نريد أفكارا وطرقا دعوية ، محطة للاستراحة والنقاش
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: نريد أفكارا وطرقا دعوية ، محطة للاستراحة والنقاش

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    428

    افتراضي نريد أفكارا وطرقا دعوية ، محطة للاستراحة والنقاش

    أيها الأحبة متعكم الله بنور الإيمان وسلامة الأبدان .
    موضوعي يتطلب مساهمة الإخوة في إثرائه لمسيس الحاجة إليه .
    أحيانا ترى شابا على معصية مثال ذلك يدخن ، أو أنت داخل للمسجد وهو جالس بالقرب منه ، أو يعاكس البنات فيحز ذلك في نفسك وتتذكر حديث النبي صلى الله عليه وسلم : لأن يهدي الله بك رجلا واحدا خير لك من حمر النعم . لكن يفتقر الإنسان إلى المنهج ، يعني كيف يواجهه ، ما هي العبارة التي يفتتح بها دعوته ، وغير ذلك مما يتعلق بالموضوع .
    من عنده تجربة أو سمع فائدة من غيره أو تعرض لموقف كان سبب هدايته فلا يبخل علينا .
    ودمتم برعاية الله وتوفيقه

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    428

    افتراضي رد: نريد أفكارا وطرقا دعوية ، محطة للاستراحة والنقاش

    سبحان الله ، ألا تمارسون الدعوة لا مع الأقارب ولا مع الجيران ولا مع عامة الناس ، لاتنصحون غافلا ، و لاتنهون عن منكر . ما لكم تهيبتم الموضوع . اكسروا حاجز الصمت ، عندكم من الخير ما لا يجوز كتمانه ، أطلقوا العنان لأناملكم لتضغط على الأحرف لنشم منها عبقها الزكي .
    لا أظن أن هناك موضوعا أسهل من هذا ، أم أنه من السهل الممتنع ( ابتسامة)
    هيا إخوتي

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    66

    افتراضي رد: نريد أفكارا وطرقا دعوية ، محطة للاستراحة والنقاش

    أرى أن تكون البداية هي حسن التعامل معهم وربط صداقة معهم أقصد تعارف وابتسامة في وجهه وثناء عليه وكسر الحاجز الذي بين الملتزمين ( إن صحت التسمية ) وبين الشباب فقد تدعوه للصلاة بأخلاقك دون توجيه أي كلمه له بالصلاة أو ترك التدخين.
    أرى أن هذه هي المرحلة الأولى فإذا أحبك سمع منك أما إذا استمر الحاجز فلا أظن أن هناك جدوى للنصيحة .
    والله تعالى أعلم

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    428

    افتراضي رد: نريد أفكارا وطرقا دعوية ، محطة للاستراحة والنقاش

    جزاك الله خيرا على الفكرة.
    لكن لو كنت مارا فوجدت أحدهم على المعصية ، ولا تعرفه ولا يمكن أن تراه مرة أخرى حتى تربط معه علاقة ويحبك ثم تدعوه .
    يعني أول مرة رأيته وغالب ظنك أنها آخر مرة تراه . كيف تتعامل معه.
    وبوركتم

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •