هل أجد من تحدث أو جمع عقيدة الحارث المحاسبي؟
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 31

الموضوع: هل أجد من تحدث أو جمع عقيدة الحارث المحاسبي؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    7

    افتراضي هل أجد من تحدث أو جمع عقيدة الحارث المحاسبي؟

    السلام عليكم

    حياكم الله... هل أجد من تحدث أو جمع عقيدة الحارث المحاسبي؟؟

    جزاكم الله خير الجزاء...

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الدولة
    الاسكندرية - مصر
    المشاركات
    1,050

    افتراضي رد: بخصوص عقيدة الحارث المحاسبي

    هذه فائدة علقتها من كتاب سؤالات البرذعي لأبي زرعة و غيره :

    قال البرذعي :
    شهدت أبا زرعة سئل عن، الحارث المحاسبي ، وكتبه؟ فقلت للسائل: إياك، وهذه الكتب، هذه كتب بدع، وضلالات، عليك بالأثر، فإنك تجد فيه ما يغني عن هذه الكتب. قيل له: في هذه الكتب عبرة، قال: "من لم يكن له في كتاب الله عبرة، فليس له في هذه الكتب عبرة، بلغكم أن مالك بن أنس، وسفيان الثوري، والأوزاعي ، والأئمة المتقدمين صنفوا هذه الكتب في الخطرات، والوساوس، وهذه الأشياء، هؤلاء قوم خالفوا أهل العلم فأتونا مرة بالحارث المحاسبي ، ومرة بعبد الرحيم الذبيلي ومرة بحاتم الأصم ، ومرة بشقيق البلخي ، ثم قال: "ما أسرع الناس إلى البدع".

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    44

    افتراضي رد: بخصوص عقيدة الحارث المحاسبي

    السلام عليكم :
    اظن ان فيه رسالة علمية في جامعة ام القرى تكلمة عن عقيدة الحارث المحاسبي قد نوقشة العام الماضي 1430ه في قسم العقيدة؟

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    89

    افتراضي رد: بخصوص عقيدة الحارث المحاسبي

    الحمد لله تعالى...
    و هل كلام أبي زرعة رحمه الله وحي منزل حتى نذكره دون ذكر المخالفات الشرعية الحقيقية للزاهد الحارث المحاسبي-رحمه الله-، هذا هو التقليد الذي ذمه السلف، فالسلف ذموا التقليد و من التقليد المذموم تقليدهم دون دليل صحيح و رأي صريح..
    و إليك كلام الذهبي على سبيل المقابلة لا على سبيل الحجة..فالحجة في كتاب الله تعالى و سنة رسوله صلى الله عليه و آله و سلم:
    قال الذهبي في السير(110/12): المحاسبي الزاهد العارف، شيخ الصوفية، أبو عبد الله، الحارث بن أسد البغدادي المحاسبي ، صاحب التصانيف الزهدية.
    يروي عن يزيد بن هارون يسيرا.
    روى عنه: ابن مسروق، وأحمد القاسم، والجنيد، وأحمد بن الحسن الصوفي، وإسماعيل بن إسحاق السراج، وأبو علي بن خيران الفقيه، إن صح.
    قال الخطيب: له كتب كثيرة في الزهد، وأصول الديانة، والرد على المعتزلة والرافضة." إهـ. طبعة الرسالة ناشرون.
    و نقد العلماء و السلف الصالح يكون بعرض كلامهم على كتاب الله تعالى، لا على كلام بشر مثلهم و من هم في طبقتهم أو تحت طبقتهم أو من هم في القرون المتأخرة و الأعجب من ذلك، نقد السلف الصالح بأبحاث الإجازة أو الماجستير أو الدكتوراه و الاستدلال فيها بكلام المتأخرين أيضا..
    الحجة في كلام الله و رسوله صلى الله عليه و آله و سلم و الإجماع الحقيقي لمجتهدي الأمة الإسلامية...
    و الله الموفق.

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    3,088

    افتراضي رد: بخصوص عقيدة الحارث المحاسبي

    بل هو محترق مارق.. هذى في التصوف والأحوال الشيطانية حتى احترق!! وهذى في العقائد والعلوم حتى مرق!!
    ولا تطلب هذا في ترجمته؛ فلن تجد هذا.. بل أنظره في ثنايا كلام الأئمة، وفي بطون كتبه الهالكة.
    ولا أتكلم عن إسلامه فهو معدود فيهم؛ إنما كلامي عن شطحاته.

    وقد وقفت على كلامٍ شديد بسندٍ صحيحٍ عن الإمام أحمد يذمه فيه، ويحذر منه أشد التحذير؛ ويقذع عليه من حال طريقته ومذهبه، وهو كلام عارفٍ به عالم بحاله.. ويعلم الله تعالى جهدت أن أتذكر أين وقفت على هذا الكلام في حقه من قبل الإمام أحمد فلم أستطع تحديد الكتاب؛ وأظنه كتاب سؤالات له رحمه الله تعالى.. سهل الله الوقوف عليه مرة أخرى آمين، أو لعل أحد الأحبة قد وقف عليه فيسعفنا.
    حسدوا الفتى إذ لم ينالوا سعيه فالقوم أعداءٌ له وخصوم
    كضرائر الحسناء قلن لوجهها حسداً وبغضاً إنه لذميم

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    671

    افتراضي رد: بخصوص عقيدة الحارث المحاسبي

    من كتاب الاستقامة لابن تيمية 1/205 :
    قال الخلال: فأخبرنا أبو بكر المروذي ، قال: جاءني كتاب من الثغر في أمر رجل تكلَّم بكلام ، وعرضته على أبي عبدالله فيه: لما خلق الله الحروف سجدت إلا الألف ، فغضب أبو عبدالله غضباً شديداً حتى قال: هذا كلام الزنادقة ، وَيْلَهُ هذا جهمي.
    وكان في الكتاب الذي كتب به أن هذا الرجل قال: لو أن غلاماً من غلمان حارث -يعني المحاسبي- لخبَّر أهل طرطوس.
    فقال أبو عبدالله: أشد ما ها هنا قوله: لو أن غلاماً من غلمان حارث لخبَّر أهل طرطوس ، ما البلية إلا حارث ، حذِّروا عنه أشد التحذير"

    وفي احياء علوم الدين 1/89 :
    وقال أحمد بن حنبل لا يفلح صاحب الكلام أبدا ولا تكاد ترى أحدا نظر في الكلام إلا وفي قلبه دغل وبالغ في ذمه حتى هجر الحارث المحاسبي مع زهده وورعه بسبب تصنيفه كتابا في الرد على المبتدعة وقال له ويحك ألست تحكي بدعتهم أولا ثم ترد عليهم ألست تحمل الناس بتصنيفك على مطالعة البدعة والتفكر في تلك الشبهات فيدعوهم ذلك إلى الرأي والبحث .....
    اللهم اسلل سخيمة قلبي

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    89

    افتراضي رد: بخصوص عقيدة الحارث المحاسبي

    الحمد لله..
    كي يكون كلامكم في الحارث المحاسبي-رحمه الله- كلاما يعتد به و لا يصنف في سقط المتاع الذي لا يؤبه له، يجب عليكم ذكر مخالفات الحارث المحاسبي للقرآن و السنة و الإجماع اليقيني، لا أن تذكروا أن فلان و فلان قال فيه كذا..فهذا من التقليد الذي ذمه السلف الصالح و منهم الإمام أحمد-رحمه الله-...
    أما إذا قرأت كلام الحارث المحاسبي-رحمه الله- بالخلفية التي تكونت في العقل اللاواعي بأن كلام هؤلاء العلماء الذين قال أخونا التميمي أنهم جرحوه فسأقرأه بشكل سلبي، و لن تسمح لي تشويشات التقليد و تقديس الأقوال البشرية بأن أقرأ ما هو حق في كلام المحاسبي و لا غير المحاسبي..
    يجب أن يكون الانتقاد لكلام العلماء و خصوصا الأئمة المتقدمين على ضوء مخالفاتهم للكتاب و السنة المشرفة...
    و الله الموفق..

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    2,403

    افتراضي رد: بخصوص عقيدة الحارث المحاسبي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جذيل مشاهدة المشاركة
    من كتاب الاستقامة لابن تيمية 1/205 :
    وكان في الكتاب الذي كتب به أن هذا الرجل قال: لو أن غلاماً من غلمان حارث -يعني المحاسبي- لخبَّر أهل طرطوس.
    فقال أبو عبدالله: أشد ما ها هنا قوله: لو أن غلاماً من غلمان حارث لخبَّر أهل طرطوس ، ما البلية إلا حارث ، حذِّروا عنه أشد التحذير"
    من يتفضل فيشرح لنا هذا الكلام فأنا لم أفهم المقصود والله المستعان.

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    3,088

    افتراضي رد: بخصوص عقيدة الحارث المحاسبي

    الأخ الفاضل (ياسين) وفقه الله..

    - حقيقة لا أدري ما هو الدافع الشديد وراء هذه المدافعة المستميتة عن هذا الرجل؟!
    - لم نتكلم من رؤوسنا وبطوننا في حقه بأمر ليس منقولٌ عنه مروي؛ وإلا وقفنا أمام الله يقتص منا له لتعدينا عليه بزور القول والكلام.. بل هو نقل الثقة عن الثقة، وقراءة كلامه نفسه في كتبه المطبوعة المتداولة.. فليس الأمر كما قلت غفر الله لك: (بعقلية اللاواعي)!! فهذه ليست عندنا بإذن الله.
    - ليس كلام الإمام أبو زرعة ولا كلام الإمام أحمد رحمهما الله وحيٌ منزل؛ لكنه يستحيل منهما الكذب رحمهما الله تعالى.. وكلامهما كلام عارفٍ بالرجل دارٍ به.. فكلامك هذا رحمك الله بحقهم فيه تلميحٌ إلى أنهم كذبوا عليه، أو أنهم تكلموا فيه بغلبة الظن التي لم تتيقن!! وهذا بعيد عنهما كل البعد.
    - كوني أنقل كلام إمامٍ ثقةٍ ثبتٍ يستحيل منه بإذن الله الكذب؛ فهذا لا يعد تقليداً ولا هو داخلٌ فيه، بل هو تأييد بقولٍ معتبرٍ موثقٍ متصلٍ بالسند الصحيح الثابت.. ولعل التقليد الذي تنسبه إنما هو في محاولة التبرير التي تحاول انت التبرير بها غفر الله لك!!
    - ووقوفاً عند طلبك؛ على أنه مجرد تحصيل حاصل بالنسبة لي ولمن عرف حقيقة الرجل؛ ولكن إن كان هذا سيقنعنك فلا بأس بذكر أمثلةٍ على ذلك:
    1) مخالفته في أسماء الله وصفاته.
    2) دخوله في الكلام المذموم المنهي عنه الذي أفسد عليه معتقده.
    3) غلوه الشديد في تقليل المطعم ومجاهدة النفس بترك مباحتها.. والذي أدى به إلى مخالفة الشرع في هذا الباب.
    4) قال الإمام أحمد لصاحب له لما سمع كلام الحارث المحاسبي فيما أسنده الإمام ابن الجوزي: (لا أرى لك أن تجالسهم).
    5) وقال الإمام أبو زرعة فيما نقله عنه البردعي لما سئل عن الحارث المحاسبي وكتبه فيما أسنده ابن الجوزي رحمه الله: (إياك وهذه الكتب؛ هذه الكتب كتب بدع وضلالات، عليك بالأثر فإنك تجد فيه ما يغنيك عن هذه الكتب.. قيل له: في هذه الكتب عبرة. قال: من لم يكن له في كتاب الله عز وجل عبرة فليس له في هذه الكتب عبرة، بلغكم أن مالك بن أنس وسفيان الثوري والأوزاعي والأئمة المتقدمة صنفوا هذه الكتب في الخطرات والوساوس وهذه الأشياء؟! هؤلاء قوم خالفوا أهل العلم؛ يأتوننا مرة بالحارث، ومرة بعبد الرحيم الدبيلي، ومرة بحاتم الأصم، ومرة بشقيق. ثم قال: ما أسرع الناس إلى البدع).
    6) قال السلمي رحمه الله: (وتكلم الحارث المحاسبي في شيء من الكلام والصفات فهجره أحمد بن حنبل، فاختفى إلى أن مات).
    7) ونقل الإمام الخلال بسنده الصحيح عن الإمام أحمد أنه قال: (حذروا من الحارث أشد التحذير؛ ألحارث أصل البلية _ يعني في حوادث كلام جهم _، ذاك _ أي الحارث _ جالسه فلان وفلان وأخرجهم إلى رأي جهم، ما زال مأوى أصحاب الكلام، حارث بمنزلة الأسد المرابط أنظر أي يوم يثب على الناس).
    8) ونقل علي بن خالد رحمه الله تعالى عن الإمام أحمد؛ قال: (قلت لأحمد: إن هذا الشيخ _ لشيخ حضر؛ معناه _ هو جاري وقد نهيته عن رجل ويحب ان يسمع قولك فيه _ يعني حارثاً المحاسبي _. قال: قلت له: لا تكلمه ولا تجالسه. فلم أكلمه حتى الساعة؛ وهذا الشيخ يكلمه؛ فما تقول فيه؟ فرأيت أحمد أحمر لونه وانتفخت أوداجه وعيناه، وما رأيته هكذا قط، وجعل يقول: فعل الله به وفعل؛ يعرف ذلك الأمر خبره وعرفه. فقال له الشيخ: يا أبا عبد الله يروي الحديث؛ ساكنٌ خاشع. فغضب احمد وجعل يقول: لا يغرك خشوعه ولينه، لا تغتروا بتنكيس رأسه فإنه رجل سوء لا يعرفه إلا من قد خبره، لا تكلمه ولا كرامة له، كل من حدث بأحاديث رسول الله وكان مبتدعاً يجلس إليه!! لا ولا كرامة ولا نعمة عين).
    9) تمثل الشياطين عنده بصور البهائم والدواب ومخاطبتها له.. نقله الثقة البلقيني عن أبي حمزة رحم الله الجميع.
    10) ابلاغه بسماع أصوات تخرج من بعض القبور لايسمعها إلا هو دون غيره ممن حضر عند القبر نفسه!! كما نقله عنه أحمد بن القاسم الفرائضي بالسند المتصل الصحيح.
    11) شطحاته الكلامية في تقرير التصوف البغيض الذي يظن أنه ينتحله؛ مما يبطل معه مباحات الشرع وحلاله.. وهذا كثير في كلامه لا يحتاج إلا النظر القليل في أدنى كتاب له.. ومنها قوله أن الله نهى عباده عن جمع المال وأن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن جمع المال وأنه خلاف الشرع، قال الإمام ابن الجوزي: (واما كلام المحاسبي فخطأ يدل على الجهل بالعلم، وهذا _ أي كلامه _ محال، إنما النهي عن سوء القصد بالجمع، أو عن جمعه من غير حله).
    12) ترويجه للأحاديث الباطلة المكذوبة ونشره لها على أنها دين يعبد الله به.
    13) إكثاره من التقريرات العقلية في الأمور الغيبية وأمور الخالق سبحانه وتعالى؛ والتي تنتهي بالهذيان والشطح الشنيع.
    14) قوله في صفة الكلام لله تعالى أنها حروف وصوت؛ ولا يعرف كلامه إلا كذلك.. وهو بهذا مشابهٌ لقول الكلابية، بل هو موافقٌ لهم في كثيرٍ من الأمور.
    15) مخالفته لكثير من أقوال الفقهاء وجمهور المسلمين في مسائل الدين، وتفرده بأقوال لا يتابع عليها.
    16) قوله أن الإيمان مخلوق، وهو بهذا وافق متكلمة الفرق وعلى رأسهم الكلابية.. وإن قلنا أنه منهم لم نكذب عليه؛ فابن كلاب إمامه.
    17) قوله أن الله ليس هو في العالم ولا خارج منه.. وكتاب شيخ الإسلام (درء التعارض) مليء بالرد عليه وتبيين خلله وفساد معتقده.

    وأخيراً فلا يعدم قوله من حق.. ولكن يجب الحذر منه والأخذ عنه بحذر شديد شديد؛ على أن في كلام غيره غنية عنه.
    حسدوا الفتى إذ لم ينالوا سعيه فالقوم أعداءٌ له وخصوم
    كضرائر الحسناء قلن لوجهها حسداً وبغضاً إنه لذميم

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    2,403

    افتراضي رد: بخصوص عقيدة الحارث المحاسبي

    أعتب عليك-أستاذنا الفاضل السكران التميمي-أن تكون مشاركتك بعد مشاركتي,وتراني أطلب فكّ عقدتي ثمّ لا تفكها,وأنتَ أنتَ!

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    458

    افتراضي رد: بخصوص عقيدة الحارث المحاسبي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السكران التميمي مشاهدة المشاركة
    14) قوله في صفة الكلام لله تعالى أنها حروف وصوت؛ ولا يعرف كلامه إلا كذلك.. وهو بهذا مشابهٌ لقول الكلابية، بل هو موافقٌ لهم في كثيرٍ من الأمور.
    عفوًا أخي الكريم
    الكلابية لا يثبتون أن الله عز وجل تكلم بحروف وصوت
    هم يقولون بالكلام النفسي الأزلي وينكرون الحرف والصوت
    أما أهل السنة والجماعة فيثبتون أن الله عز وجل تكلم بحرف وصوت.
    فعلك أخطأت في التعبير
    مع العلم بأن الحارث المحاسبي رحمه الله أثبت أن كلام الله عز وجل حرف وصوت قبل وفاته.

    17) قوله أن الله ليس هو في العالم ولا خارج منه.. وكتاب شيخ الإسلام (درء التعارض) مليء بالرد عليه وتبيين خلله وفساد معتقده.
    أرجو منك اثبات ذلك من كلامه
    لأنه أثبت في كتبه أن الله عز وجل في السماء، فوق العرش بنفسه.

    وأتمنى أن تُثبت بعض الأمور الأخرى التي ذكرتها عنه ولم تذكر دليلا عليها
    إذا استفدت من المشاركة فادع الله لي ولزوجي أن يهدينا ويرزقنا الجنة من غير حساب
    التواني في طلب العلم
    معهد آفاق التيسير

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    3,088

    افتراضي رد: بخصوص عقيدة الحارث المحاسبي

    وأتمنى أن تُثبت بعض الأمور الأخرى التي ذكرتها عنه ولم تذكر دليلا عليها
    لم نعهد بالكذب إن شاء الله؛ وليس هو من طباعنا بإذن الله.. وقد كانت غايتي توقيف الأخ على بعض شطحاته بما هو منقولٌ عنه؛ ولم يكن غرضي التقصي والتفصيل.
    وما دمتِ متفاعلة إلى هذه الدرجة بارك الله فيكِ = فالتشمري في البحث عن مواطن نقلي قبل أن تظني!! فلم ننقل من رؤوسنا.
    حسدوا الفتى إذ لم ينالوا سعيه فالقوم أعداءٌ له وخصوم
    كضرائر الحسناء قلن لوجهها حسداً وبغضاً إنه لذميم

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    3,088

    افتراضي رد: بخصوص عقيدة الحارث المحاسبي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو وائل الجزائري مشاهدة المشاركة
    من يتفضل فيشرح لنا هذا الكلام فأنا لم أفهم المقصود والله المستعان.
    الكلام له سابقٌ وله لاحق.. وحتى يتضح لك أكثر عليك بقراءته من أوله إلى آخره.

    وبالنسبة لهذا:
    لو أن غلاماً من غلمان حارث لخبَّر أهل طرطوس
    عندي أن هناك تصحيف في قوله: (لخبر) وأن صوابها (لسحر) وهي الأولى والأنسب للسياق.. ولعل الله يقيض إطلاعاً على مخطوطة للكتاب أو أكثر وينظر حال الكلمة.
    وتخصيصه بطرطوس لأن الثغر المعني في السؤال كان من جهاتها هناك.

    ملاحظة: لم أتركك يا أبا وائل إلا لشغلي الذي لم أعد قادراً معه حتى الجلوس مع الأولاد.. فالعذر منك ومن جميع الأحبة.
    حسدوا الفتى إذ لم ينالوا سعيه فالقوم أعداءٌ له وخصوم
    كضرائر الحسناء قلن لوجهها حسداً وبغضاً إنه لذميم

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    458

    افتراضي رد: بخصوص عقيدة الحارث المحاسبي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السكران التميمي مشاهدة المشاركة
    لم نعهد بالكذب إن شاء الله؛ وليس هو من طباعنا بإذن الله.. وقد كانت غايتي توقيف الأخ على بعض شطحاته بما هو منقولٌ عنه؛ ولم يكن غرضي التقصي والتفصيل.
    وما دمتِ متفاعلة إلى هذه الدرجة بارك الله فيكِ = فالتشمري في البحث عن مواطن نقلي قبل أن تظني!! فلم ننقل من رؤوسنا.
    أخي الكريم
    أنا لم أقصد اتهامك بالكذب
    وأنا لا أعرفك ولكن الأصل أن أُحسن الظن بإخواني المسلمين
    ولكن طلبت الدليل على بعض ما ذُكر في ردك لأن أحدها لم يكن اعتقاده رحمه الله .. اقصد اعتقاد بأن الله عز وجل لا دالخل العالم ولا خارجه
    فأردت التثبت من البقية
    والذي جاء في نفسي أنك نقلت ذلك الكلام عن شخص آخر دون التثبت من كلها وليس أنك كنت تكذب
    غفر الله لي ولكم

    ويصعب علي أن أبحث في بطون كتبه لأنه سيأخذ الكثير من وقتي وأنا مشغولة بأمور أخرى
    فإذا كانت متوفرة لديك فأتمنى أن تشارك بها أو إذا كان هناك كتاب يتحدث عن عقيدته مستدلا بكلامه هو رحمه الله فهذا يكون أفضل
    إذا استفدت من المشاركة فادع الله لي ولزوجي أن يهدينا ويرزقنا الجنة من غير حساب
    التواني في طلب العلم
    معهد آفاق التيسير

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    144

    افتراضي رد: بخصوص عقيدة الحارث المحاسبي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السكران التميمي مشاهدة المشاركة
    17) قوله أن الله ليس هو في العالم ولا خارج منه.. وكتاب شيخ الإسلام (درء التعارض) مليء بالرد عليه وتبيين خلله وفساد معتقده.
    إذا كان هذا في كتاب درء التعارض فيسهل على من اطلع على الكتاب التثبت.
    لكن المحاسبي تابع لابن كلاب فيما اعلم وابن كلاب يثبت العلو بل ويرد على نفاته كما نقل عنه شيخ الاسلام وهذا النقل قرأته . ولم أعلم بكلابي نفى العلو بل هو قول اهل الاعتزال والجهمية والفلاسفة.

    وبالنسبة لصفة الكلام فالاعتقاد بالحرف والصوت هو عقيدة أهل السنة وأما ابن كلاب هو من ابتدع القول بالكلام النفسي. فلا أدري هل اتبع المحاسبي ابن كلاب في هذه أم بقى على اعتقاد السلف. ولكن طالما أنه دخل في الكلام وحذر منه فالظن أنه يقول بالكلام النفسي والله اعلم بحاله.

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    458

    افتراضي رد: بخصوص عقيدة الحارث المحاسبي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو نسيبة مشاهدة المشاركة
    وبالنسبة لصفة الكلام فالاعتقاد بالحرف والصوت هو عقيدة أهل السنة وأما ابن كلاب هو من ابتدع القول بالكلام النفسي. فلا أدري هل اتبع المحاسبي ابن كلاب في هذه أم بقى على اعتقاد السلف. ولكن طالما أنه دخل في الكلام وحذر منه فالظن أنه يقول بالكلام النفسي والله اعلم بحاله.
    يظهر من كلام بعض العلماء السابقين أنه كان ينكر الحرف والصوت في بداية الأمر، ولكنه أثبته فيما بعد ، فقد قال الكلاباذي الصوفي في كتابه "التعرف لمذهب التصوف" عند حديثه عن اعتقاد الصوفية في كلام الله عز وجل:
    وأجمع الجمهور منهم على أن كلام الله تعالى ليس بحروف ولا صوت ولا هجاء بل الحروف والصوت والهجاء دلالات على الكلام وأنها لذوي الآلات والجوارح التي هي اللهوات والشفاه والألسنة والله تعالى ليس بذي جارحة ولا محتاج إلى آلة فليس كلامه بحروف ولا صوت
    وقال بعض كبرائهم في الكلام له من تكلم بالحروف فهو معلول ومن كان كلامه باعتقاب فهو مضطر
    وقالت طائفة منهم كلام الله حروف وصوت وزعموا أنه لا يعرف كلامه إلا كذلك مع إقرارهم أنه صفة الله تعالى في ذاته غير مخلوق وهذا قول حارث المحاسبي ومن المتأخرين ابن سالم
    إذا استفدت من المشاركة فادع الله لي ولزوجي أن يهدينا ويرزقنا الجنة من غير حساب
    التواني في طلب العلم
    معهد آفاق التيسير

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    3,135

    افتراضي رد: بخصوص عقيدة الحارث المحاسبي

    من مجموع الفتاوى (12/95)
    وَهَذَا الْأَصْلُ هُوَ مِمَّا أَنْكَرَهُ الْإِمَامُ أَحْمَد عَلَى ابْنِ كُلَّابٍ وَأَصْحَابِهِ حَتَّى عَلَى الْحَارِثِ الْمُحَاسِبِيَّ مَعَ جَلَالَةِ قَدْرِ الْحَارِثِ وَأَمَرَ أَحْمَد بِهَجْرِهِ وَهَجْرِ الْكُلَّابِيَة وَقَالَ : احْذَرُوا مِنْ حَارِثٍ الْآفَةُ كُلُّهَا مِنْ حَارِثٍ فَمَاتَ الْحَارِثُ وَمَا صَلَّى عَلَيْهِ إلَّا نَفَرٌ قَلِيلٌ بِسَبَبِ تَحْذِيرِ الْإِمَامِ أَحْمَد عَنْهُ مَعَ أَنَّ فِيهِ مِنْ الْعِلْمِ وَالدِّينِ مَا هُوَ أَفْضَلُ مِنْ عَامَّةِ مَنْ وَافَقَ ابْنَ كُلَّابٍ عَلَى هَذَا الْأَصْلِ وَقَدْ قِيلَ إنَّ الْحَارِثَ رَجَعَ عَنْ ذَلِكَ وَأَقَرَّ بِأَنَّ اللَّهَ يَتَكَلَّمُ بِصَوْتِ كَمَا حَكَى عَنْهُ ذَلِكَ صَاحِبُ " التَّعَرُّفُ لِمَذْهَبِ التَّصَوُّفِ " أَبُو بَكْرٍ مُحَمَّدُ بْنُ إسْحَاقَ الكلاباذي .

    والملاحظ أن شيخ الإسلام استخدم صيغة التمريض في هذا الإثبات المحكي الأخير.
    ولو كان ثابتًا عنده لكان جزم في هذا الموضع تحديدًا، لأنه معرض الذم والحكاية في هجره.. وهذا الموطن أولى من غيره.
    وفي مواطن أخرى ذكر أنه حكى قولان عن أهل السنة.. والمعتمد ما عليه الأئمة وأحمد.
    فبالتالي صيغة التمريض هنا ليست اعتباطًا.
    والله أعلم.
    وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلًا
    ـــــــــــــــ ـــــــــــ( سورة النساء: الآية 83 )ــــــــــــــ

  18. #18
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,519

    افتراضي رد: بخصوص عقيدة الحارث المحاسبي

    السَّلام عليكم.. بارك الله فيكم جميعا
    بالنسبة لعقيدة «الحارث المحاسبي» فقد أوضحها شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله بجلاء في مواضع كثيرةٍ من كتبه، وهي منثورة مبذولة.
    ولعلِّي أكتفي بما يفيد الغرض، ممَّا تقدَّم النقاش فيه في التعقيبات السَّابقة للإخوة الكرام.

    قال رحمه الله في درء التعارض في معرض كلامه عن الحارث: «.. كان على قول ابن كلاب الذي وافق المعتزلة على صِحَّة طريق الحركات وصِحَّة طريق التَّركيب، ولم يوافقهم على نفي الصِّفات مطلقًا.
    بل كان هو وأصحابه يثبتون أنَّ الله فوق الخلق عالٍ على العالم، موصوف بالصِّفات، ويقرِّرُون ذلك بالعقل.
    وإن كان مضمون مذهبه نفي ما يقوم بذات الله تعالى من الأفعال وغيرها ممَّا يتعلَّق بمشيئته واختياره، وعلى ذلك بَنَى كلامه في مسألة القرآن.
    وقد ذكر ذلك أيضَّا أبو بكر الخلَّال في كتاب السُّنة، وقد ذكر ذلك ابن خزيمة وغيره ممَّن يعرف حقيقة هذه الأمور، وكذلك السَّرِي السَّقطي كان يحذِّر الجُنَيد بن محمد من شَقَاشق الحارث.
    ثمَّ ذكر غير واحدٍ أنَّ الحارث رجع عن ذلك، كما ذكره معمر بن زياد في أخبار شيوخ أهل المعرفة والتَّصوُّف.
    وذكر أبو بكر الكلاباذي في كتاب التعرُّف لمذاهب التصوُّف عن الحارث المحاسبي أنَّه كان يقول: إنَّ الله يتكلَّم بصوتٍ، وهذا يناقض قول ابن كُلَّابٍ..».
    وقال رحمه الله في منهاج السُّنَّة: «وقالت طائفةٌ: إنَّه يُرَى لا في جهةٍ لا أمام الرائي، ولا خلفه، ولا عن يمينه، ولا عن يساره، ولا فوقه، ولا تحته. وهذا هو المشهور عند متأخِّري الأشعرية؛ فإن هذا مبني على اختلافهم في كون البارئ تعالى فوق العرش.
    فالأشعري وقدماء أصحابه كانوا يقولون: إنَّه بذاته فوق العرش، وهو مع ذلك ليس بجسمٍ.
    وعبدالله بن سعيد بن كُلَّاب والحارث المحاسبي وأبو العباس القلانسي = كانوا يقولون بذلك، بل كانوا أكمل إثباتًا من الأشعري، فالعلو عندهم من الصِّفات العقليَّة، وهو عند الأشعري من الصِّفات السَّمعية، ونقل ذلك الأشعري عن أهل السُّنة والحديث -كما فهمه عنهم-.
    وكان أبو محمد بن كُلَّاب هو الأستاذ الذي اقتدى به الأشعري في طريقه، هو وأئمة أصحابه، كالحارث المحاسبي، وأبي العباس القلانسي، وأبي سليمان الدمشقي، وأبي حاتم البستي، وخلقٌ كثير = يقولون: إنَّ اتصافَه بأنَّه مباينٌ للعالم عالٍ عليه هو من الصِّفات المعلومة بالعقل، كالعلم والقدرة.
    وأمَّا الإستواء على العرش فهو من الصِّفات الخبريَّة، وهذا قول كثير من أصحاب الأئمَّة الأربعة، وأكثر أهل الحديث، وهو آخر قولَي القاضي أبي يعلى، وقول أبي الحسن بن الزَّاغوني، وهو قول كثير من أهل الكلام، من الكرَّامية وغيرهم.
    وأمَّا الأشعري فالمشهور عنه أنَّ كليهما صفةٌ خبريَّةٌ، وهو قول كثيرٍ من أتباع الأئمة الأربعة، وهو أول قولى القاضي أبي يعلى، وقول التميميين وغيرهم من أصحابه.
    وكثير من متأخري أصحاب الأشعري أنكروا أنَّ يكون الله فوق العرش أو في السماء، وهؤلاء الذين ينفون الصفات الخبرية كأبي المعالي وأتباعه فإن الأشعري وأئمة أصحابه يثبتون الصفات الخبرية.
    وهؤلاء ينفونها فنفوا هذه الصفة لأنها على قول الأشعري من الصفات الخبرية، ولمَّا لم تكن هذه الصِّفة عند هؤلاء عقليَّة قالوا: إنَّه يُرَى لا في جهةٍ...».
    وقال في منهاج السنَّة أيضًا: «وقد عُلِم بالعقل والشرع أنَّه بائِنٌ عن خلقه، كما قد بَسَط في غير هذا الموضع، وهما ممَّا احتج به سلف الأمة وأئمَّتها على الجهميَّة، كما احتجَّ به الإمام أحمد في ردِّه على الجهمية وعبدالعزيز الكناني، وعبدالله بن سعيد بن كُلَّاب، والحارث المحاسبي وغيرهم.
    وبيَّنُوا أنَّه سبحانه كان موجودًا قبل أن يخلق السَّماوات والأرض، فلما خلقهما فإمَّا أن يكون قد دَخَل فيهما أو دَخَلَت فيه؛ وكلاهما ممتنعٌ! فتعيَّن أنَّه بائنٌ عنهما.
    وقرَّرُوا ذلك: بأنَّه يجب أن يكون مباينًا لخلقه أو مداخلًا له...».
    وفي الموضوع الآخر:
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدنان البخاري مشاهدة المشاركة
    وقد قال رحمه الله في بيان التلبيس: (فهذه كتب ابن كلاب إمام طائفته،ثم الحارث المحاسبي ونحوه، ثم أبي الحسن الأشعري، وأئمة أصحابه، مثل عبد الله بن مجاهد، وأبي الحسن الطبري، وأبي العباس القلانسي، وغيره -كما سيأتي إن شاء الله حكاية قوله وقول غيره -، والقاضي أبي بكر بن الباقلاني، وأبي علي بن شاذان وغيرهم =كلّهم يقولون بإثبات العُلُو لله على العرش واستوائه عليه، دون ما سواه..).
    _
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  19. #19
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,519

    افتراضي رد: بخصوص عقيدة الحارث المحاسبي

    تنبيه.. إن ثبَت رجوع الحارث عن قول ابن كلَّابٍ في قوله (إنَّ كلام الله بصوتٍ) فهذا لا يعني رجوعه عن كل مذهبه في المسألة (ومن ذلك: أنَّه معنى واحد، وأنَّه تكلَّم به في الأزل، ولا يتكلَّم به في وقتٍ دون وقت)، بلْهَ رجوعه في أبواب الاعتقاد كلها مما انتق عليه من كلامه واتباعه لابن كلاب فيها.
    فما الكلام في صفة الكلام إلَّا مسألةٌ فرعيَّةٌ عن أصل يخالف فيه الكلَّابيَّة (وأتباعهم) أهلَ السُّنَّة، كنفي صفات الفعل عنه تعالى.. ونحوه.
    ثم إننَّا لسنا في محكمةٍ نقاضي فيها الرَّجل، إذ أفضى إلى ما قدَّم، والله عفوٌّ كريمٌ واسع الجود والمغفرة=ولكن يهمُّنا التَّحذير من بِدَعِه التي قد تنقل عنه ويُشاد بها عند الأشعريَّة وأهل التصوُّف وغيرهم..
    ويهمُّنا بيان سبب موقف أحمد وأبي زرعة ومن جاء بعدهما منه رحمهم الله جميعًا..
    وكذا يُقال مثل هذا في قضية توبة أبي حامد الغزالي وفخر الدين الرازي وغيرهما من بدع الكلام وما يحكى عنهم من ذلك عند وفاتهم.. كما هو مشهور.. ليست القضيَّة محاسبة أولئك؛ بل التَّحذير (نصيحة للمسلمين) من زللهم.
    والله المستعان._
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  20. #20
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,519

    افتراضي رد: بخصوص عقيدة الحارث المحاسبي

    أمَّا ما سأل عنه الأخ أبوائل الجزائري ممَّا نقله الخلَّال:
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جذيل مشاهدة المشاركة
    وكان في الكتاب الذي كتب به أن هذا الرجل قال: لو أن غلاماً من غلمان حارث -يعني المحاسبي- لخبَّر أهل طرطوس.
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جذيل مشاهدة المشاركة
    فقال أبو عبدالله: أشد ما ها هنا قوله: لو أن غلاماً من غلمان حارث لخبَّر أهل طرطوس ، ما البلية إلا حارث ، حذِّروا عنه أشد التحذير"

    = فجوابه: أنَّ أحمد خَشِي أن يُردَّ على كلام الجمهي القائل بأنَّ الحروف مخلوقةٌ بقوله «لما خلق الله الحروف سجدت إلا الألف» للتوصُّل بها إلى القول بخلق ألفاظ القرآن وحروفه =بقول الحارث المحاسبي أوأحد أتباعه وغلمانه؛ فيكون ردًّا لبدعةٍ ببدعةٍ تضارعها في مخالفة الكتاب والآثار.

    وكلام أحمد هذا في بدعة الحارث في كلام الله تعالى إنَّما قاله لمَّا ثبَت عنده قولُه بقول ابن كلَّاب أنَّ الحروف مخلوقة، وأنَّ القرآن من الله المعاني دون الألفاظ..
    ثمَّ إن ثبَتت توبة الحارث المحاسبي (وقد تقدَّم حوارٌ فيها) فهذه:
    - متأخرةٌ عن قِصَّة أحمد ومعرفته به قبل توبته.
    - أولم تبلغه توبته.
    - أو أنَّ توبته كانت من فرعٍ بدعيٍّ واحدٍ من مسألة الكلام.
    والله تعالى أعلم.
    _
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •