رأيٌ في حديثٍ ذكره ابن حجر في أطراف المسند، وليس في المطبوع منه
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 11 من 11
1اعجابات
  • 1 Post By التبيني

الموضوع: رأيٌ في حديثٍ ذكره ابن حجر في أطراف المسند، وليس في المطبوع منه

  1. #1
    محمد بن عبدالله غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,507

    افتراضي رأيٌ في حديثٍ ذكره ابن حجر في أطراف المسند، وليس في المطبوع منه

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله وحده .. وبعد :

    فقد اطلعت على تخريج الشيخ د. محمد بن تركي التركي أحاديث المجلس الأول من أمالي المخلدي ، وذكر الشيخ إسنادًا وقف عليه في الحديث التاسع من المجلس ، وهو حديث : "إذا تبع أحدكم جنازة فلا يجلس حتى توضع على الأرض" ، قال الشيخ (ص405-المجلة) :

    "ورواه محمد بن جعفر ، وهاشم ، عن شعبة ، عن الأعمش ، عن أبي صالح ، عن أبي سعيد .
    أخرجه أحمد ( كما في أطراف المسند 6/339) ، عن محمد وهاشم به .
    قلت : ولم أقف عليه في جميع طبعات المسند ، حتى الطبعة الأخيرة ، وهي طبعة مؤسسة الرسالة ، وقد ذكره الحافظ ابن حجر أيضاً في إتحاف المهرة 5/203 ، ولا أدري هل وهم الحافظ ، أم أنه وقعت له نسخة للمسند لم تقع لجميع من حقق الكتاب .
    وعليه فأنا متوقف في الجزم بصحة ثبوت هذا الوجه" ا.هـ كلام الشيخ - رعاه الله - .

    وهنا أمران :

    الأول : تنبيهٌ إلى أن ما في إتحاف المهرة منقولٌ مما في أطراف المسند ، نقله السخاوي تلميذ ابن حجر في نقله جميع أطراف أحاديث المسند إلى مواضعها في الإتحاف ، وهذا يعني أن ذكر ابن حجر الإسناد نفسه في الأطراف والإتحاف كذكره مرةً واحدة في أحدهما . ولا أظن هذا الأمر يخفاكم .

    الثاني : بعد البحث ؛ وجدتُ في مسند أبي سعيد الخدري - رضي الله عنه - من مسند أحمد حديثًا واحدًا يرويه أحمد عن محمد بن جعفر وهاشم بن القاسم معًا ، عن شعبة ، عن الأعمش ، عن أبي صالح ، عن أبي سعيد ، وهو ما أخرجه (3/45) قال : ( ثنا محمد بن جعفر وهاشم بن القاسم ، قالا : ثنا شعبة ، عن سليمان ، عن ذكوان ، عن أبي سعيد الخدري ، عن النبي - صلى الله عليه وسلم - أنه قال : "لا يبغض الأنصار رجلٌ يؤمن بالله واليوم الآخر" ) .

    وهذا الحديث ذكره ابن حجر في الأطراف ( وليس بين يديّ ، وهو في الإتحاف : 5/205 ) بعد حديثنا الأول في اتباع الجنازة بأسطر معدودة ، إلا أنه لم يذكر هذه الطريق ( محمد بن جعفر وهاشم عن شعبة ) في سياقِهِ أسانيدَ أحمد ، بل قال : "قال أحمد : ثنا عبد الرزاق ، أنا سفيان ، عن الأعمش ، عن ذكوان ، بهذا ، وعن عبد الرحمن ، عن سفيان ، به ، وعن هاشم ، عن شعبة ، عن الأعمش ، به" .

    وطريق هاشم وحدَهُ التي ذكرها ابن حجر أخيرًا مخرَّجة في المسند (3/93) ، إلا أنه لم يذكر الطريق الأخرى الثابتة في المسند لهذا الحديث ، طريقِ غندر وهاشم معًا .

    فربما كان انتقال نظر من هذا الحديث إلى حديثنا ذاك ( حديث اتباع الجنازة ) ، فجعل إسناد هذا إسنادًا لهذا .

    فما رأي المشايخ الكرام ؟ وليت شيخنا د. محمد التركي يشاركنا هنا .

    بارك الله فيكم ووفقكم .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    8

    افتراضي

    السلام عليكم ..
    وجدت عند الطبراني ما يلي :
    429 - حَدَّثَنَا أَحْمَدُ , قَالَ: نا عَبْدُ اللَّهِ بن مُحَمَّدٍ الأَذْرَمِيُّ , قَالَ: نا الْقَاسِمُ بن يَزِيدَ الْجَرْمِيُّ , قَالَ: نا سُفْيَانُ الثَّوْرِيُّ، عَنْ سُهَيْلِ بن أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"إِذَا تَبِعَ أَحَدُكُمْ جِنَازَةً فَلا يَجْلِسْ حَتَّى تُوضَعَ بِالأَرْضِ"، لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ سُفْيَانَ إِلا الْقَاسِمُ، تَفَرَّدَ بِهِ: الأَذْرَمِيُّ. ( الكبير ) ، وفي الأوسط (1766).
    ملحوظة : البحث بواسطة الشاملة 2 ، والله أعلم.

  3. #3
    محمد بن عبدالله غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,507

    افتراضي

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

    حاولتُ فهم علاقة ما ذكرتَهُ بما ذكرتُهُ ؛ فلم أستطع ، فهلاّ بيّنت ؟

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    8

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
    أهلا بك ..
    والمعذرة على تأخري فلم أر ردك ..
    المقصد أخي الفاضل أني بحثت عن المتن في كتب الأحاديث والأجزاء ، ولم أجده إلا في المعجم . والله أعلم.

  5. #5
    محمد بن عبدالله غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,507

    افتراضي

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

    هذا يبيِّن أن لا علاقة لما ذكرتَهُ بما ذكرتُهُ !

    فليس من شأننا هنا تخريج الحديث والبحث عن طرقه وألفاظه ، فقد كفانا ذلك الشيخ د. محمد التركي في تخريجه المذكور .

    إنما الشأن في هذا السند الذي جاء في أطراف المسند ولم نجده في المسند .

    وفقك الله .

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    8

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
    عذرا أُخيّ فربما أني أبعدتُ النجعة في ردي، والذي حداني للمشاركة أني لم أنظر إلى التخريج المذكور، وهذه العجلة وما تفعل ..
    بارك الله فيكم.

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المشاركات
    120

    افتراضي رد: رأيٌ في حديثٍ ذكره ابن حجر في أطراف المسند، وليس في المطبوع منه

    قولكم ؛ : بعد البحث ؛ وجدتُ في مسند أبي سعيد الخدري رضي الله عنه من مسند أحمد حديثًا واحدًا يرويه أحمد عن محمد بن جعفر وهاشم بن القاسم معًا ، عن شعبة ، عن الأعمش ، عن أبي صالح ، عن أبي سعيد ، وهو ما أخرجه (3/45) قال : ( ثنا محمد بن جعفر وهاشم بن القاسم ، قالا : ثنا شعبة ، عن سليمان ، عن ذكوان ، عن أبي سعيد الخدري ، عن النبي - صلى الله عليه وسلم - أنه قال : "لا يبغض الأنصار رجلٌ يؤمن بالله واليوم الآخر" ) . وهذا الحديث ذكره ابن حجر في الأطراف ( وليس بين يديّ ، وهو في الإتحاف : 5/205 ) بعد حديثنا الأول في اتباع الجنازة بأسطر معدودة ، إلا أنه لم يذكر هذه الطريق ( محمد بن جعفر وهاشم عن شعبة ) في سياقِهِ أسانيدَ أحمد ، بل قال : "قال أحمد : ثنا عبد الرزاق ، أنا سفيان ، عن الأعمش ، عن ذكوان ، بهذا ، وعن عبد الرحمن ، عن سفيان ، به ، وعن هاشم ، عن شعبة ، عن الأعمش ، به" . وطريق هاشم وحدَهُ التي ذكرها ابن حجر أخيرًا مخرَّجة في المسند (3/93) ، إلا أنه لم يذكر الطريق الأخرى الثابتة في المسند لهذا الحديث ، طريقِ غندر وهاشم معًا . فربما كان انتقال نظر من هذا الحديث إلى حديثنا ذاك ( حديث اتباع الجنازة ) ، فجعل إسناد هذا إسنادًا لهذا . قول موفق إلى حد بعيد ، وقد راجعت له مسند أبي سعيد الخدري من ترتيب المسند للحافظ ابن المحب وجامع المسانيد للحافظ ابن كثير طبع دار المودة بالرياض فوجدت الحديث فيه هكذا : 854/653- حدثنا محمد بن جعفر وهاشم بن القاسم، قالا: ثنا شعبة، عن سليمان، عن ذكوان، عن أبي سعيد الخدري قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إذا تبعتم جنازة فلا تجلسوا حتى توضع». ووجدت محققه الشيخ حسين بن عكاشة علق على هذا الحديث بقوله : هذا الحديث لم أجده في «المسند» المطبوع بهذا الإسناد، وهو في«أطراف المسند» (6/339 رقم 8497) و«إتحاف المهرة» (5/203 رقم 5215). وأخشى أن يكون نظر الحافظ ابن المحب رحمه الله قد انتقل إلى الحديث التالي في «المسند»؛ لأنه بهذا الإسناد، وتبعه على ذلك الحافظ ابن حجر رحمه الله، والله تعالى أعلم. فقد ظهر بهذا منشأ الخطأ ، وقد أشار المحقق فى مقدمته لهذا الكتاب أن جُلَّ أعتماد الحافظ ابن حجر فى كتابه أطراف المسند هو على كتاب ترتيب المسند للحافظ ابن المحب ، والله أعلم .
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة عبدُالرَّحمن بنُ القِنويّ

  8. #8
    محمد بن عبدالله غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,507

    افتراضي رد: رأيٌ في حديثٍ ذكره ابن حجر في أطراف المسند، وليس في المطبوع منه

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
    ما شاء الله، الحمد لله.
    جزاك الله خيرًا وبارك فيك.

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    1,159

    افتراضي رد: رأيٌ في حديثٍ ذكره ابن حجر في أطراف المسند، وليس في المطبوع منه

    فائدة نفيسة، بارك الله فيكم.

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    22

    افتراضي رد: رأيٌ في حديثٍ ذكره ابن حجر في أطراف المسند، وليس في المطبوع منه

    وجاء في "إطراف المسند المعتلي" (1178) حديث: كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا نام وضع يده على خده ثم قال: اللهم قني عذابك يوم تبعث عبادك
    (4: 290، 298) عن أبي داود الحفري وعبد الرزاق كلاهما عن سفيان،
    وعن يعلى عن أجلح كلاهما عنه به. انتهى
    ولم أقف على رواية يعلى عن أجلح في "المسند" لهذا الحديث، بل لم أقف عليها أصلا أثناء تخريجي للحديث، وإن كان الحافظ قد أشار إليها في "نتائج الأفكار" (3/51) ولم يعزها لأحد.
    ووقفت ليعلى عن أجلح على حديث واحد في "المسند" (4/303 رقم 18700) ثنا يعلى حدثنا الأجلح عن أبي إسحاق عن البراء بن عازب قال ما رأيت رجلا قط أحسن من رسول الله صلى الله عليه وسلم في حلة حمراء.
    وهناك موضعا آخر كنت قد وقفت عليه قديما لا أذكره الآن.

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    10,157

    افتراضي رد: رأيٌ في حديثٍ ذكره ابن حجر في أطراف المسند، وليس في المطبوع منه

    بارك الله فيكم
    ولعل كتبت بعض الامور التي تخص الموضوع في وهم الدكتور زهير ناصر الفهد
    فلعل هناك بعض السقط والتصحيف ف الطبعات السايقة وتم استدراكها طبعة جمعية المكنز الاسلامي ط دار المنهاج وهناك السقط ايضا ف ط مؤسسة الرسالة
    والله اعلم

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •