إختلاف الأصولين في تعريف الإجماع، وأثره على التطبيقات (مساعدة)
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: إختلاف الأصولين في تعريف الإجماع، وأثره على التطبيقات (مساعدة)

  1. #1

    Arrow إختلاف الأصولين في تعريف الإجماع، وأثره على التطبيقات (مساعدة)

    بسم الله الرحمان الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أرجو من الإخوة الكرام امدادي ببعض المراجع حول هذا الموضوع

    وجزاكم الله خيراً

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    624

    افتراضي رد: إختلاف الأصولين في تعريف الإجماع، وأثره على التطبيقات (مساعدة)

    جميع كتب الأصول لا تغفل عن هذا الموضوع أبدًا ،،،
    كتاب :" الإحكام في أصول الأحكام "
    و رسالة " النبذ في أصول الفقه الظاهري " كلاهما للإمام أبي محمد ابن حزم الظاهري ،
    كتاب " المحصول " لفخر الدين الرازيِّ و عليك بالتثبت أمام مناقشاته ،
    كتاب " إرشاد الفحول " لمحمد بن عليٍّ الشوكاني ،
    هذه الأربعة أزعم أنها جيدة جامعة ....و العلم عند الله تعالى ...و عليك بالتوسع في شتى الكتب ، إذْ لا بدَّ أن تستفيد فائدة و تحمل علما و تدحض حجة و تزداد يقينا و تبطل شبهة و تحكم أصلا و تضبط فرعا ....و بالله التوفيق .

  3. #3

    Arrow رد: إختلاف الأصولين في تعريف الإجماع، وأثره على التطبيقات (مساعدة)

    جزاك الله خيراً اخي

    لكن ما أريده أنا هو كتب اعتنت بذكر تطبيقات لهذه المسألة.
    مثلاً، من أثر الاختلاف في مفهوم الاجماع، نجد أن الامام مالك يعتبر ان اجماع أهل المدينة حجة،
    فيقول في الموطأ: السنة التي لا ختلاف فيها عندنا، والذي سمعته من أهل العلم، أنه ليس في شيء من الفواكه كلها صدقة اهـ
    وخالف في ذلك ابو حنيفة ـ الذي لا يرى اجماع اهل المدينة حجة ـ وأوجب الزكاة في كل ما اخرجت الأرض من زرع او ثمر، ما عدا الحشيش والحطب والقصب.

  4. #4

    افتراضي رد: إختلاف الأصولين في تعريف الإجماع، وأثره على التطبيقات (مساعدة)

    ارجو ممن لديه علم أن لا يبخل علي به
    وجزاه الله خيرا

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •