مامعنى " ما أخاف على فلان إلا في الحديث " ؟
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: مامعنى " ما أخاف على فلان إلا في الحديث " ؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    171

    افتراضي مامعنى " ما أخاف على فلان إلا في الحديث " ؟

    قال حماد بن زيد :" ما أخاف على أيوب وابن عون إلا في الحديث"
    قال عارم : فذكرته ليحيى بن سعيد ، فقال : "ما أخاف على سفيان إلا في الحديث" .


    وجزاكم الله خيرا


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    171

    افتراضي رد: مامعنى " ما أخاف على فلان إلا في الحديث " ؟

    سألت شيخي د. علي بن عبدالله الصياح - سدده الله - عن المعنى فقال مأجورا:

    يعني حبهم للسماع والرواية والطلب ربما أضر بهم من حيث إجهاد النفس أو الانشغال عن القرآن..ومثل هذا النص ينظر إليه من جهة : أن هؤلاء لهم ولع في الحديث والعناية به...ولا يدقق في أكثر من ذلك!، مثل الوردة تشمها لطيب رائحتها، ولا تفركها!.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,507

    افتراضي رد: مامعنى " ما أخاف على فلان إلا في الحديث " ؟

    ويدخل في ذلك أيضًا: أن للحرص في طلب الحديث وتحمُّله خطرًا، وهو محلٌّ للزلل ودخول الخلل على دين المرء؛ لما فيه من الرواية عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وعن أصحابه ما تقوم به الشريعة وتثبت به الأحكام.

    ولهذا جاء في سياقة يعقوب بن سفيان الفسوي لهذا الخبر -في المعرفة والتاريخ (2/237، 284)- عن سليمان بن حرب، عن حماد: (ما أخاف على أيوب وابن عون في الآخرة شيئًا إلا الحديث).
    قال يعقوب: (ثم ذكر سليمان -يعني: ابن حرب- حديثَ عطية السراج، ولا أشك أنه ساق الحديث).
    ثم أسند يعقوب هذا الحديث، وهو ما رواه أيوب، عن عطية السراج، قال: مررت مع الشعبي على مسجد من مساجد جهينة، فقال: (أشهد على كذا وكذا من أهل هذا المسجد من أصحاب النبي -صلى الله عليه وسلم-)؛ أراه قال: (ثلاثمئة؛ يشربون نبيذ الدنان في العراصين -كذا! وفي طبقات ابن سعد: "في العرائس"-).
    قال يعقوب: قال سليمان: (وأيوب في فضله ومذهبه في المسكر ما كان يصنع هذا؛ لولا أن شهوة الحديث حمله على ذكر ذلك).
    فهذا كالتفسير من الإمام الحافظ سليمان بن حرب لكلمة حماد تلك، وهو أنه ما كان لأيوب أن يروي تلك الرواية -وفيها ما فيها- مع فضله وحسن مذهبه، إلا أن شهوة الحديث وطلب التفرد بالأسانيد الغريبة والعالية حملته على ذلك.

    وساق أبو بكر ابن أبي خيثمة -كما في التعديل والتجريح للباجي (1/387) وإكمال مغلطاي (2/326)- رواية حماد، عن أيوب، قال: (وددتُ أن أفلت من هذا العلم كفافًا؛ لا لي ولا علي)، ثم ساق بعده مباشرة قول حماد: (ما أخاف على أيوب وابن عون إلا في الحديث).

    وفي الباب ما أسند الفسوي -في المعرفة (2/284)- عن شعبة أنه قال: (إن هذا الحديث يصدُّ عن ذكر الله وعن الصلاة، فهل أنتم منتهون؟!)، وقال: (ما أنا بمقيم على شيء أخاف أن يدخلني النار غيره)، وأسند أبو نعيم -في الحلية (6/366)- عن سفيان الثوري قوله: (ما أخاف على شيء أن يدخلني النار إلا الحديث).

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    171

    افتراضي رد: مامعنى " ما أخاف على فلان إلا في الحديث " ؟

    جزاكم الله خيرا وزادكم علما وفقها .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •