الأحرف السبعة والقراءات
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: الأحرف السبعة والقراءات

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    142

    افتراضي الأحرف السبعة والقراءات

    كثيراً ما نخلط بين الأحرف السبعة والقراءات فهل من مبين لهذا الإشكال؟
    -- كيف نوفق بين الأحرف السبعة والإجماع على مصحف عثمان؟
    -- هل القراءات موجودة في مصحف عثمان أم لا؟
    --هل القراءات تخضع لمصحف عثمان أم لا؟
    -- هل هناك فرق بين الأحرف والقراءات؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    142

    افتراضي رد: الأحرف السبعة والقراءات

    أين المجيبون لينيروا لنا الطريق؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ؟؟

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    47

    افتراضي رد: الأحرف السبعة والقراءات

    هناك فرق بين الأحرف و القراءات
    و كلاهما فى مصحف عثمان ررر
    و الأمر شرحه يطول
    حاول مع مباحث فى علوم القرءان لمناع القطان

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    10

    افتراضي رد: الأحرف السبعة والقراءات

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سالم اليمان مشاهدة المشاركة
    كثيراً ما نخلط بين الأحرف السبعة والقراءات فهل من مبين لهذا الإشكال؟
    -- كيف نوفق بين الأحرف السبعة والإجماع على مصحف عثمان؟
    -- هل القراءات موجودة في مصحف عثمان أم لا؟
    --هل القراءات تخضع لمصحف عثمان أم لا؟
    -- هل هناك فرق بين الأحرف والقراءات؟
    القراءات ما هي إلا جزء من حرف واحد من الحروف السبعة ..
    وعندما جاء الصحابة رضوان الله عليهم ليجمعوا على مصحف واحد في عهد عثمان رضي الله عنه أجمعوا على حرف واحد وهو الحرف القرشي منعا للاختلاف وحفاظا على المصالح ودرءاً للتنازع الذي نشأ في عهد عثمان نتيجة توسع الدولة الإسلامية وتفرق القرّاء حيث كانت كل بلد تأخذ القرآن عن أحد الصحابة فنشأ الخلاف فلذلك قام عثمان رضي الله عنه بجمع القرآن ..

    ------
    الأحرف السبعة اختلف العلماء على معناها هل هي سبعة لهجات أم سبعة ألفاظ لكل كلمة
    فأما القول الراجح أن سبعة أحرف هي سبعة أوجه من المعاني المتفقة بألفاظ مختلفة أو سبع لغات من لغات العرب المشهورة في كلمة واحدة تختلف فيها الألفاظ والمباني مع اتفاق المعاني ..
    مثل : ( هَلم ّ ) تعني أقبل أو تعال .. فهمي كلمات مختلفة بالألفاظ مشتركة بالمعاني .

    وأما علم القراءات فهو علم بكيفية أداء كلمات القرآن واختلافها معزوّاً لناقله .
    فمن قرأ بالإشباع فهي فهي قراءة فلان ومن قرأ بالتشديد فهي قرآن فلان وهكذا ..

    قال القرطبي في تفسيره : " إنما هي راجعة إلى حرف واحد من هذه الأحرف السبعة وهو الذي جمع عليه عثمان المصحف "

    والله تعالى أعلى وأعلم
    اللهم يا معلم داود علمني ...
    ويا مفهم سليمان فهمني ...

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    781

    افتراضي رد: الأحرف السبعة والقراءات

    -- هل هناك فرق بين الأحرف والقراءات؟
    نعم ، الراجح في الأحرف السبعة أنها سبع لغات ولهجات من لهجات العرب ،
    كانت أشهر لغاتهم ، وأعذبها لفظًا ، منها لغة : قريش ، وهذيل ، وتميم ، والأزد ..إلخ ..
    ثُمّ جُمع القرآن في عهد عثمان ـ رضي الله عنه ـ على حرفٍ واحد ، وهو حرف قريش ..
    وقال ـ رضي الله عنه ـ للصحابة الذين كُلّفوا بجمع القرآن : (إذا اختلفتم في شيءٍ من القرآن فاكتبوه بلغة قريشٍ) [البخاري] ..
    وبهذا يزول الإشكال ، والله أعلم ..
    [والإجماع منعقد على وجوب التوبة ؛ لأن الذنوب مهلكات مبعدات عن الله ، وهي واجبة على الدوام ، فالعبد لا يخلو من معصية ، لو خلا عن معصية بالجوارح ، لم يخلُ عن الهم بالذنب بقلبه]
    (ابن قدامة المقدسي)

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    62

    افتراضي رد: الأحرف السبعة والقراءات

    الحمدالله رب العالمين وبه نستعين

    هناك بحث جميل أظنه للشيخ عبدالفتاح قاري وهو موجود عندي

    ولا اعرف كيف أرفعه أو أصوره

    والله أعلم

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    11

    افتراضي رد: الأحرف السبعة والقراءات

    إتفق العلاماءالعلماء أن الأحرف السبعة ليست القراءات السبع ووضعوا تعريفا للأحرف السبعة وهي :أحرف او كلمات مختلفة في الشكل متفقة في المعنى بحيث لا تحل حراما ولا تحرم حلالا . و الله أعلم
    أنظر مناع القطان أو الزركشي البرهان في علوم القرآن

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الدولة
    حيثُ أكون
    المشاركات
    483

    افتراضي رد: الأحرف السبعة والقراءات

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سالم اليمان مشاهدة المشاركة
    كثيراً ما نخلط بين الأحرف السبعة والقراءات فهل من مبين لهذا الإشكال؟
    -- كيف نوفق بين الأحرف السبعة والإجماع على مصحف عثمان؟
    -- هل القراءات موجودة في مصحف عثمان أم لا؟
    --هل القراءات تخضع لمصحف عثمان أم لا؟
    -- هل هناك فرق بين الأحرف والقراءات؟
    -- لا تضارب بين الأحرف السبعة ومصحف عثمان
    -- القراءات بالأحرف السبعة موجودة في مصحف عثمان
    -- القراءات تخضع لمصحف عثمان، ومصحف عثمان يستوعب القراءات بالأحرف السبعة
    -- الأحرف السبعة تختلف عن القراءات السبع المتواترة التي اختارها ابن مجاهد، فغيره اختار خمسا، والبعض اختار أكثر من سبع، والصحيح أن القراءات المتواترة عشر.
    ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ ~~~~~~~~~~~
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم عماد مشاهدة المشاركة
    القراءات ما هي إلا جزء من حرف واحد من الحروف السبعة ..
    غير صحيح، من قال بهذا؟
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم عماد مشاهدة المشاركة
    وعندما جاء الصحابة رضوان الله عليهم ليجمعوا على مصحف واحد في عهد عثمان رضي الله عنه أجمعوا على حرف واحد وهو الحرف القرشي منعا للاختلاف وحفاظا على المصالح ودرءاً للتنازع الذي نشأ في عهد عثمان نتيجة توسع الدولة الإسلامية وتفرق القرّاء حيث كانت كل بلد تأخذ القرآن عن أحد الصحابة فنشأ الخلاف فلذلك قام عثمان رضي الله عنه بجمع القرآن ..
    وهذا ليس صحيحا، كيف أجمعوا على الحرف القرشي ورواية حفص عن عاصم عن أبي عبدالرحمن السلمي عن علي بن أبي طالب القرشي تهمز في القراءة خلافا للسان قريش والتي عليها رواية ورش؟
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم عماد مشاهدة المشاركة
    الأحرف السبعة اختلف العلماء على معناها هل هي سبعة لهجات أم سبعة ألفاظ لكل كلمة
    فأما القول الراجح أن سبعة أحرف هي سبعة أوجه من المعاني المتفقة بألفاظ مختلفة أو سبع لغات من لغات العرب المشهورة في كلمة واحدة تختلف فيها الألفاظ والمباني مع اتفاق المعاني ..
    مثل : ( هَلم ّ ) تعني أقبل أو تعال .. فهمي كلمات مختلفة بالألفاظ مشتركة بالمعاني .
    وهذا أيضا رأي فيه قدح، فلغات العرب كانت أكثر من سبع، وكذا الأوجه من المعاني، ولعل القول الراجح هو رأي الشيخ عبدالعزيز القاريء.. ولعل الأخ ابن تيمية الصغير ينقله لنا بارك الله فيه..
    ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ ~~~~~~~~~~~~~~
    أقول وبالله التوفيق:
    --الأحرف السبعة هي سبعة أوجه فصيحة من الألفاظ في القراءة نزل بها القرآن الكريم على لغات العرب المعتبرة، والمعنى أن كل كلمة في القرآن الكريم تُقرأ من وجه واحد إلى سبعة أوجه، فأكثر القرآن يُقرأ على حرف واحد، ثم أقل منه حرفان، وأقله سبعة أحرف وهو بضع كلمات في القرآن الكريم.
    --القراءات المختلفة للأحرف السبعة على وجهين:
    - وجه في الكلمات نطقا مع اتفاق الرسم مثل الإمالات والإظهار والإدغام والترقيق مثل: "وقيل من راق"، فالرسم واحد لكن النطق نطقان: نطق بإدغام النون في الراء، ونطق بالإظهار مع السكت.
    - ووجه آخر وهو اختلاف الرسم ضمن الرسم العثماني مع اختلاف النطق مثل: ملك ومالك، تَرجعون وتُرجعون، تُكرمون، يُكرمون.
    --الأحرف السبعة غير القراءات السبع المشهورة، فالأحرف السبعة متناثرة في القراءات، وقراءة القرآن بقراءة واحدة أو حرف واحد شافٍ كافٍ، لذلك اليوم لاتوجد قراءات حية غير 4 روايات وكلها على الرسم العثماني ، بينما القراءات الأخرى محفوظة للمتخصصين في القراءت بالسند المتصل لكل رواية حتى قـُرَّاء الصحابة عن رسول الله عليه الصلاة والسلام..
    --القرآن الكريم الأصل فيه التلقي قراءة وسماعا، والكتابة إنما لتوثيقه وضبطه وحفظه ولتسهيل قراءته ، فالقرآن الكريم نزل على الرسول بقراءات متنوعة على سبعة أحرف، وجاء الرسم العثماني ليكون هو الأصل في الكتابة وبه تـُقرأ الأحرف السبعة التي بها اقرأ الرسولُ أصحابه..
    --القراءة المقبولة لها شرطان، (والمتعارف عليه ثلاثة)، و شرط العربية شرط لا معنى له عند تحقق الشرطين الرئيسين:
    تواتر السند، وموافقة الرسم العثماني، لأن القرآن حاكم ومهيمن على العربية وقواعدها، وليس العكس..
    وفي الشرط الثاني: "موافقة الرسم العثماني" مثال ذلك: (ملك يوم الدين) رسمت ملك بدون ألف في جميع المصاحف، فمن قرأ: (ملك يوم الدين) بدون ألف فهو موافق للرسم تحقيقياً، ومن قرأ: (مالك) فهو موافق تقديراً، لحذف هذه الألف من الخط اختصاراً .
    --كل القراءات المعتبرة المتواترة لا تخرج عن الأحرف السبعة، وإسنادها صحيح متصل بالقراء المشهورين من الصحابة عن رسول الله، ومن أشهرهم علي بن أبي طالب وعثمان بن عفان وعبدالله بن مسعود وأبي بن كعب وزيد بن ثابت وأبي موسى الأشعري ، وسالم مولى حذيفة وغيرهم، وهنا يدعي البعض أن الحرف الذي انتهى إليه القرآن هو حرف قريش أو لغة قريش، ورواية حفص عن عاصم فيها تحقيق الهمز الذي هو قراءة الجمهور، بينما قريش لا تهمز كما هو في رواية ورش عن نافع.

    وإذا كان هناك خطأ فيما سبق، فالتصحيح واجب، والحق أحق أن يتبع،،
    "آمنت بالله، وبما جاء عن الله، على مراد الله،
    وآمنت برسول الله، وبما جاء عن رسول الله، على مراد رسول الله"
    مواضيع متنوعة عن الرافضة هـــــــــــــن ــــــا

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    المشاركات
    1

    افتراضي رد: الأحرف السبعة والقراءات

    السلام عليكم و رحمة الله.
    1) متى بالضبط نشأت روايات كثيرة, في حين أن فقط سبعة أحرف؟ هل من الممكن أن اثنين من الصحابة الذان ألمّا حرف واحد يعلمه بشكل مختلف؟
    2) أ اجتلف ذلك المصاحف التي كُتبت في عهد عثمان؟ لأن بين القراءات خلافات كالاختلاف بالنقص والزيادة كقوله تعالى:
    {وَسَارِعُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ} قُرِئ هكذا بإثبات "الواو" قبل "السين" في معظم القراءات, وقرئ بحذفها في قراءات نافع و غيره. كيف يكون ذلك ممكنال؟ أو الصحابة, رضي الله عنهم, لا تدرس دائما وفقا لمكتوب؟
    آسف إذا كانت هناك أخطاء. ما زلت لا أعرف الكثير العربية

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •