الإخوة الشناقطة : موريتانيا آخر معاقل الجَمال الثقيل !
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: الإخوة الشناقطة : موريتانيا آخر معاقل الجَمال الثقيل !

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    1,259

    افتراضي الإخوة الشناقطة : موريتانيا آخر معاقل الجَمال الثقيل !

    ((لم أذهب لموريتانيا في حياتي ولكننا - في المدينة المنورة - نملك جالية موريتانية كبيرة ما تزال تحتفظ بزيها الوطني وعاداتها الخاصة.. وبناء عليه أستطيع القول ان المجتمع الموريتاني هو الوحيد - في العالم - الذي تنقلب فيه معايير الجمال رأسا على عقب.. فجميع الأمم تنظر للنحافة والرشاقة كعامل جمال في المرأة - وترى في بروز عضلات الرجل عامل جذب ووسامة.. أما في موريتانيا فيحدث العكس تماما حيث تعد السمنة والبدانة من عناصر الجمال في المرأة - والنحافة وبروز ضلوع الصدر من عناصر الجاذبية في الرجل !!!
    وبدانة المرأة في موريتانيا لا تعد عنصرا جماليا فقط بل ومظهرا لتباهي العائلة وإظهار مدى الثراء الذي تعيش فيه. وهذه النظرة المختلفة للجمال تفسر بعض العادات و"الإجراءات الخاصة" الشائعة في المجتمع الموريتاني لتسمين الفتاة وضمان بدانتها منذ سن مبكرة.. فالفتيات الموريتانيات يجبرن منذ طفولتهن على تناول كميات كبيرة من السمن والزبد وشرب خمس غالونات من حليب النياق الدسم. كما يعفين من الواجبات المنزلية والأعمال الشاقة ويجبرن على البقاء معظم الوقت في وضع منبطح لتكبير الردفين وأسفل الظهر (... بل سمعت بمرورهن بعمليات لي قاسية للفقرات السفلية تجريها امرأة متخصصة) !!

    ولأن الأمر يتعلق بسمعة العائلة يتولى الذكور عن طيب خاطر تنفيذ الأعمال المنزلية والرعي وجلب المياه وكافة المهام التي تضمن بقاء الفتاة ساكنة (وهو ما يساهم في المقابل في بقاء الرجال جلد على عظم).. والأغرب من هذا اشتراك الأشقاء والأقارب في مهمة "المراقبة" بحيث يسارع الرجال لمنع الفتيات الصغيرات من بذل أي مجهود من شأنه إحراق السعرات الحرارية الثمينة.. وحين يكبرن ويصبحن بطيئات الحركة يتساعد الأشقاء وأبناء العمومة على رفع النساء الثقيلات على ظهور الجمال - مع رفع الصوت ب "ماشاء الله تبارك الله" !!.

    ورغم تفرد موريتانيا بهذه النظرة الجمالية إلا أنها (بالمقاييس التاريخية) لا تعد فريدة أو نادرة ؛ فارتباط النحافة بالجمال (حالة طارئة) لم تكن محمودة أو مشهورة حتى مائتي عام مضت ؛ فالنساء السمينات كن الأكثر جمالا وإغراء فى نظر الأوروبيين حتى القرن السابع عشر.. وكانت الجواري في قصور العباسيين والعثمانيين لا هم لهن غير ازدراد كميات كبيرة من الطعام لنيل رضا الحاكم.. وحتى وقت قريب كان مهر المرأة في بادية الشام يحدده وزنها وقطر الحبل الذى يلف حول عضدها (... وصدق أو لاتصدق كان العرب فى العصور القديمة يفضلون الحبشيات السوداوات البدينات على الروميات البيضاوات ذوات القد المياس)!!.

    .. غير أن الحال تغير هذه الأيام وأصبحت النحافة والرشاقة هى النموذج الشائع للجمال (لدرجة تحول العارضات الشهيرات إلى مجرد شماعات للملابس).. وهذا التغير يثبت أن مقاييس الجمال ليست سوى (نموذج) يتربى عليه الإنسان بحسب السائد فى عصره والشائع فى ثقافته. فالنموذج الحالي للجمال (كما يتضح من مسابقات الجمال وعروض الأزياء) يعتمد على وجود فتاة بيضاء نحيفة قوقازية الملامح - في حين تراجع نموذج المرأة السمراء البدينة للصفوف الخلفية.. وغني عن القول أننا نحن العرب هجرنا معاييرنا الخاصة وتبنينا مقاييس الجمال الغربيه كنموذج وحيد للحسن والجمال (في حين لم يكن عنترة ليدفع فيهن نصف ريال)...

    وبفضل الأفلام وعروض الأزياء (والقنوات المهضومة) لم يعد الجيل الجديد يتصور وجود نماذج مغايرة للجمال تعتمد على السمنة "والبطبطة" في مواضع معينة من الجسم - وفي المقابل لا يفهم الموريتانيون سر تعلقنا بالنواشف... !))
    ============================
    المصدر : http://www.alriyadh.com/2007/07/22/article267089.html

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    250

    افتراضي رد: الإخوة الشناقطة : موريتانيا آخر معاقل الجَمال الثقيل !

    الحمد لله

    أضحك الله سنك يا شيخ...

    عادة تسمين النساء الصحراويات منتشرة كثيرا في مناطق الصحراء الغربية بما فيها موريتانيا....وهنا ك عادات مضحكة جدا جدا في هذا الأمر...بل قد بلغت النساء في هذا الأمر أنهن صرن يتناقلن حبوبا و ادوية من السوق السوداء تسمن المرأة في مدة وجيزة...ولما اطلع أححد الصيادلة على غلاف الدواء اكتشف ان الحبوب المذكورة هي لتعليف البقر ! !
    ورغم ذلك فلا زال هذا الدواء ينصح به في مجتمعات النساء ! ! !
    ( صل من قطعك

    وأحسن إلى من أساء إليك

    وقل الحقّ ولو على نفسك )

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    789

    افتراضي رد: الإخوة الشناقطة : موريتانيا آخر معاقل الجَمال الثقيل !

    كانت نظرة الشناقطة لمواطن الجمال في المرأة هي نفسها نظرة أهلنا في نجد سابقا
    ولكن ماإن انتشرت الفضائيات إلا وتغيرت تلك النظرة من باب التقليد الأعمى
    ولهذا التحول في الذوق مصلحة لبعض أخواتنا في نجد

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    688

    افتراضي رد: الإخوة الشناقطة : موريتانيا آخر معاقل الجَمال الثقيل !

    أريد أن أعلق ياشيخ عبدالله .. ولكن يمنعني .. ماتعرفه أنت !!!!
    وقلَّ من جدَّ في أمر ٍ يؤملهُ **** واستعملَ الصبرَ إلا فازَ بالظفرِ

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    1,259

    افتراضي رد: الإخوة الشناقطة : موريتانيا آخر معاقل الجَمال الثقيل !

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله العلي مشاهدة المشاركة
    أريد أن أعلق ياشيخ عبدالله .. ولكن يمنعني .. ماتعرفه أنت !!!!
    أضحكتني بلطافة مختبئة خلف عبارتك...أيها الغالي.

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    602

    افتراضي رد: الإخوة الشناقطة : موريتانيا آخر معاقل الجَمال الثقيل !

    هيهي ،
    بارك الله فيك، وقد حدثني بهذا الكلام شيخي الموريتاني وأذكر يومها أن الطلبة كلهم بقوا مشدودين لهذه الرواية، حتى كاد الشيخ أن يقسم على الأمر ـ ولعله فعل ولم أنتبه ـ

    لكن حول تفضيل العرب للسمروات على الشقراوات، فهذا أمر غير مسلم به.
    فقد اعتذر المنافقون عن الخروج مع النبي صلى الله عليه وسلم خشية الإفتتان بنساء بني الأصفر (الروميات).

    أما كون المرأة النحيفة نسبيا تستهوي الرجال، فأظن الأمر مرده إلى اهتمام رجال زماننا برشاقة المرأة وأن نحافتها يدل على حركتها واهتمامها بنفسها.
    أما في ما مضى، فكانت السمنة تدل على الغنى، فلعل هذا ما استهوى الرجال أيامها فيهن، وفي أيمانا هذه أصبح الأمر يوحي بالشراهة في الأكل وقلة الحركة أي على الكسل ـ والله أعلم ـ
    كلام النبي يُحتَجُ به، وكلام غيره يُحتَجُ له
    صلى الله عليه وسلم
    ليس كل ما نُسِبَ للنبي صلى الله عليه وسلم صحت نسبته، وليس كل ما صحت نسبته صح فهمه، وليس كل ما صح فهمه صح وضعه في موضعه.

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    187

    افتراضي رد: الإخوة الشناقطة : موريتانيا آخر معاقل الجَمال الثقيل !

    كان العرب يعتبرون أن السمنة من مظاهر جمال المرأة من أيام الجاهلية ......

    و القارئ لأشعارهم يجد من هذا الشيء الكثير ......

    خذ مثلا ما قاله " عمرو بن كلثوم " في المعلقة :

    و مأمكة يضيق الباب عنها **** و كشحا قد جننت به جنونا

    و لو قال أحدنا لامرأته اليوم أن الباب يضيق عنها , لعدت سبة !

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    187

    افتراضي رد: الإخوة الشناقطة : موريتانيا آخر معاقل الجَمال الثقيل !

    بعد أن أعدت قراءة الموضوع , لفتت نظري عبارة في رأسه تقول :

    ولكننا - في المدينة المنورة - نملك جالية موريتانية كبيرة
    هل تصح هذه العبارة ؟ أعني من الناحية اللغوية ؟

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    1,259

    افتراضي رد: الإخوة الشناقطة : موريتانيا آخر معاقل الجَمال الثقيل !

    في الحق ، لا أدري ، ولكنها صيغة دارجة وخاصة في لغة الصحافة.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •