نقد لبعض ماقيل في برنامج الشريعة والحياة الذي عرض الاحد الماضي-أمس
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: نقد لبعض ماقيل في برنامج الشريعة والحياة الذي عرض الاحد الماضي-أمس

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    933

    افتراضي نقد لبعض ماقيل في برنامج الشريعة والحياة الذي عرض الاحد الماضي-أمس

    استضاف برنامج الشريعة والحياة سيدة محترمة من فقيهات المغرب ، هي"فريدة زمرد"نسأل الله أن يهدي بها ويغفر لنا ولها
    ومع اني معرض عن اي نقد داخلي الا اني ساقدم هنا بعض النقد لاني اراه لازما.
    وفقط انتظر حتى يعرض كلامها مكتوبا حفظها الله حتى اعرض لفظها كما هو.
    وفقط اردت تثبيت هذا الرابط حتى لاأتوانى عن النقد ولاأتراجع عنه وان اتذكره ولاأنساه
    لاني انشغلت فعلا ببعض النقاط التي اندهشت لها.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    933

    افتراضي رد: نقد لبعض ماقيل في برنامج الشريعة والحياة الذي عرض الاحد الماضي-أمس

    اليوم الثلاثاء ولاارى النص نزل في موقع القناة على الانترنت
    لكن دعوني اعرض بعض الامور
    فالسيدة الكريمة التي استضافها البرنامج تكلمت على مسائل حالفها الصواب فيها ولله الحمد و كانت ثابتة الجأش هادئة الطبع ويبدو ان خبرتها العلمية بكثير من المسائل التي تكلمت فيها طيبة ولاشك اننا نفخر بان من نساءنا من هو على مستوى علمي مقبول في كثير من المسائل التي عرضتها وتكلمت فيها وربما تُرجع لنا هذه الصورة ،عصور تواجد تاريخي حقيقي لعالمات مسلمات خبيرات بالمسائل العلمية الشرعية كن ومازلن مفخرة للامة ودليل مادي واقعي تاريخي وقائعي حقيقي على حضور نسائي اسلامي ملموس في الحضارة الاسلامية في مجالات علمية عديدة
    وماينقصنا اليوم هو وجود خبيرات اكثر دقة ومعرفة بتلبيسات الافكار العلمانية وتسللها الخفي الى الدراسات الشرعية او ضغوطاتها المشاهدة والملموسة في حقل او مجال المرأة المسلمة وموقف الإٍسلام من انسانيتها المكرمة وروحها الطيبة المخلوقة عليها والمساواة الانسانية مع الرجل والنساء شقائق الرجال كما ورد في الحديث
    مااقلقني جدا من حديث السيدة الكريمة فريدة زمرد هو تعليقها على مسألة كيد النساء وهل هو حقيقة في المرأة؟ فقالت مع علمها بالآية في ذلك ان هذا دخيل
    وانا آسف أني اعرض هنا موقفها وليس لفظها وقد صغته في كلمة واحدة خوفا من تحريف كلامها باضافات قد لاتكون في الفاظها
    فقد انتظرت الرابط من كلامها وان شاء الله اعرض لفظها ان حضر الرابط!
    اما الموقف الاخر فهو كان اجابة على سؤال وهو هل قلة المسلمات في المجال العلمي والشرعي عبر التاريخ الاسلامي راجع الى ان هذا امر طبيعي ام انه موقف ذكوري من المرأة (طبعا ان موضوع الذكورية هذا بصرف النظر عن مخالفات يقع فيها الرجال ضد المراة فانه موضوع علماني بجدارة او بانحطاط وليس بجدارة في الحقيقة!)
    فقالت في البداية انه كان موجود قمع!(وانتظر النص لانه مهم)
    ثم تراجعت وقالت كلام معقول نوعا ما
    لكن اول ردفعل لها كاجابة على السؤال هو لفظ القمع
    ومعلوم ان هذا اللفظ يحمل التفسير المادي العلماني وان كانت السيدة على مايبدو لاتوافق تماما على تفصيلات هذا التفسير والله تعالى اعلم
    والسؤال الان:
    اذا كانت السيدة المحترمة (والتي تذكرنا من وجه بعالمات تقيات) قد اتخذت رد الفعل العلماني وموقفه او بالأحرى بعض ألفاظه المحملة بتفسيره لنظرة الاسلام للمراة وتفسير ماحدث في التاريخ مع المرأة ، في الاجابة على سؤال كان يمكن ان يرد عليه بتوازن لا بالفاظ صادمة ومقصودة ومرسومة بدقة في عالم العلمانية فاذا كان رد الفعل هذا بصيغته العلمانية ، ولفظ"القمع"حاضر في ناصية امراة من فقيهاتنا وطائف فوق بصيرتها -متربص بها!-ومتوقع له الخروج في اية لحظة عند اثارة هذه الاسئلة فكيف يمكن فعل توازن علمي منضبط غير متاثر بالثقافة العلمانية اذا حلت او وردت علينا -او بالاحرى على المسلمات-هذه الاسئلة الملغمة!؟
    هذه المسالة الاخيرة شغلتني اكثر من الاولى
    غفر الله لها لنا
    وهذا الرد ليس رد عين لشخص بذاته وانما هو اظهار لمدى تغلغل بعض الافكار العلمانية حتى في الادوار العليا من البنيان العلمي ..للمراة المسلمة التي رصدت نفسها للعمل الاسلامي وربما وفي نفسها مواجهة التيار العلماني

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    148

    افتراضي رد: نقد لبعض ماقيل في برنامج الشريعة والحياة الذي عرض الاحد الماضي-أمس

    مااقلقني جدا من حديث السيدة الكريمة فريدة زمرد هو تعليقها على مسألة كيد النساء وهل هو حقيقة في المرأة؟ فقالت مع علمها بالآية في ذلك ان هذا دخيل
    لا تقلق و لا تخف ، بل الفهم الصحيح لسياق الآية الكريمة لا يجعل الكيد حقيقة في المرأة ، و الله الموفق .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    148

    افتراضي رد: نقد لبعض ماقيل في برنامج الشريعة والحياة الذي عرض الاحد الماضي-أمس

    فقالت في البداية انه كان موجود قمع!(وانتظر النص لانه مهم)
    و أنتظرُ معك أيضاً ، لكن ْ بغضِّ النظر عن التعبير و التوصيف ، ففي مراحل التاريخ يوجد نوع قمع ، لكنَّها لا تعمم على التاريخ -هذه أولاً- ، و يجب ُ كما قلت النظر إلى المنطلقات بغضِّ النظر عن المآلات !

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    933

    افتراضي رد: نقد لبعض ماقيل في برنامج الشريعة والحياة الذي عرض الاحد الماضي-أمس

    لن اقلق اخي ولكن للرجل كيد ايضا كما عند اخوة يوسف ولكن كيد المرأة أشد
    وهذا طبيعة فيها تستعمله عند الحاجة سواء كان هذا بحق او بباطل لكنه كيد عظيم وهذا مشاهد في العالم ولتعاملي اليومي مع النساء في الغرب فاني ارى الكيد اعنف واشد من اي كيد في عالم الشرق
    وهذا مرتبط ايضا بالافكار والاوضاع المادية والحريات وعدم الضوابط واستعاره بالالحاد وزيادته امر واقع كما هو في الغرب
    اما في عالم الاسلام فالضوابط الايمانية تضبط مساره او تخفف حدته!
    والمرأة الكائدة لو صح التعبير تستعمل هذه الوسائل المتاحة لتمرر كيدها بدقة اشد وكمثال زوجة عزيز مصر فمناخها السياسي وحضور المراة فيه وفي مجتمعها عموما على الصورة التي كان عليها جعلها تقوم بصورة من صور الكيد الغريبة!
    والمراة المسلمة قد تستعمله في امور ايجابية وفي امور من امور النساء
    وربما الغيرة والكيد امور مغروزة في المراة لسبب حماية الاسرة والعلاقة الشرعية وقد تنحرف المشاعر والطريقة بالمراة اذا تحللت ووجدت مناخا مناسبا لذلك وكما قلت ان الكيد في الغرب اليوم اشد!
    لكن كيدهن عظيم فعلا .. للحاجة الصالحة وغير الصالحة.
    والكيد عند المرأة هو امر فطري لاينكر
    اما الذي ينكر فهو استعمال وسائله في الشر
    ففيه المحمود وفيه المذموم
    والله اعلم
    وهذه ليست فتوى-ابتسامة

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    148

    افتراضي رد: نقد لبعض ماقيل في برنامج الشريعة والحياة الذي عرض الاحد الماضي-أمس

    وهذه ليست فتوى-ابتسامة

    بارك الله فيك .

    أما الآية ، فلا دليل فيها .
    و أما الدراسات المعرفيّة ، التي تتتبّع طبائع الناس ، و الفروقات في القابليات بيْن : المرأة و الرجل ، و بيْن : الشعوب و القبائل ، و بيْن : أهل البادية و أهل الحضر ، مما هو معروف في : دراسات علم الإنسان (الأنثربولوجيا) ، و دراسات "علم الاجتماع" و "علم النفس" ، فنعم يمكن أنْ نجد ، لكن لا على سبيل الطبع ، إنما على سبيل القابلية الجامعة بيْن : الكسب (عند الإرداة) و الفطرة ، و لا حول و لا قوة إلا بالله .

    شكراً لك .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •