ليس كل إمرأةٍ زوجه ...!!!!
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: ليس كل إمرأةٍ زوجه ...!!!!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    253

    افتراضي ليس كل إمرأةٍ زوجه ...!!!!

    الفرق بين الزوجة و المرأة في القرآن الكريم
    تبهرني العقول المتفتحة التي تفسر لنا ما لا ندركه من كلام الخالق جل شأنه
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله

    تعالوا وتعرفوا على البلاغة في القران والدقة في التعبير والبيان
    ثم قولوا سبحانك ياعظيم يامنان
    متى تكون المرأة زوجاً ومتى لا تكون ؟

    عند استقراء الآيات القرآنية التي جاء فيها اللفظين ، نلحظ أن لفظ \"زوج\" يُطلق على المرأة إذا كانت الزوجية تامّة بينها وبين زوجها ، وكان التوافق والإقتران والإنسجام تامّاً بينهما ، بدون اختلاف ديني أو نفسي أو جنسي ..
    فإن لم يكن التوافق والإنسجام كاملاً ، ولم تكن الزوجية متحقّقة بينهما ، فإن القرآن يطلق عليها \"امرأة\" وليست زوجاً ، كأن يكون اختلاف ديني عقدي أو جنسي بينهما ..

    ومن الأمثلة على ذلك قوله تعالى : \"وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْأَزْوَاجًالِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ\" ، وقوله تعالى : \"وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْأَزْوَاجِنَاوَذُرِّيَّاتِنَ ا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا\" .



    وبهذا الإعتبار جعل القرآن حواءزوجاًلآدم ، في قوله تعالى : \"وَقُلْنَا يَا آدَمُ اسْكُنْ أَنتَوَزَوْجُكَالْجَنَّةَ\" . وبهذا الإعتبار جعل القرآن نساء النبي صلى الله عليه وسلم \"أزواجاً\" له ، في قوله تعالى : \"النَّبِيُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِين َ مِنْ أَنفُسِهِمْوَأَزْوَاجُهُأُمَّهَاتُهُمْ\" .

    فإذا لم يتحقّق الإنسجام والتشابه والتوافق بين الزوجين لمانع من الموانع فإن القرآن يسمّي الأنثى \"امرأة\" وليس \"زوجاً\" .
    قال القرآن :امرأة نوح،وامرأة لوط، ولم يقل :زوج نوح أو زوج لوط، وهذا في قوله تعالى : \"ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا لِّلَّذِينَ كَفَرُوااِمْرَأَةَنُوحٍ وَاِمْرَأَةَ لُوطٍ كَانَتَا تَحْتَ عَبْدَيْنِ مِنْ عِبَادِنَا صَالِحَيْنِ فَخَانَتَاهُمَا\" .
    إنهما كافرتان ، مع أن كل واحدة منهما امرأة نبي ، ولكن كفرها لم يحقّق الإنسجام والتوافق بينها وبين بعلها النبي . ولهذا ليست \"زوجاً\" له ، وإنما هي \"امرأة\" تحته .



    ولهذا الإعتبار قال القرآن :امرأة فرعون، في قوله تعالى : \"وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا لِّلَّذِينَ آمَنُوااِمْرَأَةَفِرْعَوْنَ\" . لأن بينها وبين فرعون مانع من الزوجية ، فهي مؤمنة وهو كافر ، ولذلك لم يتحقّق الإنسجام بينهما ، فهي\"امرأته\" وليست \"زوجه\" .

    ومن روائع التعبير القرآني العظيم في التفريق بين \"زوج\" و\"امرأة\" ما جرى في إخبار القرآن عن دعاء زكريا ، عليه وعلى نبينا أفضل الصلاة والسلام ، أن يرزقه ولداً يرثه . فقد كانتامرأتهعاقر لا تنجب ، وطمع هو في آية من الله تعالى ، فاستجاب الله له ، وجعلامرأتهقادرة على الحمل والولادة .

    عندما كانتامرأتهعاقراً أطلق عليها القرآن كلمة \"امرأة\" ، قال تعالى على لسان زكريا : \"وَكَانَتِ امْرَأَتِيعَاقِرًا فَهَبْ لِي مِن لَّدُنكَ وَلِيًّا\" . وعندما أخبره الله تعالى أنه استجاب دعاءه ، وأنه سيرزقه بغلام ، أعاد الكلام عن عقم امرأته، فكيف تلد وهي عاقر ، قال تعالى : \"قَالَ رَبِّ أَنَّىَ يَكُونُ لِي غُلاَمٌ وَقَدْ بَلَغَنِيَ الْكِبَرُوَامْرَأَتِيعَاقِرٌ قَالَ كَذَلِكَ اللّهُ يَفْعَلُ مَا يَشَاء\" .

    وحكمة إطلاق كلمة \"امرأة\" على زوج زكريا عليه السلام أن الزوجية بينهما لم تتحقّقفي أتمّ صورها وحالاتها ، رغم أنه نبي ، ورغم أنامرأتهكانت مؤمنة ، وكانا على وفاق تامّ من الناحية الدينية الإيمانية .

    ولكن عدم التوافق والإنسجام التامّ بينهما ، كان في عدم إنجاب امرأته ، والهدف \"النسلي\" من الزواج هو النسل والذرية ، فإذا وُجد مانع بيولوجي عند أحد الزوجين يمنعه من الإنجاب ، فإن الزوجية لم تتحقّق بصورة تامّة .
    ولأن امرأة زكريا عليه السلام عاقر ، فإن الزوجية بينهما لم تتمّ بصورة متكاملة ، ولذلك أطلق عليها القرآن كلمة \"امرأة\" .

    وبعدما زال المانع من الحمل ، وأصلحها الله تعالى ، وولدت لزكريا ابنه يحيى ، فإن القرآن لم يطلق عليها \"امرأة\" ، وإنما أطلق عليها كلمة \"زوج\" ، لأن الزوجية تحقّقت بينهما على أتمّ صورة . قال تعالى : \"وَزَكَرِيَّا إِذْ نَادَى رَبَّهُ رَبِّ لَا تَذَرْنِي فَرْدًا وَأَنتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ * فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَوَهَبْنَا لَهُ يَحْيَى وَأَصْلَحْنَا لَهُزَوْجَهُ\" .

    والخلاصة أن امرأة زكريا عليه السلام قبل ولادتها يحيى هي \"امرأة\" زكريا في القرآن ، لكنها بعد ولادتها يحيى هي \"زوج\" وليست مجرّد امرأته .

    وبهذا عرفنا الفرق الدقيق بين \"زوج\" و\"امرأة\" في التعبير القرآني العظيم ، وأنهما ليسا مترادفين
    لا إله إلا أنت سبحـــانك إني كنت من الظالمين

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    549

    افتراضي رد: ليس كل إمرأةٍ زوجه ...!!!!

    # حرر الإشراف المشاركة لقسوة بعض عباراته، وبإمكانه إعادة كتابة المشاركة بأسلوب أمثل #

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    الدولة
    السعــ جدة ــودية
    المشاركات
    5

    افتراضي رد: ليس كل إمرأةٍ زوجه ...!!!!

    صدقت أختي. والفرق واضح بين اللفظتين بدلالة القرآن...

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    253

    افتراضي رد: ليس كل إمرأةٍ زوجه ...!!!!

    أشكر الإشراف على حرصه واهتمامه فهذا ماعهدنا وشهدنا به عن منتدى الألوكه فجُزيتم خيراً ..
    فالأدب في الخطاب من سمات صاحب العلم الرفيع ..
    لا إله إلا أنت سبحـــانك إني كنت من الظالمين

  5. #5
    سارة بنت محمد غير متواجد حالياً مشرفة سابقة بمجالس طالبات العلم
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    3,192

    افتراضي رد: ليس كل إمرأةٍ زوجه ...!!!!

    أختي الفاضلة بارك الله فيك

    معلوم أنه لا يخوض الإنسان التفسير بالرأي ، وأن السلف أكثروا من ذم ذلك

    فهل لك سلف في اللغة أو التفسير يسمح لك بهذا التفريق ؟


    إن كان فأنعم بها من فائدة أختنا ، وإلا فأحذرك من خوض تفسير القرآن بالرأي فإن عاقبة ذلك وخيمة .

    حفظك الباري
    عن جعفر بن برقان: قال لي ميمون بن مهران: يا جعفر قل لي في وجهي ما أكره، فإن الرجل لا ينصح أخاه حتى يقول له في وجهه ما يكره.

    السير 5/75

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    الدولة
    اللهم باركـ لنا في شـامنا
    المشاركات
    874

    افتراضي رد: ليس كل إمرأةٍ زوجه ...!!!!

    أذكر سمعنا هذه الفائدة قديما ً من شيوخنا الأفاضل .!
    جزاكم الله خيرا ً أختنا / ريم .
    يا رب !!
    اجْعلني من الرَّاسخين في العلم

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    253

    افتراضي رد: ليس كل إمرأةٍ زوجه ...!!!!

    أختي الكريمه جزاك الله خيراً .
    ماذكرت هو مقال للدكتور / زغلول النجار وهو أحد علماء الإعجاز العلمي للقرآن الكريم وليس رأيي .
    وأما الخوض في كتاب الله بالرأي فأعوذ بالله أن أتكلم في كتاب الله برأيي .
    حفظك الله ورعاك ..
    لا إله إلا أنت سبحـــانك إني كنت من الظالمين

  8. #8
    سارة بنت محمد غير متواجد حالياً مشرفة سابقة بمجالس طالبات العلم
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    3,192

    افتراضي رد: ليس كل إمرأةٍ زوجه ...!!!!

    أختي الكريمه جزاك الله خيراً .
    ماذكرت هو مقال للدكتور / زغلول النجار وهو أحد علماء الإعجاز العلمي للقرآن الكريم وليس رأيي .
    وأما الخوض في كتاب الله بالرأي فأعوذ بالله أن أتكلم في كتاب الله برأيي .
    حفظك الله ورعاك ..
    بارك الله فيك ، ولنا عتاب فلا يصح منك أن تنقلي بغير عزو لصاحب النقل من باب الأمانة العلمية

    ويظل الكلام في هذا التفريق محل نظر

    وجزاكم الله خيرا على النقل والفائدة وبارك الله فيك

    حفظك الباري
    عن جعفر بن برقان: قال لي ميمون بن مهران: يا جعفر قل لي في وجهي ما أكره، فإن الرجل لا ينصح أخاه حتى يقول له في وجهه ما يكره.

    السير 5/75

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •