التحرش الإيراني بحجاج بيت الله / جمال سلطان
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: التحرش الإيراني بحجاج بيت الله / جمال سلطان

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    20

    افتراضي التحرش الإيراني بحجاج بيت الله / جمال سلطان

    ليس تحريك التمرد الحوثي في شمال اليمن وجنوب السعودية هو التحرش الوحيد الذي يحركه الإيرانيون لإثارة القلق والاضطرابات في الجزيرة العربية وما حولها ، فهناك التحرشات العلنية بمشاعر المسلمين المقدسة وبموسم الحج تحديدا من قبل الدعوات التي وجهها المرشد الإيراني علي خامنئي والرئيس أحمد نجاد لعشرات الآلاف من الحجاج الإيرانيين بالتظاهر في مكة والمدينة أثناء الحج بدعوى إعلان البراءة من المشركين ، وأنا لا أفهم لماذا تتظاهر ضد المشركين في موسم الحج وفي مكة المكرمة تحديدا ، ثم إذا كان خامنئي ونجاد يقومون بقمع المتظاهرين في طهران ويهددون من ينزلون إلى الشوارع للتظاهر بأقسى العقوبات بوصفهم يشيعون الفوضى والاضطراب في البلاد ويخلون بالأمن ، فبأي منطق أو خلق تدعو الآلاف من الإيرانيين بنقل الاضطراب والإخلال بالأمن والتظاهر إلى مكة المكرمة والحرم الآمن ، في موسم يعج بملايين البشر ولا يحتمل أبدا مثل هذا الهرج والمرج ، التظاهر حرام في طهران حلال في مكة ، خامنئي ونجادي اعتبرا أن إعلان البراءة من المشركين مطلب شرعي ـ وهذا صحيح ـ ولكن لماذا في مكة يا صاحبي ، وقد حدد نجاد وخامنئي المشركين في هذه الحالة بأنهم الأمريكان ، حسنا ، لكن الذي يبرأ من الأمريكان بوصفهم مشركين في مكة لماذا يبيح لنفسه التنسيق معهم في حرق العراق وغزوه وتدميره واحتلال أفغانستان ودعم قوات "المشركين" هناك من قبل الحرس الثوري ، هل هناك دجل أكثر من ذلك ، وتلاعب بالمشاعر الدينية أسوأ من ذلك ، والذي يبرأ من المشركين في مكة لماذا ينسق معهم ويعقد معهم اللقاءات السرية في جنيف وأنقره وبرلين ، لعقد الصفقات على حساب العرب والمسلمين ودول الجوار ، ثم لا أفهم ، لماذا حصروا المشركين في الأمريكان ـ وهي نكتة بالمناسبة ـ لماذا لم يضموا الروس إلى الأمريكان ، هل الروس أصبحوا من بقية آل البيت أو من أتباع الأئمة الاثني عشر ، وإذا كان الأمريكان أوغلوا في الدم ، ألم يوغل الروس في الدم المسلم وقمع المسلمين في الشيشان وبلدان آسيا المستقلة حديثا ، أم أن التحالف الإيراني الروسي الحالي جعل البراءة من "المشركين الروس" مكروهة في المذهب الإثنا عشري ، وما معنى أن يهدد الرئيس الإيراني علنا بأن إيران سوف ترد بقوة على أي تعرض للحجاج الإيرانيين الذين ينوون التظاهر في موسم الحج وإثارة القلاقل ، أليس هذا تحرشا صريحا وإصرارا على تصدير الفتنة وإسالة الدماء في حرم الله الآمن في مكة المكرمة ، في الوقت الذي يريق هو دماء شعبه في طهران إذا حاولوا التظاهر ضد تزويره للانتخابات ، أليس من حق شعبك يا سيد نجاد أن يتظاهر معلنا البراءة من تزوير الانتخابات ، ألم ترتو آلة الثأر الإيرانية من دماء مئات الآلاف من أبناء العراق سنة وشيعة ، ألم تهدأ ثائرة العطش الطائفي البغيض من دماء مئات الآلاف من المسلمين الأفغان ، وكلاهما بالتواطؤ الإيراني وأحيانا بالسلاح الإيراني والتدريب الإيراني والاستخبارات الإيرانية والحرس الثوري ، ألم يبق سوى موسم الحج الذي يبتهل المسلمون كل عام أن يمر على خير وأن لا يفضي الزحام الشديد لإزهاق أرواح بريئة أو إصابات بين الحجاج ، لتأتي أنت ومرجعك لتهيجوا آلاف الإيرانيين للتظاهر في الحج وتعرض حياة ملايين الحجاج للخطر الداهم وتقول لي براءة من المشركين !! ، وإذا امتنع الأمن السعودي عن التصدي للمتظاهرين لفرض النظام والأمن بالقوة لحماية الحجاج وهو ما يفضي إلى ضحايا كثيرة كما حدث من قبل ، فمن يضمن امتناع غضب ملايين الحجاج السنة إذا تصدوا لمثل هذا العبث الشيعي بحرم الله الآمن ، هل كنا نبالغ حين قلنا أن نيران الفتنة والدم الطائفية لم تستعر في تاريخنا الحديث بمثل ما استعرت بعد ثورة الخميني وتمدداتها الطائفية والشعوبية .
    المصدر: المصريون

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    3,138

    افتراضي رد: التحرش الإيراني بحجاج بيت الله / جمال سلطان

    الرافضة.... وراء كل مصيبة.
    لبنان ومصر والسعودية وسوريا والعراق وأفغانستان والبحرين والكويت والإمارات وفلسطين وقطر...
    وأصبح لها يد طولى في كل من هذه البلاد.
    نشر التشيع والكفر الصريح وعبادة الأوثان... عليهم من الله ما يستحقون.
    وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلًا
    ـــــــــــــــ ـــــــــــ( سورة النساء: الآية 83 )ــــــــــــــ

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    20

    افتراضي رد: التحرش الإيراني بحجاج بيت الله / جمال سلطان

    خبر جديد عن الايرانيين ,
    وفي الحقيقة مكرهم عظيم ,
    انظروا الى هذا الخبر من مفكرة الإسلام :
    صرح نائب رئيس البعثة الإيرانية للحج علي قاضي عسكر بأن وزير خارجية بلاده منوشهر متكي سيزور السعودية قبل بدء موسم الحج للتأكيد على "درء الفتن".
    وقال عسكر– حسب فرانس برس - إن متكي "سيزور السعودية قريبًا قبل الحج وسيلتقي نظيره وزير خارجية السعودية (الأمير سعود الفيصل) للتأكيد على تواصل العلاقات السعودية الإيرانية الطيبة ودرء وإنهاء الكثير من الفتن".
    وكان المرجع الشيعي أحمد علم الهدى، ممثل مرشد النظام الإيراني علي خامنئي في مدينة "مشهد" الإيرانية قد دعا إلى أن تكون "مشهد" هى "قبلة المسلمين" بدلاً من مكة المكرمة؛ زاعمًا أن ما أسماه "مرقد الإمام الرضا في مشهد، بات هو المكان المناسب لجميع المسلمين، أما الأماكن الأخرى، فقد باتت أسيرة للمستكبرين"، مضيفًا أن "أرض الحجاز باتت أسيرة للوهابية"، على حد افترائه.
    البراءة من الكافرين:
    وعلى صعيدٍ آخر، قال عسكر إن "ما جاء على لسان قائد الثورة (علي خامنئي) حول البراءة من الكافرين هو متابعة لمقولة "الإمام الأكبر" وهو جزء من "ديننا" البراءة من الكفار الذين ظلموا المسلمين وقتلوا الأطفال والنساء" كما قال.
    وتابع: "سنقوم بما نقوم به في كل عام بمراسم على جبل عرفات لإعلان "البراءة" دون أي ضرر للدول الإسلامية والسعودية".
    وكان الرئيس الإيراني أحمدي نجاد قد لوّح بما وصفه بـ"قرارات مناسبة" ستتخذها بلاده إذا لم يتلقّ مواطنوها معاملة مناسبة خلال أدائهم مناسك الحج في السعودية. وفق قوله.
    وقال نجاد: إن موسم الحج يعتبر فرصة استثنائية للدفاع عن القيم الإسلامية، وإن اجتماع المسلمين - وخاصة الحجاج الإيرانيين - سيفشل مؤامرات الأعداء، ويزيد من وحدة المسلمين، على حد قوله.
    وطالب الرئيس الإيراني بـ"ضرورة الاستفادة من جميع طاقات هذه الشعيرة ومنها البراءة من المشر?ين؛ باعتبار ذلك فرصة استثنائية"، وزعم أن "العالم يزداد شوقًا لسماع نداء الشعب الإيراني وتعزيز العلاقات معه".
    وفي المقابل، قال مصدر سعودي رسمي إن "تدابير صارمة ستتخذ ضد أي شيء يأخذ طابع التظاهرة السياسية".
    السعودية تحذر العابثين بالحج :
    وناشدت المملكة العربية السعودية، في وقت سابق، جميع الحجاج البعد عن كل ما يعكر صفو الحج، مشددة أن سياسة المملكة لا تسمح بالعبث بأمن الحجيج.
    وقال وزير الثقافة والإعلام السعودي عبد العزيز خوجة في بيان له عقب الجلسة الأسبوعية لمجلس الوزراء السعودي التي عقدت بعد ظهر يوم الاثنين الماضي برئاسة الملك عبد الله بن عبد العزيز: إن المجلس شدد على أن سياسة المملكة لا تسمح لأي جهة بتعكير صفو الحج والعبث بأمن الحجيج ومحاولة شق الصف الإسلامي".

    وأضاف أن مجلس الوزراء "ناشد جميع الحجاج البعد عن كل ما يعكر صفو الحج وعليهم الاستفادة من وجودهم في الأراضي المقدسة في التقرب إلى الله سبحانه وتعالى والالتزام بمقاصد الحج الشرعية".
    وكانت السعودية قد شددت على لسان وزير مجلس الشورى السعودي السبت الماضي على أنها لن تسمح لأي جهة بتعكير صفو الحج والعبث بأمن الحجيج في أول رد رسمي على المرشد الأعلى للثورة الإيرانية علي خامئني الذي دعا إلى تأليب الحجاج الإيرانيين ضد المملكة.
    وقال رئيس مجلس الشورى السعودي الشيخ الدكتور عبد الله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ: إن استغلال موسم الحج لأغراض سياسية أمر يفرق المسلمين ويعكر أداء الفريضة التي هي ركن من أركان الإسلام.
    ترقب وحذر:

    وقبيل كل موسم حج يسود الشارع السعودي حالة ترقب وحذر؛ تحسبًا لأي محاولات لخلق اضطراب طائفي من قبل الحجاج الإيرانيين؛ الأمر الذي أدى إلى مطالبة بعض المشاركين بالمنتديات عام 2006 بمنع الإيرانيين من الحج، وخاصة بعد تصريح للرئيس الإيراني أحمدي نجاد دعا خلاله الحجاج لإحياء مراسم (البراءة من المشركين) بشكل "أكثر روعة".
    وفي أعقاب ذلك حذر وزير الداخلية السعودي الأمير نايف بن عبد العزيز آل سعود بأن السعودية مستعدة للتعامل مع اندلاع أي اضطراب طائفي خلال موسم الحج.
    كما حذر مجموعة من العلماء من تسييس الحج وتهيئته لخدمة أغراض سياسية، أو تحقيق مآرب لا علاقة لها بمقاصد الحج الشرعية التي فرضها الله سبحانه وتعالى.
    وتعيد التصريحات المتبادلة للأذهان اشتباكات حدثت قبل 22 عامًا بين الحجاج الإيرانيين ورجال الأمن السعوديين، وراح ضحيتها أكثر من 400 قتيل، على خلفية أعمال شغب قام بها الحجاج الإيرانيون بالإضافة إلى ما يسمى مظاهر "البراءة من المشركين" والتي تتضمن تظاهرات وهتافات تندد بأمريكا و"إسرائيل".

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •