استفسار :أحاديث وقع فيها خطأ بسبب الرواية بالمعنى
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: استفسار :أحاديث وقع فيها خطأ بسبب الرواية بالمعنى

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    55

    افتراضي استفسار :أحاديث وقع فيها خطأ بسبب الرواية بالمعنى

    السلام عليكم

    هل هناك أحاديث وقع فيها خطأ بسبب الرواية بالمعنى ؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    426

    افتراضي رد: استفسار :أحاديث وقع فيها خطأ بسبب الرواية بالمعنى

    ذكر الشيخ عبد العزيز بن مرزوق الطريفي حفظه الله سبب تعدد الروايات في الحديث الواحد وذكر منها :

    الرواية بالمعنى، فمعلوم قطعاً أن كثيراً من الأحاديث التي تروى عن النبي صلى الله عليه وسلم لم ينطقها النبي بحروفها وترتيبها كاملة، ولكنه كلام النبي صلى الله عليه وسلم بالجملة، وما تغاير اللفظ فيه فهو يحمل على المعنى في الغالب.
    http://www.alukah.net/Web/alterefy/10515/20664/

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    426

    افتراضي رد: استفسار :أحاديث وقع فيها خطأ بسبب الرواية بالمعنى

    ويوجد أحاديث مشهورة في واقعنا المعاصر تذكر على غير لفظها الصحيح وربما يكون ذلك بسبب الرواية بالمعنى والله أعلم كحديث "خير القرون قرني ثم الذي ......" والصحيح بأن لفظ الحديث الذي رواه البخاري ومسلم من طريق عبد الله بن مسعود أن النبي صلى الله عليه وسلم قال "خير الناس قرني ، ثم الذين يلونهم ، ثم الذين يلونهم ...."
    وأيضا حديث ""إذا مات إبن آدم انقطع عمله إلا.... " و الصحيح بأن لفظ الحديث إذا مات الإنسان والله أعلم.

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    24

    افتراضي رد: استفسار :أحاديث وقع فيها خطأ بسبب الرواية بالمعنى

    هذه أحاديث مجموعة لدي من غير استقصاء :
    [1] فتح الباري في شرح صحيح البخاري لابن رجب :
    باب نقض المرأة شعرها عند غسل المحيض خرج فيه :
    317 - حديث : هشام ، عن أبيه ، عن عائشة ، قالت : خرجنا موافين لهلال ذي الحجة - فذكرت الحديث .
    وفيه : وكنت أنا ممن أهل بعمرة ، فأدركني يوم عرفة وأنا حائض ، فشكوت إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، فقال : ( ( دعي عمرتك ، وانقضي رأسك ، وامتشطي ، وأهل بحج ) ) ففعلت - وذكرت بقية الحديث .
    -------------- صفحة رقم 476 --------------
    [ هذا الحديث ] قد استنبط البخاري - رحمه الله - منه حكمين ، عقد لهما بابين :
    أحدهما : امتشاط المرأة عند غسلها من المحيض .
    والثاني : نقضها شعرها عند غسلها من المحيض .
    وهذا الحديث لا دلالة فيه على واحد من الأمرين ؛ فإن غسل عائشة الذي أمرها النبي صلى الله عليه وسلم به لم يكن من الحيض ، بل كانت من حائضا ، وحيضها حينئذ موجود ، فإنه لو كان قد انقطع حيضها لطافت للعمرة ، ولم تحتج إلى هذا السؤال ، ولكن أمرها أن تغتسل في حال حيضها وتهل بالحج ، فهو غسل للإحرام في حال الحيض ، كما أمر أسماء بت عميس لما نفست بذي الحليفة أن تغتسل وتهل .
    وقد ذكر ابن ماجه في ( ( كتابه ) ) : ( ( باب : الحائض كيف تغتسل ) ) ، ثم قال : حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة وعلي بن محمد ، قالا : ثنا وكيع ، عن هشام ابن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لها - وكانت حائضا - : ( (انقضي شعرك واغتسلي ) ) . قال علي في حديثه : ( ( انقضي رأسك ) ) .
    وهذا - أيضا - يوهم أنه قال لها ذلك في غسلها من الحيض ، وهذا مختصر من حديث عائشة الذي خرجه البخاري .
    وقد ذكر هذا الحديث المختصر للإمام أحمد ، عن وكيع ، فأنكره . قيل له : كأنه اختصره من حديث الحج ؟ قال : ويحل له أن يختصر ؟ - : نقله عنه المروذي .
    ونقل عنه إسحاق بن هانئ ، أنه قال : هذا باطل .
    -------------- صفحة رقم 477 --------------
    قال أبو بكر الخلال : إ نما أ نكر أحمد مثل هذا الاختصار الذي يخل بالمعنى ، لا أصل اختصار الحديث 0 قال : وابن أبي شيبة في مصنفاته يختصر مثل هذا الاختصار المخل بالمعنى - : هذا معنى ما قاله الخلال .
    وقد تبين برواية ابن ماجه أن الطنافسي رواه عن وكيع ، كما رواه ابن أبي شيبة عنه ، ورواه - أيضا - إبراهيم بن مسلم الخوارزمي في كتاب الطهور له عن وكيع - أيضا - ، فلعل وكيعا اختصره . والله أعلم اهـ
    [2] مثال آخر : كان آخر الأمرين ترك الوضوء مما مسته النار
    191 حدثنا إبراهيم بن الحسن الخثعمي ثنا حجاج قال بن جريج أخبرني محمد بن المنكدر قال سمعت جابر بن عبد الله يقول قربت للنبي صلى الله عليه وسلم خبزا ولحما فأكل ثم دعا بوضوء فتوضأ به ثم صلى الظهر ثم دعا بفضل طعامه فأكل ثم قام إلى الصلاة ولم يتوضأ
    192 حدثنا موسى بن سهل أبو عمران الرملي ثنا علي بن عياش ثنا شعيب بن أبي حمزة عن محمد بن المنكدر عن جابر قال كان آخر الأمرين من رسول الله صلى الله عليه وسلم ترك الوضوء مما غيرت النار .
    قال أبو داود هذا اختصار من الحديث الأول
    [3] علل الحديث لابن ابي حاتم ج 1 ص 64
    168 سألت أبي عن حديث رواه علي بن عياش عن شعيب بن أبي حمزة عن محمد بن المنكدر عن جابر قال كان آخر الأمر من رسول الله صلى الله عليه وسلم ترك الوضوء مما مست النار فسمعت أبي يقول هذا حديث مضطرب المتن انما هو ان النبي صلى الله عليه وسلم اكل كتفا ولم يتوض كذا رواه الثقات عن ابن المنكدر عن جابر ويحتمل ان يكون شعيب حدث به من حفظه فوهم فيه
    علل الحديث ج 1 ص 66
    174 سألت أبي عن حديث حدثنا به محمد بن عوف عن علي بن عياش عن شعيب بن أبي حمزة عن محمد بن المنكدر عن جابر قال كان آخر الامر من رسول الله صلى الله عليه وسلم ترك الوضوء مما مست النار فقال أبي هذا حديث مضطرب المتن انما هو ان النبي صلى الله عليه وسلم أكل كتفا ثم صلى ولم يتوض كذا رواه الثقات عن ابن المنكدر ويمكن أن يكون شعيب بن أبي حمزة حدث من حفظه فوهم فيه .
    صحيح ابن حبان ج 3 ص 417
    قال أبو حاتم (ابن حبان) رضي الله عنه هذا خبر مختصر من حديث طويل اختصره شعيب بن أبي حمزة متوهما لنسخ إيجاب الوضوء مما مست النار مطلقا وإنما هو نسخ لإيجاب الوضوء مما مست النار خلا لحم الجزور فقط

    وراجع كتاب العلل ط الحميد والجريسي 1/644-646 .

    [4]مثال آخر : لا وضوء إلا من ريح أو صوت .

    راجع: مقدمة تحقيق علل ابن ابي حاتم 1/139 فإنه مهم ففيه تنظير وتمثيل .

    قلت: وبين رواية الحديث بالمعنى واختصاره تداخل، وهما من أسباب تعليل الأخبار .
    وهذا مثال على اختصار وقع بسببه خطأ، فُروي الحديث في غير موضعه .
    روى مسلم في صحيحه /كتاب المساجد 524 حدثنا يحيى بن يحيى وشيبان بن فروخ كلاهما عن عبد الوارث قال يحيى أخبرنا عبد الوارث بن سعيد عن أبي التياح الضبعي حدثنا أنس بن مالك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قدم المدينة فنزل في علو المدينة في حي يقال لهم بنو عمرو بن عوف فأقام فيهم أربع عشرة ليلة ثم إنه أرسل إلى ملإ بني النجار فجاءوا متقلدين بسيوفهم قال فكأني أنظر إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم على راحلته وأبو بكر ردفه وملأ بني النجار حوله حتى ألقى بفناء أبي أيوب قال فكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي حيث أدركته الصلاة ويصلي في مرابض الغنم ثم إنه أمر بالمسجد قال فأرسل إلى ملإ بني النجار فجاءوا فقال يا بني النجار ثامنوني بحائطكم هذا قالوا لا والله لا نطلب ثمنه إلا إلى الله قال أنس فكان فيه ما أقول كان فيه نخل وقبور المشركين وخرب فأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بالنخل فقطع وبقبور المشركين فنبشت وبالخرب فسويت قال فصفوا النخل قبلة وجعلوا عضادتيه حجارة قال فكانوا يرتجزون ورسول الله صلى الله عليه وسلم معهم وهم يقولون اللهم إنه لا خير إلا خير الآخره فانصر الأنصار والمهاجره .
    ثم أعاده في الجهاد مختصراً مع مرويات حفر الخندق وهذا يوهم أنه حصل في حادثة حفر الخندق وليس الأمر كذلك:
    قال
    1805و حدثنا محمد بن المثنى وابن بشار واللفظ لابن المثنى حدثنا محمد بن جعفر حدثنا شعبة عن معاوية بن قرة عن أنس بن مالك عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال اللهم لا عيش إلا عيش الآخره فاغفر للأنصار والمهاجره
    حدثنا محمد بن المثنى وابن بشار قال ابن المثنى حدثنا محمد بن جعفر أخبرنا شعبة عن قتادة حدثنا أنس بن مالك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقول اللهم إن العيش عيش الآخرة قال شعبة أو قال اللهم لا عيش إلا عيش الآخره فأكرم الأنصار والمهاجره .
    و حدثنا يحيى بن يحيى وشيبان بن فروخ قال يحيى أخبرنا و قال شيبان حدثنا عبد الوارث عن أبي التياح حدثنا أنس بن مالك قال كانوا يرتجزون ورسول الله صلى الله عليه وسلم معهم وهم يقولون اللهم لا خير إلا خير الآخره فانصر الأنصار والمهاجره وفي حديث شيبان بدل فانصر فاغفر
    حدثني محمد بن حاتم حدثنا بهز حدثنا حماد بن سلمة حدثنا ثابت عن أنس أن أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم كانوا يقولون يوم الخندق نحن الذين بايعوا محمدا على الإسلام ما بقينا أبدا أو قال على الجهاد شك حماد والنبي صلى الله عليه وسلم يقول اللهم إن الخير خير الآخره فاغفر للأنصار والمهاجره
    قلت: وقد رواه عن أبي التياح: وكيع وعفان وذكراه في بناء المسجد كرواية عبد الوارث .
    ولم أر من نبه على هذا الوهم والله أعلم .

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    14

    افتراضي رد: استفسار :أحاديث وقع فيها خطأ بسبب الرواية بالمعنى

    قال الحافظ ابن حجر في شرح النخبة ((وأما الرواية بالمعنى فالخلاف فيها شهير والأكثر على الجواز أيضاً ومن أقوى حججهم الإجماع على شرح الشريعة للعجم بلسانهم للعارف به فإذا جاز الإبدال بلغة أخرى فجوازه باللغة العربية أولى وقيل إنما يجوز في المفردات دون المركبات وقيل إنما يجوز لمن يستحضر اللفظ ليتمكن من التصرف فيه وقيل إنما يجوز لمن كان يحفظ الحديث فنسى لفظه وبقى معناه مرتسماً في ذهنه فله أن يرويه بالمعنى لمصلحة تحصيل الحكم منه بخلاف من كان مستحضراً للفظه وجميع ما تقدم يتعلق بالجواز وعدمه ولا شك أن الأولى إيراد الحديث بألفاظه دون التصرف فيه قال القاضي عياض (ينبغي سد باب الرواية بالمعني لئلا يتسلط من لا يحسن ممن يظن أنه يحسن كما وقع لكثير من الرواة قديماً وحديثاً والله الموفق) (1)
    - رأي الإمام سفيان الثوري :
    الإمام سفيان الثوري يرى بجواز الرواية بالمعنى وقد وردت روايات عنه بذلك منها
    جاء في شرح علل الترمذي: ثنا أبو عمار الحسين بن حريث أنا زيد بن حباب عن رجل قال : خرج إلينا سفيان الثوري فقال : (( إن قلت لكم إني أحدثكم كما سمعت فلا تصدقوني ، إنما هو المعنى )) (2) .
    وروى الخطيب بسنده يروى عن الثوري الجواز وينصر مذهبه وهو رأي الجمهور : أخبرني الحسين بن على الطناجيرى قال انا عمر بن احمد بن عثمان الواعظ قال ثنا الحسين بن احمد بن بسطام الزعفراني قال ثنا سلمة بن شبيب قال ثنا عبد الرزاق قال قلت لسفيان الثوري حدثنا بحديث أبى الزعراء كما سمعت قال: يا سبحان الله ومن يطيق ذلك إنما نجيئكم بالمعنى . (3)
    أخبرنا أبو عبد الله الحسين بن عمر بن برهان الغزال وأبو الفتح هلال بن محمد بن جعفر الحفار قالا انا إسماعيل بن محمد الصفار قال أبو محمد العباس بن عبد الله الترقفي سمعت الفريابي يقول سمعت سفيان يقول: لو أردنا أن نحدثكم بالحديث كما سمعناه وقال بن برهان كما سمعه ما حدثناكم بحديث واحد .(4)
    قال الحسن قال زيد قال سفيان إذا ذهبت أحدثكم كما سمعت فلا تصدقوني (5)
    قال زيد بن الحباب : سمعت سفيان الثوري يقول إن قلت لكم أنى أحدثكم كما سمعت فلا تصدقوني (6)
    قال زيد يعني أنه يحدث على المعاني
    أخبرنا الحسن بن الحسين بن العباس النعالي قال انا أبو سعيد احمد بن محمد بن رميح النسوي قال ثنا محمد بن يوسف بن عاصم ببخارا قال ثنا المهنأ بن يحيى قال سمعت عبد الرزاق يقول قال صاحب لنا لسفيان الثوري حدثنا كما سمعت فقال لا والله ما إليه سبيل وما هو إلا المعنى أخبرنا أبو حازم الأعرج عمر بن احمد بن إبراهيم الحافظ بنيسابور قراءة قال انا أبو محمد القاسم بن غانم بن حمويه المهلبي قال انا محمد بن إبراهيم بن سعيد البوشنجى قال سمعت بن بكير يقول ربما سمعت مالكا يحدثنا بالحديث فيكون لفظه مختلفا بالغداة و بالعشي وحدثنا أبو حازم إملاء قال ثنا على بن عيسى الماليني قال ثنا محمد بن محمود بن خالد النسوي قال سمعت على بن خشرم يقول كان بن عيينة يحدثنا فإذا سئل عنه بعد ذلك حدثنا بغير لفظه الأول والمعنى واحد قرأت على أبى بكر البرقاني عن إبراهيم بن محمد بن يحيى المزكى قال انا محمد بن إسحاق الثقفى قال انا قتيبة قال كانوا يقولون الحفاظ أربعة إسماعيل بن علية وعبد الوارث ويزيد بن زريع ووهيب كانوا هؤلاء يؤدون اللفظ قال أبو رجاء قتيبة وكان حماد بن زيد يحدث على المعنى سئل عن حديث في النهار كذا وكذا يغير اللفظ أخبرنا أبو نعيم الحافظ قال انا إبراهيم بن عبد الله الاصبهاني قال ثنا محمد بن إسحاق السراج قال سمعت عبيد الله بن سعيد بقول سمعت يحيى بن سعيد يقول أخاف أن يضيق على الناس تتبع الألفاظ لأن القرآن أعظم حرمة ووسع أن يقرأ على وجوه إذا كان المعنى واحدا أخبرنا احمد بن محمد بن احمد بن غالب الخوارزمي قال قرئ على أبى إسحاق المزكى وأنا اسمع سمعت أبا العباس ح وأخبرنا أبو حازم العبدي واللفظ له قال سمعت أبا إسحاق إبراهيم بن محمد بن يحيى يقول سمعت أبا العباس احمد بن محمد بن الأزهر يقول سمعت أزهر بن جميل يقول كنا عند يحيى بن سعيد ومعنا رجل يتشكك فقال له يحيى يا هذا إلى كم هذا ليس في يد الناس اشرف ولا اجل من كتاب الله تعالى وقد رخص فيه على سبعة أحرف أخبرني على بن احمد المؤدب قال ثنا احمد بن إسحاق النهاوندى قال انا الحسن بن عبد الرحمن قال ثنا عبد الله بن احمد بن معدان قال ثنا سعيد بن رحمة الأصبحي قال كان محمد بن مصعب القرقساني يقول أيش تشددون على أنفسكم إذا أصبتم المعنى فحسبكم (7)
    قلت وإنما جاء المنع من قراءة القران بالمعنى لان القرآن متواتر مشهور عند الأمة بحيث لا يخفى أمره على أحد منهم فلا داعي لروايته بالمعنى لأنها إنما أجيزت للضرورة وإن أطلق الإجازة أناس لم يمعنوا النظر في المسألة ولا ضرورة تلجئ إلى ذلك في القرآن
    وأما الحديث فكثير منه من قبيل أخبار الآحاد التي يختص بمعرفتها فرد أو بضع أفراد فإذا منع من لا يستحضر اللفظ من روايته بالمعنى ربما ضاع كثير من الأحكام المهمة التي وردت فيه فسوغ الجمهور ذلك

    الحواشي:
    نزهة النظر (1/24)
    2 شرح علل الترمزي وحلية الاولياء (6/370)
    3 الكفاية في علم الرواية (1/209)
    4 الجامع لأخلاق الراوي وآداب السامع (2/32)
    5 الكفاية في علم الرواية (1/209)
    6 المصدر السابق (1/209)
    7 الكفاية في علم الرواية (1/310)

    من بحثي بعنوان (الامام سفيان الثوري..وجهوده في خدمة السنة وعلوم الحديث)

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    مصر (القاهرة)
    المشاركات
    819

    افتراضي رد: استفسار :أحاديث وقع فيها خطأ بسبب الرواية بالمعنى

    وأيضا حديث ""إذا مات إبن آدم انقطع عمله إلا.... " و الصحيح بأن لفظ الحديث إذا مات الإنسان والله أعلم.
    ما الدليل ؟
    جزاكم الله خيرا
    واتقوا الله ويعلمكم الله

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •