سلسلة الفوائد الحديثية ( 1 ) تفرد الطبراني بالحديث في معاجمه !
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 17 من 17

الموضوع: سلسلة الفوائد الحديثية ( 1 ) تفرد الطبراني بالحديث في معاجمه !

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    809

    افتراضي سلسلة الفوائد الحديثية ( 1 ) تفرد الطبراني بالحديث في معاجمه !

    قال أبو يعلى في مسنده ( رقم/2738) :
    حدثنا زهير حدثنا محمد حدثنا محمد ابن عمرو عن أبي أمية عن ابن عباس قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    ( نُهِيتُ أن أصلي وراء المتحدثين والنيام ).
    ـــــــــــــــ ـــــــــــــــ ـــــ
    [2738 ] (
    ضعيف
    ) هذا إسناد غامض!! ورجاله لم أفطن لهم سوى شيخ المؤلف وابن عباس فقط!! وأبو أمية لا أكاد أميزه!!
    نعم قد يكون هو أبا أمية عبد الكريم بن أبي المخارق الضعيف المشهور!! وبهذا جزم حسين الأسد في تعليقه!! ثم قال: (وهو لم يدرك ابن عباس؛ فالإسناد منقطع!!).
    قلت: إن صح احتمال كون أبي أمية هو عبد الكريم؛ فالظاهر أن في إسناد المؤلف سقطًا بين عبد الكريم وابن عباس؟!
    ويؤيده: ما أخرجه الطيالسي [2645]، قال: (حدثا شريك عن عبد الكريم عن مجاهد أو عكرمة عن ابن عباس به مرفوعًا مثله).
    وهذا إسناد تالف!! شريك هو القاضي النخعي ضعيف الحفظ مضطرب الحديث على جلالته!!
    وعبد الكريم هو ابن أبي المخارق ضعفه الجمهور؛ وتركه جماعة!! وقال ابن عبد البر (مجمع علي ضعفه!!) ثم اعتذر لمالك عن الرواية عنه!! راجع ترجمته من (التهذيب) وذيوله.
    وقد خولف شريك في وصله!! خالفه ابن عيينة!! فرواه عن عبد الكريم عن مجاهد - بدون شك- به مرسلاً ...!! ولم يذكر فيه ابن عباس!! هكذا أخرجه عبد الرزاق [2491]، وابن أبي شيبة [6467].
    وكأن هذا الأشبه!! وهو ضعيف على كل حال!!
    وللحديث طرق أخرى عن ابن عباس لا يصح منها شيء أصلاً!! بل جزم أبو داود وابن المنذر بكونها واهية!! وكذا له شواهد عن جماعة من الصحابة معلولة أيضًا كما بسطنا الكلام علي كل ذلك في (
    غرس الأشجار
    ).
    نعم: أخرجه الطبراني في الأوسط [5/ رقم 5246]، من طريق محمد بن الفضل السفطي عن سهل بن صالح الأنطاكي عن شجاع بن الوليد عن محمد بن عمرو بن علقمة عن أبي سلمة عن أبي هريرة به مرفوعًا بلفظ: (
    نهيت أن أصلي خلف المتحدثين والنيام ).
    قلت: وهذا إسناد ظاهره الجودة!! رجاله كلهم معروفون مقبولون:
    شيخ الطبراني وثقه الخطيب في تاريخه [153/3]، وقال الدارقطني: (صدوق) كما في سؤالات الحاكم له [ص /145 رقم 197].
    وسهل بن صالح ثقة صالح من رجال (التهذيب).
    وشجاع بن الوليد هو الحافظ الفقيه الثقة المشهور؛ وفيه كلام يسير؛ فهو وإن ضعفه أبو حاتم الرازي - وتشدده معلوم- فإنه قال: (إلا أن عنده عن محمد بن عمرو بن علقمة أحاديث صحاح) كما في الجرح والتعديل [278/4].
    وهذا الحديث من روايته عن محمد بن عمرو؛ فلم يبق إلا محمد بن عمرو!! وبه أعله الهيثمي في المجمع [202/2]،فقال: (واختلف في الاحتجاج به!!).
    والصواب بشأنه: أنه حسن الحديث ما لم يخالف!! ومن حاول توهينه في أبي سلمة خاصة!! فلم يفعل شيئًا!! كما أوضحناه في غير هذا المكان.
    ثم رأيت الحافظ قد وهَّى هذا الإسناد في الفتح [485/1]، وأحوال رجاله الماضية لا تساعده على ذلك أصلاً!! ولو أنه ضعَّف إسناده كما فعل صاحبه العيني في العمدة [114/4]، لكان عذره في ذلك أوضح مع الرفض أيضًا!!
    فالظاهر:
    هو القول بتحسين هذا الإسناد الماضي كما جزم بذلك الإمام في الإرواء [96/2].
    لكن في القلب منه شيء!! وأخشى أن يكون متنه قد انقلب على بعضهم!! فإن الحديث بهذا الإسناد غريب في ذوقي؟! لكني لست ابن المديني حتي أجزم بذلك هنا!!

    ونحن قد نقبل من بعض المتقدمين إعلاله للحديث وإن لم يُبْدِ حجته على ذلك!! فإن هؤلاء النقاد المتقدمين من كثرة ممارستهم للعلل، ومخالطتهم للنقلة؛ صارت لهم ملكة قوية؛ وذوق عجيب؛ في نقد المتون والأسانيد؛ ولذلك فإنك تراهم لا يغترون بظواهر الأسانيد!! بل كان لهم في غربلة الأخبار جَلَد إلى الغاية!!

    بل كان بعضم يمكث الأزمان لأجل معرفة ما اعترى الحديث الواحد من وهم أو خطأ!!
    وفي هذا يقول الخطيب في الجامع [257/2]: (
    من الحديث ما تخفى علته!! فلا يوقف عليها إلا بعد النظر الشديد، ومضي الزمن البعيد!!) ثم أسند عن ابن المديني - بإسناد ضعيف- أنه قال: (ربما أدركت علة حديث بعد أربعين سنة!!).

    فلم يكن كلامهم في هذا الفن بالمجازفة ولا التخرُّص!! بل سبيله ما قاله ابن رجب في شرح علل الترمذي [/664/2 عتر]: (
    ولابد في هذا العلم من طول ممارسة، وكثرة مذاكرة؛ فإذا عدم المذاكرة به؛ فليكثر طالبه المطالبعة في كلام الأئمة العارفين؛ كيحي القطان، ومن تلقي عنه كأحمد وابن المديني وغيرهما؛ فمن رزق مطالعة ذلك وفهمه؛ وفقهت نفسه فيه، وصارت له فيه قوة نفس، وملكة، صلح له أن يتكلم فيه
    ) .
    قلت:
    وأين موقع تلك الأنفاس من أغمار أهل العصر؟!
    وبالجملة: فنحن مع ظاهر إسناد حديث أبي هريرة الماضي، وقد بينَّا أنه حديث حسن على غرابته!! والله المستعان.
    ثم وقفتُ - بعد زمن - على علة حديث أبي هريرة الماضي ولله الحمد.
    فرأيتُ أبا داود قد أخرج هذا الحديث في (سننه / رواية أبي الطيب ابن الأشناني ) كما في تحفة الأشراف [رقم/6574 ]، وأبو موسى المديني الحافظ (نزهة الحفاظ) [ص/2738 /مؤسسة الكتب الثقافية] من طريق يعلي بن عبيد الطنافسي حدثنا محمد بن عمرو بن علقمة عن عبد الكريم عن ابن عباس به ...
    قلتُ: وسنده صحيح إلى محمد بن عمرو، وفيه الكشف عن الغموض الذي وقع لنا في إسناد المؤلف!
    فإن ( محمد بن عمرو ) في إسناد المؤلف هو نفسه محمد بن عمرو بن علقمة هنا ! غير أني لم أستطع تمييز الراوي عنه عند المؤلف ؟!
    وصح أن أبا أمية في سند المؤلف: هو أيضًا عبد الكريم بن أبي المخارق كما كنا قد قلناه احتمالا ! ونحن الآن نجزم به الآن.
    إذا عرفتَ هذا :
    فاعلم أنه قد اختلف في سنده على محمد بن عمرو بن علقمة ! فرواه عنه شجاع بن الوليد عن محمد بن عمرو فقال: عن أبي سلمة عن أبي هريرة به ... كما مضى عند الطبراني !
    وخولف فيه شجاع ! خالفه يعلى بن عبيد - وهو أوثق منه وأثبت - ! فرواه عن محمد بن عمرو فقال: عن عبد الكريم أبي أمية عن ابن عباس به ... كما أخرجه أبو داود وأبو موسى المديني سابقًا.
    وتوبع عليه يعلى على هذا الوجه: تابعه مَنْ لا أُميِّزه عند المؤلف أيضًا .
    وهذا الوجه هو المحفوظ - إن شاء الله - عن محمد بن عمرو، فكأنَّ شجاع بن الوليد قد أخطأ فيه وسلك في روايته الجادة ! وشجاع كانت له أوهام غمزه بعضهم لأجلها !
    وقد سبق: أن ابن عيينة روى هذا الحديث عن عبد الكريم بن أبي المخارق فقال: عن مجاهد به مرسلا ...وهو المحفوظ عن عبد الكريم كما سبق.
    وعبد الكريم شيخ واهي الحديث عندهم ! فالحديث لا يثبت موصولا ولا مرسلا !
    والحمد لله حمدًا كثيرًا على ما أرشد وألهم.
    وبما تقدم من تخريج حديث أبي هريرة هنا :
    تعلم مقدار قول محدث الزمان محمد عمرو عبد اللطيف في جزئه في تضعييف حديث: (ما من عبد إلا وله ذنب...) [ص 174]، ( إذا وجدت حديثًا في أحد (المعاجم) الثلاثة - يعني للطبراني- رجاله كلهم ثقات أو صدوقون؛ فلا تتسرع بالحكم عليه بالصحة أو الثبوت؛ إذ لابد أن تجد فيه خللاً ما !! من إعلال؛ أو شذوذ؛ أو عدم اشتهار بعضهم بالرواية عن بعض ....!!)
    قلتُ : وهذا كلام جيد رائق يشهد لصاحبه بشفوف الذوق الحديثي في هذا الباب، وقد كنا - قديما - نجد عليه في صدورنا ما ربما أفصحتْ عنه ألسنتا بالنكران !
    لا سيما قوله : ( إذ لابد أن تجد فيه خللاً ما !! ).
    ثم تركنا ما كنا نراه هنالك، وتنكبنا عن الخوض في تلك المسالك، وأعرضنا عن نزال الأبطال إلى طلب المهادنة ! معتذرين للعاذل بقول الصادق المصدوق : ( ليس الخبر كالمعاينة ) !
    والله المستعان لا ر ب سواه. ).

    انتهى بحروفه من كتاب: ( رحمات الملأ الأعلى بتخريج مسند أبي يعلى ) [رقم/2738 ] .
    __________________

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    800

    افتراضي رد: سلسلة الفوائد الحديثية ( 1 ) تفرد الطبراني بالحديث في معاجمه !

    فائدة قيمة بارك الله فيك
    وزادك الله علما وتوفيقا

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    3,088

    افتراضي رد: سلسلة الفوائد الحديثية ( 1 ) تفرد الطبراني بالحديث في معاجمه !

    أحسن الله إليك أبا المظفر..

    وبالنسبة لشيخ شيخ أبي يعلى رحمه الله، فالذي يظهر قوةً أنه (محمد بن عبيد الطنافسي).. فلم يرو من المحمدين عن محمد بن عمرو؛ وكذا لم يرو عنهم ممن أخذ عن محمد بن عمرو من قِبَلِ زهير بن حرب غير (محمد بن عبيد الطنافسي).

    والذي يظهر أخرى أن الحديث يرويه الأخوان جميعاً (محمد) و(يعلى) عن محمد بن عمرو.

    وأما بالنسبة للفائدة المتعلقة بأحاديث الطبراني الصحيحة؛ فأعتقد أنها مبالغة حقيقة، وتعميم غريب.. لا تنكر، لكن ليست بهذه الصورة التي تستشف من الكلام المطروح.

    وفقكم الله
    حسدوا الفتى إذ لم ينالوا سعيه فالقوم أعداءٌ له وخصوم
    كضرائر الحسناء قلن لوجهها حسداً وبغضاً إنه لذميم

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    10,844

    افتراضي رد: سلسلة الفوائد الحديثية ( 1 ) تفرد الطبراني بالحديث في معاجمه !

    حقيقة لم أقرأ الموضوع كاملا لكن قولك:
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو المظَفَّر السِّنَّاري مشاهدة المشاركة
    ( ضعيف ) هذا إسناد غامض!! ورجاله لم أفطن لهم سوى شيخ المؤلف وابن عباس فقط!! وأبو أمية لا أكاد أميزه!!
    هذا عجيب منك يا أبا المظفر :
    زهير هو ابن حرب ، وشيخه هو محمد بن فضيل بن غزوان ، روى عنه زهير ابن حرب عند أبي يعلى في مواضع كثيرة منها على سبيل المثال الحديث (596 ، 597) وغيرها .
    ومحمد بن عمرو ، هو محمد بن عمرو بن علقمة كما سيأتي في كلامك فلا أدري ما وجه قولك لم أفطن لهم .
    قال أبو عبدِ الله ابنِ الأعرابي:
    لنا جلـساء مـا نــمَلُّ حـدِيثَهم *** ألِبَّاء مأمونون غيبًا ومشهدا
    يُفيدوننا مِن عِلمهم علمَ ما مضى *** وعقلًا وتأديبًا ورأيا مُسدَّدا
    بلا فتنةٍ تُخْشَى ولا سـوء عِشرَةٍ *** ولا نَتَّقي منهم لسانًا ولا يدا
    فإن قُلْتَ أمـواتٌ فلـستَ بكاذبٍ *** وإن قُلْتَ أحياءٌ فلستَ مُفَنّدا


  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    800

    افتراضي رد: سلسلة الفوائد الحديثية ( 1 ) تفرد الطبراني بالحديث في معاجمه !

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي أحمد عبد الباقي مشاهدة المشاركة
    زهير هو ابن حرب ،
    .
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو المظَفَّر السِّنَّاري مشاهدة المشاركة
    سوى شيخ المؤلف
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي أحمد عبد الباقي مشاهدة المشاركة
    ومحمد بن عمرو ، هو محمد بن عمرو بن علقمة كما سيأتي في كلامك فلا أدري ما وجه قولك لم أفطن لهم .
    قال هنا.
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو المظَفَّر السِّنَّاري مشاهدة المشاركة
    قلتُ: وسنده صحيح إلى محمد بن عمرو، وفيه الكشف عن الغموض الذي وقع لنا في إسناد المؤلف!
    فإن ( محمد بن عمرو ) في إسناد المؤلف هو نفسه محمد بن عمرو بن علقمة هنا ! غير أني لم أستطع تمييز الراوي عنه عند المؤلف ؟!
    وصح أن أبا أمية في سند المؤلف: هو أيضًا عبد الكريم بن أبي المخارق كما كنا قد قلناه احتمالا ! ونحن الآن نجزم به الآن.

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    809

    افتراضي رد: سلسلة الفوائد الحديثية ( 1 ) تفرد الطبراني بالحديث في معاجمه !

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السكران التميمي مشاهدة المشاركة
    وبالنسبة لشيخ شيخ أبي يعلى رحمه الله، فالذي يظهر قوةً أنه (محمد بن عبيد الطنافسي).. فلم يرو من المحمدين عن محمد بن عمرو؛ وكذا لم يرو عنهم ممن أخذ عن محمد بن عمرو من قِبَلِ زهير بن حرب غير (محمد بن عبيد الطنافسي).
    هذه دعوى عريضة يا شيخ خالد ! وينقضها قول زهير نفسه في العلم (رقم/ 133) : ثنا محمد بن عبد الله الأنصاري ثنا محمد بن عمرو بن علقمة ثنا أبو سلمة عن بن عباس قال: ....
    وأما بالنسبة للفائدة المتعلقة بأحاديث الطبراني الصحيحة؛ فأعتقد أنها مبالغة حقيقة، وتعميم غريب.. لا تنكر، لكن ليست بهذه الصورة التي تستشف من الكلام المطروح.

    لي عودة حول هذا الكلام قريبًا مع بعض الأمثلة.
    وجزاك الله خيرًا يا شيخ خالد على تلك النظرات.

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    809

    افتراضي رد: سلسلة الفوائد الحديثية ( 1 ) تفرد الطبراني بالحديث في معاجمه !

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرحمن بن شيخنا مشاهدة المشاركة
    فائدة قيمة بارك الله فيك
    وزادك الله علما وتوفيقا
    أحسن الله إليك يا شيخ عبد الرحمن. وزادك فهمًا وبصيرة.

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    809

    افتراضي رد: سلسلة الفوائد الحديثية ( 1 ) تفرد الطبراني بالحديث في معاجمه !

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي أحمد عبد الباقي مشاهدة المشاركة
    حقيقة لم أقرأ الموضوع كاملا لكن قولك:
    .

    طيب لما العجلة في الانتقاد يا أبا الحسام ! هلا تمهلتَ وتروَّيتَ وقرأتَ الموضوع كاملا قبل الانتهاض للاعتراض بما لا يصيب الأغراض ؟!
    هذا عجيب منك يا أبا المظفر :

    سنرى أيَّنا أحق بالتعجب من صنيعه يا أخي !
    زهير هو ابن حرب

    قد صرح أبو المظفر بذلك لولا الغفلة عن كلامه !
    وشيخه هو محمد بن فضيل بن غزوان ، روى عنه زهير ابن حرب عند أبي يعلى في مواضع كثيرة منها على سبيل المثال الحديث (596 ، 597) وغيرها

    نعم: وفاتك أن ابن المثنى الحافظ قد روى عن زهير عن محمد بن الحسن بن أبي الحسن المخزومي.
    وعن زهير عن محمد بن خازم.
    وعن زهير عن محمد بن عبيد .
    وعن زهير عن محمد بن كناسة .
    وعن زهير عن محمد بن عبد الله الزبيري.
    وعن زهير عن محمد بن الزبرقان .
    وعن زهير عن محمد بن سابق.
    وعن زهير عن محمد بن يزيد الواسطي.
    وعن زهير عن محمد بن يوسف.
    وعن زهير عن محمد بن مصعب.
    وروايات زهير عن هؤلاء كلها عند أبي يعلى في مواضع شتى !
    فما الباعث على دعوى تعيين ( محمد بن فضيل ) بكونه هو شيخ زهير في إسناد أبي يعلى الماضي ؟!
    ليتني أعرف دليل تلك النظرة الثاقبة !
    ومحمد بن عمرو ، هو محمد بن عمرو بن علقمة كما سيأتي في كلامك

    الحمد لله أنك أقررتَ بأنه سوف يأتي في كلامي !
    فلا أدري ما وجه قولك لم أفطن لهم؟!

    أراك الآن أدركتَ وجه ذلك المنزع الذي شرعتُ إليه !
    وعهدي بك يا أبا الحسام: أنك تبدأ تعقباتك بالثناء على صاحب الموضوع أو الدعاء له غالبًا، فمالي أراك تنكبتَ عن سلوك هذا السبيل مع أبي المظفر هنا ؟!
    والله المستعان لا رب سواه.

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    809

    افتراضي رد: سلسلة الفوائد الحديثية ( 1 ) تفرد الطبراني بالحديث في معاجمه !

    ومن أمثلة ما نحن بصدده في هذا المقام: ما أخرجه الطبراني في ( المعجم الكبير ) [17/رقم/790 ] قال: ( حدثنا محمد بن محمد التمار البصري ثنا أبو الوليد ثنا ليث بن سعد عن يزيد بن أبي حبيب عن أبي الخير عن عقبة بن عامر : ( أن رجلا قال يا رسول الله شِبْتَ ! قال: شيبتني هود و أخواتها ).
    قلتُ: وهذا إسناد ظاهره الاستقامة ! إلا أنه معلول عند التأمل واستفراغ النظر ! كما جزمنا بذلك في تعليقنا على أصل الحديث في تخريج أبي يعلى [رقم/ 107 ،880].
    وقد شرح ذلك وأوضحه أخونا: ( محمد بن عبد الله ) على هذا الرابط أدناه:
    تخريج حديث: " شيبتني هود... "، ودراسة أسانيده

    ونحوه الشيخ خالد الحايك كما تراه على هذا الرابط أدناه:
    حديث: ((شيبتني هود وأخواتها)).







    http://majles.alukah.net/showthread.php?t=8344

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الدولة
    الاسكندرية - مصر
    المشاركات
    1,050

    افتراضي رد: سلسلة الفوائد الحديثية ( 1 ) تفرد الطبراني بالحديث في معاجمه !

    شيخي الكريم أبو المظفر ، هناك مثال آخر ، سأورده ان كان ليس ثمة اعتداء على موضوعك ، و الا فسامحني :

    ما أخرجه الطبراني في المعجم الأوسط (4057) فقال :حدثنا علي ، قال : نا زيد بن أخزم الطائي ، قال : نا أبو داود الطيالسي ، قال : نا إبراهيم بن سعد ، عن الزهري ، عن عامر بن سعد ، عن أبيه ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " طهروا أفنيتكم ، فإن اليهود لا تطهر أفنيتها " .
    لم يرو هذا الحديث عن الزهري إلا إبراهيم ، ولا عن إبراهيم إلا أبو داود ، تفرد به : زيد بن أخزم .

    و قد خرجته على هذا الرابط ، و أعتبر نفسي من جملة المستفدين من فوائدك الحديثية :
    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=206467

    فهل أنا وعيت الدرس ؟!!

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    809

    افتراضي رد: سلسلة الفوائد الحديثية ( 1 ) تفرد الطبراني بالحديث في معاجمه !

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد السكندرى مشاهدة المشاركة
    ما أخرجه الطبراني في المعجم الأوسط (4057) فقال :حدثنا علي ، قال : نا زيد بن أخزم الطائي ، قال : نا أبو داود الطيالسي ، قال : نا إبراهيم بن سعد ، عن الزهري ، عن عامر بن سعد ، عن أبيه ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " طهروا أفنيتكم ، فإن اليهود لا تطهر أفنيتها !!
    نعم: هذا أنموذج صالح على شرطنا. وإن كنا نتريث فيما ينفرد به ( علي بن سعيد الرازي ) شيخ الطبراني في هذا الحديث ! فهو مختلف فيه. وكلام الدارقطني فيه مُفَسَّرٌ.
    أحسنتَ يا شيخ أحمد. بارك الله فيك.

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الدولة
    الاسكندرية - مصر
    المشاركات
    1,050

    افتراضي رد: سلسلة الفوائد الحديثية ( 1 ) تفرد الطبراني بالحديث في معاجمه !

    و اياكم يا شيخي الكريم
    فما أنا سوى فرد من جملة المستفيدين من فوائدك الجمة العزيزة .

    و قد تألمت لما حدث لملتقى أهل الحديث ، فأصبح الدخول اليه متعذرا لحدوث خلل لا أعرف كنه ، لذا أصبح الرابط الذي وضعته عديم الفائدة .
    و لكن الله قد ألهمني أن أنسخ الموضوع الذي أشرت اليه في الرابط على الوورد قبل أن يحدث ما حدث، فالحمد لله على توفيقه .
    و ستجد الموضوع في المرفقات .
    الملفات المرفقة الملفات المرفقة

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    809

    افتراضي رد: سلسلة الفوائد الحديثية ( 1 ) تفرد الطبراني بالحديث في معاجمه !

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد السكندرى مشاهدة المشاركة
    و اياكم يا شيخي الكريم
    فما أنا سوى فرد من جملة المستفيدين من فوائدك الجمة العزيزة .
    و قد تألمت لما حدث لملتقى أهل الحديث ، فأصبح الدخول اليه متعذرا لحدوث خلل لا أعرف كنه ، لذا أصبح الرابط الذي وضعته عديم الفائدة .
    و لكن الله قد ألهمني أن أنسخ الموضوع الذي أشرت اليه في الرابط على الوورد قبل أن يحدث ما حدث، فالحمد لله على توفيقه .
    و ستجد الموضوع في المرفقات .
    جزاك الله خيرا يا شيخ أحمد.

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    116

    Question رد: سلسلة الفوائد الحديثية ( 1 ) تفرد الطبراني بالحديث في معاجمه !

    هل يبيح نظام الموقع أن أرفع في شعبان هذا ماكتب في شعبان الماضي؟!

    لدي سؤال يتعلق بالموضوع
    ثمة حديث وجدته واحترت في درجته وهو:

    حديث أبي هريرة قال جاء الغطفاني إلى رسول الله r فقال يا محمد شاطرني تمر المدينة وإلا ملأتها عليكم خيلا ورجالا فقال رسول الله r حتى استأذن السعود فدعا سعد بن معاذ وسعد بن عبادة وأسعد بن زرارة فقال: "ها قد تعلمون أن العرب قد رمتكم عن قوس واحدة وهذا الحارث الغطفاني يسألكم أن تشاطروه تمر المدينة فادفعوها إليه إلى يوم ما" قالوا يا رسول الله إن كان هذا أمرا من أمر الله عز وجل فالتسليم لأمر الله وان كان أمر من أمرك أو هوى من هواك فأمرنا لأمرك تبع وهوانا لهواك تبع وإلا فوالله لقد كنا نحن وهم في الجاهلية على سواء ما كانوا ينالون تمرة ولا بسرة إلا شراء أو قرى فكيف وقد أعزنا الله بك وبالإسلام
    فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ( هوذا تسمعون ما يقولون ) قالوا : غدرت يا محمد فقال حسان بن ثابت رحمه الله :
    ( يا حار من يغدر بذمة جاره ... أبدا فان محمدا لا يغدر )
    ( وأمانة المرء حيث لقيتها ... كسر الزجاجة صدعها لا يجبر )
    ( إن تغدروا فالغدر من عاداتكم ... واللؤم ينبت في أصول السخبر )
    فَقَالَ الْحَارِثُ : كُفَّ عَنَّا يَا مُحَمَّدُ لِسَانَ حَسَّانٍ ، فَلَوْ مُزِجَ بِهِ مَاءُ الْبَحْرِ لَمَزَجَهُ

    أخرجه البزار في مسنده (2/ 402) والطبراني في المعجم الكبير (6/ 28) وابن عساكر في تاريخ دمشق (12/ 412) جميعهم من طريق عقبة بن سنان ، عن عثمان بن عثمان الغطفاني ، عن مُحَمد بن عمرو ، عَن أبي سلمة ، عَن أبي هُرَيرة، واللفظ للطبراني وابن عساكر، أما رواية البزار فلم يرد فيها قولهم: "إن كان هذا أمرا من أمر الله عز وجل فالتسليم لأمر الله وان كان أمر من أمرك أو هوى من هواك فأمرنا لأمرك تبع وهوانا لهواك تبع" وقد قال البزار في آخره: "وهذا الحديث لا نعلم رواه عن مُحَمد بن عمرو ، عَن أبي سلمة ، عَن أبي هُرَيرة إلاَّ عثمان بن عثمان ولم نسمعه إلاَّ من عقبة بن سنان." و ذكره الهيثمي في "مجمع الزوائد" (6/ 136) وقال: "فيه محمد بن عمرو وحديثه حسن، وبقية رجاله ثقات". وقد رواه ابن اٍسحاق (سيرة ابن هشام (2/ 223)) والواقدي في مغازي الواقدي (ص: 478) بغير هذا الإسناد عن الزهري مرسلا.

    ابن حجر ذكر رواية الطبراني ثم قال: "وفيه حسان بن الحارث" تلخيص الحبير في تخريج أحاديث الرافعي الكبير (4/ 325)
    وهو متابع في ذلك للنووي الذي قال في المجموع شرح المهذب (19/ 441)
    "وفيه حسان بن الحارث ضعيف".

    مع إن الطبراني رواه عن 2 من شيوخه هما:عبدان بن أحمد و زكريا الساجي
    أما البزار فشيخه فيه عقبه المذكور هنا

    كذلك لم أجده في سند الواقدي ولا ابن إسحاق الذي قال: "حَدَّثَنِي عَاصِمُ بْنُ عُمَرَ بْنِ قَتَادَةَ وَمَنْ لَا أَتَّهِمُ، عَنْ الزُّهْرِيِّ"


    فمن أين أتيا بحسان هذا؟

    أفيدوني بارك الله فيكم
    (إنه لا يُستسقى في مسوك الرجال إنما يحتاج من الرجل إلى أصغريه لسانه وقلبه)
    عبد الله الأشج / طبقات ابن سعد 1/ 314

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    3,088

    افتراضي رد: سلسلة الفوائد الحديثية ( 1 ) تفرد الطبراني بالحديث في معاجمه !

    - كلامهما رحمهما الله على رواية الطبراني في الكبير؛ وهو خارجٌ منهما مخرج النقد بناءً على النسخة التي وقفا عليها؛ أو وقف عليها أولهما وتابعه على كلامه فيها الآخر.
    - والمراد حفظك الله: بيان أنه ورد في نسخة المعجم الكبير عندهما؛ أو عند أولهما، عند قوله: (قالوا: غدرت يا محمد، فقال حسان بن ثابت رحمه الله) هكذا: "حسان بن الحارث"، أي أنهما ينبهان على الوهم في هذا.. وحقيقة ليس هذا الوهم في المطبوع من المعجم الكبير؛ فلعله في نسخة أخرى وقفا عليها أو أحدهما!
    حسدوا الفتى إذ لم ينالوا سعيه فالقوم أعداءٌ له وخصوم
    كضرائر الحسناء قلن لوجهها حسداً وبغضاً إنه لذميم

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    1,156

    افتراضي رد: سلسلة الفوائد الحديثية ( 1 ) تفرد الطبراني بالحديث في معاجمه !

    أبا المظفر
    أرجو أن تهب لي نسخة من الكتاب إن كان طُبع

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    116

    Lightbulb رد: سلسلة الفوائد الحديثية ( 1 ) تفرد الطبراني بالحديث في معاجمه !

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السكران التميمي مشاهدة المشاركة
    - كلامهما رحمهما الله على رواية الطبراني في الكبير؛ وهو خارجٌ منهما مخرج النقد بناءً على النسخة التي وقفا عليها؛ أو وقف عليها أولهما وتابعه على كلامه فيها الآخر.
    - والمراد حفظك الله: بيان أنه ورد في نسخة المعجم الكبير عندهما؛ أو عند أولهما، عند قوله: (قالوا: غدرت يا محمد، فقال حسان بن ثابت رحمه الله) هكذا: "حسان بن الحارث"، أي أنهما ينبهان على الوهم في هذا.. وحقيقة ليس هذا الوهم في المطبوع من المعجم الكبير؛ فلعله في نسخة أخرى وقفا عليها أو أحدهما!
    بارك الله فيك
    لقد طرأ على ذهني هذا الاحتمال
    لكن لم أجد عليه دليلا
    المهم: كتبت هذا التخريج في بحثي وأهملت تعليق النووي وابن حجر
    وأخشى أن يتعقبه علي أحد المناقشين وأكون قد نسيت هذا الحوار
    (إنه لا يُستسقى في مسوك الرجال إنما يحتاج من الرجل إلى أصغريه لسانه وقلبه)
    عبد الله الأشج / طبقات ابن سعد 1/ 314

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •