من عجائب الاستدلال بالقرآن! - الصفحة 2
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 21 إلى 36 من 36

الموضوع: من عجائب الاستدلال بالقرآن!

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    118

    افتراضي رد: من عجائب الاستدلال بالقرآن!

    {فَقُلْنَا يَا آدَمُ إِنَّ هَذَا عَدُوٌّ لَكَ وَلِزَوْجِكَ فَلاَ يُخْرِجَنَّكُمَ ا مِنَ الْجَنَّةِ فَتَشْقَى} [طه: 117].
    يقول القرطبي: "ولم يقل: "فتشقيَا"؛ لأنَّ المعنى معروف، وآدم هو المخاطَب، وهو المقصود، وأيضًا لَمَّا كان هو الكادَّ عليها، والكاسب لها، كان بالشقاء أخصّ... ومِن ذلك يعلم أنَّ نفقة الزوجة على الزوج، وأنَّ النفقة التي تجب للمرأة على زوْجها هذه الأربعة: الطعام والشراب، والكسوة والمسكن"

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    283

    افتراضي رد: من عجائب الاستدلال بالقرآن!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو معاذ المنفلوطي مشاهدة المشاركة
    استدل الإمام الشافعي - رحمه الله - بقول الله - عز وجل -: {كَلَّا إِنَّهُمْ عَن رَّبِّهِمْ يَوْمَئِذٍ لَّمَحْجُوبُونَ} [المطففين: 15] على رؤية الله في الآخرة؛ قال - رحمه الله -: لما أن حجب هؤلاء في السخط، كان في هذا دليل على أن أولياءه يرونه في حال الرضا.
    وشكر الله لأخينا أبي سفيان الأثري إفاداته.

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبى بعده وعلى آله وصحبه وبعد،
    {وَلَمَّا جَاء مُوسَى لِمِيقَاتِنَا وَكَلَّمَهُ رَبُّهُ قَالَ رَبِّ أَرِنِي أَنظُرْ إِلَيْكَ قَالَ لَن تَرَانِي وَلَكِنِ انظُرْ إِلَى الْجَبَلِ فَإِنِ اسْتَقَرَّ مَكَانَهُ فَسَوْفَ تَرَانِي فَلَمَّا تَجَلَّى رَبُّهُ لِلْجَبَلِ جَعَلَهُ دَكًّا وَخَرَّ موسَى صَعِقًا} [الأعراف: 143]
    الاستدلال من هذه الأية على رؤية الله جل وعلا من خمسة أوجه:
    أحدها: سؤال موسى عليه السلام لربه الرؤية، لأنه لا يظن بكليم الله وأعلم الناس بربه فى وقته ان يسأل ما لا يجوزعليه، بل هو من أعظم المحال.
    الثانى: أن الله جل وعلا لم ينكر عليه سؤاله، ولما سأل نوح عليه السلام ربه نجاة ابنه أنكر عليه سؤاله وقال: {إِنِّي أَعِظُكَ أَن تَكُونَ مِنَ الْجَاهِلِينَ (46)} [هود:46]
    الثالث: قال تعالى {لن ترانى} ولم يقل "إنى لا اُرى"، "لا يمكن رؤيتى" أو "لست بمرئى" والفرق بين الجوابين ظاهر.
    الرابع: تعليق الرؤية على استقرار الجبل وهو ممكن، فالله جل وعلا قادر على أن يجعل الجبل مستقراً، فلو كانت الرؤية محالاً، لكان نظيرُ أن يقول: "إن استقر الجبل فسوف أكل وأشرب وأنام".
    الخامس: قوله تعالى {فَلَمَّا تَجَلَّى رَبُّهُ لِلْجَبَلِ جَعَلَهُ دَكًّا} فإذا جاز أن يتجلى للجبل الذى هو جماد لا ثواب له ولا عقاب، فكيف يمتنع أن يتجلى لرسله وأوليائه فى دار كرامته!! ولكن الله تعالى اعلم موسى عليه السلام أن الجبل إذا لم يثبت لرؤيته فى هذه الدار، فالبشر أضعف.
    بارك الله فيك على هذا الموضوع الماتع.

    الحمد لله الذى بنعمته تتم الصالحات
    قال أبو سليمان الداراني: ربما تقع في قلبي النكتة من نكتة القوم أياماً فلا أقبل منه إلا بشاهدين عدلين، الكتاب والسنة.

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    98

    افتراضي رد: من عجائب الاستدلال بالقرآن!

    - الأسم الحسن ليس باسم .
    كيف هذه ما فهمت.
    لتكبير الخط اضغط على:
    Ctrlوَ+ عدة مرات حتى يتبين الخط.
    لإعادة تصغير الخط اضغط على:
    Ctrlوَ- بنفس عدد المرات التي كبرت الخط بها.

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    246

    افتراضي رد: من عجائب الاستدلال بالقرآن!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو معاذ المنفلوطي مشاهدة المشاركة
    استدل الإمام الشافعي - رحمه الله - بقول الله - عز وجل -: {كَلَّا إِنَّهُمْ عَن رَّبِّهِمْ يَوْمَئِذٍ لَّمَحْجُوبُونَ} [المطففين: 15] على رؤية الله في الآخرة؛ قال - رحمه الله -: لما أن حجب هؤلاء في السخط، كان في هذا دليل على أن أولياءه يرونه في حال الرضا.
    .
    أين أجد مصدر هذا الاستدلال من فضلك
    (مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا )
    يارجل هل صدقت ؟

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    283

    افتراضي رد: من عجائب الاستدلال بالقرآن!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المسدد مشاهدة المشاركة
    كيف هذه ما فهمت.


    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبى بعده وعلى آله وصحبه وبعد،
    قال تعالى { ولله الأسماء الحسنى } فالحسنى مؤنث أحسن،
    قال بن منظور فى لسان العرب مادة "حسن" (13/ 114، 115):
    "وتأنيث الأحسن، الحسنى، كالكبرى والصُّغرى، تأنيث الأكبر والأصغر"
    وقال القرطبي فى الجامع لأحكام القرآن (7/327):
    "الحسنى: فعلى، مؤنث الأحسن، كالكبرى تأنيث الأكبر، والجمع الكُبَر والحُسن"
    وقال ابن الوزير فى العواصم من القواصم (7/ 228):
    " واعلم أن الحسنى في اللغة هو جمع الأحسن لا جمع الحسن، فإن جمعه حسان وحسنة، فأسماء الله التي لا تحصى كلها حسنى، أي أحسن الأسماء، وهو مثل قوله تعالى: {وَلَهُ الْمَثَلُ الأَعْلَى فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ} أي الكمال الأعظم في ذاته وأسمائه ونعوته، فلذلك وجب أن تكون أسماؤه أحسن الأسماء، لا أن تكون. حسنة وحسانا لا سوى؛ وكم بين الحسن والأحسن من التفاوت العظيم عقلا وشرعا ولغة وعرفا"
    فالحسنى: أي البالغة في الحسن غايته، فحسنى على وزن (فُعلى) تأنيث (أفعل) لتفضيل.
    قال ابن القيم فى بدائع الفوائد (1/168):
    " فأسماء الله هي أحسن الأسماء وأكملها فليس في الأسماء أحسن منها، ولا يقوم غيرها مقامها، ولا يؤدي معناها، فله من كل صفة كمال أحسن اسم وأكمله وأتمه معنى، وأبعده، وأنزهه عن شائبة عيب أو نقص.
    فله من صفة الإدراكات: العليم الخبير دون العاقل الفقيه.
    والسميع البصير دون السامع والباصر والناظر.
    ومن صفات الإحسان: البر الرحيم الودود دون الشَّفوق، وكذلك العلي العظيم دون الرَّفيع الشريف.
    وكذلك الكريم دون السَّخي.
    وكذلك الخالق البارىء المصور دون الفاعل الصانع المشكل.
    وكذلك سائر أسمائه تعالى يجري على نفسه منها أكملها وأحسنها وما لا يقوم غيره مقامه، فتأمل ذلك، فأسماؤه أحسن الأسماء كما أن صفاته أكمل الصفات، فلا تعدل عما سمى به نفسه إلى غيره "
    وقال الشيخ السعدى رحمه الله فى الحق الواضح المبين (صـ55):
    "وله أيضا من كل صفة كمال أحسن اسم وأكمله وأتمه"
    وهذا من أسباب التوقف فى أسماء الله جل وعلا، فالأحسن هو ما سمى الله به نفسه فى كتابه، أو أخبرنا به رسوله صلى الله عليه وسلم، أما من يحكم عقله فى هذا ويقول نحن نشتق لله أسماء حسنة، مثلاً من يقول الستار اسم حسن فهو من الأسماء الحسنى، نقول الله جل وعلا سمى نفسه بأحسن الأسماء وأكملها فورد أن من أسماء الله جل وعلا "الستير" لأنه أحسن، أما الستار اسم حسن فلا يدخل فى أسماء الله الحسنى، لكن يدخل فى باب الإخبار وهذا باب واسع.
    أسأل الله أن أكون بينت، والله أعلم، وصلى اللهم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

    الحمد لله الذى بنعمته تتم الصالحات
    قال أبو سليمان الداراني: ربما تقع في قلبي النكتة من نكتة القوم أياماً فلا أقبل منه إلا بشاهدين عدلين، الكتاب والسنة.

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    827

    افتراضي رد: من عجائب الاستدلال بالقرآن!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو معاذ المنفلوطي مشاهدة المشاركة
    استدل الإمام الشافعي - رحمه الله - بقول الله - عز وجل -: {كَلَّا إِنَّهُمْ عَن رَّبِّهِمْ يَوْمَئِذٍ لَّمَحْجُوبُونَ} [المطففين: 15] على رؤية الله في الآخرة؛ قال - رحمه الله -: لما أن حجب هؤلاء في السخط، كان في هذا دليل على أن أولياءه يرونه في حال الرضا.
    وعلق ابن كثير على كلمة الشافعي قائلاً : وهذا الذي قاله الإمام الشافعي في غاية الحسن , وهو إستدلال بمفهوم هذه الآية , كما دل عليه منطوق قوله تعالى : وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَاضِرَةٌ22 إِلَى رَبِّهَا نَاظِرَةٌ 23 القيامة 22-23
    عنْ عُمر - رضي الله عَنْهُ - قَالَ : نُهينَا عنِ التَّكلُّفِ .رواه البُخاري .

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    827

    افتراضي رد: من عجائب الاستدلال بالقرآن!

    وجاء في كتاب حراسة الفضيلة للشيخ بكر أبو زيد
    قال الله تعالى : ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً لِلَّذِينَ كَفَرُوا امْرَأَتَ نُوحٍ وَامْرَأَتَ لُوطٍ كَانَتَا تَحْتَ عَبْدَيْنِ مِنْ عِبَادِنَا صَالِحَيْنِ التحريم 10 , فقوله سبحانه
    تَحْتَ إعلام بأنه لا سلطان للمرأة على زوجها , و إنما السلطان للزوج عليها , فالمرأة لا تجعل في مقابل الندية بالرجل , فضلاً على أن تعلو عليه , ففي ذلك خلاف الفطرة والشرع .

    ربما ليس من العجائب لكنه إستدلال و حسب .
    عنْ عُمر - رضي الله عَنْهُ - قَالَ : نُهينَا عنِ التَّكلُّفِ .رواه البُخاري .

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    118

    افتراضي رد: من عجائب الاستدلال بالقرآن!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمر بن سليمان مشاهدة المشاركة
    أين أجد مصدر هذا الاستدلال من فضلك
    في شرح العقيدة الطحاوية لابن أبي العز الحنفي وغيره من كتب العقيدة، بارك الله فيك.

  9. #29
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,519

    افتراضي رد: من عجائب الاستدلال بالقرآن!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو معاذ المنفلوطي مشاهدة المشاركة
    استدل الإمام الشافعي - رحمه الله - بقول الله - عز وجل -: {كَلَّا إِنَّهُمْ عَن رَّبِّهِمْ يَوْمَئِذٍ لَّمَحْجُوبُونَ} [المطففين: 15] على رؤية الله في الآخرة؛ قال - رحمه الله -: لما أن حجب هؤلاء في السخط، كان في هذا دليل على أن أولياءه يرونه في حال الرضا

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمر بن سليمان مشاهدة المشاركة
    أين أجد مصدر هذا الاستدلال من فضلك

    ينظر هنا:
    http://majles.alukah.net/showthread....321#post393321




    ومن عجائب الاستدلال ما ورد في قول الله تعالى: ﴿فَأَشَارَتْ إلَيْهِ قَالُوا كَيْفَ نُكَلِّمُ مَنْ كَانَ فِي المَهْدِ صَبِيًّا (29) قَالَ: إنِّي عَبْدُاللهِ آتَانِيَ الكِتَابَ وَجَعَلَنِي نَبِيًّا (30) وجَعَلَنِي مُبَارَكًا أيْنَ مَا كُنْتُ وأَوْصَانِي بالصَّلَاةِ والزَّكَاةِ مَا دُمْتُ حَيًّا (31) وَبَرًّا بِوَالِدَتِي وَلَمْ يَجْعَلْنِي جَبَّارًا شَقِيًّا (32) والسَّلَامُ عَلَيَّ يَوْمَ وُلِدْتُ ويَوْمَ أمُوتُ وَيَوْمَ أُبْعَثُ حَيًّا﴾.
    قال القرطبي في تفسيره (11/103): «قال مالك بن أنس رحمه الله تعالى في هذه الآية: ما أشدها على أهل القَدَر! أخبر عيسى عليه السَّلام بما قُضِي من أمره وبما هو كائنٌ إلى أن يموت».

    قلتُ: الاستدلال على أهل القدر من كتاب الله من هذا الباب كثيرٌ.
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    283

    افتراضي رد: من عجائب الاستدلال بالقرآن!

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبى بعده وعلى آله وصحبه وبعد،
    قال تعالى {لاَّ تُدْرِكُهُ الأَبْصَارُ}
    وهذه من ضمن أدلة ثبوت الرؤية لله جل وعلا، لأن الله ذكرها فى سياق التمدح، والنفى المحض الذى لا يتضمن ثبوتا لا مدح فيه ولا كمال ، فالعدم أيضا لا يدرك بالأبصار، فنفى الإدراك فى الأية تضمن ثبوت رؤية بغير إدراك.
    وهكذا لا يستدل أهل البدع بدليل على باطلهم إلا وكان فيه ما يرده.

    الحمد لله الذى بنعمته تتم الصالحات
    قال أبو سليمان الداراني: ربما تقع في قلبي النكتة من نكتة القوم أياماً فلا أقبل منه إلا بشاهدين عدلين، الكتاب والسنة.

  11. #31
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    24

    افتراضي رد: من عجائب الاستدلال بالقرآن!

    بارك الله فيكم وشكرا لكم

  12. #32
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    118

    افتراضي رد: من عجائب الاستدلال بالقرآن!

    قال تعالى: {إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الْأَرْضِ فَسَادًا أَنْ يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ مِنْ خِلَافٍ أَوْ يُنْفَوْا مِنَ الْأَرْضِ ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي الْآَخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ (33) إِلَّا الَّذِينَ تَابُوا مِنْ قَبْلِ أَنْ تَقْدِرُوا عَلَيْهِمْ فَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ} [المائدة/33، 34].
    قال القرطبي: قوله تعالى : {إِلاَّ الَّذِينَ تَابُوا مِنْ قَبْلِ أَنْ تَقْدِرُوا عَلَيْهِمْ} استثنى جل وعز التائبين قبل أن يقدر عليهم ، وأخبر بسقوط حقه عنهم بقوله : {فَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ} ، أما القصاص وحقوق الآدميين فلا تسقط.

  13. #33
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    283

    افتراضي رد: من عجائب الاستدلال بالقرآن!

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبى بعده وعلى آله وصحبه وبعد،
    قال تعالى: {فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ} [النساء: 59]
    نقلها الشيخ العثيمين رحمه الله فى شرح منظومة الأصول ضمن أدلة حجية الاجماع .


    الحمد لله الذى بنعمته تتم الصالحات
    قال أبو سليمان الداراني: ربما تقع في قلبي النكتة من نكتة القوم أياماً فلا أقبل منه إلا بشاهدين عدلين، الكتاب والسنة.

  14. #34
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    95

    افتراضي رد: من عجائب الاستدلال بالقرآن!

    في قولِه تعالى "حتى زرتُمُ المقابرَ"
    يقولُ الألوسي "وفي ذلك إشارةٌ إلى تحقُّقِ البعثِ ، يحكى أنّ أعرابيًّا سمعَ ذلك فقالَ : بُعِثَ القومُ إلى القيامةِ وربِّ الكعبةِ ، فإنّ الزائرَ منصرفٌ لا مقيمٌ ، وعن عمرَ بنِ عبدِ العزيزِ أنه قالَ : لا بدَّ لمن زارَ أن يرجِعَ لجنّةٍ أونارٍ ، وفيه أيضًا إشارةٌ إلى قِصَرِ زمنِ اللُّبثِ في القبورِ"

    دمتُم بخيرٍ

  15. #35
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    118

    افتراضي رد: من عجائب الاستدلال بالقرآن!

    قال ابن حزم - رحمه الله -: مَسْأَلَةٌ: الْمَوْقُوفُ وَالْمُرْسَلُ لاَ تَقُومُ بِهِمَا حُجَّةٌ:
    وَكَذَلِكَ مَا لَمْ يَرْوِهِ إلاَّ مَنْ لاَ يُوثَقُ بِدِينِهِ وَبِحِفْظِهِ، وَلاَ يَحِلُّ تَرْكُ مَا جَاءَ فِي الْقُرْآنِ أَوْ صَحَّ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم لِقَوْلِ صَاحِبٍ أَوْ غَيْرِهِ، سَوَاءٌ كَانَ هُوَ رَاوِي الْحَدِيثِ أَوْ لَمْ يَكُنْ، وَالْمُرْسَلُ هُوَ مَا كَانَ بَيْنَ أَحَدِ رُوَاتِهِ أَوْ بَيْنَ الرَّاوِي وَبَيْنَ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم مَنْ لاَ يُعْرَفُ، وَالْمَوْقُوفُ هُوَ مَا لَمْ يَبْلُغْ بِهِ إلَى النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم .
    بُرْهَانُ بُطْلاَنِ الْمَوْقُوفِ: قَوْلُ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ: {لِئَلاَّ يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَى اللَّهِ حُجَّةٌ بَعْدَ الرُّسُلِ} فَلاَ حُجَّةَ فِي أَحَدٍ دُونَ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم، وَلاَ يَحِلُّ لأَحَدٍ أَنْ يُضِيفَ ذَلِكَ إلَى رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم لاَِنَّهُ ظَنٌّ، وَقَدْ قَالَ تَعَالَى: {وَإِنَّ الظَّنَّ لاَ يُغْنِي مِنْ الْحَقِّ شَيْئًا} وَقَالَ تَعَالَى: {وَلاَ تَقْفُ مَا لَيْسَ لَك بِهِ عِلْمٌ} .
    وَأَمَّا الْمُرْسَلُ وَمَنْ فِي رُوَاتِهِ مَنْ لاَ يُوثَقُ بِدِينِهِ وَحِفْظِهِ فَلِقَوْلِ اللَّهِ تَعَالَى {فَلَوْلاَ نَفَرَ مِنْ كُلِّ فِرْقَةٍ مِنْهُمْ طَائِفَةٌ لِيَتَفَقَّهُوا فِي الدِّينِ وَلِيُنْذِرُوا قَوْمَهُمْ إذَا رَجَعُوا إلَيْهِمْ} فَأَوْجَبَ عَزَّ وَجَلَّ قَبُولَ نِذَارَةِ النَّافِرِ لِلتَّفَقُّهِ فِي الدِّينِ، وَقَالَ: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ} وَلَيْسَ فِي الْعَالِمِ إلاَّ عَدْلٌ أَوْ فَاسِقٌ، فَحَرَّمَ تَعَالَى عَلَيْنَا قَبُولَ خَبَرِ الْفَاسِقِ فَلَمْ يَبْقَ إلاَّ الْعَدْلُ، وَصَحَّ أَنَّهُ هُوَ الْمَأْمُورُ بِقَبُولِ نِذَارَتِهِ.
    وَأَمَّا الْمَجْهُولُ فَلَسْنَا عَلَى ثِقَةٍ مِنْ أَنَّهُ عَلَى الصِّفَةِ الَّتِي أَمَرَ اللَّهُ تَعَالَى مَعَهَا بِقَبُولِ نِذَارَتِهِ، وَهِيَ التَّفَقُّهُ فِي الدِّينِ، فَلاَ يَحِلُّ لَنَا قَبُولُ نِذَارَتِهِ حَتَّى يَصِحَّ عِنْدَنَا فِقْهُهُ فِي الدِّينِ وَحِفْظُهُ لِمَا ضَبَطَ، عَنْ ذَلِكَ وَبَرَاءَتُهُ مِنْ الْفِسْقِ وَبِاَللَّهِ تَعَالَى التَّوْفِيقُ.

  16. #36
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    10,575

    افتراضي رد: من عجائب الاستدلال بالقرآن!

    جزاكم الله خيرا
    لا إله إلا الله
    اللهم اغفر لي وارحمني ووالديّ وأهلي والمؤمنين والمؤمنات وآتنا الفردوس الأعلى

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •