أعجبني هذا البيتان!
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: أعجبني هذا البيتان!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    1,196

    افتراضي أعجبني هذا البيتان!

    رائعة المشيب - ولي الدين يكن

    ورائعـةٍ لمـا ألمــَّت بمَفْرقــي
    تلقَّيْتُها خوفَ الفضيحـةِ بالقَطْـفِ

    فقالتْ: على ضعفي قَوِيـتَ وإنَّنـي
    طليعةُ جيشٍ سوف يأتيكَ من خَلْفي!
    أستاذ جامعي (متقاعد ولله الحمد)

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    84

    افتراضي رد: أعجبني هذا البيتان!

    بارك الله فيك
    بيتان رائعان لطيفان

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    50

    افتراضي رد: أعجبني هذا البيتان!

    جزيت خيراً يا أستاذنا..
    في حاشية الحفني على الجامع الصغير (2/346) و(3/261):
    ولائحة للشيب لاحت بعارضي **** فأدركتها بالنتف خوفاً من الحتف
    فقالت على ضعفي استطلت وإنما **** رويدك حتى يلحق الجيش من خلفي
    وذكر قبلها قصة لطيفة بمعناهما..

    وعند غيره:
    وزائرة للشيب لاحت بمفرقي **** فبادرتها خوفاً من الحتف بالنتف
    فقالت على ضعفي استطلت ووحدتي **** رويدك حتى يلحق الجيش من خلفي

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    1,196

    افتراضي رد: أعجبني هذا البيتان!

    بارك الله فيكما
    إذن قد سرقهما!
    أستاذ جامعي (متقاعد ولله الحمد)

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    102

    افتراضي رد: أعجبني هذا البيتان!

    لله در تلك الأبيات التي تحرك القلوب وتثير العقول ...
    وشكراً لاختيار الرائق المعجب...

    وقد أذكرتني جودة البيتين المذكورين بجودة شعر أبي نواسكما حكى ابن خلكان : اجتمع أبو العتاهية بأبي نواس وكان في طبقته وطبقة بشار ، فقال أبو العتاهية لأبي نواس : كم تعمل في اليوم من الشعر ؟
    قال : بيتا أو بيتين .
    فقال : لكني أعمل المائة والمائتين .
    فقال أبو نواس : لأنك تعمل مثل قولك :
    يا عتب ما لي ولك يا ليتني لم أرك
    ولو أردت مثل هذا الألف والألفين ، لقدرت عليه ، وأنا أعمل مثل قولي :
    من كف ذات حر في زي ذي ذكر لها محبان لوطي وزناء

    ولو أردت مثل هذا لأعجزك الدهر .





  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    859

    افتراضي رد: أعجبني هذا البيتان!

    ما أجمل مجالس الأدب ، يا خزانة الأدب ، ومحب الأدب .. بارك الله فيكما ..
    إتماماً لما قاله أخي الفاضل أبو سليمان الأسعدي ـ حفظه الله ـ :
    قال المناوي في فيض القدير (4/186) :
    " قال القرطبي : يقال إن ملكاً من اليونان استعمل على ملبسه أمة أدّبها بعض الحكماء ، فأرته يوماً المرآة فرأى في وجهه شعرة بيضاء فقصها ، فأخذتها الأمة وقبلتها ووضعتها بكفها وأصغت إليها .
    فقال الملك : أي شيء تصغين ؟
    قالت : سمعت هذه المبتلاة بفقد قرب الملك تقول قولاً عجباً .
    قال : ما هو ؟
    قالت : لا يتجرأ لساني على النطق به .
    قال : قولي آمنة ما لزمت الحكمة .
    قالت : تقول : أيها الملك المسلط على أمد قريب إني خفت بطشك بي فلم أظهر حتى عهدت إلى بناتي أن يأخذن بثأري ، وكأنك بهنّ وقد خرجن عليك فإما أن يجعلن الفتك بك ، وإما أن ينقصن شهوتك وقوتك وصحتك حتى تعد الموت غنماً .
    فقال: اكتبي كلامك .
    فكتبته فتدبره ثم نبذ ملكه .. في حديث هذا المقصود منه .
    وفي معناه قيل :
    وزائرة للشيب لاحت بمفرقي *** فبادرتها خوفاً من الحتف بالنتف
    فقالت على ضعفي استطلت ووحدتي *** رويدك حتى يلحق الجيش من خلفي
    واجعَل لوجهكَ مُقلَتَينِ كِلاَهُما مِن خَشيةِ الرَّحمنِ بَاكِيَتَانِ
    لَو شَاءَ رَبُّكَ كُنتَ أيضاً مِثلَهُم فَالقَلبُ بَينَ أصابِعِ الرَّحمَنِ


  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    508

    افتراضي رد: أعجبني هذا البيتان!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ضيدان عبدالرحمن السعيد مشاهدة المشاركة
    ما أجمل مجالس الأدب ، يا خزانة الأدب ، ومحب الأدب .. بارك الله فيكما ..
    إتماماً لما قاله أخي الفاضل أبو سليمان الأسعدي ـ حفظه الله ـ :
    قال المناوي في فيض القدير (4/186) :
    " قال القرطبي : يقال إن ملكاً من اليونان استعمل على ملبسه أمة أدّبها بعض الحكماء ، فأرته يوماً المرآة فرأى في وجهه شعرة بيضاء فقصها ، فأخذتها الأمة وقبلتها ووضعتها بكفها وأصغت إليها .
    فقال الملك : أي شيء تصغين ؟
    قالت : سمعت هذه المبتلاة بفقد قرب الملك تقول قولاً عجباً .
    قال : ما هو ؟
    قالت : لا يتجرأ لساني على النطق به .
    قال : قولي آمنة ما لزمت الحكمة .
    قالت : تقول : أيها الملك المسلط على أمد قريب إني خفت بطشك بي فلم أظهر حتى عهدت إلى بناتي أن يأخذن بثأري ، وكأنك بهنّ وقد خرجن عليك فإما أن يجعلن الفتك بك ، وإما أن ينقصن شهوتك وقوتك وصحتك حتى تعد الموت غنماً .
    فقال: اكتبي كلامك .
    فكتبته فتدبره ثم نبذ ملكه .. في حديث هذا المقصود منه .
    وفي معناه قيل :
    وزائرة للشيب لاحت بمفرقي *** فبادرتها خوفاً من الحتف بالنتف
    فقالت على ضعفي استطلت ووحدتي *** رويدك حتى يلحق الجيش من خلفي
    جزاك الله خيرا.
    إذا استفدت من مشاركتي أو لم تستفد منها فادع الله أن يغفر لي

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    45

    افتراضي رد: أعجبني هذا البيتان!

    رائع ....... وهل اشتهر ولي الدين يكن بالشعر ؟

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •