متى لايكون لسؤال جواب ؟
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 11 من 11

الموضوع: متى لايكون لسؤال جواب ؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    70

    Lightbulb متى لايكون لسؤال جواب ؟

    يوجد من الأسئلة ماهو يحتاج للإجابة ونوع أخر لانستطيع الإجابة عليه فمتى لايكون لسؤال جواب؟
    دعوني أوفي العلم في البحث حقه وأشرب من كأس التعلم صافيا
    ومـــن قــال أنــــي سيد وأبن سيد فقلمي وهذا الورق عمي وخاليا
    صلاح بركان

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    82

    افتراضي رد: متى لايكون لسؤال جواب ؟

    من الحالات التي لا يكون للسؤال فيها جواب أخي الكريم
    أن يكون وضع السؤال خاطيء بالأصل مثل أن يحتوي على مستحيل عقلي مثلاً
    مثال: هل يستطيع الله أن يخلق إله مثله؟
    فإن أنت أجبت بنعم فإن هذا باطل لأن الثاني مخلوق فكيف يكون كخالقه وإن أجبت بلا قيل لك كيف يعجز عن ذلك وهو على كل شيء قدير
    وحل المسألة أن السؤال باطل من أصله لأنه يريد إثبات و جود إله مخلوق وهذا غير موجود ولا متصور
    ومثله سؤال هل يستطيع الله أن يخلق صخرة لا يستطيع حملها؟ فكل الإجابات خاطئة و السؤال نفسه باطل
    وهناك درجة أقل من الأسئلة التي لا يجاب عنها وهي تلك الأسئلة التي تشتمل على لفظ مجمل يشتمل على حقٍ وباطل فالرد عليها باإثبات أو النفي يسبب إثبات شيءٍ من الباطل أو إنكار شيءٍ من الحق
    مثال: هل اللفظ بالقرآن مخلوق أم غير مخلوق؟ فهذا سؤال لايرد عليه بشيء قبل توضيح المقصود باللفظ
    هذا ما خطر الآن على البال وجزاكم الله خيراً على هذه الرياضة العقلية

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    70

    افتراضي رد: متى لايكون لسؤال جواب ؟

    أخي " واحد مسلم " كلامك صواب تكلمت كلاما صحيحا والحمد لله وزادك الله علما وإذا قلت لك أيهما أسبق الدحاجة أم اليضة ؟ وهل التسامح يحتضن اللاتسامح ؟ كيف تجيب ؟
    أخي في القضية الأولى نجد أنفسنا امام المفارقة التالية إن البيضة هي الكائن الحي الأول في الزمان ، لأنها مصدر وجود الدجاجة ، ولكن هذه البيضة هي نفسها تستمد وجودها من الدجاجة .وأمام هذا الوضع نقع في أمر غريب وهو موضوع فلسفي يبحث عنحل .
    القضية الثالثة حيرة ، هل الشيئ يحتضن نقيضه ؟ هل التسامح باسمالمسلمحة ، يقبل مايسعى إلى نفيه أي إلى نفي التسامح -مع العلم بأنه لامعنى للتسامح إن تقيد بشروط الرفض والتعصب ؟
    غدا أخي أقدم لك كيف لايكون لسؤال جواب ؟ إنشاء الله

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    973

    افتراضي رد: متى لايكون لسؤال جواب ؟

    من الاسئلة ما هو جوابها السكوت كان تكون مسائل دقيقة توجه من بعض العوام فيسكت العالم عن الاجابة رفقا به او يعدل عن الجواب الى جواب غيره يناسب حاله ومن ذلك قوله تعالى( يسئلونك عن الاهلة )فكان الجواب مختلفا ،او قد تكون الاسئلة الموجه الى العالم في الفتن المحيرة بعد وقوعها - قبل وقوعها يبين العالم مواردها ومقدماتها محذرا من اثارها - ما يحتاج معه الى دفع السفهاء والجهلة عن الخوض فيها فلا يمكنه اقناعهم فيسكت والله اعلم .

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    70

    افتراضي رد: متى لايكون لسؤال جواب ؟

    السلام عليكم ورحمة الله تعلى وربكاته بارك الله في الاخوين المرشدي العراقي جزاه الله خيرا ولا أنسى الملقب "الواحد مسلم" زادهما الله علما
    يتبادر في الذهن سؤال ؟ الا وهو : ماهي أنواع الأسئلة ؟
    انواع الاسئلة: الاسئلة التي يطرحها الإنسان في مختلف مواقف الحياة متنوعة ، فهناك أسئلة مبتذلة " بسيطة "وهناك اسئلة علمية وهناك اسئلة تتجاوز الطرح العامي مثل السؤال ما هي الروح ؟
    {وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الرُّوحِ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَا أُوتِيتُم مِّن الْعِلْمِ إِلاَّ قَلِيلاً }الإسراء85
    فهذا من بين الأسئلة التي ليس له جاوب لأن الذي يعلم حقيقتها الله فقط ......
    النوع الأول
    الأسئلة المبتذلة : هي أسئلة بسيطة لاتثير فينا قلقا ولا دهشة مثلا السؤال : ما إسمك ؟ فو سؤال سهل ميتذل عند كل الناس
    النوع الثاني
    أسئلة المكتسبات : وتتحكم فيها المعطيات العلمية التي اكتسبناها مثل : كيف نجد مساحة القرص وتكون الإجابة عن هذا السؤال عندما تكتسب قانون مساحةالقرصعندما تتعلمه وتحفظه
    الوع الثالث
    أسئلة تتجاوز المطيات العلمية: ترتبط بالقضايا الدينية والإجتماعية والفلسفية "إشكالية فلسفية " مثل : ماهي الروح ؟ هل الإنسان حر؟ وهذا النوع من الأسئلة يطرح إشكالية فلسفية " السؤال المعبر عن الإشكالية ليس له حل نهائي بل يعبر عنوجهة نظر معينة "
    لايكون لسؤال جواب ،عندما يتحول السؤال إلى مشكلة أو بأحرى إلى إشكالية ، أي عندما كون الإجابة معلقة أو تحتمل صدق وكذب الحالتين المتناقضتين معا .وهذا يعني أن الجواب إذا وجد ، فإنه يكون مثار استغراب ، لأن الجمع بين المتناقضين مثلا ، قضية مرفوعة في قواعد المنطق .
    ولكي يزول بعض الغموض يجب فهم الفرق بين المشكلة والإشكالية لأن الفرق بينهما كبير وشاسع من همه الأمر فل يحطنا علما بأنه يريد الفرق بينهما لكي أكتب له مقالة في ذلك وزدنا الله علما والله أني أحبكم في الله لأننا إخوة وتجمعنا عبارة واحدة ألا وهي لاإله إلا الله محمد رسول الله

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,548

    افتراضي رد: متى لايكون لسؤال جواب ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صلاح بركان الجزائري مشاهدة المشاركة
    أسئلة تتجاوز المطيات العلمية: ترتبط بالقضايا الدينية والإجتماعية والفلسفية "إشكالية فلسفية " مثل : ماهي الروح ؟ هل الإنسان حر؟ وهذا النوع من الأسئلة يطرح إشكالية فلسفية " السؤال المعبر عن الإشكالية ليس له حل نهائي بل يعبر عنوجهة نظر معينة "
    في الاسلام ليس لها الا جوب واحد
    أما عند الفلاسفة الملحدين فهي وجهات نظر تحتمل الصواب والخطأ

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,548

    افتراضي رد: متى لايكون لسؤال جواب ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صلاح بركان الجزائري مشاهدة المشاركة
    لكي أكتب له مقالة في ذلك وزدنا الله علما والله أني أحبكم في الله لأننا إخوة وتجمعنا عبارة واحدة ألا وهي لاإله إلا الله محمد رسول الله
    وأين مقالتك التي وعدتنا بها في المشاركة الثانية
    أم هي وعود فوق الوعود حتى تزدحم عليك ولاتنجز شيئا!؟

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    96

    افتراضي رد: متى لايكون لسؤال جواب ؟

    وإذا قلت لك أيهما أسبق الدحاجة أم اليضة
    أيهما أسبق, قابيل وهابيل, أم آدم وحواء؟

    --------------
    لتكبير الخط اضغط على:
    Ctrlوَ+ عدة مرات حتى يتبين الخط.
    لإعادة تصغير الخط اضغط على:
    Ctrlوَ- بنفس عدد المرات التي كبرت الخط بها.

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,548

    افتراضي رد: متى لايكون لسؤال جواب ؟

    الأجوبةالسلفية النقية على أسئلة أخينا(صلاح بن بركان الجزائري)الفلسفية:
    كما أن الانكار على المخالف أو من يستحق الانكار، يكون بالكلام فأحيانا يكون بالسكوت
    وقد يسكت العالم عن اجابة سؤال انكارا لهذا السؤال ولكونه لايستحق جوابا
    واليكم الدليل من قصة ابراهيم عليه السلام

    يترك سيدنا إبراهيم السيدة هاجر وابنها الرضيع في الصحراء " بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ " (الآية 37 سورة ابراهيم) مثولاً لأمر الله تعالى دون أن يعرف الأسباب، فهذا اختبار ثاني في التوكل لإبراهيم، وهاجر تقول له " لمن تتركنا يا إبراهيم؟ " فلا يرد، فتقول " آلله أمرك بهذا؟ " فيشير برأسه أن نعم، فقالت " إذن لن يُضيعنا ".

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    70

    افتراضي رد: متى لايكون لسؤال جواب ؟

    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وربكاته قلت أنا أن هناك أسئلة تتجاوز المطيات العلمية: ترتبط بالقضايا الدينية والإجتماعية والفلسفية "إشكالية فلسفية " مثل : ماهي الروح ؟ هل الإنسان حر؟ وهذا النوع من الأسئلة يطرح إشكالية فلسفية " السؤال المعبر عن الإشكالية ليس له حل نهائي بل يعبر عن وجهة نظر معينة كلامك فيه خطأ قلت : في الاسلام ليس لها الا جوب واحد
    أما عند الفلاسفة الملحدين فهي وجهات نظر تحتمل الصواب والخطأ
    قلت: في الاسلام ليس لها الا جواب واحد وأنا أقول : لك ماهو هذا الجواب الواحد أعطين إياه
    أما الفلاسفة الملحدين ليس وجهات نظر بل منهم من يقول ان الإنسان في هذه الحياة مقيد منهم الفرقة الجهمية بقيادة " جهم بن صفوان " ومنهم أنت لاتعلم ماهي الإشكالية لتقول في الاسلام ليس لها الا جوب واحد
    أما عند الفلاسفة الملحدين فهي وجهات نظر تحتمل الصواب والخطأ. أنت مخطئ ياأخي الجليل ....
    ###
    أخي المسدد السلام عليكم ورحمة الله تعالى وربكاته:قلت أيهما أسبق, قابيل وهابيل, أم آدم وحواء؟ هذه الأسئلة لهاحل راجع سور البقرة والمائدة والأعراف وفي بعض الكتب لكي تجد الإجابةنحن نتكلم عن الأسئلة التي ليس لها حل يعجز العقل عن إيجادها
    من قال لك أن إبراهيم أشار لهاجر برأسه هل وجدت هذا في القرأن ؟؟؟؟؟؟؟؟

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    36

    افتراضي رد: متى لايكون لسؤال جواب ؟

    الله أعلم

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •