بصيرة في أسماء المصادر في كتاب إكمال مغلطاي
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: بصيرة في أسماء المصادر في كتاب إكمال مغلطاي

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    5

    افتراضي بصيرة في أسماء المصادر في كتاب إكمال مغلطاي

    بصيرة في أسماء المصادر في كتاب إكمال مغلطاي
    يظهر للناظر في أسماء المصادر والروافد العلمية التي ذكرها مغلطاي في كتابه إكمال تهذيب الكمال أنه لا يأتي باسم كتاب على صورة واحدة بل إنه ينوع في ذكر اسم مصادره بشكل دفع إلى النظر في صنيعه هذا وما الغرض منه أو الحامل عليه. وبالنظر وجدت أنه ما كان يهتم بهذا الجانب مطلقا بل كان يذكر الكتاب باسم الفن الذي إليه ينسب وتارة يذكر الكتاب باسمه الذي اشتهر به عند أهل العلم وهكذا فهو لا يلتزم تسمية الكتاب ومثالا على ذلك.
    كتاب "الجرح والتعديل" فقد نسبه إلى ابن أبي حاتم وهو كذلك وذلك في أكثر من موضع وكذا نسبه إلى الباجي بهذا الاسم في أكثر من موضع والمعروف أن اسم كتاب الباجي كما هو المشهور التعديل والتجريح، وكذا نسبه إلى العقيلي في أكثر من موضع ، والمشهور للعقيلي كتاب الضعفاء وقد سماه له ولا أدري أن له الجرح والتعديل ، وكذا نسبه بهذا الاسم للساجي وهو كذلك، وكذلك نسبه للنسائي في أكثر من موضع. وكذا فقد ذكر أن للداقطني أيضا كتاب الجرح والتعديل وبالنظر يتضح لك أن المقصود به إنما هو سؤالات الحاكم له وذلك بين في العديد من المواضع.
    وقد نسب إلى كل من ابن أبي حاتم ، والباجي ، والساجي ، والعقيلي نفس الكتاب باسم التعديل والتجريح.
    وزاد عليهم بأن نسب كتابا بهذا الاسم إلى المنتجالي.
    ونسب إلى العقيلي والساجي ، والباجي وابن أبي حاتم نفس الكتاب باسم التجريح والتعديل.
    وكذا هو الحال في كافة ما يقوم به من تسمية للمصادر.
    ومما لا شك فيه أن في صنيع مغلطاي هذا فوات فائدة يقدرها جيدا المهتمون بالتحقيق وهي نسبة الكتاب إلى مصنفه ومعرفة اسمه من خلال وروده في كتب العلماء السابقين فمسلك مغلطاي هنا مسلك عام يدخل فيه كل كتب الجرح والتعديل على كثرتها وهو أمر موهم.
    وكتب:
    ناصر علي البدري

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المشاركات
    1

    افتراضي رد: بصيرة في أسماء المصادر في كتاب إكمال مغلطاي


    قال أكرم ضياء العمري
    تقويم مغلطاي للمصادر:
    يبلغ الوعي المنهجي في التعامل مع المصادر عند مغلطاي (ت762) مستوى عاليا ولا شك أن النهضة العلمية بمصر والشام في القرن الثامن زودته بتلك المفاهيم المتقدمة كما أنه يعتبر ناقدا متخصصا بنقد المصنفات المهمة مثل (الروض الأنف) لعبد الرحمن بن عبد الله السهيلي (ت581) حيث نقده في كتابه (الزهر الباسم في سيرة أبي القاسم) ومثل تهذيب الكمال لجمال الدين يوسف المزي (ت742) حيث نقده في كتابه (إكمال تهذيب الكمال) مما ساعد على بلورة المنهج عنده.
    فهو يدقق في النسخ الخطية للكتاب الواحد ولا يكتفي بالاعتماد على نسخة واحدة فقد اطلع على عدة نسخ من كتاب (التأريخ الكبير) للبخاري و(الجرح والتعديل) لابن أبي حاتم وهو يحدد أن النسخة التي وقف عليها من رواية فلان.. وقد يقارن بين الروايات المختلفة للكتاب الذي يرويه عدد من الرواة ( الزهر الباسم 55ب " ديوان الكميت فيما رأيت من روايات من رواه" و53ب_54ب "ديوان شعر الحطيئة رواية الأصمعي وأبي عمرو وابن الأعرابي" .
    ويختار النسخ الجيدة النفيسة التي عليها سماعات العلماء ويحدد أسماء الخطاطين وينبه على أهمية النسخ بعبارات واضحة كما فعل مع المصنفات التالية:
    1_ تاريخ مطيَّن: "نسخة جيدة في غاية الجودة"
    2_ الكمال للمقدسي الجماعيلي: بين اعتماد المزي على نسخة غير مهذبة في حين وقف مغلطاي على نسختين جيدتين صحيحتين حيث اطلع مغلطاي على نسخة بخط الحافظ أحمد بن المهدي قابلا على نسخة بخط عبد الغني بن سرور (إكمال1 :ق36ب ، 46أ ،145أ . )
    3_ تاريخ خليفة بن خياط : "هذه النسخة التي عندي من تأريخ خليفة بن خياط ليس لها نظير في الدنيا لأنها بخط ابن الحذاء الحافظ وقد قرأها وقابلها على أشياخه" (إكمال1 :28ب)
    ثم ذكر بعض الأمثلة ثم قال:
    أما الخطوط فيقول:
    "كذا رأيته بخط الشيخ رضي الدين الشاطبي رحمه الله في مواضع مضبوطا مجودا" (إكمال1 :149ب) "...
    "أدب الخواص للوزير أبي القاسم المغربي ... بخطه مجودا" (الزهر الباسم :54ب) ....
    "المذيل للطبري .. وهندي نسخة التي عليها مواضع بخطه"(الزهر الباسم : 49أ)
    وهو يميز بين المؤلفات التي ثبتت صحة نسبتها لمؤلفيها والتي لا يزال الشك يعتور صحة نسبتها فيقول عن كل من كتابي (التأريخ) و(عيون المعارف):
    "المنسوب للجاحظ" (الزهر :16ب،17ب،18ب.)
    ثم ذكر أنه يميز بين طبقات المصادر ولا يرتضي النزول إلى المصدر الثانوي مع وجود المصدر الأول
    وذكر أنه انتقد المزي في ذلك كثيرا لأنه لا يرج إلى الأصول الموجودة بل ينقل عنها بواسطة
    مثل نقل المزي من تأريخ البخاري بواسطة ابن عساكر الذي نقله من كتابة على ظهر جزء ولم يقل بخط من ذاك ولا من قاله (إكمال1 :ق30ب)......
    وصحف المزي كلمة "سبع" إلى "تسع" من نص نقله عن ابن قانع وكأنه نقله من غير أصل ولو كان من أصل لتبين له صواب ذلك من خطئه (إكمال1 :36أ)

    ونقل المزي عن أبي حاتم الرازي أنه قال في راو: لا بأس به مع أن أبا حاتم قال : ليس به بأس "كذا في نسختين جيدتين وكذا نقله عنه الباجي وابن خلفون"...
    ثم ذكر (العمري) بعض الأمثلة
    وقال (مغلطاي) في موضع آخر " والمزي ينقل بالوسائط ولو نظر في الأصل كان يعلم خطأ ما نقله"
    ثم ذكر بعض الأمثلة ..

    وانتقد جمع المزي بين راويين دون دليل واضح (إكمال 1 :33أ) كما انتقد طريقة العزو عنده حيث يجمع كلام عالمين أو أكثر "فكان الأولى أن يعزو كلام كل شخص له ليستريح ويريح"
    ويقابل فعله بفعل أحد العلماء المتأخرين:
    "ولقد رأينا تصنيفا لبعض العلماء المتأخرين من الفقهاء رضي الله عنه وعنهم أجمعين إذا ذكر شيئا منقولا عزاه لقائله مترحما عليه مبينا في أي موضع من الكتاب بل في أي باب بل في أية ورقة من تجزئة كذا وكذا..كل هذا يقصد به السلامة والإفادة وجلب الرحمة للقائل والتنويه بذكره والله تعالى أعلم" (إكمال1 :32أ) ا.هـ

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    411

    افتراضي رد: بصيرة في أسماء المصادر في كتاب إكمال مغلطاي

    http://majles.alukah.net/showthread.php?t=50909

    الأخ أبو جنى / في أي كتاب كلام الدكتور أكرم ؟
    نحن في ذي الحياة ركب سفار-يصل اللاحقين بالماضينا = قد هدانا السبيل من سبقونا-وعلينا هداية الآتينا
    عبد الوهاب عزام-ديوان المثاني ص149
    اللهم اكفني شر كل ذي شر لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    67

    افتراضي رد: بصيرة في أسماء المصادر في كتاب إكمال مغلطاي

    الأخ أبو جنى / في أي كتاب كلام الدكتور أكرم ؟

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    10,706

    افتراضي رد: بصيرة في أسماء المصادر في كتاب إكمال مغلطاي

    يبدو أنه في : مناهج البحث وتحقيق التراث ص70 ، مكتبة العلوم والحكم في المدينة المنورة، الطبعة الأولى، 1416هـ/1995م.
    وينظر:
    http://sh.rewayat2.com/mglat/Web/6708/010.htm
    وآفة العقلِ الهوى ، فمن علا *** على هواه عقله ، فقد نجا
    ابن دريد

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •