اقوال أهل العلم في التسمي بالسلفية
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

صفحة 1 من 5 12345 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 90

الموضوع: اقوال أهل العلم في التسمي بالسلفية

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    46

    افتراضي اقوال أهل العلم في التسمي بالسلفية

    اقوال أهل العلم في التسمي بالسلفية



    1- شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله .

    ((لا عيبَ على من أظهر مذهب السلف، وانتسب إليه، واعتزى إليه؛ بل يجب قَبول ذلك منه اتفاقا؛ فإن مذهب السلف لا يكون إلا حقا …)) (كتاب التحفة المهدية لمن سأل عن معنى السلفية ، طبعة الدار الأثرية ص 20) .

    2- الإمام الذهبي رحمه الله .
    قال : " . . . فالسَّلَفي مستفاد مع السَّلفي ـ بفتحتين ـ وهو من كان على مذهب السلف " السير (21/6) (عند ترجمته لأبي طاهر السِّلفي من كتاب التحفة المهدية لمن سأل عن معنى السلفية ص22 طبعة الدار الأثرية) .

    3- سماحة الشيخ الإمام عبد العزيز بن باز - رحمه الله-
    سئل– رحمه الله - : ما تقول فيمن تسمى بالسلفي والأثري ، هل هي تزكية؟
    فأجاب سماحته : (إذا كان صادقاً أنه أثري أو أنه سلفي لا بأس، مثل ما كان السلف يقول: فلان سلفي، فلان أثري، تزكية لا بد منها، تزكية واجبة).( التحفة المهدية لمن سأل عن معنى السلفية ص 35) وهي من محاضرة مسجلة بعنوان: "حق المسلم"، في 16/1/1413 بالطائف.)
    وسئل أيضا عن الفرقة الناجية فقال : ( هم السلفيون وكل من مشى على طريقة السلف الصالح ) (التحفة المهدية لمن سأل عن معنى السلفية ص 25).

    4- العلامة المحدث الشيخ محمد ناصرالدين الألباني رحمه الله .
    سئل الشيخ الألباني عن هذا الموضوع ونص السؤال "لماذا التسمي بالسلفية ؟ أهي دعوة حزبية أم طائفية أو مذهبية ؟ أم هي فرقة جديدة في الإسلام ؟
    الجواب . قال : إن كلمة السلف معروفة في لغة العرب وفي لغة الشرع ؛ وما يهمنا هنا هو بحثها من الناحية الشرعية :
    فقد صح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال في مرض موته للسيدة فاطمة رضي الله عنها : "فاتقي الله واصبري ، ونعم السلف أنا لك " .
    ويكثر استعمال العلماء لكلمة السلف ، وهذا أكثر من أن يعد ويحصى ، وحسبنا مثالاً واحداً وهو ما يحتجون به في محاربة البدع :
    وكل خير في اتباع من سلف وكل شر في ابتداع من خلف
    ولكن هناك من مدعي العلم من ينكر هذه النسبة زاعماً أن لا أصل لها! فيقول : (لايجوز للمسلم أن يقول : أنا سلفي ) وكأنه يقول : (لا يجوز أن يقول مسلم : أنا متبع للسلف الصالح فيما كانوا عليه من عقيدة وعبادة وسلوك) .
    لا شك أن مثل هذا الإنكار ـ لو كان يعنيه ـ يلزم منه التبرؤ من الإسلام الصحيح الذي كان عليه سلفنا الصالح ، وعلى رأسهم النبي صلى الله عليه وسلم كما يشير الحديث المتواتر الذي في الصحيحين وغيرهما عنه صلى الله عليه وسلم : "خير الناس قرني ، ثم الذين يلونهم ، ثم الذين يلونهم " .
    فلا يجوز لمسلم أن يتبرأ من الانتساب إلى السلف الصالح ، بينما لو تبرأ من أية نسبة أخرى لم يمكن لأحد من أهل العلم أن ينسبه إلى كفر أو فسوق .
    والذي ينكر هذه التسمية نفسه ، ترى ألا ينتسب إلى مذهب من المذاهب ؟! سواء أكان هذا المذهب متعلقاً بالعقيدة أو بالفقه ؟
    فهو إما أن يكون أشعرياً أو ماتريدياً ، وإما أن يكون من أهل الحديث أو حنفياً أو شافعياً أو مالكياً أو حنبلياً ؛ مما يدخل في مسمى أهل السنة والجماعة ، مع أن الذي ينتسب إلى المذهب الأشعري أو المذاهب الأربعة ، فهو ينتسب إلى أشخاص غير معصومين بلا شك ، وإن كان منهم العلماء الذين يصيبون ، فليت شعري هلا أنكر مثل هذه الانتسابات إلى الأفراد غير المعصومين ؟
    وأما الذي ينتسب إلى السلف الصالح ، فإنه ينتسب إلى العصمة ـ على وجه العموم ـ وقد ذكر النبي صلى الله عليه وسلم من علامات الفرقة الناجية أنها تتمسك بما كان عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم وما كان عليه أصحابه .
    فمن تمسك به كان يقيناً على هدى من ربه . . . ولا شك أن التسمية الواضحة الجلية المميزة البينة هي أن نقول : أنا مسلم على الكتاب والسنة وعلى منهج سلفنا الصالح ، وهي أن تقول باختصار : (أنا سلفي) " .[مجلة الأصالة العدد التاسع ص 86 ـ90 ] (التحفة المهدية ص 34) .


    5- الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله تعالى :
    قال العلامة الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله تعالى " فأهل السنة والجماعة هم السلف معتقداً حتى المتأخر إلى يوم القيامة إذا كان على طريق النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه فإنه سلفي " .
    شرح العقيدة الواسطية (1/45) (التحفة المهدية ص 26) .
    وقال في شرح العقيدة السفارينية الشريط الأول ما نصه : "من هم أهل الأثر ؟ هم الذين اتبعوا الأثار ، اتبعوا الكتاب والسنة وأقوال الصحابة رضي الله عنهم وهذا لا يتأتى في أي فرقة من الفرق إلا على السلفيين الذين التزموا طريق السلف .


    6- اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء .
    جاء في فتاوى اللجنة الدائمة رقم (6149) (2/164) :
    "س / أريد تفسيراً لكلمة السلف ومن هم السلفيون . . . ؟
    ج / السلف هم أهل السنة والجماعة المتبعون لمحمد صلى الله عليه وسلم من الصحابة رضي الله عنهم ومن سار على نهجهم إلى يوم القيامة ، ولما سئل صلى الله عن الفرقة الناجية قال : "هم من كان على مثل ما أنا عليه اليوم وأصحابي . . . ." .
    وجاء في الفتوى رقم (1361) (1/165) :
    "س / ما هي السلفية وما رأيكم فيها ؟
    ج / السلفية نسبة إلى السلف والسلف هم صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم وأئمة الهدى من أهل القرون الثلاثة الأولى (رضي الله عنهم) الذين شهد لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم بالخير في قوله : (خير الناس قرني ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم ثم يجئ أقوام تسبق شهادة أحدهم يمينه ويمينه شهادته) رواه الإمام أحمد في مسنده والبخاري ومسلم ، والسلفيون جمع سلفي نسبة إلى السلف ، وقد تقدم معناه وهم الذين ساروا على منهاج السلف من اتباع الكتاب والسنة والدعوة إليهما والعمل بهما فكانوا بذلك أهل السنة والجماعة .
    وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ".
    اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والافتاء
    عضو عضو نائب رئيس اللجنة الرئيس
    عبدالله بن قعود عبدالله بن غديان عبدالرزاق عفيفي عبدالعزيز بن باز(مقال تبصير الخلف بشرعية الانتساب إلى السلف شبكة سحاب السلفية وصاحبه ملفي بن ناعم بن عمران الصاعدي ) .

    7- الشيخ صالح بن فوزان الفوزان حفظه الله تعالى :
    قال الشيخ صالح الفوزان في كتابه البيان (ص 130) ما نصه:
    ". . . فهذان الحديثان يدلان على وجود الافتراق والانقسام والتميز بين السلف وأتباعهم وبين غيرهم .
    والسلف ومن سار على نهجهم مازالوا يميزون أتباع السنة عن غيرهم من المبتدعة والفرق الضالة ، ويسمونهم أهل السنة والجماعة ، وأتباع السلف الصالح ، ومؤلفاتهم مملوءة بذلك ، حيث يردون على الفرق المخالفة لفرقة أهل السنة وأتباع السلف ".
    وقال أيضاً (ص 156) : ". . . كيف يكون التمذهب بالسلفية بدعة، والبدعة ضلالة ؟!وكيف يكون بدعة وهو اتباع لمذهب السلف ، واتباع مذهبهم واجب بالكتاب والسنة ، وحق وهدى ؟!
    قال تعالى :
    {والسابقون الأولون من المهاجرين والأنصار والذين اتبعوهم بإحسان رضي الله عنهم . . } .
    وقال النبي صلى الله عليه وسلم : (عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين . . .).
    فالتمذهب بمذهب السلف سنة وليس بدعة ، وإنما البدعة التمذهب بغير مذهبهم".
    وقال في المصدر السابق ص (133) في رده على قول البوطي : "إن السلفية لا تعني إلا مرحلة زمنية ".
    قال : "ونقول : هذا التفسير للسلفية بأنها مرحلة زمنية وليست جماعة تفسير غريب وباطل ، فهل يقال للمرحلة الزمنية بأنها سلفية ؟! هذا لم يقل به أحد من البشر ، وإنما تطلق السلفية على الجماعة المؤمنة الذين عاشوا في العصر الأول من عصور الإسلام والتزموا بكتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم من المهاجرين والأنصار والذين اتبعوهم بإحسان ووصفهم الرسول صلى الله عليه وسلم بقوله : (خيركم قرني ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم ) الحديث ، فهذا وصف لجماعة وليس لمرحلة زمنية ، ولما ذكر صلى الله عليه وسلم افتراق الأمة فيما بعد قال عن الفرق كلها : (إنها في النار إلا واحدة ) .
    ووصف هذه الواحدة بأنها هي التي تتبع منهج السلف ، وتسير عليه ، فقال : (هم من كان على مثل ما أنا عليه اليوم وأصحابي . . . ) فدل على أن هناك جماعة سلفية سابقة ، وجماعة متأخرة تتبعها في نهجها ، وهناك جماعات مخالفة لها متوعدة بالنار . . . " .
    وقال في محاضرة ألقاها في حوطة سدير عام 1416هـ بعنوان (التحذير من البدع ) الشريط الثاني، وذلك جواباً على سؤال نصه :
    "فضيلة الشيخ . هل السلفية حزب من الأحزاب ؟ وهل الانتساب لهم مذموم؟.
    قال في الجواب : السلفية هي الفرقة الناجية هم أهل السنة والجماعة ، ليست حزباً من الأحزاب التي تسمى الآن أحزاباً ، وإنما هم جماعة ، جماعة على السنة وعلى الدين ، هم أهل السنة والجماعة ، قال صلى الله عليه وسلم : (لاتزال طائفة من أمتى على الحق ظاهرين لا يضرهم من خذلهم ولا من خالفهم ) ، وقال صلى الله عليه وسلم : (وستفترق هذه الأمة على ثلاث وسبعين فرقة كلها في النار إلا واحدة . قالوا من هي يارسول الله ؟ قال : من كان على مثل ما أنا عليه اليوم وأصحابي).
    فالسلفية طائفة على مذهب السلف على ماكان عليه الرسول صلى الله عليه وسلم وأصحابه وهي ليست حزباً من الأحزاب العصرية الآن وإنما هي جماعة قديمة من عهد الرسول صلى الله عليه وسلم متوارثة مستمرة لا تزال على الحق ظاهرة إلى قيام الساعة كما أخبر صلى الله عليه وسلم ". ( المصدر السابق ).


    8- الشيخ صالح بن عبدالله العبود حفظه الله تعالى :
    قال الشيخ صالح بن عبدالله العبود في كتابه عقيدة الشيخ محمد بن عبدالوهاب السلفية ص (254ـ255) : "إن المراد من التعبير بالسلفية هو اتباع طريقة السلف الصالح من هذه الأمة المسلمة الذين هم أهل السنة والجماعة ومعنى ذلك هو الإجماع والاجتماع على اتباع سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم وآثاره باطناً وظاهراً واتباع سبيل السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار الذين اتبعوهم بإحسان . . . "الخ . (التحفة المهدية ص 10)
    .

    9- الشيخ مقبل بن هادي الوادعي رحمه الله تعالى :
    سئل- الشيخ مقبل بن هادي الوادعي رحمه الله تعالى :- عن حكم الانتساب إلى السلفية والتسمي بها ؟
    فأجاب بقوله : ( أمر طيب سواء انتسبت إلى السلفية أم السنة ...وهذه النسبة ليست كنسبة الحزبيين ..) شريط (التحذير من البدع ) الشريط الثاني (التحفة المهدية ص
    37)

    10- الشيخ محمد أمان الجامي ـ رحمه الله
    قال الشيخ محمد أمان الجامي ـ رحمه الله ـ في الصفات الإلهية ص (64ـ65) : "ويتضح مما تقدم أن مدلول السلفية أصبح اصطلاحاً معروفاً يطلق على طريقة الرعيل الأول ومن يقتدون بهم في تلقي العلم ، وطريقة فهمه وبطبيعة الدعوة إليه . فلم يعد إذاً محصوراً في دور تاريخي معين. بل يجب أن يفهم على أنه مدلول مستمر استمرار الحياة وضرورة انحصار الفرقة الناجية في علماء الحديث والسنة وهم أصحاب هذا المنهج وهي لا تزال باقية إلى يوم القيامة من قوله صلى الله عليه وسلم : (لاتزال طائفة من أمتى منصورين على الحق لا يضرهم من خالفهم ولا من خذلهم)". (التحفة المهدية ص 37-38 ).

    11- فضيلة الشيخ أحمد بن يحي النجمي حفظه الله تعالى :
    السؤال 1 : ماهي السلفية ومن زعيمهم ؟
    الجواب : هي نسبة إلى السلف ، والسلف هم أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم والتابعون لهم بإحسان من أهل القرون الثلاثة المفضلة فمن بعدهم . هذه هي السلفية ، والانتماء إليها معناه هو الانتماء إلى ما كان عليه أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم وإلى طريقة أهل الحديث ،
    وأهل الحديث هم أصحاب المنهج السلفي الذين يسيرون عليه ، فالسلفية عقيدة في أسماء الله وصفاته ، عقيدة في القدر ، عقيدة في الصحابة ، وهكذا فالسلف يؤمنون بالله عز وجل ، وبأسمائه
    الحسنى وصفاته العلا التي وصف الله نفسه بها ، ووصفه بها رسوله صلى الله عليه وسلم ، يؤمنون بها على الوجه اللائق بجلال الله سبحانه وتعالى من غير تحريف ولا تمثيل ولا تشبيه
    ولا تعطيل ولا تأويل ، ويؤمنون بالقدر خيره وشره ، وأنه لا يتم إيمان عبد حتى يؤمن بالقدر الذي قدره الله سبحانه وتعالى على عباده ، والله جل وعلى يقول :{ إنا كل شيء خلقناه بقدر } [القمر: 49] أما في الصحابة ، فمعنى ذلك هو الإيمان بأن أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم يجب الترضي عنهم واعتقاد عدالتهم ، وأنهم خير الأمم وخير القرون ، واعتقاد أنهم عدول كلهم بخلاف ما تعتقده الشيعة والخوارج ؛ الذين يكفرون أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولا يعرفون لهم حقهم .
    وليس للسلفية زعيم إلا رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فرسول الله صلى الله عليه وسلم هو إمام السلفية وقدوتهم ، وأصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم قدوتهم . والأساس في ذلك والأصل فيه؛ قول النبي صلى الله عليه وسلم : (( افترقت اليهود على إحدى وسبعين فرقة ، وافترقت النصارى على اثنتين وسبعين فرقة ، وستفترق هذه الأمة على ثلاثة وسبعين فرقة ؛ كلها في النار إلا واحدة )) قالوا من هي يا رسول الله ؟ قال : (( هم الذين على مثل ما أنا عليه وأصحابي )) وقوله صلى الله عليه وسلم في حديث العرباض بن سارية رضي الله عنه الذي وصف خطبة النبي صلى الله عليه وسلم وأنه أوصاهم بعد ذلك بتقوى الله فقال : (( أوصيكم بتقوى الله والسمع والطاعة وإن تأمر عليكم عبد حبشي ))ثم أمر باتباع سنته وسنة الخلفاء الراشدين المهديين وقال :
    (( عضوا عليها بالنواجذ وإياكم ومحدثات الأمور فإن كل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة)) . (الفتاوى الجلية عن المنهاج الدعوية ).

    12- فضيلة الشيخ عبيد الجابري حفظه الله تعالى
    قال فضيلة الشيخ عبيد الجابري حفظه الله تعالى تحت عنوان الانتساب
    إلى السلفية :
    "فإن كثيرًا ممن يَدَّعُون أنهم أهل السنة والجماعة وأنهم على الهدى يَشْمَئِزُّون من الانتساب إلى السلفية؛ وحتى تطمئنَّ قلوبهم إلى هذه النسبة ـ أعني الانتساب إلى السلفية ـ وتقوَى عزيمتُهم؛ لأن ما وقر في قلوبهم من الاشمئزاز منها فهي وسوسة شيطانية، وقوَّاها في قلوبهم ضعفُ العزيمة وقلَّة الفقه في الدين؛ فلو كانت عزائمهم قوية، وتحصيلهم من الفقه في الدين قويـًّا ما اشمئزُّوا من ذلك، ولم يجدوا في أنفسهم غضاضة منه . فنقول لهم :
    أولا : جاء من أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم ما يدلُّ على ذلك : من ذلكم : قوله عليه الصلاة والسلام لابنته فاطمة رضي الله عنها : ((فنعم السلف أنا لك)) .
    الأمر الثاني : أن هذه النسبة لم تكن محدَثة، بل هي من عهد أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم؛ فيقال لهم : السلف . وكلمة (السلف) دارجةٌ عند أئمة هذه الملة أهل السنة والجماعة؛ ويزيد هذا وضوحـًا : الإجماع على صحة الانتساب إلى السلفية، وأنه لا غضاضة في ذلك؛ واسمعوا حكاية الإجماع : قال شيخ الإسلام ابن تيميه ـ رحمه الله ـ : ((لا عيبَ على من أظهر مذهب السلف، وانتسب إليه، واعتزى إليه؛ بل يجب قَبول ذلك منه اتفاقا؛ فإن مذهب السلف لا يكون إلا حقا …)) إلخ العبارة . وراجعوها ـ إن شئتم ـ في الصفحة التاسعة والأربعين بعد المائة، من المجلد الرابع من ((مجموع الفتاوى)) لابن قاسم؛ فهذا عَلَمٌ من أعلام منهجنا المشهود لهم بجلالة القدْر والسابقة في الفضْل ينقل الإجماع؛ ومَن هو ابن تيميه إذا نقل الإجماع ؟، إنه حجة في نقل الإجماع، ضمن قِلة من أهل العلم يُحتج بهم في نقل الإجماع .
    فيا شباب الإسلام خاصة ويا أيها المسلمون عامة لا يكوننَّ في صدوركم حرجٌ من الانتساب إلى السلفية، بل ارفعوا بها رؤوسكم، واصدعوا بها، ولا تأخذكم في ذلك لومة لائم .
    وأزيدُكم شيئا آخر : ذكر شيخ الإسلام ابن تيميه في المصدر السابق وبالتحديد في الصفحة ـ على ما أظنّ ـ الخامسة والخمسين بعد المائة أن ((من علامات البدع : ترك انتحال السلف الصالح))؛ فلا تجد خَلَفِيًّا لا سيما المنتسبون إلى الجماعات الدعويَّة الحديثة الظاهرة في الساحة اليوم والمناوئة لأهل السنة والجماعة إلاَّ وهو يكرهُ السلفية، ويكره الانتساب إلى السلفية؛ لأن السلفية ليست مجرَّد نسبة، بل السلفية : تجريد إخلاص لله وتجريد متابعة للنبي صلى الله عليه وسلم؛ فالناسُ يا بَنِيَّ حزبان : حزب الرحمن، وحزب الشيطان؛ فحزب الشيطان : الكفار والمنافقون نفاقا اعتقاديـًّا، وحزب الرحمن هم المسلمون اللذين لم يَرْكَبوا ما يُخرجهم من مسمى الإيمان إخراجا كاملا . وخالصوا حزب الرحمن : اللذين لم يَضلوا ولن يَضلوا ولم يتنكبوا جادة الهدى والحق في كل زمان ومكان، ولم يجتمعوا على ضلالة هم السلفيون، أهل السنة والجماعة، الطائفة المنصورة، الفرقة الناجية" . ( أصول وقواعد في المنهج السلفي ص 7/8

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    طرابلس - ليبيا
    المشاركات
    49

    افتراضي رد: اقوال أهل العلم في التسمي بالسلفية

    بارك الله فيك
    جمع طيب جزاك الله خيرا ونفع الله بها

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    34

    افتراضي رد: اقوال أهل العلم في التسمي بالسلفية

    جزاك الله خيراً يا أخى

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    16

    افتراضي رد: اقوال أهل العلم في التسمي بالسلفية

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الهجمة الموجهة ضد السلفية والدعوات السلفية تكشف عن الخوف الذي يحس به اعداء الاسلام من عودة المسلمين الى منبع دينهم لا لكونهم يدعون الى معالجة امراضنا بوصفات طب قديم وازالة اورامنا بمبضع كان يستعمله طبيب القرون القديمة

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    783

    افتراضي رد: اقوال أهل العلم في التسمي بالسلفية

    بارك الله فيك أخي على هذه النقولات الماتعة ولعلها تكون مقنعة لمن ينكر علينا (ومنهم من هم أعضاء في المنتدى) بالتكني بها والله الموفق .

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    46

    افتراضي رد: اقوال أهل العلم في التسمي بالسلفية

    وفق الله الجميع لكل خير

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    815

    افتراضي رد: اقوال أهل العلم في التسمي بالسلفية

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبد المهيمن السلفي مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك أخي على هذه النقولات الماتعة ولعلها تكون مقنعة لمن ينكر علينا (ومنهم من هم أعضاء في المنتدى) بالتكني بها والله الموفق .
    بارك الله تعالى فيك يا أخي الكريم
    نحن لا ننكر على أحد، لكن نبلغ الحق ولله الحمد .
    والحق الموافق لكتاب الله عز وجل وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم
    أنه ما في شىء في دين رب العالمين اسمه : التسمي بالسلفي أو السلفية .
    هذه أسماء محدثة مبتدعـة .
    كما أن هذه التسمي ينفر منه الناس !
    وليس فيه تمييز بين أهل الحق وأهل الضلال لأن هذه التسمية دخلتها أهل البدع والأهواء !
    ولو تأملت أصلاً : لعلمت أن ما في أحد من المذكورين في هذا المقال من العلماء تسمى بفلان السلفي !!
    والواجب على المسلم في النقل ان يعلم مراد العلماء أولاً قبل أن ينسخ فتاويهم ..
    على سبيل المثال .. فيه فتوى للشيخ الجامي يقول فيها أن التسمي بفلان السلفي إسلوب رخيص .
    لكنها ليست موجودة في النقل ..
    والعبرة يا عباد الله بالكتاب والسنة
    والأصل في التسمي بغير اسم الإسلام هو المنع وعدم الجواز والحظر .
    قال الله عز وجل : { هو سماكم المسلمين }
    قال الله عز وجل : { ومن احسن قولاً ممن دعا إلى الله وعمل صالحًا وقال إنني من المسلمين }
    وقال النبي صلى الله عليه وسلم : [ تسموا باسم الله الذي سماكم المسلمين المؤمنين عباد الله ] رواه الإمام احمد .
    ويخص من هذه الاسماء ما هو لفئات معينة من المسلمين : كـ [ المهاجرين - الأنصار]
    خصهم الله عز وجل بأسماء فى الكتاب وفي السنة .
    فمن ادعى انه يوجد اسم شرعي آخر سماه الله عز وجل لنا في كتابه او في سنة نبيه صلى الله عليه وسلم فليبرز لنا الدليل على ذلك .
    وهذا الكلام موجه لكل من تسمى بغير الأسماء الشرعية الواردة في الكتاب والسنة لنا ..
    موجه للذين يسمون انفسهم إخوان مسلمين او أشاعرة أو سلفيين وغيرهم .
    [ نرجو من كل مسلم ومسلمة دعاء الله عز وجل بشفاء أخي وشقيقـى من المرض الذي هو فيه ]

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    783

    افتراضي رد: اقوال أهل العلم في التسمي بالسلفية

    ###
    لو علمت معنى السلفي والسلفية لما تكلمت هذا الكلام .
    وعليك بكتاب السير للإمام الذهبي تجده يكثر من نسبة بعض العلماء بالسلفي فلان السلفي .
    ###
    فالله أسأل أن يهديني وسائر إخواني من منتدة الألوكة وفقها الله لما يحبه ويرضى .

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    815

    افتراضي رد: ثقافة التلبيس ( 18 ) : تفريقهم بين الإسلام .. والسنة أو السلفية !

    ### تم نقل الحوار من هذه المشاركة فما تحت إلى هذا الموضوع منعا لتكرار الخوض في هذه المسألة في أكثر من شريط،
    وهذا هو الرابط المنقول منه:
    http://majles.alukah.net/showthread.php?t=36148
    فنرجو منك الالتزام بقصر الحديث في هذه المسألة في موضوع واحد، لا أن تأتينا بالكلام فيها في كل موضوع تظهر فيه كلمة (سلفية)، بارك الله فيك ###

    -----------------------

    قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى :
    (( والواجب على المسلم إذا سُئل عن ذلك أن يقول: لا أنا شكيلي ولا قرفندي، بل أنا مسلم متبع لكتاب الله وسنة رسوله ))
    مجموع الفتاوى - فصل : أسماء باطلة ما أنزل الله بها من سلطان

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى :
    (( والله تعالى قد سمانا في القرآن: المسلمين المؤمنين عباد الله، فلا نعدل عن الأسماء التي سمانا الله بها إلى أسماء أحدثها قوم وسموها هم وآباؤهم ما أنزل الله بها من سلطان ))
    مجموع الفتاوى - فصل : في أسماء باطلة ما أنزل الله تعالى بها من سلطان .
    [ نرجو من كل مسلم ومسلمة دعاء الله عز وجل بشفاء أخي وشقيقـى من المرض الذي هو فيه ]

  10. #10
    سليمان الخراشي غير متواجد حالياً عضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,203

    افتراضي رد: ثقافة التلبيس ( 18 ) : تفريقهم بين الإسلام .. والسنة أو السلفية !

    الأخ الكريم : صدى الذكريات : بارك الله فيكم . كلامي في وادٍ غير وادي كلام شيخ الإسلام .
    في أول كلامي الذي نقلتَ آخره :
    (فالواقعون في هذا التلبيس يُفرقون بين الإسلام والسنة أو السلفية أو غيرها من مسميات أهل السنة ، ويجعلون الإسلام مخالفًا لما عليه جميع أهل الفرق بمن فيهم أهل السنة والجماعة أو السلفيين . فيحشرون أهل السنة مع الفرق البدعية " شيعة – إباضية – أشاعرة .. إلخ " ، ويجعلون الإسلام مخالفًا لها كلها ! )
    وكلام الشيخ في من يتحزب إلى جماعات تُفرق أهل الحق .
    وإلا فكتبه مليئة بالتصريح بالانتساب إلى ( أهل السنة ) الذين منهجهم هو " الإسلام " - كما سبق توضيحه - .
    من ذلك : قوله :
    ( فإن مذهب المسلمين أهل السنة والجماعة ان الله سبحانه وتعالى كتب فى اللوح المحفوظ مقادير الخلائق قبل ان يخلقها ( الفتاوى : 2 / 470 ) .
    ( فإن الفرقة الناجية أهل السنة والجماعة يؤمنون بذلك كما يؤمنون بما اخبر الله به فى كتابه العزيز منة غير تحريف ولا تعطيل ومن غير تكييف ولا تمثيل بل هم الوسط فى فرقة الأمة كما ان الأمة هى الوسط فى الامم ) ( 3 / 141 ) .
    ( وتؤمن الفرقة الناجية أهل السنة والجماعة بالقدر خيره وشره ) ( 4 / 148 ) .
    ( ولهذا وصف الفرقةالناجية بأنها أهل السنة والجماعة وهم الجمهور الأكبر والسواد الأعظم ، وأما الفرق الباقية فإنهم أهل الشذوذ والتفرق والبدع والأهواء ) ( 3 / 345 ) .
    ... إلخ

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    815

    افتراضي رد: ثقافة التلبيس ( 18 ) : تفريقهم بين الإسلام .. والسنة أو السلفية !

    لا خلاف على اسم أهل السنة والجماعة فهو اسم شرعي .
    الشق الثاني مأخوذ من تسمية النبي صلى الله عليه وسلم للفرقة الناجية بالجماعة ..
    والأول من قول عبد الله ابن عباس في أكثر من موضع وتسميته للفرقة الناجية بأهل السنة .
    وهذا الاسم عليه اجماع الفرقة الناجية ...
    أما السلفية فهو مبتدع ومن أثبته فعليه الدليل ولا دليل .
    أما ما ذكره الأخ الكريم أبو فهر السلفي من ذكر لفظ السلفية الذي لم يذكر إلا مرتين في كل كتبه ورسائله المنشورة فيرد لمحكم كلام شيخ الإسلام ابن تيمية في فصل أسماء ما انزل الله بها من سلطان ...
    ومن قرأ هذا الفصل عرف باليقين محكم كلام شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى ومراده .
    فقد أبطل كل اسم سوى الأسماء الشرعية حتى أنه حكم على أسماء الحنابلة والشافعية بأنها أسماء مبتدعة .
    [ نرجو من كل مسلم ومسلمة دعاء الله عز وجل بشفاء أخي وشقيقـى من المرض الذي هو فيه ]

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    815

    افتراضي رد: ثقافة التلبيس ( 18 ) : تفريقهم بين الإسلام .. والسنة أو السلفية !

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سليمان الخراشي مشاهدة المشاركة

    الأخ الكريم : صدى الذكريات : بارك الله فيكم . كلامي في وادٍ غير وادي كلام شيخ الإسلام .
    حفظك الله تعالى يا شيخ ..
    هذا شرح العلامة : عبد العزيز الراجحي لكلام شيخ الإسلام الذي نسخته سابقاً :

    قال المؤلف: وكذلك التفريق بين الأمة وامتحانها لما لم يؤمر الله به ولا رسوله مثل أن يقال للرجل: أنت شكيلي أو قركندي أو قرفندي؛ هذه أسماء كأنها ألقاب أو فرق كانت موجودة عندهم في ذلك الوقت؛ ولهذا قال: فإن هذه أسماء باطلة ما أنزل الله بها من سلطان، وليس في كتاب الله ولا سُنَّة رسول الله ولا سُنَّة رسوله -صلى الله عليه وسلم- ولا في الآثار المعروفة عن سلف الأمة، لا شكيلي ولا قرفندي، والواجب على المسلم إذا سئل عن ذلك أن يقول: لا أنا شكيلي ولا قرفندي، بل أنا مسلم متبع لكتاب الله وسُنَّة رسوله صلى الله عليه وسلم.

    يعني مثلا: الفِرَق، مثل الفرق والطوائف، ينبغي للإنسان أن يكون انتسابه إلى الإسلام، وأن يجتمع المسلمون تحت فرقة لواء واحد، يقول: أنا من أهل السُنَّة والجماعة، أنا مسلم؛ إذا قيل مثل ما هو موجود في هذا العصر: هذا يسمى إخوانيا، وهذا يسمى سروريا، وهذا يسمى كذا، يسمى أيش؟ سلفيا... كل هذه الأسماء مفرقة، الواجب على الإنسان اتباع الكتاب والسُنَّة، وأن ينضووا تحت الإسلام، تقول: أنا مسلم، أنا متبع للكتاب والسُنَّة، أنا من أهل السُنَّة والجماعة، الانتساب للسنة والجماعة، والسلف كذلك من سلف الأمة، سلف الأمة هم أهل السُنَّة والجماعة، أنا متبعٌ لآثار السلف، أنا من أهل السُنَّة والجماعة.
    ولما حصل خلاف في بعض الغزوات، لما كسع رجلٌ من المهاجرين أو من الأنصار -مهاجرٌ أنصاريًّا، أو أنصاريٌّ مهاجريًّا- نادى الأنصاري: يا للأنصار، ونادى المهاجريُّ: يا للمهاجرين، فلما تنادوا فيما يفيد التفرقة، هذا قال: يا للمهاجرين، وهذا قال: يا للأنصار، غضب النبي -صلى الله عليه وسلم- وقال: أبدعوى الجاهلية وأنا بين أظهركم! دعوها فإنها مُنْتِنَةٌ وهما اسمان إسلاميان؛ لأن فيه تحزبا، لما كان فيه تحزب، المهاجرون هذا اسم أيش؟ إسلامي، الذين هاجروا وهم المؤمنون الذين هاجروا من مكة إلى المدينة وتركوا أموالهم وديارهم، والأنصار الذين آووا المهاجرين، اسمان إسلاميان أليس كذلك؟ لكن لما كان فيه تحزب قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: أبدعوى الجاهلية وأنا بين أظهركم! دعوها فإنها منتنة أي: لا تتحزبوا، اجتمعوا.
    لماذا هذا ينادي المهاجرين وهذا ينادي الأنصار؟ فيه تحزب وفيه تفرقة، فإذا كان النبي -صلى الله عليه وسلم- قال عن اسمين إسلاميين: أبدعوى الجاهلية وأنا بين أظهركم فكيف بغيرها من أسماء، كيف يتفرق المسلمون: أنت إخواني، أنت كذا... يجب على كل مسلم أن يُحكِّم الكتاب والسُنَّة، وهذه الطائفة تنتسب إلى الإخوان، تنتسب إلى كذا... ينظر: إن كانت موافقة للكتاب والسُنَّة فهي حق، وإن كانت مخالفة للكتاب والسُنَّة فهي باطلة، وإن كان فيها حق وفيها باطل يؤخذ الحق ويرد الباطل، ولا ينبغي التحزب وما يفعله بعض الشباب الآن يتحزبون، وصار بعضهم انشغل بهذا يسأل: أنت تنتسب إلى من؟ أنت إخواني، أنت سروري، أنت كذا، أنت سلفي، وهكذا... وصار بينهم تحزبات وعداوات مشاحنات وتركوا العلم.
    الواجب على الشاب طالب العلم يقبل على العلم ويترك هذه النَعَرات وهذا الانتساب، الانتساب إلى هذه الفرق يكون همه الكتاب والسُنَّة، اعمل بالكتاب والسُنَّة، ولا أن ينتسب إلى هذه الفرق، فهذه الفرق يجب أن تجتمع وأن تتحد وأن تعمل بكتاب الله وسُنَّة رسوله -صلى الله عليه وسلم- وما خالفها ينكر، من خالف الكتاب والسُنَّة ينكر، سواء كان في العقيدة أو في العبادة أو في العمل.
    ولهذا المؤلف -رحمه الله- أنكر على التحزبات في زمانه، كأن يقال: أنت شكيلي، أنت قرفندي، هذه تحزبات موجودة في زمانهم، ونحن في زماننا تحزبات.
    ولهذا قال المؤلف - رحمه الله -: هذه أسماء باطلة ما أنزل الله بها من سلطان؛ كأن يقول بعض الناس: أنت سروري، أنت كذا، أنت إخواني، أنت من أهل كذا، أنت من جماعة التبليغ، أنت من كذا... هذه كلها أسماء ما أنزل الله بها من سلطان، الواجب الانتساب إلى الكتاب والسُنَّة، وهذه التحزبات فيها الحق وفيها الباطل، بعضها صوفية من التبليغين، فرقة صوفية، الفرق الصوفية، وبعضها فيهم ملحوظات وأخطاء وأغلاط: أنت من جماعة كذا، أنت من جماعة التكفير والهجرة، أنت من جماعة كذا... وهذه التحزبات الواجب تركها وعدم الانتساب إليها، والانتساب إلى الإسلام وإلى الكتاب والسُنَّة فقط وسلف الأمة وأئمتها.
    ولهذا قال المؤلف - رحمه الله -: هذه أسماء باطلة ما أنزل الله بها من سلطان، وليس في كتاب الله ولا سُنَّة رسوله ولا في الآثار المعروفة عن سلف الأمة لا شكيلي ولا قرفندي، والواجب على المسلم إذا سئل عن ذلك أن يقول: لا أنا شكيلي ولا قرفندي، بل أنا مسلم متبع لكتاب الله وسُنَّة رسوله،
    إذا قال لك: أنت أخواني ولَّا سلفي ولَّا سروري ولَّا تبليغي، تقول أيش؟ أنا مسلم متبع لكتاب الله وسُنَّة رسوله، أنا من أهل السُنَّة والجماعة، أعمل بكتاب الله وسُنَّة رسوله، وحينئذٍٍ تلقمه حجرًا وتقطع باب الجدال بينك وبينه.
    يقول: ما أنت؟ أنا مسلم متبعٌ لكتاب الله وسُنَّة رسوله، أنا من أهل السُنَّة والجماعة، كل ما جاء في كتاب الله وسُنَّة رسوله فأنا أعمل به، أنا مسلم متبع للكتاب والسُنَّة، لا أنا إخواني ولا سروري ولا من جماعة التكفير والهجرة ولا من جماعة التبليغ، إنما أنا مسلمٌ متبع لكتاب الله من أهل السُنَّة والجماعة، بس، نعم.
    [ نرجو من كل مسلم ومسلمة دعاء الله عز وجل بشفاء أخي وشقيقـى من المرض الذي هو فيه ]

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,676

    افتراضي رد: ثقافة التلبيس ( 18 ) : تفريقهم بين الإسلام .. والسنة أو السلفية !

    بارك الله فيك..

    من قال إنها مرتين فقط ؟!!

    أنا فقط اخترت،وما عليك إلا البحث الإلكتروني وستجد أكثر..

    ومع ذلك فإليك هذا النص الجميل :

    قال شيخ الإسلام : ((لَا عَيْبَ عَلَى مَنْ أَظْهَرَ مَذْهَبَ السَّلَفِ وَانْتَسَبَ إلَيْهِ وَاعْتَزَى إلَيْهِ بَلْ يَجِبُ قَبُولُ ذَلِكَ مِنْهُ بِالِاتِّفَاقِ . فَإِنَّ مَذْهَبَ السَّلَفِ لَا يَكُونُ إلَّا حَقًّا . فَإِنْ كَانَ مُوَافِقًا لَهُ بَاطِنًا وَظَاهِرًا : فَهُوَ بِمَنْزِلَةِ الْمُؤْمِنِ الَّذِي هُوَ عَلَى الْحَقِّ بَاطِنًا وَظَاهِرًا )).
    اللهم اغفر لنا وارحمنا وعافنا واعف عنا وأصلح لنا شأننا كله ..

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    815

    افتراضي رد: ثقافة التلبيس ( 18 ) : تفريقهم بين الإسلام .. والسنة أو السلفية !

    بارك الله تعالى فيك ..
    كلام متشابه يرد إلى المحكم في فصل أسماء ما أنزل الله بها من سلطان ..
    وكلام شيخ الإسلام مبتور ،، وإليك الجزء المبتور لنعرف مراد شيخ الإسلام :
    الوجه الثالث: قوله: والآخر يتستر بمذهب السلف، إن أردت بالتستر الاستخفاء بمذهب السلف، فيقال: ليس مذهب السلف مما يتستر به إلا في بلاد أهل البدع، مثل بلاد الرافضة والخوارج، فإن المؤمن المستضعف هناك قد يكتم إيمانه واستنانه، كما كتم مؤمن آل فرعون إيمانه، وكما كان كثير من المؤمنين يكتم إيمانه حين كانوا في دار الحرب.
    فإن كان هؤلاء في بلد أنت لك فيه سلطان وقد تستروا بمذهب السلف فقد ذممت نفسك، حيث كنت من طائفة يستر مذهب السلف عندهم، وإن كنت من المستضعفين المستترين بمذهب السلف فلا معنى لذم نفسك، وإن لم تكن منهم ولا من الملأ، فلا وجه لذم قوم بلفظ التستر.
    (( وإن أردت بالتستر: أنهم يجتنون به، ويتقون به غيرهم، ويتظاهرون به، حتى إذا خوطب أحدهم قال: أنا على مذهب السلف وهذا الذي أراده والله أعلم فيقال له: لا عيب على من أظهر مذهب السلف وانتسب إليه واعتزى إليه، بل يجب قبول ذلك منه بالاتفاق؛ فإن مذهب السلف لا يكون إلا حقًا، فإن كان موافقًا له باطنًا وظاهرًا، فهو بمنزلة المؤمن الذي هو على الحق باطنًا وظاهرًا، وإن كان موافقًا له في الظاهر فقط دون الباطن، فهو بمنزلة المنافق فتقبل منه علانيته وتُوكَل سريرته إلى الله، فإنا لم نؤمر أن نُنَقِّب عن قلوب الناس ولا نشق بطونهم.)) اهــ
    شيخ الإسلام لم يقل : حتى إذا خوطب أحدهم قال أنا السلفي !
    بل مجرد وصف لحال المتكلم : يقول أنا على مذهب السلف .
    وكلنا إن شاء الله نتبع مذهب السلف .

    لكن عند الكلام على الأسماء الشرعية والأسماء المبتدعة
    هذا ما قاله شيخ الإسلام ، الكلام المحكم فصل كامل :
    قال شيخ الإسلام :
    (( والله تعالى قد سمانا في القرآن: المسلمين المؤمنين عباد الله، فلا نعدل عن الأسماء التي سمانا الله بها إلى أسماء أحدثها قوم وسموها هم وآباؤهم ما أنزل الله بها من سلطان ))
    هل هناك أبين من ذلك ؟
    وهذا الكلام هو الموافق لنص حديث النبي صلى الله عليه وسلم .

    وقال شيخ الإسلام :
    (( والواجب على المسلم إذا سُئل عن ذلك أن يقول: لا أنا شكيلي ولا قرفندي، بل أنا مسلم متبع لكتاب الله وسنة رسوله ))

    وقال شيخ الإسلام :
    (( وكيف يجوز التفريق بين الأمة بأسماء مبتدعة لا أصل لها في كتاب الله ولا سنة رسوله ؟ ))
    [ نرجو من كل مسلم ومسلمة دعاء الله عز وجل بشفاء أخي وشقيقـى من المرض الذي هو فيه ]

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,676

    Lightbulb رد: ثقافة التلبيس ( 18 ) : تفريقهم بين الإسلام .. والسنة أو السلفية !

    بارك الله فيك..

    إذا وقف الباحث كشرطي المرور الذي فسدت إشارته فصار يقبل النص الذي يوافقه فيجعله محكماً ويرد النص الذي يخالفه بزعم أنه متشابه = فقد حام حول حمئة الهوى..

    والحال أنه جميع الكلام محكم والشيخ يقصد بالانتساب كل ما يقال له انتساب في العربية سواء كان بالجملة (أنا على مذهب السلف) أو بياء النسبة التي استعملها هو نفسه في عدد من النصوص..

    ونص الشيخ بجواز الانتساب مع استعماله لهذه النسبة يبطل دعوى أن ذلك من المتشابه..

    وإنما الحال : أنك أخي الكريم لم تتصور مراد الشيخ وإنما خيلت في نفسك مراداً له فصرت واقفاً بعصى التحكم تقول هذا محكم وهذا متشابه..

    أما المنهج العلمي فيقول بأن هذا تحكم محض منك وأن التسمي بالسلفية والانتساب إليها جائز عند الشيخ بالنص والاستعمال،إنما الممنوع عنده وعند غيره أمران :

    الأول : أن يكون ذلك نفاقاً لا يوافق الباطن..

    الثاني : أن يكون في النسبة تحزب على أمر زائد عن الحق..

    أما إذا كانت النسبة مطابقة للمعنى الحق وليس فيها تحزب على أمر زائد عن الحق = فلا ينازع الشيخ ولا غيره في جوازها..

    ومن أقام المعارضة بين نهي الشيخ عن التحزب على الأسماء غير المنصوصة وبين حل التسمي بما لا يُتحزب عليه بمجرده وإنما التحزب على المعنى الحق الذي تحته = فالعيب منه وفيه لا من النصوص..

    والانتساب عند الشيخ ثلاث مراتب كما في قوله : ((فهذان الاسمان المهاجرون والأنصار اسمان شرعيان جاء بهما الكتاب والسنة وسماهما الله بهما كما سمانا المسلمين من قبل وفي هذا ، وانتساب الرجل إلى المهاجرين أو الأنصار انتساب حسن محمود عند الله وعند رسوله ، ليس من المباح الذي يقصد به التعريف فقط ، كالانتساب إلى القبائل والأمصار ، ولا من المكروه أو المحرم ، كالانتساب إلى ما يفضي إلى بدعة أو معصية أخرى )).
    وهذا نص في أن الانتساب المكروه والمحرم عند الشيخ هو فقط ما يفضي إلى بدعة أو معصية..
    وحتى الصنفان الأولان إذا دخلهما التحزب على أمر زائد عن الحق=منعا..

    ولكن لا يمنع الانتساب للاسم لمجرد كونه لم يرد،بل بنص كلام الشيخ يباح الانتساب للاسم ولو لم يرد مالم يقترن بذلك تحزب وعصبية على غير الحق،وقد يدخل الاستحباب هذه النسبة المباحة إن تضمنت معنى حسناً هو من الحق الذي يُتحزب عليه كالسلفية،فيكون ذلك بطريق القياس لا النص..
    اللهم اغفر لنا وارحمنا وعافنا واعف عنا وأصلح لنا شأننا كله ..

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    815

    افتراضي رد: ثقافة التلبيس ( 18 ) : تفريقهم بين الإسلام .. والسنة أو السلفية !

    ليس كلام شيخ الإسلام كله محكم بل فيه محكم ومتشابه كما أخبر بذلك اللجنة الدائمة للإفتاء ..
    وبينت أن الواجب على المسلم أن يأخذ المحكم من كلام شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى والمحكم هو الموافق للكتاب والسنة والذي عليه اكثر أقواله ..
    ومن ينظر لكلام شيخ الإسلام الذي ذكرته وكلامي الذي ذكرته وهو الأكثر وهو الموافق لاختيار رب العالمين والموافق لأمر رسوله صلى الله عليه وسلم والموافق لأقوال سلفنا الصالح الذين حذروا المسلمين من الخروج عن دعوى الإسلام وعن الأسماء الشرعية ...
    يعلم المحكم من كلام شيخ الإسلام ابن تيمية الذي لم يسمى نفسه ابن تيمية السلفي قط ..
    ولم يصف نفسه بذلك أبدًا .
    ويبقي الخلاف قائمًا بين ما تفهمه من كلام شيخ الإسلام وبين ما أفهمه وغيري من كلام شيخ الإسلام ..
    فلماذا لا نعرض كل هذا الكلام على كتاب الله عز وجل وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم
    امتثال لقول الله عز وجل : فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم .
    ما رأيك نحتكم في هذه المسالة للكتاب والسنة ؟
    هل في أحد ممن يقول بجواز هذا الأمر يوافق على التحاكم للكتاب والسنة ؟
    [ نرجو من كل مسلم ومسلمة دعاء الله عز وجل بشفاء أخي وشقيقـى من المرض الذي هو فيه ]

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,676

    افتراضي رد: ثقافة التلبيس ( 18 ) : تفريقهم بين الإسلام .. والسنة أو السلفية !

    ليس كلام شيخ الإسلام كله محكم بل فيه محكم ومتشابه كما أخبر بذلك اللجنة الدائمة للإفتاء ..
    وبينت أن الواجب على المسلم أن يأخذ المحكم من كلام شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى والمحكم هو الموافق للكتاب والسنة والذي عليه اكثر أقواله ..
    وهل البحث في كون مطلق كلام الشيخ فيه محكم ومتشابه ؟!!

    البحث في وصفك لهذا الكلام المعين هاهنا بأنه متشابه ،وهذا لا وجه له على الإطلاق..

    فإن كان متشابهاً عندك فهذا لخطأ في تصورك..فاتهم نفسك وتأمل في النظر ولا تجعل هذا التشابه المتوهم حجة في محل النزاع لتتخلص من ثقل النقل عن الشيخ،وما ضرك أن تخالف ابن تيمية فلو خالفته = لكان ذلك أسلم لك علمياً من أن تدعي أن كلامه متشابه..

    فالشيخ نص على جواز الانتساب..

    والشيخ استعمل هذا النسبة مرات عدة..

    واستعملها من بعده تلميذه الذهبي مرات عدة..

    واستعملها من بعدهم رئيس اللجنة الدائمة عبد العزيز بن باز..

    وأقرت بذلك اللجنة جميعها كما في الفتاوى (2/165).

    والشيخ نص على أن الانتساب المحرم هو فقط ما أفضى لمعصية أو بدعة..

    فعن أي متشابه تتحدث بعد ذلك؟!!

    أما الوحي = فليس في الوحي ما ينهى عن الانتساب لزمان أو مكان أو مذهب أو صناعة أو قوم معينين مالم يكن ذلك كذباً أو مستلزماً للتحزب على الباطل ..
    اللهم اغفر لنا وارحمنا وعافنا واعف عنا وأصلح لنا شأننا كله ..

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    815

    افتراضي رد: ثقافة التلبيس ( 18 ) : تفريقهم بين الإسلام .. والسنة أو السلفية !

    كيف اخالف شيخ الإسلام ابن تيمية وفي مجموع الفتاوى فصل كامل في ابطال الخروج عن دعوى ومسمى الإسلام او الأسماء الشرعية ، وأنت تتشبث بمجرد قول حتى انك نقلته مبتور للأسف !
    أما ما نسبته للعلماء فمنه ما هو صحيح ومنه ما هو مكذوب
    وبما انك وافقت على التحاكم للكتاب والسنة وهذا شىء طيب فلا داع للإستشهاد بكلام العلماء وإلا بفضل الله عز وجل ففتاوى العلماء في النهى عن الخروج عن دعوى الإسلام ومسمى الإسلام كثيرة ولله الحمد ابتداء من عبد الله ابن عباس رضي الله عنه ومن بعده ميمون بن مهران ..

    وإن كنت نقلت كلام الإمام الذهبي
    فكلام الإمام ابن القيم موجود الذي فيه وإن سألوك عن جماعتك قل هو سماكم المسلمين ..
    وكلام العثيمين والفوزان والراجحي والجامي موجود ولله الحمد .
    [ نرجو من كل مسلم ومسلمة دعاء الله عز وجل بشفاء أخي وشقيقـى من المرض الذي هو فيه ]

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    815

    افتراضي رد: ثقافة التلبيس ( 18 ) : تفريقهم بين الإسلام .. والسنة أو السلفية !

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو فهر السلفي مشاهدة المشاركة

    أما الوحي = فليس في الوحي ما ينهى عن الانتساب لزمان أو مكان أو مذهب أو صناعة أو قوم معينين مالم يكن ذلك كذباً أو مستلزماً للتحزب على الباطل ..
    هذا هو المهم :
    ولا داعي لذكر الزمان والمكان والصناعة وغير ذلك من الأسماء التي الأصل فيها الإباحة !!
    لكن الذي يهمنا هو الخروج عن دعوى ومسمى الإسلام الذي الأصل فيه الحظر والمنع .
    قال الله عز وجل : { هو سماكم المسلمين } .
    وهذا عام للمسلمين وقد اختص الله عز وجل طوائف معينة من المسلمين بأسماء خاصة هي أسماء شرعية مذكورة في الكتاب وفي السنة كالمهاجرين والانصار ..
    فما هو الدليل على التسمي بالسلفي ؟
    [ نرجو من كل مسلم ومسلمة دعاء الله عز وجل بشفاء أخي وشقيقـى من المرض الذي هو فيه ]

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,676

    Lightbulb رد: ثقافة التلبيس ( 18 ) : تفريقهم بين الإسلام .. والسنة أو السلفية !

    كلام الشيخ هو في الخروج المستلزم للتعصب على مجرد هذا الاسم وإلا فالشيخ يقسم النسبة فيجعل منها نسبة مباحة منها السلفية التي نص على جواز الانتساب بها بل وفعله هو رحمه الله،وأما المحرم من أوجه الانتساب فهو فقط ما أدى لمعصية أو بدعة وهذا نص كلامه المبين لمراده والحمد لله وحده..

    ولا داعي لذكر الزمان والمكان والصناعة وغير ذلك من الأسماء التي الأصل فيها الإباحة !!

    وهل تزيد السلفية على هذا؟؟

    إنما الانتساب للسلفية من جنس المباحات،ولا يرتبط بمجرد النسبة ثواب ولا استحباب،وإنما يدخل الثواب والاستحباب على صاحب هذه النسبة من بابين :

    الأول : دلالة هذه النسبة على ما تحتها من معنى التمسك بما عليه النبي صلى الله عليه وسلم أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم،وتجافيه عن المتجافين عن مذهب السلف .
    الثاني: قصده الحسن في التعلق بالانتساب لأصحاب رسول الله.

    فالأول من شرف القول المنتسب إليه والثاني من شرف القائل المنتسب إليه.

    وهذان البابان منفكان عن مجرد اسم السلفية؛لذا لو قدر أن كان في لسان الناس اسم آخر يدل على نفس المعنى لدار معه المعنى وبالتالي يدور الثواب،أم مجرد اختيار هذا البناء(السلفية) فمباح لا غير..

    فما هو الدليل على التسمي بالسلفي ؟

    هو نفس الدليل على التسمي بالمصري..

    فهل من تسمى بالمصري قد خرج عن قول الله عز وجل : { هو سماكم المسلمين } ؟

    وهل من انتسب نسبة يلزم من هذا الانتساب إبطال نسبة أخرى والخروج عنها؟

    هذا لم يقل به واحد من أهل العلم..
    اللهم اغفر لنا وارحمنا وعافنا واعف عنا وأصلح لنا شأننا كله ..

صفحة 1 من 5 12345 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •