اللغز الرابع !
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 21

الموضوع: اللغز الرابع !

  1. #1
    سارة بنت محمد غير متواجد حالياً مشرفة سابقة بمجالس طالبات العلم
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    3,192

    افتراضي اللغز الرابع !

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اللغز الرابع ..ليس مخترعا بل هو شهير جدا !

    قال قائل :" أنا كذاب"

    فهل هو صادق أم كاذب في عبارته السابقة؟!

    فإنه إن كان صادقا فهو فعلا كذاب وهي صيغة مبالغة وبالتالي هو كاذب في عبارته يعني هو صادق ....الخ

    فكيف نجيب عن هذا السؤال ؟

    في ظني : الحل سهل جدا

    فإن وجدتموه فلنا إن شاء الله وقفة وفائدة كالمعتاد!
    عن جعفر بن برقان: قال لي ميمون بن مهران: يا جعفر قل لي في وجهي ما أكره، فإن الرجل لا ينصح أخاه حتى يقول له في وجهه ما يكره.

    السير 5/75

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    الدولة
    الجزائر...بلد الإسلام والمسلمين
    المشاركات
    471

    افتراضي رد: اللغز الرابع !

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...
    جزاك الله اختي سارة بنت محمد على ماتتحفينا به في كل مرة.
    أعتقد ان هذا الشخص اسمه "كذاب".
    فهو صادق.
    عفانا الله وإياكم من هذا الخلق السيء ، فالنبي -صلى الله عليه وسلم -قال :"المؤمن لايكذب.."
    قال تعالى :{ مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ } سورة ق الآية 18

  3. #3
    سارة بنت محمد غير متواجد حالياً مشرفة سابقة بمجالس طالبات العلم
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    3,192

    افتراضي رد: اللغز الرابع !

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...
    جزاك الله اختي سارة بنت محمد على ماتتحفينا به في كل مرة.
    أعتقد ان هذا الشخص اسمه "كذاب".
    فهو صادق.
    عفانا الله وإياكم من هذا الخلق السيء ، فالنبي -صلى الله عليه وسلم -قال :"المؤمن لايكذب.."
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    بارك الله فيك أختي مريم وجزاك كل خير

    لكن ليس المقصود أن هذا اسمه لأن الأغلوطة ترد أصلا بلفظ أخر لكن لم أرد وضعه وهو : "أهل كريت كلهم كذابون " ، وقد ترد بلفظ " كل المحامين كذابون" فلم أرد وضع هذا ولا ذاك

    وباقي اللغز يوضح أنه يريد الصفة لا الاسم

    يعني هو يقول عن نفسه أن وصفه كذاب فهل هو صادق أم كاذب في نعت نفسه بهذا ؟
    عن جعفر بن برقان: قال لي ميمون بن مهران: يا جعفر قل لي في وجهي ما أكره، فإن الرجل لا ينصح أخاه حتى يقول له في وجهه ما يكره.

    السير 5/75

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    481

    افتراضي رد: اللغز الرابع !

    بسم الله و الحمد لله
    جزاكم الله خير على اللفتة الذهنية
    أظنه صادق في عبارته .. أي أنه كذاب
    لأنه اذا كذب في عبارته يعني يقول أنه صادق و هذا يستحيل بدليل هذه الكذبة التي تنفي صفة الصدق
    في حين اذا صدق في عبارته فهذا لا ينفي عليه صفة الكذب في غيرها و صدقه فيها دليل على أنه كذاب
    و الله أعلم
    و إن كنت اذكر أن المسألة تُعد من مسائل المنطق التي يستدلون بها على المتناقضات التي لا تقبل حل.!
    افيدينا أختي بارككم الله

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    3,135

    افتراضي رد: اللغز الرابع !

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    إن كان من قبيل الاعتراف، فيؤخذ على محمل الصدق في الاعتراف، لا الصدق في أحواله.
    وإن كان من قبيل السفسطة، فيوقعم في إشكالات.
    إن كان صادقا، فهو كذاب. وإن كان صادقا فهو كاذب فيما ادعاه.
    ويوقعهم الثاني في الاستحالة العقلية في اجتماع الصدق والكذب في آن واحد.
    واستخدام صيغة المبالغة، توقف الحيرة.
    والشاهد لكلامي: (صدقك وهو كذوب) الحديث.
    جزاكِ الله خيرًا.
    وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلًا
    ـــــــــــــــ ـــــــــــ( سورة النساء: الآية 83 )ــــــــــــــ

  6. #6
    سارة بنت محمد غير متواجد حالياً مشرفة سابقة بمجالس طالبات العلم
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    3,192

    افتراضي رد: اللغز الرابع !

    في حين اذا صدق في عبارته فهذا لا ينفي عليه صفة الكذب في غيرها و صدقه فيها دليل على أنه كذاب
    و إن كنت اذكر أن المسألة تُعد من مسائل المنطق التي يستدلون بها على المتناقضات التي لا تقبل حل.!

    جزاك الله خيرا وإجابتك صحيحة إن شاء الله يفسرها كلام الأخ بارك الله فيه وجزاه خيرا على مشاركته:

    إن كان من قبيل الاعتراف، فيؤخذ على محمل الصدق في الاعتراف، لا الصدق في أحواله.
    وإن كان من قبيل السفسطة، فيوقعم في إشكالات.
    إن كان صادقا، فهو كذاب. وإن كان صادقا فهو كاذب فيما ادعاه.
    ويوقعهم الثاني في الاستحالة العقلية في اجتماع الصدق والكذب في آن واحد.
    واستخدام صيغة المبالغة، توقف الحيرة.
    والشاهد لكلامي: (صدقك وهو كذوب) الحديث.
    جزاكِ الله خيرًا.
    بارك الله فيكم نعم هو كذلك هي من مسائل السفسطة ، لكن إجابتكم صحيحة تماما واستشهادكم بالحديث هو عين الإجابة التي انتظرتها


    وهذا هو الفرق بين أهل السنة وأهل البدع والشركيات والفلسفات

    فهم أهل ألفاظ مجملة ولا تفصيل فيها وكل شيء عندهم كتلة واحدة

    فحديثهم عن ذات الله وصفاته (تعالى الله عن أقوالهم ) ، مجمل لا تفصيل فيه اللهم إلا في النفي

    وحديثهم عن الإيمان أنه كتلة واحدة إذا ذهب بعضه ذهب كله وإذا ثبت بعضه أثبتوه كله ، فأوجعوا رءوسنا بالخروج والإرجاء ، ومن ادعى منهم التوسط زعم أنها هي المنزلة بين المنزلتين ! فكان توسطهم المزعوم أسوأ من شبهاتهم .

    ولا يفرقون بين محبة الله ومشيئته بل الكل عندهم واحد ، لهذا هاموا على وجوههم في فهم القدر لأنه هو عندهم أمر واحد لا تفصيل فيه فإما الجبر وإما مطلق الإرادة ، لا يفهمون معنى الإرادة المخلوقة للإنسان.

    فلا غرو ألا يستطيع فك معضلاتهم وأغلوطاتهم إلا أهل السنة وهم أهل التفصيل ، ففي حين أنهم اعتبروا في أغلوطاتهم أن الكذاب لا يصدق ، وأن الصادق لن يكذب! فنحن نقول لا بل :" صدقك وهو كذوب" رواه البخاري.

    وفي حين أنهم اعتبروا أن الإنسان إما له مطلق الولاء او مطلق البراء ، فصل أهل السنة وقالوا يجتمع في المرء ولاء وبراء ، ومحبة في الله وبغض في الله .

    وأهل السنه هو الوسط وأهل التفصيل في التعديل والتجريح ، فلا يردون خبر المبتدع باطلاق بل لهم تفصيلات ، فقد قبلوا من بعض أهل البدع الذين اشتهروا بعدم الكذب مثل الخوارج مثلا
    كذلك فلم يسمي أهل السنة (مبتدعا ) كل عالم زلت قدمه في مسألة أو اثنتين خالف فيها أهل السنة ، بل قد يكون العالم من أهل السنة وقد تلبس بشيء يسير من البدع ، ولا يدخلون في أهل السنة أيضا علماء البدع الذين وافقوا أهل السنة في مسألة أو اثنتين
    ومما لنا به تعلق في المسألة : هل الكذاب الذي اشتهر بالكذب يقبل حديثه؟ أم يسمى موضوعا؟
    فالكذاب والمتهم بالكذب لا يقبل لهما رواية مع تجويز أهل السنة أنهما قد يصدقان.

    وكذلك نقول أن المرء قد يكون عاصيا لكنه يحب الله ورسوله ، مثل حديث شارب الخمر الذي طفقوا يأتون به للحد

    وفي الباب مسائل وفوائد اختصرتها اختصارا وربما يمن الله علينا بالعودة للتفصيل أو يمن علينا بمن يفصل الفوائد ويجمعها إن شاء الله تعالى.
    عن جعفر بن برقان: قال لي ميمون بن مهران: يا جعفر قل لي في وجهي ما أكره، فإن الرجل لا ينصح أخاه حتى يقول له في وجهه ما يكره.

    السير 5/75

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    3,135

    افتراضي رد: اللغز الرابع !

    أحسن الله إليك، جزاك خيرًا على الفائدة.
    وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلًا
    ـــــــــــــــ ـــــــــــ( سورة النساء: الآية 83 )ــــــــــــــ

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    481

    افتراضي رد: اللغز الرابع !

    ما شاء الله
    أحسنتِ القول أختي الكريمة .. أحسن الله إليك

    و اسمحي لي أيتها المباركة باضافة تعقيب بسيط عن قولكم
    فهم أهل ألفاظ مجملة ولا تفصيل فيها وكل شيء عندهم كتلة واحدة
    ربما يتبادر الى ذهن القارئ ما يناقض ديدن الفلاسفة و أهل الكلام و ظاهر أطروحاتهم المبنية على التخليط و محاولة اقناع الناس بانحرافات أساسها عقلهم القاصر.. هم في ذلك يتوسعون و ياتون بشى الأدلة العقلية ـ الواهية اذا تجمعت او منفردة احيانا ـ يسِمونها بالمنطقية
    و المقصود أنهم يفصلون باستخدام ذلك لاغراق المتابع بكلام ينسي اوله اخره فيظنه بجزئيات معينة حق .. نسأل الله السلامة.
    و ما لاحظته مما تفضل به الاخ الفاضل من دليل :( صدقك و هو كذوب ) أن أهل السنة كما تفضلت أيتها المباركة، لا يُعنون بالتفصيل من أجل التفصيل و إنما يركزون على الأدلة، فيضعون دليل السمع و النقل أولا ثم يضيفون اليه دليل الفطرة و الحس و العقل حتى لا تبقى ثغرة في العقل و النفس الا سدت به و يشرحون الغامض و يستنبطون و كل ذلك مبني على الادلة.
    و هذا هو تفصيلهم الذي قد يطول أو يقصر بخلاف تفصيل الفلاسفة حسب ظني
    و هم مع تفصيلهم نرى أنهم يتوقفون على الظاهر لا يخوضون و لا يفصلون فيه اذا غابت القرينة كما هو الأمر في بعض مسائل الصفات مثلا
    و الذي يظهر لي أن بعض التفصيل تنطع و تكلف تركه أهل السنة لذلك و وقع فيه غيرهم
    و قمة حفظ العقول من الخبط هو اتباع طريق أهل السنة الذي يضع لها حدودا حتى لا تتبع كل سراب ترسمه او يوهمها اياه شياطين الانس و الجان ..
    و خاب من جعل علمه الغاز و سراب .. حتى اذا جاءه لم يجده شيئا ثم قال: ليت لي ايمان العجائز

    و التصويب منكم و المزيد
    و الله اعلم و احكم

  9. #9
    سارة بنت محمد غير متواجد حالياً مشرفة سابقة بمجالس طالبات العلم
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    3,192

    افتراضي رد: اللغز الرابع !

    ربما يتبادر الى ذهن القارئ ما يناقض ديدن الفلاسفة و أهل الكلام و ظاهر أطروحاتهم المبنية على التخليط و محاولة اقناع الناس بانحرافات أساسها عقلهم القاصر.. هم في ذلك يتوسعون و ياتون بشى الأدلة العقلية ـ الواهية اذا تجمعت او منفردة احيانا ـ يسِمونها بالمنطقية
    و المقصود أنهم يفصلون باستخدام ذلك لاغراق المتابع بكلام ينسي اوله اخره فيظنه بجزئيات معينة حق .. نسأل الله السلامة.
    و ما لاحظته مما تفضل به الاخ الفاضل من دليل :( صدقك و هو كذوب ) أن أهل السنة كما تفضلت أيتها المباركة، لا يُعنون بالتفصيل من أجل التفصيل و إنما يركزون على الأدلة، فيضعون دليل السمع و النقل أولا ثم يضيفون اليه دليل الفطرة و الحس و العقل حتى لا تبقى ثغرة في العقل و النفس الا سدت به و يشرحون الغامض و يستنبطون و كل ذلك مبني على الادلة.
    و هذا هو تفصيلهم الذي قد يطول أو يقصر بخلاف تفصيل الفلاسفة حسب ظني
    و هم مع تفصيلهم نرى أنهم يتوقفون على الظاهر لا يخوضون و لا يفصلون فيه اذا غابت القرينة كما هو الأمر في بعض مسائل الصفات مثلا
    و الذي يظهر لي أن بعض التفصيل تنطع و تكلف تركه أهل السنة لذلك و وقع فيه غيرهم
    و قمة حفظ العقول من الخبط هو اتباع طريق أهل السنة الذي يضع لها حدودا حتى لا تتبع كل سراب ترسمه او يوهمها اياه شياطين الانس و الجان ..
    و خاب من جعل علمه الغاز و سراب .. حتى اذا جاءه لم يجده شيئا ثم قال: ليت لي ايمان العجائز
    بارك الله فيكِ كلامك صحيح ،

    بالتأكيد نحن نتحدث عن التفصيل في مواضع التفصيل وليس عن التفصيل المذموم ، بل إني أزعم أن التفصيل الذي ذكرتيه عن الفلاسفة لا يسمى تفصيل بل يسمى أغاليط وتخاليط .

    وهذا التفصيل أي المنضبط ، هو ما يقابله أساليب الإجمال والإطلاق التي يتبعها المبتدعة فيقولوا مثلا : الله ليس بجسم ولا عرض.

    المتبادر لذهن الإنسان أنه يسارع بالنفي طبعا لأنه يبدو له كلمتيّ (جسم وعرض) أنها كلمة سيئة لا تطلق في حق الله ، لكن أهل السنة يتوقفون ويسألون ماذا تعني بـ (جسم وعرض)؟ فنجد أنهم يريدون بها نفي الرؤية والاستواء ...الخ

    كما أن الشيخ ابن تيمية وضع قاعدة رائعة في الباب وهي :" ما لم يرد شرعنا بنفيه ولا إثباته ، لا ننفيه ولا نثبته" يعني في الصفات.
    لهذا مثلا نجد الإمام أحمد لما ناظر المعتزلة أصر على كلمة حيرت عقولهم فقال : ائتوني بشيء من كتاب الله أجبكم لما سألتم ، يعني قولهم بخلق القرآن.

    ومثل هذا يقولون (أي المبتدعة) : نحن نفوض

    فيسارع الإنسان بالقبول ، ولكن إذا ابتدأ بالاستفسار عن معنى قولهم فنجد الرد أن التفويض = تفويض المعنى ، وليس الكيفيات.

    فهذا الفرق بين الإجمال والتفصيل الذي قصدته.

    أما في قولي أنهم جعلوا كل شيء كتلة واحدة ، فضربت مثالا عن الإيمان ، فأصل فساد الأقوال في مسائل الإيمان هو جعلهم الإيمان شيء واحد ، وهذا أيضا نابع من عدم فهمهم للتفصيل بالمعنى الصحيح عند أهل السنة.

    فمنهج أهل السنة منهج مرن على عكس ما يتهمه به المغرضون ، فوالله ما تهمتهم إلا من باب رمتني بدائها وانسلت! فمنهج المبتدعة هو المنهج المتحجر الذي لا مرونة فيه في الواقع حجروا أنفسهم على كليات وإطلاقات فاسدة يدورون معها .

    ومرونة أهل السنة تكمن في التفصيل لما يستحق التفصيل ، فحينما أذهب أهل التكفير الإيمان بالكبائر ، وعندما أثبت المرجئة الإيمان ولم يجعلوا لأهله تفاضل نبع ذلك من أن كلا الفريقين جعل الإيمان شيئا واحدا ، فغالى هؤلاء في النفي وأذهبوه بكل كبيرة ، وغالى هؤلاء في الإثبات فجعلوا إيمان الفاسق كإيمان أبي بكر وعمر رضي الله عنهما فلا تقدح المعاصي في الإيمان ولا يتفاضل فيه أهله.

    وعند الصفات ، ضل الأقوام بين نفي الأسماء أو نفي الصفات أو نفيهما معا ، وجاء الطرف الأخر بالإثبات مع التمثيل !! ثم جاء قوم أرادوا التوسط فقالوا نفوض المعنى .
    وثبت أهل السنة على المنهج الوسط الحق في التفصيل بين المعنى والكيف ، فأثبتوا المعاني بدلالات الكتاب والسنة ، ومنعوا الخوض في كيفيات الصفات لأن التفصيل هاهنا مما يذم ، لأنه متعلق بغيب لم نطلع عليه ، ولم يخبرنا بها ربنا تبارك وتعالى.

    وعند القدر ، ضل أقواما بعدم تفصيلهم بين ما يحبه الله ويريده ويرضاه محبة ، وبين ما يشاء الله تعالى أن يكون فهو كائن بكلمة كن .
    وفصل أهل السنة فقالوا إن الله يريد بنا ما شرعه لنا محبة ورضا ، ولكنه خلق الكفر والمعاصي مشيئة منه سبحانه . فما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكن ، وما أحب الله وفق إليه عباده المصطفون الأخيار.

    فقالوا كيف يشاء الله الكفر ويعذب عليه ، فكان هذا ثاني ضلالاتهم في الإجمال والإطلاق وعدم التفصيل في التفريق بين مشيئة الله تعالى وبين إرادة المخلوق المخلوقة !
    فالله تعالى له مطلق العلم والحكمة ، وله مطلق الإرادة والحكمة ، وهو أهل التقوى والمغفرة والعدل والإحسان فلا يظلم ربك أحدا .
    والإنسان له إرادة خاضعة لإرادة أعلى وهي مشيئة الله فلا نشاء إلا أن يشاء الله .
    ولأنهم جبلوا على رؤية الناس يريدون فلا يفعلون (لعجز أو غيره) أو يريدون ويفعلون فلا يكونوا حكماء علماء بنتائج فعالهم ، أو يريدون فيفعلون فيكونوا أهل علم وحكمة لكن ليسوا أهل عدل وميزان قسط...الخ
    فقاسوا الخالق على المخلوق فضلوا في أبواب القدر بإجمالهم وعدم التفصيل في هذه الباب.

    كذلك من ضل في باب الصحابة فإن ضلاله بني على الإجمال ، فلا يفهمون أن العدل قد يخطئ وأنه ليس معصوما ، وهذا نقع فيه جميعا فلا نقبل من المحتسبين والمطوعين والعلماء الخطأ والزلل ولا نطيق الخلاف ، لكن أن يكون هذا في شهودنا العدول الناقلين لهذا الدين !! إن هذا لهو البلاء العظيم.
    فظهرت الروافض الذين عادواهم أجمعين واستثنوا من شاءوا ن ولم يقبلوا إلا بتأويل أفعالهم لتوافق أهواءهم وجعلوها تقية.
    وظهرت الصوفية الذين قدسوهم ورفعوا منزلتهم .
    وما هذا إلا من الإجمال في باب التفصيل.
    فالصحابة كلهم عدول ، ومجتهدون فيما شجر بينهم وهم بين الأجر والأجرين وهم جميعا مغفور لهم متجاوز عنهم وجميعهم من أهل الجنة لقوله تعالى:" وكلا وعد الله الحسنى" سورة الحديد

    فتجد من تبرق عيناه ويقول لك : أليسوا أولياء الله ؟ فنقول لهم نريد التفصيل ما معنى الولاية؟ فتجد أن الولاية عندهم لها معنى أخر غير المعنى عند أهل السنة!

    -------------------

    ومسألة أخرى وهي الغلو في العلماء بغير تفصيل ، فالعلماء عند البعض صنفين : إما صدوق ثقة ثبت لا طعن فيه ولا بتّ ، مقبول كل يقول ، مغفور كل ما يزول ، إما ضال مضال صاحب هوى مبتدع .

    لا يجوز الخطأ من الأول ، ولا نقبل صوابا من الأخر.

    ولا ريب أن هاهنا موضع من مواضع التفصيل .


    فهذه بالذات يبدو واضحا فيه دلالة قوله صلى الله عليه وسلم :" صدقك وهو كذوب "

    ومثل ذلك نقول : أخطأ وهو مأجور!

    -----------------------------------

    وفي النقاب تنبيه لطيف ذكره الشيخ محمد إسماعيل المقدم بارك الله في علمه وعمره فقال ( ما معناه) : يقولون أن الناس في الحجاب بين جافٍ وغالٍ فالجافي من ينكره بالكلية والغالي من يفرض غطاء الوجه ، فيبنون مقدمة كلامية ثم يقولون والوسط العدل هو القول بوجوب الحجاب مع جواز كشف الوجه! اهـ معنى كلامه

    فهم بنوا هذه المقدمة على الإجمال في لفظ الجفاء والغلو ، فلو وقفنا لحظة وقلنا لهم :فصلوا لنا معنى الغلو! فهل سيقول قائلهم أن الغلو اتباع ما ثبت عندك بالدليل؟!

    فعندما نبدأ النقاش بإلقاء تهم الغلو على المناقش إجمالا بغير تفصيل يتراجع وتهتز ثقته

    وهذا هو نفس ما يفعلون في إلقائهم تهم الغلو على أهل السنة في كل الأحكام ، من تحريم الغناء والعري ، و.....الخ

    حتى أنني لن أتعجب لو قال قائل إن تحريم الخمور من الغلو والشطط فالأمر نسبي ! وما يعتبر عيبا عن العرب لا يعتبره الغرب إلا من المألوفات والعوائد.

    لعلي أسهبت ؟
    أسأل الله أن يكون تفصيلا في موضع التفصيل وليس تفصيلا بغير فائدة ولا تعليل ، وأعتذر عن تكاسلي عن عزو الآيات والاكتفاء بالإشارات في الاستدلال.
    كما أتعذر عن أي خطأ إملائي ولعلي أجد عند القارئ عذرا وعفوا .

    جزى الله الأخت مريم على المحاولة
    جزاك الله أختنا أمة القادر على ما تفضلت به من إثراء للموضوع
    وجزى الله الأخ الفاضل على المشاركة وإن كنا نطمع في مزيد من الفوائد
    عن جعفر بن برقان: قال لي ميمون بن مهران: يا جعفر قل لي في وجهي ما أكره، فإن الرجل لا ينصح أخاه حتى يقول له في وجهه ما يكره.

    السير 5/75

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    22

    افتراضي رد: اللغز الرابع !

    السلام عليكم و رحمة الله و بكراته

    جزاكم الله خيرا اختنا الفاضلة على اللغز

    و اصل اللغز ان فيلسوفا من مدينة كريت اليونانية قال: كل سكان كريت كذابون

    هذا اللغز كان معروفا عند الفلاسفة القدماء

    والجملة المطروحة هي من الجمل التي يسميها البعض ثعبانية و التي يضرب بهاع المثل على ما يسمى بالدور عند اصحاب المنطق الصوري

    فكل أهل كريت كذابون إذن هو أيضا كذاب

    فأهل كريت كلهم صادقون وبما أن أهل كريت كلهم صادقون فهو أيضاً صادق

    إذا كان صادق فمقولته صحيحة بأن كل سكان كريت كذابون.... وهكذا...


    الى ما لا نهاية

  11. #11
    سارة بنت محمد غير متواجد حالياً مشرفة سابقة بمجالس طالبات العلم
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    3,192

    افتراضي رد: اللغز الرابع !

    السلام عليكم و رحمة الله و بكراته

    جزاكم الله خيرا اختنا الفاضلة على اللغز

    و اصل اللغز ان فيلسوفا من مدينة كريت اليونانية قال: كل سكان كريت كذابون

    هذا اللغز كان معروفا عند الفلاسفة القدماء

    والجملة المطروحة هي من الجمل التي يسميها البعض ثعبانية و التي يضرب بهاع المثل على ما يسمى بالدور عند اصحاب المنطق الصوري

    فكل أهل كريت كذابون إذن هو أيضا كذاب

    فأهل كريت كلهم صادقون وبما أن أهل كريت كلهم صادقون فهو أيضاً صادق

    إذا كان صادق فمقولته صحيحة بأن كل سكان كريت كذابون.... وهكذا...


    الى ما لا نهاية
    بارك الله فيك

    هذا صحيح ، ولكننا قطعنا رأس الثعبان بقوله صلى الله عليه وسلم : صدقك وهو كذوب ، لعلك تنظر إلى المشاركات أعلاه

    بارك الله فيك على المشاركة والإضافة القيمة
    عن جعفر بن برقان: قال لي ميمون بن مهران: يا جعفر قل لي في وجهي ما أكره، فإن الرجل لا ينصح أخاه حتى يقول له في وجهه ما يكره.

    السير 5/75

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    17

    افتراضي رد: اللغز الرابع !

    شكرا لكي ... بارك الله فيكي ...

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    54

    افتراضي رد: اللغز الرابع !

    اذا زاد الشئ على حده
    انقلب الى ضده

  14. #14
    سارة بنت محمد غير متواجد حالياً مشرفة سابقة بمجالس طالبات العلم
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    3,192

    افتراضي رد: اللغز الرابع !

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احميشان مشاهدة المشاركة
    اذا زاد الشئ على حده



    انقلب الى ضده
    عجزت عن ربط المشاركة باللغز ...
    عن جعفر بن برقان: قال لي ميمون بن مهران: يا جعفر قل لي في وجهي ما أكره، فإن الرجل لا ينصح أخاه حتى يقول له في وجهه ما يكره.

    السير 5/75

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    481

    افتراضي رد: اللغز الرابع !

    ما شاء الله .. اجدتِ أيتها الفاضلة
    أسأل الله أن يكون تفصيلا في موضع التفصيل وليس تفصيلا بغير فائدة ولا تعليل
    بل باذن الله في موضعه الذي يستحقه .. و سبحان الله لو تأملنا في معنى التفصيل الذي عُني به أهل السنة لوجدناه الفرقان الذي جاء به الوحي و نُعت به .. و هذا هو الإنصاف و الحكمة .. فالتفريق الذي يشوبه الهوى و يُعدم فيه الانصاف ـ أي إنصاف المعنى و اللفظ و الدليل و الاشخاص و غير ذلك من مُتعلَق ـ هو الذي يصد عن الحق.
    الأمر يشبه الميزان.. فتغيير وحدة القياس و الكتلة التي تُقاس على أساسها الموزونات .. ثم تجميد بعض آلياته ان كان آليا كما الذي في عصرنا حتى يتمكن صاحبه أن يخصم و يعدّل بعض ما لا يروق لذكائه الدنيوي و شطارته التجارية .. هذا الميزان لا نطمع أن تكون نتائجه وفقا للأصلي الحقيقي .... و الله المستعان على تجارة المسائل .


    شكر الله لكِ أيتها الفاضلة و سددك.

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    5

    افتراضي رد: اللغز الرابع !

    بارك الله فيك

  17. #17
    سارة بنت محمد غير متواجد حالياً مشرفة سابقة بمجالس طالبات العلم
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    3,192

    افتراضي رد: اللغز الرابع !

    الأخت أمة القادر
    الأخ قلم المجالس

    بارك الله فيكما وجزاكما الله خيرا
    عن جعفر بن برقان: قال لي ميمون بن مهران: يا جعفر قل لي في وجهي ما أكره، فإن الرجل لا ينصح أخاه حتى يقول له في وجهه ما يكره.

    السير 5/75

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    72

    افتراضي رد: اللغز الرابع !

    1-إن قال : أنا كذابٌ بالتنوين فهو كاذب وإن قال ( كذاب ) بلاتنوين فهو صادق
    2- حضرتك قلت هو صادق أم كاذب ؟ وهو قال كذاب وعلى هذا يكون صادقا ؛ لأنه ليس كاذبا.

  19. #19
    سارة بنت محمد غير متواجد حالياً مشرفة سابقة بمجالس طالبات العلم
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    3,192

    افتراضي رد: اللغز الرابع !

    1-إن قال : أنا كذابٌ بالتنوين فهو كاذب وإن قال ( كذاب ) بلاتنوين فهو صادق
    2- حضرتك قلت هو صادق أم كاذب ؟ وهو قال كذاب وعلى هذا يكون صادقا ؛ لأنه ليس كاذبا.
    أما الأولى فما الفرق؟
    أما الثانية فهو قال عن نفسه أنه كذاب بصيغة مبالغة ، وأنا أسأل هل هو كاذب في عبارته أم لا ؟ عبارة واحدة لا تحتاج أن أسأل عنها بصيغة المبالغة

    والعبارة نفسها أغلوطة شهيرة ليست من اختراعي أصلا إنما قصدت أن أبين أن الفرق دوما بين أهل السنة وأهل أي شيء أخر غير السنة هو الإجمال والتفصيل ، فنحن عندنا يصدق المرء وهو كذوب ونقبل منه صدقه ونرد كذبه ونعمل بالتغليب عند عدم التمييز

    بارك الله فيكم سعدنا بمشاركتكم
    عن جعفر بن برقان: قال لي ميمون بن مهران: يا جعفر قل لي في وجهي ما أكره، فإن الرجل لا ينصح أخاه حتى يقول له في وجهه ما يكره.

    السير 5/75

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    103

    افتراضي رد: اللغز الرابع !

    الحمد لله وبعد.
    بفهمي القاصر ألحظ في كلام الأخت تعميم في ذم الفلسفة ولو حددتم كلامكم بأصحاب الأفكار المنحرفة لكان أدق.
    ولا شك أن المعتزلة رغم مخالفاتنا معهم في كثير من المعتقدات إلا ان لهم جهدا لا ينكر فقد ذبوا عن حياض الدين ضد الملاحدة .
    ولا شك ان ذم العلوم العقلية باطلاق قد يعتريه عدم الإنصاف .
    ويكفيكم البحاثة د مصطفى حلمي وغيره
    وقد أثن عليه الشيخ المقدِّم كثيرا.
    وله معه وقفات في شاهد على العصر وغيره.
    ومن قبله الغزالي وابن رشد وغيرهم.
    ولستُ أدري سوى الإسلام لي وطناً الشامُ فيه ووادي النيل سيّانِ
    وكلّما ذُكر اسمُ الله في بلدٍ عدَدْتُ أرجاءَه من لُبِّ أوطانِ

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •