تخريج حديث : " لا اله إلا الله ثمن الجنة "
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 13 من 13

الموضوع: تخريج حديث : " لا اله إلا الله ثمن الجنة "

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الدولة
    الاسكندرية - مصر
    المشاركات
    1,050

    افتراضي تخريج حديث : " لا اله إلا الله ثمن الجنة "

    إن الحمد لله؛ نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله. يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ [آل عمران:102].يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا [النساء:1]. يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا * يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا [الأحزاب:70-71]. أما بعد: فإن أصدق الحديث كلام الله، وخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم، وشر الأمور محدثاتها، وكل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة، وكل ضلالة في النار.
    ثم أما بعد:
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته: حياكم الله وبياكم! وسدد على طريق الحق خطاي وخطاكم، أسأل الله العظيم رب العرش الكريم أن يجمعني وإياكم في دار كرامته، وأن يحفظني وإياكم من الفتن ما ظهر منها وما بطن.


    موضوعنا اليوم هو : تخريج حديث :" ثمن الجنة لا اله الا الله " ، و قد قمت بجمع طرقه ، و نقد رجاله ، للمباحثة و المذاكرة مع مشايخنا و اخواننا الكرام الذين سيتحفوننا بدورهم – غير مأمورين - بعلمهم ، و دررهم ، و فوائدهم ، فأننا على أيديهم تعلمنا ، و منهم أستفدنا . و جزاكم الله خيرا .



    نتوكل على الله و نبدأ



    طريق حميد الطويل عن أنس :
    أخرجه ابن عدى في الكامل (6/348 ، ترجمة 1830) بإسناده عن موسى بن إبراهيم , قال : ثنا حماد بن زيد وعلي بن عاصم , عن حميد , عن أنس , أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " ثمن الجنة لا إله إلا الله " .
    قلت : و هذا إسناد ضعيف جدا منكر ، فيه :

    1- موسى بن إبراهيم : و هو المروزى : كذبه ابن معين ، و تركه الدارقطني،و قال ابن عدي : " شيخ مجهول حدث بالمناكير عن الثقات و غيرهم ، و هو بين الضعف على رواياته و أحاديثه " و قال العقيلي : " منكر الحديث لا يتابع على حديثه " ، و قال ابن حبان : " كان مغفلا يلقن فاستحق الترك "، و ضعفه أبو نعيم الأصبهاني .

    قلت : فهذا الحديث من مناكيره عن حماد بن زيد .

    2- على بن عاصم التيمي الواسطي شيعي متروك ، لم يكن يتعمد الكذب ، و لكنه يصر على خطئه بعدما تبين له ، لذا كذبه ابن معين و غيره .

    قلت : و عزاه العراقي في تخريج الإحياء إلى المستغفري ، و عزاه السيوطي لابن مردويه في تفسيره ، من حديث أنس ، و لم أعرف أي الطرق عنه !!.

    طريق أبان بن أبي عياش عن أنس :

    أخرجه أبي نعيم الأصبهانى في صفة الجنة (48): حدثنا صباح بن محمد الهندي ، ثنا محمد بن الحسن بن حفص ، ثنا محمد بن مروان ، ثنا أسيد بن زيد ، عن طعمة الجعفري ، عن أبان ، عن أنس ، قال : جاء أعرابي إلى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فقال : ما ثمن الجنة ؟ قال : لا إله إلا الله مخلصا
    قلت : و هذا إسناد واه جدا فيه :
    1- صباح بن محمد الهندي و محمد بن الحسن بن حفص لم أعرفهما .

    2- محمد بن مروان السدي الصغير متهم بالكذب .


    3- أسيد بن زيد بن نجيح الهاشمي شيعي متروك ، و لكنه قد توبع تابعه حسين بن علي ، أخرجه محمد بن مسافر الدمشقي في " الأربعين في فضائل ذكر رب العالمين " (رقم 22/ ترقيم جوامع الكلم ) ، و لكن حسين هذا لم أعرفه و الأرجح أنه مجهول .

    4- أبان بن أبي عياش متروك الحديث .

    طريق الحسن البصري عن أنس :

    ذكره الديلمي (الأب) في "الفردوس بمأثور الخطاب"(2/103 ، رقم 2548) بدون إسناد ، بلفظ : " ثمن الجنة لا إله إلا الله وثمن النعمة الحمد لله " ، ثم وقفت عليه أثناء تصفحي لمخطوطة زهر الفردوس ، الجزء الثاني ، باب الثاء المثلثة .
    قال أبو منصور الديلمي (الابن) :
    أخبرنا والدي ، أخبرنا عبد الملك بن عبد الغفار ، أخبرنا أبو منصور محمد بن محمد بن عثمان البزار ، حدثنا أحمد بن محمد بن صالح البروجردي ، حدثنا إبراهيم بن الحسين بن دازيل ( و هو ابن ديزيل الكسائي الهمداني )، حدثنا آدم ( و في الأصل : أحمد بدلا من آدم و هو خطأ من الناسخ ) بن أبي إياس ، حدثنا حماد بن سلمة ، عن محمد بن الشهبة ، عن الحسن ، عن أنس قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ....... فذكره .
    قلت : و هذا هو أحوال رجاله بإيجاز :
    1- الحسن البصري ثقة إلا أنه مدلس و قد عنعن .
    2- و لم أعرف محمد بن الشهبة هذا !! و لم أدري من هو ؟!! و لعله محمد بن زياد البصري ، و الله اعلم .
    3- أما حماد بن سلمة فهو حافظ ثقة تغير حفظه ، و لكن حديثه فيه تفصيل كثير .
    4- و أما آدم بن أبي إياس فهو ثقة حافظ .
    5- و أما ابن ديزيل فهو ثقة مأمونا .
    6- أما البروجردي فقد ذكره الذهبي في سير أعلام النبلاء ، و لم يذكر فيه جرحا و لا تعديلا ، و محله الصدق و الله أعلم .
    7- و لم أعرف كذلك من هو أبو منصور البزار هذا !! و أخشى أن يكون خطأ من ناسخ الأصل.
    8- أما عبد الملك بن عبد الغفار فهو ثقة ، وثقه ابن ماكولا .
    قلت : و هذا الإسناد ضعيف غريب ، لا يرتقي لمرتبة الصحة أو التحسين أبدا ، و الله أعلم .

    طريق الحسن البصري مرسلا :

    أخرجه المحاملي في " الأمالي – رواية ابن مهدي الفارسي " (362) ، و أبي محمد الطامذي في " الجزء من فوائده " (27) ، و كلاهما من طريق محمد بن سنان القزاز قال : حدثنا قريش بن أنس قال حدثنا حبيب بن الشهيد قال سمعت الحسن يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ثمن الجنة لا إله إلا الله.
    قلت : و هذا إسناد ضعيف فيه :

    1- الإرسال : و مراسيل الحسن البصري أضعف و أوهى المراسيل ، والصواب أنه لا يصح رفع الحديث ، و أنه من كلام الحسن رحمه الله نفسه .

    2- قريش بن أنس : صدوق قد تغير و اختلط قبل موته بستة سنين .

    3- محمد بن سنان القزاز : وثقه ابن حبان ، و مسلمة بن قاسم الأندلسي ، و قال الدارقطني : لا بأس به ، و كذبه ابن خراش و أطلق عليه الكذب ابن داود ، وقال ابن حجر : ضعيف ، و قول ابن حجر هو القول العدل .

    قلت : و عزاه السيوطي في الدر المنثور (6/387) و في الجامع الصغير (3/338) ، لعبد بن حميد في تفسيره ، و هذا التفسير غير مطبوع إلا شيء يسير منه ، و أغلبه إما مخطوط أو مفقود ، و الله أعلم.

    رواية الحسن البصري من كلامه :

    أخرجه ابن أبى شيبة في المصنف (13/529) ، و إسحاق بن راهويه في مسنده كما في المطالب العالية (3/59) لابن حجر ، و أبو نعيم الأصبهانى في صفة الجنة (47) ، و ابن قتيبة في تأويل مختلف الحديث (1/172) ، و الخطيب في تاريخه (4/318) ، و الثعلبي في تفسيره (7 / 231) .
    كلهم من طريق حبيب بن الشهيد،عن الحسن البصري قال : " ثمن الجنة لا إله إلا الله " ، أو بلفظ : " لا اله إلا الله ثمن الجنة ".

    قلت : و هذا إسناد صحيح إلى الحسن البصري ، و هذا هو الصواب في هذا الحديث أنه صحيح مقطوعا .

    قلت : و علقه الطامذي في "الجزء من فوائده" (28) فقال : وقال الحسين: ثنا محمد بن يحيى الأزدي، ثنا حبيب بن الشهيد، عن الحسن من قوله ولم يرفعه، وهو الصحيح .
    و قال ابن حجر : " موقوف صحيح " .
    و قال البوصيري في " إتحاف الخيرة المهرة " : " رواه إسحاق بسند صحيح.
    و له شاهد من حديث جابر بن عبد الله مرفوعا رواه الدارمي في مسنده، وفي سنده أبو يحيى القتات وهو مختلف فيه " .
    قلت : و لم أجد هذا الشاهد في المطبوع من مسند الدارمي (المشهور بسنن الدارمي) .

    أقوال العلماء :

    قال ابن رجب الحنبلي في " كلمة الإخلاص و تحقيق معناها " (1/54) :" قاله الحسن وجاء مرفوعا من وجوه ضعيفة " .
    و ذكر السبكى في " الأحاديث التي في الإحياء ولم يجد لها إسنادا " ( ج6 / ص301 ) : حديث : " لا إله إلا الله كلمة التوحيد وكلمة الإخلاص وكلمة التقوى والكلمة الطيبة ودعوة الحق والعروة الوثقى وهي ثمن الجنة "
    قلت : و هو كما قال : إذ لا يوجد لهذا الحديث بهذا اللفظ أصل أو إسناد .




    الخلاصة




    هذا الحديث صحيح مقطوعا من كلام الحسن البصري رحمه الله ، و لا يصح مرفوعا الى النبي صلى الله عليه و سلم بأي حال . و الله المستعان .





    و كتبه

    أبو عبد الله أحمد بن عبد المنعم أحمد حشيش السكندري المصري
    طويلب علم صغير


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الدولة
    الاسكندرية - مصر
    المشاركات
    1,050

    افتراضي رد: تخريج حديث : " لا اله إلا الله ثمن الجنة "

    للرفع

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    16

    افتراضي رد: تخريج حديث : " لا اله إلا الله ثمن الجنة "

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد السكندرى مشاهدة المشاركة
    قلت : و هذا إسناد صحيح إلى الحسن البصري ، و هذا هو الصواب في هذا الحديث أنه صحيح مقطوعا .

    قلت : و علقه الطامذي في "الجزء من فوائده" (28) فقال : وقال الحسين: ثنا محمد بن يحيى الأزدي، ثنا حبيب بن الشهيد، عن الحسن من قوله ولم يرفعه، وهو الصحيح
    1- حتى هذه النقطه لم تكن أصدرت حكمك النهائى على الحديث
    فكان يجب أن تقول و هو الصواب كما فى عبارتك السابقة ، خاصة و أن الحديث قد روى مرسلا أيضا
    2 - ابن ديزيل ثقة ؟ من أين لك هذا
    3 - لم تتعرض لمرويات من لم تجد لهم ترجمات فلعل لأحدهم مرويات كثر تنفى عنه الجهاله
    4 - إختصارا يمكنك فقط ترجمة المتهمين أو المتروكين فواحد فقط منهم يسقط السند ، كان هذا سيعفيك من التعرض لـ (من لا توجد له ترجمة) و تصحيفات السند
    5 - الحسن البصرى لا وجه للطعن بتدليسه عن أنس
    و أحسن الله اليك
    و كل عام و أنتم بخير

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الدولة
    الاسكندرية - مصر
    المشاركات
    1,050

    افتراضي رد: تخريج حديث : " لا اله إلا الله ثمن الجنة "

    أرحب بك أولا أخي ثوبان المصري ، و أتمنى لك الخير في جميع أمورك.............

    حتى هذه النقطه لم تكن أصدرت حكمك النهائى على الحديث
    فكان يجب أن تقول و هو الصواب كما فى عبارتك السابقة ، خاصة و أن الحديث قد روى مرسلا أيضا

    أنا وضعت حكمي النهائي في الخلاصة ، مع العلم أنني أشرت أكثر من مرة إلى أن الصواب في هذا الحديث أنه صحيح مقطوع عن الحسن البصري .

    ابن ديزيل ثقة ؟ من أين لك هذا

    قال ابن حجر في لسان الميزان (1/48) :
    108 - إبراهيم بن الحسين بن علي بن مهران بن ديزيل الكسائي الهمداني المعروف بدابة عفان الحافظ الملقب سيفنة ما علمت أحدا طعن فيه حتى وقفت في جلاء الإفهام لابن القيم تلميذ بن تيمية وذكر إبراهيم هذا فقال انه ضعيف متكلم فيه وما أظنه إلا التبس عليه بغيره و إلا فان إبراهيم المذكور من كبار الحفاظ قال صالح بن احمد الهمداني في طبقات أهل همدان سمعت جعفر بن احمد يقول سألت أبا حاتم الرازي عن بن ديزيل فقال ما رأيت ولا بلغني عنه الا الخير والصدق وكان معنا عند سليمان بن حرب وابن الطباع وغيرهما فقلت له فعند أبي صالح قال لا أحفظه قلت فعند عفان لا أحفظ غير أني قد سمعت معه في غير موضع وليس كل الناس رأيتهم عند المحدثين فقال له رجل يا أبا حاتم يذكر ان عنده عن عفان ثلاثين ألف حديث فقال أبو حاتم من ذكر ان عنده عن عفان ثلاثين ألف حديث فقد كذب لان عفان كان عسيرا في الحديث وقد اختلفت اليه ثلاثة عشر شهرا فما كتبت عنه إلا قدر خمس مائة حديث فقلت يا أبا حاتم ان هكذا يكذب على أبي إسحاق قال صالح وسمعت القاسم بن أبي صالح يقول سمعت إبراهيم بن الحسين يقول سمعت حديث همام عن أبي حمزة كنت ارفع الزحام عن بن عباس عن عفان عنه أربع مائة مرة لأنه كان يسأل عنه قال صالح فمن يواظب هذه المواظبة ينكر عليه الإكثار عن مشائخه وسئل بن صاعد عن معنى سيفنة فقال هو طير يسقط على الشجرة فلا يبرح حتى يأتي على ما فيها قال صالح بن احمد شبهوا إبراهيم بالطير المذكور للزومه المشائخ واعتكافه عليهم وكثرة كتابته عنهم وقد تقدم انه يلقب دابة عفان وذلك لشدة لزومه وكان يصوم ويفطر يوما ومات في آخر يوم شعبان سنة إحدى وثمانين ومائتين رحمه الله تعالى

    مختصر تاريخ دمشق (1/ 461- 462) :
    إبراهيم بن الحسين بن علي
    ويقال ابن سني أبو إسحاق الهمذاني الكسائي المعروف بابن ديزيل ويعرف بسيفنة ويعرف بدابة عفان لكثرة ملازمته إياه وهو أحد الثقات الأثبات الرحالين في طلب الروايات
    سمع بدمشق والحجاز عن جماعة وروى عنه جماعة
    روى عن إسحاق بن محمد الفروي بسنده عن عائشة قالت : كنت أفتل قلائد هدي رسول الله صلى الله عليه و سلم ثم لا يجتنب شيئا مما يجتنبه المحرم
    قال ابن أبي حاتم : سمعت إبراهيم يقول : كنت بالمدينة ووافى محمد بن عبد الجبار سندول وأفدته عن إسماعيل بن أويس وكان إسماعيل يكرمه فلما دخل عليه أجلسه معه على السرير وقمت أنا عند الباب فجعل محمد بن عبد الجبار يسأل إسماعيل فبصر بي فقال : هذا من عمل ذاك المكدي أخرجوه . قال : فأخرجت ثم خرجت مع محمد بن عبد الجبار إلى مكة فجعلت أذاكره في الطريق فتعجب وقال : من أين لك هذا ؟ ! قلت : هذا سماع المكدين
    قال محمد بن إبراهيم الدامغاني : كنا في مجلس إبراهيم بن الحسين بن ديزيل الهمذاني وكان يلقب بسيفنة فتقدم إليه بعض الغرباء يسأله في أحاديث فامتنع عليه فيها إبراهيم ؛ فقال : إن حدثتني بهذه الأحاديث وإلا هجوتك ؛ فقال إبراهيم : وكيف تهجوني ؟ قال : أقول : من السريع
    وقائل حالك في دنه ... فقلت ذا من فعل سيفنه
    قال : فتبسم إبراهيم وأجابه في تلك الأحاديث
    قال الدامغاني : إنما لقب إبراهيم بسيفنة لكثرة كتابته الحديث وسيفنة طائر بمصر لا يقع على شجرة إلا أكل ورقها حتى لا يبقي فيها شيئا وكذلك إبراهيم إذا وقع إلى محدث لا يفارقه حتى يكتب جميع حديثه
    قال أبو عبد الله الحاكم عنه : ثقة مأمون
    مات يوم الأحد آخر يوم من شعبان سنة إحدى وثمانين ومئتين .

    قال الذهبي في سير أعلام النبلاء ( 13 / 184- 192) :
    107 - ابن ديزيل * الامام، الحافظ، الثقة، العابد، أبو إسحاق، إبراهيم بن الحسينابن علي، الهمذاني الكسائي، ويعرف بابن ديزيل.
    وكان يلقب بدابة عفان، لملازمته له، ويلقب بسيفنة، وسيفنة: طائر ببلاد مصر، لا يكاد يحط على شجره إلا أكل ورقها، حتى يعريها.
    فكذلك كان إبرهيم، إذا ورد على شيخ لم يفارقه حتى يستوعب ما عنده.
    سمع بالحرمين ومصر والشام والعراق والجبال، وجمع فأوعى.
    ولد قبل المئتين بمديدة.
    وسمع: أبا نعيم، وأبا مسهر، ومسلم بن إبراهيم، وعفان، وأبا اليمان، وسليمان بن حرب، وآدم بن أبي إياس، وعلي بن عياش، وعمرو ابن طلحة القناد ، وعتيق بن يعقوب، وأبا الجماهر، والقعنبي، وعبد السلام بن مطهر، وقرة بن حبيب، ويحيى الوحاظي، وأصبغ بن الفرج، وإسماعيل بن أبي أويس، وعيسى قالون ، ونعيم بن حماد، ويحيى بن بكير، وطبقتهم.
    حدث عنه: أبو عوانة، وأحمد بن هارون البرديجي ، وأحمد بن مروان الدينوري، وأبو الحسن علي بن إبراهيم القطان، وعلي بن حمشاذ النيسابوري، وعمر بن حفص المستملي، وأحمد بن صالح البروجردي، وعبد السلام بن عبديل، وعبد الرحمن بن حمدان الجلاب، وأحمد بن عبيد، وأحمد بن محمد المقرئ، وإبراهيم بن أحمد بن أبي غانم، وعمر ابن سهل الحافظ، وأحمد بن إسحاق بن نيخاب، ومحمد بن عبد الله بن برزة الروذراوري ، وخلق كثير.
    وكان يصوم يوما ويفطر يوما.
    قال الحاكم: هو ثقة مأمون.
    وقال ابن خراش: صدوق اللهجة.
    قلت: إليه المنتهى في الاتقان، روي عنه أنه قال، إذا كان كتابي بيدي، وأحمد بن حنبل عن يميني، ويحيى بن معين عن شمالي، ما أبالي - يعني: لضبط كتبه -.
    قال صالح بن أحمد في " تاريخ همذان ": سمعت جعفر بن أحمد يقول: سألت أبا حاتم الرازي، عن ابن ديزيل، فقال: ما رأيت، ولا بلغني عنه إلا صدق وخير، وكان معنا عند سليمان بن حرب، وابن الطباع.
    قلت: فعند أبي صالح ؟ قال: لا أحفظه.
    قلت: فعند عفان ؟ قال: ولا أحفظه، غير أني قد التقيت معه في غير موضع، وليس كل الناس رأيتهم أنا عند المحدثين.
    قال جعفر: فعارضني رجل، فقال، يا أبا حاتم ! يذكر أن عنده عن عفان ثلاثين ألف حديث.
    قال أبو حاتم: من ذكر أن عنده عن عفان ثلاثين ألف حديث، فقد كذب، كان عسرا في التحديث، كنت أختلف إليه ثلاثة عشر شهرا، ما كتبت عنه إلا مقدار خمس مئة حديث.
    قلت: يا أبا حاتم نكذب على إبراهيم ؟ !
    قال صالح: سمعت القاسم بن أبي صالح، سمعت إبراهيم يقول، سمعت حديث همام، عن أبي جمرة من عفان أربع مئة مرة، لانه كان يسأل عنه، ولما دعي عفان للمحنة، كنت آخذا بلجام حماره.
    قال صالح: فمن تكون مواظبته هكذا لا يكاد أن يبقي عنده شيئا .
    وسمعت أبا جعفر بن عبيد يقول: سألت إبراهيم بن الحسين، عن محمد بن عبد العزيز الدينوري، فقال: رأيته عند أبي نعيم، وليس حده أن يكذب، ولعله أدخل عليه فيما أنكروا عليه.
    قال: سمعت القاسم بن أبي صالح، سمعت إبراهيم يقول: كنت بالمدينة، ووافى محمد بن عبد الجبار سندول، فأفدته عن إسماعيل بن أبي أويس، وكان إسماعيل يكرمه، فلما دخل عليه، أجلسه معه على السرير، وقمت أنا عند الباب، فجعل محمد يسأل إسماعيل، فبصر بي، فقال: هذا من عمل ذاك المكدي، أخرجوه.
    فأخرجت، ثم خرجت مع محمد إلى مكة، فجعلت أذاكره في الطريق، فتعجب، وقال: من أين لك هذا ؟ قلت: هذا سماع المكدين.
    وسمعت القاسم، سمعت يحيى الكرابيسي يقول، صححنا كتبنابإبراهيم.
    ومر يوما حديث، فقال يحيى: قد كنا سمعناه، فقال إبراهيم: سمعتموه بالفارسية، وتسمعونه اليوم بالعربية.
    وسمعت من أصحابنا من يحكي عن ابن وهب الدينوري، قال: كنا
    نذاكر إبراهيم بالحديث، فتذاكرنا بالقماطر.
    وسمعت أبي يحكي عن ابن ماجة القزويني، أنه قال: منعني الخروج إلى إبراهيم قلة ذات اليد.
    وسمعت أحمد بن محمد يقول: لما وافى إبراهيم، قال لي الدحيمي: قد وافى إبراهيم بن الكسائي، فنحضر غدا مجلسه.
    فلما حضرنا، قال إبراهيم: أول ما نذاكر: حدثنا آدم بن أبي إياس، فصعب على الدحيمي وقال: لا قلت خيرا.
    قلت: تقول هذا ؟ قال: قد سوانا مع الصبيان.
    قال صالح بن أحمد الحافظ، سمعت أبي، سمعت علي بن عيسى يقول: إن الاسناد الذي يأتي به إبراهيم، لو كان فيه أن لا يؤكل الخبز، لوجب أن لا يؤكل لصحة إسناده.
    قال الحاكم: بلغني أن ابن ديزيل قال: كتبت حديث أبي جمرة، عن ابن عباس، عن عفان، وسمعته منه أربع مئة مرة.
    قال القاسم بن أبي صالح: سمعت إبراهيم بن ديزيل يقول: قال لي يحيى بن معين: حدثني بنسخة الليث عن ابن عجلان، فإنها فاتتني على أبي صالح.
    فقلت: ليس هذا وقته.
    قال: متى يكون ؟ قلت: إذا مت.
    قلت: عنى أني لا أحدث في حياتك.
    فأساء العبارة.
    لا تلمني على ركاكة عقلي * إن تيقنت أنني همذاني قال القاسم بن أبي صالح: جاء أيام الحج أبو بكر محمد بن الفضل القسطاني ، وحريش بن أحمد إلى إبراهيم بن الحسين، فسألاه عن حديث الافك ، رواية الفروي عن مالك، فحانت منه التفاتة، فقال له الزعفراني: يا أبا إسحاق ! تحدث الزنادقة ؟ قال: ومن الزنديق ؟ قال: هذا، إن أبا حاتم الرازي لا يحدث حتى يمتحن.
    فقال: أبو حاتم عندنا أمير المؤمنين في الحديث، والامتحان دين الخوارج، من حضر مجلسي، فكان من أهل السنة، سمع ما تقر به عينه، ومن كان من أهل البدعة، يسمع ما يسخن الله بن عينه.
    فقاما، ولم يسمعا منه.
    وقد طول الحافظ شيرويه ترجمة إبراهيم، وذكر فيها بلا سند أنه قال
    إبراهيم: كتبت في بعض الليالي، فجلست كثيرا، وكتبت ما لا أحصيه حتى عييت، ثم خرجت أتأمل السماء، فكان أول الليل، فعدت إلى بيتي، وكتبت إلى أن عييت ثم خرجت فإذا الوقت آخر الليل، فأتممت جزئي وصليت الصبح، ثم حضرت عند تاجر يكتب حسابا له، فورخه يوم السبت فقلت، سبحان الله ! أليس اليوم الجمعة ؟ فضحك، وقال: لعلك لم تحضر أمس الجامع ؟ قال: فراجعت نفسي، فإذا أنا قد كتبت، لليلتين ويوما.
    قال أبو يعلى الخليلي في مشايخ ابن سلمة القطان، قال: إبراهيم يسمى: سيفنة، لكثرة ما يكون في كمه من الاجزاء، قال: كان يكون في كمي خمسون جزئا، في كل جزء ألف حديث...إلى أن قال: وهو مشهور بالمعرفة بهذا الشأن.
    وقال: مات سنة سبع وسبعين ومئتين.
    كذا قال فوهم.
    وروي عن عبد الله بن وهب الدينوري، قال: كنا نذاكر إبراهيم بن الحسين، فيذاكرنا بالقمطر، نذكر حديثا واحدا، فيقول: عندي منه قمطر - يريد طرقه وعلله واختلاف الفاظه -.
    والصحيح من وفاته ما أرخه علي بن الحسين الفلكي، فقال: في آخر شعبان سنة إحدى وثمانين ومئتين.
    وكذا أرخ القاسم بن أبي صالح.
    أخبرنا القاضي أبو محمد عبد الخالق بن علوان ببعلبك، أخبرنا البهاء عبدالرحمن بن إبراهيم، أخبرنا عبد الحق اليوسفي، أخبرنا علي بن محمد العلاف، أخبرنا عبدالملك بن محمد الواعظ، أخبرنا أحمد بن إسحاق الطيبي، حدثنا إبراهيم بن الحسين بهمذان، حدثنا عفان، حدثنا مبارك، عن الحسن، أخبرني أبو بكرة: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يصلي، فإذا سجد، وثب الحسن بن علي على ظهره، أو على عنقه، فيرفعه رسول الله صلى الله عليه وسلم رفعا رفيقا لئلا يصرع، فعل ذلك غير مرة، فلما قضى صلاته، قالوا: يا رسول الله ! رأيناك صنعت بالحسن شيئا ما رأيناك صنعته بأحد.
    قال: " إنه ريحانتي من الدنيا، وإن ابني هذا سيد، وعسى الله أن يصلح به بين فئتين من المسلمين ".
    هذا حديث حسن من حسنات الحسن، تفرد به عن أبي بكرة الثقفي الحسن بن أبي الحسن.
    ومبارك بن فضالة: شيخ حسن.
    وفيها مات: أحمد بن إسحاق الوزان، وعبد الله بن محمد بن سعيد ابن أبي مريم، وأبو بكر بن أبي الدنيا ، وعثمان بن خرزاذ ، وأبو زرعة الدمشقي ، وعبد الله بن محمد بن النعمان بأصبهان.

    لم تتعرض لمرويات من لم تجد لهم ترجمات فلعل لأحدهم مرويات كثر تنفى عنه الجهاله

    فضلا لا أمرا أشر علي هؤلاء الرواة .

    إختصارا يمكنك فقط ترجمة المتهمين أو المتروكين فواحد فقط منهم يسقط السند ، كان هذا سيعفيك من التعرض لـ (من لا توجد له ترجمة) و تصحيفات السند

    أنا فعلا ترجمتهم ترجمة مختصرة ، و أردت أن أتعرض لخطأ الناسخ ، لأن أحمد بن أبي إياس هذا لم يعرفه العلامة الألباني رحمه الله ، فاضطررت لترجمة شيخه و تلميذه ، إلى أن أتضح لي أنه آدم بن أبي إياس ، و لله الحمد و المنة ،
    و أنا من منهجي بيان جميع علل الطريق الواحد ، فان لم أجد ترجمة لراو ، أشير إلى ذلك ، و أقول بأنني لم أعرفه .

    الحسن البصري لا وجه للطعن بتدليسه عن أنس

    أنا أعرف أن الحسن البصري لم يدلس في هذا الحديث بادئ ذي بدء ، لأن الحديث أصلا من كلامه ، و الرواية الموصولة هذه من أخطاء الرواة و لا شك ، و لكننا أحببنا ذكر جميع علل هذا الطريق ، و كأننا ندرسه بمعزل عن الطرق الأخرى ، و الحسن البصري ثقة تابعي إلا انه مدلس .
    قال الحافظ الذهبي في الميزان ( 1 / 527 ) : ( فإذا قال في حديث عن فلان ضعف لحاجة ولاسيما عمن قيل إنه لم يسمع منهم كأبي هريرة ونحوه فعدوا ما كان له عن أبي في جملة المنقطع ) .

    و لا أنسى أن أشكرك على هذه الملاحظات ، فالمرء يحتاج دائما إلى النقد ، و جزاكم الله خيرا .

  5. #5
    محمد بن عبدالله غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,507

    افتراضي رد: تخريج حديث : " لا اله إلا الله ثمن الجنة "

    بارك الله فيك -أخي أحمد-، ونفع بك.
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد السكندرى مشاهدة المشاركة
    طريق حميد الطويل عن أنس :
    أخرجه ابن عدى في الكامل (6/348 ، ترجمة 1830) بإسناده عن موسى بن إبراهيم , قال : ثنا حماد بن زيد وعلي بن عاصم , عن حميد , عن أنس , أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " ثمن الجنة لا إله إلا الله " .
    قلت : و هذا إسناد ضعيف جدا منكر ، فيه :
    1- موسى بن إبراهيم : و هو المروزى : كذبه ابن معين ، و تركه الدارقطني،و قال ابن عدي : " شيخ مجهول حدث بالمناكير عن الثقات و غيرهم ، و هو بين الضعف على رواياته و أحاديثه " و قال العقيلي : " منكر الحديث لا يتابع على حديثه " ، و قال ابن حبان : " كان مغفلا يلقن فاستحق الترك "، و ضعفه أبو نعيم الأصبهاني .
    قلت : فهذا الحديث من مناكيره عن حماد بن زيد .
    وزيادة على ما وُصِف من حاله؛ فقد خالف اثنين من الثقات في روايته عن حماد بن زيد: عبيدالله بن عمر القواريري (ثقة ثبت حافظ)، والصلت بن مسعود (ثقة ربما وهم)؛ روياه عن حماد بن زيد، عن حبيب بن الشهيد، عن الحسن، به، من كلامه؛ أخرجه أبو بكر الأبهري في فوائده (10).
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد السكندرى مشاهدة المشاركة
    2- على بن عاصم التيمي الواسطي شيعي متروك ، لم يكن يتعمد الكذب ، و لكنه يصر على خطئه بعدما تبين له ، لذا كذبه ابن معين و غيره .
    هذه -عند التأمل- ليس علَّةً موجبةً لضعف هذا الإسناد؛ لأن الإسناد لو كان صحيحًا؛ لكان حماد بن زيد يتابع عليَّ بنَ عاصم، ولكان الكلام في علي غير مؤثر؛ لكونه متابَـعًا من أحد الثقات الحفاظ.
    لكن الإسناد لم يصح أصلاً، ولم يروه عليٌّ، ولا حماد بن زيد، فتبيَّن أن العلة ليست في علي، بل فيمن دونه.
    ومن ثم؛ فلا يعدُّ ضعف علي بن عاصم من علل ذلك الإسناد.
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد السكندرى مشاهدة المشاركة
    قلت : و عزاه العراقي في تخريج الإحياء إلى المستغفري ، و عزاه السيوطي لابن مردويه في تفسيره ، من حديث أنس ، و لم أعرف أي الطرق عنه !!.
    هذا المقطع لعله تقدم عن موضعه، وإلا فأولى به أن يكون في ختام جميع الطرق عن أنس؛ لأنه عزوٌ مجمل لحديث أنس، فيقدَّم العزو المفصل (الطرق المختلفة عن أنس)، ثم يأتي بعدها العزو المجمل، فيُبيَّن أنه ورد دون تحديد أيٍّ من الطرق المذكورة.
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد السكندرى مشاهدة المشاركة
    طريق أبان بن أبي عياش عن أنس :
    أخرجه أبي نعيم الأصبهانى في صفة الجنة (48): حدثنا صباح بن محمد الهندي ، ثنا محمد بن الحسن بن حفص ، ثنا محمد بن مروان ، ثنا أسيد بن زيد ، عن طعمة الجعفري ، عن أبان ، عن أنس ، قال : جاء أعرابي إلى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فقال : ما ثمن الجنة ؟ قال : لا إله إلا الله مخلصا
    ....
    3- أسيد بن زيد بن نجيح الهاشمي شيعي متروك ، و لكنه قد توبع تابعه حسين بن علي ، أخرجه محمد بن مسافر الدمشقي في " الأربعين في فضائل ذكر رب العالمين " (رقم 22/ ترقيم جوامع الكلم ) ، و لكن حسين هذا لم أعرفه و الأرجح أنه مجهول .
    حسين بن علي هو الجعفي، جاء منسوبًا في إسناد ابن الفاخر لهذه الطريق في موجبات الجنة (4).
    واختُلف عن طعمة فيه:
    فرواه عنه حسين بن علي، وأسيد بن زيد، عن أبان، عن أنس،
    وأخرجه ابن الفاخر في موجبات الجنة (3) من طريق حكام، عن إسحاق بن إسماعيل، عن طعمة، عن عمرو، عن أبان، به (زاد عمرًا في الإسناد).
    وجاء من رواية سفيان الثوري، عن أبان، عن أنس، أخرجه ابن الفاخر في موجبات الجنة (2).
    والعلة الأساس في هذه الطريق: ضعف أبان الشديد؛ وما دونه من العلل أمر ثانوي، خاصة مع وجود المتابعات التي تشعر بوجود أصل للحديث عن أبان.
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد السكندرى مشاهدة المشاركة
    طريق الحسن البصري عن أنس :
    ذكره الديلمي (الأب) في "الفردوس بمأثور الخطاب"(2/103 ، رقم 2548) بدون إسناد ، بلفظ : " ثمن الجنة لا إله إلا الله وثمن النعمة الحمد لله " ، ثم وقفت عليه أثناء تصفحي لمخطوطة زهر الفردوس ، الجزء الثاني ، باب الثاء المثلثة .
    قال أبو منصور الديلمي (الابن) :
    أخبرنا والدي ، أخبرنا عبد الملك بن عبد الغفار ، أخبرنا أبو منصور محمد بن محمد بن عثمان البزار ، حدثنا أحمد بن محمد بن صالح البروجردي ، حدثنا إبراهيم بن الحسين بن دازيل ( و هو ابن ديزيل الكسائي الهمداني )، حدثنا آدم ( و في الأصل : أحمد بدلا من آدم و هو خطأ من الناسخ ) بن أبي إياس ، حدثنا حماد بن سلمة ، عن محمد بن الشهبة ، عن الحسن ، عن أنس قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ....... فذكره .
    قلت : و هذا هو أحوال رجاله بإيجاز :
    1- الحسن البصري ثقة إلا أنه مدلس و قد عنعن .
    2- و لم أعرف محمد بن الشهبة هذا !! و لم أدري من هو ؟!! و لعله محمد بن زياد البصري ، و الله اعلم .
    هو -والله أعلم-: (حبيب بن الشهيد)، مدار هذا الحديث، وراويه عن الحسن البصري.
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد السكندرى مشاهدة المشاركة
    طريق الحسن البصري مرسلا :
    أخرجه المحاملي في " الأمالي – رواية ابن مهدي الفارسي " (362) ، و أبي محمد الطامذي في " الجزء من فوائده " (27) ، و كلاهما من طريق محمد بن سنان القزاز قال : حدثنا قريش بن أنس قال حدثنا حبيب بن الشهيد قال سمعت الحسن يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ثمن الجنة لا إله إلا الله.
    قلت : و هذا إسناد ضعيف فيه :
    1- الإرسال : و مراسيل الحسن البصري أضعف و أوهى المراسيل ، والصواب أنه لا يصح رفع الحديث ، و أنه من كلام الحسن رحمه الله نفسه .
    2- قريش بن أنس : صدوق قد تغير و اختلط قبل موته بستة سنين .
    3- محمد بن سنان القزاز : وثقه ابن حبان ، و مسلمة بن قاسم الأندلسي ، و قال الدارقطني : لا بأس به ، و كذبه ابن خراش و أطلق عليه الكذب ابن داود ، وقال ابن حجر : ضعيف ، و قول ابن حجر هو القول العدل .
    ...
    رواية الحسن البصري من كلامه :
    أخرجه ابن أبى شيبة في المصنف (13/529) ، و إسحاق بن راهويه في مسنده كما في المطالب العالية (3/59) لابن حجر ، و أبو نعيم الأصبهانى في صفة الجنة (47) ، و ابن قتيبة في تأويل مختلف الحديث (1/172) ، و الخطيب في تاريخه (4/318) ، و الثعلبي في تفسيره (7 / 231) .
    كلهم من طريق حبيب بن الشهيد،عن الحسن البصري قال : " ثمن الجنة لا إله إلا الله " ، أو بلفظ : " لا اله إلا الله ثمن الجنة ".
    قلت : و هذا إسناد صحيح إلى الحسن البصري ، و هذا هو الصواب في هذا الحديث أنه صحيح مقطوعا .
    قلتَ في الأول: (أخرجه المحاملي والطامذي من طريق محمد بن سنان القزاز، قال: حدثنا قريش بن أنس، قال: حدثنا حبيب بن الشهيد...)،
    ثم قلت بعدُ: (أخرجه ابن أبي شيبة، وإسحاق بن راهويه....؛ كلهم من طريق حبيب بن الشهيد...).
    ففصَّلت في الأول؛ فذكرتَ الراوي عن حبيب بن الشهيد، وأجملت في الثاني، فلم تذكر الرواة عنه.
    وهذا أهم مفصلٍ في طريقة عرض الحديث، وهو: عرض الخلاف الإسنادي على المدار.
    فبعد أن تَحَدَّدَ أن مدار الرواية هو حبيب بن الشهيد، وأن الناس تختلف عنه؛ كان لا بد من أن يُبرَز من كلِّ إسنادٍ: الراوي عن حبيب بن الشهيد، وذلك لعقد مقارنة بين الرواة عنه في دراسة الأسانيد، وترجيح رواية الأوثق منهم والأكثر...، حسب قرائن الترجيح؛ لتتضح العلة الحقيقة في ترجيح بعض الأوجه على بعض.
    ولهـذا، فقد كان الأَوْلى في طريقة عرض رواية الحسن البصري: دمج كل ما له علاقة بها، وتوحيد تخريج ذلك، وبيان الفروقات عقب التخريج، فيقال (وسأضيف بعض المصادر التي فاتتك بين معقوفين، وسأعيد ترتيب المخرِّجين على الوفيات):
    أخرجه ابن أبي شيبة ()، وابن راهويه ()؛ عن إسماعيل بن علية، وابن أبي شيبة () عن محمد بن أبي عدي، وابن قتيبة في تأويل مختلف الحديث () من طريق إبراهيم بن حبيب بن الشهيد، والمحاملي في أماليه () -ومن طريقه الطامذي في جزء من فوائده ()- عن محمد بن سنان، عن قريش بن أنس، والمحاملي في أماليه () -ومن طريقه الطامذي في جزء من فوائده ()-، [ويوسف بن القاسم الميانجي في جزئه () -ومن طريقه ابن باكويه في جزئه ()-]، وأبو نعيم في صفة الجنة ()، والثعلبي في تفسيره الكشف والبيان ()، والخطيب في تاريخ بغداد ([1/270]، 4/318)؛ جميعهم من طريق روح بن عبادة، [وأبو بكر الأبهري في فوائده (10) -ومن طريقه الطيوري في الطيوريات (533)- من طريق حماد بن زيد]، والديلمي في الفردوس () من طريق حماد بن سلمة؛
    سبعتهم (ابن علية، وابن أبي عدي، وإبراهيم بن حبيب، وقريش بن أنس، وروح بن عبادة، وحماد بن زيد، وحماد بن سلمة) عن حبيب بن الشهيد، عن الحسن البصري، قال: (لا إله إلا الله ثمن الجنة). لفظ ابن علية وابن أبي عدي، وللباقين مثله أو نحوه [اخترتُ إسنادَ ولفظَ أولِ مصدرٍ من المصادر التي خرَّجتُ منها، وليست هذه قاعدةً مطردة، لكنها أضبط، وربما احتجتَ إلى اختيار لفظٍ أو إسنادٍ آخر، والمهم أن تشير إلى أي لفظٍ أو إسنادٍ اخترته].
    [ثم تُبيَّن الاختلافات، فيقال: ]
    إلا أن قريش بن أنس جعله عن حبيب بن الشهيد، عن الحسن: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-...، فجعله مرسلاً،
    وقال حماد بن سلمة: عن حبيب، عن الحسن، عن أنس، قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-...، فوصله.
    [ثم نأتي لدراسة الأسانيد، فيقال: ]
    اختُلف في هذا الحديث على حبيب بن الشهيد:
    فرواه ابن علية، وابن أبي عدي، وإبراهيم بن حبيب بن الشهيد، وروح بن عبادة، وحماد بن زيد؛ عن حبيب، عن الحسن، من كلامه،
    ورواه قريش بن أنس، عن حبيب، عن الحسن، عن النبي -صلى الله عليه وسلم-؛ مرسلاً،
    ورواه حماد بن سلمة، عن حبيب، عن الحسن، عن أنس، عن النبي -صلى الله عليه وسلم-؛ متصلاً.
    [ثم توضح الوجه الراجح، وأرى أن يُبدأ بأبعد الأوجه عن الصواب، فيقال: ]
    أما رواية حماد بن سلمة، فقد ساقها الديلمي بإسناده، وفيه .... [تبين أوجه النظر في الإسناد]، ومن ثم فلا تصح عن حماد بن سلمة؛ لغرابتها، ووجود المجاهيل فيها، وتفرد المتأخرين بها، وتأديتها بحماد إلى مخالفة الأثبات من الرواة، مع كونه من الثقات الحفاظ.
    وبقي الخلاف بين قريش بن أنس، والجماعة:
    وقريش .... [تبين حاله وحال روايته]، ولا يقاوم -وحاله وحال روايته كما وُصف- اتفاق الجماعة، وفيهم ثقات أثبات حفاظ، كابن علية، وحماد بن زيد، وروح بن عبادة، وفيهم من هو أخصُّ بحبيب بن الشهيد من غيره: ابنه إبراهيم.
    [ويمكن أن تفصل هذه القرائن فتقول: الراجح اتفاق الجماعة للقرائن التالية: 1- الكثرة 2- الحفظ 3- الاختصاص].
    [ثم تسوق أقوال من رجَّح هذا الوجه، ومن تكلم عليه]
    وترانا في هذه الطريقة لم نضطر إلى الكلام في تدليس الحسن، وعنعنته، وحكم مراسيله... إلخ من العلل غير المؤثرة؛ لأنه قد تبين لنا أن الصواب: أن الحسن تكلم بهذا من نفسه، وأن كل ما سوى ذلك إنما هي أوهام في أذهان الرواة الذين غلطوا، فزادوا أنسًا، أو جعلوه من مراسيل الحسن.
    وإذا ذهبنا نتكلم عن تدليس الحسن، وحكم مراسيله..؛ فإننا نتكلم في علل أسانيد موهومة غير موجودة على الحقيقة، وهذا زائد لا حاجة له.
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد السكندرى مشاهدة المشاركة
    قلت : و علقه الطامذي في "الجزء من فوائده" (28) فقال : وقال الحسين: ثنا محمد بن يحيى الأزدي، ثنا حبيب بن الشهيد، عن الحسن من قوله ولم يرفعه، وهو الصحيح .
    هذا ليس تعليقًا، وإنما هو عطف على الإسناد الأول، و(الحسين) هو المحاملي؛ حيث كان الطامذي يسند الحديث من طريقه.
    وقد سقط من إسناد الطامذي: (قال: حدثنا روح)، وزاد الطامذي على ما في أمالي المحاملي: (وهو الصحيح)، فيحتمل أنها من الطامذي، أو أنها من المحاملي، وسقطت في النسخة.
    فاتك من الروايات:
    رواية عصام بن طليق، عن ثابت، عن أنس:
    أخرجها الديلمي في الفردوس (2/ق27أ - زهر الفردوس)، وابن الفاخر في موجبات الجنة (1)؛ بلفظ: (التوحيد ثمن الجنة).

    والله أعلم.

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    800

    افتراضي رد: تخريج حديث : " لا اله إلا الله ثمن الجنة "

    جزاك الله خيرا يا شيخ أحمد وبارك فيك وفي علمك
    وجزى الله خيرا الشيخ محمد بن عبد الله على تعليقاته القيمة
    أسأل الله أن يديمكما أنصارا لسنة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وأن يجزل لكما الأجر والمثوبة في الدنيا والآخرة

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الدولة
    الاسكندرية - مصر
    المشاركات
    1,050

    افتراضي رد: تخريج حديث : " لا اله إلا الله ثمن الجنة "

    جزاكم الله خيرا يا شيخنا الحبيب أبا عبد الله ، و نفع بك و بعلمك المسلمين جميعا .
    ما شاء الله فوائد زوائد ، و تعليقات قيمة ، و نحن نتعلم دائما من دروسكم النافعة .
    و تقبل عذري يا شيخي في أن غالب أخطائي هذه ناتجة عن عدم تخريجي لهذا الحديث من هذه الكتب المذكورة لأنها ليست في مكتبتي !!

    أما قولك حفظك الله عن الراوي محمد بن الشهبة :
    هو -والله أعلم-: (حبيب بن الشهيد)، مدار هذا الحديث، وراويه عن الحسن البصري.


    نعم هو حبيب بن الشهيد
    فأنا لا أستبعد وجود تصحيفات و تحريفات في مخطوطة زهر الفردوس ، و هي أخطاء محيرة من الناسخ عفا الله عنه .

    محمد بن الشهبة
    حبيب بن الشهيد


    فالتحريف واضح !!!

    فاتك من الروايات:
    رواية عصام بن طليق، عن ثابت، عن أنس:
    أخرجها الديلمي في الفردوس (2/ق27أ - زهر الفردوس)، وابن الفاخر في موجبات الجنة (1)؛ بلفظ: (التوحيد ثمن الجنة).
    أنا لم يفوتني هذا الحديث ، و لكنني أعتبرته حديثا مستقلا ، فسيكون ايراده في بحثي هذا في مرحلة تقوية الحديث بالشواهد و هي مرحلة متأخرة في البحث ، خاصة أن عصام بن طليق و هو الطفاوي ضعيف الحديث ، و لكن لما رأيت أن الحديث قد صح مقطوعا من كلام الحسن البصري رحمه الله من كلامه ، أضربت عن ذكره صفحا .

    جزاك الله خيرا يا شيخ أحمد وبارك فيك وفي علمك
    و اياكم يا شيخنا الحبيب ابن شيخنا ، و شكرا على المرور العطر .

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    16

    افتراضي رد: تخريج حديث : " لا اله إلا الله ثمن الجنة "

    2 - أما ابن ديزيل فقد انفرد بتضعيفه ابن القيم و الخطأ منى
    3 - و أما من لم تجد لهم ترجمات فـ ( محمد بن الشهبه ) مثلا ، و قد اجتهد أخى فى تعيينه و لكنى أظنه (جعفر بن حيان أبو الأشهب ) ذكره بكنيته فتصحفت
    و كذلك (صباح بن محمد الهندى) فلعله الصباح بن محمد البجلى
    و أدع لك الباقى
    4 - أما عن تدليس الحسن فإنما عنيت أن الحسن لم يدلس أبدا عن أنس بن مالك خاصة ، و لا يجب أن تخطر على بالك أصلا
    و أخيرا لاحظ ما قال أخى محمد بن عبد الله عن رواية حماد بن سلمه
    إن مسند الفردوس لا زال مخطوطا ، أليس كذلك ؟
    لم يحقق إذن و بالطبع به الكثير من التصحيفات خاصة فى الأسماء غير المضبوطه ؟
    و شكرا للجميع
    بارك الله فى جهودكم

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    3,088

    افتراضي رد: تخريج حديث : " لا اله إلا الله ثمن الجنة "

    يا شيخ أحمد.. سأعطيك الأول؛ وهو بإذن الله يفتح عليك الباقي.. فإن لم تستطع فلا تتردد في طلب العون والمساعدة.
    نقلك: (حدثنا صباح بن محمد الهندي).. وقولك: لم أعرفه.
    هو اخي الحبيب: (أبو الحسن صباح بن محمد بن علي بن صالح النهدي).
    ولا بأس سأخبرك بالآخر؛ وهو نقلك: (محمد بن الحسن بن حفص).
    وهو أخي الحبيب: (محمد بن الحسين بن حفص الخثعمي).
    فعليك بهذا.. ودع عنك غيره بإذن الله.
    فإن أعياك تعيين البقية فأخبرني.
    حسدوا الفتى إذ لم ينالوا سعيه فالقوم أعداءٌ له وخصوم
    كضرائر الحسناء قلن لوجهها حسداً وبغضاً إنه لذميم

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    3,088

    افتراضي رد: تخريج حديث : " لا اله إلا الله ثمن الجنة "

    عفوا أخي العزيز.. فقد فاتني تبيين حالهم لك:

    أما (أبو الحسن صباح بن محمد بن علي بن صالح النهدي)، ويقال: (أبو الحسن ضباح بن محمد بن علي بن ضباح النهدي) وهو ينطق بالتشديد = شيخٌ كوفي حدث عن الأشناني وغيره، وحدث عنه غير واحد.. ولا يعرف حاله.

    أما (أبو جعفر محمد بن الحسين بن حفص بن عمر الخثعمي الأشناني) = ثقة مأمون.
    حسدوا الفتى إذ لم ينالوا سعيه فالقوم أعداءٌ له وخصوم
    كضرائر الحسناء قلن لوجهها حسداً وبغضاً إنه لذميم

  11. #11
    محمد بن عبدالله غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,507

    افتراضي رد: تخريج حديث : " لا اله إلا الله ثمن الجنة "

    بارك الله فيكم.
    فاتنا من روايات الحديث: رواية الخطيب في تاريخ بغداد (7/86، 87)، وهي من طريق روح بن عبادة أيضًا، لكن وقع فيه: "ثمر الجنة"، وهو تصحيف، وجاء على الصواب في طبعة بشار (7/570).
    ومن لطائف هذا الحديث: أنه الوحيد الذي سمعه بشر بن موسى الأسدي من روح.
    وبشر بن موسى هو صاحب الحميدي وراوي مسنده، وقد قال فيه أبو بكر الخلال: (شيخٌ جليلٌ مشهورٌ قديم السماع، كان أبو عبدالله -يعني: أحمد بن حنبل- يُكرمه، وكتب له إلى الحميدي إلى مكة)، وقال الدارقطني: (ثقةٌ نبيل)، وقال فيه الخطيب: (وأما هو في نفسه؛ فكان ثقةً أمينًا، عاقلاً ركينًا).
    وهذا يوضح الغلط الفاحش لمحقق كتاب (صفة الجنة)؛ حين قال في الكلام على بشر: (أورده ابن أبي حاتم في الجرح والتعديل، ولم يحكِ فيه جرحًا ولا تعديلاً، فهو مجهول الحال)!!
    ------
    بالنسبة لمحمد بن الحسين بن حفص الخثعمي الأشناني؛ فإنه يروي عن جماعةٍ من الطبقتين العاشرة والحادية عشرة -حسب تقسيم ابن حجر-، بينما محمد بن مروان السدِّي من الطبقة الثامنة،
    ومن شيوخ الأشناني: محمد بن عبيد المحاربي، ومحمد بن عبيد هذا من الرواة محمد بن مروان السدِّي (فيكون بين الأشناني والسدِّي واسطة).
    فإما أن يكون (محمد بن مروان) وقع غلطًا في إسناد كتاب (صفة الجنة) لهذا الحديث،
    وإما أن يكون تعيين محمد بن الحسين بن حفص بالأشناني غلط.
    والثاني بعيد؛ لأنه لضباح بن محمد النهدي رواياتٍ يصرِّح فيها بأن شيخه هو الأشناني الخثعمي، ونصَّ على ذلك الخطيب في تلخيص المتشابه (1/487).
    ومما يؤيد أن الغلط قد وقع في تعيين شيخ الخثعمي بـ(محمد بن مروان السدِّي): أن أبا نعيم قد أخرج في الحلية (5/106، 10/41) من طريق محمد بن الحسين بن حفص نفسِه، عن علي بن محمد بن مروان، وهو ابن السدِّي المعروف، ولعله هو شيخه في هذه الرواية.
    فإن لم يكن هو؛ فأُبعِدُ أن يكون شيخه هو السدِّي نفسه، والأقرب أنه (محمد بن مروان) آخر.
    والله أعلم.

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    3,088

    افتراضي رد: تخريج حديث : " لا اله إلا الله ثمن الجنة "

    أحسن الله إليك يا شيخ محمد.. أحسنت ثم أحسنت.

    وأبو نعيم عندما يروي عن صباح أو ضباح _ على اختلاف _ فهو لا يروي عنه إلا من طريق محمد بن الحسين الخثعمي خاصةً لا غيره _ وقد ذكر هذا الإسناد غير واحد من الأئمة فيمن روى هذا الوجه من طريق أبي نعيم _.. ثم هو _ أي: الخثعمي _ لا يروي إلا عن علي بن محمد، عن أبيه محمد بن مروان؛ لا عن محمدٍ مباشرة.. وقد أشرتم إلى هذا وفقكم الله؛ وجواز أن يكون قد سقط من مطبوع صفة الجنة.. وهذا احتمال كبير جداً لا يستبعد إطلاقا فطبعة الكتاب سقيمةٌ جداً.. خاصةً وأن محمد بن مروان الكوفي هذا = ممن يروي عن أسيد.

    وعلى فرض أن (محمد بن مروان) آخر كما تفضلتم _ وهو بعيد _؛ فالأظهر عندي أنه تصحيف آخر من: (محمد بن معروف الخزار).. فهو ممن يروي عنهم الخثعمي فيما أسنده ابن عدي.. ولكن لا أعرف له رواية عن أسيد.

    وأشكر لك مباحثاتك يا شيخ.
    حسدوا الفتى إذ لم ينالوا سعيه فالقوم أعداءٌ له وخصوم
    كضرائر الحسناء قلن لوجهها حسداً وبغضاً إنه لذميم

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    3,088

    افتراضي رد: تخريج حديث : " لا اله إلا الله ثمن الجنة "

    وأما نقلك أخي أحمد (أبو منصور محمد بن محمد بن عثمان البزار).
    فهو أخي على الصواب: (أبو منصور محمد بن محمد بن عثمان بن عمران البندار؛ المعروف بابن السّواق) = ثقة.
    حسدوا الفتى إذ لم ينالوا سعيه فالقوم أعداءٌ له وخصوم
    كضرائر الحسناء قلن لوجهها حسداً وبغضاً إنه لذميم

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •