نقاش حول معنى جملة للدكتور عبد الكريم بكار حفظه الله تعالى
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: نقاش حول معنى جملة للدكتور عبد الكريم بكار حفظه الله تعالى

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,550

    افتراضي نقاش حول معنى جملة للدكتور عبد الكريم بكار حفظه الله تعالى

    قوله
    الدور الحقيقي للعقل هو انتاج الافكار والمفاهيم التي تساعد على اكتشاف الواقع وتطويره وتلك
    التي تنظر للثوابت وتفلسفها

    * إذا لم يجد العقل محورا يتحرك حوله فانه ينتج افكارا متباعدة ومشتتة انتهى
    وما رأى فضيلتك فى التوجيه الاتى لقوله فلسفة الثوابت
    وهو أن ليس المقصود طبعا الفلسفة الضارة التى العلم بها لاينفع والجهل بها لايضر لكن المقصود هو تنويع أسلوب وكذلك الأمثلة والأطر لعرض العقيدة بشكل يجعلها مرنة وسهلة فتختلط مع مرور الوقت بلحم ودم المسلم وتصبح أصل لبنيته العقلية التى شكلتها تربية البيئة _ قبل الصحوة الاسلامية - أو بمنعى أخر أن تصل العقائد الاسلامية من حيز المعرفة الى حيز الحال فيقول الشيخ ياسر برهامى- حفظه الله -فى هذا المقام فى كتاب فضل الغنى الحميد
    فلاتظن أن التوحيد هو مجرد ترك مايفعله الجهال عند القبور بل حقيقته- مع ترك هذا الشرك وغيره - هى هذه العبادات القلبية أن تصرف لله وحده ولايصرف شئ منها لغيره وهى مسئولية شخصية لكل واحد منا أن يسعى فى تزكية نفسه بهذا الأمر العظيم الذى مهما طالت العبارة فى شرحه فلن تفى المقام حقه ولاتوجد هذه العبادات بمجرد المعرفة ففرق بين العلم والحال ولكن بدوام تعاهد القلب وأحواله والتفكر والتدبر مع أداء العبادات الظاهرة
    انتهى كلامه
    وتنويع الامثلة منهج جاء بع القرءان كما قال الله تعالى

    انظُرْ كَيْفَ نُصَرِّفُ الآيَاتِ لَعَلَّهُمْ يَفْقَهُونَ }الأنعام 65

    وكذلك علماؤنا مثلا كمثال احتاجوا أن يقسموا الهداية الى عشرة أقسام كى يفهم الناس بينما فى عصر الصحابة ماتكلموا فى تقسيم الهداية لعلمهم بمجرد سماع الايات التى تتكلم عن نفى أو اثبات الهداية للنبى {إِنَّكَ لَا تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَن يَشَاءُ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِين َ }القصص56 مع وَإِنَّكَ لَتَهْدِي إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ }الشورى52 فكانوا يعلمون تلقائيا بتأملهم كل هذه الانواع للهداية لكن بعد ذلك احتاج علماؤنا لتقسيم أنواع الهداية لاختلاف المخاطَبين
    وأسف على الاطالة

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    442

    افتراضي رد: نقاش حول معنى جملة للدكتور عبد الكريم بكار حفظه الله تعالى

    - باركَ اللهُ فيكَ أستاذ خالد ..
    - و دعني أتوقف قليلاً عند بعضِ الأفكارْ : مُصطلح فلسفة ثارت حولهُ إشكاليات كثيرة ، لأنّ الشيء عندما يرتبط في الذهن ، لا ينفكّ عنهُ إلا بنوع من (الخَلاَص) المُزعج .. نحنُ ارتبطَ في ذِهننا أنَّ الفلسفة هيَ شيء سيء ، تراكمَ في عقولنا ذلكَ ، و لا أظنّ أنني أكونُ ظالماً عندَ قولي : أنّ من فعلَ هذا (الإمام الغزالي) و (شيخُ الإسلام ابنُ تيمية) - رحمُهما الله - ، فقد أفادا و بيّنا ، و لكن من ناحيةٍ أخرى زرعا في العقول أنّ (الفلسفة) علمٌ لعين ، و السبب أنّ الفلسفة كانت تدخُل في الإلهيات !!
    - نقول أنّ الفلسفة - بشكلٍ مبسط - : هيَ البحث عن جذور الأشياء (الأفكار أو غيرها) ..
    - من هُنا - و سآتي لكَ بأمثلة - ، فالفلسفة ليستْ عملاً مكروهاً ، بل هيَ القمّة في التفكير العقلي ، فنقول :
    (1) فلسفة العقل : هيَ الدراسة لطبيعة العقل ، و الأحداث العقلية ، و الوظائف العقليّة و الخصائص العقلية (الإدراك و التخيل و التصور و التداعي) ، و كلٌّ ينظرُ إلى العقل من ناحيتهِ طبياً أو تشريحياً أو نظرياً .. و هكذا .
    (2) فلسفة الفيزياء .
    (3) فلسفة الرياضيات .
    (4) فلسفة العلوم (=الطبيعية) .
    (5) فقه الفلسفة أو (= فلسفة الفلسفة) ، أي الأدوات الفلسفية و البحث في منطقيتها . و غيرُها .
    أما ما تُسميه بفلسفة الثوابت ، ما فهمتهُ هوَ : البحث في منطقيتها ، و هذا ينبني على الأدوات الفلسفيّة المُستخدمة .. و هكذا !
    - العقيدة مصطلح حادث ، ليسَ مصطلحاً قرآنياً أو نبوياً ، و لذلك عندما يُرجحون هذا المصطلح على : الفكرِ أو التصور أو النظر أو الفلسفة .. فهوَ ترجيحٌ بلا مُرجح - كما فعلَ الدكتور أحمد القاضي - ، قدْ يكون المُصطلح الأحكم هوَ (الإيمان) ، و لكن بينَ هذه المصطلحات خصوص و عموم من وجه ، فلكلٍ منها دِلالة زائدة عن الأخرى .
    - إيقاف عمل العقل على الواقع ليسَ سليماً تماماً ، إنما هُناك ما يُسمى (التجريد) أو التنظير .. كما هوَ الحال في (رموز الرياضيات) ! التي تنبني عليها المُنجزات الغربيّة ، كما هوَ في (الإشراق و الكشف) الناتج عن التأمل العقلي - و اللهُ أعلم - ، لا يعني هذا صدق عمل العقل في كُل الاوقات، إنما صدق وجود الأدوات - حتى لا يُفهم كلامي فهماً أُحادياً - .
    - وَفقكَ الله .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,550

    افتراضي رد: نقاش حول معنى جملة للدكتور عبد الكريم بكار حفظه الله تعالى

    بارك الله فى علمك
    أين ذكر الدكتور احمد هذا الكلام ؟

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    442

    افتراضي رد: نقاش حول معنى جملة للدكتور عبد الكريم بكار حفظه الله تعالى

    في مقالٍ لهُ بعنوان (مدخل لدراسة العقيدة الإسلامية) تجدها في موقعهِ .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •