تأملات في سند حديث (الْبَخِيلُ مَنْ ذُكِرْتُ عِنْدَهُ فَلَمْ يُصَلِّ عَلَيَّ)
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 18 من 18

الموضوع: تأملات في سند حديث (الْبَخِيلُ مَنْ ذُكِرْتُ عِنْدَهُ فَلَمْ يُصَلِّ عَلَيَّ)

  1. #1

    افتراضي تأملات في سند حديث (الْبَخِيلُ مَنْ ذُكِرْتُ عِنْدَهُ فَلَمْ يُصَلِّ عَلَيَّ)

    .
    أحبتي الكرام
    ما رأيكم في ما تبين لي في سند
    (عمارة بن غزية ) وحديثه (الْبَخِيلُ مَنْ ذُكِرْتُ عِنْدَهُ فَلَمْ يُصَلِّ عَلَيَّ)

    أقول الحديث
    يرويه( قتيبة بن سعيد، وأبو الجماهير )عن عبد العزيز عن عمارة بن غزية عن عبد الله بن علي بن الحسين قال: قال علي بن أبي طالب: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ .....

    ويرويه سليمان بن بلال
    على النحو التالي
    فعند النسائي في الكبرى
    أَخْبَرَنَاسليم ان بن عبيد الله، قَالَ : حَدَّثَنَا أبو عامر، قَالَ:حَدَّثَنَ سليمان عن عمارة بن غزية عن عبد الله بن علي بن الحسين عن علي بن حسين عن أبيه:عَن ِالنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَ.....
    أقول وهذا هو المحفوظ عن أبي عامر
    فقد قال أحمد في مسنده
    حَدَّثَنَاعبد الملك بن عمرو وأبو سعيد قالا: حدثنا سليمان بن بلال عن عمارة بن غزية عَنْ عبد الله بن علي بن حسين عن أبيه علي بن حسين عن أبيه، أَنّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ , قَالَ:...
    وقال ابن حبان
    أخبرنا الحسين بن محمد بن مصعب بسنج قال : حدثنا أحمد بن سنان القطان قال : حدثنا أبو عامر العقدي قال : حدثنا سليمان بن بلال عن عمارة بن غزية عن عبد الله بن علي بن الحسين عن علي بن حسين عن أبيه عن النبي صلى الله عليه و سلم قال ....

    أقول (وأبيه) هنا يفسرها ماروي عنه وعن غيره
    ففي البزار في مسنده قال
    حدثنا محمد بن المثنى ومحمد بن معمر قالا حَدَّثَنَا أبو عامر قال حَدَّثَنَا سليمان بن بلال عن عمارة بن غزية عن عبد الله بن علي بن حسين عن أبيه عن جده قال قال رسول الله .....
    ومثله
    مايرويه جماعة عن خالد بن مخلد ، قال : ثنا سليمان بن بلال ، قال : ثنا عمارة بن غزية الأنصاري ، قال : سمعت عبد الله بن علي بن حسين ، يحدث ، عن أبيه ، عن جده ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم .....
    ومثله
    ما رواه الطبراني في الكبير
    حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي و الحسين بن إسحاق التستري قالا ثنا يحيى الحماني ثنا سليمان بن بلال عن عمارة بن غزية عن عبد الله بن علي بن الحسين عن أبيه : عن جده قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ......
    وقال الدارقطني في علله
    ورواه سليمان بن بلال عن عمارة بن غزية عن عبد الله بن علي عن أبيه عن جده كذلك رواه عبد الله بن جعفر بن نجيح المديني عن عمارة بن غزية

    أقول : وجده-في ما يظهرلي- المعني بها علي رضي الله عنه لاالحسين أبنه
    كما بين ذلك عبد العزير وإن كان أسقط من روايته علي بن الحسين

    ولتوضيح الصورة أكثر
    أقول روى الحديث عبد الله عن أبيه علي عن جده وجد(علي) هو علي بن أبي طالب كما هو واضح
    وهذا اللفظ هو الراجح لمتابعته عليه كل من( خالد بن مخلد ويحيى الحماني وتابعه هو أو (سليمان) نفسه عبد الله بن جعفر كما قال الدارقطني )
    وقد رواه عنه هو أيضا محمد بن المثنى ومحمد بن معمر بلفظ البقية وهو(عن عبد الله عن أبيه عن جده)
    فظن البعض أن الضمير في جده يعود على(عبد الله بن علي) بين ماهو يعود على(علي بن الحسين)

    وعليه فالحديث
    إما أن يكون عن عبد الله بن علي عن علي رضي الله عنه بإسقاط علي والحسين كما في رواية عبد العزيز
    أو عن علي بن الحسين عن علي بن أبي طالب يإسقاط الحسين رضي الله عنهم
    أما قول ابن حبان هَذَا أَشْبَهُ شَيْءٍ رُوِيَ عَنِ الْحُسَيْنِ بْنِ عَلِيٍّ فلعل ما حمله على ذلك هو رواية يحيى بن موسى التاليه
    فقد قال الترمذي
    حدثنا يحيى بن موسى و زياد بن أيوب قالا حدثنا أبو عامر العقدي عن سليمان بن بلال عن عمارة بن غزية عن عبد الله بن علي بن حسين بن علي بن أبي طالب عن أبيه عن حسين بن علي بن أبي طالب قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم البخيل الذي من ذكرت عنده فلم يصل علي
    ففيه بدل كلمة( جده) الحسين وزيادة علي بن أبي طالب رضي الله عنهم وكل ذلك شاذ
    والذي يظهر ان من زاد ( كلمة الحسن وعلي رضي الله عنهم) هو يحيى فقط وخالف الجمع الغفير
    فقد قال الضياء المقدسي رَوَاهُ التِّرْمِذِيُّ ، عَنْ يَحْيَى بْنِ مُوسَى ، وَزِيَادِ بْنِ أَيُّوبَ ، عَنْ أَبِي عَامِرٍ الْعَقَدِيِّ ، عَنْ سُلَيْمَانَ . وَرَوَاهُ غَيْرُ يَحْيَى بْنِ مُوسَى ، عَنْ أَبِي عَامِرٍ فَلَمْ يَذْكُرْ عَلِيًّا

    وللحديث طرق أخرى منهاماهو ضعيف جدا ومنها مافيه ضعف وليس منها –حسب علمي -من حديث
    عمارة بن غزية غير ما أخرجه أبوعاصم
    قال حَدَّثَنَاعبد الله بن شبيب حدثنا ابن أبي أويس حدثناأخي عن سليمان بن بلال عن عمرو بن أبي عمرو عن علي بن حسين عن أبيه قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ، صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " الْبَخِيلُ مَنْ ذُكِرْتُ عِنْدَهُ فَلَمْ يُصَلِّ عَلَيَّ " .
    والحديث في سنده تالف ولعل عمرو فيه تصحيف لعمارة

    فماتقولون في حديث (عُمَارَةَ بْنِ غَزِيَّةَ ) هذا
    وهل من إضافة أو تأكيد أو تفنيد لما قلته

    بارك الله فيكم وأحسن الله إليكم

    ملاحظة:فضل الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم
    لإسماعيل بن إسحاق لم استطع الوصل إليه فلعل فيه إضافة هامة

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    3,088

    افتراضي رد: تأملات في سند حديث (الْبَخِيلُ مَنْ ذُكِرْتُ عِنْدَهُ فَلَمْ يُصَلِّ عَلَيَّ)

    أحسن الله إليك أخي الكريم.. وأعاننا الله..

    المحفوظ المعروف الصواب من رواية عمارة لهذا الحديث أنه من رواية الحسين بن علي رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.
    وقد أخطأ فيه عبد العزيز بن محمد رحمه الله حين جعله من رواية علي بن أبي طالب رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.

    وعبارة (جده) عائدة على عبد الله بلا شك.. وأخطأ من ظن غير ذلك.. كيف وهذه هي طريقة الرواة في سند الأولاد عن الآباء. فتأمل
    كيف وقد ورد التصريح بالسماع من علي لأبيه الحسين لهذا الحديث.

    قال ابن حبان فائدة جليلة:
    (وَكَانَ الْحُسَيْنُ رِضْوَانُ اللَّهِ عَلَيْهِ حَيْثُ قُبِضَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم ابْنَ سَبْعِ سِنِينَ إِلا شَهْرًا، وَذَلِكَ أَنَّهُ وُلِدَ لِلَيَالٍ خَلَوْنَ مِنْ شَعْبَانَ سَنَةَ أَرْبَعٍ، وَابْنُ سِتِّ سِنِينَ وَأَشْهُرٍ إِذَا كَانَتْ لُغَتُهُ الْعَرَبِيَّةَ يَحْفَظُ الشَّيْءَ بَعْدَ الشَّيْءِ).
    حسدوا الفتى إذ لم ينالوا سعيه فالقوم أعداءٌ له وخصوم
    كضرائر الحسناء قلن لوجهها حسداً وبغضاً إنه لذميم

  3. #3

    افتراضي رد: تأملات في سند حديث (الْبَخِيلُ مَنْ ذُكِرْتُ عِنْدَهُ فَلَمْ يُصَلِّ عَلَيَّ)

    إضافات بسيطة
    في الذرية الطاهرة للدولابي
    حدثني محمد بن عبد الله بن مخلد ، حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة ، حدثنا خالد بن مخلد ، عن سليمان بن بلال ، قال : سمعت عمارة بن غزية الأنصاري ، قال : سمعت عبد الله بن علي بن حسين ، يحدث عن أبيه علي بن حسين عن جده حسين بن علي قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « إن البخيل من ذكرت عنده فلم يصل علي » ، صلى الله عليه وسلم
    وهذالسند بهذا اللفظ شاذ جدا
    فقد رواه الجمع عن أبي بكر بن أبي شيبة وعن خالد بن مخلد باللفظ السابق

    وفي الفوائد الشهير بالغيلانيات لأبي بكر الشافعي
    حدثنا أحمد بن الوليد الواسطي ، ثنا إسحاق بن وهب ، ثنا أبو عامر ، ثنا سليمان بن بلال ، عن عمارة بن غزية ، عن عبد الله بن علي بن الحسين ، عن علي بن الحسين ، عن أبيه ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال .......
    وقد بينا سابقا أن هذ هو المحفوظ عن أبي عامر

    وفي معجم ابن المقرى
    حدثنا أبو القاسم طاهر بن يحيى بن الحسين بن جعفر بن عبيد الله بن الحسين بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب عليهم السلام بمدينة الرسول صلى الله عليه وسلم ، ثنا أبي ، ثنا هارون الفروي حدثني إسحاق بن محمد الفروي عن إسماعيل بن جعفر بن أبي كثير عن عمارة بن غزية قال : سمعت عبد الله بن علي بن الحسين يحدث عن أبيه عن جده أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : « إن البخيل كل البخل ، لمن ذكرت عنده ، فلم يصل علي » صلى الله عليه وسلم
    وفي سند هذالحديث متابعة أخرى لسليمان ابن بلال على لفظ السند الراجح
    فتبين أن لفظهم هو الصحيح

    جزاك الله خيرا يا أبا عصام
    هل من إضافة لما قاله الشيخ خالد حفظه الله ورعاه
    .

  4. #4

    افتراضي رد: تأملات في سند حديث (الْبَخِيلُ مَنْ ذُكِرْتُ عِنْدَهُ فَلَمْ يُصَلِّ عَلَيَّ)

    وعبارة (جده) عائدة على عبد الله بلا شك.. وأخطأ من ظن غير ذلك.. كيف وهذه هي طريقة الرواة في سند الأولاد عن الآباء. فتأمل
    لاشك أنك تعلم ما ورد في رواية عمر بن شعيب عن أبيه عن جده من خلاف معروف
    وقد أخطأ فيه عبد العزيز بن محمد رحمه الله حين جعله من رواية علي بن أبي طالب رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.
    كيف جزمت أنه أخطأ والدارقطني لم يزد على قوله (أشبه بالصواب) في رواية سليمان وذكر لفظ عن أبيه عن جده -المحتمل-
    قال ابن كثير في تفسيره من الرواة مَنْ جعله من مسند "الحسين بن علي"، ومنهم مَنْ جعله من مسند "علي" نفسه.
    كيف وقد ورد التصريح بالسماع من علي لأبيه الحسين لهذا الحديث.
    أين ورد التصريح بسماع علي من الحسين رضي الله عنه
    إن كنت تقصد يحدث عن أبيه فتلك لاتعني سماعا -كما هو معلوم-
    .

  5. #5

    افتراضي رد: تأملات في سند حديث (الْبَخِيلُ مَنْ ذُكِرْتُ عِنْدَهُ فَلَمْ يُصَلِّ عَلَيَّ)

    وهنا ملاحظة هامة
    وهي أن هذا الأمر مما تعم به البلوى كثيرا
    فلو ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم لرواه الكثير من الصحابة لأنهم يذكرون كنيته أو إسمه الشريف صلى الله عليه وسلم في اليوم مرات ولا أعلم أنه عهد عنهم أنه كان إذا كر اسمه الشريف صلى الله عليه وسلم يتبادون بالصلاة عليه صلى الله عليه وسلم ونحوذلك
    وهل ورد أنه أحد من الصحابة الكرام قال مثلا يارسول الله صلى الله عليك وسلم

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    61

    افتراضي رد: تأملات في سند حديث (الْبَخِيلُ مَنْ ذُكِرْتُ عِنْدَهُ فَلَمْ يُصَلِّ عَلَيَّ)

    قال الحافظ في "النكت الظراف" -كما في "حاشية تحفة الأشراف" (2/684 - ط بشار)-: الذي عندي أن رواية سليمان لا تخالف رواية يحيى بن موسى، لأن يحيى قال: "عن أبيه، عن جده"، ولم يسمه، فاحتمل أن يريد جده الأدنى وهو الحسين، واحتمل الأعلى وهو علي؛ فصرحت رواية يحيى بن موسى بالاحتمال الثاني. وهكذا رواه ابن أبي شيبة عن خالد بن مخلد. وقد تابع سليمان (بن عبيدالله) يحيى بن عبدالحميد، عن سليمان بن بلال، أخرجه إسماعيل القاضي عنه [32]. وكذا رواه إسماعيل بن جعفر بن أبي كثير وعبدالله بن جعفر بن نجيح؛ كلاهما عن عمارة، أخرجه إسماعيل القاضي أيضُا من طريقهما [35] و[36] وأخرجه أيضَا [31] من رواية أبي بكر بن أويس عن سليمان فخالف ما تقدم، قال: عن عمرو بن أبي عمرو، عن علي بن الحسين، عن أبيه، جعله من مسند الحسين أ.هـ.
    وقال -أيضًا- (7/25) -عن رواية الترمذي-: ظاهره أنه وقع في رواية الترمذي "عن أبيه، عن حسين بن علي، عن أبيه" كما في الترجمة، ليصح كونه من مسند علي، ولم أره في الترمذي كذلك، بل فيه: "عن عبدالله بن علي بن الحسين بن علي، عن أبيه، عن حسين بن علي بن أبي طالب قال: قال رسول الله " فعلى هذا هو من مسند الحسين، وقد أخرجه ابن حبان [909] من الوجه الذ أخرجه الترمذي كما أخرجه الترمذي، ولكن عنده: "عن عبدالله بن علي بن الحسين، عن علي بن الحسين، عن أبيه" وقال بعده: هذا أشبه شيء رواه الحسين بن علي عن رسول الله أ.هـ.
    أقول: واردٌ على كلام الحافظ -رحمه الله- أن الحديث عند الترمذي هو من مسند علي ررر (1) -كما في نسخة الكروخي من جامع الترمذي -وهي أصح نسخه- وكذا نسخة شستربتي -كما أشار محققو الجامع (6/147 - ط الرسالة الجديدة)-.
    استفدتُ بعضَه من تحقيق شيخنا بدر البدر -متع الله به- للدعوات الكبير للبيهقي (1/250 - ط غراس).
    والله أعلم.

    _______________________
    (1) ولْيُنْظر هل ذِكْرُ علي ررر فيه محفوظ؟! ففي النفس منه شيء.

  7. #7

    افتراضي رد: تأملات في سند حديث (الْبَخِيلُ مَنْ ذُكِرْتُ عِنْدَهُ فَلَمْ يُصَلِّ عَلَيَّ)

    قال الحافظ في "النكت الظراف" -كما في "حاشية تحفة الأشراف" (2/684 - ط بشار)-: الذي عندي أن رواية سليمان لا تخالف رواية يحيى بن موسى، لأن يحيى قال: "عن أبيه، عن جده"، ولم يسمه، فاحتمل أن يريد جده الأدنى وهو الحسين، واحتمل الأعلى وهو علي؛ فصرحت رواية يحيى بن موسى بالاحتمال الثاني.
    فائدة قيمة
    بارك الله فيك
    أما حمل جده على الأدنى وهو الحسين رضي الله عنه ففيه بعد
    لأنه كما يقال لا اجتهاد مع نص ففي رواية عبد العزيز التصريح بالراوي مباشرة عن النبي صلى الله عليه وسلم وأنه هو علي بن أبي طالب رضي الله عنه
    وهو جد علي بن الحسين فبينت روايته المعني بالجد
    ولا يعارض ذلك غير روايات شاذة جدا فيها أن المعني بالجد هو الأدنى-أي الحسين -رضي الله عنه
    أما لفظ الترمذي فهو شاذ بذكر علي رضي الله عنه فيه وكذلك بذكرالحسين رضي الله عنه فيه كما بينا
    وقال -أيضًا- (7/25) -عن رواية الترمذي-: ظاهره أنه وقع في رواية الترمذي "عن أبيه، عن حسين بن علي، عن أبيه" كما في الترجمة، ليصح كونه من مسند علي، ولم أره في الترمذي كذلك، ......
    أقول: واردٌ على كلام الحافظ -رحمه الله- أن الحديث عند الترمذي هو من مسند علي ررر (1) -كما في نسخة الكروخي من جامع الترمذي -وهي أصح نسخه- وكذا نسخة شستربتي -كما أشار محققو الجامع (6/147 - ط الرسالة الجديدة)-
    إذا هو على شذوذه فيه كلام

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    3,088

    افتراضي رد: تأملات في سند حديث (الْبَخِيلُ مَنْ ذُكِرْتُ عِنْدَهُ فَلَمْ يُصَلِّ عَلَيَّ)

    أحسن الله إليكم..

    يرجى إعادة النظر في هذا الكلام حفظك الله:
    أما حمل جده على الأدنى وهو الحسين رضي الله عنه ففيه بعد
    لأنه كما يقال لا اجتهاد مع نص ففي رواية عبد العزيز التصريح بالراوي مباشرة عن النبي صلى الله عليه وسلم وأنه هو علي بن أبي طالب رضي الله عنه
    وهو جد علي بن الحسين فبينت روايته المعني بالجد
    ولا يعارض ذلك غير روايات شاذة جدا فيها أن المعني بالجد هو الأدنى-أي الحسين -رضي الله عنه
    فهو خلاف المحفوظ المشهور.. وفيه عدم تدقيق غفر الله لكم.. بل الشذوذ جعل الحديث من رواية علي رضي الله عنه. فتنبه

    وحقيقة يا أخي العزيز (عبد الرحمن) فضلت عدم الاستمرار بالمناقشة فيما مضى، خشية استرسالها جداً وعدم الخروج بفائدة مرجوة.. فجزاك الله خيراً أخي الكريم
    حسدوا الفتى إذ لم ينالوا سعيه فالقوم أعداءٌ له وخصوم
    كضرائر الحسناء قلن لوجهها حسداً وبغضاً إنه لذميم

  9. #9

    افتراضي رد: تأملات في سند حديث (الْبَخِيلُ مَنْ ذُكِرْتُ عِنْدَهُ فَلَمْ يُصَلِّ عَلَيَّ)

    أخي الفاضل التميمي
    نعم لقد اعتقدت أولا مثلك أن مخالفة
    عبد العزيز بن محمد

    لسليمان بن بلال
    وعبد الله بن جعفر
    وإسماعيل بن جعفر
    تجعل لفظ عبد العزيز فيه شذوذ -مع أنه لامخالفة صريحة عنده -ولكن عدم تأكدي من صحة السند إلى إسماعيل بن جعفر هو ما جعلني أجعل رواية عبد العزيزبن محمد محفوظة -ومفسرة لغيرها-
    لإن مخالفته إثنان فقط في لفظ الرواية لايجعل لفظه شاذا

    فلما اطلعت :
    على كتاب فضل الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم لإسماعيل بن إسحاق
    وتأكدت فيه من أن الرواي عن إسماعيل بن جعفر إنماهو محمد ابن إسحاق الفروي _وهو ضعيف جدا_
    ظهر لي جليا أنه أتى بإسماعيل بن جعفر بدلا من عبد الله بن جعفر
    وإسحاق بن محمد الفروي
    ووهاه أبو داود جدا
    وقال لو جاء بذلك الحدبث عن مالك يحيى بن سعيد لم يحتمل منه ماهو من حديث عبيد الله بن عمرولامن حديث يحي بن سعيد ولامن حديث مالك
    قال العقيلي في الضعفاء
    إسحاق بن محمد الفروي جاء عن مالك بأحاديث كثيرة لا يتابع عليها
    وسمعت أبا جعفر الصائغ يقول كان إسحاق الفروي كف وكان يلقن
    وقال النسائي متروك
    وقال الدارقطني ضعيف وقال أيضا لايترك
    وأتى به ابن حبان في ثقاته
    قال الحاكم عيب على محمد إخراج حديثه
    وقال أبو حاتم كان صدوقا ولكن ذهب بصره فربماتلقن وقال مرة يضطرب

    وعليه فلامتابع لسليمان بن بلال-على لفظه -غير عبد الله بن جعفر ولعل الدارقطني لم يذكر غيره لمعرفته بعدم صحة متابعة إسماعيل بن جعفر
    وفي معجم ابن المقرى..........، ثنا هارون الفروي حدثني إسحاق بن محمد الفروي عن إسماعيل بن جعفر بن أبي كثير عن عمارة بن غزية ........
    وفي سند هذالحديث متابعة أخرى لسليمان ابن بلال على لفظ السند الراجح
    فتبين أن لفظهم هو الصحيح
    تبين أن متابعته غير صححه وعليه فلا زال لفظ عن أبيه عن جده راجحا في رواية سليمان ولكن لم ترجحه رواية إسماعيل بن جعفر وإنما رواية عبد الله بن جعفر
    ومتابعة خالد بن مخلد ويحيى الحماني لأبي عامر عليه وغير ذلك
    والله الموفق

  10. #10

    افتراضي رد: تأملات في سند حديث (الْبَخِيلُ مَنْ ذُكِرْتُ عِنْدَهُ فَلَمْ يُصَلِّ عَلَيَّ)

    زذ على ذلك أن متابعة عبد الله بن جعفر فيها نظر
    فقد قال النسائي متروك الحديث
    وقال يحيى بن معين ليس بشي
    و قال أبو حاتم عنه
    منكر الحديث جدًّا ، يحدث عن الثقات بالمناكير ، يكتب حديثه ، ولا يحتج به ، وكان عليٌّ لا يحدثنا عن أبيه ، وكان قوم يقولون : عليٌّ يعق أباه ، لا يحدث عنه ، فلما كان بأخَرَة ، حدث عنه.
    وفيه كلام كثير سيئ معروف لاداعي لذكره

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    3,088

    افتراضي رد: تأملات في سند حديث (الْبَخِيلُ مَنْ ذُكِرْتُ عِنْدَهُ فَلَمْ يُصَلِّ عَلَيَّ)

    غفر الله لك يا أخي الكريم (عبد الرحمن)..

    - وكيف تعتقد حفظك الله عني أمراً لم أصرح باعتقاده؟!!
    - وما زلت أقول وأكرر: الحديث الصحيح فيه أنه من رواية الحسين بن علي رضي الله عنهما.. وهذا هو المحفوظ المشهور من الرواية.
    - ثم لتعلم حفظك الله أن الحديث قد روي بعدة صيغٍ بجمعها تجد أن بعضها يفسر بعضاً. فتأمل
    - وما زلت أقول وأكرر: جعل الحديث من رواية علي رضي الله عنه خطأ، وهو غير محفوظة. فتنبه
    - وبيان هذا وتوضيحه يطول جداً غفر الله لك.. ولكنه ليس بصعب أبداً على من تتبع وعرف المراد وطبق القواعد.
    حسدوا الفتى إذ لم ينالوا سعيه فالقوم أعداءٌ له وخصوم
    كضرائر الحسناء قلن لوجهها حسداً وبغضاً إنه لذميم

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    3,088

    افتراضي رد: تأملات في سند حديث (الْبَخِيلُ مَنْ ذُكِرْتُ عِنْدَهُ فَلَمْ يُصَلِّ عَلَيَّ)

    وسامسكك طرفاً أخي العزيز..

    هذا الحديث يروى من طريق سليمان بن بلال، عن عمارة بن غزية، عن عبد الله بن علي بن حسين بن علي بن أبي طالب، أبيه علي، عن جده الحسين. [ولن أتطرق إلى متابعة عمرو بن الحارث لسليمان، على أنها مصرحة بأنه عن الحسين، ولا لمتابعة إسماعيل بن جعفر، ولا لمتابعة عبد الله بن جعفر على أنهما يصرحان بذلك بالرواية العامة].

    ثم هو يروى عن سليمان بن بلال من طرق، سأذكر فقط ثلاثة طرق من هذه الطرق، وبإذن الله معها سيتضح لك الأمر، وسيتبين لك الحق، وكيف لو استوعبت لك جميع طرقه بما فيها من تعليقات وتوضيحات:

    الطريق الأول: طريق عبد الملك بن عمرو أبو عامر العقدي، أخرجه:
    - الإمام أحمد في (المسند رقم 1738) من طريقه [عن الحسين].
    - وخالفه الترمذي فرواها في (السنن رقم 3546) من طريق يحيى بن موسى ويزيد بن أيوب [عن علي].
    ولا أعتقد أن الإمام أحمد يوزن بزياد بن أيوب ويحيى بن موسى، إلا أن يكون الخلل والوهم من عبد الملك نفسه، فيكون رواه مرة على الجادة، ثم رواه بعد عن علي واهماً.. والطريق الثاني الآتي بعد هذا يشهد لرواية عبد الملك المحفوظة، فقد رواها الإمام أحمد مقرونة مع رواية عبد الملك
    - ثم وافق الإمام أحمد؛ ابن حبان في (الصحيح رقم 909) من طريق أحمد بن سنان [عن الحسين].
    - ووافقه أيضاً؛ النسائي في (السنن رقم 9801) من طريق سليمان بن عبيد الله [عن الحسين].
    - ووافقه أيضاً؛ أبي بكر الشافعي في (الغيلانيات رقم 81) من طريق إسحاق بن وهب [عن الحسين].
    - ثم أتت الموافقة العامة على جادة المحدثين في رواية الأبناء عن الآباء، عند البزار في (المسند رقم 1342) من طريق محمد بن المثنى ومحمد بن معمر [عن الحسين].


    الطريق الثاني: طريق عبد الرحمن بن عبد الله بن عبيد أبو سعيد، أخرجه:
    - الإمام أحمد في (المسند رقم 1738) مقروناً مع رواية عبد الملك [عن الحسين].


    الطريق الثالث: طريق عبد الحميد بن عبد الله بن عبد الله، أخرجه:
    - ابن أبي عاصم في (الصلاة على النبي رقم 25) من طريق أخيه إسماعيل [عن الحسين].. وفي هذه الطريق تأكيد آخر يقوي كون الرواية عن الحسين رضي الله عنه، وهي: متابعة عمرو بن ميسرة لعمارة في الرواية عن علي بن الحسين _ طبعاً إن سلم هذا السند بهذه الصيغة، وإلا فإن في النفس منه شيء _.


    فائدة نفيسة من مدقق متبحر:
    قال الإمام السخاوي: (حَدِيثٌ: "الْبَخِيلُ مِنْ ذُكِرْتُ عِنْدَهُ فَلَمْ يُصَلِّ عَلَيَّ": أحمد، والنسائي في الكبرى، والبيهقي في الدعوات والشعب، والطبراني في الكبير، وآخرون، من حديث الحسين بن علي رضي اللَّه عنهما مرفوعا به، زاد بعضهم: "كل البخيل"، وصححه ابن حبان، وقال: إنه أشبه شيء روي عن الحسين، والحاكم: وأنهما لم يخرجاه، ورجحه الدارقطني بالنسبة لما جاء عن أخيه الحسن وأبيهما، وله شاهد عن سعيد المقبري عن أبي هريرة، بل وأخرجه الحاكم أيضا من طريق علي بن الحسين عن أبي هريرة، وكذا أخرجه البيهقي في الشعب، بلفظ: البخيل كل البخيل من ذكرت عنده فلم يصل عليَّ، وهو عند الترمذي من حديث علي بن أبي طالب به مرفوعا، وقال : إنه حسن صحيح، زاد في نسخة : غريب، وفي الباب عن جماعة، كما بينته في "القول البديع").
    حسدوا الفتى إذ لم ينالوا سعيه فالقوم أعداءٌ له وخصوم
    كضرائر الحسناء قلن لوجهها حسداً وبغضاً إنه لذميم

  13. #13

    افتراضي رد: تأملات في سند حديث (الْبَخِيلُ مَنْ ذُكِرْتُ عِنْدَهُ فَلَمْ يُصَلِّ عَلَيَّ)

    وكيف تعتقد حفظك الله عني أمراً لم أصرح باعتقاده؟!!
    إعتقدت ذلك لأنه هو الشيء الوحيد الذي يمكن أن يجعل الرواية عن علي رضي الله عنه شاذة
    ولأني لم أكن أتوقع أبدا أنك سوف تستدل بروايات قد بينت كل ما فيها من شذوذ أو علة في ما سبق

    ولن أتطرق إلى متابعة عمرو بن الحارث لسليمان، على أنها مصرحة بأنه عن الحسين،
    أما ماذ كرته من متابعة عمروبن الحارث لسليمان بن بلال-والتي لم أترك ذكرها عبثا-
    فيظهر أنك والله أعلم إختلط عليك سندها فهو تابعه فقط إلى علي بن الحسين
    كما تابعه عبد العزيز-نفسه- إلى عبد الله بن علي
    فسندها -الذي أعرفه- هوكالتالي
    قال إسماعيل بن إسحاق
    فحدثنا به أحمد بن عيسى قال حدثنا عبد الله بن وهب أخبرني عمرو وهو بن الحارث عن عمارة يعني بن غزية أن عبد الله بن علي بن الحسين حدثه أنه سمع أباه يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "إن البخيل من ذكرت عنده فلم يصلى علي" قال هكذا رواه عمرو بن الحارث أرسله عن علي بن الحسين عن النبي صلى الله عليه وسلم

    وبا ختصار أقول
    عمارة بن غزية ثبتت عنه الأسانيد التالية
    مرة يقول
    سمعت عبد الله بن علي بن حسين ، يحدث ، عن أبيه ، عن جده ...........كما روى عنه ذلك سليمان في الراجح عنه وعبد الله بن جعفر
    ومرة يقول عن عبد الله بن علي بن الحسين قال: قال علي بن أبي طالب.................كم روى عنه ذلك عبد العزيز
    ومرة يقول أن عبد الله بن علي بن الحسين حدثه أنه سمع أباه...................... ......كما روى عنه ذلك عمرو بن الحارث وهو أجل من روى عنه

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    3,088

    افتراضي رد: تأملات في سند حديث (الْبَخِيلُ مَنْ ذُكِرْتُ عِنْدَهُ فَلَمْ يُصَلِّ عَلَيَّ)

    هذا والله ما خشيته يا أخي (عبد الرحمن)..

    أن يطول النقاش بلا فائدة مرجوة.. ويتكرر الكلام المطروح.. وتلتمس لأخيك تقريرات لم يقلها.. وتقرر لبيان حال الأسانيد تقارير لا يعني عدم تعقيبنا عليها رضانا بها وقبولها.

    وما زلت أقول وأكرر _ وهذا ما لا أريده والله _: تتبع جميع طرق الحديث وفرزها كل طريق ووجوه؛ يعطينا نتيجة شبه يقينية _ إن لم تكن يقينة أصلاً _ أن الحديث ما هو إلا من رواية الحسين بن علي رضي الله عنهما.

    ويكفي أن طريق ابن مخلد قد أتى مصرحاً بالرواية عنه رضي الله عنه.. وبذلك يكون قد وافق الطرق التي ذكرتها لك في المشاركة السابقة.

    فائدة مهمة واستدراك:
    بالنسبة لرواية عمرو بن الحارث فقد أخطأ فيها أحمد بن عيسى لما جعلها من رواية علي بن الحسين مرسلة، والصواب فيها كما رواها أحمد بن عمرو بن السرح من طريقه عن عبد الله بن علي عن أبي هريرة رضي الله عنه. فتنبه

    أختم بهذا أخي العزيز.. والسماح منك رحمك الله.
    حسدوا الفتى إذ لم ينالوا سعيه فالقوم أعداءٌ له وخصوم
    كضرائر الحسناء قلن لوجهها حسداً وبغضاً إنه لذميم

  15. #15

    افتراضي رد: تأملات في سند حديث (الْبَخِيلُ مَنْ ذُكِرْتُ عِنْدَهُ فَلَمْ يُصَلِّ عَلَيَّ)

    هذا والله ما خشيته يا أخي (عبد الرحمن)..
    أن يطول النقاش بلا فائدة مرجوة
    كن على يقين أن كل ما طرحته حفظك الله فيه الفائدة العظيمة إن شاء الله
    فهو عند كل من يشاهده إما أن يثبت أن ما قلته أنا غير صحيح
    أو أن ما قلته أنت غير صحيح أو على الأقل يجعل من يشاهده يبحث في الأمر بنفسه ويتأكد
    ويكفي أن طريق ابن مخلد قد أتى مصرحاً بالرواية عنه رضي الله عنه.. وبذلك يكون قد وافق الطرق التي ذكرتها لك في المشاركة السابقة.
    قد بينت في ما سبق أن ذلك شاذ جدا عن خالد بن مخلد
    فائدة مهمة واستدراك:
    بالنسبة لرواية عمرو بن الحارث فقد أخطأ فيها أحمد بن عيسى لما جعلها من رواية علي بن الحسين مرسلة، والصواب فيها كما رواها أحمد بن عمرو
    قولك حفظك الله
    أن أحمد بن عيسى أخطأ فيه نظر
    لإن السند إلى أحمد بن عمرو فيه أبو حامد الخسرو جردي
    قال عنه الحاكم حدث عن جماعة من أئمة المسلمين أشهد بالله أنه لم يسمع منهم
    و فيه أيضا دود بن حسين
    والذي قال عنه ابن حبان حدث حديثين منكرين عن الثقات ما لايشبه حديث الأثبات تجب مجانبة روايته ونفى الإحتجاج بما انفرد به
    وإن قال عنه الذهبي المحدث الإمام الثقة
    إلا إكنت تعني سندا آخر
    والسند ثبت أم لم يثبت ليس له علاقة بموضوعنا-وهوإثبات السند للحسين رضي الله عنه- وكما قلت أنت إنماهي فائدة مهمة واستدراك

    وأما قولك
    أختم بهذا أخي العزيز..والسماح منك رحمك الله

    فوالله العظيم إني سعيد جدا بتعليقاتك ومشاركاتك
    وأنتم من تسامحونا لعلنا أخطأنا في حقكم بغير قصد
    فجزاك الله الف خير وبارك فيك وفي علمك وأسعك في الدنيا والآخره
    .

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    3,088

    افتراضي رد: تأملات في سند حديث (الْبَخِيلُ مَنْ ذُكِرْتُ عِنْدَهُ فَلَمْ يُصَلِّ عَلَيَّ)

    جمل الله حالك.. ورفع قدرك آمين.. وهذا العشم بأمثالكم.

    - وهذه فائدة أخرى مهمة جداً في بيان خطأ ورود الحديث عن علي رضي الله عنه في رواية الترمذي رحمه الله:
    بين يدي الآن أخي الحبيب ثلاث مطبوعات للسنن وجميعها محققة على نسخٍ خطية _ أصحابها بإذن الله ولا نزكيهم ممن يوثق بتحقيقهم _ قد ورد الحديث فيها من رواية الحسين بن علي رضي الله عنهما:
    الاولى: طبعة الأستاذ الدكتور بشار عواد معروف عن دار الغرب الإسلامي، المجلد الخامس الحديث رقم 3546.. عن الحسين رضي الله عنه.
    وأشار أنه في نسخة بدل (حسن صحيح غريب) أنه (حسن غريب) وهو الأشبه بصنيع الحافظ في مثل هذه الأحاديث.

    الثانية: طبعة الشيخ خليل مأمون شيحا عن دار المعرفة، الحديث رقم 3546 ص1361.. عن الحسين رضي الله عنه.

    الثالثة: طبعة الشيخ شعيب الأرنؤوط عن دار الرسالة العالمية، المجلد السادس الحديث رقم 3858.. حيث جعل في نسخٍ من السنن عن الحسين، وفي بعضها عن علي رضي الله عنهما، فبان أن هناك خللاً وقع في هذا السند من بعض النساخ قديم مشى عليه بعض أهل العلم..
    لكن يشهد لعدم صحة جعله من رواية علي رضي الله عنه: أنه خالف الجادة في رواية طريق أبو عامر القعدي، والتي سبق بيانها لك في المشاركة السابقة،والتي اتفق كل من رواها من غير طريق الترمذي المغلوط على أنها من حديث الحسين..
    بل أن الحافظ ابن حجر رحمه الله قد أيد هذا في (النكت الظراف) حيث قال: (لم أره في الترمذي كذلك، بل الذي فيه: "عن عبد الله بن علي بن حسين بن علي، عن أبيه، عن حسين بن علي بن أبي طالب، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم..." فعلى هذا هو من مسند الحسين). إهـ

    وثق يا أخي العزيز الحبيب.. أننا نسعد وربي بمثل هذه المطارحات والمناقشات، فهي بإذن الله لا تخلوا من فائدة.. لكن الذي يفسدها هو ما يعتريها من تكرارٍ للكلام، ومحاولة تقرير أمرٍ لم يحط بجميع جوانبه، مما يعطي الموضوع والمناقشة فقراً، بل هذا مما يجعلها هزيلة علمياً.

    وفقك الله إلى كل خير.. فيعلم الله تعالى أن همتك عالية طيبة نادرٌ حصولها _ فما شاء الله تبارك الله _.
    حسدوا الفتى إذ لم ينالوا سعيه فالقوم أعداءٌ له وخصوم
    كضرائر الحسناء قلن لوجهها حسداً وبغضاً إنه لذميم

  17. #17

    افتراضي رد: تأملات في سند حديث (الْبَخِيلُ مَنْ ذُكِرْتُ عِنْدَهُ فَلَمْ يُصَلِّ عَلَيَّ)

    وهذه فائدة أخرى مهمة جداً في بيان خطأ ورود الحديث عن علي رضي الله عنه في رواية الترمذي رحمه الله:
    بين يدي الآن أخي الحبيب ثلاث مطبوعات للسنن وجميعها محققة على نسخٍ خطية _ أصحابها بإذن الله ولا نزكيهم ممن يوثق بتحقيقهم _ قد ورد الحديث فيها من رواية الحسين بن علي رضي الله عنهما
    نعم حفظك الله
    وقد بينا ذلك سابقا وقلنا في أول مشاركة أن ذكر علي رضي الله عنه هنا (شاذ)
    وقد أشار إلى لعدم وروده في سند الترمذي ابن حجر كما بينت وبين الأخ فواز الحر
    وأنت هنا زدتنا يقينا أنه خطأ بارك الله فيك

  18. #18

    افتراضي رد: تأملات في سند حديث (الْبَخِيلُ مَنْ ذُكِرْتُ عِنْدَهُ فَلَمْ يُصَلِّ عَلَيَّ)

    أقول ومما يستأنس به لعدم صحة الحديث
    قول أبو حاتم أنه ليس للحسين رضي الله عنه صحبة فلعله هو أيضا لم يصح لديه هذا الحديث - أو كان فهمه له كفهمي له-
    إلا إن قلنا أنه لم يطلع عليه وذلك بعيد جدا جدا
    ويظهر أن الذين قالو بسماع الحسين من النبي صلى الله عليه وسلم إنما أعتمدو على أحاديث ضعيفة فيها ذكر السماع

    ملاحظة
    قول أبو حاتم ليس له صحبة ليس معناه ليس له حق وشرف الصحبة
    وإنما عدم ثبوت سماعه منه ولعل ذلك لصغر سنه فقد مات النبي صلى الله عليه وسلم وعمره قريب من السادسه أوالسابعة من عمره
    فلم يكن في سن التحمل أو كان فيه ولم يثبت عنه سماع
    فقد رأى بعض الصحابة النبي ومع ذلك قال العلماء شاهدوا النبي صلى الله عليه وسلم ولكن لم يسمعوا منه

    فائدة
    علي بن الحسين لم يدرك علي بن أبي طالب رضي الله عنهما
    كما في المراسيل لبن أبي حاتم

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •