فناداها من تحتها
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter


النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: فناداها من تحتها

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    2,721

    افتراضي فناداها من تحتها

    بسم الله، والصلاة والسلام على رسول الله - صلى الله عليه وسلم.
    قال تعالى:
    (فناداها من تحتها ألا تحزني)
    "من تحتها" فيها قراءتان؛
    قرأ من السبعة (نافع وحمزة والكسائي وحفص) : مِن تحتِها، بكسر الميم وجر "تحتها".
    ويزيد على هؤلاء من طريق طيبة النشر: أبو جعفر وخلف وروح.
    قال الإمام الشاطبي:
    ومَن تحتَها اكسِر واخفِضِ الدهر عن شذا
    الألف رمز نافع، والعين: حفص، والشين: حمزة والكسائي.
    وقال ابن الجزري في الطيبة:
    مَن تحتَها اكسِر جُرَّ صحب شذ مدا
    صحب: حمزة والكسائي وخلف وحفص، والشين: روح عن يعقوب، ومدا: المدنيان (نافع وأبو جعفر).
    على القراءتين؛ مَن الذي نادى؟
    وإذا كان المنادي هو عيسى - عليه السلام - وقد كان في المهد، فإن مريم - عليها السلام - حين "أشارت إليه" ليكلمهم، إنما تفعل ذلك لما سبق ورأته وسمعته من كلامه، فليس هذا الأمر بالنسبة لها عجيبًا ولا مفاجئًا.

    = هذا الجزء الأخير الذي تحته خط ورد في كلام أحد الوعاظ بشيء من المباشَرة التي لم أحمدها له، فما قولكم؟
    صورة إجازتي في القراءات العشر من الشيخ مصباح الدسوقي

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    271

    افتراضي رد: فناداها من تحتها

    السلام عليكم ورحمة الله

    الآية اختلف فيها اهل التفسير أيها الفاضل على قولين:
    الأول أن من ناداها هو جبريل من تحت النخلة
    والثاني أنه عيسى عليه السلام، والظاهر انه الأقرب والأرجح من ناحية السياق، وهو الذي تدل عليه قراءة من قرأ بفتح الميم من "من تحتها".
    والله اعلم.
    لا يكذب المرء إلا من مهانـته *** أو عادة السوء أو من قلة الأدب
    لجيفة الكلب عندي خير رائحة *** من كذبة المرء في جد وفي لعب

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    43

    افتراضي رد: فناداها من تحتها

    ﴿فَنَادَاهَا مِنْ تَحْتِهَا في هذه القراءة أيضاً لفظ (تحت) بمعنى بطن في اللغة النبطية، وعلى هذا يكون المعنى: ﴿فَنَادَاهَا مِنْ بَطْنِهَا، وهذا ما ذكره أبو القاسم في كتاب (لغات القرآن)، ووافقه في ذلك الكرماني في كتاب (العجائب).
    وعلى هذه اللغة يكون المنادي هو عيسى عليه السلام.

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    2,721

    افتراضي رد: فناداها من تحتها

    جزاكم الله خير الجزاء.
    وصدقوا: المرء قليل بنفسه كثير بإخوانه.
    صورة إجازتي في القراءات العشر من الشيخ مصباح الدسوقي

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •