عقبات علي طريق طالب العلم / الجزء الأول
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter


النتائج 1 إلى 15 من 15

الموضوع: عقبات علي طريق طالب العلم / الجزء الأول

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    63

    افتراضي عقبات علي طريق طالب العلم / الجزء الأول

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بداية فأنا اقصد بعقبات علي طريق طالب العلم << مشاكلي انا الخاصة
    فلقد فكرت كثيرا في ان اطرح عليكم مشاكلي الخاصة في طلب العلم
    حتي تساعدوني في حلها ولكم الاجر ان شاء الله

    ومشكلتي الاولي :دائما يراودني شعور بأني لن اصل ابداً الي ما اطمح اليه في طلب العلم
    وذلك لأن عمري 21 عاما

    في انتظار حل هذه المشكله
    وحبذا لو دعمتم حلولكم بقصص لأناس بدأو في هذا العمر المتأخر ونجحوا في طلب العلم

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    63

    افتراضي رد: عقبات علي طريق طالب العلم / الجزء الأول

    هل من مجيب

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    45

    افتراضي رد: عقبات علي طريق طالب العلم / الجزء الأول

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    الأخ طالب علم .. سنك ليست كبيرة بارك الله في عمرك

    وأنصحك بألا تشتغل بحساب ما فات من العمر وإنما اشتغل بالطلب فيما بقي أطال الله في عمرك على طاعته
    ودع عنك وساوس الشيطان وتثبيطه ..

    وأخيرا نقول لك : الزم شيخا ،، الزم شيخا ،، الزم شيخا
    عليك بثني الركب عند العلماء

    وفقكم الله

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    63

    افتراضي رد: عقبات علي طريق طالب العلم / الجزء الأول

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المحبــــرة مشاهدة المشاركة
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    الأخ طالب علم .. سنك ليست كبيرة بارك الله في عمرك

    وأنصحك بألا تشتغل بحساب ما فات من العمر وإنما اشتغل بالطلب فيما بقي أطال الله في عمرك على طاعته
    ودع عنك وساوس الشيطان وتثبيطه ..

    وأخيرا نقول لك : الزم شيخا ،، الزم شيخا ،، الزم شيخا
    عليك بثني الركب عند العلماء

    وفقكم الله
    جزاكم الله كل خير ولكن اريد المزيد
    وحبذا لو دعمتم الكلام بقصص واقعية

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    781

    افتراضي رد: عقبات علي طريق طالب العلم / الجزء الأول

    الأخ المكرم الشريف / طالب العلم ـ رزقنا الله وإياك العلم النافع والعمل الصالح ـ ..
    أقول سنّك ليست بكبيرة حفظك المولى وأحسن إليك ؛ فثمّة مَنْ طلب العلم في سنٍّ أكبر من هذه بكثير ، وغدوا علماءً بفضل الكريم الرحيم ، أعني من العلماء الذين طلبوا في كبر عمر ..

    فتوكّل على الله سبحانه ، وأخلص النيّة ؛ فإخلاص النيّة ـ أكرمك الله ـ هو المطلب الأوّل ؛ فلو أخلصت زالت عنكَ كل عقبةٍ في الطريق وهوتْ ؛ فإنّما نطلب العلم لله ؛ فإنْ وصل المرء فكرمٌ من الله وفضلٌ ، وإلا فرحمة مِن لدنه وعدل ، ويكفي احتساب أجر الطلب والسعي إليه وما إلى ذلك كما لا يخفى عليكم ..

    يقول الإمام ابن القيم : [أخلص في الطلب ، وقد جاءتك المعونة] ، أيّ والله صدق ، وهذا في كُلّ شيء بتجربةٍ شخصيةٍ ، وليس في العلم فقط ..
    وأُعيد فأقول أن سنّك ليست بذات كبرٍ البتة ، ولله الحمد ..
    وستصل إن صدقت واقتفيت الأثر وأخلصت ، ثمّ عملتَ بما عملت ..

    والله أسأل أن يرزقك العلم النافع ، ويجعلك عالمًا عاملاً داعيًا ربانيًا ..
    [والإجماع منعقد على وجوب التوبة ؛ لأن الذنوب مهلكات مبعدات عن الله ، وهي واجبة على الدوام ، فالعبد لا يخلو من معصية ، لو خلا عن معصية بالجوارح ، لم يخلُ عن الهم بالذنب بقلبه]
    (ابن قدامة المقدسي)

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    3,135

    افتراضي رد: عقبات علي طريق طالب العلم / الجزء الأول

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    من كثرتهم، يصعب ذكرهم، ولكن أقول: تجد أخبارهم في "سير أعلام النبلاء"، بداية من عصر الصحابة.
    وتجد فيه أيضًا تسلية عظيمة، وأخبار جمة، وفوائد لا تحصى.
    فطالعه بجانب التحصيل المنهجي، وهناك إختصار رائع له اسمه: نزهة الفضلاء تهذيب سير أعلام النبلاء.
    وهو موجود في الوقفية.
    http://www.waqfeya.com/book.php?bid=1107
    وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلًا
    ـــــــــــــــ ـــــــــــ( سورة النساء: الآية 83 )ــــــــــــــ

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    63

    افتراضي رد: عقبات علي طريق طالب العلم / الجزء الأول

    جزيتم خيرا
    يرفع للاهمية
    ارجو عدم الاحاله الي مصادر
    يا إخوة عهدتكم أنتم بقايا يعرب
    مدوا يدا العون لطالب غدا في الطلب
    هيا فوفروا له ما للفتى من مطلب
    نَعم وهل من عمل زاك كتعليم صبيِ

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    45

    افتراضي رد: عقبات علي طريق طالب العلم / الجزء الأول

    هل كبر السن يمنع من طلب العلم

    أنا في ال 32 من عمري ، فهل فاتني الوقت للبدء بطلب العلم ، فمعلوم أن العلم في الصغر ليس كالعلم في الكبر ، أيضاً فإني أحتاج إلى سنوات عديدة للدراسة ، وقد تذهب قوتي وجلَدي على الدعوة حينما أكبر .


    الحمد لله
    أولاً:
    نعم ، الحفظ في الصغر كالنقش في الحجر ، لكن ينبغي التنبه لأمور في هذا الباب ، منها :
    1. أن الحفظ في الصغر إن لم يكن معه متابعة للحفظ ، وإحياء له : ضاع ، وكالحجر قابل لترسب الأتربة عليه ، وتغطية نقوشه كلها .
    2. أن هذا ليس حصراً للحفظ في سن مبكرة ، بل هو تشجيع لأولياء الأمور بالاهتمام بالطفل في سنهم المبكرة ، فإن الأطفال في سنهم المبكرة ليس عندهم قدرة على الفهم ، فتكون طاقاتهم متوجهة نحو الحفظ فقط ، بخلاف الكبير فإنه يجمع بين الحفظ والفهم ، فليس هذا حصراً لسن الحفظ ، وإلا فقد وجدنا كثيراً ممن حفظ متأخراً في سنه كأنه نقش في الحجَر كذلك .
    3. أن الحفظ ليس هو كل العلم ، بل هو جزء منه ، ومن فاته الحفظ في صغره : فلا يفوِّت الحفظ والعلم في كبَره ، بل يستطيع أن يجمع بينهما ، ولا ينبغي له الاستعجال على نفسه ، فهو في عبادة عظيمة – وهي طلب العلم – فلا يستعجل قطف الثمرة .

    ثانياً:
    أنت أخي الفاضل في بداية الثلاثين من عمرك ، ولم يفتك الوقت لتبدأ طلب العلم ، فلا زلت في ريعان الشباب وقوته ونشاطه ، بل إن بعض العلماء يرى أن سماع الحديث يبدأ من سن الثلاثين ! .
    قال السيوطي – رحمه الله - :
    قال جماعة من العلماء : يُستحب أن يبتدئ بسماع الحديث بعد ثلاثين سنة ، وعليه أهل الشام ... .
    " تدريب الراوي " ( 1 / 414 ) .
    ولتعلم أن مَن أسلم من صحابة النبي صلى الله عليه وسلم لم يكونوا كلهم صغاراً ، بل الكثرة الكاثرة كانوا كباراً في السن ، وما منعهم سنهم من الطلب والتعلم ، وهم أساتذة الدنيا في العلم الشرعي ، وإليهم المرجع في فهم نصوص القرآن ، والسنَّة ، فأبو بكر الصدِّيق هو أعلم هذه الأمة بعد النبي صلى الله عليه وسلم ، وقد بدأ في طلب العلم قريباً من الأربعين ، ثم الخليفة عمر الفاروق ، بدأ العلم قريباً من الثلاثين ، وهكذا غيرهم كثير من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم .
    وفي كتاب " العلم " من صحيح البخاري قال البخاري – رحمه الله - :
    باب الاغتباط في العلم والحكمة وقال عمر : " تفقهوا قبل أن تُسوَّدوا " .
    قال أبو عبد الله – يعني : البخاري نفسه - : وبعد أن تسوَّدوا ، وقد تعلم أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم في كبر سنِّهم .
    " صحيح البخاري " ( ص 39 ) .

    وقُل مثلَ ذلك فيمن طلب العلم متأخراً من الأئمة والعلماء المشهورين ، وإليك نماذج طيبة من هؤلاء ؛ لترفع همتك ، وتجدد نشاطك ، وتحيي قوتك :
    1. أبو بكر عبد الله بن أحمد بن عبد الله المروزي ، المعروف بـ " القفّال " ، شيخ الشافعية في زمانه ، المتوفى سنة 417 هـ .
    قال السبكي الشافعي – رحمه الله - :
    الإمام الجليل أبو بكر القفال الصغير ، شيخ طريقة خراسان ، وإنما قيل له " القفَّال " لأنه كان يعمل الأقفال في ابتداء أمره ، وبرع في صناعتها ، حتى صنع قفلا بآلاته ومفتاحه وزن أربع حبات ، فلما كان ابن ثلاثين سنة أحس من نفسه ذكاء : فأقبل على الفقه ، فاشتغل به على الشيخ أبي زيد وغيره ، وصار إماماً يُقتدى به فيه ، وتفقه عليه خلقٌ من أهل خراسان ، وسمع الحديث ، وحدَّث وأملى ... .
    انظر " طبقات الشافعية " للسبكي ( 5 / 54 )
    2. أصبغ بن الفرج ، مفتي الديار المصرية في زمانه ، ومن علماء المالكية .
    قال الذهبي – رحمه الله - :
    الشيخ الإمام الكبير ، مفتي الديار المصرية ، وعالِمها ، أبو عبد الله الأموي مولاهم ، المصري ، المالكي .
    مولده بعد الخمسين ومئة .
    وطلب العلم وهو شاب كبير ، ففاته مالك ، والليث .
    " سير أعلام النبلاء " ( 10 / 656 ) .
    3. عيسى بن موسى غنجار ، أبو أحمد البخاري ، محدِّث ما وراء النهر .
    قال الحاكم :
    هو إمام عصره ، طلب العلم على كبر السنِّ ، وطوَّف .
    " شذرات الذهب " ( 1 / 330 ) .
    4. قاضي القضاة بمصر : الحارث بن مسكين ، توفي سنة 250 هـ .
    قال الذهبي – رحمه الله - :
    وإنما طلب العلم على كبَر .
    " سير أعلام النبلاء " ( 12 / 54 ) .
    وغير هؤلاء كثير ، وقد ذكر في طلب غير هؤلاء وهم كبار في السن كأمثال الفضيل بن عياض ، وابن العربي ، وابن حزم ، والعز بن عبد السلام ، فلم يمنعهم سنهم من الطلب حتى صاروا نجوماً في سماء العلم .
    قيل لعمرو بن العلاء : هل يحسن بالشيخ أن يتعلم ؟
    قال : إن كان يحسن به أن يعيش فإنه يحسن به أن يتعلم !!
    وهذا ابن عقيل رحمه الله يقول : إني لأجد من لذة الطلب وأنا ابن ثمانين أشد مما أجد وأنا ابن أربعين .

    ثالثاً:
    وهذه فتاوى ووصايا بعض العلماء في الموضوع نفسه :
    1. سئل الشيخ محمد بن صالح العثيمين - رحمه الله - :
    بماذا تنصح من بدأ في طلب العلم على كبَر سنِّه ؟ وإن لم يتيسر له شيخ يأخذ منه ويلازمه فهل ينفعه طلب العلم بلا شيخ ؟ .
    فأجاب :
    نسأل الله تعالى أن يعين من أكرمه الله بالاتجاه إلى طلب العلم ، ولكن العلم في ذاته صعب يحتاج إلى جهد كبير ؛ لأننا نعلم أنه كلما تقدمت السن من الإنسان زاد حجمه ، وقل فهمه ، فهذا الرجل الذي بدأ الآن في طلب العلم ينبغي له أن يختار عالماً يثق بعلمه ليطلب العلم عليه ؛ لأن طلب العلم عن طريق المشايخ أوفر ، وأقرب ، وأيسر ، فهو أوفر ؛ لأن الشيخ عبارة عن موسوعة علمية ، لا سيما الذي عنده علم نافع في النحو ، والتفسير ، والحديث ، والفقه وغيره ، فبدلاً من أن يحتاج إلى قراءة عشرين كتاباً يتيسر تحصيله من الشيخ ، وهو لذلك يكون أقصر زمناً ، وهو أقرب للسلامة كذلك ؛ لأنه ربما يعتمد على كتاب ويكون نهج مؤلفه مخالفاً لنهج السلف سواء في الاستدلال أو في الأحكام .
    فننصح هذا الرجل الذي يريد طلب العلم على الكبر أن يلزم شيخًا موثوقًا ، ويأخذ منه ؛ لأن ذلك أوفر له ، ولا ييأس ، ولا يقول بلغت من الكبر عتيًّا ؛ لأنه بذلك يَحرم نفسه من العلم .
    وقد ذُكر أن بعض أهل العلم دخل المسجد يوماً بعد صلاة الظهر فجلس ، فقال له أحد الناس : قم فصل ركعتين ، فقام فصلى ركعتين ، وذات يوم دخل المسجد بعد صلاة العصر فكبَّر ليصلي ركعتين فقال له الرجل : لا تصلِّ فهذا وقت نهي ، فقال : لا بد أن أطلب العلم ، وبدأ في طلب العلم حتى صار إماماً ، فكان هذا الجهل سببًا لعلمه ، وإذا علم الله منك حسن النية ومنَّ عليك بالتوفيق : فقد تجمع من العلم الشيء الكثير .
    " كتاب العلم " ( السؤال رقم 63 ) .
    2. وسئل الشيخ عبد الله بن جبرين – حفظه الله - :
    يعتذر البعض عن طلب العلم بحجة كبَر السن ، وفوات وقت الطلب ، ويعتذر آخرون بكونهم لا زالوا صغاراً ينتظرون أن يتقدم بهم العمر ؟
    فأجاب :
    متى تيسر للمسلم التعلم والتفقه : لزمه ذلك ، ولا يجوز الاعتذار عن التعلم بتقدم السن ؛ فإن الكثير من الصحابة تعلموا وهم شيوخ ، كأبي بكر ، وعمر ، وعثمان ، والعباس ، وابن عوف ، وأبي عبيدة ، وغيرهم ، ثم من علماء التابعين من تعلموا في الكبر ، كصالح بن كيسان ، فقد أدرك ابن عمر وابن الزبير وتتلمذ على الزهري وطال عمره فمات سنة 140 هـ ، ولما كان طلب العلم قد يكون واجبا على المسلم لم يخرج عن ذلك الكبير ، ولا الصغير ، وقد روي عن مكحول مرسلاً : " لا يستحي الشيخ أن يتعلم من الشاب " ؛ أي : لأن بقاءه على الجهل نقص وعيب ، وليس في تعلمه من الصغار غضاضة .
    وأما الشاب : فعليه التعلم في حداثته ؛ فإن ذلك أقوى لمعلوماته ، فقد قال الحسن رحمه الله : " طلب الحديث في الصغر كالنقش في الحجر " ، وروي عن الحسن بن علي رضي الله عنهما قال : " تعلموا العلم فإنكم إن تكونوا صغار قومٍ تكونوا كبارهم غداً " ، وقال الزهري : " لا تحقروا أنفسكم لحداثة أسنانكم ؛ فإن عمر رضي الله عنه إذا نزل به الأمر المعضل دعا الفتيان فاستشارهم " ، وأيضاً : فإن الشاب عنده وقت فراغ ، ولا يدري ما يحدث بعده من العوائق .
    " كيف تطلب العلم " ( السؤال رقم 43 ) من موقع الشيخ .

    لذا ، بادر أخي الفاضل لطلب العلم ، ولا يمنعنك سنك ، وقد سبقت نماذج طلبوا العلم بعد سنك هذا بزمن ، واحرص على الإخلاص ، واجعل طلبك للعلم بنية التقرب إلى الله ، وأداء الواجب الذي أوجبه الله عليك في الطلب ، واقصد بعلمك رفع الجهل عن نفسك ، ثم ساهم في الجهل عن الناس ، وجد واجتهد في الطلب ، واحرص على مشايخ أهل السنة والجماعة ، الزمهم ، وخذ علمهم ، وإياك وأهل البدعة والضلالة ، واسأل ربك أن يوفقك ، وأن يسهل لك الطلب والحفظ والفهم .
    والله أعلم

    المصدر : موقع الإسلام سؤال وجواب
    http://www.islamqa.com/ar/ref/97012

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    63

    افتراضي رد: عقبات علي طريق طالب العلم / الجزء الأول

    أنا في ال 32 من عمري ، فهل فاتني الوقت للبدء بطلب العلم ، فمعلوم أن العلم في الصغر ليس كالعلم في الكبر ، أيضاً فإني أحتاج إلى سنوات عديدة للدراسة ، وقد تذهب قوتي وجلَدي على الدعوة حينما أكبر .
    جزيتم خيرا فلقد زدتم من عزيمتنا بأذن الله

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    45

    افتراضي رد: عقبات علي طريق طالب العلم / الجزء الأول

    ننصحكم بهذا الموقع :
    ملتقى أهل الحديث
    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/index.php

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    الدولة
    في مكان ما من هذا العالم.
    المشاركات
    407

    افتراضي رد: عقبات علي طريق طالب العلم / الجزء الأول

    السلام عليكم ورحمة الله شكرا لك اخي على إثارة الموضوع فقد ذكرتني بأشياء وأشياء , واكتشفت أني نفسي بحاجة إلى هذه النقولات التي تشحذ الهمم , وقد استفدتها قديما من أخينا أبي جهاد وهو من كتاب شبكة سحاب فلما رأيت موضوعك تذكرتها وأحببت ان أنقلها لك ولي وللإخوة فهاكها :
    • عبد الله بن أحمد بن عبد الله المروزي ، المعروف بـ القفّال
    كان في ابتداء أمره يعمل الأقفال ، فلما أتى عليه ثلاثون سنة اشتغل بالعلم.
    انظر (( طبقات الشافعية )) للسبكي ( 5 / 54 ) ، وأيضا للحسيني ص 134 .
    • شيخ الإسلام زكريا الأنصاري رحمه الله
    طلب العلم وعمره 26 سنة ، وله قصة طريفة ذكرها أحد الدكاترة ، وهي أنه لما كان يمشي في يوم من الأيام في الأسواق رأى محل لبيع العبايا ( المشلح أو البشوت ) ، فدخل المحل فأعجبته إحدى العبايا ، فلبسها فأتاه صاحب المحل و هو غضبان ويأمره بخلعها بسرعة لأنها خاصة بشيخ الإسلام في وقتهم(ولا أذكر من قال ) ، فكان هذا القول سبب إصراره لكي يكون شيخ الإسلام في زمانه ، فكان رحمه الله .ولعل القصة حدثت في مصر إن لم تخن الذاكرة.
    • وهذا ابن عقيل رحمه الله يقول إني لأجد من لذة الطلب وأنا ابن ثمانين أشد مما أجد وأنا ابن أربعين .
    • الإمام الكسائي - وهذه مما تشحذ الهمم حقا - بدأ بطلب العلم وهو في الأربعين من عمره وكان يحفظ في كل يوم خمس مسائل فقط
    فماذا أصبح ؟
    كلنا يعرفه .. حجة في النحو والقراءات.

    • خالد بن عبد الله الأزهري (المتوفى سنة 905 هـ) المعروف بالوقاد كان وقادا بالجامع الأزهر ثم اتجه إلى طلب العلم على كبره وبرع في علوم العربية فألف المقدمة الأزهرية في علم العربية وشرح أوضح المسالك إلى ألفية ابن مالك.
    • أصبغ بن الفرج مفتي الديار المصرية في زمانه ومن علماء المالكية
    قال الذهبي طلب العلم وهو شاب كبير فلذلك لم يسمع مالكا والليث
    وقد كان مولده بعد 150 هـ وارتحل في طلب العلم سنة 179 هـ.
    • قاضي القضاة بمصر الحارث بن مسكين ولد سنة 154 هـ
    قال الذهبي : وإنما طلب العلم على كبر
    توفي سنة 250 هـ.
    • روى الخطيب البغدادي بسنده:
    ... قال لي الفراء إنما تعلم الكسائي النحو على كبر. وكان سبب تعلمه أنه جاء يوماً وقد مشى حتى أعيي فجلس إلى الهارين، وكان يجالسهم كثيراً، فقال: قد عييت،
    فقالوا له: أتجالسنا وأنت تلحن؟! فقال: كيف لحنت؟ قالوا له: إن كنت أردت من التعب فقل: أعييت، وإن كنت أردت من انقطاع الحيلة والتحير في الأمر فقل: عييت مخففة،
    فأنف من هذه الكلمة ثم قام من فوره ذلك فسأل عمّن يعلم النحو، فأرشده إلى معاذ الهرا فلزمه حتى أنفد ما عنده،
    ثم خرج إلى البصرة فلقي الخليل وجلس في حلقته فقال له رجل من الأعراب: تركت أسد الكوفة وتميمها وعندها الفصاحة وجئت إلى البصرة؟ فقال للخليل: من أين أخذت علمك هذا فقال: من بوادي الحجاز ونجد وتهامة،
    فخرج ورجع وقد أنفد خمس عشرة قنينة حبراً في الكتابة عن العرب سوى ما حفظ. فلم يكن له هم غير البصرة والخليل فوجد الخليل قد مات وقد جلس في موضعه يونس النحوي، فمرت بينهم مسائل أقر له يونس فيها وصدره موضعه (تاريخ بغداد 11/404(
    • صالح بن كيسان
    صالح بن كيسان الإمام الحافظ الثقة أبو محمد ويقال أبو الحارث المدني المؤدب مؤدب ولد عمر بن عبد العزيز
    قيل (للتضعيف!): طلب العلم وهو ابن سبعين سنة..قاله الحاكم.
    • ابن الجوزى رحمه الله تعالى يطلب علم القرآت على بعض المشايخ وهو يناهز السبعين!!! وكان زميله فى الطلب ابنه يوسف وكان غلامًا صغيرًا.
    • علامة الجنوب الشيخ عبد الله القرعاوي , طلب العلم وعمره 30 , قاله تلميذه الشيخ أحمد النجمي في زيارته للرياض عندما وجه إليه سؤال عن حياة الشيخ القرعاوي , وكان ذلك عندما اقيم ( ملتقى امام الدعوة - محمد بن عبدالوهاب -).
    • عيسى بن موسى غنجار أبو أحمد البخاري ، محدث ما وراء النهر رحل وحمل عن سفيان الثوري وطبقته.
    قال الحاكم:
    هو إمام عصره، طلب العلم على كبر السن وطوَّف .
    • عثمان بن حمودة الرحبي ثم الدمشقي الشافعي إمام السادة الشافعية بمحراب المقصورة الشيخ الفقيه الصالح العالم الكامل ترجمه الشمس محمد بن عبد الرحمن الغزي في ثبتة المسمى بلطائف المنة فقال طلب العلم على كبر .
    • الحارث بن مسكين ابن محمد بن يوسف، الإمام العلامة الفقيه المحدث الثبت، قاضي القضاة بمصر، أبو عمرو، مولى زبان بن الأمير عبد العزيز بن مروان، الأموي المصري.
    مولده في سنة أربع وخمسين ومائة.
    وإنما طلب العلم على كبر.
    سأل الليث عن مسألة واحدة، وفاته ابن لهيعة ومالك والكبار.
    سير أعلام النبلاء - (12 / 54).
    • خارجة بن مصعب بن خارجة الضُّبعيّ السّرخسي، عالم أهل خراسان على لين فيه. رحل في طلب العلم وهو كبير، وسمع الكثير
    (الوافي بالوفيات - (4 / 342).
    • الإمام أبو محمد علي بن أحمد بن سعيد بن حزم الظاهري صاحب المحلى .
    قال الإمام الذهبي في تذكرة الحفاظ (3/229) :
    قال أبو محمد عبد الله بن محمد بن العربي: أخبرني ابن حزم أن سبب تعلمه الفقه أنه شهد جنازة فدخل المسجد فجلس ولم يركع, فقال له رجل: قم فصلِّ تحية المسجد، وكان ابن ست وعشرين سنة؛ قال: فقمت وركعت فلما رجعنا من الجنازة جئت المسجد فبادرت بالتحية فقال لي: اجلس ليس ذا وقت صلاة, يعني بعد العصر، فانصرفت حزينًا وقلت للأستاذ الذي رباني: دلني على دار الفقيه أبي عبد الله بن دحون, فقصدته وأعلمته بما جرى عليَّ فدلني على الموطأ فبدأت عليه قراءة, ثم تتابعت قراءتي عليه وعلى غيره ثلاثة أعوام ..
    والحمد لله رب العالمين.

    المصدر:http://www.sahab.net/forums/showthread.php?t=371125

  12. #12
    أبو مالك العوضي غير متواجد حالياً مشرف سابق ومؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,483

    افتراضي رد: عقبات علي طريق طالب العلم / الجزء الأول

    ينبغي أن تعلم أن طالب العلم لن يصل إلى ما يطمح إليه مطلقا !!
    لأنه كلما ازداد علما أحب أن يزداد أكثر ، وكلما ازداد علما ، عرف أن ما كان يجهله أكثر ، وكلما ازداد علما ندم على ما كان عليه أكثر.
    فالعلم لا ينتهي، وطالب العلم لا يشبع، ومتى قال طالب العلم: الآن اكتفيت من العلم، فهذا يوم وفاته !
    ما حوى العلم جميعا أحد ............... لا ولو مارسه ألف سنة
    إنما العلم كبحر زاخر ............. فاتخذ من كل شيء أحسنه

    وأما الآفة التي تصيبك وهي ظنك أنك لن تحصل الهدف الذي تريد، فهذه الآفة مبنية على أنك وضعت لنفسك هدفا بعيدا في نظرك، وهذا خطأ منهجي في طلب العلم، فينبغي لطالب العلم أن يضع هدفا قريبا ثم إذا حصله وضع هدفا آخر وهكذا.
    ولهذا لا ينصح طالب العلم بالدخول ابتداء في المطولات؛ لأنها مظنة الانقطاع.
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    63

    افتراضي رد: عقبات علي طريق طالب العلم / الجزء الأول

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك العوضي مشاهدة المشاركة
    ينبغي أن تعلم أن طالب العلم لن يصل إلى ما يطمح إليه مطلقا !!
    لأنه كلما ازداد علما أحب أن يزداد أكثر ، وكلما ازداد علما ، عرف أن ما كان يجهله أكثر ، وكلما ازداد علما ندم على ما كان عليه أكثر.
    فالعلم لا ينتهي، وطالب العلم لا يشبع، ومتى قال طالب العلم: الآن اكتفيت من العلم، فهذا يوم وفاته !
    ما حوى العلم جميعا أحد ............... لا ولو مارسه ألف سنة
    إنما العلم كبحر زاخر ............. فاتخذ من كل شيء أحسنه


    وأما الآفة التي تصيبك وهي ظنك أنك لن تحصل الهدف الذي تريد، فهذه الآفة مبنية على أنك وضعت لنفسك هدفا بعيدا في نظرك، وهذا خطأ منهجي في طلب العلم، فينبغي لطالب العلم أن يضع هدفا قريبا ثم إذا حصله وضع هدفا آخر وهكذا.
    ولهذا لا ينصح طالب العلم بالدخول ابتداء في المطولات؛ لأنها مظنة الانقطاع.
    وضعت يدك علي موطن الداء
    جزيتم خيراً ووفقك الله في طلب العلم

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    عمان-الأردن
    المشاركات
    508

    افتراضي رد: عقبات علي طريق طالب العلم / الجزء الأول

    الأخ الحبيب حالك من حالي
    لكني أذكر قصة لعلها تشد من أزري وأزرك
    شيخي الفاضل الشيخ المقرئ إبراهيم طه الداية مجاز بالقراءات العشرة هل تعلم أنه التزم وبدأ الحفظ وعمره 40 سنة وهو الآن يبلغ قرابة 65 سنة بارك الله في عمره وحفظه وتلاوته آية من آيات الله أسأل الله أن يبارك فيه وأن يجزيه خير الجزاء .. اللهم آمييين

    أخوك:
    أبو الحسن الرفاتي
    عمان-الأردن

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    98

    افتراضي رد: عقبات علي طريق طالب العلم / الجزء الأول

    لا تيأس يا طالب العلم. وأهم شيء هو الإخلاص أسأل الله أن يرزقنا وإياك الإخلاص.
    أما بالنسبة للعمر فأنت لازلت صغير وتستطيع أن تطلب العلم، خاصة إذا كنت لا تشتغل بأمور الدنيا.\
    وجزاك الله خيراً.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •