بسم الله الرحمن الرحيم

إن الحمد لله ، نحمده ، ونستعينه ، ونستغفره ، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ، ومن سيِّئات أعمالنا ، من يهده الله ؛ فلا مُضِلَّ له ، ومن يضلل ؛ فلا هادي له ، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله .
{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا تَمُوتُنَّ إلَّا وَأَنتُم مُسْلِمُونَ }[آل عمران : 102] .
{ يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَازَوْجَهَ ا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكَمْ رَقِيبًا } [النساء : 11] .
{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا . يُصْلحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَن يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيماً } [الأحزاب : 70 - 71] .
أما بعد، فان أصدق الحديث كتاب الله، وأحسن الهدي هدي محمد، وشر الامور محدثاتها، وكل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة، وكل ضلالة في النار.
اللهم صلِّ على محمدٍ ، وعلى آل محمدٍ ؛ كما صليتَ على إبراهيمَ ، وعلى آلِ إبراهيمَ ، إنك حميدٌ مجيدٌ .
اللهم بارك على محمدٍ ، وعلى آلِ محمدٍ ؛ كما باركتَ على إبراهيمَ ، وعلى آلِ إبراهيمَ ، إنك حميدٌ مجيدٌ " .
أما بعد:

فهذا تسجيل لقصيدة الإمام ابن حزم رحمه الله فى ذم الهوى و الموجودة فى كتابه طوق الحمامة في باب قبح المعصية سجلتُها تلبية لطلب أحد إخواننا الأفاضل فى بلاد الغربة و الذى أسأل الله أن يُفرج عنا و عنه و يُيسر أمرنا و أمره.

و القصيدة رائعة بحق و من جميل ما يقول فيها :

فما لذة الإنسان و الموت بعدها ** و لو عاش ضعفى عمر نوح بن لامك

يمكنكم التحميل من هذا الرابط :

قصيدة الإمام ابن حزم رحمه الله فى ذم الهوى