التراث والعمران في غامد وزهران
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: التراث والعمران في غامد وزهران

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    7

    افتراضي التراث والعمران في غامد وزهران

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
    هذا الموضوع يقصد به التعرف على نمط الحياة الذي كان سائدا في منطقة الباحة وليس للمفاخرة ابدا، والتركيز سيكون على المعمار الذي بدأ بهذا التشكل منذ القرن السادس الهجري، وانتهى مع بداية الطفرة الاقتصادية التي مرت بالمملكة ولله الحمد وتغيرت طرق واساليب الحياة والعمران إلى الافضل بالطبع.
    كانت منطقة الباحة تسمى (سراة غامد وزهران – او الحجاز الاسود ""نسبة للشجر والجبال السود"") وقبيلتي غامد وزهران تجمعان ما بين الحياة الحضرية وحياة البادية.
    الغالبية تعمل بالزراعة والرعي
    جزء كبير من قبيلة غامد تعتبر قبائل بادية يهتمون بالابل خاصة جهة العقيق جوار قبيلتي سبيع والبقوم الكريمتين
    اعداد لا يستهان بها يعملون بالتجارة والنقل خاصة ابناء بلجرشي
    هناك قرى محددة يعمل اهلها فقط بالصناعات اليدوية الخفيفة والمهن الحرفية، نكن لهم كل الاحترام والتقدير
    اتركم مع الصور مع تعليق محدود
    مع ملاحظة ان معظم الصور مصدرها
    كتاب (كنوز غامد وزهران المعمارية)
    وبعض مواقع الانترنت
    اولا
    مسجد الخليف بزهران (يقدر تاريخ البناء ما بين القرن السادس والسابع الهجري)

    يلاحظ الفن المعماري في القوسين المتبقية

    رسم تصوري لما كان عليه مسجد الخليف



    حصون وبيوت في قبيلة زهران



    فن البناء واضح في البرواز العلوي (حجارة بيضاء صغيرة وليست دهان)


    التصميم الداخلي للبيوت والحصون



    منظور يوضح تصميم البيوت والحصون قديما



    مبان على طراز شبيه بالفيلات في العصر الحديث (دار محاطة بسور وبوابة وملاحق وخدمات)




    دور حديثة تم بناءها على الطراز القديم




    نموذج لشبابيك وابواب لا تزال تحتفظ باشكالها الزخرفية ، وبعض الشبابيك يكون بمضلة واقية من مياه الامطار (الصورة الاولى)






    قبل البناء المسلح، كانت هذه الطرق تستخدم لرفع الاسقف ثم بناء الدور الثاني والثالث




    يستخدم المرزح او الزافر (عمود يسند اخشاب السقف وفي نفس الوقت يتم زخرفته كجزء من ديكور البيت)





    نموذج للاثاث الداخلي المستخدم قديما


    كرسي اثري مزخرف (اثاث قديم)


    طاولة مزخرفة بالزخارف المحلية في احد البيوت المبنية على الطراز القديم

    نموذج للزخارف التي كانت تستخدم





    بالنسبة لبادية غامد، هناك جزء كبير من قبيلة غامد كما اسلفت يقطنون العقيق جوار قبيلتي البقوم وسبيع الكريمتين ويهتمون بامتلاكك الابل، نفخر بهم ونكن لابناء عمومتنا كل الاحترام والتقدير:

    خبر فوز الفحل رمان للمالك مفتاح الغامدي بالمركز الثالث في مزايين تبوك للابل بجريدة الرياض
    http://www.alriyadh.com/2007/11/07/article292178.html



    وسم ابل بادية غامد





    اضافة مهمة واجوبة لبعض الاسئلة مقدما:
    من يملك رصيد حضاري وتاريخي ثم يأتي من يحاول استنقاصهم، يهمز ويلمز بقلة ادب وحياء وجهل بوقائع التاريخ مشيعا بان الجيوش العثمانية عندما غزت المنطقة، تزاوج الاتراك مع بعض الاهالي ونتج عن ذلك وجود اصول عرقية مختلطة استنادا لتواجد افراد ذوي بشرة بيضاء صافية.
    واخرون يعتقدون ان هذه القلاع او المباني هي نتيجة حضارة الترك وانهم نقلوا خبرتهم لاهالي المنطقة.
    (قرأت مثل هذه الاراء في بعض المنتديات)
    عندما نقرأ مثل هذا، نجد انفسنا مضطرين ان نوضح من هم اهلنا وما هو تاريخنا من باب العلم بالشيء، فنقول:

    اولا :
    بالنسبة لمسألة التزاوج فهذه اشاعة رخيصة غير صحيحة اطلاقا، حيث ان الاتراك كانوا في حالة حرب دائمة مع الاهالي ومتحصنين في القلاع الموجودة مسبقا والتي استطاعوا احتلالها لفترة مؤقتة.
    اهل المنطقة سجل لهم التاريخ انهم يتميزون بالشجاعة والانفة ولا يقبلون ابدا بعنصر غريب من ناحية التزاوج والنسب. وذوي البشرة البيضاء الصافية، موجودون في كافة المناطق لان العرب كما هو معروف تتفاوت الوان بشرتهم ما بين ادم (اسمر او حنطي) و ابيض مشوب بحمرة.
    كما ان تواجد الاتراك كان لفترة محدودة مضطربة هدفه فرض الضرائب واستخلاص الزكاة ولم يكن للنهوض بالمنطقة وتعميرها او الاندماج ضمن نسيج المجتمع.
    ولم ينجحوا في تحقيق اهدافهم، حيث لم يستقر لهم فيها قرار، بشهادة مؤرخينهم ، وكما ورد في كتاب (محمد علي وشبه الجزيرة العربية) للدكتور عبدالرحيم عبدالرحمن عبدالرحيم "استاذ التاريخ بجامعة الازهر" الذي استند في تأليف كتابه (محمد علي وشبه الجزيرة العربية طبعة 1406 هـ دار الكتاب الجامعي- ص 123 / 124 ) على وثائق تلك الفترة.

    ثانيا:
    لا يوجد قلاع او حصون او دور عثمانية اثرية في المنطقة ((اذا كان هناك شيء من هذا على طرز البناء المتعارف عندهم، آمل انزال صورة لها هنا للاطلاع)) لان وحسبما رأيتم في اول الموضوع (مسجد الخليف المبنى ما بين القرن السادس والسابع الهجري) يؤكد قدرة اهل المنطقة على انشاء المباني والحصون قبل دخول الاتراك إلى العالم العربي سنة 923هـ اي قبل اكثر من قرنين تقريبا، كما ان احوال اهل المنطقة الاقتصادية متيسرة كما ذكر ذلك ابن بطوطة في القرن السابع الهجري (ص 165 طبعة صادر) وقبله ابن جبير، وهذا ما ساعدهم على تمويل بناء البيوت والتفنن فيها (انظر صورة المصدر)
    وعليه، فان هذه الشائعات غير صحيحة اطلاقا وهي (بناء الاتراك للحصون والمباني الاثرية القائمة حاليا + اندماج الاتراك وتعايشهم مع اهالي المنطقة)

    تحياتي لكم
    قال الإمام ابن الجوزي رحمه الله تعالى:-.. أنّ أحدهم يتبيّن له الصواب مع خصمه ولا يرجع, ويضيق صدره كيف ظهر الحق مع خصمه..

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    7

    افتراضي رد: التراث والعمران في غامد وزهران

    اضافة لما سبق حول الاجوبة لبعض الاسئلة، اوثق الموضوع بالمصادر التالية:


    ابن بطوطة (زار مكة المكرمة سنة 725 هجرية) :



    يشير ابن بطوطة إلى ان احوال اهل المنطقة في تلك الايام كانت متيسرة بخلاف المجاورين لهم، ومن الطبيعي ان يرافق القدرة المادية التفنن في الكماليات ومنها العمران:



    يشير ابن بطوطة إلى شجاعة اهل المنطقة وكثرتهم وجلدهم، حسب مشاهداته وما سمعه كرحالة





    الدكتور عبدالرحيم :


    تقرير القائد التركي احمد باشا يكن، يشير إلى ان اهل المنطقة كانوا في حالة مقاومة دائمة، ويُفهم من هذا النص عدم قدرة الجيش التركي على الاستقرار في المنطقة وبالتالي حكمها وبناء القلاع وفرض الضرائب


    رغم طلب الامدادات من مصر واستخدام ميناء القنفذة (اقرب ميناء 120 كيلو متر تقريبا) ، إلا ان الجيش التركي هُزم شر هزيمة، تلى ذلك خروجه من المنطقة نهائيا
    قال الإمام ابن الجوزي رحمه الله تعالى:-.. أنّ أحدهم يتبيّن له الصواب مع خصمه ولا يرجع, ويضيق صدره كيف ظهر الحق مع خصمه..

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    5

    افتراضي رد: التراث والعمران في غامد وزهران

    بارك الله فيك
    موضوع جميل ومميز

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    7

    افتراضي رد: التراث والعمران في غامد وزهران

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة متابع دائم مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك
    موضوع جميل ومميز

    سلمت اخي الكريم متابع دائم
    واشكرك على المرور والاطراء
    قال الإمام ابن الجوزي رحمه الله تعالى:-.. أنّ أحدهم يتبيّن له الصواب مع خصمه ولا يرجع, ويضيق صدره كيف ظهر الحق مع خصمه..

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    7

    افتراضي رد: التراث والعمران في غامد وزهران

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله بن علي بن سعيد مشاهدة المشاركة
    كانت منطقة الباحة تسمى (سراة غامد وزهران – او الحجاز الاسود ""نسبة للشجر والجبال السود"")

    الحاقا للموضوع وتاكيد على مسمى منطقة الباحة قديما ، هذه وثيقة تثبت هذا القول
    واستأذن الاخ الذي انزلها في احد المواقع حيث استخدمها للتعرف على اسلوب الحياة والاسعار في ذلك الوقت، وبالنسبة لي اخذت منها مسمى المنطقة كما جاء فيها، والوثيقة في اصلها خطاب من امير بلاد غامد وزهران في 29\6\1355 هـ


    قال الإمام ابن الجوزي رحمه الله تعالى:-.. أنّ أحدهم يتبيّن له الصواب مع خصمه ولا يرجع, ويضيق صدره كيف ظهر الحق مع خصمه..

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •