زيادات الكتب الخمسة على البخاري في الفاظ الأحاديث0
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: زيادات الكتب الخمسة على البخاري في الفاظ الأحاديث0

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    48

    افتراضي زيادات الكتب الخمسة على البخاري في الفاظ الأحاديث0

    الحمد لله رب العالمين00والصلا ة والسلام على من لا نبي بعده
    أمَّا بعد :
    إخوتي الأكارم في هذا المنتدى الطيب :" المجلس العلمي "0منذ فترة وأنا أعمل على مشروع علمي - أحسبه مفيداً جداً في بابه - وهو البحث عن الزيادات الواردة في الكتب الخمسة على البخاري في ألفاظ الحديث ، إذ أني لم أجد من كَتَبَ في هذا المجال - على عظم أهميتة - وشرطي في هذا البحث تتبع الزيادات في الكتب الخمسة على صحيح البخاري دون غيرها ، مع نقدها على أصول علمية دقيقة ، وتبيان حال هذه الزيادات من الصحة أو الضعف ، و لا شك على أنَّه عمل صخم نحتاج فيه إلى وقت طويل لإنجازه - سهل الله لي سبيل ذلك0
    و إليكم إخوتي نموذجاً من هذا البحث ، والذي يحمل اسم :" زيادات الكتب الخمسة على البخاري في ألفاظ الأحاديث دراسة نقدية "0

    زيادات الكتب الخمسة على البخاري


    في ألفاظ الأحاديث



    " دراسة نقدية "

    قال الإمام البخاري : حدَّثنا محمد بن يوسف قال أخبرنا مالك عن هشام عن أبيه عن عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم : أنَّ النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا اغتسل من الجنابة بدأ فغسل يديه ، ثُمَّ توضأ كما يتوضأ للصلاة ، ثُمَّ يدخل أصابعه في الماء فيخلل بها أصول شعره ، ثُمَّ يصب الماء على رأسه ثلاث غرف بيديه ، ثُمَّ يفيض على جلده كله0[1]
    الزيادات على هذا الحديث :
    1 – وزاد وكيع :" فغسل كفيه ثلاثا "0كما عند الإمام مسلم0[2]
    2 – زاد ابن زائدة فيه :" قبل أن يدخلهما الإناء "0كما عند مسلم و ابن عيينة ، كما عند الترمذي0[3]
    وقد استحسن الإمام أحمد رحمه الله تعالى هذه الزيادة من وكيع ، كما قال الحافظ ابن رجب0[4]
    و في حين ذهب إلى شذوذها الإمام ابن عمار الشهيد ، فقال ما نصه :
    " ولم يذكر غسل اليدين ثلاثاً في ابتداء الوضوء إلاَّ وكيع ، وليست زيادتهما بالمحفوظة "0[5]
    وقد ردَّ الحافظ ابن رجب رجمه الله تعالى على ابن عمَّار ، بقوله :
    " وقد تابعه – أي تابع وكيعاً – أيضاً على ذكر الثلاث في غسل الكفين : مبارك بن فضالة عن هشام ، خرَّج حديثه ابن جرير الطبري ، ومبارك ليس بالحافظ0
    وكذلك رواه ابن لهيعة عن أبي الأسود عن عروة عن عائشة ، وقد رويت أيضاً من حديث أبي سلمة عن عائشة "0[6]
    قلت : وفي القلب من هذه الزيادة في هذا الطريق شيء ، وذلك للأسباب التالية :
    1 - إنَّ ترك الإمام البخاري رحمه الله تعالى لهذه الزيادة ، ولم يخرجها في صحيحه - وهي تحت يده وبين عينيه - يشعر بأنَّها لم تصح عنده0
    ولا يعترضنَّ علينا معترض فيقول :
    إنَّها لم تصح عنده لأنَّها ليست على شرطه ، فأقول :
    بل هي في الظاهر على شرطه ، إذ أنَّ البخاري رحمه الله تعالى قد أخرج لوكيع عن هشام بن عروة عدة أحاديث في صحيحه ، فلما ترك هذه الزيادة – وهي على شرطه – ما نراه أنَّه فعل ذلك إلاَّ لعلة قد وقف عليها ، وهي ما سنبينها لاحقاً إن شاء الله تعالى0
    2 – إنَّ مالك بن أنس رحمه الله تعالى ، قد روى هذا الحديث عن هشام بن عروة ولم يذكر هذه الزيادة ، ومعلوم أنَّ مالكاً من أثبت أصحاب هشام ، إن لم يكن أثبتهم[7]0
    ومما يقوي هذا السياق - الذي رواه مالك – ما ثبت فيه من متابعات لكبار الحفاظ ، للإمام مالك في روايته عن هشام ، منهم :
    أ - ابن جريج : فقد تابع الإمام مالك في روايته عن هشام بن عروة 00به00كما أخرج ذلك عبد الرازق في مصنفه0[8]
    ب - ومنهم زائدة : فقد تابع الإمام مالك في روايته عن هشام بن عروة00به00 كما أخرج ذلك الإمام مسلم0[9]
    ج – ومنهم : جعفر بن عون ، فقد تابع الإمام مالك في روايته عن هشام بن عروة 00به00 كما عند الدارمي[10]
    وجميع هؤلاء رووه عن هشام بن عروة ولم يذكروا فيه هذه الزيادة0
    3 – وحديث هشام بن عروة في المدينة أصح منه في العراق وفي ذلك يقول الإمام أحمد رحمه الله تعالى :
    " كأنَّ رواية أهل المدينة عنه أحسن ، أو أصح "0[11]
    وقد ذكر الحافظ ابن رجب ما حكاه ابن خراش من أنَّ هشاماً قد اضطرب في حديثه في الكوفة ، وذكر قصة في ذلك ، فقال الحافظ ابن رجب الحنبلي رحمه الله تعالى معلقاً على هذا :
    " وهذا مما يؤيد ما ذكره الإمام أحمد أنَّ حديث أهل المدينة كمالك وغيره عنه أصح من حديث أهل العراق عنه "0[12]
    وقد ذكر الإمام أحمد رحمه الله ، ما يشير إلى هذا المعنى في كتابه العلل ومعرفة الرجال[13]0
    ولا يخفى أنَّ وكيعاً رحمه الله تعالى كان عراقياً كوفياً0
    4 – ولا سيما رواية وكيع من العراقيين عن هشام ، فإنَّ وكيعاً قد سمع من هشام بآخرة ، كما قال الحافظ المزي رحمه الله تعالى0[14]
    و معلوم للجميع أنَّ هشام بن عروة رحمه الله تعالى قد تغير حفظه في آخر عمره ، لمَّا كبر0[15]
    لهذه الأسباب – وغيرها – ترك الإمام البخاري هذه الزيادة ، ومن هنا نميل نحن إلى القول بعدم ثبوتها من هذا الطريق ، مع الإقرار بأنَّه قد ثبتت من طرق أخرى0[16]
    3 – والزيادة الثالثة هي من طريق أبي معاوية :" فيغسل فرجه "0كما عند الإمام مسلم في صحيحه0[17]
    وابن عيينة كما عند الإمام الترمذي0[18]
    وحمَّاد بن زيد ، كما عند أبي داود0[19]
    وقد استحسن الحافظ ابن حجر هذه الزيادة ، فقال :
    " وهذه زيادة جليلة لأنَّ تقديم غسله يحصل الأمن من مسه في أثناء الغسل "0[20]
    ولا شك على أنَّ متابعة كل من ابن عيينة ، وحمَّاد بن زيد ، لمعاوية في رواية هذه الزيادة ، من شأنها أن تقوي هذه الزيادة وتجعل لها أصلاً من هذا الطريق ،
    4– وزاد أبو معاوية :" ثُمَّ غسل رجليه "0كما عند الإمام مسلم0[21]
    وأمَّا هذه الزيادة ، فالراجح فيها أنَّه لم تثبت من هذا الطريق ، وقد ضعفها غير واحد من الحفاظ النقاد0
    قال الإمام ابن عمَّار رحمه الله تعالى :
    " وهذا الحديث رواه جماعة من الأئمة عن هشام : منهم زائدة وحمَّاد بن زيد وجرير و وكيع وعلي بن مسهر وغيرهم ، فلم يذكر أحد منهم غسل الرجلين إلاَّ أبو معاوية "0[22]
    وقال الحافظ ابن رجب رحمه الله تعالى :
    " ويدل على أنَّها غير محفوظة عن هشام أنَّ أيوب روى هذا الحديث عن هشام وقال فيه :
    فقلتُ لهشام : يغسل رجليه بعد ذلك00؟؟0قال : وضوءه للصلاة وضوءه للصلاة0
    أي أنَّ وضوءه الأول كافٍ ، ذكره ابن عبد البر ، وهذا يدل على أنَّ هشاماً فهم من الحديث أنَّ وضوءه قبل الغسل كان كاملاً يغسل
    الرجلين ، كذلك لم يحتج إلى إعادة غسلهما "0[23]
    وقال ابن الملقن رحمه الله تعالى :
    " وحديث عائشة أخرجه البخاري من حديث مالك كما ترى ، وأخرجه مسلم من حديث أبي معاوية عن هشام فذكره ، وفي آخره غسل رجليه ، قال : ورواه جماعة عن هشام وليس في حديثهم غسل الرجلين "0[24]
    وقال الحافظ ابن حجر رحمه الله تعالى :
    " واستدل بهذا الحديث على استحباب إكمال الوضوء قبل الغسل ولا يؤخر غسل الرجلين إلىفراغه ، وهو ظاهر من قولها كما " يتوضأ للصلاة "0 وهذا هو المحفوظ في حديث عائشة من هذاالوجه ، لكن رواه مسلم من رواية أبي معاوية عن هشام ، فقال في آخره : ثم أفاض على سائرجسده ثم غسل رجليه ، وهذه الزيادة تفرد بها أبو معاوية دون أصحاب هشام ، قال البيهقي : هيغريبة صحيحة 0
    قلت : لكن في رواية أبي معاوية عن هشام مقال[25] ، نعم له شاهد من رواية أبيسلمة عن عائشة أخرجه أبو داود الطيالسي فذكر حديث الغسل كما تقدم عند النسائي وزادفي آخره فإذا فرغ غسل رجليه "0
    قلت : ولا شك في إنَّ هذه الشواهد التي ذكرها الحافظ ابن حجر ، بل وحتى الحافظ ابن رجب ، تفيد - في العموم - ثبوت هذه السنة ، ونحن لا ننكر ثبوتها من طرق أخرى0
    أمَّا أنَّها تفيد ثبوتها من طريق هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة00فيهات0
    وصنيع الإمام مسلم نفسه ربما يشعر بأنَّ هذه الزيادة غير ثابتة عنده من طريق هشام بن عروة ، فقد قال رحمه الله تعالى :
    " حدثناه قتيبة بن سعيد وزهير بن حرب قالا : حدثنا جرير00
    وحدثنا علي بن حجر حدثنا عليبن مسهر00
    وحدثنا أبو كريب حدثنا ابن نمير 00
    كلهم عن هشام في هذا الإسناد وليس فيحديثهم غسل الرجلين0
    وحدثنا أبو بكر بن أبي شيبة حدثنا وكيع حدثنا هشام عن أبيه عن عائشة : أن النبيصلى الله عليه وسلماغتسل من الجنابة فبدأ فغسل كفيهثلاثا ثم ذكر نحو حديث أبي معاوية ، ولم يذكر غسل الرجلين "0[26]

    الهوامش :


    [1] أخرجه مالك في الموطأ :(رقم98)0والبخاري في صحيحه:(رقم248)0و النسائي في سننه:(1/134)0و ابن حبَّان في صحيحه:(رقم1196)0الش افعي في مسنده :(رقم103)0من طرق عن مالك00به00

    [2] صحيح مسلم :(رقم316)0
    قلت : وموضع هذه الزيادة في الحديث هي بعد قولها :" فغسل يديه "0

    [3] أخرج هذه الزيادة مسلم في صحيحه :(رقم316)0من طريق زائدة عن هشام00به00
    وأخرجها الترمذي في سننه رقم:(رقم104)0والحم دي في مسنده :(رقم162)0والشافعي في مسنده :(رقم104)0 وفي الأم :(1/56)0جميعهم من طريق سفيان بن عيينة عن هشام00به0ق
    قلت : وموضع هذه الزيادة في الحديث هي بعد قولها :" فغسل يديه "0

    [4] انظر فتح الباري لابن رجب الحنبلي:(1/233)0

    [5] علل أحاديث في صحيح مسلم لابن عمَّار الشهيد:(ص72)0

    [6] انظر فتح الباري لابن رجب الحنبلي :(1/234)0

    [7] قال الإمام الدارقطني :" أثبت الرواة عن هشام بن عروة : الثوري ومالك ويحيى القطَّان وابن نمير والليث بن سعد "0سؤالات ابن بكير للدارقطني :(رقم40)0وانظر شرح علل الترمذي لابن رجب الحنبلي :(2/488-489)0

    [8] انظر مصنف عبد الرزاق :(رقم999)0

    [9] صحيح مسلم :(رقم316)0

    [10] سنن الدارمي :(رقم775)0

    [11] انظر شرح علل الترمذي لابن رجب الحنبلي :(2/487)0

    [12] انظر شرح علل الترمذي لابن رجب الحنبلي :(2/489)0

    [13] انظر العلل ومعرفة الرجال :(3/39)0

    [14] انظر تهذيب الكمال للحافظ المزي :(30/239)0

    [15] انظر ميزان الاعتدال للحافظ الذهبي :(4/301)0

    [16] ومما لا شك فيه أنَّ غسل القدمين ثابت من طريق أخرى ، وعليه العمل عند جماهير أهل العلم ، كما ذهب إلى ذلك الإمام الترمذي رحمه الله تعالى0انظر سنن الترمذي:(1/175)0

    [17] صحيح مسلم :(رقم316)0
    قلت : وموضع هذه الزيادة هي بعد قولها :" فغسل يديه "0

    [18] سنن الترمذي :(رقم104)0

    [19] سنن أبي داود :(رقم242)0

    [20] فتح الباري لابن حجر:(1/360)0

    [21] صحيح مسلم :(رقم316)0
    قلت : وموضع هذه الزيادة من هذا الحديث هي في آخره0

    [22] علل أحاديث في صحيح مسلم :(ص72)0وجميع هؤلاء – ما عدا حماد بن زيد – أخرج حديثهم الإمام مسلم في صحيحه ، كما سنرى إن شاء الله تعالى0
    وأمَّا رواية حمَّاد بن زيد ، فقد أخرجها الإمام البخاري مختصراً :(رقم626)0 والإمام أبو داود في سننه مطولة :(رقم242)0
    قلت : ويُضاف إلى هؤلاء :
    1 – ابن جريج عن هشام00به00 فقد أخرج روايته عبد الرزاق في المصنف ، ولم يذكر فيه هذه الزيادة0
    2 – وجعفر بن عون عن هشام00به00 فقد أخرج حديث الدارمي في سننه ، ولم يذكر فيه هذه الزيادة أيضاً0

    [23] فتح الباري لابن رجب :(1/235)0

    [24] التوضيح لشرح الجامع الصحيح لابن الملقن :(1/546)0

    [25] قال الأثرم : قلتُ لأبي عبد الله – أي الإمام أحمد بن حنبل – أبو معاوية صحيح الحديث عن هشام بن00؟؟0قال : لا ما هو بصحيح الحديث عنه "0انظر شرح العلل لابن رجب:(2/488)0
    وقال أبو داود رحمه الله تعالى :" أبو معاوية إذا جاز حديث الأعمش كثر خطؤه ، يخطىء على هشام بن عروة "0انظر سؤالات الآجري لأبي داود :(رقم466)0

    [26] صحيح مسلم :(رقم316 – ص 156 -157)0الطبعة التركية

    ملاحظة : نرجو من الإخوة النصح لي في هذا البحث ، وأن لا يبخلوا علينا لا بملاحظاتهم القيمة ، ولا في انتقاداتهم البناءة0

    أخوكم من بلاد الشام
    أبو محمد السوري

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الدولة
    الاسكندرية - مصر
    المشاركات
    1,050

    افتراضي رد: زيادات الكتب الخمسة على البخاري في الفاظ الأحاديث0

    جزاك الله خيرا و نفع بعلمك ، أنه حقا مشروع ضخم نتمنى أن يعينك الله على انجازه .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    10,909

    افتراضي رد: زيادات الكتب الخمسة على البخاري في الفاظ الأحاديث0

    جزاكم الله خيرا
    لا إله إلا الله
    اللهم اغفر لي وارحمني ووالديّ وأهلي والمؤمنين والمؤمنات وآتنا الفردوس الأعلى

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •