تخريج حديث : « إن من ورائكم أيام الصبر للمتمسك فيهن أجر خمسين ... »
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 8 من 8
2اعجابات
  • 1 Post By محمد بن الصلاح
  • 1 Post By أبو البراء محمد علاوة

الموضوع: تخريج حديث : « إن من ورائكم أيام الصبر للمتمسك فيهن أجر خمسين ... »

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الدولة
    الإسكندرية ـ مصر
    المشاركات
    40

    افتراضي تخريج حديث : « إن من ورائكم أيام الصبر للمتمسك فيهن أجر خمسين ... »

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام الأتمان الأكملان على خير خلق الله أجمعين صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهديه واستن بسنته واقتفى أثره إلى يوم الدين أما بعد :
    فهذا البحث حول تخريج حديث : (( إن من ورائكم زمان صبر للمتمسك فيه أجر خمسين شهيدًا أو عاملًا )) وقد قمت بجمع طرقه وشواهده على سبيل التعلم والتدريب . أطرحه بينكم كي يتثني لي الاستفادة من علم مشايخنا أصحاب الحديث بهذا المجلس المبارك ، بارك الله فيكم وفي علمكم .
    وقد أستفدت أثناء بحثي من سلسلة العلَّامة الألباني الصحيحة ، ومن تعليق العلَّامة المحدِّث عبد الله بن عبد الرحمن السعد على الحديث الذي وجدته منشورًا في موقعه . كذلك من تحقيق الشيخ عمرو عبد المنعم سليم على كتاب (( البدع )) لابن وضاح القرطبي .
    وقد اجتهدت في الحكم على الحديث من خلال تصوري لقواعد علم المصطلح . وأرجو من مشايخنا التوجيه والنصح والإرشاد .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الدولة
    الإسكندرية ـ مصر
    المشاركات
    40

    افتراضي رد: تخريج حديث : « إن من ورائكم أيام الصبر للمتمسك فيهن أجر خمسين ... »


    عن عتبة بن غزوان ـ أخي بني مازن بن صعصعة وكان من الصحابة ـ أنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : (( إن من ورائكم أيام الصبر ، للمتمسك فيهن يومئذ بما أنتم عليه أجر خمسين منكم )) قال : يا نبي الله ! أو منهم ؟ قال : (( بل منكم )) . ثلاث مرات أو أربعًا .


    أخرجه المروزي في (( السنة )) (33) قال : حدثنا محمد بن إدريس ، والطبراني (17/117) ، وفي (( الأوسط )) (3/272) ، وفي (( مسند الشاميين )) (1/33/17) قال : حدثنا بكر بن سهل الدمياطي ، كلاهما ـ محمد بن إدريس ، وبكر بن سهل ـ قالا : ثنا عبد الله بن يوسف التِّنِّيسي ثنا خالد بن يزيد بن صبيح عن إبراهيم بن أبي عبلة به .


    قال أبو القاسم : لا يروى هذا الحديث عن عتبة إلا بهذا الإسناد ، تفرد به إبراهيم بن أبي عبلة .
    قال الهيثمي في (( المجمع )) (7/282) : رواه الطبراني في الكبير والأوسط عن شيخه بكر بن سهل عن عبد الله بن يوسف وكلاهما قد وثق وفيهما خلاف .


    قلت : عبد الله بن يوسف ثقة حجة .
    قال البخاري : كان من أثبت الشاميين .
    قال أبو سعيد بن يونس : ثقة حسن الحديث .
    قال إبراهيم بن يعقوب الجوزجاني عن أبي مسهر : عبد الله بن يوسف الثقة المقنع . قال ابن حجر : ثقة متقن من أثبت الناس في الموطأ .


    أما بكر بن سهل ، فضعفه النسائي . وقال الذهبي (( الميزان )) (1/346) : حمل الناس عنه وهو مقارب الحال . وكذلك قول ابن حجر في اللسان (2/51) .
    ولم يتفرد بالحديث ، بل تابعه محمد بن إدريس ، إلا أنَّ علة هذا الإسناد هي الانقطاع بين عتبة غزوان وإبراهيم بن أبي عبلة فإنه لم يدركه . قال ابن حجر في ترجمة إبراهيم هذا (( تهذيب التهذيب )) (1/124) : أرسل عن عتبة بن غزوان . قال الدارقطني : (( الطرقات إليه ـ يعني إبراهيم ـ ليست بصفوة ، وهو بنفسه ثقة ، لا يخالف الثقات إذا روى عن ثقة )) . والطريق إليه صافية صحيحة ، والحديث ضعيف لأجل الانقطاع.

    وله شواهـد من حديث أبي ثعلبة الخشني ، وابن مسعود ، وأنس بن مالك ، وأبي هريرة، وابن عمر رضي الله عنهم . وله شاهد من حديث سعيد أخو الحسن أيضًا .


    أما حديث أبي ثعلبة الخشني :
    أخرجه أبو داود (4343) ، والترمذي (3058) قال : (( حديث حسن غريب)) ، وابن ماجه (4014) ، وابن وضاح في (( البدع )) (219) ، ابن أبي عاصم في (( الزهد )) (266) ، والمروزي في (( السنة )) (32) ، البغوي في (( معجم الصحابة )) (1/565/383) ، وابن حبان (358) ، والحاكم (7912) قال : ((هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه)) ، وأقره الذهبي في التلخيص ، والبيهقي (10/91/20688) من طريق عتبة بن أبي حكيم قال : حدثني عمرو بن جارية اللخمي حدثني أبو أمية الشعباني قال : سألت أبا ثعلبة فقلت : يا أبا ثعلبة كيف تقول [تصنع] في هذة الآية ؟ {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا عَلَيْكُمْ أَنْفُسَكُمْ لَا يَضُرُّكُمْ مَنْ ضَلَّ إِذَا اهْتَدَيْتُمْ} قال : أما والله لقد سألت عنها خبيرًا . سألت عنها رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : ((بل ائتمروا بالمعروف ، وتناهوا عن المنكر ، حتى إذا رأيت شحًا مطاعًا ، وهوىً متبعًا ، ودنيا مُؤْثَرَةً ، وإعجاب كل ذي رأي برأيه [ورأيت أمرًا لا يدان لك به] فعليك بخاصة [خُوَيْصَة] نفسك ، ودع عنك العوام ، فإن من ورائكم أيام الصبر ، الصبر فيه مثل القبض على الجمر للعامل فيهم أجر خمسين رجلًا يعملون مثل عمله )).
    وعند الترمذي قال : قال عبد الله بن المبارك : وزادني غير عتبة قيل : يا رسول الله ! أجر خمسين منهم ؟ قال : ((أجر خمسين منكم)) . وعند ابن حبان قال : قال أبو حاتم : يشبه أن يكون ابن المبارك هو الذي قال : وزادني غيره .


    تنبيه :
    في (( المستدرك )) تصحَّف عمرو بن جارية إلى عمرو بن حارثة وفي (( السنة )) إلى عمرو بن جابر .


    قلت : هذا إسناد منكر ، تفرد به عتبة بن أبي حكيم .
    قال يحيى بن معين : والله الذي لا إله إلا هو إنه لمنكر الحديث ، ومرة قال : ضعيف الحديث .
    قال عبد الرحمن بن أبي حاتم : سمعت أبي يقول : كان أحمد بن حنبل يوهنه قليلًا ، قال : وسئل أبي عنه فقال : صالح لا بأس به .
    قال الجوزجاني : غير محمود في الحديث .
    قال النسائي : ضعيف ، وأخري قال : ليس بالقوي .
    قال الدارقطنى : ليس بالقوي .
    قال الذهبي : مختلف في توثيقه ، وأخري قال : هو متوسط حسن الحديث .
    ولخص ابن حجر هذة الأقوال فقال : صدوق يخطىء كثيرًا .
    أما حال كل من عمرو بن جارية و أبو أمية الشعباني ، قال ابن حجر في كل منهما : مقبول ، وذكرهما ابن حبان في (( ثقاته )) .


    قال العلَّامة المحدِّث عبد الله بن عبد الرحمن السعد : عمرو بن جارية فيه جهالة ، وهو مقل ... وأبو أمية الشعباني من كبار التابعين وذكره ابن حبان في الثقات . وله شاهد وإسناده صحيح إلى إبراهيم بن أبي عبلة ، ولكنه منقطع بينه وبين عتبة بن غزوان ، فيتقوى أحدهما بالآخر .
    قلت : عتبة بن أبي حكيم سبق الكلام عليه ، فهو ممن لا يقبل حديثهم إذا تفرد ، فحديثه منكر لا يتقوى بغيره ، وإن قبلناه فوجود أبو أمية الشعباني كافٍ لتضعيف السند لأنه مجهول ، وإن حملنا حديثه وتلقيناه بحسن الظن لأنه من كبار التابعين حيث ندُر الكذب في الطبقات العليا ، فماذا نفعل مع عمرو بن جارية ؟ وهو مقبول كما قال ابن حجر ؛ أي إذا توبع وإلا فلين الحديث . فهذا الحديث والذي قبله لا يتقوى بعضهما ببعض . والله أعلم بالصواب .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الدولة
    الإسكندرية ـ مصر
    المشاركات
    40

    افتراضي رد: تخريج حديث : « إن من ورائكم أيام الصبر للمتمسك فيهن أجر خمسين ... »

    أما حديث عبد الله بن مسعود :

    أخرجه البزار ـ واللفظ له ـ في (( مسنده )) (5/178/1776) ، والطبراني (10/182) من طريق سهل بن عامر البجلي قال حدثنا ابن نمير عن الأعمش عن زيد بن وهب عن عبد الله مسعود رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( إن من ورائكم أيام الصبر الصبر فيهن كقبض على الجمر للعامل فيهن أجر خمسين شهيدًا . قالوا : يارسول الله ! أجر خمسين منهم أو خمسين منا ؟ قال : خمسون منكم ))


    قلت : هذا إسناد باطل ، آفته سهل بن عامر البجلي وهو متهم .

    قال ابن أبي حاتم (( الجرح والتعديل )) (4/202) : سمعت أبي يقول : (( هو ضعيف الحديث ، روى أحاديث بواطيل ، أدركته بالكوفة وكان يفتعل الحديث ... ثم قال : روى عنه أحمد بن عثمان بن حكيم )) .

    قال الذهبي (( الميزان )) (2/239) : (( كذبه أبو حاتم ، وقال البخاري : منكر الحديث )) .

    تنبيه :

    قد وقع في إسناد الطبراني سهل بن عثمان البجلي بدلًا من سهل بن عامر ، ولهذا قال الألباني في الصحيحة (1/812) : (( وهذا إسناد صحيح رجاله كلهم ثقات رجال مسلم )) وهو وهم ، فالذي من رجال مسلم هو سهل بن عثمان الكندي ، وليس من الرواة عنه أحمد بن عثمان بن حكيم . إنما يروي أحمد بن عثمان عن سهل بن عامر كما تقدم في كلام أبي حاتم .



    أما حديث أنس بن مالك :

    أخرجه الترمذي (2260) ، وابن عدي في (( الكامل )) (6/113) ـ واللفظ له ـ من طريق عمر بن شاكر عن أنس بن مالك قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( يأتي على الناس زمان الصابر فيهم على دينه له أجر خمسين منكم)) ، قلنا : يارسول الله ! خمسين منا ؟ قال : ((خمسين منكم)) .

    وبإسناده قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ((يأتي على الناس زمان الصابر منهم على دينه كالقابض على الجمر)) وهو لفظ الترمذي .


    قلت : هذا إسناد منكر ، آفته عمر بن شاكر .

    قال أبو حاتم الرازي : ضعيف يروي عن أنس مناكير .

    قال ابن عدي : يحدِّث عن أنس بنسخة قريبة من عشرين حديثًا غير محفوظة .

    قال الذهبي : (( واه ، له عن أنس عشرين حديثًا مناكير ، أدخله ابن حبان في الثقات فنقم عليه ذلك )) .


    أما حديث أبي هريرة :

    أخرجه الدارقطني في (( المزكيات )) (88) من طريق أبو النضر بكر بن محمد بن إسحاق بن خزيمه ثنا الحسن أحمد بن يوسف السُّلَمي قال : ثنا محمد بن يوسف عن الأوزاعي عن يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ((إن من بعدي أيام الصبر ، المتمسك فيهن بمثل ما أنتم عليه له أجر خمسين عاملًا))


    قلت : رجاله ثقات رجال الصحيحن ، خلا أحمد بن يوسف فهو من رجال مسلم . تفرد به بكر بن محمد بن إسحاق ، ولم أقف على ترجمته .


    قال الشيخ عمرو عبد المنعم سليم : (( قال شيخنا الجديع في تعليقه على الكتاب ـ يعنى (( فتيا وجوابها في ذكر الاعتقاد )) لأبي العلاء العطار (29) ـ : (( هو فيما أرى شيخ محله الصدق . فإن أبا إسحاق المزكي ـ الراوي عنه ـ متثبت يفهم ، والرجل لم يذكره أحد في الضعفاء وهو من بيت علم وفضل )) .

    قلت : هذا أمر والضبط أمر آخر ، وقد تفرد به من هذا الوجه ، ولذا قال شيخنا : (( ولم أره بهذا الإسناد فيما وقفت عليه )) . قلت : وهذا التفرد مما يقدح في روايته )) ا.هـ كلام الشيخ .
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبوعبدالرحمن الثنيان

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الدولة
    الإسكندرية ـ مصر
    المشاركات
    40

    افتراضي رد: تخريج حديث : « إن من ورائكم أيام الصبر للمتمسك فيهن أجر خمسين ... »


    أما حديث ابن عمر :

    أخرجه ابن وضاح في (( البدع )) (190) حدثني محمد بن وضاح قال : نا محمد بن يحيى قال : نا أسد بن موسى قال: حدثني عدي بن الفضل عن محمد بن عجلان عن عبد الرحمن عن ابن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ((إن من بعدكم أيامًا الصابر فيها المتمسك بمثل ما أنتم عليه اليوم له أجر خمسين منكم)) قيل : يا رسول الله ! منهم ؟ قال : ((بل منكم))


    قلت : هذا إسناد ضعيف جدًا فيه عدي بن الفضل ، وهو متروك الحديث .

    سئل يحيى بن معين عن عدي بن الفضل يكتب حديثه ؟ قال: لا ، ولا كرامة .

    قال ابن أبي حاتم عن أبيه : متروك الحديث .

    قال النسائي : متروك الحديث .

    قال ابن حبان : كان ممن كثر خطؤه حتى ظهرت المناكير في حديثه ، فبطل الاحتجاج بروايته .

    قال ابن حجر : متروك .


    أما حديث سعيد أخو الحسن :

    أخرجه ابن وضاح في (( البدع )) (191) حدثني محمد بن وضاح قال : نا محمد بن سعيد قال : نا أسد بن موسى قال : نا سفيان بن عيينة عن أسلم البصري عن سعيد أخي الحسن يرفعه قال : قلت لسفيان : عن النبي صلى الله عليه وسلم ؟ قال : نعم . فذكر الحديث وفيه : (( فالمتمسك يومئذ بالكتاب والسنة له أجر خمسين )) قيل : منهم ؟ قال : (( بل منكم )) .



    قال الشيخ عمرو عبد المنعم سليم : (( إسناده ضعيف جدًا ، فيه أسلم البصري وهو مجهول تفرد بالرواية عنه بن عيينة ، ولم يترجمه إلا ابن حبان ، فذكره في (( الثقات )) ، وقال : أسلم شيخ يروي عن أبي حرة ، وكهمس بن الحسن المراسيل ، روى عنه ابن عيينه )) ا.هـ


    قلت : فالحديث ضعيف لا يصح عن النبي صلى الله عليه وسلم ، ولا يتقوى بطرقه ، والله أعلم .

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الدولة
    الإسكندرية ـ مصر
    المشاركات
    40

    افتراضي رد: تخريج حديث : « إن من ورائكم أيام الصبر للمتمسك فيهن أجر خمسين ... »


    فائدة :

    قال العلَّامة المحدِّث عبد الله السعد : ويستثنى من الحديث قوله : (( بل خمسين منكم )) فهي لا تصح ؛ لأن الراوي قال: (( وزادني غيره )) . ولم يبيّن الذي زاده ، ولعل المقصود : حديث إبراهيم بن عتبة ؛ لأن هذه الزيادة فيه . والقائل (( وزادني )) لا أدري من هو ؟ هل هو عتبة بن حكيم ، أم عمرو بن جارية ، أم أبو أمية الشعباني. الله أعلم .

    فعلى هذا تكون هذه الزيادة فيها نظر.



    قلت : القائل وزادني هو ابن المبارك كما قال الترمذي وابن حبان كما سبق بيانه .



    ثم قال فضيلة الشيخ : ثم هي غريبة من حيث المعنى ؛ لأن فضل الصحابة لا يدركه من أتى بعدهم، وفي هذه الزيادة (أجر خمسين منكم) أي: من الصحابة. والله تعالى أعلم.

    قال ابن حجر في (( فتح الباري )) (7/7): « حديث : (( للعامل منهم أجر خمسين منكم )) لا يدل على أفضلية غير الصحابة على الصحابة ؛ لأن مجرد زيادة الأجر لا يستلزم ثبوت الأفضلية المطلقة وأيضًا فالأجر إنما يقع تفاضله بالنسبة إلى ما يماثله في ذلك العمل فأما ما فاز به من شاهد النبي صلى الله عليه وسلم من زيادة فضيلة المشاهدة فلا يعدله فيها أحد »ا.هـ

    هذا وبالله التوفيق .

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    196

    افتراضي رد: تخريج حديث : « إن من ورائكم أيام الصبر للمتمسك فيهن أجر خمسين ... »

    للحديث طريق فى الابانة
    لم لم تتناوله ؟
    و الطبرانى روى الحديث فى الكبير لا الأوسط و فيه التصريح بالتحديث لا وهما كما ظننت
    و إنما نحتاج أن نتأكد من هو "سهل بن عثمان البجلى" هذا ؟

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jul 2015
    المشاركات
    105

    افتراضي

    أخي , من أين لك الجزم بأن عدي بن الفضل هو أبو حاتم البصري : المتروك , فإن في نفس هذه الطبقة , عدي بن الفضل , وهو ثقة .
    وانظر "التقريب" و "التهذيب" .
    ويوجد طريق أخرى لحديث أنس تشد من عضده , انظرها لزاما في "الحلية" 8/ 49 لأبي نعيم .

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,948

    افتراضي

    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة حسن التمام

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •