خاطرة حول الشيخ / محمد سيد حاج - رحمه الله
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: خاطرة حول الشيخ / محمد سيد حاج - رحمه الله

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    58

    افتراضي خاطرة حول الشيخ / محمد سيد حاج - رحمه الله

    في كل يوم تفقد أمتنا الإسلامية علمًا من أعلامها , وداعية من دعاتها , وهاهي اليوم تفقد أحد الدعاة الأفاضل , والشيوخ الأكارم , سارت بفضله الركبان وملأ خيره ونبله بلاد السودان , نكبت الأمة الإسلامية عامة , والمدرسة السلفية خاصة بموت الشيخ / أبو جعفر محمد سيد حاج الذي انتقل إلى ربه عز وجل بالأمس السبت 24 أبريل 2010 م بعد كفاح ونفاح في الذب عن السنة وأهلها , ومحاربة للبدعة وأربابها , وتوضيح للمنهج الحق – منهج الكتاب والسنة بفهم سلف الأمة - , فوالله لقد كان وقع وفاة شيخنا علينا شديدًا لولا أن صبّرنا الله عز وجل ولقد أنسانا هول الصدمة أن نخبر بعض من نعز وأن ننعى لهم الشيخ .
    نفع الله به مئات الملهوفين من اليتامى والأرامل والمساكين , وارثًا حقيقيًا من ورثة الأنبياء , ناشرًا للمنهج السلفي بما صنف وأفتى ودرس وربى وألقى من دروس ومحاضرات , دافع عن التوحيد بقلمه ولسانه , جاهد أعداء الله من أهل البدع والضلال , كان حكيمًا في دعوته , جعل قلوب الناس تهوي إليه بطيب حديثه وروعة كلامه , أصلح الله عز وجل على يديه المئات من الناس لما عرفوه عنه من الصدق في حمل دعوته , معظمًا للسنة وأهلها , لم نره إلا شديد الحرص على السنة وعلى الدعوة إليها , لم نره إلا حريصًا على وقته في العلم والبحث والتدريس , لم تكن تخلو جلساته من دعابة تدخل جوًا من المرح والسرور على جلسائه , الوقت نفيس في حياته فهو لا يفرط فيه , لا يعرف التذبذب ولا الاضطراب في منهجه وهذا من أسرار نجاح دعوته وكثرة محبيه – حتى من عوام الناس - , مهذب اللسان , طاهر الجنان , " ولا يعرف المدارج إلا من درج " وليس من رأى كمن سمع , ومن عرفه عبر الإذاعات والتلفاز ليس كمن ثنى الركب بين يديه , لذلك إن القلب ليحزن وإن العين لتدمع وإنا على فراقك يا شيخنا لمحزونون .
    لقد كانت جنازته مشهودة , حضرها الغرباء من أنصار الكتاب والسنة بفهم سلف الأمة , وإن كان الشيخ قد مات لكن نحسبه قد ترك تلاميذًا وأصحابًا يأخذون بالمنهج الحق , يظلون على العهد , لا تأخذهم في الله لومة لائم كما رباهم في مدرسته : مدرسة الكتاب والسنة بفهم سلف الأمة .
    والكلام عن شيخنا لا تحتمله هذه العجالة فهذا غيض من فيض ومما جاد به الفكر المشوش والقلب المكلوم , وقد كنا بدأنا مشروعًا لتفريغ بعض الدروس والمحاضرات أسميناه : (( كفاية المحتاج من تراث شيخنا محمد سيد حاج )) بحضور أخوين فاضلين , فطلب أن يعرض عليه لكنه قدر الله , فإنا لله وإنا إليه راجعون .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    58

    افتراضي رد: خاطرة حول الشيخ / محمد سيد حاج - رحمه الله


الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •