ما معنى قول الدارقطني عن يحيى بن يعمر :(لم يلق عماراً إلا أنه صحيح الحديث عمن لقيه) ؟
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter


النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: ما معنى قول الدارقطني عن يحيى بن يعمر :(لم يلق عماراً إلا أنه صحيح الحديث عمن لقيه) ؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    920

    افتراضي ما معنى قول الدارقطني عن يحيى بن يعمر :(لم يلق عماراً إلا أنه صحيح الحديث عمن لقيه) ؟

    ما معنى الاستثناء ؟
    سؤالات البرقاني
    http://www.yasoob.com/books/htm1/m015/18/no1844.html
    ص62
    وسألته عن حديث عطاء الخراساني (1) عن يحيى بن يعمر (2) عن عمار حديث التخلق (3) ؟ فقال : لا يصح ، لأنه لم يلق يحيى بن يعمر عمارا ، إلا أن يحيى بن يعمر صحيح الحديث عمن لقيه (4) .
    اللهم صل على محمد وعلى أزواجه وذريته كما صليت على آل إبراهيم ، وبارك على محمد وعلى أزواجه وذريته كما باركت على آل إبراهيم إنك حميد مجيد

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    10,863

    افتراضي رد: ما معنى قول الدارقطني عن يحيى بن يعمر :(لم يلق عماراً إلا أنه صحيح الحديث عمن لقي

    فائدة بخصوص (( سؤالات البرقاني )) طبعت هذه السؤالات في باكستان سنة 1404هـ بتحقيق الدكتور عبد الرحيم محمد أحمد القشري . وطبعت في مكتبة القرآن بالقاهرة سنة 1409هـ بتحقيق مجدي فتحي السيد . والأسئلة التي بطبعة القاهرة غير التي بطبعة باكستان وأصولهما الخطية مختلفة . لذلك أعاد الأخ أبو عمر محمد بن علي الأزهري طباعة سؤالات البرقاني بمكتبة الفاروق بمصر في طبعة حديثة 1427هـ - 2006م ، واعتبر طبعة الدكتور القشقري عبارة عن الجزء الأول والثاني من السؤالات ، واعتبر نسخة القاهرة هي الجزء الثالث ، فضمهم جميعًا في كتاب واحد يضم الأجزاء الثلاثة ، ثم ذيل ذلك بمرويات البرقاني عن الدارقطني في غير كتابه السؤالات جمع ذلك من كتاب تاريخ بغداد وتاريخ دمشق وغيرها .
    وفي الحقيقة لا أدري مستنده في ذلك ، ولعلي أعود إلى مقدمة تحقيقه مرة أخرى لاستجلاء حقيقة الأمر .
    والطبعة التي أحال عليها أخونا في سؤاله هي نسخة القاهرة بتحقيق مجدي فتحي السيد ، والسؤال غير موجود طبعًا في نسخة القشقري ، وهو في نسخة أبي عمر الأزهري في (ص 170 رقم 656) .
    والحديث المشار إليه رواه الطيالسي في مسنده (681) وأحمد في مواضع من المسند وأبو داود في مواضع من سننه ، واختلف على يحيى فيه والصواب فيه الرواية المرسلة بين يحيى وعمار رضي الله عنه وعليه فالحديث منقطع فإن يحيى بن يَعْمَر لم يلق عمارًا كما بيَّن ذلك الدارقطني .
    ثم زاد الدارقطني هنا فائدةً وهي أن يحيى بن يَعْمَر [بفتح الياء والميم ] روايته صحيحة عمن لقيه أي أنه ثقة فإذا حدَّث بحديثٍ وثبت سماعه ممن روى عنه فإن روايته صحيحة ، ويبدو أن الدارقطني قد نبه على ذلك لأن يحيى كثير الإرسال، فأراد الدارقطني رحمه الله أن يبين أن رواياته التي يحدث فيها عمن لقيهم صحيحة بخلاف مراسيله . والله أعلم .
    قال أبو عبدِ الله ابنِ الأعرابي:
    لنا جلـساء مـا نــمَلُّ حـدِيثَهم *** ألِبَّاء مأمونون غيبًا ومشهدا
    يُفيدوننا مِن عِلمهم علمَ ما مضى *** وعقلًا وتأديبًا ورأيا مُسدَّدا
    بلا فتنةٍ تُخْشَى ولا سـوء عِشرَةٍ *** ولا نَتَّقي منهم لسانًا ولا يدا
    فإن قُلْتَ أمـواتٌ فلـستَ بكاذبٍ *** وإن قُلْتَ أحياءٌ فلستَ مُفَنّدا


  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    920

    افتراضي رد: ما معنى قول الدارقطني عن يحيى بن يعمر :(لم يلق عماراً إلا أنه صحيح الحديث عمن لقي

    جزاك الله خيراً مشرفنا .
    اللهم صل على محمد وعلى أزواجه وذريته كما صليت على آل إبراهيم ، وبارك على محمد وعلى أزواجه وذريته كما باركت على آل إبراهيم إنك حميد مجيد

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •