلاد الباهلي
    وأخرجه أبو نعيم في المستخرج ثنا حبيب ثنا يوسف ثنا ابن أبي بكر
    وأخرجه المستغفري في فضائل القرآن نا زاهر بن أحمد نا أبو لبيد ثنا بندار
    أخرجه السلفي في معجم السفر من طريق علي بن عبد الله بن مبشر ثنا أحمد بن سنان القطان ستتهم قالوا ثنا عبد الرحمن بن مهدي عن سفيان به
    ومن طريق أبي عبيد أخرجه المقدسي في المصباح ولم يذكر القراءة في الجمعة إلا أحمد والسلفي

    4/ وكيع بن الجراح
    أخرجه أحمد في المسند
    وأخرجه مسلم في الصحيح ثنا أبو كريب
    وأخرجه أبو عوانة في المستخرج ثنا ابن أبي رجاء
    وأخرجه ابن ماجه في السنن ثنا أبو بكر بن خلاد الباهلي
    وأخرجه الباغندي في ما رواه الأكابر ثنا عثمان يعني ابن أبي شيبة
    وأخرجه أبو نعيم في المستخرج ثنا عبد الله بن محمد ثنا عبد الرحمن بن الحسن ثنا هارون بن إسحاق ستتهم قالوا ثنا وكيع عن سفيان به

    تنبيه : لم يذكر القراءة في الجمعة وكيع في رواية أحمد وابن ماجة ومسلم وأبو نعيم أحالا رواية وكيع على رواية عبدة وغيره وهي مذكورة فيها

    5/ عبدة بن سليمان
    أخرجه ابن أبي شيبة في المصنف وعنه مسلم في الصحيح وابن الباغندي في ما رواه الأكابر ثنا عبدة عن سفيان به
    ومن طريق ابن أبي شيبة أخرجه أبو نعيم في المستخرج وابن أبي شيبة لم يذكر القراءة في الجمعة وذكرها عنه مسلم وأبو نعيم وابن الباغندي

    6/ زائدة بن قدامة
    أخرجه الطبراني في الكبير وفي الأوسط ثنا محمد بن النضر الأزدي ثنا معاوية بن عمرو ثنا زائدة عن سفيان به وليس فيه القراءة في الفجر

    7/ الحسين بن حفص
    أخرجه البيهقي في الكبرى وفي شعب الإيمان نا أبو عبد الله الحافظ وأبو سعيد بن أبي عمرو قالا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أسيد بن عاصم ثنا الحسين بن حفص عن سفيان به

    8/ الأسود بن عامر
    أخرجه أبو عوانة[1] كما في إتحاف المهرة عن الصغاني عن الأسود بن عامر عن سفيان به
    ومن طريق الأسود أخرجه البيهقي في معرفة السنن والآثار

    9/ الفضل بن دكين
    أخرجه أبو نعيم في المستخرج أنبأ سليمان بن أحمد ثنا فضيل بن محمد الملطي ثنا أبو نعيم عن سفيان عن مخول به وليس فيه القراءة في الجمعة

    10/ عمرو بن حكام
    أخرجه المستغفري في فضائل القرآن نا زاهر بن أحمد نا العباس بن بسر بن عيسى الرخجي ثنا [.........][2] بن سالم أبو مالك الضرير ثنا عمرو[3] بن حكام ثنا سفيان عن مخول به

    11/ محمد بن يوسف
    أخرجه أبو عوانة [4] كما في إتحاف المهرة عن أبي العباس الغزي عن الفريابي عن الثوري به

    فهؤلاء اثنا عشر عبد الرزاق وابن مهدي ووكيع وعبدة وعبد الله بن نمير ومؤمل وزائدة والحسين بن حفص وشاذان وأبو نعيم وعمرو بن حكام والفريابي رووه عن سفيان الثوري عن مخول بن راشد عن مسلم البطين سعيد بن جبير عن ابن عباس

    أقول : هذا الوجه هو المحفوظ عن سفيان وقد تابعه عليه جماعة
    1/ أبو عوانة ورواه عنه جماعة أيضا
    1/ عفان بن مسلم
    أخرجه أحمد في المسند ثنا عفان ثنا أبو عوانة عن مخول بن راشد به وليس فيه القراءة في الفجر

    2/ قتيبة بن سعيد
    أخرجه النسائي في سننيه
    وأخرجه ابن حبان في الصحيح نا محمد بن عبد الله بن الجنيد قالا نا قتيبة بن سعيد نا أبو عوانة عن المخول بن راشد به وليس فيه القراءة في الفجر

    3/ مسدد بن مسرهد
    أخرجه أبو داود في السنن
    وأخرجه الطبراني في الكبير ثنا معاذ بن المثنى قالا ثنا مسدد ثنا أبو عوانة عن مخول بن راشد به وليس فيه القراءة في الفجر

    4/ محمد بن عبد الملك
    أخرجه البزار في المسند وابن الباغندي في ما رواه الأكابر قالا ثنا محمد بن عبد الملك القرشي ثنا أبو عوانة عن مخول به

    قال البزار : وزاد أبو عوانة عن مسلم عن سعيد عن ابن عباس ويقرأ في الجمعة بسورة الجمعة وإذا جاءك المنافقون

    5/ يحيى بن حماد
    أخرجه أبو علي الطوسي في مستخرجه نا يحيى بن حكيم المقومي نا يحيى بن حماد نا أبو عوانة عن مخول بن راشد به وليس فيه القراءة في الفجر

    6/ يحيى الحماني
    أخرجه الطحاوي في شرح معاني الآثار ثنا فهد ثنا الحماني ثنا أبو عوانة عن مخول به وليس فيه القراءة في الفجر

    7/ حجاج بن منهال
    أخرجه أبو عوانة كما في إتحاف المهرة[5] عن محمد بن يحيى عن حجاج بن منهال عن أبي عوانة عن مخول به

    فهؤلاء سبعة عفان وقتيبة ومسدد ومحمد بن عبد الملك ويحيى بن حماد والحماني وحجاج بن منهال رووه عن أبي عوانة عن مخول بن راشد عن مسلم البطين به

    2/ مغيرة بن مقسم
    أخرجه ابن الباغندي في ما رواه الأكابر
    وأخرجه الطبراني في الأوسط ثنا أحمد قالا ثنا علي بن مسلم المؤدب ثنا يحيى بن يعلى بن الحارث المحاربي ثنا زائدة عن مغيرة عن مخول به

    قال الطبراني :لم يرو هذا الحديث عن مغيرة إلا زائدة ولا عن زائدة إلا يحيى تفرد به علي بن مسلم

    3/ شريك النخعي
    أخرجه الترمذي في الجامع والنسائي في سننيه وابن خزيمة[6]في الصحيح ثلاثتهم قالوا ثنا علي بن حجر ثنا شريك عن مخول بن راشد به
    ومن طريق ابن خزيمة أخرجه المستغفري في فضائل القرآن

    وتابع عليا يحيى الحماني
    أخرجه الطحاوي في شرح معاني الآثار ثنا فهد
    وأخرجه الطبراني في الكبير ثنا الحسين بن إسحاق التستري قالا ثنا يحيى الحماني قالا ثنا شريك عن مخول بن راشد به

    فهذان اثنان علي بن حجر ويحيى الحماني روياه عن شريك عن مخول بن راشد عن مسلم البطين عن سعيد بن جبير عن ابن عباس

    4/ الإمام أبو حنيفة
    أخرجه ابن يعقوب البخاري في مسند أبي حنيفة ثنا أحمد بن محمد بن سعيد الكوفي نا يعقوب بن يوسف بن زياد قراءة ثنا أبو جنادة عن إبراهيم عن[7] سعيد وأبي حنيفة عن مخول بن راشد عن مسلم به وليس فيه القراءة في الفجر

    قال الدارقطني كما في أطراف الغرائب : تفرد به أبو جنادة حصين بن مخارق عن أبي حنيفة عن مخول بن راشد عن مسلم البطين عنه

    أقول : إسناده واه جدا
    أبو جنادة هو حصين بن مخارق بن ورقاء بن عبد الرحمن بن حبشي بن جنادة السلولي المكفوف الكوفي ذكره ابن حبان في الكنى[8] من المجروحين فقال أبو جنادة شيخ يروى عن الأعمش ما ليس من حديثه لا يجوز الرواية عنه ولا الاحتجاج به إلا على سبيل الاعتبار وقال الدارقطني في التعليق على المجروحين أبو جنادة هذا يضع الحديث له كتب في تفسير القرآن وغيره موضوعة وذكره الدارقطني أيضا في الضعفاء وقال متروك وقال أبو أحمد الحاكم منكر الحديث وذكر له الخليل في فوائده حديثا فقال وهو غريب من حديث حصين بن مخارق عن يوسف بن ميمون الصباغ الكوفي وهو من المقلين عزيز الحديث ولم يروه عنه إلا محمد بن مروان السدي[9] وضعفوه وقال ابن شاهين في الضعفاء ثنا أحمد بن محمد بن سعيد الهمداني قال رأيت في كتاب أحمد بن عثمان بن حكيم بخطه حديثا طويلا عن حصين بن مخارق[10] أبي جنادة عن الأعمش عن خيثمة عن عدي بن حاتم وقد كتب أحمد بن عثمان في آخره بخطه سمعت هذا الحديث من أبي جنادة وكان عندي كذابا وقال الحافظ في اللسان وأخرج الطبراني في المعجم الصغير من طريقه حديثا وقال حصين بن مخارق كوفي ثقة[11]

    [1] لم أقف عليه في المطبوع
    [2] كذا في المطبوع والمشهور باسم الأب هذا والكنية واللقب سلام وله ترجمة في تاريخ بغداد
    [3] في المطبوع عمر
    [4] لم أقف عليه في المطبوع
    [5] لم أقف عليه في المطبوع
    [6] ورد في رواية ابن خزيمة في الصحيح نا علي بن حجر السعدي عن مرة نا شريك وهو تصحيف لا وجه له وهو يوهم أن مرة شيخ علي والصواب نا علي بن حجر السعدي غير مرة والتصويب من فضائل القرآن
    [7] وردت في نسخة عندي إلكترونية بن والتصويب من شرح مسند أبي حنيفة وهو نسخة عندي إلكترونية ولم أتمكن من الوصول إلى الكتابين فالله المستعان وإبراهيم هو النخعي وسعيد هو ابن جبير
    [8] وعزى هذا القول مختصرا إلى ابن حبان إلى الكنى الذهبي في المغني أما ابن الجوزي فنقله عنه مختصرا من غير عزو فتعقبه الشيخ الحويني في النافلة فقال : وأخشى أن يكون اختلط على ابن الجوزي بترجمة أخرى فإن ابن حبان لم يترجم لحصين هذا في ضعفائه فالله أعلم
    قلت : نعم لم يترجم لحصين لذا لم تعرفه لكنه ترجم لأبي جنادة وهو هو وزاد الأمر بيانا قول الدارقطني المذكور فوق
    [9] وهذا غريب فالرجل روى عنه جماعة
    [10] في المطبوع " بن " وأراها مقحمة والحديث الذي عنى ابن شاهين أراه الذي ذكره له ابن حبان في منكراته في الضعفاء وهو في الكبير والأوسط للطبراني والحلية لأبي نعيم وشعب الإيمان للبيهقي فإن سندهما واحد وهو حديث طويل
    [11] لم أقف على هذا التوثيق في المعجم الصغير لعله وقع في نسخة الحافظ ونقله عن الطبراني أيضا الهيثمي في المجمع فتعقبه الحويني في النافلة قائلا : وأما توثيق الطبراني فلم أقف عليه فالله أعلم بحقيقة ذلك
    قلت : فاته كلام الحافظ ولو وقف عليه لعلم موضع التوثيق وبالله وحده التسديد والتوفيق

  3. #43
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    1,498

    افتراضي رد: الجامع لأحاديث قراءة النبي صلى الله عليه وآله وسلم في صلاة الفجر

    5/ شعبة بن الحجاج
    وروى هذا الحديث أيضا عن مخول بن راشد شعبة واختلف عليه على أقوال قال أبو نعيم في الحلية : ولشعبة فيه أقوال تسعة[1]

    أقول : رواه يحيى بن سعيد القطان عن شعبة عن مخول بن راشد عن مسلم البطين عن سعيد بن جبير عن ابن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم : كان يقرأ في صلاة الصبح يوم الجمعة الم تنزيل وهل أتى وفي الجمعة بسورة الجمعة وإذا جاءك المنافقون
    أخرجه أحمد في المسند
    وأخرجه أبو داود في السنن وعنه أبو عوانة في المستخرج ثنا مسدد
    وأخرجه أبو نعيم في الحلية ثنا حبيب بن الحسن ثنا يوسف القاضي ثنا ابن أبي بكر ثلاثتهم قالوا ثنا يحيى بن سعيد عن شعبة حدثني مخول عن مسلم البطين به

    وتابع يحيى بن سعيد جماعة
    1/ أبو داود الطيالسي
    أخرجه أبو داود في مسنده ثنا شعبة عن مخول به
    ومن طريق أبي داود أخرجه أبو نعيم في الحلية وفي المستخرج والبيهقي في السنن الكبرى والصغرى

    2/ عمرو بن مرزوق
    أخرجه الطبراني في الكبير ثنا عثمان بن عمر الضبي ومحمد بن محمد التمار
    وأخرجه أبو نعيم في الحلية وفي المستخرج ثنا حبيب بن الحسن ثنا يوسف بن يعقوب القاضي ثلاثتهم قالوا ثنا عمرو بن مرزوق أنا شعبة عن مخول به وقد فرقه الطبراني حديثين

    3/ خالد بن حارث
    أخرجه النسائي في سننيه ني محمد بن عبد الأعلى
    وأخرجه ابن خزيمة في صحيحه ثنا الصغاني قالا ثنا خالد بن الحارث نا شعبة ثني مخول به
    ومن طريق النسائي أخرجه ابن عبد البر في التمهيد ومن طريق ابن خزيمة أخرجه المستغفري في فضائل القرآن

    4/ محمد بن جعفر غندر
    أخرجه أحمد في المسند
    وأخرجه مسلم وابن خزيمة في صحيحيهما قالا ثنا محمد بن بشار قالا ثنا محمد بن جعفر حدثنا شعبة عن مخول به
    ومن طريق أحمد أخرجه أبو نعيم في المستخرج ومن طريق ابن خزيمة أخرجه المستغفري في فضائل القرآن

    5/ وهب بن جرير
    أخرجه البزار في المسند ثنا أبو موسى ثنا وهب بن جرير ثنا شعبة عن مخول به وليس فيه القراءة في الجمعة

    6/ سعيد بن الربيع
    أخرجه أبو عوانة في المستخرج ثنا ابن الجنيد الدقاق ثنا أبو زيد الهروي ثنا شعبة عن مخول به

    7/ يحيى بن حماد
    أخرجه أبو علي الطوسي في مستخرجه نا يحيى بن حكيم المقومي نا يحيى بن حماد شعبة عن مخول به وليس فيه القراءة في الجمعة

    8/ موسى بن جعفر البغدادي
    أخرجه الخطيب في تاريخه نا أحمد بن محمد العتيقي ثنا عبد الرحمن بن محمد الرازي ثنا عبد الرحمن بن محمد ثنا أبو الحسن السمسار ثنا موسى بن جعفر البغدادي ثنا شعبة بن الحجاج عن مخول بن راشد به وزاد فيه يوبخ المنافقين بها

    فهؤلاء تسعة يحيى القطان وأبو داود وعمرو بن مرزوق وغندر ووهب بن جرير وأبو زيد الهروي ويحيى بن حماد وموسى بن جعفر رووه عن شعبة عن مخول بن راشد عن مسلم البطين عن سعيد بن جبير عن ابن عباس

    أقول : هذا الوجه هو الصحيح المحفوظ عن شعبة الذي رواه عنه الحفاظ من أصحابه وقد روى هذا الحديث عن شعبة جماعة سوى هؤلاء فوهموا فيه عليه وإليك بيان ذلك
    1/ سعيد بن عامر
    رواه سعيد بن عامر عن شعبة عن أبي عون عن مسلم البطين عن سعيد بن جبير عن ابن عباس : أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقرأ في صلاة الغداة الم تنزيل و هل أتى على الإنسان وفي الجمعة بسورة الجمعة وإذا جاءك المنافقون
    أخرجه أبو نعيم في الحلية ثنا محمد بن المظفر ثنا محمد بن محمد بن سليمان ثنا يحيى بن الفضل الخرقي ثنا سعيد بن عامر ثنا شعبة عن أبي عون به

    قال أبو نعيم : غريب من حديث شعبة عن أبي عون وهو محمد بن عبيد الله الثقفي تفرد به سعيد بن عامر عنه

    سعيد بن عامر هو أبو محمد البصري ثقة صالح لكن قال أبو حاتم كان في حديثه بعض الغلط

    أقول : ومن هذا الغلط هذا الحديث فقد خالف فيه الحفاظ من أصحاب شعبة ولم يتابعه عليه أحد والله أعلم

    2/ عمرو بن حكام
    ورواه عمرو بن حكام عن شعبة عن سليمان الأعمش عن مسلم البطين عن سعيد بن جبير عن ابن عباس : أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقرأ في صلاة الصبح يوم الجمعة الم تنزيل وهل أتى على الإنسان وفى صلاة الجمعة بالجمعة وإذا جاءك المنافقون
    أخرجه أبو نعيم في الحلية ثنا محمد بن المظفر ثنا محمد بن محمد بن سليمان ثنا محمد بن عنبسة الهمداني ثنا عمرو بن حكام ثنا شعبة عن سليمان الأعمش به

    قال أبو نعيم : غريب من حديث شعبة تفرد به عمرو بن حكام عن شعبة عن الأعمش وتابعه عليه مؤمل

    عمرو بن حكام هو أبو عثمان البصري ضعفه الناس وتركه أحمد وابن المديني والنسائي وقد تابعه مؤمل بن إسماعيل كما قال أبو نعيم ولم أقف عليه مسندا ومؤمل أحسن حالا منه لكنه سيء الحفظ وهذا الوجه غير محفوظ عن شعبة أيضا ولو كان محفوظا عن الأعمش لصاح به الناس والله أعلم

    3/ يحيى بن السكن
    ورواه يحيى بن السكن عن شعبة عن عتبة أبي العميس عن مسلم بن بطين عن سعيد بن جبير عن ابن عباس قال : " كان النبي صلى الله عليه وسلم يقرأ في صلاة الفجر يوم الجمعة : الم تنزيل ، السجدة ، وهل أتى على الإنسان حين من الدهر قال : وكان يقرأ في صلاة الجمعة بسورة الجمعة ، والتي يذكر فيها المنافقون "
    أخرجه محمد بن مخلد في المنقى من حديثه ثنا الفضل بن يعقوب نا يحيى بن السكن نا شعبة أنبا عتبة أبو العميس به
    ومن طريق الفضل بن يعقوب أخرجه أبو نعيم في الحلية ومن طريق محمد بن مخلد أخرجه قوام السنة في ترغيبه[2]

    قال أبو نعيم : تفرد به يحيى بن السكن عن شعبة عن أبي العميس ـ

    يحيى بن السكن هو أبو زكريا أصله من البصرة سكن بغداد ضعيف الحديث قال ابن أبي حاتم سألت أبي عنه فقال ليس بالقوي بابة محمد بن مصعب القرقساني وقال في العلل ضعيف الحديث وقال صالح جزرة يحيى بن السكن لا يساوي فلسا وقال صالح أيضا وكان أبو الوليد يقول هو يكذب وهو شيخ مقارب وضعفه الدارقطني وذكره ابن حبان في الثقات !

    أقول : هذا الوجه الذي حدث به عن شعبة منكر غير محفوظ أيضا

    4/ محمد بن يزيد الواسطي
    ورواه محمد بن يزيد عن شعبة عن الحكم عن سعيد بن جبير عن ابن عباس قال : كان النبي صلى الله عليه وسلم يقرأ في صلاة الصبح الم تنزيل وهل أتى على الإنسان وفى صلاة الجمعة بسورة الجمعة وإذا جاءك المنافقون
    أخرجه الطبراني في الأوسط
    وأخرجه أبو نعيم في الحلية ثنا محمد بن محمد قالا ثنا أحمد ثنا محمد بن حسان الواسطي ثنا محمد بن يزيد الواسطي عن شعبة عن الحكم به

    قال الطبراني : لم يرو هذا الحديث عن شعبة عن الحكم إلا محمد بن يزيد تفرد به محمد بن حسان

    وقال أبو نعيم : غريب من حديث شعبة عن الحكم تفرد به محمد بن يزيد الواسطي

    محمد بن يزيد الواسطي ثقة وثقه ابن معين وأبو داود والنسائي

    أقول : هذا الوجه منكر غير محفوظ أيضا ولعله من وهم محمد بن حسان المتفرد به فإني لم أعرفه وإن كان هذا الوجه محفوظا عن محمد بن يزيد فهو ليس من أصحاب شعبة وحفاظ حديثه وإن كان ثقة بل قد خالف فيه أصحابه الذين هم أثبت منه وأكثر ولو كان هذا الحديث محفوظا عن الحكم لرواه عنه الناس أيضا والله أعلم

    5/ إبراهيم بن زكريا المعلم
    ورواه إبراهيم بن زكريا عن شعبة عن أبي إسحاق عن الحارث عن علي قال : « كان النبي صلى الله عليه وسلم يقرأ في صلاة الغداة يوم الجمعة تنزيل السجدة وهل أتى على الإنسان »
    أخرجه العقيلي في الضعفاء ثني عبد الله بن سلمة بن يونس الأسواني
    وأخرجه ابن المظفر في غرائب شعبة وعنه أبو نعيم في الحلية ثنا عبد الجبار بن أحمد قالا ثنا محمد بن سنجر ثنا إبراهيم بن زكريا المعلم الضرير ثنا شعبة عن أبي إسحاق به
    ومن طريق محمد بن المظفر أخرجه الذهبي في تذكرة الحفاظ

    قال أبو نعيم : غريب من حديث شعبة عن أبي إسحاق عن الحارث تفرد به إبراهيم بن زكريا ـ

    إبراهيم بن زكريا المعلم الضرير بصري منكر الحديث

    أقول : هذا الوجه منكر غير محفوظ وقد عده العقيلي في مناكير إبراهيم والله أعلم

    فهذا الحديث روي عن شعبة على ستة أوجه كما سبق والمحفوظ ما رواه يحيى القطان وأبو داود وعمرو بن مرزوق وغندر ووهب بن جرير وأبو زيد الهروي ويحيى بن حماد وموسى بن جعفر عن شعبة عن مخول بن راشد عن مسلم البطين عن سعيد بن جبير عن ابن عباس

    [1] والصحيح أنها ستة والباقي أحاديث أخرى حدث بها شعبة ولا تعد في الخلاف عليه كما سيأتي والله أعلم
    [2] تحرف فيه يحيى بن السكن إلى يحيى بن السمك ! وسقط من سنده أيضا ابن عباس !

  4. #44
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    1,498

    افتراضي رد: الجامع لأحاديث قراءة النبي صلى الله عليه وآله وسلم في صلاة الفجر

    الخلاصة أن ستة سفيان الثوري وأبا عوانة والمغيرة بن مقسم وشريكا النخعي وأبا حنيفة وشعبة رووه عن مخول بن راشد عن مسلم البطين عن سعيد بن جبير عن ابن عباس

    وخلاصة الخلاصة أن اثنين أبا إسحاق السبيعي ومخول بن راشد روياه عن مسلم البطين عن سعيد بن جبير عن ابن عباس

    وأخرج عبد الرزاق في المصنف عن محمد عن مسلم البطين عن سعيد بن جبير عن بن عباس قال كان النبي صلى الله عليه و سلم يقرأ يوم الجمعة في الفجر بتنزيل السجدة وهل أتى على الإنسان

    أقول : المحمدون من مشايخ عبد الرزاق جماعة والمكثر عنه منهم ممن هو مظنة إهمال اسمه اثنان محمد بن راشد المحكولي ومحمد بن مسلم الطائفي ولم أقف لهما على رواية عن مسلم البطين وأخشى أن يكون وقع في هذا السند سقط والله أعلم وهذا الموطن يحتاج إلى تحرير ونظر في أصل الكتاب

    يتبع إن شاء الله تعالى برواية عزرة بن عبد الرحمن عن سعيد بن جبير فالله المستعان وعليه التكلان

  5. #45
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    1,498

    افتراضي رد: الجامع لأحاديث قراءة النبي صلى الله عليه وآله وسلم في صلاة الفجر

    2/ رواية عزرة بن عبد الرحمن عن سعيد بن جبير
    ورواه عن عزرة قتادة واختلف عليه فرواه بكير بن أبي السميط عن قتادة عن سعيد بن جبير عن ابن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قرأ في صلاة الغداة يوم الجمعة تنزيل السجدة وهل أتى على الإنسان
    أخرجه أحمد في المسند ثنا أسود بن عامر نا بكير بن أبي السميط قال قتادة عن سعيد بن جبير به

    بكير بن أبي السميط هو البصري المكفوف وثقه العجلي وقال ابن معين صالح وقال أبو حاتم لا بأس به أما ابن حبان فقال لا يحتج به إذا انفرد كثير الوهم والسند إليه صحيح

    أقول :هذه الرواية غير محفوظة من هذا الوجه فإنها إما من وهم بكير فإنه يهم وإما أن قتادة دلسه عليه فإن قتادة ربما دلس

    تنبيه نبيه : قال محققو المسند طبعة الرسالة عن هذا الحديث : إسناده قوي

    أقول : أنى لهذا الإسناد القوة وقد خولف فيه بكير كما سيأتي والغريب أن الإمام أحمد خرج رواية همام قبل هذه الرواية المخالفة لها وقد وقف عليها المحققون ولم ينتفعوا بها فالله المستعان

    وخالف بكيرا همام بن يحيى فرواه عن قتادة عن عزرة عن سعيد بن جبير عن ابن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقرأ في صلاة الصبح يوم الجمعة الم تنزيل و هل أتى على الإنسان
    ورواه عن همام جماعة
    1/ هدبة بن خالد
    أخرجه أحمد في المسند وأبو يعلى في المسند وعنه ابن حبان في الصحيح
    وأخرجه الطبراني في الكبير ثنا محمد بن عبد الله الحضرمي
    وأخرجه الطبراني في الأوسط أيضا ثنا معاذ أربعتهم قالوا ثنا هدبة بن خالد ثنا همام ثنا قتادة به

    قال الطبراني في الأوسط : لم يرو هذا الحديث عن قتادة إلا همام بن يحيى

    أقول : إن كان قصد الطبراني أنه لم يروه على هذا الوجه غير همام فهو صحيح وإن كان قصده أنه لم يرو هذا الحديث عن قتادة غير همام مطلقا فهو غير صحيح فقد رواه عنه غيره كما تقدم

    2/ عفان بن مسلم
    أخرجه أحمد في المسند ثنا عفان ثنا همام ثنا قتادة به

    3/ روح بن أسلم
    أخرجه الطحاوي في شرح معاني الآثار ثنا ابن مرزوق ثنا روح بن أسلم ثنا همام عن قتادة به

    4/ عبد الصمد بن عبد الوارث
    أخرجه أحمد في المسند
    وأخرجه البزار في المسند ثنا محمد بن المثنى قالا ثنا عبد الصمد بن عبد الوارث ثنا همام عن قتادة به

    5/ عبد الله بن أبي بكر
    أخرجه أبو الحسن العيسوي في فوائده ثنا محمد بن عمرو ثنا محمد بن داود بن أبي نصر القومسي ثنا عبد الله بن أبي بكر بن الفضل العتكي أبو عبد الرحمن البصري ثنا همام بن يحيى عن قتادة به

    فهؤلاء خمسة هدبة بن خالد وعفان بن مسلم وروح بن أسلم وعبد الصمد وعبد الله بن أبي بكر رووه عن همام بن يحيى عن قتادة عن عزرة بن عبد الرحمن عن سعيد بن جبير عن ابن عباس

    أقول : هذا الوجه عن قتادة بذكر عزرة بن عبد الرحمن هو الصحيح المحفوظ فإن هماما أثبت من بكير وأخشى أن يكون قتادة دلسه عليه والله أعلم

    تنبيه مهم :
    قال البزار : وهذا الحديث رواه ابن عباس ولا نعلم روي عن ابن عباس إلا من طريقين أحدهما رواه مسلم البطين عن سعيد بن جبير عن ابن عباس وقتادة عن عزرة وفي حديث مسلم زيادة فأخرنا لنذكره في موضعه بلفظه اهـ

    أقول : لم أقف عليه عند البزار بالزيادة التي أشار إليها ولعله يريد بالزيادة القراءة في صلاة الجمعة وهي محفوظة في رواية قتادة عن عزرة أيضا وقد وقفت عليها حديثا مستقلا غير أن إشارة البزار ورواية مسلم البطين عن سعيد بن جبير بينتا أنها من تمام الحديث المتقدم ثم إن لهذا الحديث أسانيد أخرى عن سعيد بن جبير سيأتي ذكرها إن شاء الله تعالى

    تخريج الزيادة التي أشار إليها البزار
    رواها همام بن يحيى عن قتادة واختلف عليه فرواه عبد الصمد بن عبد الوارث[1] عن همام ثنا قتادة عن صاحب له عن سعيد بن جبير عن ابن عباس : أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقرأ في صلاة الجمعة بالجمعة والمنافقين
    أخرجه أحمد في المسند ثنا عبد الصمد ثنا همام ثنا قتادة به

    ورواه بهز بن أسد عن همام عن قتادة عن عزرة عن سعيد بن جبير عن ابن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم
    أخرجه أحمد في المسند ثنا بهز ثنا همام عن قتادة به

    وتابع بهزا عبد الله بن يزيد المقري
    أخرجه الطبراني في الكبير ثنا العباس بن حمدان الحنفي ثنا محمد بن عبد الله بن يزيد المقرئ ثنا أبي ثنا همام عن قتادة عن عزرة به

    فهذان اثنان بهز بن أسد وعبد الله بن يزيد المقرئ روياه عن همام بن يحيى عن قتادة عن عزرة بن عبد الرحمن عن سعيد بن جبير عن ابن عباس

    أقول : هذا الوجه يبين أن صاحب قتادة في رواية عبد الصمد هو عزرة بن عبد الرحمن وهذا الحديث والذي قبله حديث واحد كما بين ذلك رواية مسلم البطين عن سعيد بن جبير ولعل قتادة أو هماما فرقه والله أعلم

    الخلاصة أن سبعة عبد الصمد وهدبة بن خالد وعفان بن مسلم وروح بن أسلم وعبد الله بن أبي بكر وبهز بن أسد ويزيد المقري رووه عن همام بن يحيى عن قتادة عن عزرة عن سعيد بن جبير عن ابن عباس عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم

    وخلاصة الخلاصة أن اثنين مسلما البطين وعزرة بن عبد الرحمن روياه عن سعيد بن جبير عن ابن عباس عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم

    وهذا حديث صحيح ثابت صححه الأيمة مسلم والترمذي وابن خزيمة وابن حبان والبيهقي وابن عبد البر وابن حزم رحمهم الله تعالى

    [1]عبد الصمد وحده فيما وقفت عليه الذي روى جزئي هذا الحديث عن همام والباقي كلهم رووا عنه جزءا واحدا

    يتبع إن شاء الله تعالى بذكر روايات أخرى عن سعيد بن جبير ليست على شرط الصحيح

  6. #46
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    1,498

    افتراضي رد: الجامع لأحاديث قراءة النبي صلى الله عليه وآله وسلم في صلاة الفجر

    تنبيه : تقدم قول البزار : وهذا الحديث رواه ابن عباس ولا نعلم روي عن ابن عباس إلا من طريقين أحدهما رواه مسلم البطين عن سعيد بن جبير عن ابن عباس وقتادة عن عزرة أقول : قد وقفت على روايات أخرى لهذا الحديث عن سعيد بن جبير وإليكها
    1/ أيوب السختياني
    أخرجه ابن خزيمة في الصحيح نا الفضل بن يعقوب الرخامي بخبر غريب غريب
    وأخرجه الطبراني في الكبير ثنا المقدام بن داود المصري قالا ثنا أسد بن موسى ثنا حماد بن سلمة عن أيوب عن سعيد بن جبير عن ابن عباس قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرأ في صلاة الصبح يوم الجمعة الم تنزيل و هل أتى على الإنسان

    قال الدارقطني كما في أطراف الغرائب : تفرد به أسد بن موسى عن حماد بن سلمة عنه اهـ

    أقول : هذا الوجه استغربه ابن خزيمة وعده الدارقطني في أفراد أسد ولعل ذلك علة هذا الوجه فإنه مصري تفرد به عن حماد البصري دون أصحابه وعلى كل الحديث محفوظ عن سعيد بن جبير من غير هذا الوجه وهو صحيح ثابت كما سبق شرحه والله أعلم

    2/ سلمة بن كهيل
    أخرجه البزار في المسند ثنا إبراهيم بن إسماعيل بن يحيى بن سلمة بن كهيل ثني أبي عن أبيه عن سلمة بن كهيل عن سعيد بن جبير عن ابن عباس رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى صلاة الفجر يوم الجمعة فقرأ الم تنزيل و هل أتى على الإنسان

    وهذا سند واه غير محفوظ إلى سلمة بن كهيل إبراهيم بن إسماعيل بن يحيى هو أبو إسحاق الكوفي اتهمه أبو زرعة وأبوه متروك الحديث

    3/ أبو فروة
    رواه حماد بن شعيب عن أبي فروة عن سعيد بن جبير عن ابن عباس قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرأ في كل جمعة في صلاة الغداة الم تنزيل و هل أتى على الإنسان
    أخرجه الطبراني في الكبير ثنا محمد بن زكريا الغلابي ثنا عبد الله بن رجاء ثنا حماد بن شعيب عن أبي فروة عن سعيد به

    وهذا سنده تالف حماد بن شعيب هو أبو شعيب الحماني واهي الحديث مجمع على ضعفه والسند إليه ضعيف جدا محمد بن زكريا الغلابي قال الدارقطني يضع الحديث

    ثم إن هذا الوجه وهم غير محفوظ وقد حكاه الدارقطني عن حماد بن شعيب ولعله وقع له من غير طريق الغلابي والله أعلم قال في العلل : ورواه حماد بن شعيب عن أبي فروة عن سعيد بن جبير عن ابن عباس ووهم فيه والصحيح مرسل[1] اهـ

    وخالف حمادا السفيانان وزهير وزائدة وحجاج وشعبة فرووه عن أبي فروة عن أبي الأحوص عن النبي مرسلا وهو المحفوظ عن أبي فروة الذي رجحه أيمة العلل أبو حاتم والبخاري[2]

    4/ إبراهيم النخعي
    أخرجه ابن يعقوب البخاري في مسند أبي حنيفة ثنا أحمد بن محمد بن سعيد الكوفي نا يعقوب بن يوسف بن زياد قراءة ثنا أبو جنادة عن إبراهيم عن[1] سعيد وأبي حنيفة عن مخول بن راشد عن مسلم البطين عن سعيد بن جبير عن ابن عباس وليس فيه القراءة في الفجر

    أقول : هذا الإسناد يحتاج إلى نظر فإني لم أقف عليه في غير هذا الموضع على كل إن كان محفوظا لم يقع فيه سقط فهو واه جدا أبو جنادة تقدم كان يضع الحديث

    هذا ما وقفت عليه من طرق وخلاصتها أن هذا الحديث محفوظ عن سعيد بن جبير عن ابن عباس وهو صحيح ثابت والله أعلم

    [1] وردت في المطبوع بن والتصويب من شرح مسند أبي حنيفة وإبراهيم هو النخعي وسعيد هو ابن جبير
    [1] يعني من حديث أبي فروة عن أبي الأحوص لا من حديث سعيد بن جبير كما شرحته بعد فتنبه
    [2] وقد شرحت ذلك في تخريج حديث ابن مسعود

  7. #47
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    1,498

    افتراضي رد: الجامع لأحاديث قراءة النبي صلى الله عليه وآله وسلم في صلاة الفجر

    وورد هذا الحديث عن ابن عباس من طريقين آخرين
    1/ داود بن علي
    أخرجه ابن عدي في الكامل ثنا ابن صاعد ثنا محمد بن إسحاق ثنا عبد الله بن يوسف ثنا سعيد بن عبد العزيز عن داود بن علي عن عبد الله بن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقرأ في صلاة الصبح يوم الجمعة ألم تنزيل

    وهذا إسناده صحيح إلى داود بن علي بن عبد الله بن عباس غير أنه مرسل داود لم يدرك جده ابن عباس وإنما يروي عن أبيه عن جده وحديث سعيد بن جبير يشهد لصحة مخرجه والله أعلم

    2/ طاووس بن كيسان
    أخرجه عبد الرزاق في المصنف عن معمر عن ابن طاووس عن أبيه عن ابن عباس : أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقرأ في سورة الفجر بآلم تنزيل وسورة من المفصل وربما قال هل أتى على الإنسان
    ومن طريق عبد الرزاق أخرجه أبو عوانة في المستخرج والطبراني في الكبير وابن عدي[1] في الكامل

    وهذا إسناد صحيح

    [1] رواه من طريق محمد بن إسحاق هو السجزي يعرف بابن شبويه ساق له ابن عدي هذا الحديث في ترجمته وقال ضعيف يقلب الأحاديث ويسرقها

  8. #48
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    1,498

    افتراضي رد: الجامع لأحاديث قراءة النبي صلى الله عليه وآله وسلم في صلاة الفجر

    الحديث الخامس حديث عبد الله كان النبي صلى الله عليه وسلم يقرأ في الصبح يوم الجمعة الم تنزيل وهل أتى.

    روي هذا الحديث عن عبد الله من طرق
    1/ أبو وائل شقيق بن سلمة
    رواه الحسين بن واقد عن عاصم بن بهدلة عن أبي وائل عن عبد الله أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقرأ يوم الجمعة في الفجر بـ {الم. تنزيل} السجدة و {هل أتى على الإنسان}.
    أخرجه الترمذي في العلل الكبير ثنا محمد بن حميد الرازي ثنا أبو تميلة
    وأخرجه البزار في المسند ثنا القاسم بن محمد المروزي ثنا علي بن الحسن بن شقيق
    وأخرجه البيهقي في الكبرى ثنا أبو الحسن ثنا عبد الله بن محمد ثنا أحمد بن سعيد ثنا علي بن الحسين ثلاثتهم قالوا ثنا الحسين بن واقد عن عاصم به

    وتابع الحسين بن واقد عبد الملك بن الوليد بن معدان وزاد مع أبي وائل زر بن حبيش
    أخرجه البزار في المسند ثنا محمد بن عبد الرحيم ثنا يونس بن محمد ثنا عبد الملك بن الوليد بن معدان عن عاصم عن زر وأبي وائل عن عبد الله

    عبد الملك بن الوليد بن معدان ضعيف الحديث وزيادته زرا غير محفوظة

    وخالف الحسين بن واقد وعبد الملك بن الوليد الحارث بن نبهان فرواه عن عاصم عن مصعب بن سعد عن سعد : أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقرأ في غداة يوم الجمعة الم تنزيل و هل أتى على الإنسان
    أخرجه ابن ماجه في السنن ثنا أزهر بن مروان
    وأخرجه البزار في المسند ثنا عبد الله بن معاوية
    وأخرجه أبو يعلى في المسند وعنه ابن عدي في الكامل ثنا عبد الواحد بن غياث أبو بحر
    وأخرجه العقيلي في الضعفاء ثنا محمد بن إسماعيل ثنا مسلم بن إبراهيم أربعتهم قالوا ثنا الحارث بن نبهان عن عاصم بن بهدلة به
    ومن طريق مسلم بن إبراهيم أخرجه الشاشي في المسند ومن طريق عبد الواحد أخرجه محمد بن إبراهيم العدوي في حديثه

    قال ابن عدي وقد ذكر للحارث حديثا آخر من منكراته : وهذان الحديثان بهذا الإسناد لا يرويهما فيما أعلمه عن عاصم غير الحارث بن نبهان

    وهذا الوجه منكر الحارث بن نبهان هو أبو محمد البصري متروك الحديث

    قال البزار : وهذا الحديث لا نعلمه يروى عن سعد إلا من هذا الوجه والحارث بن نبهان فقد تقدم ذكرنا له وقد خالفه الحسين بن واقد وعبد الملك بن الوليد بن معدان فروياه عن عاصم عن أبي وائل عن عبد الله وهو عندي الصواب

    وقال الترمذي في العلل الكبير : فسألت محمدا يعني عن هذا الحديث فقال حديث الحسين بن واقد عن عاصم عن أبي وائل عن عبد الله أصح قال محمد والحارث بن نبهان منكر الحديث ضعيف

    وذكر له العقيلي هذا الحديث في أحاديث أخرى ثم قال : كل هذه الأحاديث لا يتابع عليها أسانيدها مناكير والمتون معروفة بغير هذه الأسانيد

    الخلاصة أن المحفوظ ما رواه الحسين بن واقد وعبد الملك بن معدان عن عاصم بن بهدلة عن أبي وائل عن عبد الله

    وهذا إسناد حسن

  9. #49
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    1,498

    افتراضي رد: الجامع لأحاديث قراءة النبي صلى الله عليه وآله وسلم في صلاة الفجر

    2/ أبو الأحوص عوف بن مالك
    ورواه عن أبي الأحوص أبو فروة واختلفوا عليه فرواه عمران بن عيينة عن أبي فروة الجهني عن أبي الأحوص عن عبد الله بن مسعود قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرأ في صلاة الصبح يوم الجمعة بـ الم السجدة و هل أتى على الإنسان.
    أخرجه الترمذي في العلل الكبير والبزار في مسنده قالا ثنا محمد بن عبد الأعلى
    وأخرجه البزار أيضا في المسند ثنا إبراهيم بن يوسف الصيرفي قالا ثنا عمران بن عيينة ثنا أبو فروة الجهني عن أبي الأحوص به
    ومن طريق محمد بن عبد العلى أخرجه المستغفري في فضائل القرآن

    قال البزار : وهذا الحديث لا نعلمه يروى من حديث أبي فروة عن أبي الأحوص عن عبد الله إلا من هذا الوجه بهذا الإسناد

    وتابع عمران بن عيينة جماعة
    1/ عمرو بن أبي قيس
    أخرجه ابن ماجه في السنن ثنا إسحاق بن منصور أنا إسحاق بن سليمان
    وأخرجه محمد بن مخلد في المنتقى من حديثه ثنا محمد بن مسلم ثنا محمد بن سعيد بن سابق قالا أنا عمرو بن أبي قيس عن أبي فروة به
    ومن طريق ابن وارة أخرجه المخلص في حديثه والمستغفري في فضائل القرآن والمزي في تهذيبه

    تنبيه مهم : حكى رواية عمرو بن أبي قيس هذه ابن أبي حاتم في العلل لكن جعل شيخه أبا فروة الهمداني لا الجهني

    قال البوصيري في المصباح : هذا إسناد صحيح رجاله ثقات

    أقول : اغتر الشيخ بظاهر السند ولم يلتفت إلى الاختلاف على أبي فروة

    2/ مسعر بن كدام
    أخرجه الطبراني في الكبير والأوسط والصغير[1] ثنا الحسن بن علي ومحمد بن الحسن بن قتيبة
    وأخرجه محمد بن المظفر في فوائده نا أبو بكر الباغندي الواسطي ثلاثتهم قالوا ثنا عبد الله بن سليمان العبدي ثنا أبو إسحاق الفزاري ثنا مسعر بن كدام عن أبي فروة به
    ومن طريق عبد الله بن سليمان أخرجه المستغفري في فضائل القرآن ومن طريق محمد بن الحسن أخرجه ابن عساكر في تاريخه وورد فيه أن كان يقرأ في الثانية بـ تبارك ! ومن طريق ابن المظفر أخرجه ابن الدبيثي في ذيل تاريخ بغداد

    قال الطبراني : لم يرو هذا الحديث عن مسعر إلا أبو إسحاق تفرد به عبد الله بن سليمان ـ

    وقال الدارقطني كما في أطراف الغرائب : ورواه مسعر عن أبي فروة عنه وتفرد به أبو إسحاق الفزاري عن مسعر

    3/ حمزة الزيات
    أخرجه ابن الحامض في منتقاه
    وأخرجه المخلص في المخلصيات ثنا يحيى
    وأخرجه الخطيب في تاريخه[2] نا أبو الحسن نا محمد بن مخلد العطار ثلاثتهم قالوا ثنا محمد بن الحسن بن سعيد ثنا بكر بن بكار ثنا حمزة الزيات ثنا أبو فروة به
    ومن طريق المخلص أخرجه الحافظ في نتائج الأفكار ( 1 / 483 ) وقد سقط من سنده حمزة ولم ينبه على ذلك المحقق

    4/ سليمان التيمي
    أخرجه ابن المظفر في الفوائد المنتقاة ثنا محمد بن محمد بن سليمان أنا الحسن بن داود المنكدري نا معتمر بن سليمان عن أبيه عن أبي فروة به

    5/ أبو مالك النخعي حكاه عنه ابن أبي حاتم في علل الحديث ولم أقف عليه مسندا

    6/ عبد الله بن الأجلح 7/ ومحمد بن جابر حكاه عنهم الدارقطني في العلل ولم أقف عليه مسندا

    قال الدارقطني كما في أطراف الغرائب : تفرد به أبو أمية الطرسوسي عن قيس بن محمد عن محمد بن جابر عن أبي فروة عنه

    فهؤلاء ثمانية عمران بن عيينة وعمرو بن أبي قيس ومسعر وحمزة الزيات وأبو مالك النخعي وعبد الله بن الأجلح وسليمان التيمي ومحمد بن جابر رووه عن أبي فروة عن أبي الأحوص عن عبد الله بن مسعود عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم

    وخالف هؤلاء سفيان الثوري وزهير وزائدة[3] فرووه عن أبي فروة عن أبي الأحوص مرسلا وكذلك قال ابن عيينة سفيان مرسلا وقيل عنه متصلا قال ذلك الدارقطني في العلل

    أقول : وقفت على رواية ابن عيينة المرسلة
    أخرجها عبد الرزاق عن ابن عيينة عن أبي فروة الهمداني قال سمعت أبا الأحوص يقول : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرأ في صلاة الفجر يوم الجمعة بتنزيل السجدة وهل أتى على الإنسان

    وتابع هؤلاء حجاج بن أرطاة
    أخرجه ابن أبي شيبة في المصنف ثنا أبو خالد الأحمر عن حجاج عن أبي فروة عن أبي الأحوص قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرأ في صلاة الغداة يوم الجمعة الم تنزيل السجدة وسورة من المفصل.

    ورواه عن أبي فروة أيضا شعبة واختلف عليه فرواه حجاج بن نصير عن شعبة قال أبو إسحاق أخبرني عن أبي فروة قال شعبة فلقيته فحدثني أبو فروة عن أبي الأحوص عن عبد الله بن مسعود : " أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقرأ في صلاة الصبح الم تنزيل وهل أتى على الإنسان "
    أخرجه الدارقطني في العلل
    وأخرجه أبو نعيم في الحلية ثنا محمد بن المظفر قالا ثنا يحيى بن محمد ثنا حماد بن الحسن ثنا حجاج بن نصير ثنا شعبة به

    قال أبو نعيم : غريب من حديث شعبة عن أبي فروة واسمه عروة بن الحارث وتفرد به عنه حجاج بن نصير اهـ

    وقال الدارقطني كما في أطراف الغرائب : غريب من حديث أبي إسحاق عن أبي فروة عنه تفرد به شعبة وتفرد به حجاج بن نصير عنه وتفرد به حماد بن الحسن عن حجاج وهو أيضا غريب من حديث شعبة عن أبي فروة متصلا

    حجاج بن نصير هو أبو محمد الفساطيطي البصري ترك الناس حديثه

    وخالف حجاج بن نصير أصحاب شعبة غندر ومعاذ وابن مهدي وغيرهم فرووه عن شعبة عن أبي فروة عن أبي الأحوص مرسلا قاله الدارقطني في العلل

    أقول : لم أقف على رواية واحد منهم مسندة وسمى العقيلي في الضعفاء ممن رواه عن شعبة على هذا الوجه أيضا حجاج بن المنهال فقال : ورواه حجاج بن المنهال عن شعبة عن أبي فروة عن أبي الأحوص عن النبي صلى الله عليه وسلم مرسلا وهو أولى

    فالمحفوظ عن شعبة ما رواه الجماعة عنه عن أبي فروة عن أبي الأحوص مرسلا ورواية حجاج بن نصير منكرة

    الخلاصة أن ستة السفيانين وزهيرا وزائدة وحجاجا وشعبة رووه عن أبي فروة عن أبي الأحوص عن النبي مرسلا

    أقول : وهو الصحيح المحفوظ عن أبي فروة الذي رجحه أيمة العلل أبو حاتم والبخاريوالدارق طني

    وخالف هؤلاء أيضا حماد بن شعيب فرواه عن أبي فروة عن سعيد بن جبير عن ابن عباس قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرأ في كل جمعة في صلاة الغداة الم تنزيل و هل أتى على الإنسان
    أخرجه الطبراني في الكبير ثنا محمد بن زكريا الغلابي ثنا عبد الله بن رجاء ثنا حماد بن شعيب عن أبي فروة عن سعيد به

    حماد بن شعيب هو أبو شعيب الحماني واهي الحديث مجمع على ضعفه والسند إليه ضعيف جدا محمد بن زكريا الغلابي قال الدارقطني يضع الحديث

    وهذا الوجه وهم غير محفوظ وقد حكاه الدارقطني عن حماد بن شعيب ولعله وقع له من غير طريق الغلابي قال في العلل : ورواه حماد بن شعيب عن أبي فروة عن سعيد بن جبير عن ابن عباس ووهم فيه والصحيح مرسل

    قال ابن أبي حاتم في علل الحديث : وسألت أبي عن حديث رواه عمرو بن أبي قيس وأبو مالك النخعي فقالا عن أبي فروة الهمداني عن أبي الأحوص عن عبد الله قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرأ في صلاة الغداة من يوم الجمعة الم تنزيل السجدة و هل أتى على الإنسان.
    قال أبي : وهما في الحديث رواه الخلق فكلهم قالوا عن أبي فروة عن أبي الأحوص قال : كان النبي صلى الله عليه وسلم مرسلا

    وقال الترمذي في العلل الكبير : سألت محمدا عن هذا الحديث فقال روى عمرو بن أبي قيس عن أبي فروة عن أبي الأحوص عن عبد الله.
    وروى سفيان الثوري عن أبي فروة عن أبي الأحوص عن النبي صلى الله عليه وسلم مرسلا فكأن هذا أشبه.
    قلت له فإن زائدة روى عن أبي فروة عن أبي الأحوص عن عبد الله[4] فلم يعرف حديث زائدة ولا حديث عمران بن عيينة

    وروى هذا الحديث أبو إسحاق السبيعي واختلف عليه فرواه شعبة فيما قاله حجاج بن نصير عنه قال أبو إسحاق أخبرني عن أبي فروة قال شعبة فلقيته فحدثني أبو فروة عن أبي الأحوص عن عبد الله بن مسعود

    وهذا الوجه تقدم وهو غير محفوظ عن شعبة

    ورواه محمد بن عياش العامري عن أبي إسحاق عن أبي الأحوص عن عبد الله : أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقرأ في الصبح يوم الجمعة تنزيل السجدة و هل أتى على الإنسان
    أخرجه الطبراني في الكبير ثنا العباس بن الفضل الأسفاطي ثنا إبراهيم بن محمد بن عرعرة ثنا عبيد الله بن عبد المجيد ثنا محمد بن عياش بن عمرو العامري ثني أبو إسحاق الهمداني به

    قال الدارقطني كما في أطراف الغرائب : تفرد به أبو علي الحنفي عن محمد بن عياش عن أبي إسحاق

    محمد بن عياش هو ابن عمرو العامري ذكره البخاري في التاريخ الكبير وقال عداده في الكوفيين وقال أبو حاتم هو شيخ كوفي لا أعلم روى عنه غير عبيد الله الحنفي[5] وذكره ابن حبان في الثقات وقال البرقاني قلت لأبي الحسن محمد بن عياش بن عمرو العامري عن الأعمش فقال صالح عزيز الحديث

    أقول : لم أقف له على كبير رواية وحديثه عن الأعمش " من أدرك ركعة " قد أخطأ فيه الحفاظ يقفونه وله حديث آخر عن أبي إسحاق رفعه أيضا ووقفه معمر

    وتابع محمد بن عياش محمد بن عبيد الله العرزمي
    أخرجه أبو علي الصواف في فوائده ثنا جعفر ثنا داود بن مخراق ثنا الفضل بن موسى ثنا محمد بن عبيد الله العرزمي عن أبي إسحاق به

    العزرمي متروك الحديث

    وخالفهما شريك فرواه عن أبي إسحاق عن أبي الأحوص قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرأ في صلاة الفجر يوم الجمعة الم تنزيل وهل أتى على الإنسان حين من الدهر
    أخرجه أحمد في المسند ثنا حسين ثنا شريك عن أبي إسحاق به

    قال الدارقطني في العلل : ورواه عمرو بن قيس الملائي وميسرة بن حبيب النهدي وشريك عن أبي إسحاق عن أبي فروة عن أبي الأحوص مرسلا اهـ

    أقول : لم أقف على رواية ميسرة بن حبيب النهدي وهو ثقة ووقفت على رواية عمرو بن قيس لكن على غير الوجه الذي حكاه الدارقطني
    أخرجها الطبراني في الأوسط والصغير ومسند الشاميين ثنا محمد بن بشر بن يوسف الأموي الدمشقي ثنا دحيم بن عبد الرحمن بن إبراهيم ثنا الوليد بن مسلم ثنا ثور بن يزيد عن عمرو بن قيس الملائي عن أبي إسحاق الهمداني عن أبي الأحوص عن عبد الله بن مسعود أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم : كان يقرأ في صلاة الصبح يوم الجمعة الم تنزيل السجدة و هل أتى على الإنسان يديم ذلك
    ومن طريق الطبراني أخرجه ابن عساكر في تاريخه والحافظ في نتائج الأفكار

    قال الطبراني : لم يروه عن عمرو بن قيس إلا ثور ولا عن ثور إلا الوليد بن مسلم تفرد به دحيم ولا كتبناه إلا عن محمد بن بشر

    قال الحافظ في النتائج : هذا حديث حسن رواته ثقات اهـ

    أقول : لم ينتبه الحافظ للخلاف الواقع على أبي إسحاق فحكم على ظاهر السند والله أعلم

    وقد حكى الدارقطني في العلل الخلاف في هذا الحديث ورجح الرواية المرسلة (5 / 329) وحديث أبي الأحوص القول فيه قول من أرسله اهـ

    الخلاصة أن طريق أبي الأحوص عن ابن مسعود لا يحفظ فيها ذكر ابن مسعود والصحيح أنها مرسلة أعلها بذلك البخاري وأبو حاتم والدارقطني والله أعلم

    وقد أشار إلى هذه الطريق الحافظ ابن رجب في الفتح فقال : ورواته كلهم ثقات إلا أنه روي عن أبي الأحوص مرسلا وإرساله أصح عند البخاري وأبي حاتم والدارقطني

    [1]تنبيه : الحديث في الأوسط والصغير عن محمد بن الحسن وحده وفي الصغير قال أراه عن أبي مرة
    [2] وهو في فوائد محمد بن مخلد له أيضا
    [3] حكى الترمذي في العلل الكبير أن زائدة رواه موصولا لكن البخاري لم يعرفه ولم أقف على رواية زائدة المرسلة ولا الموصولة فالله أعلم
    [4] وقد حكى عنه الدارقطني كما سبق أنه رواه مرسلا
    [5] وذكره الخطيب في تلخيص المتشابه وقال روى عنه عبيد الله بن عبد المجيد الحنفي وغيره .

  10. #50
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    1,498

    افتراضي رد: الجامع لأحاديث قراءة النبي صلى الله عليه وآله وسلم في صلاة الفجر

    3/ رجل لم يسم
    أخرجه عبد الرزاق عن ابن جريج قال أخبرت عن ابن مسعود قال : كان النبي صلى الله عليه وسلم يقرأ في صلاة الجمعة بسورة الجمعة وسبح اسم ربك الأعلى وفي صلاة الصبح يوم الجمعة الم تنزيل و تبارك الذي بيده الملك

    وإسناده ضعيف وذكر سورة الملك غير محفوظ

    4/ علقمة بن قيس
    أخرجه البزار في المسند ثنا يوسف بن موسى
    وأخرجه الطبراني في الأوسط ثنا محمد بن محمويه ثنا عبد الله بن محمد الهاشمي قالا ثنا عبد الرحمن بن هانئ أبو نعيم النخعي ثنا سليمان بن يسير عن إبراهيم النخعي عن علقمة بن قيس عن عبد الله بن مسعود أن النبي صلى الله عليه وسلم : كان يقرأ في صلاة غداة يوم الجمعة الم تنزيل و هل أتى على الإنسان.

    قال الطبراني : لم يرو هذا الحديث عن إبراهيم إلا سليمان بن يسير تفرد به أبو نعيم النخعي

    وهذا إسناد منكر
    عبد الرحمن بن هانئ أبو نعيم النخعي قال أبو حاتم لا بأس به يكتب حديثه ووثقه العجلي وذكره ابن حبان في الثقات وقال ربما أخطأ في القلب منه لروايته عن الثوري عن أبي الزبير عن جابر عن النبي صلى الله عليه وسلم من قتل ضفدعا وقال أحمد ليس بشيء وكذبه ابن معين وقال مرة ضعيف وضعفه أبو داود وذكره العقيلي في الضعفاء وقال ابن عدي وعامة ما له لا يتابعه الثقات عليه وقال الدارقطني متروك
    وسليمان بن يسير هو أبو الصباح الكوفي النخعي متروك الحديث قال أحمد لا يساوي شيئا

    الخلاصة أن هذا الحديث روي عن ابن مسعود من أربع طرق وهو صحيح محفوظ عنه من طريق عاصم عن أبي وائل عنه ولله الحمد والمنة

  11. #51
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    800

    افتراضي رد: الجامع لأحاديث قراءة النبي صلى الله عليه وآله وسلم في صلاة الفجر

    جزاك الله عنا ألف خير ياشيخ
    هل انتهى تخريجك لأحاديث قراءة النبي صلى الله عليه وآله وسلم في صلاة الفجر ؟؟؟
    وبالله عليك لا تقطعنا
    وأنا على يقين أن كثيرا من كبار العلماء في العالم تستفيد من مثل تخريجاتك القيمة .
    جعلها الله في ميزان حسناتك

  12. #52
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    1,498

    افتراضي رد: الجامع لأحاديث قراءة النبي صلى الله عليه وآله وسلم في صلاة الفجر

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرحمن بن شيخنا مشاهدة المشاركة
    جزاك الله عنا ألف خير ياشيخ
    وجزاك الله أيضا عنا خيرا الجزاء وأوفاه وأتمه أخي الكريم

    هل انتهى تخريجك لأحاديث قراءة النبي صلى الله عليه وآله وسلم في صلاة الفجر ؟؟؟
    لم ينته التخريج أخي الكريم ولعل ما يقي أكثر مما مضى فالله المستعان لكن حال بيني وبين نشره عقبات أسأل الله الكريم بمنه وكرمه أن يذللها

    وبالله عليك لا تقطعنا
    أنتم بقلبي وإن شطت مرابعكم وإن تناءى عن العينين مرآكم
    يا خير أحبتي لكم في القلب منزلة فيها سكنتم وفيها ظل مثواكم

    وأنا على يقين أن كثيرا من كبار العلماء في العالم تستفيد من مثل تخريجاتك القيمة .
    جعلها الله في ميزان حسناتك
    جزاك الله خيرا على حسن ظنك بأخيك وأسأل الله الكريم أن يعظم شانك في الدارين وأن يجعل عملك في ميزان حسناتك يوم تخف موازين

  13. #53
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    1,498

    افتراضي رد: الجامع لأحاديث قراءة النبي صلى الله عليه وآله وسلم في صلاة الفجر

    الخلاصة أن ثمانية عشر شعبة والمسعودي وأبا عوانة وابن عيينة وزائدة وشيبان وإسرائيل وأشعث بن سوار وشريكا والوليد بن أبي ثور ومسعرا وسفيان الثوري وإبراهيم بن عثمان وحماد بن شعيب وأبا بكر النهشلي وورقاء بن عمر وسليمان بن قرم وأبا حنيفة رووه عن زياد بن علاقة قال سمعت عمي قطبة بن مالك وأنا غلام شاب يقول صليت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم الصبح فقرأ في إحدى الركعتين والنخل باسقات لها طلع نضيد قال شعبة فلقيته في السوق في الزحام فقال ق واللفظ لشعبة

    استدراك على الحديث الأول دالني عليه أخي الكريم عبد الرحمن بن شيخنا جزاه الله خيرا
    قد تابع هؤلاء الثمانية عشر أيضا عتبة بن عبد الله أبو العميس المسعودي أخو عبد الرحمن
    أخرجه ابن أخي ميمي في فوائده نا أحمد بن محمد بن سعيد ثنا أحمد بن الحسين بن عبدالملك ثنا معاذ بن موسى البزار ثنا إبراهيم بن محمد الأسلمي عن عتبة بن عبدالله وهو أبوالعميس عن زياد بن علاقة عن عمه أنه صلى مع النبي صلى الله عليه وسلم فقرأ في إحدى ركعتيه في الصبح بـ { ق والقرآن المجيد } .

  14. #54
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    800

    افتراضي رد: الجامع لأحاديث قراءة النبي صلى الله عليه وآله وسلم في صلاة الفجر

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدلان الجزائري مشاهدة المشاركة
    فهؤلاء تسعة عشر[3] الحميدي والشافعي وابن أبي شيبة وأبو خيثمة وأسد بن موسى ومحمد بن الصباح وعبد الله بن محمد ومحمد بن عبد الله والحسن بن محمد ونصر بن علي وعثمان بن أبي شيبة وأحمد بن عبدة وعلي بن خشرم وعبد الجبار بن العلاء وهارون بن معروف وهشام بن يونس ومحمد بن أبان وأحمد بن محمد البلخي وسعيد بن عبد الرحمن رووه عن سفيان بن عيينة عن زياد بن علاقة به
    زد عليهم علي بن حرب الطائي في الثاني من حديث سفيان بن عيينة
    حيث قال
    نا سُفْيَانُ ، عَنْ زِيَادٍ ، سَمِعَ عَمَّهُ ، يَقُولُ : " سَمِعْتُ النَّبِيَّ يَقْرَأُ فِي الصُّبْحِ : وَالنَّخْلَ بَاسِقَاتٍ لَهَا طَلْعٌ نَضِيدٌ سورة ق آية 10 " .

  15. #55
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    1,498

    افتراضي رد: الجامع لأحاديث قراءة النبي صلى الله عليه وآله وسلم في صلاة الفجر

    جزاك الله خيرا أخي الكريم عبد الرحمن وزادك توفيقا وسدادا

  16. #56
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    800

    افتراضي رد: الجامع لأحاديث قراءة النبي صلى الله عليه وآله وسلم في صلاة الفجر

    بالنسبة للحديث الثاني أخي عدلان
    جزمت بالقطع بان أصبغ أو الأصبغ كما في بعض الروايات ليس هو الوليد بن سريع لعدم ورود ذلك
    ولكنه غريب أن يروى الحديث ثلاثة من موالي عمرو بن حريث
    وليس ببعيد عندي أن يكون الثلاثة واحدا
    وبا لنسبة لتفرد بن عيينة عند عبد الرزاق بعدم ذكر أصبغ فلعله خطأ من عبد الرزاق نفسه فله أخطاء من ذلك النوع
    أو أن عبد الرزاق أو سفيان علما أن الأصبغ هو نفسه الوليد بن سريع فليس ذلك ببعيد
    والله أعلم

    ولا شك أن الحديث حسن مقبول
    حتى ولوسلمنا أن الوليد بن سريع تفرد به

    .

  17. #57
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    800

    افتراضي رد: الجامع لأحاديث قراءة النبي صلى الله عليه وآله وسلم في صلاة الفجر

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدلان الجزائري مشاهدة المشاركة
    ومحمد بن يزيد الواسطي ثقة ثبت ولم يتفرد عن إسماعيل بهذه الزيادة بل تابعه جماعة
    1/ حماد بن أسامة.......
    2/ إبراهيم بن حميد
    قال البخاري في التاريخ الكبير إسماعيل بن سهل أبو حاتم الجشمي من ولد أبي إسرائيل صاحب جعدة سمع إبراهيم بن حميد عن إسماعيل بن أبي خالد عن الأصبغ مولى عمرو بن حريث به.....
    وتابعهم جماعة سوى هؤلاء حكاه عنهم الرازيان في علل الحديث ولم أقف على رواياتهم مسندة
    في المتفق والمفترق للخطيب البغدادي
    أخبرنا محمد بن الحسين بن الفضل القطان حدثنا أبو علي إسماعيل بن أبي خالد عن الأصبغ عن عمرو بن حريث قال صليت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاة الغداة فكأني أسمع صوته {فلا أقسم بالخنس الجواري الكنس} وذهب بي أبي إليه ودعا لي بالرزق.

  18. #58
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    1,498

    افتراضي رد: الجامع لأحاديث قراءة النبي صلى الله عليه وآله وسلم في صلاة الفجر

    جزاك الله خيرا يا عبد الرحمن ألا ترى أن سند الخطيب ناقص لم يحفظ منه إلا طرفاه أوله وآخره فالقطان شيخ الخطيب وأبو علي شيخه ويحتمل أنه الصفار وبينه وبين إسماعيل مفاوز تنقطع فيها أعناق الإبل ولعل هذا السند لو حفظ تاما لكان راجعا إلى أحد السندين المذكورين فلا متابعة حينها
    زادكم الله حرصا وتوفيقا

  19. #59
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    800

    افتراضي رد: الجامع لأحاديث قراءة النبي صلى الله عليه وآله وسلم في صلاة الفجر

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدلان الجزائري مشاهدة المشاركة
    ولعل هذا السند لو حفظ تاما لكان راجعا إلى أحد السندين المذكورين فلا متابعة حينها
    زادكم الله حرصا وتوفيقا
    نعم هو كما قلت وإنما ذكرته للبحث عنه
    ولهذا لم أقل لك وزد عليهم

  20. #60
    محمد بن عبدالله غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,507

    افتراضي رد: الجامع لأحاديث قراءة النبي صلى الله عليه وآله وسلم في صلاة الفجر

    هذا النقص في إسناد الخطيب راجع إلى النسخة الموجودة من الكتاب، فقد اختُصرت بعض أسانيدها على هذا النحو!

صفحة 3 من 9 الأولىالأولى 123456789 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •