يأجوج مأجوج ليسوا على سطح الأرض الظاهر للشمس للشيخ فوزي السعيد " ملخص " - الصفحة 3
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123
النتائج 41 إلى 48 من 48

الموضوع: يأجوج مأجوج ليسوا على سطح الأرض الظاهر للشمس للشيخ فوزي السعيد " ملخص "

  1. #41
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    4

    افتراضي رد: يأجوج مأجوج ليسوا على سطح الأرض الظاهر للشمس للشيخ فوزي السعيد " ملخص "

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاتة
    بضع عمال مناجم بقوا تحت الأرض شهرين فكان في أخراجهم ترتيبات عظيمة و منها إلباسهم نظرارات شمسية , هكذا البشر لو حجبوا عن الشمس لفترات طويلة هم معرضون لأخطار عدة و قد يفقدهم هذا حياتهم لو طالت المدة.
    و لذلك يأجوج و مأجوج لو كانوا بشر فيستحيل لهم العيش بعيدا عن الشمس و خصوصا أن عددهم كبير أضعاف مضاعفة و خصوصا أنهم ليسوا أموات و خصوصا أن القرآن الكريم لم يذكرهم بقوم و لا رسولنا الحبيب قال عنهم قوما , فوصفهم في القرآن جاء على لسان القوم الذين لا يكادون يفقهون قولا , و رسولنا الحبيب أخبرنا عن صفاتهم و أنهم من علمات الساعة ... و لكن من قال أنهم قوم و تحيدا من أولاد نافث بن نوح هم أهل الكتاب حيث ورد ذلك عندهم في سفر التكوين , و بعضنا تناقل هذا الخبر المأخوذ في الأصل من أهل الكتاب و الذي هو من الأسرائيليات...و هم أيضا لهم تفصيل في خروجهم و رد عندهم في سفر حزيقيال 38:39 ..
    يأجوج و مأجوج كلمتين وصفت شيء مفسد كثير عدده يوجد في جهنم و في خروجه من الأرض بكثرة و من مناطق عدة متفرقة في قارات العالم و بحارة حيث أنهم يخرجون ليس من منطقة واحدة بل من كل حدب ينسلون , أنهم صهير الحجارة و الذي أسمهم جاء من وصفهم بأنهم يأجوا و يمجوا .... أجيج النار ....
    ورد في قصة ذي القرنين و بشكل واضح أن كان هناك قوم عند مغرب الشمس و قوم عند مطلع الشمس و قوم ما دون السدين و لكنها لم تذكر يأجوج و مأجوج بأنهم قوم بل أن من وصفهم بالفساد هم القوم الذين لا يفقهون قولا و في هذا دلالة على ضعف لغتهم لذلك فما كان يفسد أرضهم دون سواهم ( فلم يشتكي لا أهل الغرب و لا أهل الشرق من إفساد يأجوج و مأجوج ) وصفوهم هم بسلانهم أنهم يأجوج و مأجوج ( و لا أعلم قبائل لا عربية و عجمية عرفت بهذا الأسم و أحتفظت به حتى قيام الساعة )
    و لكن الوصف ما زال ساري على صهير الحجارة التي تفسد عند خروجها و يكيفيها لوقف أفسادها تشييد سد من ردم فعندما تصل عنده لا تستطيع تجاوزة و لا ثقبة نظرا لمتانه تشييده و علوة و قوة قلبه المشيد من الحديد و النحاس و هذا السد لم يبنيه جان بل بنوه القوم الذين لا يستطيعون قولا بتوجيهات ذو القرنين و الذي أستعان بقوتهم لإنجازة .
    عندما تبرد صهير الحجارة يكون طبقة فوق طبقة تردم الفتحة و تمنع المزيد من الخروج و لكن الصهير تحاول الخروج فتثقب و لكنها تعود لما كانت عليع ختى تأتي مشيئة الله عند إقتراب الوعد الحق فيخرج يأجوج و مأجوج و لكن بشكل عنيف و أضعاف مضاعفة ( براكين تنسل إنسلالا من أحداب الأرض) و الأرض عندما تخرج أثقالها و ما بداخلها من صهير الحجارة يكون عندئذ قد أقترب ساعتها و أقترب نهاية الحياة الدنيا و هي من علامات الساعة التي يشفق منها المؤمنون و الذي يغفل عنها الغافلون ......
    تلخيص لبحث عن طبيعة يأجوج و مأجوج و تحيديد شخصية ذو القرنين و الذي شيد السد و هو الملك " دارا " المعروف بداريوس الأول , أو داريوس العظيم ...
    اللهم و فقنا لما فيه الخير و الصواب

  2. #42
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    4

    افتراضي رد: يأجوج مأجوج ليسوا على سطح الأرض الظاهر للشمس للشيخ فوزي السعيد " ملخص "

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاتة
    و أما عن السد فهو سد حقيقي من ردم و هو ما يعرف بالسدود الترابية و الذي جسمة من ردم و قلب من مادة غير منفذة و شكل السد هرمي و ليس قائم عمودي فوصف القرآن الكريم لطريقة البناء تؤكد هذا و يستحيل أن يكون قائم عمودي أملس فكيف تمكن القوم الذين أستعان بهم ذو القرنين لتشيد السد من تشيده عمودي أملس ... هندسيا هذا غير مقبول و لم يشر القرآن لهذا بل القرآن أشار بأنه ردم و الردم يستطيع أي بشري تجاوزة و لكن صهير الحجارة و المياه فلا تستطيع .. و هذه السدود هي سدود حمياية أستخدمت من قبل الميلاد و مازلت تستخدم حتى وقتنا الحاضر .
    الصدف في اللغة العربية هو التقوس , و قد أشارت آيات القرآن الكريم لمعلومه هامة بأن ذو القرنين أفرغ القطر على النار و الإفراغ يكون من الأعلى , و هذا يتوافق تماما في حال كان عندنا فوهة بركان مشروخ و به فتحة يخرج منها صهير الحجارة و هذه الفتحة هي بين صدفين ( تقوسين) و عندما ردم القوم القتحة بتوجيهات ذو القرنين كان له أن يفرغ القطر من الأعلى و الذي صبق له أن وضعه عند الأجزاء الغير مشروخة من فوهة البركان ... بخروج المفسد و عدم تمكنه من تجاوز الردم تكونت طبقات أثر أخرى منعت خروج المزيد من الصهير ...
    أذن السد حقيقي و هو ليس قائم عمودي و لكنه ردم بقلب من حديد و نحاس و هو يسد شرخ في فوهت بركان الآن خامد و لكن في إنهيار السد خروج مدمر لبركان عظيم سيكون من أشد البراكين عنفا و بخروج هكذا بركان سيختل الإتزان الداخلي للكرة الأرضية مؤديا لمزيد من البراكين و الهزات الأرضية التي سيصل مداها للقارات الست بل لكل الكرة الأرضية ....
    فالويل الذي أخبرنا به رسولنا الحبيب بأنه قد أقترب بسبب بداية فتح في السد كما اشارت لذلك الأحاديث الصحيحة تؤكد قرب حدوثة في نهاية الزمان و الويل هو التعذيب النار و الذي هو أسم وادي في جهنم و كذلك لا ننسى أن القرآن الكريم حذرنا منها في قوله تعالى {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَاراً وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ عَلَيْهَا مَلَائِكَةٌ غِلَاظٌ شِدَادٌ لَا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ }التحريم6
    نسبة الحجارة للناس فس جهنم هي ما أشار لها رسولنا الحبيب بأن منهم ألف و من الناس واحد
    عافانا الله و إياكم منها و أنجانا و أدخلنا فسيح جناته

  3. #43
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    4

    افتراضي رد: يأجوج مأجوج ليسوا على سطح الأرض الظاهر للشمس للشيخ فوزي السعيد " ملخص "

    البعض يعتقد أن تفاصيل علامات الساعة ليست مهمة بل المهم هو التحذير منها , و أتعجب كيف نحذر الناس من شيء ليس معلوم له تفاصيل .

    أن تحذر الناس من خروج يأجوج و مأجوج فهذا شيء جميل و لكن لو سألك أحدهم و من هم و كيف نعرف أنهم خرجوا أم لا و ماذا نفعل لو تيقنا من خروجهم ... أيستطيع أحد الإجابة القاطعة ....

    ستجد إجابات تعتمد على أنه يقال كذا أو كذا و لا شيء قطعي على الإطلاق... فهناك خلاف عن من هم و خلاف عن زمن خروجهم , و أنهم أخرجوا أم لا و خلاف أنتحصن في الجبال و لا نقاتل و هل يعد هذا تولي عند الزحف؟ أم هي الخطة و المكيدة ؟ أنبحث أين يختبأ المؤمنين حتى نختبئ معهم ؟ أم أننا سنلهم هذا ؟...

    السد فعلا حقيقي و فعلا هو من علامات الساعة و قد تكون الساعة قريبه و قريبة جدا , و لأن خروج يأجوج و مأجوج من علامات الساعة فيجب التحري عنهم و أما ترك الأمور هكذا فهو يخضع للتسويف و لقد ذكرت الآيات شيء هام عند خروج يأجوج و مأجوج أن الكثير من الناس سيكونوا في غفلة و العياذ بالله

    قصة يأجوج و مأجوج موجودة عند أهل الكتاب بل و سبقت بعثة سيدنا محمد بعدة قرون , لا ننسي أن فكرة أن يكون يأجوج و مأجوج من البشر هو اعتقاد مردة لتفسير عبارات وردت في العهد القديم و تحديدا في سفر التكوين أن يأجوج و مأجوج هم من نسل يافث بن نوح , و في سفر حزيقيال 38:39 تفصيل خبر خروجهم ,

    لم يخبرنا القرآن بأنهم بشرا بل ورد وصفهم على لسان القوم الذين لا يفقهون قولا بأنهم مفسدون , و لم يخبرنا رسولنا الحبيب بأنهم بشر أو قبائل بل ما أخبرنا عنه أنهم من علامات الساعة و فصل لنا صفاتهم و خروجهم ...

    البعض يعتقد أنهم طالما هم مفسدون في الأرض فهذا يعني أنهم بشر و يستشهدون بأمرين أن كلمة مفسدون وردت على صيغة جمع المذكر السالم و الذي يستخدم للتحدث عن العاقل, و الأمر الثاني قول الملائكة " أتجعل فيها من يفسد فيها و يسفك الدماء " ...

    و أما عن جمع المذكر السالم فهو فعلا عند التحدث عن العاقل و لكنه ماذا نعرف نحن عن المخلوقات حولنا , ألم يكن هدهد سليمان أعقل من الكثير من البشر , ألم تعقل نملة الخطر المحدق بها من قبل جنود سليمان , ألم تستجيب النار لربها بأن كانت بردا و سلاما على إبراهيم , ألم تعرض الأمانة على السماوات و الأرض و لكنها أشفقت منها ...

    و أما عن الأمر الثاني , فلقد أخبر الله الملائكة أنه جاعل في الأرض خليفة و ليس جاعل في الأرض مفسدون , نحن نعلم أن الناس منهم المصلح و منهم المفسد ,
    و أما عن قول الملائكة " أتجعل فيها من يفسد فيها و يسفك الدماء " فمعرفتهم بذلك مردة لإخبار المولي عز و جل بتفاصيل ما سيفعله ذلك الخليفة ( الناس) فلم تكن الملائكة على علم بما سيفعل ذلك الخليفة و يتوافق هذا تماما على أن الملائكة لا تعلم الغيب بل و يؤكد هذا قول الملائكة " سبحانك لا علم لنا إلا ما علمتنا "

    إذن اختزال قول الملائكة و استنباط أن البشر مفسدون فهذا لا يتوافق مع كونه خليفة , بل الأصل أن البشر هم من حملوا الأمانة و أن كل واحد من البشر قد هداه الله النجدين فمن أتقى و أصلح و ذكا نفسه التي سواها الله له فلقد فلح و أما من فجر و دس نفسه في كل ما هو مفسد فقد خاب .. مصداق لقوله تعالى " و نفس و ما سواها فألهما فجورها و تقواها , قد أفلح من ذكاها و قد خاب من دساها "

    البشر جميعا سواسية و لا فرق بينهم إلا بالعمل, و أما الاعتقاد بأن أمة بالكامل فاسدة فهذا ليس اعتقاد مبنى على تعاليم الإسلام بل هو اعتقاد منتشر عند غير المسلمين.

    و أما دعاء نوح على الفاسدين من قومه فكان مرده لعصيانهم لأمر الله و لا ننسى أنهم قومه بل أبن نوح قد هلك و لم يكن ليشفع له كونه ابن نوح و أوضحت الآيات ذلك بشكل جلي بأنه كان عمل غير صالح ...

    فليس كل قوم نوح عصاه بل نوح و بعض قومه ممن آمنوا قد نجوا , و لا يجوز تصنيف الناس من جهة كونهم مصلحين أم مفسدين على أساس العرق , فلو كان هذا صحيح لنجا ابن نوح و أبو إبراهيم و امرأة لوط و عم سيدنا محمد ...... و القائمة طويلة , فكم من صالح أتي من طالح و العكس صحيح ...


    نعلم أن رسولنا الحبيب أخبرنا أن لا يدان لأحد بقتالهم , و أن الفئة الناجية هي التي تتحصن في الجبال , و هذا دليل أن يأجوج و مأجوج ليسوا بشرا بل هم سيلان و تدفق من حمم صهير الحجارة و موجات المياة المالحة .... هؤلاء لا يدان لأحد بقتالهم و هؤلاء يتحصن الناس منهم بالصعود للجبال .. و لو كانوا بشرا لكان عدم قتالهم هو تولي عند الزحف و لا يجوز هذا و خصوصا من المؤمنين فالشهادة أحب لديهم من التولي و ترك الأراضي لأي غازي كان و مهما بلغت قوته أو عدده .
    الصفات التي وصف بها سيدنا محمد يأجوج و مأجوج لا تنطبق على البشر بل تنطبق على صهير الحجارة ..

    الاعتقاد بأن يأجوج و مأجوج بشرا هو مدعاة للفتن فالبعض سيدعي أن أعدائهم هم يأجوج و مأجوج , بعض أهل الكتاب ( و ليس كل أهل الكتاب ) يفعلون هذا بل أن الحرب الأخيرة على العراق كان يعتقد الرئيس بوش أن لها علاقة بخروج يأجوج و مأجوج , هذا ليس سرا و منشور في جهات عدة بل و صدرت كتب بالخصوص .

    التحقق و أثبات طبيعة يأجوج و مأجوج يخدم هدفين , الأول سحب البساط من تحت أقدام من يستغلون الإعتقاد ببشرية يأجوج و مأجوج و تسخير ذلك بهدف شن الحروب على الأمم و الشعوب , و شحن من يصدقهم لدعمهم بالمال و النفس و يحسبون أنهم يفعلون خيرا و لكنهم الأخسرين أعمالا .

    الهدف الثاني هو تحذير الناس من أمر حقيقي و نبوءة حقيقية أخبرنا عنها القرآن و نبهنا لها رسولنا الحبيب بأنها من علامات الساعة , و بمعرفة التفاصيل سيتنبه لذلك و سيكون تحذير مبنى على حقائق و ليس تفاصيل غامضة متوارثة من أهل الكتاب , و أما من لا يرد تصديق هذا فليكن في غفلة مع الغافلين ... و من يدري فقد ينفع التحذير فيوقظ البعض من غفلتهم و يشرح صدرهم للدين الحق ( الإسلام).

  4. #44
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,519

    افتراضي رد: يأجوج مأجوج ليسوا على سطح الأرض الظاهر للشمس للشيخ فوزي السعيد " ملخص "

    الأخ الكريم.. المنتصر.
    في مشاركاتك المتقدمة جملة مخالفات للنصوص الصريحة، وبعضها قد تقدم الكلام عليها، ولا داعي لتكرارها، مع كفاية الإشارة إليها.
    وسألخِّص ما رأيت أهمية الرد عليه، وما أهملته أواكتفيت بالإشارة إليه فتغني حكايتك له في بطلانه وسقوطه.

    أمَّا أن يأجوج ومأجوج محجوبون عن الشمس فلا دليل عليه، وتقدم بيان خطأ من حمل الحديث على هذا المعنى غير الظاهر ولا هو المراد.
    وأمَّا تأويلك لـ"يأجوج ومأجوج" بالصهارة والحجارة المتدفقة من باطن الأرض ببعض ما تمسَّكت به مما لا يثبت على ساق الحقيقة فباطل مردود من وجوه:
    1- الأول: أنَّ النَّبي قد ذكر من صفات هؤلاء القوم ما يبيِّن بجلاء أنَّهم من بني آدم؛ وقد تقدَّم الإشارة إلى الحديث الذي أخرجه البخاري وغيره من النصِّ الصريح على أنَّهم من بني آدم، وهذا يغني عن التمسُّك بأنه لم ينص على أنَّهم قومٌ؟!
    2- الوجه الثاني: أنَّك أشرت إلى الحديث (وهو في صحيح مسلم) والذي أخبر فيه النَّبي عن بعض صفات هؤلاء القوم، وأنَّهم يتكلَّمون فيما بينهم، فيقول آخرهم: "قد كان ههنا ماء"، وأنَّهم يرمون بالنشاب في السماء، وأنَّهم يقولون: قد غلبنا أهل الأرض!
    أليست هذه دلائل كافية في كونهم بشرًا.
    3- الثالث: ما ذكرته من أنَّهم ليسوا بشرًا بحجَّة أنه لا قبل لأحد بقتالهم غير ناهض ولا فيه أدنى قوة، فمن المعلوم أن هذا الوصف قد يصح مع من آتاهم الله قوة في العدد والعدة والبأس، وقد قال الله عن بني إسرائيل في سبب امتناعهم من قتال من أمروا بقتالهم مع موسى : (إن فيها قومًا جبارين...).
    4- الرابع: ما تنقله عن أهل الكتاب ينبغي أن تتمهَّل وتتريَّث فيه، فكتبهم مملؤة بالمخالفات الصَّريحة لما أخبر به الوحيان، وما وافق قبلناه ولا مزيد فيه، وما لم يخالف ولم يوافق فالنَّبي أرشدنا إلى الموقف الصحيح منه، وهو عدم التصديق ولا التكذيب، وسياقك لكلامهم مشعر باعتقاد صدق ما عندهم، وهذا غلط ينبغي لك التنبه له.
    5- الخامس: الملك داريوس ليس هو (ذو القرنين)، وشتان بين هذا وذاك.
    6- السادس: ما ذكرته من الحُجَّة الغريبة العجيبة الخ؟! من أنَّنا نحتاج إلى تأويل يأجوج ومأجوج بالحجارة والصهارة والبراكين وننفي بشريتهم = لأجل أن نسحب البساط من تحت أقدام من يستغل هذه الفكرة لقتال العراقيين أوغيرهم (كما فعل بوش بن بوش) فكلام تغني حكايته عن بطلانه؟!!
    فهل بعض المجرمين في الحرب، في المشرق والمغرب ينتظرون منَّا تأويلا لتوقُّف جرائمهم عن البشرية..
    أربأ بمثلك من نحو هذا التفكير غير المعقول!
    7- السابع: لا يلزمنا إخبار الناس بتفاصيل أمور لم نطَّلع عليها من المغيبات، وقد تقدَّم في مشاركاتي السابقة نقل مذهب أهل السُّنَّة في هذا الباب، والناس لا منتهى لتطلعاتهم إلى ما يجهلون، فهل نخترع لهم في كل يوم تأويلا ليتنازلوا ويشفقوا علينا ويصدقوا بما نخبرهم به!!
    8- الثامن: أكثر كلامك (مع كونه غير منطقي ولا عقلاني!) فهو مصادم لظواهر النصوص وصريحها، وموغل في التخمينات والفرضيات التي يخوض فيها من شاء كيفما شاء دون ضابط ولا قيد!
    ولن يترك عاقلٌ حقيقةً قطعية بحجةٍ واهية منبثقة عن خيالات وأوهام فرضية.
    وأنصحك نصيحة أخيرة قبل كتابة شيءٍ في العقيدة باليوم الآخر أو غيره = أن تقرأ ما كتبه أهل العلم بناء على نصوص الشرع، حتى تسلم من مصادمة النصوص.
    فكل ما ذكرتَه وخبطته لا سلف لك فيه عن أهل العلم بالله والدار الآخرة، ودين الله عزوجل ليس نظريات عن الكون والحياة والفلك والبحار وحياة الحيوان حتى نخوض فيه بالنظريات والفرضيات القابلة للخطأ والصواب، فضلا أن يكون خطأ محضًا يصادم النصوص الصريحة القاطعة والعقول السليمة المستقيمة.

    وأرجو منك (إداريا) عدم التمادي في ذكر مثل هذه الأمور المصادمة للنصوص ولمذهب أهل السنة، في هذا الموضوع أوغيره؛ حيث إنَّك تكتب في منتدى ليسي منبرًا لترويج مثل هذه الانحرافات.
    وقد كنت عزمتُ على حذف هذه المشاركات لشدَّة وهائها وما فيها من الباطل، كما حذفت لك موضوعك الآخر، ولكن الرد عليه بما تقدم أغنى عن ذلك.
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  5. #45
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    815

    افتراضي رد: يأجوج مأجوج ليسوا على سطح الأرض الظاهر للشمس للشيخ فوزي السعيد " ملخص "

    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبد الله النعيمي
    الشيخ ابن سعدي ، يرى أن يأجوج ومأجوج هم أهل الصين وقد طبعت له رسالة في تقرير ذلك وحصلت له محنة في عصر الملك عبدالعزيز مع العلماء لهذا السبب .
    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدنان البخاري
    الشيخ رحمه الله له قولٌ وتأويلٌ أُنكِر عليه في وقته كما ذكر الأخ الكريم النعيمي.
    حتى لا يفهم أن الشيخ العلامة السعدي أتى بالعجائب ! ، وحتى لا يفهم أن كل العلماء قد أنكروا عليه ! :

    فالشيخ السعدي رحمه الله تعالى قال في أحد رسائله لأحد تلامذته :
    (( ولا استجد لنا من الفوائد شيءٌ ها الأيام غريب، سوى أننا ها اليومين كتبنا رسالة في دلالة الكتاب، والسنة، والعقل، وأقوال المؤرخين، على أن يأجوج ومأجوج هم الأمم الذين ظهروا على الناس في هذه الأزمان، من أصناف الفرنج ، والأمريكانيين وغيرهم، وأن المسألة مسألة قطعية، وذكرنا عدة وجوه دالة على ذلك، ولما كتبتها أخذها الإخوان عندهم ، فكان أن تداولتها الأيدي، فسعى بعض الوشاة المغرضين، فشنع عليها، وبالغ، لدى ولاة الأمر والمشايخ في الرياض ))

    وقال الشيخ السعدي :
    (( ولم يحصل بحث في مسألةٍ واحدةٍ أصلاً. ولكن المشايخ ـ جزاهم الله خيراً ـ حصل منهم من إكرامنا فوق ما يظن الظان، والملك قال بحضرة الجميع؛ قال: إنه ما بينك وبين المشايخ، من فضل الله، أقل اختلاف، وإنه لم يعترض عليه أحدٌ من الحاضرين، ولا من غيرهم )) .


    قال الشيخ السعدي : ((أخبرتك بحاصل ذلك، - أي بالذي قيل عنه في مسألة ياجوج ومأجوج - خوفاً أن يصوَّر على غير صورته ))

    قال العلامة ابن عثيمين :
    الشيخ عبد الرحمن بن سعدي- رحمه الله- هو شيخنا، وقد أثيرت ضجة حول ما نسب إليه من أن يأجوج ومأجوج هم أهل الصين وما وراء جبال القوقاز ، والحقيقة أنه رحمه الله لم يقل شيئاً إلا بدليل مبني على الكتاب والسنة، وبقول قاله من قبله، لكن أهل الأهواء يتشبثون بخيط العنكبوت في تشويه سمعة من آتاه الله من فضله، فأرادوا أن يحسدوه.
    ----

    وبخصوص الكلام الأخير في المسألة نقول والله المستعان :



    قال الشيخ السعدي :
    (( واعلم أن الآيات الكريمة، والأحاديث الصحيحة، وكلام العلماء العارفين ظاهرة ظهوراً لا ريب فيه أن يأجوج ومأجوج من الآدميين، وأنهم ليسوا عالماً غيبياً، كالجن والملائكة )) اهــ .

    وقال أيضًا :
    (( والذي يعارض ويظن أنهم غير هؤلاء يدعي ويعتقد أنهم أممٌ أكثر من المذكورين بأضعافٍ مضاعفة، وإنهم إلى الآن خلف السد لم يُطَّلع عليهم! فَيَاللهِ! أين هؤلاء؟ وأين محلهم؟ وأين ديارهم الواسعة من الأرض، وقد اكتشفت جميع قارات الأرض، وما يتبعها من الجزائر؟ )) اهـــ .

    وقال أيضًا :
    (( أن الشارع لا يخبر بأمرٍ تحيله العقول، ويكذبه الحس والواقع ، بل أخباره كلها لا يعارضها حس ولا عقل صحيح، ولا غيرها ، من الأمور العلمية، ومن زعم أن يأجوج ومأجوج غير هؤلاء الأمم الذين ذكرنا، فإن قوله يتضمن المحال، لأن هذا القائل يدعي، ويعتقد، أنهم أمم عظيمة من بني آدم، وأنهم أكثر من هؤلاء الأمم الذين يعرفون الآن على وجه الأرض كلها بأضعافٍ مضاعفة، وهذا قول محال ينزه الشارع من أن ينسب إليه هذا القول، لأنه يطرِّق الكافرين والمعاندين إلى القدح في الشارع، ويقولون: كيف يخبر عن أممٍ على وجه الأرض، أكثر من الموجودين في القارات الست وتوابعها؟! فأين هم؟! وأين ديارهم؟! والأرض كلها مكشوفة، وقد اكتشفها الناس قطراً قطراً، ولم يبق محلٌ من الأرض إلا وصل إليه علم الناس )) اهـــ


    وقال أيضًا :
    (( فهذه قارات الأرض كلها، باتفاق العارفين بها. ويتبعها جزر صغيرة وكبيرة ملحقة بهذه القارات. وهذه القارات قد عرفها الناس كلها معرفة تامة، وعرفوا أجناس أهلها، وأصنافهم، وتغلغل علمهم إلى معرفة إحصائياتهم، وتيقنوا يقيناً لا شك فيه أن المذكورين في هؤلاء القارات الست هم أهل الأرض، وأنه لا يوجد على وجه الأرض سواهم. فمتى أخبرنا مخبر أن في الأرض غير هؤلاء المذكورين من بني آدم، أكثر من المذكورين من بني آدم، أكثر من المذكورين بأضعاف مضاعفة، علمنا غلطه الفاحش، وأنه خلاف الواقع المقطوع به. )) . انتهــى

    وقد خالفنا العلامة السعدي، في جزء من تقريراته في المسألة ، لأننا وجدنا حديث عن النبي صلى الله عليه وسلم قد بين فيه أن يأجوج وماجوج لا يرون شعاع الشمس ، ولوصف رب العالمين للذي يمنع يأجوج ومأجوج عنا ، بأنه (( ردم )) ،
    فهم ليسوا على سطح الأرض الظاهر للشمس بالنقل الصحيح الموافق للعقل الصحيح ولله الحمد ، كما قال الشيخ فوزي السعيد والعلامة الفقيه محمد عبد المقصود ، وصلى اللهم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم .
    [ نرجو من كل مسلم ومسلمة دعاء الله عز وجل بشفاء أخي وشقيقـى من المرض الذي هو فيه ]

  6. #46
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    31

    افتراضي رد: يأجوج مأجوج ليسوا على سطح الأرض الظاهر للشمس للشيخ فوزي السعيد " ملخص "

    جزاك الله خيراً وبارك الله فيك

  7. #47
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    25

    افتراضي رد: يأجوج مأجوج ليسوا على سطح الأرض الظاهر للشمس للشيخ فوزي السعيد " ملخص "

    جزاك الله خيراً وبارك الله فيك ورفع قدرك


  8. #48
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    64

    افتراضي رد: يأجوج مأجوج ليسوا على سطح الأرض الظاهر للشمس للشيخ فوزي السعيد " ملخص "

    هل بالإمكان شرح ماصنعه ذو القرنين كما في سورة الكهف ؟

صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •