تجزئة السلفية!
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 37

الموضوع: تجزئة السلفية!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    459

    افتراضي تجزئة السلفية!

    بسم الله الرحمن الرحيم
    تجزئة السلفية!
    من مزعجات الوقت ومنغصاته زيادة على ما تعانيه الأمة من ضعف وهوان ترديد بعض الغافلين أو المستغفلين لشبهات دخلت علينا مؤخرا، وقد كنا قبل بمنأ عنها!
    شبهات كثيرة تصب في صالح العدو سواء الكافر أوالمنافق، وتزيد
    الخرق!
    ومن تلك الشبهات التي
    ابتلينا بها تعدد أسماء السلفية وأنماطها!
    فمن سلفية جهادية إلى سلفية علمية وسلفية حركية وسلفية العقيدة وسلفية
    المنهج والسلفية القدييمة أو الجمودية والسلفية الحديثة..الخ الخ الخ من تلك التسميات العجيبة التي لم نعتد على سماعها من قبل!!
    ولا شك أن الذي روج لهذه السلفيات المتعددة وبثها هو العدو المخالف (سواء
    العدو الكافر أو العدو المنافق) لأغراض خبيثة منها:
    1-إلباس السلفية لباس التعددية وإخراجها عن المنهج الواحد ذي الأصول والقواعد الثابتة التي تغيرها محدثات العصر ولا مغرياته، والتعددية تعني تفتيت المسلمين وشرذمتهم وتحزيبهم وإضعافهم. وقد نهى الله المؤ والتعددية مبدأ ليبرالي غربي، وقد نهى الله المؤمنين عن مشابهة الكفار في هذا الأمر في قوله: ((وَلاَ تَكُونُواْ مِنَ الْمُشْرِكِينَ. مِنَ الَّذِينَ فَرَّقُواْ دِينَهُمْ وَكَانُواْ شِيَعاً كُلُّ حِزْبٍ بِمَا لَدَيْهِمْ فَرِحُونَ)) . وأبان –سبحانه- أن الفرقة والتنازع سبب للفشل والضعف، وهو ما يريده عدو السلفية..يقول تعالى: ((وَلاَ تَنَازَعُواْ فَتَفْشَلُواْ وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ وَاصْبِرُواْ إِنَّ اللّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ))
    2- إدخال من يخالف المنهجالسلفي في أصل أو أكثر تحت مظلة السلفية بقرينة الاسم المفرغ منالحقيقة، أو من جزء منها!!
    فيدخلون القاعدةالتكفيرية تحت مسمى السلفية الجهادية، ويدخلون الإخوان تحت مسمى السلفية الحركية،ويدخلون العصرانيين (وهم غالبا ممن كان قريبا من الجادة ثم تحول عنها) تحت مسمىالسلفية الحديثة أو سلفية المنهج وهلم جر!!
    حتى يختلط الحابل بالنابل ولا يستطيع المسلم أن يتبين الحق في خضم هذاالتسميات المتلاطمة والمتضاربة!
    3- اضعاف السلفية الصحيحة بإدخالها تحت مسمى منفر كقولهم السلفية القديمة أو الجمودية أو العلمية، ويقابلونها بسلفية المنهج أو السلفية الحركية أو سلفية الجهاد إيهاما للعامة أن السلفية العلمية بعيدة عن هموم المسلمين وبعيدة عن قضاياهم، وأنها لا تهتم بفريضة الجهاد، وأنه لا دور لها سوى الانكباب على المتون العلمي، وهذا يسبب نفورا من السلفية الصحيحة وابعاد للعامة عنها وايغار الصدور على من يعنونه بها، أو يحملها.
    ومن هنا يظهر لنا مسيس حاجة المسلمين لإيضاح حقيقة السلفية وتنقيتها عن كل ما ألصق به ومن ألحق بها وهي منه براء.
    وإعادة الناس للمحجة
    البيضاء التي تركنا عليها نبي الهدى ، وتجلية حال هذه الجماعات المتسلفة كذبا وزورا كي لا يخدع عامة الناس بهم
    ولن يقوم بهذه التنقية والتجلية
    والكشف سوى طلاب العلم المؤصلين فهم أكثر الناس تكليفا ليهبوا لنجدة عامة المسلمين من أتون التخبط، ولينفوا عن هذا الدين غلوا الغالين، وانتحال المبطلين.
    كما أنه يتعين على
    بعض لغافلين من الدعاة وطلاب العلم المندفعين خلف الأسماء المرديين لشبهات الآخر (المخالف) من حيث لا يعلمون، أن يعودوا للراسخين في العلم كي يستجلوا الأمر ولا يكون بوقا يبث شبهات من لا يريد بنا خيرا.
    وصلى الله وسلم على نينا
    محمد وعلى آله وسلم.
    قال ابن المبارك:
    وجدت الدين لأهل الحديث،والكلام للمعتزلة، والكذب للرافضة، والحيل لأهل الرأي.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,548

    افتراضي رد: تجزئة السلفية!

    جزاك الله خيرا
    وفي هذا يقول وينكر شيخنا المقدم على من يقول سلفية الاسكندرية
    يقول هل السلفية فيها قطرية يُقال سلفية الاسكندرية وسلفية الكويت مثلا!

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    23

    افتراضي رد: تجزئة السلفية!

    االمشاركة متناقض فمن حديث عن مؤامرة الغرب في تقسيم السلفية
    الى محاولة فرز من صاحب المشاركة دون أن يبين لنا ماهي السلفية الصحيحة حسب رأيه؟

  4. #4
    أبو الفداء غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    5,107

    افتراضي رد: تجزئة السلفية!

    بارك الله فيكم.
    لا شك أنه ليس كل المنتسبين إلى السلفية على الجادة والصواب في سائر القضايا العلمية والعملية، ولا يوجد - خلا المعصوم صلى الله عليه وسلم - من هو على الصواب في كل شيء!!! ومن هؤلاء المنتسبين إلى السلفية في زماننا طوائف وجماعات شتى كما هو معلوم، يختلفون اختلافات منها ما هو خلاف اجتهادي فرعي ومنها ما هو منهجي أصلي يصل إلى درجة الخلاف في قضايا كلية في الاعتقاد كقضايا الإيمان والكفر!
    فإن قيل إن هناك مدرسة منتسبة إلى السلفية اسمها مدرسة الإسكندرية (مثلا)، تختلف معها مدرسة أخرى منتسبة إلى السلفية كذلك اسمها مدرسة كذا (نسبة إلى مكان ينتشرون فيه أو إلى شيخ تلقوا عنه منهجهم)، فلا يُنكر على هذا القائل ويقال إنه يجزئ السلفية! وإنما هو يصنف المنتسبين إلى السلفية لا أنه يعدد وجوه السلفية نفسها .. فليتنبه لهذا الفرق الدقيق.

    ولبيان هذا المعنى، نقول وبالله المستعان:
    لا شك في أن من التلبيس على العوام أن يُنسب الجميع إلى السلفية بإضافة صفة زائدة (كقولهم الجهادية أو الحركية أو العلمية أو نحو ذلك) تعبر عن وجه اختلاف هذه الطائفة أو تلك عما سواها من الطوائف المنتسبة إلى السلفية.. إذ السلفية كمهنج لا يتجزأ والحق لا يتعدد ولا ريب.. وإنما الذي يتعدد هو أفكار ومناهج هؤلاء المنتسبين إليها من طوائف وجماعات شتى، قد تكون الواحدة منها ليست - في الحقيقة - إلا شيخا في مسجد أو زاوية ومعه تلامذته يقلدونه في كل شيء على أن هذه هي السلفية وهي الإسلام كما أنزله الله، ويقولون نحن سلفيون! وهؤلاء الموصوفون بالسلفية الكذا والسلفية الكذا في تصانيف بعض الكتاب قد يكون منهم طوائف خارجية محضة أو مرجئة محض الإرجاء أو غير ذلك!! ولكن جهل الجاهلين في إطلاق التصنيف لا يسقط أصل مشروعية التصنيف نفسه عند الحاجة إليه..
    (ومن هذه البابة العلمية نفسها ما دعانا إلى تصنيف المذاهب الفقهية في أهل السنة فنقول هذا حنبلي وهذا مالكي وهذا شافعي وكذا..)
    فإذا ما دعت الحاجة العلمية (من بحث ودراسة) أو الدعوية (لتنبيه صغار الطلبة وتحذيرهم من مخالفات بعض المشايخ المتبوعين) وأراد الباحث أو طالب العلم أن يدرس الفروق المنهجية والفكرية بين تلك الطوائف في سياق الطرح العلمي والمناقشة العلمية المتخصصة في العقيدة أو فقه السياسة الشرعية - مثلا - فله أن يميزهم بوصف جامع. ولا يلزم من ذلك "التصنيف" جعلهم فرقة مبتدعة ضالة هالكة ولابد كما يغلو أولئك الجراحون الذين أدخلوا بعض طوائف أهل السنة في الفرق المارقة والهالكة بما قد لا يستوجب ذلك، إذ كل مخالفة تقدر عند أهل العلم والإنصاف بقدرها، والأمر مقيد كما تقدم بحدود دعوى الحاجة العلمية للدراسة والنقد والتحليل، ومن ثمّ النصح والتوجيه لطلبة العلم. فإن أراد الدارس أن يثبت كونهم من عموم أهل السنة، وأن ما فيهم من موافقة للخوارج (خارجية) أو المرجئة (إرجاء) أو غيرهما من الفرق = لا يخرجهم من عموم أهل السنة (على غرار تفريق علماء السلف بين الجهمي ومن فيه تجهم، والمرجئ ومن عنده إرجاء وهكذا)، فلا نشاححه في الاصطلاح إن اتفقنا معه على ما تقدم بيانه من المعاني، وإلا فإن خشي من التلبيس واختلاط المفاهيم من قوله (سلفيون فيهم إرجاء) أو (سلفيون فيهم كذا وكذا)، فليكتف بنسبتهم إلى شيخهم صاحب المخالفة التي تابعوه عليها، وذلك في مقام النقد والتحليل، لا على سبيل جعل ذلك الشيخ ومن وافقوه - بالضرورة - فرقة من الفرق المبتدعة التي يجب تحذير المسلمين منها ومحاربتها محاربة أهل البدع والأهواء! فيقول مثلا (الشيخ فلان وتلامذته عندهم كذا) أو (مدرسة الشيخ فلان فيهم كذا وكذا)، وهذا أولى لا سيما وقد رأينا من تلك الطوائف المنتسبة إلى السلفية من عنده موافقة للخوارج في قضايا، وللمرجئة في قضايا أخرى في ذات الوقت! أو توجه تلك النسبة إلى المكان كقولهم مدرسة الإسكندرية أو مدرسة المنوفية أو نحو ذلك إن كانت الطائفة تتميز بانتشارها في بلدة بعينها وكان معهودا في أذهان طلبة العلم أعيان المشايخ المتوجه إليهم هذا التصنيف ..
    هذا وقد يقع الخلاف - وهو واقع لا محالة - على بعض تلك الطوائف ذات المخالفة أهي من جملة أهل السنة - أصلا - أم أن مخالفتها تلحقها بالفرقة التي وافقتها رأسا وتخرجها من دائرة السلفية.. وهذا الخلاف قد يكون مما يسوغ أو مما لا يسوغ، والضابط في ذلك كله كما هو معلوم إنما هو الرجوع إلى الكتاب والسنة وما كان عليه السلف الأول.. نسأل الله أن يرزقنا عمق الفهم والإنصاف وسعة النظر.
    فالقصد أن إطلاق الدعوى بأن أي تصنيف علمي أيا كان للطوائف المنتسبة إلى السلفية يفضي ولابد إلى تفريق وتمزيق أهل السنة، أو تحويل المنهج الحق إلى مناهج شتى بما يفضي إلى التلبيس على العوام = هذا إطلاق ليس بمستقيم (وهو ليس لازما من طرح الأخت صاحبة الموضوع، ولكن رأيت أن أبين هذا المعنى حتى لا يساء فهم المقال، والله الموفق للسداد).
    أما قضية تحذير العوام من رجل بعينه من أهل السنة عنده - وأتباعه - مخالفة في كذا وفيه كذا وكذا، فمقام آخر له فقه مخصوص، يقدر فيه المصلحة والمفسدة بحسبها، والله أعلم.
    ----------
    تنبيه: نرجو من الإخوة الكرام المشاركين في الموضوع فيما يستقبل من الأمر ألا يعينوا أحدا من المشايخ بعينه ولا طائفة من الطوائف بعينها حتى لا نضطر إلى إغلاق الموضوع .. وفقكم الله ورزقنا وإياكم حسن النظر.
    أبو الفداء ابن مسعود
    غفر الله له ولوالديه

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    956

    افتراضي رد: تجزئة السلفية!

    أحسنت أختنا الفاضلة أحسن الله إليك .. فالسلفية واحدة لا تتجزأ ولن تتجزأ بإذن الله ومن جزأها إنما أراد نقضها ولا أدلّ على ذلك من أنّ هذه التسميات العجيبة لم تظهر إلاّ في هذا العصر أواخر القرن العشرين وقد ابتدعتها الجماعات الخارجية لتضفي شيئا من الشرعية على أعمالها وهكذا رمت نبلاء أهل السنة بما يقابل بدعتها تنفيرا عنهم وعن منهجهم ... هذه هي القصة بكل بساطة ..
    قال الشيخ العلامة حمود بن عبدالله التويجرى - رحمه الله - :" الألبانى علم على السنة والطعن فيه طعن فى السنة "

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    8

    افتراضي السلفية اتباع واقتداء

    بسم الله الرحمن الرحيم:
    أخي الكريم ... طالما أن منهج السلفية يقتضي الاتباع الكامل والاقتداء التام بعصر النبي صلى الله عليه وسلم والصحابة الكرام والسلف الصالح, فهذا المنهج هو الضابط الواقي مما أدخل عليها من المفاهيم الأخرى.
    أما أنك تطالب بجعل السلفية مصطلحا واحدا فهذا مستحيل وهذا يتحكم فيه أمران:
    الأمر الأول: يرجع إلى أعداء السلفية أو بالأحرى غير السلفي الذي يقوم بوصف واقعي لما يراه, وقد يكون وصفه واقعيا أو كيديا, وهذا يعد لمزا واستهزاء لا بد منه, من باب السنن الكونية فقد قيل في الله ما قيل فيه واتهم النبي صلى الله عليه وسلم بما اتهم به, وهكذا في جميع الأعصار والأمصار, لا تزال الطائفة المنصورة تتلقى قدحا واتهامات من أعدائها.
    الأمر الثاني: وهو المشكل في الحقيقة أن بين اخواننا السلفيين في الحقيقة بعض الخلاف المنهجي فكل يختار منهجا لسلفيته, وأقل ما يقال في ذلك أنها مدارس السلفية تتفق في الأصول وتختلف في بعض الآليات, والمنهج السلفي الحق الذي اتفق عليه الجميع وهو ما عليه النبي صلى الله عليه وسلم هو المرجع في هذا الباب. وشكرا على إثارة هذا الموضوع.

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    459

    افتراضي رد: تجزئة السلفية!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد المرسى مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خيرا
    وفي هذا يقول وينكر شيخنا المقدم على من يقول سلفية الاسكندرية
    يقول هل السلفية فيها قطرية يُقال سلفية الاسكندرية وسلفية الكويت مثلا!
    وهذا نوع آخر يمكننا تسميته بالسلفية المناطقية.
    هنا يقولون سلفية الحجاز وسلفية نجد!
    جزيت خيرا وبورك فيك.
    قال ابن المبارك:
    وجدت الدين لأهل الحديث،والكلام للمعتزلة، والكذب للرافضة، والحيل لأهل الرأي.

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    459

    افتراضي رد: تجزئة السلفية!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي ابن عمر مشاهدة المشاركة
    االمشاركة متناقض فمن حديث عن مؤامرة الغرب في تقسيم السلفية
    الى محاولة فرز من صاحب المشاركة دون أن يبين لنا ماهي السلفية الصحيحة حسب رأيه؟
    بارك الله فيك..عد للكتب المصنفة في أصول اعتقاد أهل السنة والجماعة وستجد الإجابة فيها.
    قال ابن المبارك:
    وجدت الدين لأهل الحديث،والكلام للمعتزلة، والكذب للرافضة، والحيل لأهل الرأي.

  9. #9
    أبو الفداء غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    5,107

    افتراضي رد: تجزئة السلفية!

    وهو المشكل في الحقيقة أن بين اخواننا السلفيين في الحقيقة بعض الخلاف المنهجي فكل يختار منهجا لسلفيته, وأقل ما يقال في ذلك أنها مدارس السلفية تتفق في الأصول وتختلف في بعض الآليات, والمنهج السلفي الحق الذي اتفق عليه الجميع وهو ما عليه النبي صلى الله عليه وسلم هو المرجع في هذا الباب. وشكرا على إثارة هذا الموضوع.
    بارك الله فيك.. من لم يكن خلافه إلا فيما يسوغ فيه الخلاف بين المسلمين (من تلك الآليات التي تفضلت بذكرها) فهو على الجادة، ويسعه ما وسع الصحابة والسلف من قبل رضي الله عنهم، ويجب أن يرجو له مخالفه الأجر الواحد..
    أما من يقول (نحن سلفيون في المنهج، ولكننا كذا وكذا في الآليات والوسائل والحركة و...) فإذا ما نظرت وجدت مراده بتلك الوسائل والآليات قضايا لا يسوغ فيها الخلاف، فهذا جاهل بالسلفية أصلا! والحاصل أن السلف رحمهم الله ورضي عنهم كانوا يتفقون في أصول كثيرة قد لا تراها بعض الطوائف المعاصرة من جملة الثوابت أصلا (أي من المنهج السلفي نفسه) إما لجهلهم بما كان عليه السلف في ذلك، أو لتأولهم فيها بما لا يصح.. فتراهم يجعلونها من تلك الآليات التي يسوغون فيها الخلاف، وليست بذاك!!
    وكثير من الناس لا يدري - حقيقة - ما كان عليه أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم في بعض القضايا، يتبعون الشيخ فلان والشيخ فلان على أن هذا هو المنهج السلفي وليس كذلك، والله المستعان.
    -----------------
    وأكرر الرجاء: لا داعي لسوق الأسماء وتعيين المشايخ والطوائف، حتى لا نضظر لحذف المشاركات وإغلاق الموضوع بارك الله فيكم .. نحن نتكلم في قضايا منهجية عامة، وأنتم طلبة علم، والحر تكفيه الإشارة، فلا داعي لضرب الأمثلة!
    أبو الفداء ابن مسعود
    غفر الله له ولوالديه

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    624

    افتراضي رد: تجزئة السلفية!

    السلفية هي الجماعة المستقيمة على القرآن و السنن بفهم السلف الصالح من الصحابة رضي الله عنهم و أتباعهم......
    و النقط الرئيسة في هذا المنهج المبارك هي ( الاستقامة ) أي : دوام السير على طريق الأولين و كلما ظهر حياد أو اضطراب - و لا شك أنه يقع - فـ(الاستقامة ) تقتضي أن يعود فيصلح ما اعوجَّ من عوده ، فإن بقي على اعوجاجه فقد ضعفت استقامته و تهيأت في قلبه دواعي الشذوذ - الذي هو : خلاف الحق لا غير - و من التزم الشذوذ مسلكا فسيهلك قريبًا - عياذا بالله تعالى من ذاك - و وصف السلفية تابع للاستقامة في النسبة - زيادة و نقصانا و ثباتا و زوالا - .
    و أما الاختلاف فقسمان : إما على سبيل الشذوذ - الآنف ذكره - فهو مذموم منهيٌّ عنه مضادّ لمعنى السلفية - الذي مرَّ إيراده - لأن السلفية اتباع للمعصوم و هذا الخلاف تقليد لمفتون مخذول ، فلا يجتمعان أصلا ، فلهذا لا يصح تعدد السلفية - من هذا المنطلق - ألبتةَ ، فينتج عن هذا : أن كل شاذ عن السلفية - و إن حسنت مسيرته الأولى - و كل راض بالاختلاف المذموم - و إن ادعيا المنهج السلفي - فليسوا كما ادعيا ، لأنه ليس إلا سلفي و غيره فلمَّا وقع في الخلاف المذموم و رضي به فنوصح و روجع - بلطف و رفق و لين مع العلم و الحجة و البرهان الذي لا يدفعه منصف - فليس مستقيما على السلفية لأنه مناقض لها فكيف ينسب الشيء إلى نقيضه ؟!
    و أما الخلاف الذي وجد نوعه في عهد السلف الصالحين فهو وصف لازم لا انفكاك عنه ، لأنه وقع تترى في زمن النبي - عليه السلام - و لا يجوز الإنكار لما عرفه النبي - صلى الله عليه و سلم - فلم ينكره ، و هذا الخلاف هو تغير الآراء بين العلماء في ما يخفى حكمه أو لا يعرف دليله الخاص به و نحو ذلك مما زخرت به الكتب المصنفة في فتاوى الصحابة و التابعين - رضي الله عنهم أجمعين - .
    فـ( تجزئة السلفية ) مصطلح غير صحيح لأنه غير متصور بالنظرة الشرعية ، بل هو خيال لا وجود له أصلاً .
    ذلك أن السلفية التي ارتضاها ربنا تعالى إنما هي بالمعنى السابق - و الذي ذكره العلماء - مطلقًا ، فالأوصاف الزائدة تعطي معاني جديدة لتركيب جديد هو : سلفية حركية ، سلفية جهادية ..إلخ ، فقد تغير الاسم و المعنى فبطل المعنى الذي رضيه الله لنا - و الذي هو الحق - فلا حق في تلك المعاني بتاتا ، بل ليست إلا باطلا - محضًا أو مصبوغا بطلاء خادعٍ - لأن الله تعالى يقول :" فماذا بعد الحق إلا الضلال " : هذا نص قاضٍ بأنه ليس إلا حق او ضلال ، فلما انتفى الحق في تلك المصطلحات فلا شك أنه باطل محرم و ضلال أكيد .
    هذه - مني - محاولة طفيلية على موائد العلماء ، و الله يعفو و يستر ...
    و بارك الله فيكم جميعًا ..

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    815

    افتراضي رد: تجزئة السلفية!

    بارك الله تعالى فيكم ..
    النفور من ما يسمى السلفية واقع لا محالة ، وهذا واضح من كثير من الناس !!
    فالناس باتت تنفر من اسم السلفية !!
    وكثير من الناس ممن يتصدر للدعوة أصبح شغله الشاغل هو رفع شعار ما يسمى بالسلفية في الدعوة وغيرها ، بغض النظر عن منهج السلف الصالح أنفسهم !
    من من علماء الإسلام رفع هذا الشعار وجلس يحلل الفرق المنتسبة له أو الطوائف الداخلة في هذا الشعار !! كما نفعل نحن !!
    كم من الكتب التي ألفت في مسمى السلفية ؟!! لكي نثبت أن السلفية هي المنهج السليم !!
    ومن من العلماء قديما ألف كتاب واحد يحمل هذا الشعار !!!
    شيخ الإسلام ابن تيمية وتلاميذه في عصره وما بعد عصره مع أنهم كانوا ينشرون مذهب السلف الصالح ، ما ألف واحد فيهم كتاب يحمل اسم السلفية ، أو حتى مقال واحد !!
    تركنا كل شىء وشغلنا الشاغل هو رفع هذا الشعار !!
    يجب أن يعلم المتصدر للدعوة أن المهم هو : اتباع الناس منهج السلف الصالح ، لا اثبات أن السلفية هي الإسلام ، فإن اتباع الناس منهج سلفنا الصالح حتى ولو رفعوا شعار المحمدية ، او الصحبة ، أو الخيرية ، أو أي اسم آخر من الأسماء هو الأصل ، والناس لو اتبعت منهج سلفنا الصالح لعلمت أن كل هذه الأسماء بما فيها السلفية أسماء مبتدعة في دين الله عز وجل ، لا أرادها الله عز وجل ولا أردها رسوله صلى الله عليه وسلم ، بل نصوص الكتاب والسنة قضت على هذه المسمات وحذرت المسلمين من التسمي بها أو رفع شعارها .
    والتجربة وضحت أن التخلي عن هذا الاسم كان سببًا في قبول الناس منهج سلفنا الصالح .
    واستجاب اكثر الناس للدعوة ولله الحمد ، نذكر فقط لضرب المثل بالخير .. ما فعله أشهر الدعاة في مصر ولله الحمد وفي غيرها من أقطار العالم الإسلامي !
    في حين أن غيرهم من نفس القطر ممن يرفعون شعار السلفية حتى أنهم ينشرونها في الطرقات ليل نهار ما حصلوا معشار معشار ما فعلوه هؤلاء فى الدعوة !! واقبال الناس عليهم حتى من قبل أن يخرجوا فى الفضائيات !
    ودائما ما نسمع هؤلاء الدعاة في مصر يقولون للناس انا لا سلفي ولا كذا ولا كذا بل انا مسلم ، ويرددون أقوال الإمام ابن القيم : إن سألوك عن شيخك فقل شيخى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وإن سألوك عن منهجك فقل القرآن والسنة ، إلخ ....
    فلذلك قبول دعوة هؤلاء الشيوخ في اوساط العالم الإسلامي وفي مصر خاصة لم يحصل عليه أحد من الدعاة والله تعالى أعلم ، وأشباهه كذلك .
    لأنهم يقولون لهم تعالوا إلى ما قال الله عز وجل قال الرسول صلى الله عليه وسلم بفهم الصحابة وسلفنا الصالح .
    لا يرفعون شعار اسم مبتدع محدث عند اكثر الناس .
    فأنتم عندكم اسم السلفية هو اسم شرعي كما تقولون .
    لكن عند أكثر المسلمين هو اسم مبتدع ،، الناس ما بتعرف إلا اسم الإسلام .
    ولو خاطبت ودعوت الناس بشىء هو أصلا مبتدع عندهم لفقدوا الثقة فيك وفي ما تقوله لهم بعد ذلك
    أين تذهب عندما يقول لك : أنت تقول اتبعوا قال الله عز وجل قال الرسول صلى الله عليه وسلم .
    ومن أين أتيت بالتسمي بالسلفي هذا والسلفية هذه ،، ورب العالمين يقول : هو سماكم المسلمين ؟
    فلذلك نجح هؤلاء الدعاة وأشباههم في القبول عند الناس وسقط أو كان اٌقل نجاحًا من رفع شعار السلفية وأخذ يجادل عن الشعار ليل نهار بغض النظر عن اتباع الناس منهج سلفنا الصالح ..
    ولو نظرت لوجدت سبب نفور الناس من هذا المسمى هو عمليات القتل والتفجير التي تحدث في بلاد المسلمين وينتسب من يفعل ذلك إلى السلفية ويتسمى بها !
    كذلك سماع الناس من هنا وهناك الغلو فى التجريح في الناس ممن ينتسبون للسلفية ويتسمون بها !
    وغير ذلك من الأمور ...
    وانظر لحال كل من تسمى بهذا الإسم ورفعه شعار له !!
    كل طائفة تكره أختها وتطعن فيها وتصفها بأنها من اهل الضلال إلا من رحم الله تعالى ..
    طائفة الجرح والتعديل ممن تتسمى بالسلفية هي عند غيرها من الطوائف التي تتسمى بالسلفية أيضًا من أخطر الفرق المسلمة وهم أهل ضلال وظلم وتأييد للحكام الظلمة !
    وطائفة أخرى تتسمى بالسلفية هي عند أختها من الخوارج !
    وطائفة اخرى هي عند أختها من المرجئة !
    وطائفة أخرى هي عند الباقي من المتحزبة المبتدعة !
    فلننظر الآن للناس !!
    من من هذه الطوائف التى ترفع شعار السلفية كلها سيدخل فيها الناس ؟!
    الناس خائفة من هذا المسمى من أجل هذه التفريعات والإختلافات !
    وهذا واقع أصلاً ، ومهما حللنا أو حاولنا أن نبين للناس أن هذه الطائفة مخالفة لما نقول وليست سلفية
    فنفس الطائفة تبين للناس أننا نحن طائفة أو فرقة ضالة وتحذر الناس أننا لسنا من السلفية !
    وتفعل غيرها نفس الشىء مع طوائف أخرى وهكذا !!
    فأين يذهب الناس ؟!
    بالتأكيد سيكرهون شىء اسمه السلفية !
    أنا واحد مثلاً من الناس سأدخل إن شاء الله تعالى السلفية التكفيرية !
    ولا السلفية الإرجائية ! ولا الحزبية المبتدعة ولا أهل التجريح !
    نحن ننظر بنظرة الناس لأن الذي يهمنا هو دعوة الناس لمنهج سلفنا الصالح !
    فإن كانت نظرة الناس لاسم السلفية يحمل كل هذا الخوف والنفور !!
    فلماذا التمسك الرهيب بهذا الإسم الذي ليس اسم شرعي وسبب كبير في نفور الناس من المنهج السليم ،، كما أن التجربة بينت أن التخلي عن هذا الشعار وهذا المسمى كان فيه قبول من الناس على منهج سلفنا الصالح ؟
    فإن كنا نريد ان ندعوا الناس لمنهج سلفنا الصالح حقاً فليسعنا ما وسع من كان قبلنا من علماء المسلمين ، بدون رفع مسميات ليست شرعية !
    وكما أن اسم السلفية الآن لم يعد عند كثير من الناس له أصول ثابتة بل كل طائفة من هذه الطوائف تضع أصول لها وتقول للناس هذه السلفية فاتبعوها ! ولا تتبعوا السبل !.
    والنبي صلى الله عليه وسلم عندما بين لأصحابه الفرقة الناجية لم يقل صلى الله عليه وسلم .. كلها في النار إلا واحدة وهي السلفية .
    ولكن قال النبي صلى الله عليه وسلم : ما عليه انا وأصحابي .
    ندعوا الناس بما قال به رسول الله صلى الله عليه وسلم ..
    عندما تأتي وتقول للناس هذا الحديث ونحن نقول كتاب الله عز وجل وسنة النبي صلى الله عليه وسلم ونقول كلها فى النار إلا ما كان عليه انا وأصحابي ..
    فمن ذا الذي ينفر من هذا التوجيه النبوي الكريم !!
    وإن نفر من هذا التوجيه النبوي فلا حيلة بيننا وبينه إلا أن ندعوا الله عز وجل له بالهداية .
    أما أننا نلزم الناس ونمتحنهم بشعار ومسمى مبتدع في دين الله عز وجل فكما أسلفت لن يأتي بخير !!
    وسنفقد صدقنا مع الناس !!
    والتجربة أثبتت أن التخلي عن هذا الإسم كان سببًا في قبول الناس على منهج سلفنا الصالح .
    [ نرجو من كل مسلم ومسلمة دعاء الله عز وجل بشفاء أخي وشقيقـى من المرض الذي هو فيه ]

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    459

    افتراضي رد: تجزئة السلفية!

    الفاضل صدى الذكريات،،
    فضلا لا أمرا احذف أسماء الأشخاص سواء كان ذكرهم على سبيل المدح أو ذم حفاظا على بقاء الموضوع مفتوحا.
    قال ابن المبارك:
    وجدت الدين لأهل الحديث،والكلام للمعتزلة، والكذب للرافضة، والحيل لأهل الرأي.

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    815

    افتراضي رد: تجزئة السلفية!

    بارك الله فيكم فعلت ذلك .
    [ نرجو من كل مسلم ومسلمة دعاء الله عز وجل بشفاء أخي وشقيقـى من المرض الذي هو فيه ]

  14. #14
    أبو الفداء غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    5,107

    افتراضي رد: تجزئة السلفية!

    أخي الحبيب صدى الذكريات وفقك الله، أرجو أن تهون عليك وتخفف من روعك، إذ إخوانك الكاتبون في هذا الشريط لم يقل أحد منهم برفع شعار السلفية مجردا عن المضمون الذي هو اتباع السلف رضوان الله عليهم! وليس كلامنا في هذه الجادة من باب الدعوة إلى التسمي به فضلا عن التحزب عليه!!
    بل إن الأخت كاتبة الموضوع وفقها الله لم ترد إلا تنقية صورة ما يسمى بالمنهج السلفي عن تلك الإضافات التي أدخلت فيه ما ليس منه عند العوام ..
    أما ما ذكرته عن شيخ الإسلام، ففي زمانه رحمه الله لم يتنازع الناس لقب "السلفية" (المراد بها اتباع السلف) وإنما تنازعوا لقب (أهل السنة) و(أهل الحديث) - والعبرة في الاصطلاح بما وراءه وبالمراد منه - (وإن كان أن استعمال لفظ السلفية كان موجودا في زمانه ومن قبله رحمه الله) ولذا كتب شيخ الإسلام في بيان طريقة أهل السنة وأهل الحديث ما كتب ولم تخل كتاباته من استعمال لذلك (الشعار) أو (الوصف) وغيره من أوصاف وتصانيف الطوائف الكثيرة في زمانه عند دعوى الحاجة في الخطاب إلى ذلك..
    واليوم نحن نرى طوائف شتى تتنازع اسم السلفية بما فيهم الصوفية الحلولية والأشاعرة، وطوائف من الخوارج والمرجئة وغيرهم .. فإن خرج العلماء يبينون للناس حقيقة مسمى السلفية، لا كدعوة إلى حزب أو طائفة، وإنما كدعوة إلى منهج السلف الصالح، حتى لا يغتر العوام بمن نسبوا أنفسهم إليه وهو منهم ومن طريقتهم براء، فلا يقال لهؤلاء أنتم تدعون الناس إلى شعار "مبتدع"!
    وقد تقدم الكلام في المجلس في حكم التسمي بالسلفية في موضوع طويل لعلي آتيك برابطه فيما بعد إن شاء الله، فلا داعي لإعادة الكلام في هذه المسألة هنا، بارك الله فيك.
    أبو الفداء ابن مسعود
    غفر الله له ولوالديه

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    459

    افتراضي رد: تجزئة السلفية!

    جزيت خيرا شيخنا أبا الفداء كأنما قرأت ما بنفسي!
    وربما أن الفهم الخاطئ الذي تسرب لأخينا الكريم (صدى الذكريات) بسبب عدم وضوح مقصد ومغزى المقال!
    فالتقصير مني وأعتذر عنه.
    وإيضاحا اقول:
    عندما تُنتقد بعض التصرفات (أفعال وأقوال) المخالفة لأصول السلف عند بعض المنتسبين للدعوة يخرج من يقول أن هذه سلفية وأنها تدخل ضمن السلفية الجهادية أو الحركية أو سلفية المنهج -وهذه لا أعرف مرادهم بها لكن قد قالها أحدهم-الخ الخ.
    فيدخل أفعالا وأقوالا لا تقرها السلفية ويجعلها منها!!
    الآن العالم كله يطلق على القاعدة التكفيرية (السلفية الجهادية)، وهناك من يطلق على الإخوان (السلفية الحركية) وهذا يضلل الأخيار ممن ليس لهم علم ولا دراية وبخاص الصغار، ويلصق بالسلفية ما ليس منها.
    هذا المقصود بكل وضوح واختصار.
    قال ابن المبارك:
    وجدت الدين لأهل الحديث،والكلام للمعتزلة، والكذب للرافضة، والحيل لأهل الرأي.

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    815

    افتراضي رد: تجزئة السلفية!

    شيخنا الكريم حفظك الله تعالى ..
    أولاً أنا أعتذر إنني تسببت في تحول الموضوع لجدال حول شرعية التسمي بالسلفي أو اسم السلفية ، مع أنني حاولت بقدر الإمكان أن أبتعد عن الجدال في هذا الأمر .
    ثانيًا : بارك الله فيك ما هو بفتح باب للجدال في اسم أهل السنة ، ولكن اسم أهل السنة والجماعة اسم شرعي فالجزء الثاني مشتق من وصف النبي صلى الله عليه وسلم للفرقة الناجية بالجماعة ، والأول من قول عبد الله بن عباس رضي الله عنه " تبيض وجوه أهل السنة ، أما أهل الحديث فمثله مثل السلفيين .
    ثالثًا بخصوص المقال : أنا ما قصدت الإخوة هنا على وجه الخصوص أنا تكلمت عن حالنا نحن بوجه عام .
    وأردت ان أبين بما ان هذا الاسم أتى لنا بالمشاكل وتشويه للمنهج السلفي وتسبب في تأخر الدعوة ونفور الناس من منهج السلف الصالح ..فالتخلي عنه مقابل الدعوة يكون افضل من التمسك به .
    وبخصوص صميم الموضوع :
    فالعالم كله يطلق على فكر معين .. سلفي جهادي ، ويطلق على فكر معين آخر سلفي علمي ، وسلفي جمودي ، وسلفي تجريحي إلخ...
    فإن خرج العلماء وبينوا للناس أن هذه الأفكار بعيدة كل البعد عن السلفية .
    فسيقول العالم أن هؤلاء علماء السلفية العلمية الجمودية .
    ونفس الشىء علماء الفكر التكفيريوغيره من الأفكار في نظر الناس ، يخرجون للعالم ويقولون عنا وعن علمائنا أنهم ليسوا من السلفية وهكذا ....
    والناس لا تعلم الفرق بين واحد مثل إمام أهل السنة الشيخ عبد العزيز ابن باز .. وغيره من متعالمين الأفكار الأخرى المنتسبة للسلفية !
    والخاسر في هذه الحالة هم للأسف الناس ..
    فللأسف الشديد انتساب الفرق المخالفة للسلفية واعتراف العالم بهذا الإنتساب والإقرار لها بذلك واقع لا محالة ، إن شاء الله تعالى .
    وكل هذه المخالفات على حساب السلفية ،، ويزيد في تشويه السلفية كمنهج عند المسلمين .
    خلاصة القول :
    أن نظرتنا نحن للسلفية .
    مختلفة تمامًا لنظرة الناس والعالم للسلفية .
    فنحن بالنسبة لنظرة العالم للسلفية عبارة عن جزء وطائفة من طوائف السلفية .
    كما أن المخالف لنا عبارة عن طائفة أخرى للسلفية في نظرهم .
    وكل الطوائف تقول للناس والعالم نحن على الحق .
    والناس والعالم ليس عندها ما تميز به الصحيح من السقيم .
    فيبقى الحال على ما هو عليه من تجزئة للسلفية إلا ان يشاء رب العالمين نشر منهج السلف الصالح على المسلمين .
    [ نرجو من كل مسلم ومسلمة دعاء الله عز وجل بشفاء أخي وشقيقـى من المرض الذي هو فيه ]

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    340

    افتراضي رد: تجزئة السلفية!

    الفتنة بين المنتسبين للمنهج السلفي ظهرت بعد عام 1990 بالتاريخ الإفرنجي , فما كان قبلُ هو السلفية الصحيحة وإمامها الشيخ ابن باز رحمه الله , فكل ما اُحدث بعدُ , ولم يوجد قبلُ , فليس من السلفية في شيء .
    وهذا مصداق قول السلف : إذا فسدت الجماعة فعليك بما كانت عليه الجماعة قبل أن تفسد . انتهى
    فمن أراد الخير لنفسه ولزوم الحق , فعليه أن يلزم ما كان قبل الفتنة , مع اعتبار ما انكشف بها من باطل بعض الناس واجتنابه والتحذير منه ببصيرة .
    السلفية ((سبيل)) عُينت في الأية (115) من سورة النساء, وعُين أهلها في الأية (100) من سورة التوبة, فهي سبيل الصحابة ومن تبعهم بإحسان , فهي بطريق اللزوم داخلة في الكتاب والسنة بمعناها لا بمسماها .

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    20

    افتراضي رد: تجزئة السلفية!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    جزاكم الله خيرا على هذا الموضوع وجزى الله خيرا المشاركين في هذا الموضوع على محاولة تجلية الحقيقة .. واقول :
    اولا / السلفية هي لزوم الكتاب والسنة الصحيحة بفهم سلف الامة ، اما مسالة التسمي بالسلفية فهي كما قال اخونا ابو الفداء مسالة حسمت منذ زمن ويكفيك ان ترجع لكلام العلماء من امثال الشيخ الالباني او ترجع لكلام الشيخ المقدم في محاضرته بعنوان " سبيل المؤمنين " .
    ولا حجة لك في فعل الشيخ " الفلاني " في مصر من دعواه بانني لست سلفيا ولا ... ولا ..... فاذا كنت رايت الناس يقبلون على المنهج بهذا الكلام فلقد رايت الاخوة الملتزمون الجدد في الالتزام ينفرون منه ويقولون " يعني ايه الكلام ده !!!!" ، ولا اريد ان اطيل في هذه النقطة حتى لا ينقلب الموضوع لجدالا لا يثمر فائدة .
    ثانيا / اعتقد على حسب علمي البسيط _ وسامحوني ان اسات التعبير _ ان السبب الرئيسي في هذه التجزئة التي هي ظاهرة موجودة لا محالة ومن اقدار الله تعالى ، السبب الرئيسي في ذلك هم السلفيون انفسهم !!
    لماذا ؟
    الجهاد والحركة والتنظيم والدعوة والعلم والعمل والتبليغ .............الخ من هذه الاضافات كان الاولى بها جميعا اهل السنة والجماعة حقا .. الاولى بها الذين يزعمون انهم سلفيون ولكننا راينا او رايت حتى لا يساء فهمي " خصوصا في بلدنا " _ الا من رحم الله وهم قليل _ سلفيون ليس كما سمعنا عن السلف ، بالطبع فهناك فرق شاسع بين كليهما ولكن لا يصل هذا الحد من الفرق الى نفي الرابط الذي يربطك بهم ، فراينا سلفيين ينفون الجهاد وراينا سلفيين يتهمون التنظيم وراينا سلفيين يقرون .... وراينا سلفيين يهتمون بالعلم فقط وآخرون بالدعوة فقط .........
    لو انه وجد من يتبنى موقفا واضحا في جميع المسائل لما وصلنا الى هذا الحد ، قد يكون ذلك راجعا الى الظروف المحيطة ولكن ليس الى هذا الحد ليس الى درجة تمييع القضايا ، كان السلف رحمهم الله يعتقدون الدين بالكلية جملة واحدة وليس جزءا جزءا .
    لماذا لا يكون الاخ السلفي واعيا بصيرا بقضايا دينه سيقول البعض التقصير منه نعم ولكن الجزء الاكبر يقع على عاتق شيخه الذي ربما املى عليه في بداية التزامه ان هذه الجزئية فقط هي الدين وفقط .
    ارجو ان يكون اخواني قد فهموا ما لم احسن فيه التعبير
    ورحم الله رجلا اهدى اليّ عيوبي .. وجزاكم الله خيرا

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    624

    افتراضي رد: تجزئة السلفية!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة القضاعي مشاهدة المشاركة
    الفتنة بين المنتسبين للمنهج السلفي ظهرت بعد عام 1990 بالتاريخ الإفرنجي , فما كان قبلُ هو السلفية الصحيحة وإمامها الشيخ ابن باز رحمه الله , فكل ما اُحدث بعدُ , ولم يوجد قبلُ , فليس من السلفية في شيء .
    وهذا مصداق قول السلف : إذا فسدت الجماعة فعليك بما كانت عليه الجماعة قبل أن تفسد . انتهى
    فمن أراد الخير لنفسه ولزوم الحق , فعليه أن يلزم ما كان قبل الفتنة , مع اعتبار ما انكشف بها من باطل بعض الناس واجتنابه والتحذير منه ببصيرة .
    لا ، لم تظهر فتنة بين المنتسبين للمنهج السلفي الصحيح إلا بأن يستثيرها خارج عنهم مندس فيهم - كسبيل أهل النفاق - لا قبل التسعين و لا بعدها ، و لم يحدث في السلفية شيء ألبتة لأنه لا يمكن أن يحدث في دين الله شيء زائد عنه و ليس منه إلا أن يكون صاحبه غير منتهج لنهج الشريعة الغراء ، فكل محدث في الشريعة فليس إحداثه من الشريعة : و هذا ضرورة واضحة لا خفاء بها و لله الحمد ،
    يبقى أن تلك المحدثات المغطَّاة بشعار السلفية إنما هي معان جديدة ليست بالسلفية المطلقة كما سبق بيانه في الكلمة الأولى ، و هذا معنى قوله :" من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو ردٌّ " فالمحدثات مردودات على أصحابها قاضية عليهم بأنهم عملوا عملا غير إسلامي فهو باطل لا ريب فيه و بالله التوفيق .
    و ليست قيادة السلفية لأحد - بالمعنى الحركي أو السياسي المعاصر - بل فيهم مجددون و علماء و فقهاء و محدِّثون و لغويون و كلهم مجتهدون حسب تخصصاتهم و رتبهم في علومهم ، و ليس للسلفيين قائد إلا الحاكم الذي يعيشون تحت ظله و في دولته و يعطونه بيعتهم الشرعية الصحيحة و يطيعونه في المعروف و يتعاملون بالحكمة كما يفتيهم و يرشدهم علماؤهم و هذا هو المنهج الإسلامي الرشيد الذي وضحه الله تعالى في قوله :" و لو ردوه إلى الرسول و إلى أولي الأمر منهم لعلمه الذين يستنبطونه منهم " و قوله تعالى :" فاسألوا اهل الذكر إن كنتم لا تعلمون " و قوله تعالى :" يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله و أطيعوا الرسول و أولي الأمر منكم فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله و الرسول إن كنتم تؤمنون بالله و اليوم الآخر ذلك خير و أحسن تأويلا " و لله الحمد و الفضل وحده .
    فقول : إن ما أحدث بعد الإمام الفلاني و لم يوجد قبل فليس من السلفية في شيء ..يمكن الاستغناء - فيه - عن قولك : بعد فلان - كائنا من كان - ، ثم الإحداث بشتى صوره الغليظة و الخفيفة قد وجد قبل الإمام ابن باز - رحمه الله - و لم يكن حقا - عياذا بالله من ذا - إذا المحدث هو :" ما لم يكن في زمن النبي و لم يجمع عليه الأصحاب كلهم أجمعون " هذا هو المحدث الذي قال فيه الرسول :" كل محدثة بدعة و كل بدعة ضلالة " و بالله التوفيق .
    أما التزام ما كان قبل الفتنة فنعم : إن عني بالفتنة ما حدث في زمن الصحابة رضي الله عنهم جميعا أي : قبل مقتل الخليفة أمير المؤمنين الفاروق الشهيد أبي حفص عمر بن الخطاب ررر لأنه كما أخبره حذيفة بن اليمان عن نبي الله أنه هو باب الفتنة فإذا كسر لم يغلق أبداً ، فمن أراد النجاة فليلزم ما كان قبل هذه الفتنة و هو المنهج الذي بينه أهل السنة و الجماعة عبر مر العصور في كافة البلدان الإسلامية من أقاصي الصين و الهند إلى حدود طنجة و بلاد المغرب و ما بينها من الأصقاع التي يوجد فيها علماء السنة السلفيون و الله الموفق .
    و الأرض لا تقدس أحدا ألبتة - كما قال سلمان الفارسي ررر - إنما يقدس الإنسانَ عملُهُ ، و كل الشعارات و الدعاوى و الجماعات و المناهج الفكرية و التيارات الإصلاحية ينبغي أن توزن بالمنهج الذي مشى عليه السلف الصالحون رضوان الله عليهم أجمعين .
    و الله الموفِّقُ للخير ..

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    8

    افتراضي رد: تجزئة السلفية!

    من وجهة نظري السلفية هي ماكان عليه الصحابة والسلف الصالح

    واما غيرها فيه تحزبان لاغير .

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •