كلام لم أقرأ مثله في رؤية النبي صلى الله عليه وسلم في المنام ، ما ردكم؟
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 12 من 12

الموضوع: كلام لم أقرأ مثله في رؤية النبي صلى الله عليه وسلم في المنام ، ما ردكم؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    429

    افتراضي كلام لم أقرأ مثله في رؤية النبي صلى الله عليه وسلم في المنام ، ما ردكم؟

    قال القرافي :فإن العلماء قالوا : في قوله عليه السلام : من رآني فقد رآني حقا، فإن الشيطان لا يتمثل بي ) إن المرئي في النوم إنما هو مثاله عليه السلام لرؤيته في المواضع المتعددة في وقت واحد. وقال : بل الحق أن الله تعالى يخلق له أمثلة كثيرة يأتي لكل إنسان بمثاله عليه السلام فيكون تقدير الحديث : من رأى مثالي فقد رأى مثالي حقا، فإن الشيطان لا يتمثل بمثالي.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    42

    افتراضي رد: كلام لم أقرأ مثله في رؤية النبي صلى الله عليه وسلم في المنام ، ما ردكم؟

    الرؤيا هي مثالات و خيالات ، فقطعا الرائي لا يرى الشيء بحقيقته الكلية ، إنما يرى ما يمثله ، فمن رأى النبي صلى الله عليه و سلم رأى روحه مثالا ، و تتكرر هذه الروح عند كل راءٍ ، بحسب حاله .
    س : هل من الممكن ذكر العزو للنقل ، لحاجتي إليه ؟
    شاكر لك

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    429

    افتراضي رد: كلام لم أقرأ مثله في رؤية النبي صلى الله عليه وسلم في المنام ، ما ردكم؟

    س : هل من الممكن ذكر العزو للنقل ، لحاجتي إليه ؟

    ج : نفائس الأصول 2/949

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    88

    افتراضي رد: كلام لم أقرأ مثله في رؤية النبي صلى الله عليه وسلم في المنام ، ما ردكم؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ذو المعالي مشاهدة المشاركة
    إنما يرى ما يمثله ، فمن رأى النبي صلى الله عليه و سلم رأى روحه مثالا ، و تتكرر هذه الروح عند كل راءٍ ، بحسب حاله .

    جزاك الله خيراً
    ولكن أقول أخي الحبيب سائلاً اياك:
    كيف ذلك؟
    بمعنى: كيف تتكرر الروح عند كل راءٍ وما الدليل على ذلكم لو تكرمت...!
    علماً بأن للإنسان روح واحدة...!
    ومن المعلوم بأن روح الانسان عند النوم يتوفاها باريها - جل في علاه-، ولا ريب بأن الارواح تتلاقى ساعتئذ...!، فمن رأى النبي في منامه فإنه يراه على حقيقته - أي على صورته- فالشيطان لا يتمثل بصورته، فإن كان لا يتمثل بصورته فمعناه أن الرائي يرى النبي على حقيقته ، لا أن من يراه في منامه يرى مثالا ولا خيالات ، فالنائم يرى روح النبي -صلى الله عليه وسلم- فقط ، فالجسد انما يفنى بالموت ، وعالم الارواح لا علم لنا به ولا بكيفيته أو ماهيته...!ومعلوم بأن الارواح جنود مجندة ما تعارف منها ائتلف وما تناكر منها اختلف، - سواء كان ذلك في المنام أو في الحياة، فالدليل عام يشمل هذه وتلك-.
    فلا يصح قولك:((الرؤيا هي مثالات و خيالات))!!
    فهذا القول يحتاج لدليل. خاصة اذا ما علمنا بمقابلة الارواح بعضها لبعض، فكيف يصح لنا أن نقول عن ذلك بأنه مجرد خيالات لا حقيقة له؟؟!
    وبارك الله فيكم.

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    42

    افتراضي رد: كلام لم أقرأ مثله في رؤية النبي صلى الله عليه وسلم في المنام ، ما ردكم؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الاوزاعي مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خيراً
    ولكن أقول أخي الحبيب سائلاً اياك:
    كيف ذلك؟
    بمعنى: كيف تتكرر الروح عند كل راءٍ وما الدليل على ذلكم لو تكرمت...!
    علماً بأن للإنسان روح واحدة...!
    ومن المعلوم بأن روح الانسان عند النوم يتوفاها باريها - جل في علاه-، ولا ريب بأن الارواح تتلاقى ساعتئذ...!، فمن رأى النبي في منامه فإنه يراه على حقيقته - أي على صورته- فالشيطان لا يتمثل بصورته، فإن كان لا يتمثل بصورته فمعناه أن الرائي يرى النبي على حقيقته ، لا أن من يراه في منامه يرى مثالا ولا خيالات ، فالنائم يرى روح النبي -صلى الله عليه وسلم- فقط ، فالجسد انما يفنى بالموت ، وعالم الارواح لا علم لنا به ولا بكيفيته أو ماهيته...!ومعلوم بأن الارواح جنود مجندة ما تعارف منها ائتلف وما تناكر منها اختلف، - سواء كان ذلك في المنام أو في الحياة، فالدليل عام يشمل هذه وتلك-.
    فلا يصح قولك:((الرؤيا هي مثالات و خيالات))!!
    فهذا القول يحتاج لدليل. خاصة اذا ما علمنا بمقابلة الارواح بعضها لبعض، فكيف يصح لنا أن نقول عن ذلك بأنه مجرد خيالات لا حقيقة له؟؟!
    وبارك الله فيكم.
    أهلا بك أخي الأوزاعي .
    أولا : الأرواح من أمر الله ، فكما قلتَ لا علم لنا به و لا بكيفيته و لا بماهيته . و هذا متفقون عليه و لا اختلاف بيننا فيه ، فيُوْكل الأمر فيه إلى الله .
    ثانياً : الرؤى إن لم تكن خيالات و مثالات يخلقها الله في عقل العبد في منامه ، ماذا تكون ؟
    ثالثا : لا يمنع من كون النبي صلى الله عليه و سلم يُرى في الوقت الواحد في عدة أمكنة و من عدة رائين ، فهذا ممكن ، كما أنه ممكن له أن يرد السلام و الصلاة على كل من صلى عليه .
    رابعاً : قولك : يراه على حقيقته ، أي على صورته ، في هذا تشديد ، فالرؤيا تكون على حال الرائي و ما يوافقه أو يناسبه ، لا على حال المرئي فقط .

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    198

    افتراضي رد: كلام لم أقرأ مثله في رؤية النبي صلى الله عليه وسلم في المنام ، ما ردكم؟

    الرؤيا ليست خيالات
    فلو حلمت أن أحدا ضربك على رأسك
    لاستيقظت و رأسك يؤلمك
    بل و قد تجد فيه كدمة

    و الإنسان ما هو إلا روح و جسد
    و لولا الروح لما تألم أحد و لا رأى و لا سمع شيئا
    و الروح الواحدة تتواجد فى أماكن عده فى نفس الوقت
    ليست محكومة بقوانين الجسد حتى فى الدنيا
    فما بالكم بعالمها عالم الأحلام و الرؤى ؟

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    42

    افتراضي رد: كلام لم أقرأ مثله في رؤية النبي صلى الله عليه وسلم في المنام ، ما ردكم؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحبروك مشاهدة المشاركة
    الرؤيا ليست خيالات
    فلو حلمت أن أحدا ضربك على رأسك
    لاستيقظت و رأسك يؤلمك
    بل و قد تجد فيه كدمة

    و الإنسان ما هو إلا روح و جسد
    و لولا الروح لما تألم أحد و لا رأى و لا سمع شيئا
    و الروح الواحدة تتواجد فى أماكن عده فى نفس الوقت
    ليست محكومة بقوانين الجسد حتى فى الدنيا
    فما بالكم بعالمها عالم الأحلام و الرؤى ؟
    منها و منها ، و الجسد يتأثر بتأثر الروح .

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    88

    افتراضي رد: كلام لم أقرأ مثله في رؤية النبي صلى الله عليه وسلم في المنام ، ما ردكم؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ذو المعالي مشاهدة المشاركة
    أهلا بك أخي الأوزاعي .

    رابعاً : قولك : يراه على حقيقته ، أي على صورته ، في هذا تشديد ، فالرؤيا تكون على حال الرائي و ما يوافقه أو يناسبه ، لا على حال المرئي فقط .
    حياك الله أخي الكريم وأهلا بك..
    أخي الكريم: قولك (( فالرؤيا تكون على حال الرائي و ما يوافقه أو يناسبه ، لا على حال المرئي فقط .))، يحتاج لان توضحه لنا.!
    بمعنى ما الذي أردته من ذكر حال الرائي؟؟، هل هو عن حاله من جهة الايمان أو الكفر؟
    أم من جهة حاله وتقصد بها حال نومه أم حال يقظته..؟
    أم إنك تتكلم عن حالته المنامية فقط والتي حسب اعتقادي لها ارتباط بحالته الايمانية....، بمعنى
    أن الكلام يدور على ثلاث حالات وهي على حسب ما نعلم من تقاسيم ما يراه المرء في منامه:
    فقد تكون :
    1- الرؤيا الصالحة..!
    2- رؤى الخواطر، أي حديث النفس!
    3- رؤى شيطانية..!
    ومن هذه الاقسام الثلاثة، الثابتُ منها هو القسم الاول والقسم الثالث..!
    وللاختصار في الرد ؛ اقتصر الان على ما سبق وقلناه بأن الرؤى حقيقة لا مجرد مثال أو خيال يرِّدُ على ذهن الرائي، ولدينا في اثبات هذا القول أدلة، ومن ضمنها إن لم يكن أقواها هو الحديث المتكلم عنه في هذا المبحث، وهو:(( من رآني فقد رآني حقاً، فإن الشيطان لا يتمثل بي))...
    فلو كانت الرؤى مجرد خيالات، فما الفائدة من قول ((الشيطان لا يتمثل بي))، فهذا دليل على أن الشيطان يستطيع أن يتمثل للرائي بصور شتى ، الا انه لا يستطيع ان يتمثل بصورة النبي-صلى الله عليه وسلم-، اذن فالمسألة تتعدى مجرد الصورة المنطبعة في الذهن، اذ كيف تكون مجرد صورة ، وهناك امكانية للشيطان بالتمثل((- يساوي فعل!!- والا لكان قال يُمثل صورتي لا أن يقول يتمثل بي-)) بصور اناس تراهم برؤياك، تماما كما يستطيع فعل ذلك باليقظة!!
    هذا والله أعلم، ومنكم نستفيد أخي الكريم، ولي عودة للموضوع ان شاء الله تعالى.

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    42

    افتراضي رد: كلام لم أقرأ مثله في رؤية النبي صلى الله عليه وسلم في المنام ، ما ردكم؟

    أخي الأوزاعي ، بحث جيد ، و مدارسة منها استفيد .
    الرؤيا هي مجموعة من الخيالات ، في أصلها و صورتها العامة ، فليس ما يُرى إلا مثالٌ للمرئي ، و تختلف باختلاف حال الرائي ، كما في قصة الرجلين اللذين أذنا و أتيا إلى ابن سيرين ، فأول لكل منهما تأويلا غير تأويل صاحبه ، فهو نظر إلى الحال التي هما عليها . و الأحوال عند الرائين تختلف فليست واحدة .
    رؤيا النبي صلى الله عليه و سلم حق ، لم نختلف في هذا ، و لذلك لا سبب وجيه في حملك المثال على تمثل الشيطان به ، فإن من رآه صلى الله عليه و سلم فهو يراه على حقيقته ، أي الصورة التي كان عليها في مرِّ حياته ، و تختلف رؤيته باختلاف حال الرائي ، فالرائي الطائع التقي المتبع يراه بصورة تختلف عن الصورة التي يراها عليه من هو بخلافه ، و في كلتا الحالتين لا يتمثل الشيطان به ، و يقع في نفس الرائي مناما أنه رأى رسول الله صلى الله عليه و سلم .

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    429

    افتراضي رد: كلام لم أقرأ مثله في رؤية النبي صلى الله عليه وسلم في المنام ، ما ردكم؟

    بارك الله في الإخوة وحتى يمكن أن نصل إلى فهم نتفق عليه ينبغي استحضار كلام المتقدمين في المسألة أولا ثم لا حرج في المناقشة ثانيا ، فهل تحث من سبقنا في الموضوع أم لا ؟

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    88

    افتراضي رد: كلام لم أقرأ مثله في رؤية النبي صلى الله عليه وسلم في المنام ، ما ردكم؟

    راجع أخي الفاضل ما قاله شيخ الاسلام ابن تيمية في مجموع الفتاوى من صفحة 451 لغاية صفحة
    458 من الجزء الخامس.
    من عند قوله :" وروينا عَنْ الْحَافِظِ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ مُحَمَّدِ بْنِ منده فِي كِتَابِ " الرُّوحِ وَالنَّفْسِ " حَدَّثَنَا أَحْمَد بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ إبْرَاهِيمَ ثنا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ الْحَسَنِ الْحَرَّانِي ثنا أَحْمَد بْنُ شُعَيْبٍ ثنا مُوسَى بْنُ أَيْمَنَ عَنْ مُطَرِّفٍ عَنْ جَعْفَرِ بْنِ أَبِي الْمُغِيرَةِ عَنْ سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا فِي تَفْسِيرِ هَذِهِ الْآيَةِ : { اللَّهُ يَتَوَفَّى الْأَنْفُسَ حِينَ مَوْتِهَا وَالَّتِي لَمْ تَمُتْ فِي مَنَامِهَا })) اهـ

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    429

    افتراضي رد: كلام لم أقرأ مثله في رؤية النبي صلى الله عليه وسلم في المنام ، ما ردكم؟

    بارك الله فيك أخي الأوزاعي ، سأفعل إن شاء الله تعالى .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •