التحدث بأكثر من لهجة
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 17 من 17

الموضوع: التحدث بأكثر من لهجة

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    59

    افتراضي التحدث بأكثر من لهجة

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ...

    أسعد الله أوقاتكم ، و عمرها بالطاعات ..

    بين يدي قضية لا أعرف كيف أعنون لها ، و لا بم تسمى ، و لا مكان تباحثها ..

    القضية هي :
    هل يصح الجمع في كلام متصل بين أكثر من لهجة أو لغة ؟
    مثال ذلك :
    قول الشاعر :
    أعرف منها الأنف و العينانا... و منخرين أشبها ظبيانا

    حيث إنه في ( العيانا ) جعلها منصوبة على لغة من يلزم المثنى الألف .
    و في( منخرين ) جهلها منصوبة بالياء على لغة جمهرة العرب .

    السؤال - بغض النظر عن صحة رواية هذا البيت - :
    هل يصح مثل هذا الأسلوب ؟
    و ما موارد بحثه عند النحاة ؟

    جزاكم الله كل خير

  2. #2
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,519

    افتراضي رد: التحدث بأكثر من لهجة

    بالنسبة لأمثال هذا البيت فقد يُقال إنَّه يجوز في الشِّعر ما لا يجوز في غيره.
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    233

    افتراضي رد: التحدث بأكثر من لهجة

    أظن أن الذي يفيدك فيه أكثر الحبيب اللبيب
    أنت لها يا أبا مالك وفقك الله
    نحن في انتظارك
    وفي بقية الإخوان خير كذلك

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    59

    افتراضي رد: التحدث بأكثر من لهجة

    بارك الله فيكم ..

  5. #5
    أبو مالك العوضي غير متواجد حالياً مشرف سابق ومؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,483

    افتراضي رد: التحدث بأكثر من لهجة

    الجمع بين اللغتين كثير جدا في كلام العرب، وقد أفردته بمبحث في ملتقى أهل الحديث
    أمهلوني حتى أبحث عن الرابط
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    133

    افتراضي رد: التحدث بأكثر من لهجة

    في إنتظار بحث الفاضل : أبو مالك العوضي

    فهذه المسألة مهمّة

  7. #7
    أبو مالك العوضي غير متواجد حالياً مشرف سابق ومؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,483

    افتراضي رد: التحدث بأكثر من لهجة

    ها هو ذا:
    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=68267

    ولكن يبدو أنني لم أضعه كاملا، فنظرة إلى ميسرة حتى أراجع مسوداتي
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    59

    افتراضي رد: التحدث بأكثر من لهجة

    بارك الله فيك أبا مالك

    و لكن كثيراً من الشواهد المذكورة لا تنطبق على ما نحن بصدده ؛ إذ هي أوجه صحيحة ، لا إشكال في استعمالها مثل الثلاثي و الرباعي ، و نحوها

    و إنما عنيت - و قصر عنه أسلوبي - ما كان كالمثال المذكور ؛ لأنه إما أن يكون ممن يرى النصب بالياء أو الألف و لا يمكن أن يجمع بينهما ..

    عموما .. بارك الله لك في علمك .. و نفع بك ..

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    59

    افتراضي رد: التحدث بأكثر من لهجة

    قال الشيخ محمد محيي الدين عبدالحميد :
    هذا و اعلم أن أكثر النحاة يروون في بيت الشاهد الذي نحن بصدده : ( و منخرين ) على أنه منصوب بالياء نيابة عن الفتحة ...و نحن نستبعد كل الاستبعاد أن يقول الشعر في أول البيت ( و اليعنانا ) بالألف في موضع النصب ، ثم يقول في نفس البيت ( و منخرين ) بالياء ، و قد نص العلماء على أنه يكاد يكون من المحال أن يأتي العربي في بيت واحد بلغتين من لغات العرب في كلمة واحدة أو فيما يشابهها . ..

  10. #10
    أبو مالك العوضي غير متواجد حالياً مشرف سابق ومؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,483

    افتراضي رد: التحدث بأكثر من لهجة

    لو تكرمت بتخريج كلام الشيخ محمد محيي الدين

    وكلامه رحمه الله عجيب جدا، وهو أعجب إذ يصدر منه هو؛ لأنه لا يخفى عليه أن أكثر العلماء قد احتجوا بهذا البيت وما شابهه على ذلك، وقوله (أكثر العلماء) من أعجب العجب؛ لأن أكثر العلماء على عكس ذلك، إلا أن يكون في كلام الشيخ محيي الدين ما لم أفهمه.
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    59

    افتراضي رد: التحدث بأكثر من لهجة

    عزيزي أبا مالك ..
    يبدو أن محل ما اوردت من شواهد تخالف ما انا أقصد ؛ إذ قصدي بعبارة أوضح : ( التلفيق بين اللغات في سياق واحد ) بمثل هذا الشاهد ، و هذا ما لا يتوارد على الأمثلة المذكورة في مشاركتك ..

    بالنسبة لكلام الشيخ محمد محيي الدين عبدالحميد فهو في عدة السالك ، المطبوع بهامش أوضح المسالك (1/60-61) ، و أسوقه إليك بنصه :
    - ( هذا و اعلم أن أكثر النحاة يروون في بيت الشاهد الذي نحن بصدده : ( و منخرين ) على أنه منصوب بالياء نيابة عن الفتحة كلغة جمهرة العرب و نحن نستبعد كل الاستبعاد أن يقول الشعر في أول البيت ( و العينانا ) بالألف في موضع النصب ، ثم يقول في نفس البيت ( و منخرين ) بالياء ، و قد نص العلماء على أنه يكاد يكون من المحال أن يأتي العربي في بيت واحد بلغتين من لغات العرب في كلمة واحدة أو فيما يشابهها ، فإن العربي القح لا يتكلم بغير لغة قبيلته ، و إنما يفعل ذلك الذين يتعلمون العربية ، و لبيست لغتهم ، و لأن هذا البذي أنكره هو رواية أكثر النحاة نص ابن هشام على أنه :مصنوع ، و نحن نستبعد على أنه مصنوع ، و نحيلك على رواية أبي زيد و هو من الثقات التي آثرناها في صدر الكلام على هذا البيت فقد اطردت فيها المثنيات على مساق واحد بالألف ) .

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    59

    افتراضي رد: التحدث بأكثر من لهجة

    هل من مفيد

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    220

    افتراضي رد: التحدث بأكثر من لهجة

    ما المانع من الجمع
    فقد يقول شاعر تميمي، وتأثر بلغة بني أسد بيتا من الشعر يجمع بين لغتين في موطن واحد
    ونرى الآن رجلا من المغرب، ويعيش زمنا في مصر، فيجمع بين لهجتين
    فالجواز العقلي يقتضيه
    والمانع منتف عنه
    ودليله الوقوع
    ولا أقوى من دليل الوقوع كما يقول أهل الأصول

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    220

    افتراضي رد: التحدث بأكثر من لهجة

    نسيت أن أستغفر من الافتيات على أبي مالك العوضي، فأنت المسؤول، وأستغفر الله من الفضول

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    59

    افتراضي رد: التحدث بأكثر من لهجة

    عزيزي عبدالعزيز ..
    الجواز العقلي خارج عن محل النزاع ..
    الوقوع :
    هل ثبت هذا البيت ، لم يثبت بهذه اللفظة كما نقلت لك عن الشيخ محي الدين ..

    سؤالي :
    - هل نص أحد على الجواز ؟
    - هل لهذا البيت نظائر ؟

  16. #16
    أبو مالك العوضي غير متواجد حالياً مشرف سابق ومؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,483

    افتراضي رد: التحدث بأكثر من لهجة

    أخي الكريم

    سبب الإشكال عندك أنك تدعي أمرين:
    = الأول: أن العربي لا بد أن يرى النصب بالياء أو بالألف
    = الثاني: أن الأمثلة التي ذكرتُها أنا ليست من هذا الباب لأنها أوجه صحيحة

    وأنا أقول لك:
    الوجه الأول مثل الوجه الثاني تماما، فإن كنت تدعي أن العربي لا يمكن أن يجمع بينهما، فأنا أدعي مثله في الأبيات الأخرى، وإن كنت تدعي في الوجه الثاني أنها أوجه صحيحة فلا إشكال في الجمع بينها، فأنا أدعي مثل ذلك في الوجه الأول، فلا وجه للتفريق بينهما، فمن المعلوم أن كون الكلمة يصح فيها الثلاثي والرباعي مثلا لا يتعارض مع كون هذه الكلمات لغات قبائل مختلفة، كما يقول أهل اللغة كثيرا: الضم لغة كذا والفتح لغة كذا، أو الثلاثي لغة كذا والرباعي لغة كذا، فهي لغات قبائل مختلفة.
    وهذا ليس بشرط، ولكنه هو المشهور عندهم، ولذلك يقولون: لغة قريش، لغة تميم، لغة نجد ... إلخ، كما يقولون: في هذه الكلمة ثلاث لغات ... سبع لغات ... عشر لغات، فاستعملوا كلمة (لغة) في الموضعين، فإن كانوا يقصدون معنيين مختلفين كان الظن بهم أن يبينوا ذلك، والله أعلم.

    وكلام الشيخ محيي الدين رحمه الله متعقب بكلام غيره من أهل العلم كابن جني، وقد نقلت نصه في الرابط السابق.

    وقد وجدنا أهل العلم ذكروا في كثير من ألفاظ القرآن أنها بلغة تميم أو بلغة نجد أو بلغة الحجاز أو بلغة كذا أو بلغة كذا، وهذا مشهور معروف في كتب اللغة وكتب التفسير، ومثل ذلك كثير في أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم.
    فأنت ترى أن المتكلم واحد، ومع ذلك فاللغات المستعملة مختلفة، فلا مانع أن يجمع المتكلم الواحد في كلامه بين لغات مختلفة.

    وقد تكلم أهل العلم على مسألة الجمع بين القراءات في القرآن وأجازوها بشروط، والقراء السبعة أنفسهم وغيرهم كانوا يتخيرون من القراءات التي يسمعونها ولا يتقيدون بلغة واحدة.

    فمثلا قوله تعالى: {إن هذان لساحران} إن قيل: إن هذا على لغة من يلتزم الألف في التثنية، فمن المعلوم أن هذا الالتزام لم يأت في القرآن إلا في هذا الموضع، فكيف نقول إنه لا يجوز الجمع بين اللغتين، فقد جمع الله عز وجل بين اللغتين في القرآن.
    وقوله تعالى: {ثم عموا وصموا كثير منهم} إن قيل: إن هذا على لغة (أكلوني البراغيث)، فمن المعلوم أن هذه اللغة لم تلتزم في القرآن.
    وقوله تعالى: {ويخلد فيه مهانا} بزيادة ياء في (فيه) على قراءة حفص، من المعلوم أن هذا هو الموضع الوحيد عند حفص على هذه اللغة، ولم يلتزمها حفص، ومثله قوله تعالى: {ومن عاهد عليهُ الله} بضم هاء (عليه).
    ومن ذلك قول الشاعر:
    فظلت لدى البيت العتيق أخيلهُو ومطواي مشتاقان لهْ أرقان
    فجمع بين اللغتين في تسكين الهاء وإشباعها واوا، قال ابن جني: جمع بين اللغتين .... وهو في لغة أزد السراة كثير.

    ومثال آخر، وهو الكلمات التي تأتي على وزن (فَعِلة) بفتح فكسر، فمن المعلوم أن بعض العرب يلتزم فيها التخفيف بتسكين العين، وبعض العرب يجعلها بكسر الفاء مع تسكين العين، ومعلوم أن هذه لغات مختلفة لأقوام مختلفين، ومع ذلك لم أر أحدا خطأ ابن مالك في قوله:
    واحده ( كلمة ) والقول عم ............ و ( كِلْمة ) بها كلام قد يؤم
    فجمع بين اللغتين.
    ومن المعلوم أن الكلمات التي على وزن (فُعُل) عند العرب منهم من يثقلها بضمتين، مثل (عُسُر) (عُمُر) (عُشُر) .. إلخ، ومنهم من يخففها بالتسكين، وهي لغات مختلفة لقبائل مختلفة، ومع ذلك لم نر أحدا خطأ الشاعر في قوله:
    هو الجواد يعد البُخْل من جُبُن ........... وهو الشجاع يعد الجُبْن من بُخُل
    فجمع بين اللغتين في الكلمتين.

    والموضوع يقتضي بسطا أكثر من ذلك، ولكني لم أتفرغ للبحث فيه، فلعل الوقت يسعف في مرة قادمة إن شاء الله تعالى.
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    59

    افتراضي رد: التحدث بأكثر من لهجة

    بارك الله فيك أبا مالك ..

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •