ما معنى حديث: "من ولى للناس عملاً, وليس له منزل فليتخذ منزلاً.."؟
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: ما معنى حديث: "من ولى للناس عملاً, وليس له منزل فليتخذ منزلاً.."؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    226

    افتراضي ما معنى حديث: "من ولى للناس عملاً, وليس له منزل فليتخذ منزلاً.."؟

    "من ولى للناس عملاً , وليس له منزل فليتخذ منزلاً, أو ليس له زوجة فليتزوج, أو ليس له خادم فليتخذ خادماً, أو ليس له دابة فليتخذ دابة , ومن أصاب شيئاً غير ذلك فهو غال" (رواه الإمام أحمد) .

    هل هذا خاص بمن ولي للناس عملا ؟ وما معنى الحديث جملة ؟

    شكر الله لكم

  2. #2

    افتراضي رد: ما معنى حديث: "من ولى للناس عملاً, وليس له منزل فليتخذ منزلاً.."؟

    قال:البيهقي رحمه الله
    باب ما يكون للوالي الأعظم ووالي الأقليم من مال الله ثم ذكر الحديث
    وقال ابن خزيمة رحمه الله
    باب إذن الإمام للعامل بالتزويج واتخاذ الخادم والمسكن من الصدقة ثم ذكر الحديث
    .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    100

    افتراضي رد: ما معنى حديث: "من ولى للناس عملاً, وليس له منزل فليتخذ منزلاً.."؟

    صحح الحديث العلامة الألباني في سنن أبي داود وغيره من كتبه بلفظ
    عن المستورد بن شداد قال: سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول: "" من كان لنا عاملا فليكتسب زوجة؛ فإن لم يكن له خادم فليكتسب خادما ، فإن لم يكن له مسكن فليكتسب مسكنا من اتخذ غير ذلك فهو غال أو سارق "

  4. #4

    افتراضي رد: ما معنى حديث: "من ولى للناس عملاً, وليس له منزل فليتخذ منزلاً.."؟

    هذا حق كل من يعمل للمسلمين عملاً سواءً كان أميراً أم والياً أم قاضياً أم عاملاً للصدقة...الخ، فهذا حقه من بيت المال، وله أن يأخذ حاجته ولا يحل له أن يأخذ بعد ذلك إلا بطيب نفس من إمامه أو بحق آخر من الله تعالى كالعاملين على الزكاة.. وهذه سنة مهجورة في أيامنا هذه...

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •