البراهين الجلية على براءة الإمام ابن كثير من التصوف و الطرقية
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: البراهين الجلية على براءة الإمام ابن كثير من التصوف و الطرقية

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    11

    Post البراهين الجلية على براءة الإمام ابن كثير من التصوف و الطرقية

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله بارئ الخلق و مظهر الحق و الصلاة و السلام على نبينا و قدوتنا محمد و آله وأصحابه أولى الشرف و السبق , وبعد :
    فلم يزل المتصوفة على مر العصور يحاولون تلميع وجه التصوف المشوه و ترقيع ثوبه الممزق و ترميم جذعه المكسور , بنسبة بعض أكابر أهل العلم من السلف و الخلف إليه, و من ذلك ما وقفت عليه منذ مدة من أباطيل يرددها الصوفية في منتدياتهم و مواقعهم يزعمون فيها أن الإمام الحافظ عماد الدين ابن كثير كان صوفيا على الطريقة الشاذلية , و يعتمدون في هذا على نص نقلوه عن كتاب نكت الهميان و كتاب الوافي بالوفيات للإمام الصفدي في ترجمته لأبي الحسن الشاذلي وفيهما : (وقد رأيت شيخنا عماد الدين قد فتر عنه في الآخر وبقي واقفاً في هذه العبارات حائراً في الرجل لأنه كان قد تصوف على طريقته ) . ثم راحوا يطبلون و يزمرون بناء على ذلك زاعمين أن ابن كثير كان صوفيا على طريقة الشاذلي .
    و قد يظن القارئ أن هذا صادر فقط عن بعض مرتادي المنتديات الذين ليس لهم في هذا الميدان قدم ولا حتى اصبع , لكن الدهشة تشتد حين تجد بعض كبرائهم الذين تصدوا للتأليف قد ضمنوا هذه الفرية كتبهم دفاعا عن مسالك التصوف المُغْوِلة , وممن اطلعت على هذا الصنيع منه مرشد جماعة العدل و الإحسان عبد السلام ياسين - أرشدنا الله و إياه لما يحبه ويرضاه – فقد زعم أن الإمام ابن كثير كان صوفيا شاذليا قائلا :
    كان الحافظ المفسر الشافعي المذهب ابن كثير رحمه الله ممن ينكرون على الصوفية ويشتدون. في أخريات عمره رجع واعترف وتتلمذ ودخل في صف الشاذلية. قال الصلاح الصفدي في كتابه "نكت الهميان" : "ورأيت شيخنا عماد الدين (ابن كثير) قد فتر عنه (أي عن أبي الحسن الشاذلي) وبقي واقفا في هذه العبارات حائرا في الرجل لأنه كان قد تصوف على طريقته. وأخذ عن نجم الدين الأصفهاني نزيل الحرم، ونجم الدين صحب الشيخ أبا العباس المرسي صاحب الشيخ أبي الحسن" كتاب الإحسان ص 70 .
    و الكلام الذي بين قوسين ليس للإمام الصفدي وإنما لمن نقل عنه الشيخ ياسين وهو الشيخ أحمد بن الصديق الغماري , فقد قال في الهامش : كذا نقله الشيخ أحمد بن الصديق في كتابه البرهان الجلي ص 50 .
    و لا يخفى ما في صنيع الشيخ الغماري من التدليس على القراء لإيهامهم بأن الصفدي قد صرح بذكر ابن كثير .كما لا يخفى ما في اعتماد الشيخ ياسين كلامَ الغماري دون الرجوع إلى أصل الكتاب المنقول عنه من دلالة على مبلغ اطلاعه و علمه و (كشفه) , وقد مر على نشر كتابه سنوات عديدة دون أن يتنبه إلى خطئه – احسانا للظن به وإلا فقد نبهه أهل العلم إليه – ودون أن يصححه ولو حتى في النسخة التي يعرضها في موقعه الخاص .
    و بعد هذا العرض المختصر لافتراءات القوم على الإمام الجليل و الحافظ الكبير تلميذ شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله , أبين بإذن الله بطلان هذه المزاعم :
    فعند الرجوع إلى كلام الصفدي في كتابه نكت الهميان ص 213, نجد النص هكذا : ( وقد انتسب في بعض مصنفاته إلى علي بن أبي طالب رضي الله عنه. فقال: بعد يوسف المذكورين يوشع بن برد بن بطال بن أحمد بن محمد بن عيسى بن محمد بن الحسن بن علي بن أبي طالب . قال الشيخ شمس الدين الذهبي : هذا نسب مجهول لا يصح ولا يثبت وكان الأولى به تركه وترك كثير مما قاله في تآليفه من الحقيقة. وهو رجل، كبير القدر. كثير الكلام. عالي المقام. له نظم ونثر، فيه متشابهات وعبارات. يتكلف له في الاعتذار عنها. ورأيت شيخنا عماد الدين قد فتر عنه في الآخر، وبقي واقفاً في هذه العبارات حائراً في الرجل. لأنه كان قد تصوف على طريقته. وصحب الشيخ نجم الدين الأصفهاني نزيل الحرم، ونجم الدين صحب الشيخ أبا العباس المرسي صاحب الشاذلي ).
    و مما نلاحظه في هذا النص :
    - أن الكلام للذهبي أصلا و ليس للصفدي , و إنما الأخير ناقل. و مما يؤكد ذلك أنك تجد هذا الكلام بتمامه في كتاب تاريخ الإسلام للذهبي عند ترجمته للشاذلي .
    - الشيخ عماد الدين المذكور في النص قد صحب نجم الدين نزيل الحرم و هو ما لا نجد له أدنى إشارة عند من ترجم للحافظ ابن كثير .
    - كيف يكون ابن كثير قد تصوف في آخر عمره و صحب نجم الدين الأصبهاني ( حسب قول الشيخ ياسين : ...في أخريات عمره رجع واعترف وتتلمذ ودخل في صف الشاذلية ) . و الشيخ نجم الدين قد توفي سنة 721 هـ كما في الوافي بالوفيات , بينما كانت ولادة ابن كثير سنة700 هـ .أي أن عمر ابن كثير عند وفاة نجم الدين كان إحدى وعشرين سنة تقريبا .
    - كل من ترجم لابن كثير رحمه الله لم يذكر أنه كان صوفيا أو شاذليا , و لسنا واجدين في كتبه التي بين أيدينا ذكرا لهذا الأمر و لا إشارة .
    - الذين يلقبون بعماد الدين في زمن الذهبي بل ومن شيوخه الذين ذكرهم في معجم شيوخه خلق كثير جدا , فلم لا يكون المقصود رجلا آخر غير ابن كثير ؟
    و للإجابة عن هذا التساؤل نطل بسرعة على ترجمة نجم الدين الإصبهاني فنجد : ( نجم الدين الإصبهاني عبد الله بن محمد بن محمد بن علي، الإمام القدوة شيخ الحرم نجم الدين الإصبهاني الشافعي المجاور. ولد سنة ثلاث وأربعين وستمائة وتوفي سنة إحدى وعشرين وسبعمائة، وصحب أبا العباس المرسي تلميذ الشاذلي وتفقه وبرع في الأصول، ودخل في طريق الحب صحبة الشيخ عماد الدين الحزامي، وكان شيخاً مهيباً منقبضاً عن الناس وجاور بضعاً وعشرين سنة. ) الوافي بالوفيات ص 321ج 17 .
    ومن هذا النص يتبين لنا أن المقصود بعماد الدين هو الشيخ عماد الدين الحزامي و ليس عماد الدين بن كثير .
    كما نجد نصا آخر يؤكد ذلك حيث يقول الذهبي :
    (قلت : كان شيخنا عماد الدين الخزامي يعظم أبا العباس ، ويذكر أن شيخه نجم الدين الإصبهاني صحبه وأخذ عنه طريق السَّير ، وكذالك صحبه الشيخ تاج الدين بن عطاء الله والله أعلم بحقيقة سره . وكان من الشهود بالثغر .) تاريخ الإسلام 256/51.
    و الذي ترجح لي بعد البحث أن الشيخ عماد الدين الحزامي هو الشيخ أحمد بن ابراهيم بن عبد الرحمن عماد الدين ابن شيخ الحزامية المتوفى سنة 711 هـ . و قد جاء في ترجمة ابن رجب له في ذيل طبقات الحنابلة : (أحمد بن إبراهيم بن عبد الرحمن بن مسعود بن عمر الواسطي الحزامي، الزاهد القدوة العارف، عماد الدين أبو العباس، ابن شيخ الحزاميين: ولد في حادي عشر - أو ثاني عشر - ذي الحجة سنة سبع وخمسين وستمائة بشرقي واسط.
    وكان أبوه شيخ الطائفة الأحمدية. ونشأ الشيخ عماد الدين بينهم، وألهمه اللّه من صغره طلب الحق ومحبته، والنفور عن البدع وأهلها، فاجتمع بالفقهاء بواسط كالشيخ عز الدين الفاروتي وغيره. وقرأ شيئاً من الفقه على مذهب الشافعي. ثم دخل بغداد، وصحب بها طوائف من الفقهاء، وحج واجتمع بمكة بجماعة منهم. وأقام بالقاهرة مدة ببعض خوانقها، وخالط طوائف الفقهاء، ولم يسكن قلبه إلى شيء من الطوائف المحدثة. واجتمع بالإِسكندرية بالطائفة الشاذلية، فوجد عندهم ما يطلبه من لوايح المعرفة، والمحبة والسلوك، فأخذ ذلك عنهم، وانتفع بهم، واقتفى طريقتهم وهديهم.
    ثم قدم دمشق، فرأى الشيخ تقي الدين ابن تيمية وصاحبه، فدله على مطالعة السيرة النبوية، فأقبل على سيرة ابن إسحاق تهذيب ابن هشام، فلخصها واختصرها، وأقبل على مطالعة كتب الحديث والسنة والآثار، وتخلى من جميع طرائقه وأحواله، وأذواقه وسلوكه، واقتفى آثار الرسول صلى الله عليه وسلم وهديه، وطرائقه المأثورة عنه في كتب السنن والآثار، واعتنى بأمر السنة أصولاً وفروعاً، وشرع في الرد على طوائف المبتدعة الذين خالطهم وعرفهم من الاتحادية وغيرهم، وبين عوراتهم، وكشف أستارهم، وانتقل إلى مذهب الإمام أحمد. وبلغني: أنه كان يقرأ في " الكافي " على الشيخ مجد الدين الحراني الآتي ذكره إن شاء الله تعالى. واختصره في مجلد سماه " البلغة " وألف تآليف كثيرة في الطريقة النبوية، والسلوك الآثري والفقر المحمدي؛ وهي من أنفع كتب الصوفية للمريدين، انتفع بها خلق من متصوفة أهل الحديث ومتعبديها. ) ذيل طبقات الحنابلة ص 358 ج2 .
    و لعل تتلمذه على شيخ الإسلام ابن تيمية و تمسكه بالسنة و محاربته للبدع هو السر في قول الذهبي عنه (ورأيت شيخنا عماد الدين قد فتر عنه في الآخر، وبقي واقفاً في هذه العبارات حائراً في الرجل)
    و في هذا ما يكفي لبيان براءة الحافظ ابن كثير من التصوف و من الطريقة الشاذلية , فعماد الدين المذكور في النص , المقصود به عماد الدين الحزامي الذي بين الذهبي أنه قد فتر عن الشاذلي بسبب مانقل عنه من العبارات المخالفة للحق, وقد رأينا في ترجمة ابن رجب له كيف أنه تخلى من جميع طرائقه و أحواله و أذواقه و سلوكه و اقتفى آثار الرسول صلى الله عليه و سلم وهديه . فلا مجال للصوفية بعد ذلك للاستدلال بهذا النص , إذ هو ضدهم كيفما قلبوه .
    و الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات .
    أهم المصادر و المراجع :
    * تاريخ الاسلام – الذهبي –ت الدكتور عمر عبد السلام تدمري – دار الكتاب العربي بيروت – الطبعة الاولى -1409 هـ 1989م .
    * ذيل طبقات الحنابلة لابن رجب الحنبلي – تصحيح محمد حامد الفقي – ط مصر 1372 هـ
    * الوافي بالوفيات – الصفدي – دار احياء التراث العربي – بيروت لبنان – الطبعة الأولى 1420هـ 2000م

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    85

    افتراضي رد: البراهين الجلية على براءة الإمام ابن كثير من التصوف و الطرقية

    يرفع رفع الله قدر كاتب الموضوع في أعلى عليين في جنات النعيم
    جزاك الله خير وكتب الله لك الأجر

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    56

    افتراضي رد: البراهين الجلية على براءة الإمام ابن كثير من التصوف و الطرقية

    قال بن تيمية فى مجموع الفتاوى الجزء 14 الصفحة355 فمن سلك مسلك الجنيد من اهل التصوف والمعرفة كان قد اهتدى ونجا وسعد قال بن تيمية الجزء 20صفحة63ثم هم اما قائمون بظاهر الشاعرفقط كعموم اهل الحديث والمؤمنين فى العلم بمنزلة العباد الظاهرين فى العبادةواما عالمون بمعانى ذلك وعارفون به فهم فىالعلوم كالعارفين من الصوفية الشرعية فهؤلاء هم علماء امة محمدالمحضةوهم افضل الخلق واكملهم واقومهم طريقة هذه بعض اقوال الشيخ ابن تيمية شيخ ابن كثير ام انه هو الاخر يحاول تلميع التصوف كان الاجدر بك عزيزى الكاتب ان االتصوف الشرعى السنى الذى ذكره ابن تيمية شئ وتصوف الشعوذة والارزاق والبدع شئ اخر فاللفظ مجمل يحتاج الى تفصيل وليتك حذوت حذو شي الاسلام فىذلك ولاتعمم

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    11

    افتراضي رد: البراهين الجلية على براءة الإمام ابن كثير من التصوف و الطرقية

    مهلا أخي المزوغي بارك الله فيك

    فكلامنا إنما هو عن حقيقة انتساب ابن كثير إلى التصوف عموما و إلى الطريقة الشاذلية على وجه الخصوص .
    أما ما تفضلت به حول أقسام الصوفية و مراتبهم قربا وبعدا من السنة النبوية , فهو موضوع آخر . و العبرة باتباع هدي النبي صلى الله عليه و سلم فمن تحقق بذلك فهو المهتدي - و هذا ما قصده شيخ الإسلام بكلامه الذي نقلته - مهما سمى نفسه أو سماه غيره , إلا أن التزام الأسماء الشرعية هو المتعين .

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    56

    افتراضي رد: البراهين الجلية على براءة الإمام ابن كثير من التصوف و الطرقية

    اخى وعزيزى المراكشى السلام عليكم انا معك ان ابن كثير لم يكن صوفيا ولم يكن من اتباع الطريقة الشاذلية ولكن ماأردت قوله ان التصوف الشرعى كان هو اصحابه كالجنيد وعبد القادر الجيلانى محل احترام وتقدير العلماء كابن تيمية رحمه الله وكانوا دائما يفصلون القول فى مسألة التصوف ويعطون كل ذى حق حقه وانهم كانوا لاينكرون التصوف من حيث ماهيته بل ينكرون البدع والمحرمات التى ترتكب باسم التصوف حتى صار التصوف ضرب من الشركيات والخرافات الخ ولبس عليهم ابليس حتى صارت المتوصفون شر الفرق ضلالا فلا الشيخ بن كثير رحمه الله ولاحتى عامة المسلمين يشرفهم الانتساب الى صوفية زماننا

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •