« تَنقِيحُ تَحقِيق النَقَاءِ بِحَدِيثِ لاَ يَرُدُّ الْقَدَرَ إِلاَّ الدُّعَاءُ »
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 13 من 13

الموضوع: « تَنقِيحُ تَحقِيق النَقَاءِ بِحَدِيثِ لاَ يَرُدُّ الْقَدَرَ إِلاَّ الدُّعَاءُ »

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    14

    Lightbulb « تَنقِيحُ تَحقِيق النَقَاءِ بِحَدِيثِ لاَ يَرُدُّ الْقَدَرَ إِلاَّ الدُّعَاءُ »

    بسم الله الرحمن الرحيم

    إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمداً عبده ورسوله صلى الله عليه وسلم وعلى آله وأصحابه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين وسلم تسليماً كثيراً .

    وبعد :

    فهذا جَمعٌ لطرق حديث النبى صلى الله عليه وسلم «لاَ يَرُدُّ الْقَدَرَ إِلاَّ الدُّعَاءُ » ، وكنت قد الحقت بحثاً بأسم « تَحقِيق النَقَاءِ بِحَدِيثِ لاَ يَرُدُّ الْقَدَرَ إِلاَّ الدُّعَاءُ» وقد رجعت عن بعض الكلام فيه دون الحكم على الحديث نظرا لقصور نظرى آنذاك ، وإن النظر قاصرٌ إلى الأن ولكن لا شك أن الرجل يعلو بكثرة المطالعة ، وهذا بحث آخر بأسم « تَنقِيحُ تَحقِيق النَقَاءِ بِحَدِيثِ لاَ يَرُدُّ الْقَدَرَ إِلاَّ الدُّعَاءُ » والله تعالى اعلم .

    تخريج الحديث :

    أخرجه الترمذى فى السنن (ح2139/4/448) ، والبزار فى المسند (ح2540/6/501) ، والطبرانى فى " الكبير " (6005/6/63) ، وفى الدعاء (صـ30) ، والقضاعى فى مسند الشهاب (ح776،777/3/280) ، و الطحاوي في " المشكل " ( 4 / 169 )كلهم من طريق محمد بن حميد الرازي و سعيد بن يعقوب ، عن يَحْيَى بْنُ ضُرَيْسٍ ، عَنْ أَبِي مَوْدُودٍ ، عَنْ سُلَيْمَانَ التَّيْمِيِّ ، عَنْ أَبِي عُثْمَانَ ، عَنْ سَلْمَانَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ مرفوعاً بلفظ« لاَ يَرُدُّ الْقَضَاءَ إِلاَّ الدُّعَاءُ ، وَلاَ يَزِيدُ فِي الْعُمُرِ إِلاَّ الْبِرُّ» .

    قال الترمذى : « حديث حسن غريب » .

    قلت: إسناده حسن ورجاله ثقات ، غير محمد بن حميد وهو بن حيان التميمي وكنيته أبو عبد الله الرازى قال البخارى : فيه نظر(1) ، وقال بن حبان : كان ممن ينفرد عن الثقات بالاشياء المقلوبات ولا سيما إذا حدث عن شيوخ بلده(2) ، وقال الجوزجاني ردئ المذهب غير ثقة ، ورماه أبا زرعة بتعمد الكذب(3) .

    وله متابع وهو سعيد بن يعقوب الطالقانى البغدادى ، قال ابو زرعة والنسائى والدرقطنى ثقة ، وقال ابو حاتم صدوق(4) ، وذكره بن حبان فى الثقات (5)

    ويحيى بن الضريس هو بن يسار البجلى ، قال وكيع من حفاظ الناس غير انه خلط فى حديثين ، وقال يحيى بن معين كان كيساً ثقة وقال ربما خلط(6) ، وقال النسائي ليس به بأس(7) ، وذكره ابن حبان في الثقات (8).

    اما ابى مودود هو المسمى فضة ، قال ابو حاتم : قدم الرى وكان خراسانيا ونزل بها وهو ضعيف ، وقال : ان المسمى ابى مودود فضة هناك رويان غيره الاول اسمه ابى مودود المدنى والاخر اسمه ابى مودود بحر(9)، وذكره الذهبى فى ميزان الاعتدال وقال ضعفه ابو حاتم يسيراً(10) ، وقال بن حجر فى التقريب(11) : فيه لين ، قلت : وهو إشارة إلى من ليس له من الحديث إلا القليل ولم يَثبُت فيه ما يُترك حديثه من أجله والله اعلم .

    وله شاهد أخرجه ابن ماجة فى السنن (4022/5/152) ، واحمد في المسند (ح22440/5/277) ، (ح22466/5/280) ، (ح22491/5/282) ،وابن حبان في صحيحه (ح872/3/154) ، والحاكم في مستدركه (ح1814/1/670) ، والقضاعى فى مسند الشهاب (ح775/3/280) ، وقوام السنة فى " الترغيب والترهيب " ، (2/111-112)و ابن أبي شيبة في " المصنف " ( 12 / 157 / 2 ) ، و محمد بن يوسف الفريابي في " ما أسند سفيان "( 1 / 43 / 2 ) و الطحاوي في " المشكل " ( 4 / 169 ) ، و أبو محمد العدل المخلدي في " الفوائد " ( 2 / 223 /2 ، 246 / 2 ، 268 / 2 ) و الروياني في " مسنده " ( 25 / 133 / 1 ) ، و أبو نعيم في أخبار أصبهان " ( 2 / 60 ) و البغوي في " شرح السنة " ( 4 / 81 / 2 )

    كلهم من طريق سُفْيَانَ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ عِيسَى، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ أَبِي الْجَعْدِ ، عَنْ ثَوْبَانَ رضى الله عنه مرفوعاً بنفس اللفظ السابق بزيادة : «وَإِنَّ الرَّجُلَ – وفى رواية العبد - لَيُحْرَمُ الرِّزْقَ بِالذَّنْبِ يُصِيبُهُ » .

    قلت إسناده حسن ، ورجاله ثقات غير عَبد الله بن أَبي الجعد الاشجعي الغطفاني وهو اخو سالم ، ذكره ابنُ حِبَّان في الثقات(12) ، وروى له النَّسَائي حديثًا ، وابن ماجة هذا الحديث فقط ، وقال الذهبى فى الميزان(13): وعبد الله هذا وان كان قد وثقه بن حبان ففيه جهالة ، وقال بن حجر فى التقريب(14) : مقبول .

    قال الشيخ الالبانى رحمه الله فى " السلسلة الصحيحة " (1/236) ح 154 : " ابن ابى الجعد لم يسمه احد ، وسمه بعضهم سالم بن ابى الجعد الاشجعى ، وبعضهم عبد الله بن ابى الجعد ، فإن كان سالم فهو منقطع لانه لم يسمع من ثوبان ، وان كان الاخرفهو مجهول كما قال بن القطان وقال الذهبى فى الميزان – ونقل قوله المتقدم – ثم اخرجه الرويانى فى مسنده من طريق عمر بن شبيب حدثنا عبد الله بن عيسى عن حفص و عبيد الله بن أخي سالم عن سالم عن ثوبان به و زاد : « إن في التوراة لمكتوب يا ابن آدم اتق ربك ، و بر والديك، و صل رحمك أمدد لك في عمرك ، و أيسر لك يسرك ، و أصرف عنك عسرك » قلت : فهذا قد يرجح أن الحديث من رواية سالم بن أبي الجعد ، لكن عمر بن شبيب ضعيف كما قال الحافظ في " التقريب " و أما حفص و عبيد الله بن أخي سالم فلم أعرفهما ، فإن ثبت هذا الترجيح فهو منقطع ، و إلا فمتصل ، لكن فيه جهالة كما سبق ، ... والخلاصة أن الحديث حسن كما قال الترمذي بالشاهد من حديث ثوبان ، دون الزيادة فيه ، فإني لم أجد لها شاهدا " أ.هـ .

    وله شاهدأخرجه الترمذى فى السنن (ح3548/5/552) من طريق الحسن بن عرفة ، وأبو القاسم الأصبهاني فى الترغيب والترهيب (ح1259/2/110) من طريق هارون بن سفيان ، والحاكم فى المستدرك (1815/1/492،493) من طريق العباس بن محمد الدوري ، ومن طريقه البيهقى فى القضاء والقدر (ح191/1/204-205) ، وأبو بكر الكلاباذي البخاري فى معانى الأخبار (صـ 36) من طريق ابن أبي العوام كلهم ( الحسن بن عرفة ، هارون بن سفيان ، العباس بن محمد الدوري ، ابن أبي العوام ) من طريق يزيد بن هارون ، قال : حَدَّثَنا عبد الرحمن بن أبي بكر بن مليكة ، عن موسى بن عقبة ، عن نافع ، عن ابن عمر رضي الله عنهما مرفوعاً بلفظ«الدُّعَاءَ يَنْفَعُ مِمَّا نَزَلَ وَمِمَّا لَمْ يَنْزِلْ، فَعَلَيْكُمْ بِالدُّعَاءِ عِبَادَ اللهِ » .

    قال الترمذى : هذا حديث غريب لا نعرفه إلا من حديث عبد الرحمن بن أبي بكر القرشي وهو ضعيف في الحديث ضعفه بعض أهل العلم من قبل حفظه .

    قلت : وإسناده منكر ، عبد الرحمن بن أبي بكر بن أبي مليكة المليكي القرشيقال البخارى : منكر الحديث(15) ، وقال يحيى بن معين : ضعيف(16) ، قال النسائي : عَبد الرحمن بن أبي بكر متروك الحديث (17) ، وقال ابن حبان : ينفرد عن الثقات بما لا يشبه حديث الاثبات ... فمن هنا اشتبه أمره ووجب تركه(18) .

    ثم أخرجه احمد فى المسند (ح22044/36/370) من طريق الْحَكَمُ بْنُ مُوسَى ، ومن طريقه عبد الغنى بن عبد الواحد المقدسى فى " الترغيب فى الدعاء " (32-33-34) ، والطبرانى فى المعجم الكبير (ح16627/5/15) من طريقسُلَيْمَانُ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ، وكذلك فى الدعاء (صـ 31-32،ح32-33) ، كلاهما (الْحَكَمُ بْنُ مُوسَى ، سُلَيْمَانُ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ )من طريق إِسْمَاعِيلُ بن عَيَّاشٍ ، عَنْ عَبْدُ اللهِ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أَبِي حُسَيْنٍ ، عَنْ شَهْرِ بن حَوْشَبٍ ، عَنْ مُعَاذِ بن جَبَلٍ مرفوعاً بلفظ «لَنْ يَنْفَعَ حَذَّرٌ مِنْ قَدَرٍ، وَلَكِنِ الدُّعَاءُ يَنْفَعُ مِمَّا نَزَلَ وَمِمَّا لَمْ يَنْزِلْ ، فَعَلَيْكُمْ بِالدُّعَاءِ عِبَادَ اللَّهِ» .

    قال الهيثمى فى مجمع الزوائد(19) : شهر بن حوشب لم يسمع من معاذ، ورواية إسماعيل بن عياش عن أهل الحجاز ضعيفة .

    وإسناده ضعيف جداً ، إِسْمَاعِيلُ بن عَيَّاشٍ الحمصي أبو عتبة العنسي قال أحمد بن حنبل : في روايته عن اهل العراق واهل الحجاز بعض الشئ وروايته عن اهل الشام كأنه اثبت واصح ، وقال أبو زرعة : صدوق الا انه غلط في حديث الحجازيين والعراقيين ، وقال يحيى بن معين : ليس به بأس(20) ، وعَبْدُ اللهِ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أَبِي حُسَيْنٍ ثقة قرشى مكى ( فتنبه ) .

    شَهْرِ بن حَوْشَبٍ الأَشعَريقال أبو بكر البزار : لم يسمع من معاذ بن جبل ، قال الساجي فيه ضعف وليس بالحافظ ، وتركه شعبة بن الحجاج ، وقال النضر عن ابن عون شهرا تركوه(21) ، وقال ابن حجر : صدوق كثير الإرسال والأوهام(22).

    ثمأخرجه البزار (2165) ،والحاكم فى المستدرك (1813/1/492-493)من طريق عَبْدُ اللهِ بْنُ عَبْدٍ الْوَهَّابِ الْحَجَبِيُّ ، والطبرانى فى (الأوسط/3/66) ، وفى الدعاء (صـ 32/ح33) ،و البيهقى فى القضاء والقدر (ح190/1/204-205)وعبد الغنى بن عبد الواحد المقدسى فى " الترغيب فى الدعاء " (32-33-34)من طريق أحمد بن عبيد كلاهما (عَبْدُ اللهِ بْنُ عَبْدِ الْوَهَّابِ الْحَجَبِيُّ و أحمد بن عبيد ) حَدَّثَنَا زَكَرِيَّا بْنُ مَنْظُورٍ الأَنْصَارِيُّ ، حَدَّثَنَا عَطَّافٌ الشَّامِيُّ عَنْ هِشَامِ بْنِ عُرْوَةَ ، عَنْ أَبِيهِ عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا مرفوعاً بزيادة:« وَإِنَّ الْبَلاَءَ لَيَنْزِلُ فَيَتَلَقَّاهُ الدُّعَاءُ فَيَعْتَلِجَانِ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ » .

    قال الهيثمى فى مجمع الزوائد(23)
    : رواه البزار وفيه زكريا بن منظور وثقه أحمد بن صالح المصري وضعفه الجمهور .

    وإسناده ضعيف ، زَكَرِيَّا بْنُ مَنْظُورٍ بن ثعلبة بن أبِي مالك أبو يحيى القرظيالأَنْصَارِيُّقال البخارى : منكر الحديث(24)، وقال النسائى : ضعيف(25) .
    وقال يحيى بن معين : ليس بشىء(26) ، وقال الدرقطنى : مدنى متروك(27).

    وعَطَّافٌ الشَّامِيُّ ، قال ابو حاتم : مجهول(28) .

    ثم أخرجه البزار فى مسنده (2/ 29/ 2164) ، و عبد الغنى بن عبد الواحد المقدسى فى " الترغيب فى الدعاء " (32-33) من طريق إبراهيم بن خُثَيم بن عراك بن مالك عن أبيه عن جده عن أبي هريرة مرفوعاً بلفظ: « لا يغني حذر من قدر ، والدعاء ينفع مما نزل، ومما لم ينزل، وان البلاء ينزل فيلقاه الدعاء فيعتلجان إلى يوم القيامة » .

    قال الهيثمى فى مجمع الزوائد(29) : رواه البزار وفيه إبراهيم بن خُثَيم وهو متروك .

    ثم أخرجه الطبرانى فى مسند الشاميين (ح18/1/34) من طريق مُحَمَّدُ بْنُ أَبِي زُرْعَةَ الدِّمَشْقِيُّ ، وكذلك فى الدعاء (صـ 32/ح34) ، وابن عساكر فى " معجم الشيوخ " (ح1544/2/220) من طريق أبو بكر محمد بن خريم البزاز كلاهما ( مُحَمَّدُ بْنُ أَبِي زُرْعَةَ الدِّمَشْقِيُّ و أبو بكر محمد بن خريم البزاز ) من طريق هِشَامُ بْنُ عَمَّارٍ ، حَدَّثَنَا عِرَاكُ بْنُ خَالِدِ بْنِ يَزِيدَ ، حَدَّثَنِي أَبِي ، قَالَ : سَمِعْتُ إِبْرَاهِيمَ بْنَ أَبِي عَبْلَةَ يُحَدِّثُ عَنْ عُبَادَةَ بْنِ الصَّامِتِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ مرفوعاً بلفظ«مَا تَلَفَ مَالٌ فِي بَحْرٍ وَلا بَرٍّ إِلا بِمَنْعِ الزَّكَاةِ فَحَرِّزُوا أَمْوَالَكُمْ بِالزَّكَاةِ وَدَاوُوا مَرْضَاكُمْ بِالصَّدَقَةِ وَادْفَعُوا عَنْكُمْ طَوَارِقَ الْبَلاءِ بِالدُّعَاءِ فَإِنَّ الدُّعَاءَ يَنْفَعُ مِمَّا نَزَلَ وَمِمَّا لَمْ يَنْزِلْ مَا نَزَلَ يَكْشِفُهُ وَمَا لَمْ يَنْزِلْ يَحْبِسُهُ » .

    قال ابو حاتم : هذا حدِيثٌ مُنكرٌ ، وإِبراهِيمُ لم يُدرِك عُبادة ، وعِراكٌ مُنكرُ الحدِيثِ ، وأبُوهُ خالِدُ بنُ يزِيد ، أوثقُ مِنهُ ، وهُو صدُوقٌ(30).

    وله شاهد أخرجه احمد فى المسند (ح22044/36/370)من طريق عَلِيُّ بن أَبِي طَالِبٍ الْبَزَّازُ ، وكذلك الطبرانى فى الكبير (ح10044/8/464) ، وفى الأوسط (ح1963/2/274) ، وفى الدعاء (صـ35/ح48) من طريق إِسْحَاقُ بْنُ كَعْبٍ الأَنْطَاكِىُّ ، وكذلك عبد الغنى بن عبد الواحد المقدسى فى " الترغيب فى الدعاء "(صـ45-46)كلاهما من طريق مُوسَى بْنُ عُمَيْرٍ عَنِ الْحَكَمِ بْنِ عُتَيْبَةَ عَنْ إِبْرَاهِيمَ عَنِ الأَسْوَدِ بْنِ يَزِيدَ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَسْعُودٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ مرفوعاً بلفظ«حَصِّنُوا أَمْوَالَكُمْ بِالزَّكَاةِ، وَدَاوُوا مَرْضَاكُمْ بِالصَّدَقَةِ، وَأَعِدُّوا لِلْبَلاءِ الدُّعَاءَ » .

    قال الطبرانى : لم يرو هذا الحديث عن الحكم إلا موسى بن عمير .

    وإسناده ضعيف جداً ، موسى بن عُمَير القرشي أبو هارون الكوفي الاعمىقَال محمد بن عَبد الله بن نمير ، وابو زرعة ، والدارقطني: ضعيف ، وَقَال أبو حاتم: ذاهب الحديث ، كذاب(31) ، وَقَال النَّسَائي: ليس بثقة(32) ، وقال ابن حجر : متروك(33) .

    والْحَكَمِ بْنِ عُتَيْبَةَ النهاس ، قال ابو حاتم :هو مجهول لا يعرف(34) .

    وله شاهد أخرجه عبد الغنى بن عبد الواحد المقدسى فى " الترغيب فى الدعاء " (34-35) ، وابن شاهين فى (الترغيب فضائل الأعمال/1/171) من طريق يعقوب بن يوسف ثنا موسى بن محمد أبو هارون البكاء ثنا كثير بن عبد الله أبو هاشم قال سمعت أنس بن مالك مرفوعاً بلفظ« يا بني أكثر من الدعاء فإن الدعاء يرد القضاء المبرم ».

    إسناده منكر ، كَثِير بن عَبد الله ، أَبو هاشم الأُبُلِّيّقال البخارى : منكر الحديث عن أنس(35)، قال ابو حاتم :منكر الحديث ضعيف الحديث جدا شبه المتروك(36)، وقال يحيى بن معين : ليس بشىء(37)، وقال النسائى : متروك(38) .

    وله شاهدأخرجه اللالكائي فى " شرح أصول اعتقاد أهل السنة والجماعة " (4/666) من طريقشيبان بن فروخ قال ثنا ابان عن يعلى بن عطاء عن أبي علقمة أو عن علي بن أبي طالبموقوفاً بلفظ«إن القدر لا يرد القضاء ولكن الدعاء يرد القضاء» .

    واسناده محتمل التحسين موقوفاً ، رجاله ثقات غير الشك بين القطع الوقف والله اعلم .

    ا.هـ بحمد الله 5 جماد أول 1431 هـ .
    ـــــــ
    (1)(التاريخ الأوسط/4/1057) ط دار الرشد .

    (2)(المجروحين/2/303) .

    (3)(تهذيب/9/113) ط دار الفكر .

    (4)(الجرح والتعديل/4/75) ط دار إحياء التراث العربي .

    (5)(الثقات/8/270) ط دار الفكر .

    (6)(الجرح والتعديل/9/158) ط دار إحياء التراث العربي .

    (7)(تهذيب/11/204) ط دار الفكر .

    (8)(الثقات/9/252) ط دار الفكر .

    (9)(الجرح والتعديل/7/93) ط دار إحياء التراث العربي .

    (10)(ميزان الاعتدال/3/361) ط دار المعرفة .

    (11)(التقريب/ص402) ط دار ابن رجب .

    (12)(الثقات/5/54) ط دار الفكر .

    (13)(الميزان/2/400) ط دار المعرفة .

    (14)(التقريب/ص249) ط دار ابن رجب .

    (15)(التاريخ الكبير/5/260) .

    (16)(الجرح والتعديل/5/218) ط دار إحياء التراث العربي .

    (17)(الكامل فى الضعفاء/5/481) ط دار الكتب العلمية .

    (18)(المجروحين/2/52) .

    (19)(المجمع/11/8) ط دار الفكر .

    (20)(الجرح والتعديل/2/192) ط دار إحياء التراث العربي .

    (21)(تهذيب/4/324-325) ط دار الفكر .

    (22)(تقريب/ص220) الترجمة 2830 ط دار ابن رجب .

    (23)(المجمع/7/132) ط دار الفكر .

    (24)(التاريخ الأوسط/4/803) ط دار الرشد .

    (25)(الضعفاء والمتروكين/صـ109) ط مؤسسة الكتب الثقافية

    (26)(المجروحين/1/314) .

    (27)(سؤالات البرقاني/صـ 31) .

    (28)(الجرح والتعديل/7/33) ط دار إحياء التراث العربي .

    (29)(المجمع/11/8) ط دار الفكر .

    (30)(العلل/1/220) ط مكتبة الرشد .

    (31) (الجرح والتعديل/8/155) ط دار إحياء التراث العربي .

    (32)(الضعفاء والمتروكين ص224) الترجمة 554 .

    (33)(تقريب/ص509) ترجمة 6997 ط دار ابن رجب .

    (34)(الجرح والتعديل/3/125) ط دار إحياء التراث العربي .

    (35)(التاريخ الأوسط/3/587) ط دار الرشد .

    (36)(الجرح والتعديل/7/154) ط دار إحياء التراث العربي .

    (37)(تاريخ ابن معين/1/195) ط دار المأمون للتراث .

    (38)(الضعفاء والمتروكين/ص205) الترجمة 504 .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    800

    افتراضي رد: « تَنقِيحُ تَحقِيق النَقَاءِ بِحَدِيثِ لاَ يَرُدُّ الْقَدَرَ إِلاَّ الدُّعَاءُ »

    جزاك الله خيرا
    أخي الفاضل محمد
    اسمحلي أن أخبرك أنه فاتك الكثير من المواضع التي خرجت الحديث وشواهده
    ولو كانت قليلة لأضفتها لك
    فلو استخدمت بعض البرامج مثل جوامع الكلم أستخداما جيدا والمكتبة الشاملة وغيرهم لأفادوك

    وأيضا عندي في حكمك على بعض الأسانيد نظر

    وحديث"..... وَأَعِدُّوا لِلْبَلاءِ الدُّعَاءَ"
    لاأعتقد أنه شاهد تام لحديث الباب

    وفقني الله وإياك لما فيه الخير

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    3,088

    افتراضي رد: « تَنقِيحُ تَحقِيق النَقَاءِ بِحَدِيثِ لاَ يَرُدُّ الْقَدَرَ إِلاَّ الدُّعَاءُ »

    بارك الله فيك أخي (محمد) جهدٌ لا بأس به؛ تشكر عليه ويثنى عليك، وأضم صوتي إلى صوت الأخ الحبيب (عبد الرحمن).. فإنه يحتاج المزيد من البحث، وإلى إعادة النظر في أكثر من موضع منه.
    وقد صدقك الأخ الحبيب (عبد الرحمن) بما نصحك به ووجهك إليه.. والحمد لله على سلامته فقد أقلقنا غيابه الأخير.

    أما قولك رحمك الله:
    قلت : وهو إشارة إلى من ليس له من الحديث إلا القليل ولم يَثبُت فيه ما يُترك حديثه من أجله والله اعلم .
    ففيه نظر كبير.. من أشار إلى هذا الكلام في صيغة (لين الحديث، أو لين) غيرك أيدك الله؟!
    حسدوا الفتى إذ لم ينالوا سعيه فالقوم أعداءٌ له وخصوم
    كضرائر الحسناء قلن لوجهها حسداً وبغضاً إنه لذميم

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    14

    Lightbulb رد: « تَنقِيحُ تَحقِيق النَقَاءِ بِحَدِيثِ لاَ يَرُدُّ الْقَدَرَ إِلاَّ الدُّعَاءُ »

    اولا : جزاكم الله خيرا على كل ملاحظة لانى اتعلم منكم ، وارجو وضع ما فاتنى حتى نستفيد .

    ثانيا :
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السكران التميمي مشاهدة المشاركة
    من أشار إلى هذا الكلام في صيغة (لين الحديث، أو لين) غيرك أيدك الله؟!
    هذا كلام ابن حجر نفسه فى التقريب .

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    3,088

    افتراضي رد: « تَنقِيحُ تَحقِيق النَقَاءِ بِحَدِيثِ لاَ يَرُدُّ الْقَدَرَ إِلاَّ الدُّعَاءُ »

    بارك الله فيك أخي (محمد).. وشكر الله لك رحابة صدرك..

    لكن لا أعرف أن هذا اللفظ في هذه العبارة التي اقتبستها من كلامك أنها من قول ابن حجر رحمه الله، بل ولا أعتقد أنها من قوله أصلاً؛ فهي خلاف ما قرره الأئمة ومنهم ابن حجر في تعريف اللين.

    الحافظ فقط وصفه باللين، ولم يذكر الزيادة التي وضعتها أنت غفر الله لك.. ولا أظنه إلا من قولك.. فإن كان = فهذا كلام فيه نظر قد خالف القاعدة المعروفة الصحيحة في هذا. فتأمل وتنبه
    فلا يلزم من كون الراوي لين = أن يكون قليل الحديث!!
    حسدوا الفتى إذ لم ينالوا سعيه فالقوم أعداءٌ له وخصوم
    كضرائر الحسناء قلن لوجهها حسداً وبغضاً إنه لذميم

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    800

    افتراضي رد: « تَنقِيحُ تَحقِيق النَقَاءِ بِحَدِيثِ لاَ يَرُدُّ الْقَدَرَ إِلاَّ الدُّعَاءُ »

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد بن حجاج مشاهدة المشاركة
    اولا : جزاكم الله خيرا على كل ملاحظة لانى اتعلم منكم ، وارجو وضع ما فاتنى حتى نستفيد .
    مثل ما قلت لك أخي حفظك الله استخدم البرامج السابقه وما فاتك مما أستطعت إضافته فسوف أضعه إن شاء الله تعالى
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السكران التميمي مشاهدة المشاركة
    والحمد لله على سلامته فقد أقلقنا غيابه الأخير.
    جزاك الله خيرا أخي الحبيب الفاضل
    من يستطيع أن يبتعد عن فوائدكم القيمة كثيرا؟؟
    أما أنا فأسأل الله أن يكون تواجدي له فائدة

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    14

    Lightbulb رد: « تَنقِيحُ تَحقِيق النَقَاءِ بِحَدِيثِ لاَ يَرُدُّ الْقَدَرَ إِلاَّ الدُّعَاءُ »

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السكران التميمي مشاهدة المشاركة
    لا أعرف أن هذا اللفظ في هذه العبارة التي اقتبستها من كلامك أنها من قول ابن حجر رحمه الله، بل ولا أعتقد أنها من قوله أصلاً؛ فهي خلاف ما قرره الأئمة ومنهم ابن حجر في تعريف اللين ، الحافظ فقط وصفه باللين، ولم يذكر الزيادة التي وضعتها أنت غفر الله لك.. ولا أظنه إلا من قولك
    قال الحافظ فى مقدمة التقريب (صـ 30) ط دار ابن رجب : من ليس له من الحديث إلا القليل ولم يثبت فيه ما يُترك حديثُهُ مِن أجله ، وإليه الإشارة بلفظ : مقبول ، حيثُ يُتَابُعُ ، وإلا فلين الحديث . أ.هـ

    قلت : لين الحديث عند الحافظ ابن حجر تعنى ما سبق والله اعلم .

    ملاحظة هامة : مفتاح الكتاب فى المقدمة فتنبه .

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    3,088

    افتراضي رد: « تَنقِيحُ تَحقِيق النَقَاءِ بِحَدِيثِ لاَ يَرُدُّ الْقَدَرَ إِلاَّ الدُّعَاءُ »

    غفر الله لك أخي الكريم..

    قد كنت متنبهاً وما زلت حفظك الله.. ولا تخفاني مفاتيح الحافظ ولا مراده منها ولله الحمد..
    الذي لم يتنبه غفر الله له هو من لم يحسن نقل المراد على الصحيح الذي وضعه له الحافظ رحمه الله. فتأمل

    وما نقلته لي أيدك الله هو ردٌ عليك وبيان أنك لم تنتبه لمراد الحافظ من قوله؛ فما سطر رحمه الله إلا مصطلح (المقبول) ولم يسطر غير ذلك أبداً، فإن كان الراوي من غير نوع هذا المصطلح المسطر وهو (المقبول) فهو داخل تحت مصطلح جديد آخر يقال له (اللين) ولم يسطر الحافظ رحمك الله فيما نقلت له مصطلح حتى تقول لي: هذا هو كلام الشيخ فيه!!

    أرجو منك الانتباه أخي العزيز؛ فهذا علمٌ خطير.. وإن أردت شرحاً للعبارة السابقة غير ما بينته لك فأبشر.
    حسدوا الفتى إذ لم ينالوا سعيه فالقوم أعداءٌ له وخصوم
    كضرائر الحسناء قلن لوجهها حسداً وبغضاً إنه لذميم

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    800

    افتراضي رد: « تَنقِيحُ تَحقِيق النَقَاءِ بِحَدِيثِ لاَ يَرُدُّ الْقَدَرَ إِلاَّ الدُّعَاءُ »

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السكران التميمي مشاهدة المشاركة
    غفر الله لك أخي الكريم..

    قد كنت متنبهاً وما زلت حفظك الله.. ولا تخفاني مفاتيح الحافظ ولا مراده منها ولله الحمد..
    الذي لم يتنبه غفر الله له هو من لم يحسن نقل المراد على الصحيح الذي وضعه له الحافظ رحمه الله. فتأمل

    وما نقلته لي أيدك الله هو ردٌ عليك وبيان أنك لم تنتبه لمراد الحافظ من قوله؛ فما سطر رحمه الله إلا مصطلح (المقبول) ولم يسطر غير ذلك أبداً، فإن كان الراوي من غير نوع هذا المصطلح المسطر وهو (المقبول) فهو داخل تحت مصطلح جديد آخر يقال له (اللين) ولم يسطر الحافظ رحمك الله فيما نقلت له مصطلح حتى تقول لي: هذا هو كلام الشيخ فيه!!

    أرجو منك الانتباه أخي العزيز؛ فهذا علمٌ خطير.. وإن أردت شرحاً للعبارة السابقة غير ما بينته لك فأبشر.
    أخي التميمي كلام الأخ محمد بن حجاج صحيح
    فالحافظ كأنه يقول أن من كان ليس له من الحديث إلا القليل ولم يثبت فيه ما يُترك حديثُهُ مِن أجله وتوبع فهو المقبول عنده
    وأما من كان ليس له من الحديث إلا القليل ولم يثبت فيه ما يُترك حديثُهُ مِن أجله و لم يتابع فهو اللين الحديث عنده
    هذا هو مراد الحافظ رحمه الله

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    3,088

    افتراضي رد: « تَنقِيحُ تَحقِيق النَقَاءِ بِحَدِيثِ لاَ يَرُدُّ الْقَدَرَ إِلاَّ الدُّعَاءُ »

    الأحبة الكرام..

    أنا لم أعترض على تعريف (المقبول) الذي عرف به الحافظ رحمه الله مصطلحه.. فكلامه صحيح.. الاعتراض على حمل كلامه الأخير في (اللين) على عموم كلامه الأول في (المقبول).
    بمعنى: أن محل النظر هو = حمل تعيينه الأخير لـمصطلح (اللين) على المصطلح الذي وضعه لـ(المقبول) عموماً بدون مغايرة إطلاقا؛ إلا في المتابعة.
    وبمعنى آخر: محل النظر هو إنزال التعريف المصطلحي للإطلاقين عليهما معاً؛ وجعل الفارق هو المتابعة فقط.
    فهذا الذي لم يقله أحد من الأئمة وأهل الحديث ومنهم ابن حجر رحمه الله.. فمن قال أن من شرط اللين أن يكون قليل الحديث؟!!

    هذا ما قصدته وعنيته.. وأنا أنتظر أياً كان أن يحضر لي كلاماً لأحد الأئمة والمحدثين قال أن من شرط الوصف باللين أن يكون حامله (قليل الحديث)!!

    الحافظ لما أن ذكر تعريف مصطلح (المقبول) أعقبه بما يخالف هذا المصطلح من وجه؛ لا من جميع الوجوه. فتأمل
    حسدوا الفتى إذ لم ينالوا سعيه فالقوم أعداءٌ له وخصوم
    كضرائر الحسناء قلن لوجهها حسداً وبغضاً إنه لذميم

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    14

    Lightbulb رد: « تَنقِيحُ تَحقِيق النَقَاءِ بِحَدِيثِ لاَ يَرُدُّ الْقَدَرَ إِلاَّ الدُّعَاءُ »

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السكران التميمي مشاهدة المشاركة
    الأحبة الكرام..

    أنا لم أعترض على تعريف (المقبول) الذي عرف به الحافظ رحمه الله مصطلحه.. فكلامه صحيح.. الاعتراض على حمل كلامه الأخير في (اللين) على عموم كلامه الأول في (المقبول).
    بمعنى: أن محل النظر هو = حمل تعيينه الأخير لـمصطلح (اللين) على المصطلح الذي وضعه لـ(المقبول) عموماً بدون مغايرة إطلاقا؛ إلا في المتابعة.
    وبمعنى آخر: محل النظر هو إنزال التعريف المصطلحي للإطلاقين عليهما معاً؛ وجعل الفارق هو المتابعة فقط.
    فهذا الذي لم يقله أحد من الأئمة وأهل الحديث ومنهم ابن حجر رحمه الله.. فمن قال أن من شرط اللين أن يكون قليل الحديث؟!!

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحافظ ابن حجر خالف الجمهور فى اصطلاح (المقبول) ، فهو يريد بها أن من قالها فيه فحديثه مقبول عند المتابعة ومردود غير مقبول عند الانفراد، وهم يريدون بها ـ كما هو معلوم ـ القبول عند الانفراد فضلاً عن المتابعة، ولكن هذا اصطلاح له قد بين مراده به ولا مشاحة في اصطلاح .

    للفائدة :

    هذا فهم الشيخ عبد المحسن بن حمد العباد فى اصطلاح (اللين) عند ابن حجر واليك الرابط :

    http://www.islamway.com/?iw_s=Fatawa...fatwa_id=29658

    وجاء في (( لسان الميزان )) ( 1 / 93 ) [ وقال حمزة السهمي : قلتُ للدارقطني : فلان لين أيش تريد به ؟ قال : لا يكون ساقطاً متروك الحديث ، ولكن مجروحاً بشيء لا يسقطه عن العدالة ] .

    والله اعلم

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    3,088

    افتراضي رد: « تَنقِيحُ تَحقِيق النَقَاءِ بِحَدِيثِ لاَ يَرُدُّ الْقَدَرَ إِلاَّ الدُّعَاءُ »

    جزاك الله خيراً أخي الفاضل..

    ولكن هذا النقل عن الشيخ عبد المحسن:
    (•• نص الإجابة:
    "لين الحديث" هي: أقل من المقبول، والحافظ ابن حجر في التقريب إذا قال: مقبول يعني: إن اعتضد، وإلا فلين الحديث).
    هو مجرد توضيح يسير مبسط لما ورد في التقريب من كلام للحافظ.. ولو لاحظت لوجدت الشيخ لم يتطرق لشرط (قليل الحديث) لمخالفتها مصطلح اللين. وهذه لفتة مهمة لمن تنبه لها.. وليس في كلامه ما يؤيد ما ذهبت إليه أنت وكتبته في تعريف (اللين).

    يؤيده نقلك للقول الآخر عن الدارقطني؛ والذي نقله الحافظ نفسه:
    (وجاء في (( لسان الميزان )) ( 1 / 93 ) [ وقال حمزة السهمي: قلتُ للدارقطني: فلان لين أيش تريد به؟ قال: لا يكون ساقطاً متروك الحديث، ولكن مجروحاً بشيء لا يسقطهعن العدالة].).
    فأين شرط (قليل الحديث)؟!!

    فلا يحسن هنا أن نقول:
    (لا مشاحة في الاصطلاح)!
    لأننا إن حملنا المصطلح الأخير على كامل أجزاء تعريف المصطلح الأول = خالفنا الاصطلاح وأصبح هناك مشاحة، فكم من مكثرٍ للحديث لين.

    ثم إن الحافظ نفسه في مصطلح (المقبول) قد نقل عنه خلاف اشتراط هذا الشرط في أول كلامه؛ أعني: (قليل الحديث)، فبان من خلاله أن الحافظ رحمه الله إنما جعل قلة حديثه عامل مساعد في هذا التعريف لهذا المصطلح؛ لا أنها شرط أساسيٌ ثابت لابد أن يتوفر في الراوي حتى يوصف بهذا المصطلح أو ذاك. فتأمل في هذا فهو مهم.
    فقد نقل تلميذه المقرب السخاوي في (فتح المغيث) ما يؤيد كلامي هذا؛ فقال:
    (فكل من اشتهر بين الحفاظ بأنه من أصحاب الحديث؛ وإنه معروف بالعناية بهذا الشأن ثم كشفوا عن أخباره فما وجدوا فيه تبيناً ولا اتفق لهم علمٌ بأن أحداً وثقه؛ فهذا الذي عناه الحافظ وإنه يكون مقبول الحديث إلى أن يلوح فيه جرح). انتهى

    المسألة لا تحتاج إلى دفاع وتبرير أكثر مما تحتاج إلى تأني ونظر ثاقب فقط وعرض أقوال.
    حسدوا الفتى إذ لم ينالوا سعيه فالقوم أعداءٌ له وخصوم
    كضرائر الحسناء قلن لوجهها حسداً وبغضاً إنه لذميم

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    49

    افتراضي رد: « تَنقِيحُ تَحقِيق النَقَاءِ بِحَدِيثِ لاَ يَرُدُّ الْقَدَرَ إِلاَّ الدُّعَاءُ »

    شيخ محمد أحسنت وجهدك مبارك
    ومن لديه اضافة فليضف والله أعلم

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •