التكسب بدماء الشهداء!
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: التكسب بدماء الشهداء!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    49

    افتراضي التكسب بدماء الشهداء!


    بسم الله الرحمن الرحيم


    الحمد لله ولي الصالحين ولا عدوان إلا على الظالمين والصلاة والسلام على الرسول الأمين وعلى آله وصحبه أجمعين


    وبعد..


    جراح الأمة الإسلامية ودماء شهدائها صارت اليوم سبيلا للتكسب وطريقا للفت الأنظار وفرصة لكسب الأصوات والتوجهات,,دون أن تجد دليلا واضحا لنصرة حقيقية ,, أو صدق في علاج الجراح الدامية ..


    لقد أصبحت دماء الشهداء الطاهرة التي ينتثر عبيرها في بلاد المسلمين من مشرقها إلى مغربها سلعة يتلاعب بها الساسة وتتكسب بها الأحزاب والفرق,, حيث لا تجد أحدا منهم يقدم مشروعا عمليا صادقا لحقن تلك الدماء,, أو مداوات تلك الجروح ,, بل يحاول الجميع الاستفادة منها كل في مجاله,, فالسياسي يكسب بها المواقف ويجعلها أوراقا سياسية يلعب بها مع أعدائه وأصدقائه ليس حزنا عليها ولا حرصا على حقنها وإنما رغبة في كسب المواقف وتثبيت الكراسي,,وأما الأحزاب فكل يحاول أن يستفيد منها لزيادة مناصريه وتقوية مواقفه وكسب جماهير جدد من المغفلين السذج الذين تغرهم الشعارات,, وتطربهم الهطرقات..


    تجد في كثير من الأحيان من يتباكى على دماء شهداء المسلمين ويده أول يد بطشت بها,, بل ربما ساهم بصورة مباشرة أو غير مباشرة لسفكها,, وتحزن عندما ترى هذه الدماء التي بكى لها كل إنسان فضلا عن مسلم,, تباع رخيصة في سبيل تحقيق مكاسب سياسية أو حزبية مقيته..


    كم يؤلمنا تلك المناظر التي تفطر القلوب لدماء المسلمين,,وكم نشعر بالأسى والحزن حينما لا نستطيع أن نقدم لهم إلا مانملكه لهم من الدعاء ,, ولكن والله إن الألم يزيد حينما نرى الثعالب التي تشارك في سفك تلك الدماء تتظاهر بالحزن وتخادع المساكين وتغرقنا بدموع التماسيح,, إنها والله المأساة بحق أن تباع دماء المسلمين رخيصة من أجل دنيا فانية ..


    لقد رأينا كيف قامت تيارات تعارض تعاليم الشرع وتبغض هدي رسول الله صلى الله عليه وسلم وتحارب سنته وهديه وتفضل هدي الغرب عليه تحاول أن تتظاهر بالنصرة,, لعلمها أن الناس يحترقون لما يرون ,, ولا أكون مبالغا أن أقول إن ماتقوم به أمثال هذه التيارات الفاسدة ليس حبا للمسلمين في غزة وإنما لذر الرماد في العيون ومحاولة التسلق على أكتاف الشهداء للوصول إلى أهدافها الفاسدة..


    إننا نسمع من يتحدث من هذه التيارات الفاسدة التي لم يعلم لها دفاعا عن الدين ولا نصرة له ولا دعوة إليه ,, نسمعه يتحدث وكأنه صلاح الدين الأيوبي فيلوم من ينكر المنكرات هنا أو هناك ويتهمه بالانشغال بالتوافه عن العظائم,, وما علم هذا الجاهل أن سبب هزيمتنا هي ذنوبنا وهي هذه المنكرات التي ينادي بها هؤلاء..


    ألا يعلم هؤلاء أن النصر لا يأتي إلا بالطاعة ,, وأن الذنب الذي تحدثه الأمة يؤخر نصرها وعزتها وتقدما وتنميتها,, إن العقول التي لا تعي إلا المادي الحسوس لا يمكنها أن تتصور أثر الذنوب في هزيمة الأمة,, إن من لا يعرف سنن الله لا يمكنه أن يربط بين الهزيمة وأسبابها إلا ربط مادي يراه بعقله الصغير الذي لا يتجاوز سقف بيته ومكتبه وسيارته,, ولا يرى به إلا ماحوله..


    ألا يعلم هؤلاء كيف كانت تحرص جيوش الإسلام على تطبيق السنة بحثا عن النصر حتى قال قائلهم لأصبع محمد بن واسع خير عندي من ألف فارس,, وكيف حرصوا على السنن لفتح حصن صعب عليهم حتى طبقوا كل السنن فلم يبق إلا السواك فلما طبقوه فتح لهم ..


    ثم لا أدري أي تناقض تعيشه عقول هؤلاء المتكسبين , إذ كيف يفرقون بين دماء المسلمين ,أوليس دم المسلم في العراق مثل دمه في فلسطين ,, أوليس دم المسلم في أفغانستان وباكستان والصومال والسودان والفلبين والصين والشيشان مثل دماء إخواننا في فلسطين أم أنها رخيصة لا ترقى لاهتماماتكم,,أم أن الذي سفكها أحبابكم في الغرب..


    اللهم أبرم لهذه الأمة أمر رشد يعز فيه أهل طاعتك ويهدى فيه أهل معصيتك ويذل فيه أعداء دينك ويؤمر فيه بالمعروف وينهى فيه عن المنكر


    وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    37

    افتراضي رد: التكسب بدماء الشهداء!

    جزاكم الله خيرا.
    يجب علينا ألا نكون مغفلين, وأن تتيقظ الأمة لمكر المتاجرين والمتسلقين.

    اللهم أعز الإسلام والمسلمين وأذل الشرك والمشركين.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •