ما الراجح في تصحيح حديث (من نفس عن مؤمن كربة...) الذي أخرجه مسلم ؟
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: ما الراجح في تصحيح حديث (من نفس عن مؤمن كربة...) الذي أخرجه مسلم ؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    57

    افتراضي ما الراجح في تصحيح حديث (من نفس عن مؤمن كربة...) الذي أخرجه مسلم ؟

    هذا الحديث مداره على الأعمش
    فرواه بعض أصحابه عن أبي صالح مباشرة
    ورواه أسباط عن الأعمش عن بعض أصحابه عن أبي صالح

    فما هو الراجح بارك الله فيكم ؟

  2. #2
    الحمادي غير متواجد حالياً مشرف سابق وعضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,735

    افتراضي


    وفقك الله أخي أسامة
    الإمام مسلم يصحح رواية الأعمش عن أبي صالح مباشرة، وقد أخرجها في صحيحه.
    وخالفه جمعٌ من الحفاظ؛ فصححوا رواية الأعمش عن أبي صالح بواسطة
    وممن رأى هذا الترمذي والدارقطني وابن عمار وأبو زرعة الرازي

    والله أعلم.


  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    57

    افتراضي

    نعم يصعب ترجيح أحد الروايات

    فهل هناك قرينة تيسر لنا الترجيح ؟

    وجزاكم الله خيرا شيخنا الحمادي لإجابتكم

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    57

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحمادي مشاهدة المشاركة


    وممن رأى هذا الترمذي والدارقطني وابن عمار وأبو زرعة الرازي
    والله أعلم.
    وجدت كلام أبي زرعة "فيه أبو صالح عن أبي هريرة، الصحيح : عن رجل , عن أبي هريرة "
    لا أفهم كلام أبي زرعة، إذ أصحاب الأعمش كلهم ذكروه، وإنما اختلفوا إذا كان هناك واسطة بين الأعمش وأبي صالح، وليس عندي العلل لإبن أبي حاتم لأراجع كلامه، لأني بحثت في موقع الدرر السنية.

    سؤال آخر : هل يمكن أن نرجح رواية أسباط لأن الآخرين سلكوا الجادة فرووه عن الأعمش عن أبي صالح مباشرة ؟

  5. #5
    الحمادي غير متواجد حالياً مشرف سابق وعضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,735

    افتراضي


    الذي يظهر لي أنَّ سبب ترجيح بعض الحفاظ للرواية التي فيها واسطة هو:

    أنَّ الرواية التي فيها التصريح بالتحديث ظاهرة الشذوذ، والرواية الأخرى (بالعنعنة) محتملة للسماع وعدمه
    فكأنَّ هذه الرواية التي فيها (حُدِّثت عن أبي صالح) بمثابة البيان لوجود واسطة، وأنَّ الأعمش لم يسمع الحديث من أبي صالح

    فهي صريحة في وجود واسطة بين الأعمش وأبي صالح
    بينما الرواية بالعنعنة ليست صريحة في سماع الأعمش من أبي صالح

    يسرني متابعتك لصفحتي على الفيسبوك
    http://www.facebook.com/profile.php?...328429&sk=wall

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •