فائدة في جواز الوقف على تاء التأنيث بالتاء
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: فائدة في جواز الوقف على تاء التأنيث بالتاء

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    23

    افتراضي فائدة في جواز الوقف على تاء التأنيث بالتاء

    ذكر الاستاذ أبو أوس إبراهيم الشمسان في كتابه دروس في علم التصريف 2/153 : جواز الوقف

    غلى تاء التأنيث بالتاء لا بالهاء نحو : هذه نبقة تقول هذه نبقت

    ثم علق في الحاشية قائلا : وهذه لهجة نجدية مسموعة إلى اليوم وهي لهجة شمر في منطقة

    حائل يقولون بريدت أي بريدة وتسمع في نجد كلها الوقف بالتاء فيقال : الصلات,

    والزكات ,والمسحات أي : الصلاة, والزكاة ,والمسحاة , ولعل هذا خاص بالكلمات التي تنتهي بالألف

    والتاء إذ يقولون :قربه , قريه أي : قربة , قرية

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    الدولة
    القصيم
    المشاركات
    165

    افتراضي رد: فائدة في جواز الوقف على تاء التأنيث بالتاء

    فائدة خفيفة لطيفة قيّمة , جزاك الله خيرا وجزى النحرير أبا أوس خيرا .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    2,721

    افتراضي رد: فائدة في جواز الوقف على تاء التأنيث بالتاء

    جزاكم الله خيرًا.
    أنا أوصي من يذكر هذه المسألة بالآتي:
    = يأتي بكتاب "شرح قطر الندى وبل الصدى" لابن هشام الأنصاري ت 761.
    بتحقيق الشيخ محمد محيي الدين - مثلا.
    = يبدأ بتصفح الكتاب من آخره.
    فينتقل من الفهارس انتقالا سريعًا، مارا بآخر صفحات الكتاب التي هي توديع من المحقق والمصنف كليهما.
    ويظل في تنقله قليلا إلى أن يصل إلى (باب الوقف)،، ففيه مثل هذه الفائدة، هكذا:
    ص - باب: الوقف في الأفصح على نحو "رحمة" بالهاء، وعلى "مسلمات" بالتَّاء.
    ش - إذا وُقِف على ما فيه تاء التَّأنيث، فإن كانت ساكنة لم تتغيَّر، نحو: قامتْ وقعدتْ.
    وإن كانت متحرِّكةً فإمَّا أن تكون الكلِمة جمعًا بالألِف والتَّاء أوْ لا، فإن لم تكُن كذلِك فالأفصح الوقف بإبدالها هاء؛ تقول: "هذه رحمهْ" و "هذه شجرهْ" وبعضهم يقِف بالتَّاء.
    وقد وقف بعض السَّبعة في قوله - تعالى -: (((إنَّ رحْمتَ الله قريبٌ من المُحْسِنين)))، و (((إنَّ شجرتَ الزَّقّوم))) بالتَّاء.
    وسُمِع بعضُهم يقول: يا أهل سورة البقرتْ، فقالَ بعضُ مَن سمِعَه: والله ما أحفظ منها آيَتْ!
    وقال الشاعر:
    وَاللهُ أنجاك بكفَّي مَسْلَمَتْ * * * مِن بعدِ ما وبعدِ ما وبعد مَتْ
    كانت نُفوسُ القومِ عندَ الغلْصَمَتْ * * * وكادت الحرَّة أن تُدْعَى أمَتْ
    وإن كان جمعًا بالألف والتَّاء فالأصحُّ الوقف بالتَّاء، وبعضُهم يقِف بالهاء، وسُمِع من كلامِهِم: "كيف الإخوة والأخواه؟"، وقالوا: "دفْنُ البناه من المكرماه".
    وقد نبَّهتُ على الوقف على نحو "رحمة" بالتَّاء، و "مسلمات" بالهاء، بقولي بعدُ: وقد يعكس فيهنَّ.
    صورة إجازتي في القراءات العشر من الشيخ مصباح الدسوقي

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    الدولة
    القصيم
    المشاركات
    165

    افتراضي رد: فائدة في جواز الوقف على تاء التأنيث بالتاء

    شكرا لك يا أستاذي القارئ المليجي على التفصيل الذي ميّز الفصيح من الصحيح , ولم يترك بيان الخطأ .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •